12

تنهيدهـ ..

بوح الخواطر, مشاعر وخواطر من قلبي
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. تنهيدهـ
      24-03-2017, 11:46 AM

      تنهيدهـ ..

      تنهيدهـ ..










      تتكئ على رصيف الحياة
      رغبة منها في استنشاق عطور المارة
      تارة على هيئة الحب الذي كان كبصمة
      أحدهم على معطف الآخر ..
      وتارة على هيئة حنين
      وأخرى على هيئة جرح كبل القلب
      وتجاوز وطغى إلى وجوه البعض ..
      وبينما هي كذلك .. يخالجها شعور
      بأن هناك من يتأملها من بعيد ..
      حركاتها وسكناتها ..
      التفاتاتها وتنهيداتها بين الفينة والأخرى ..
      ولكنها لم تلتق بعينيه أبدا حين تتبعت
      احساسها بحثا عنه
      تركت المكان ورحلت
      ولكنها أبقت على ماكانت
      ترسمه حيث تجلس ..
      ليأتي من خلفها
      ويخفي بيديه الحانيتين بقايا شعور
      كتب بعمق .. حتى لايعبث به أحد ..
      رحل عن المكان ولم ترحل عن قلبه
      مترجما ذلك بتنهيدة تفسر شعوره بالأمان
      وبقيت تلك التنهيدة بين قلبه
      واحساسها الذي لا ينطفئ ..
      في كل يوم يتكرر فيه هذا الفصل
      من الحكاية ..
      حتى التقت العينان في لحظة ذات
      حب .. وتسارعت نبضات القلب ..
      وارتبكت الكلمات .. ولم يترجم
      الشعور سوى عينان احتضنتا
      بريقا من حب .. وأغصان حرف
      على قارعة الطريق تتعانق بشغف ..





      بوح ..


    2. وزير السلطان
      24-03-2017, 02:24 PM

      رد: تنهيدهـ ..

      تنهيدهـ ..


      سلمتي وسلم لنا بوحك..
      دمتي متألقه.. دمتي مبدعة
      يسعدك ربي


      Sent from my iPhone using منتدى عبير
    3. جومرا~
      24-03-2017, 02:47 PM

      رد: تنهيدهـ ..

      تنهيدهـ ..


      جميل ماخط قلمك هنا تنهيدة
      يعطيك العافية
      تحياتي
    4. princesse emily
      24-03-2017, 03:15 PM

      رد: تنهيدهـ ..

      تنهيدهـ ..


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تنهيدهـ








      تتكئ على رصيف الحياة
      رغبة منها في استنشاق عطور المارة
      تارة على هيئة الحب الذي كان كبصمة
      أحدهم على معطف الآخر ..
      وتارة على هيئة حنين
      وأخرى على هيئة جرح كبل القلب
      وتجاوز وطغى إلى وجوه البعض ..
      وبينما هي كذلك .. يخالجها شعور
      بأن هناك من يتأملها من بعيد ..
      حركاتها وسكناتها ..
      التفاتاتها وتنهيداتها بين الفينة والأخرى ..
      ولكنها لم تلتق بعينيه أبدا حين تتبعت
      احساسها بحثا عنه
      تركت المكان ورحلت
      ولكنها أبقت على ماكانت
      ترسمه حيث تجلس ..
      ليأتي من خلفها
      ويخفي بيديه الحانيتين بقايا شعور
      كتب بعمق .. حتى لايعبث به أحد ..
      رحل عن المكان ولم ترحل عن قلبه
      مترجما ذلك بتنهيدة تفسر شعوره بالأمان
      وبقيت تلك التنهيدة بين قلبه
      واحساسها الذي لا ينطفئ ..
      في كل يوم يتكرر فيه هذا الفصل
      من الحكاية ..
      حتى التقت العينان في لحظة ذات
      حب .. وتسارعت نبضات القلب ..
      وارتبكت الكلمات .. ولم يترجم
      الشعور سوى عينان احتضنتا
      بريقا من حب .. وأغصان حرف
      على قارعة الطريق تتعانق بشغف ..





      بوح ..


      سفر رائع بين أرصفة العشاق
      تسلم اناملك و شعورك اختي

      Sent from my SM-A300FU using 3bir mobile app
    5. ShahrzaD
      24-03-2017, 03:17 PM

      رد: تنهيدهـ ..

      تنهيدهـ ..


      رحل عن المكان ولم ترحل عن قلبه
      مترجما ذلك
      بتنهيدة
      تفسر شعوره بالأمان
      وبقيت تلك التنهيدة بين قلبه
      واحساسها الذي لا ينطفئ ..
      في كل يوم يتكرر فيه هذا الفصل
      من الحكاية ..
      حتى التقت العينان في لحظة ذات
      حب .. وتسارعت نبضات القلب ..
      وارتبكت الكلمات .. ولم يترجم
      الشعور سوى عينان احتضنتا
      بريقا من حب .. وأغصان حرف
      على قارعة الطريق
      تتعانق
      بشغف ..



      سرحت بخيالي مع خيالك وشاعريتك الرائعه..
      سلمتي وسلم إحساسك الجميل من كل سوء
    6. أنة حرف
      24-03-2017, 04:47 PM

      رد: تنهيدهـ ..

      تنهيدهـ ..


      دائما بين حروفك اجد روحا تأخذنا لعالم الخيال وشعور يخرج من القلب ليلامس الوجدان ولكم تمنيت ان لا تنتهى بي الكلمات فدمت بكل تميز وابداع يا أنيقة الحرف
    7. اسامة
      24-03-2017, 09:52 PM

      رد: تنهيدهـ ..

      تنهيدهـ ..


      لن ابحث عنك بين الحروف
      اتعرف لماذا؟؟؟
      لانها عاجزة عن وصفك!
      ساكتفي بذكرياتك اتعلم لماذا!!
      لانها قادرة لتوصلني اليك
    8. بقايا الأمس
      25-03-2017, 03:09 AM

      رد: تنهيدهـ ..

      تنهيدهـ ..


      على...
      رصيف الإنتظار..
      كان هناك..
      شخص ما...
      يتأمل...
      كل شئ..
      يقف بين شهيق وزفير..
      يخرج...
      من جيبه...
      سيجارة الوله...
      يشعلها...
      بنار الاه...
      يكتم بداخله
      دخان الألم..
      وينفث...
      من عينه دمعه...
      يعود...من جديد
      يمسك
      قلم..برئ
      وسطور لم تعتاد
      العذاب..
      يحرك...
      مشاعره
      في كل إتجاه...
      يبحث عن شئ خاص
      خالي من ذكرياتك..
      تمتم...
      أزبد...
      اتسعت..عيناه..
      اصبح مشرد بداخله...
      يتسائل...
      ايعقل ان لا اجد مااكتبه...
      كيف هذا...؟!
      كيف اصبحت...
      تلك التنهيده...
      مشعوذه...
      مسيطره..
      ماسكه بيدها...
      شوارع المدينه...
      وبقايا الحب...
      وأشجار النبض..
      كيف تسجن الف قلب من نظرتها؟
      كيف يهدأ لها جفن...
      ونحن نلوذ...من حروفها...
      ونخاف من جفائها...
      ونترقب جديدها...






      هنا
      اقف...
      اصفق...
      ارفع راية احترام...لهذا القلم





      بقايا
    9. راعي الكامري
      26-03-2017, 12:10 PM

      رد: تنهيدهـ ..

      تنهيدهـ ..



      على أعتــــاب الفجــــر ..
      سحــــاب الـــــود يحاصــــرني
      ونسمــــات الفجــــر العليلـــة تحملنـــي إلى
      ذكــرى حبلى برائحـــة أنفاسهــــا
      وألحــــان تنهيـــدتها وطـــن بحجـــم التــوبة .


      الأخـــــت تنهيــــدة ..

      حرفك هنا ملفت للنظر
      يجبر المــارين من هنا بالوقوف
      لقراءة نزيف قلمك
      أحسنتي ...

      .
    10. نسمة هدى
      26-03-2017, 10:26 PM

      رد: تنهيدهـ ..

      تنهيدهـ ..


      وان اخطىء قلبي التنهيدة
      وبقيت ابحث عنك ايها القلب
      لاجدك ضللت الطريق مجدا
      لكن هذه المرة لا مجال للرجوع ابدا
      ابدا من ظلام هذه الطريق
      وقد خسرت الحب والايمان
      بان هناك حبا في هذا الزمان
    12