تنهيدهـ ..





[QUOTE=تنهيدهـ;7957758]




تتكئ على رصيف الحياة
رغبة منها في استنشاق عطور المارة
تارة على هيئة الحب الذي كان كبصمة
أحدهم على معطف الآخر ..
وتارة على هيئة حنين
وأخرى على هيئة جرح كبل القلب
وتجاوز وطغى إلى وجوه البعض ..
وبينما هي كذلك .. يخالجها شعور
بأن هناك من يتأملها من بعيد ..
حركاتها وسكناتها ..
التفاتاتها وتنهيداتها بين الفينة والأخرى ..
ولكنها لم تلتق بعينيه أبدا حين تتبعت
احساسها بحثا عنه
تركت المكان ورحلت
ولكنها أبقت على ماكانت
ترسمه حيث تجلس ..
ليأتي من خلفها
ويخفي بيديه الحانيتين بقايا شعور
كتب بعمق .. حتى لايعبث به أحد ..
رحل عن المكان ولم ترحل عن قلبه
مترجما ذلك بتنهيدة تفسر شعوره بالأمان
وبقيت تلك التنهيدة بين قلبه
واحساسها الذي لا ينطفئ ..
في كل يوم يتكرر فيه هذا الفصل
من الحكاية ..
حتى التقت العينان في لحظة ذات
حب .. وتسارعت نبضات القلب ..
وارتبكت الكلمات .. ولم يترجم
الشعور سوى عينان احتضنتا
بريقا من حب .. وأغصان حرف
على قارعة الطريق تتعانق بشغف ..

بوح .. تنهيده


أبيات الخيال سقفها نخلك
وفرشها تـمـر مـتـحـلي من ربـك