12

فقد من نوع آخر

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. شمس الشتا
      04-03-2017, 03:08 PM

      فقد من نوع آخر

      فقد من نوع آخر




      [SIZE=4]
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



      مساء الفرح بثغر هذا اليوم الباسم / بألوان من نور تضيء ظليمات الفكر فتبدد أسودادها

      تنشر الدفء ، وتحيي الشعور بالأمان ، بالثقة ، وأن النفس يحق لها أن ترتق الى سلم

      النجاح ..في أعلى درجات اليقين ..بأننا شيء يجب أن نقدره بذواتنا قبل أن ننتظر لأي

      آخر أن ينظر لنا ...

      مساء التحرر من قيود الآراء التي تكبلنا في سلاسل من حطام .. لنتقوقع في زاوية يغشاها

      السواد ..

      مساء الأنتفاضة على ضعف الذات الراضخة لظلها التائه بين الفكر السطحي والنظرات الحائرة

      ,, ف مسائكم ثقة في النفس

      تقدم وعطاء

      سكينة وهدوء ..مسائكم أنسانيتكم التي ترتقي بأرواحكم الى أعلى درجات الأمان ،النجاح ،والوصول

      ...

      مساحة للحوار المتبادل حول عدة قضايا ستطرح في مساحات مختلفة . ومواضيع متنوعة .. تمس حياتنا ،

      شخصياتنا وأفكارنا التي من خلالها قد تضفي لمسة فكرية ..تغيير من منظورنا لأمور كثيرة متعددة ..


      250*300 Second
    2. شمس الشتا
      04-03-2017, 03:17 PM

      رد: فقد من نوع آخر

      فقد من نوع آخر





      القضية الأولى

      ( الثقة بالنفس ) ,.,


      كما نعلم أن الثقة بالنفس هي كالمضاد الحيوي الذي يمنح الجسم طاقة وحيوية

      نشاط ونظرة واعية عميقة متزنة للأفعال والمواقف ..خطوات ثابتة غير متزعزعة


      فيكتفي الأنسان بتلك الثقة التي تضخ في أوردته الأكتفاء الذاتي الحميد ...

      ولكن كثيرا مايخلط الشخص سواء ذكرا أو أنثى بين الثقة في النفس النابعة من قوة

      الأيمان الذاتي في المرتبة الأولى بالله ..ومن ثم بنفسه وقدراته ...

      الى أن يتخطى الى مرحلة الغرور التي تكن ك غشاء يضغى على عيون الحقيقية ألوان

      من أغراء , فيبني الفعل وردة الفعل .. بناء على تلك المغريات التي في أساسها بنيت

      على هباء ..كرؤية الظمآن للماء في الصحراء .. مالم يرتوي يبقى متخيلا لتلك الواحات



      من هنا نتسال

      ماهي الثقة في النفس ؟؟

      كيف نفرق بين الثقة وبين الغرور ؟؟

      ومادور الثقة بالنفس في بناء شخصياتنا ؟؟

      هل برأيك أن الأشخاص الذين يمتلكون نسبة ثقة متدنية قليلا هم في عيشة ضنكى ..

      بخلاف من يمتلك تلك النسبة العالية التي تكون ككنترول على أفعاله وفكره ؟؟؟



      للجميع فائق الأحترام والتقدير

      تحياتي

    3. نور الفجـــــــــر
      06-03-2017, 12:41 AM

      رد: فقد من نوع آخر

      فقد من نوع آخر


      ماهي الثقة في النفس ؟؟
      الثقة من الوثاق وهو الرباط وثقت الشئ احكمته فالثقة بالنفس هي ايمان الشخص بقدراته وامكاناته واهدافه وتعلق نفسه بمشيئة الله وتعني بهذا المفهوم قدرة النفس وقدرة الخالق فالشخص يوثق ايمانه بقدراته الجسميه والعقليه وامكانياته المتاحه من المعارف والتجارب والحراك الاجتماعي بمشيئة الله فهو رباط بين الفعل والاخذ بالاسباب

      كيف نفرق بين الثقة وبين الغرور ؟؟
      يشار الى الفرق بين الثقة والغرور بان الاولى تقدير للامكانات المتوفره اما الغرور فهو الاساءة لهذا التقدير كما يتبين لنا في قصة قارون وآتيناه من الكنوز ما ان مفاتحه لتنؤء بالعصبة اولي القوه ( هناالامكانيات المتوفره ) فالثقة ما اشار به قومه ،،،لاتفرح ان الله لايحب الفرحين ،،، وابتغ فيما اتاك الله الدار الاخره ،،، ولاتنس نصيبك من الدنيا ،،، واحسن كما احسن الله اليك والغرور ما اصابه بسبب جهله ،،، انما اوتيته على علم عندي اولم يعلم ان الله قد اهلك من قبله من القرون من هواشد منه قوة واكثر جمعا ،
      ومادور الثقة بالنفس في بناء شخصياتنا ؟؟

      تقوم الثقة في النفس على تنمية نقاط الضعف في شخصياتنا وتعزيز نقاط القوة فيها وذلك بمعرفة انفسنا والتعرف عليها بحيث يكون انطباعنا عن انفسنا ايجابيا وذلك بتحديد ما نملكه من محفزات والعمل عليها وما نعانيه من مثبطات ومحاولة تلافيها لاننا نرى انفسنا في المستقبل في صورة افضل مما نحن فيه ونسترشد في ذلك بهدي سيد الامة عندما غير اسم الصحابيه من عاصيه الى جميله كما تقوم الثقة بالنفس على حب الذات وتقديرها فننظر الى انفسنا بايجابية وانها تستحق الافضل واستبعاد النمط السلبي الذي كانت عليه اتباعا لقوله جل جلاله ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ، كما تقوم الثقة بالنفس على افضلية ما نملكه فالمعلومات التي نملكها والمهارات التي نتمتع بها والصنعه التي نملكها يجب ان نبرزها كنقاط قوة تميزنا عن الاخرين فقد كان عبدالله ابن مسعود رضي الله عنهما يقول والذي لااله غيره مامن كتاب الله سورة الا انا اعلم حيث نزلت وما من اية الا انا اعلم فيما نزلت

      هل الأشخاص الذين يمتلكون نسبة ثقة متدنية قليلا هم في عيشة ضنكى ..بخلاف من يمتلك تلك النسبة العالية التي تكون ككنترول على أفعاله وفكره ؟؟؟
      بالتاكيد ان مثل هؤلاء الاشخاص يعيشون عيشة متدنية اقل عن الاشخاص الذين يمتلكون الثقه في انفسهم بسبب الاحباط الذي يلازمهم فقد يصاب الطفل بعدم الثقة بسبب العنف الاسري الذي يتعرض له وقد يتعرض له المراهق بسبب عدم وجود الامان متى يفتقده ومسؤلية الاسرة هنا مزدوجه بالنسبة للطفل بتنشئته تنشئة صالحة وباشعار المراهق بالامان الذي يحتاجه حتى يتوافق في نشأته مع اقرانه فلا يحس بالدونية دونهم فتقوى شوكته فالمؤمن القوي خير واحب الى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير .وافضل علاج لتعزيز الثقة لهؤلاء الاشخاص اتباع هدي سيد الامة احرص على ما ينفعك واستعن بالله فان اصابك شئ فلا تقل لو اني فعلت كان كذا وكذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فان لو تفتح عمل الشيطان
      طرح قيم ومفيد اختي الكريمه بارك الله فيك وبارك لك
    4. جومرا~
      06-03-2017, 10:53 AM

      رد: فقد من نوع آخر

      فقد من نوع آخر


      موضوع قيم جدااا
      شكراا لك شمس الشتا
      وشكرا موصل لك نور الفجر على مشاركتك فعلا نحتاج للدروس في الثقة ومداى تأثيرها على الفرد قبل المجتمع
      سؤالي هناا هل التناقض في الافكار او الميول الفكرية يعد من الثقة في الذات ؟؟؟؟
    5. شمس الشتا
      06-03-2017, 11:55 AM

      رد: فقد من نوع آخر

      فقد من نوع آخر


      هلا بك جومرا .
      أكيد سيجيب الأستاذ نور الفجر أن أحب..
      ولكن سؤالك أعجبني وأحببت الأجابة ..

      الميول الفكرية تختلف بتعريفها كليا عن التناقض بالأفكار ..

      ومن وجهة نظري لايوجد شيء اسمه تناقض في الافكار الا في حالات انفصام الشخصية ..
      كأن تجدي الفكرة وضدها التي تترجم الى افعال متناقضة ..
      ولكن .. هناك نضج في الافكار ..
      كيف يكون ذلك ..
      أن تؤمن شمس مثلا بفكرة معينة تتخدها فعلا في حياتها في قاعدة ما ..فتجرب الحدث وتجده خطأ..
      هنا تفعل الضد في المرة القادمة ..لا لأنه يوجد تناقض ..
      بل لأن النضج الفكري من التجارب بات أعمق ..

      وكثيرا كما تعلمين خاصة في الشبكة العنكبوتية ؛ تشعرين أنك بتجدد دائم ..
      بتعلم دائم ..وأعتقد ذلك من كثرة التجارب والاحتكاك ..


      أهلا بك جومرا
      بوركت ..
    6. نور الفجـــــــــر
      07-03-2017, 01:01 AM

      رد: فقد من نوع آخر

      فقد من نوع آخر


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جومرا~
      موضوع قيم جدااا
      شكراا لك شمس الشتا
      وشكرا موصل لك نور الفجر على مشاركتك فعلا نحتاج للدروس في الثقة ومداى تأثيرها على الفرد قبل المجتمع
      سؤالي هناا هل التناقض في الافكار او الميول الفكرية يعد من الثقة في الذات ؟؟؟؟

      يعتبر التناقض في الافكار والميول الفكريه من محفزات الثقة بالنفس فالتناقض يعني القول بإن الشيء نفسه لا يمكن أن يكون حقا وباطلا معا
      والبحث عن حقيقة هذا الشئ يعطينا دلالة واضحة احق هو فنتبعه ام باطلا فنتجنبه وهذا يعزز ثقتنا باننا نسير في الاتجاه الصحيح لتحقيق اهدافنا

      ويعرف الميل بانه تحرك تلقائي تجاه فعل معين فان كان هذا الميل فطري فهو صبغة للنفس او ما يسمى بالغريزه وان كان ميلا لاشباع اعتبر حاجة من حاجات النفس مادية كانت او معنويه وان كان سلوك متعمد اعتبر رغبة في تحقيق ذلك الفعل فوجود هذا البعد الثلاثي في النفس البشريه يكون محفزا للثقة فيها لانه تحقيق لشئ من متطلباتها ،

      وفي رايي ان التناقض في الافكار والميول الفطريه لايعد من اصل الثقة ولا جزء منها ولكنه اداة من ادواتها باعتباره محفزا لها لاننا ننطلق من منطلق واضح فيما نبتغيه فتعمل على تقويم هذه العوامل المؤثرة من متابعة الطفل في نشاته فيما يحب ويكره وملاحظة الميول الذكيه وتصحيح مسارها للمراهق وجعل الفرد عضوا فاعلا من صغره في نشاطات المجتمع وتحركاته لاكسابه التجارب والخبرات بصفتها من العوامل المؤثرة على ثقته بنفسه واخيرا مساعدته في توجيه ميوله بما يتفق مع الحكمة من خلق الخالق لخلقه والتمسك بتعاليم دينه والتمشي بموجبها اذا كان ضمن مجتمع يدين بهذا الدين . وفق الله الجميع لكل خير .
    7. شمس الشتا
      07-03-2017, 01:54 AM

      رد: فقد من نوع آخر

      فقد من نوع آخر


      صباح الخير ..
      أسعدك الله أخي الفاضل ..
      ماشاء الله زادك الله من فضله ..

      أخي الكريم ..هناك سؤال خطر
      في فكري عن موضوع الثقة في النفس
      لكلا الطرفين ..

      هل تعتقد أن نسبة الثقة في النفس
      لدى الجنسين تقريبا متساوية ..
      أم أن للشباب الحظ الأكبر منها ..بسبب
      خروجهم واحتكاكهم بالاكثر .
      وبسبب أن المجتمع ككل والأسر كشكل
      مخصص يعززون من ثقتهم بأنفسهم..
      وهنا ماذا تنصحنا اخي الفاضل ..كي لانسمح
      باهتزاز الثقة بالنفس ..خاصة بأيماننا
      ب نقطة التفضيل جنس على
      اخر ..

      أكرمك الله استاذي الفاضل
    8. مآريا ..}
      07-03-2017, 03:41 PM

      رد: فقد من نوع آخر

      فقد من نوع آخر


      مسائك فل شمسي ، موضوع جمييل احب اناقش فيه !

      بداية : ماهي الثقة بالنفس ؟
      اممم من وجهة نظري هي شعور داخلي أو دافع قوي أو لنقول الثقة بالنفس هي جزء مهم في الشخصية السليمة ضروري و شعور محفز يدفع المرء للأمام و يعطي كل أفعاله و أقواله اتزانا و رونقا خاصا فهو يفعل و يتحدث بثبات و إتقانا .
      الانسان الواثق يختلف كثيرا عن الإنسان المغرور الي ما شايف أحد قدامه !!
      أكن انسانا واثقا يعني أن أكون متزنا أعرف ما أريده بالتحديد ، أكن واثقا أي لا يمهني ما يقوله الناس لأني أعلم من أنا ..
      بعس الغرور مثل ما يقولون : (( الشي إذا زاد عن حده انقلب ضده ))
      فالثقة الزائدة بالنفس تولد الغرور أي كل الصفات الجميلة تصبح سلبيه و تنعكس عند الشخص المغرور ..



      بالتأكيد لها دور كبير جدا ، مثلما قلت لك فالإنسان الواثق يتميز بشخصية سليمة واثقة متزنة بينما المغرور سترينه متكبرا و متشتتا و لا يصغي لأحد و لا يكتسب أي خبره فهو لا يحب أن ينتقده أحد فهو يرى في ذلك نقصا له ..
      كمثال على الثقة بالنفس سأضرب لك مثالا حقيقيا و عني أيضا : قبل سنتين كنت أخاف من تقديم العرض الشفوي كثيرا لدرجة أن توتري ينسيني كل شيء كنت لا أملك الجرأة للتحدث و تقديم ذلك العرض ، و لكن بعد ما تعلمت و بنيت شخصيتي و قمت بتقويتها تبدل حالي صرت أحب أن أقدم و أفعل كثيرا من الأمور وصرت متزنة غير مشتتة .
      ففعلا أنا أرى أن فائدة الثقة عظيمة ليس من هذا المثال فقط بل من كثير من الجوانب ..


      اممم من وجهة نظري نعم قد يواجهون كثيرا من المشاكل فالثقة أيضا تولد الخجل و الوحدانيه مما يقلل اختلاطهم و مشاركتهم مع الناس و يقلل تفاعلهم ، الرغبة موجوده و لكن الطريقة مفقودة ، بينما هناك الطريقة و الرغبة موجودتان فهذا الشخص مرتاح و يفعل ما يريد و يذهب و يأتي و هو مطمئن ثقته عاليه .
      أيضال سترين الشخص الواثق مبتسما دائما و قليل القلق بينما الآخر مهموم أغلب أوقاته و دائما يفكر ..

      وجهة نظر .. احترامي ي جميلاهه !!
    9. نور الفجـــــــــر
      08-03-2017, 10:10 PM

      رد: فقد من نوع آخر

      فقد من نوع آخر


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس الشتا
      صباح الخير ..
      أسعدك الله أخي الفاضل ..ماشاء الله زادك الله من فضله ..أخي الكريم ..هناك سؤال خطر في فكري عن موضوع الثقة في النفس لكلا الطرفين ..هل تعتقد أن نسبة الثقة في النفس لدى الجنسين تقريبا متساوية .. أم أن للشباب الحظ الأكبر منها ..بسبب خروجهم واحتكاكهم بالاكثر .
      وبسبب أن المجتمع ككل والأسر كشكل مخصص يعززون من ثقتهم بأنفسهم.. وهنا ماذا تنصحنا اخي الفاضل ..كي لانسمح باهتزاز الثقة بالنفس ..خاصة بأيمانناب نقطة التفضيل جنس على اخر .. أكرمك الله استاذي الفاضل


      الثقة في النفس من اهم العوامل النفسيه التي تساعد الفرد في ادراة شئؤون حياته وهي غير معنية بجنس او نوع لانها هبة الخالق لعبده فبمقدار قرب العبد من ربه تكون ثقته في نفسه ، وخلق الانسان ضعيفا ، لذلك فقرب العبد من مواطن الثقة من اهم العوامل في تعزيز ثقته بنفسه وتقويتها فوزير الملك يتمتع بثقة عالية في نفسه لانه يستمد ثقته من قوة الملك والله هو القوي المتين ففي القرب منه طمانينة للنفس وسكينة تعينه على مواجهة المخاوف المترتبة على انفتاح الشخص على الاخرين وتعامله معهم وعلى مواجهة الظروف التي تصادف مسيرة حياته والقاعدة الايمانية لخلق الثقة بالنفس وتقويتها تتلخص في هذه الاية الكريمه ، ان الانسان خلق هلوعا ، اذا مسه الشر جزوعا ، واذا مسه الخير منوعا . الا المصلين الذين هم على صلاتهم دائمون فالمداومة على الصلاة هي مايخلص النفس من تلك الخصلتين لانها الرباط بين العبد وربه قال وانتظارالصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط. فذلكم الرباط فاهتزاز الثقة ياتي من المخاوف الناتجة من عدم قدرة الشخص على التكيف مع امور الحياة والاستناد الى قوة متينة كفيل بابعاد هذه المخاوف وزوالها فالامر لايحتاج الى كل هذه الدراسات والبحوث التي في اغلبها تسويق للبعد عن الله بالاشارة الى ان قوة الامكانات المادية للشخص كفيلة بمنحه الثقة في النفس بعيدا عن مكونات النفس المعنويه والفكريه المرتبطة بخالقه نسال الله التوفيق في القول والعمل
    10. اسامة
      08-03-2017, 10:36 PM

      رد: فقد من نوع آخر

      فقد من نوع آخر


      جزاكم الله عنا خير الجزاء وبورك سعيك
    12