مقترحات لمعاجة الضعف في القراءه والكتابه .




مقترحات لمعاجة الضعف في القراءه والكتابه ..


التلميذ الضعيف في القراءة :
هو الذي يبدي استجابات قرائية محدودة وتأخرا واضحا في إمكاناته العقلية مقارنة بمن هم في عمره العقلي والزمني .
الضعف الكتابي :
" هو عدم قدرة التلميذ على كتابة ورسم الكلمات رسما صحيحا ، كما يعني شيوع الأخطاء الاملائية في كتابات التلاميذ "
الاختبارات التشخيصية :
هي نوع من الاختبارات التي يقصد منها تحديد نوع التأخر وتشخيص جوانبه والتعرف على الأسباب المؤدية إليه .
أساليب تشخيص الضعف في القراءة :
ملاحظة المعلم المستمرة للتلميذ أثناء القراءة .
مقارنة تلك القراءة بقراءة زملائه في الفصل .
ايجاد إجابة للأسئلة الآتية :
لماذا يقرأ التلميذ هكذا ؟ وما الذي يمكنه قراءته ؟
التعرف على مشكلات التلميذ وبيئته وظروفه الاجتماعية التي تؤثر على قدراته القرائية .
استخدام اختبارات قياس القدرة على القراءة .
دراسة ظروف التلميذ الأسرية وجمع معلومات عن تاريخ الأسرة .
أسباب الضعف القرائي :
عدم النضح في أية ناحية من نواحي النمو الجسمي أو الانفعالي أو العقلي .
ضعف البصر عند التلميذ . فإذا ما التقط الطفل الكلمة خاطئة ، اختل اختل الفهم وتغير المعنى .

ضعف السمع .فإذا ما تعثر الطفل في سماع الكلمة أو الجملة أو العبارة ، أثر ذلك على قراءته لها .

نقص القدرة العقلية .

عوامل تربوية مثل :

- عدم الدقة في تركيب الجمل .

- الخطأ في طريقة تعليم القراءة .

- السلبية في الضغط على التلميذ من أجل التقدم في القراءة .

- الضعف في تحليل الكلمات أو فهم معانيها .

عوامل نفسية مثل :

- عدم الشعور بأهمية القراءة أو قيمتها .

- عدم تركيز التلميذ أو النقص في انتباهه .

وفي ضوء عملية التشخيص ، يستطيع المعلم تحديد التلميذ الذي يحتاج إلى مساعدة وتحديد نوع العلاج .

ولاشك أن التشخيص ومعرفة الأسباب أول الخطوات في العلاج .

وتكمن اهمية التشخيص في تقديمه معلومات علمية تمكن من وضع التلميذ حيث تمكنه مقدرته واستعداده ، مما يسهل عملية علاجه

أسباب الضعف الكتابي :



أسباب ترجع للمعلم والادارة المدرسية والنظام التعليمي مثل :

- ارهاق المعلم بكثرة الحصص .

- الكثافة العالية للفصول .

- النقل الآلي الذي يؤدي إلى انتقال التلميذ الضعيف مع التلميذ القوي .

- عدم ادراك المعلم الأخطاء الشائعة بين التلاميذ .

- اهمال المعلم للتلميذ الضعيف وفقده الأمل في تحسين مستواه .

- عدم مراعاة المعلم للفروق الفردية بين التلاميذ بتوفير مناشط للضعاف

- عدم استخدام الوسائط التعليمية وتقنيات التعلم .

وهناك أسباب ترجع إلى التلميذ نفسه مثل :

- عدم ثقة التلميذ بنفسه وفي صحة ما يكتبه فيتردد في الكتابة .

- عدم قدرة التلميذ على التمييز بين الحروف المتشابهة رسما ومخرجا وضعفه في القراءة .

- ضعف الحواس وانخفاض مستوى الذكاء وعدم القدرة على التركيز .

أسباب تعود إلى طريقة التدريس :

- اهمال متابعة أخطاء التلاميذ وعدم تقديم العلاج المناسب لها .

- اهمال أسس التهجي السليم ( التحليل ) الذي يعتمد على رؤية الكلمة والاستماع إليها والمران اليدوي على كتابتها .

- عدم تصويب الأخطاء مباشرة في حصص الإملاء .

- عدم مشاركة التلميذ في تصويب الخطأ .

- عدم مراعاة النطق السليم للحروف عند الاملاء وعدم تمثيل الطول المناسب للحركات القصار والطوال .

أسباب ترجع لخصائص اللغة المكتوبة :

- اختلاف صورة الحرف باختلاف موضعه في الكلمة .

- الاعجام .

- وصل الحروف وفصلها
أساليب لمعالجة الضعف لدى التلاميذ





الأسلوب الفردي
تخصص حجرة في المدرسة ، يتناوب عليها المعلمون وفق جدول محدد ويأتيها التلاميذ فردا فردا وفق مواعيد محددة .



الأسلوب الجماعي يجمع التلاميذ الذين يتماثلون في درجة الضعف ، حسب نتائج التشخيص في جماعة واحدة ويتلقون علاجا خارج الحصص الصفية وذلك قبل بدء الدوام أو بعده
التكليفات المنزلية الموجهة نشاط يطلب من التلميذ انجازه مثل : حل تدريبات ، تسجيل وحدات قرائية ، جمع كلمات ، ........الخ .

ارشادات لولي الأمر تمكنه من مساعدة التلميذ في انجاز ما كلف به .



التدريس بطريقة المجموعات أثناء الحصص الصفية يقسم تلاميذ الفصل إلى مجموعات وفق مستوياتهم التحصيلية ، وتقوم كل مجموعة

بأنشطة تعلمية تلبي حاجاتها .


مهارات القراءة والكتابة للصفوف الثلاثة :



أولا : الصف الأول .



1. الإلمام بجميع حروف الهجاء بأصواتها وأسمائها وأشكالها .

2. الحركاتت القصيرة ( الفتحة – الضمة – الكسرة ) .

3. الحركات الطويلة ( المد بالألف – المد بالياء – المد بالواو ) .

4. السكون .

5. تركيب كلمات بسيطة من ثلاث حروف ثم أكثر .

6. تحليل كلمات بسيطة ثلاثية ثم أكثر .



ثانيا : الصف الثاني .



1. المهارات السابقة نطقا وكتابة .

2. الشدة مع الحركات الثلاث نطقا وكتابة .

3. التنوين بأنواعه الثلاثة نطقا وكتابة .

4. التمييز بين اللام الشمسية واللام القمرية ، والتاء المفتوحة والتاء المربوطة نطقا وكتابة .

5. التحليل والتركيب .





ثالثا : الصف الثالث .



1. المهارات السابقة نطقا وكتابة .

2. همزة الوصل سواء كانت منفردة أو مسبوقة بحرف جر أو عطف مثل ( انكسر – باسم الله – باخترام – كالحديقة ) .

3. الهمزة المدودة بالألف في أول الكلمة مثل ( آداب ) أو في وسطها مثل ( قرآن ) أو منفردة في آخر الكلمة مثل ( وضوء ) أو بعد مد بالالف مثل ( سماء ) .

4. التمييز بين التاء المربوطة والهاء .

5. التدريب على رسم كلمات فيها حروف تكتب ولاتنطق مثل : ( إلى – على – متى – ذلك – هذا – هذه – هؤلاء – لكن )

6. تاء التأنيث المتصلة بالفعل .

7. جمع المؤنث .

8. التحليل والتركيب .

مهارات ينبغي التركيز عليها أثناء البرنامج القرائي قدرات الطالب القرائية .

التمييز بين الكلمات
- وضح الفرق بين الحروف المتشابهة وأشكالها .

- أكثر من التدريب على التعرف على الكلمات بمجرد النظر إليها .



القراءة الجيدة .
- درب تلاميذك على القراءة السليمة بالتركيز على الكلمة ككل وليس تهجي الحروف ، بأن لاينظر إلى كل حرف على حدة أثناء القراءة وانما يرى كلمة أو كلمتين في كل وقفة ، وكلما ازداد عدد الكلمات التي يراها في كل وقفة ، قل عدد الوقفات التي يقفها .



3. الفهم والاستيعاب .
- درب تلاميذك على التعرف على معاني الكلمات والتراكيب المقروءة .



- وسع من خبرات تلاميذك وحصيلتهم اللغوية وكلما ارتفعت حصيلتهم اللغوية كلما كان فهمهم لما يقرأ أفضل .



- احرص على مناقشة تلاميذك في معنى الدرس لأن الفهم هو الهدف الأساسي للقراءة .



- درب التلميذ على تجميع الكلمات المقروءة في ( وحدات فكرية مستقلة )


كيفية التدريب على المهارة عند الاملاء .



النظر إلى الكلمة .



الإستماع إلى الكلمة ( من شخص آخر أو من جهاز التسجيل ) .



نطق التلميذ بها ، والنظر إلى تتابع حروفها أثناء النطق .



حجب الكلمة والتفكير في صورتها ذهنيا .





النظر ثانية إلى الكلمة للتأكد من أن صورتها في المخيلة تطابق الصورة الحقيقة .



حجب الكلمة ثانية .



كتابة الكلمة .



النظر إليها لرؤية صورتها مرة أخرى ، وإعادة المحاولة من جديد .

بعض العيوب الشائعة وأساليب علاجها

العيب
طريقة العلاج

العجز عن المطابقة بين الرمز المكتوب والصوت المنطوق عند القراءة أو بين الصوت المنطوق والرمز المرسوم عند الكتابة . تهدف هذه الطريقة إلى : تمكين التلميذ من الربط بين صوت ورمز الكلمة .

1. أعد تجريد الأصوات التي يشيع الخطأ في النطق بها أو رسمها ( الحروف بأشكالها ) .

2. درب تلاميذك على نطق الحروف ثم تجريدها مضبوطة بالفتحة ، و كرر التدريب مع الكسرة والضمة والسكون ، ولاتنتقل من خطوة إلى أخرى إلا بعد إجادة الأولى .

3. استخدم بطاقات الحروف في لعبة ( ينطق تلميذ بصوت ، فيسارع

زميله إلى رفع البطاقة التي تمثل رسم الحرف والعكس ....وفي خطوة متقدمة - كلمات تبدأ بأصوات أو حروف معينة ) .



. الخطأ في رسم الحروف الهجائية . 1. اكتب على السبورة الحرف الذي يشيع خطأ التلميذ في كتابته بخط واضح .

2. وجه أنظار التلاميذ لإلى نقطة البدء عند كتابة الحرف وطريقة السير في كتابته .

3. تلمس نقاط الضعف لديهم وارشدهم للصواب .

عالج الحالات الفردية التي تراها .



. الخلط بين الحروف المتشابهة في القراءة والكتابة . 1. انطق كل صوت من الأصوات المختلفة نطقا سليما أمام تلاميذك .

2. دربهم على نطق الأصوات المتشابهة .

3. أكثر من التدريب على التمييز بين كلمات متعددة تبدأ أو تنتهي بها .

4. احرص على اعداد بطاقات لكل مجموعة من هذه الأصوات ودربهم على قراءتها وكتابتها ، وذكر كلمات مماثلة لها .

5. اعمل قوائم تشتمل على عدد من هذه الكلمات وعلقها في الصف .

احرص على تدريب التلاميذ على قراءتها وكتابتها من حين لآخر .



4. عدم استيفاء نقط الحروف . 1. ابدا بإعداد بطاقات تشتمل على الحروف المتشابهة شكلا والمختلفة نقطا .

2. وجه أنظار التلاميذ إلى المنقوط منها وغير المنقوط ، ووضح الاختلاف .

3. درب تلاميذك على كتابة الحروف مع ملاحظتهم عند وضع النقط في مواضعها .

4. درب تلاميذك على التمييز بين المتشابهة وغير المتشابهة من الحروف المنقوطة باستخدام البطاقات .

اختر كلمات يؤدي اختلاف النقط فيها إلى اختلاف في نطقها ومعناها مثل : ( بنت – بيت – نبت ) ( نبات – بنات )......الخ .



عدم التمييز بين الصوت الممدود وغير الممدود ( الحركة القصيرة والحركة الطويلة ) 1. ابرز الصوت الممدود بعد الفتحة أو الضمة أو الكسرة عند القراء ، ووجه أنظار التلاميذ لملاحظة الصلة بين الصوت عند النطق والشكل عند الكتابة .

2. قارن في النطق والكتابة بين الحرف في حالة المد ونفس الحرف في حالة عدم المد او السكون مثل ( شجر – أشجار ، ولد – أولاد ، ج- جا ، ل- لا ........وهكذا .

وجه تلاميذك عمليا لملاحظة حركة الشفتين عند النطق بكل من الممدود مع الفتحة ( يفتح الفم ) ، الممدود مع الضمة ( يضم الفم ) ،الممدود مع الكسرة ( لايفتح ولا يضم ) .



. عدم التمييز بين التنوين بأنواعه الثلاثة . 1. درب تلاميذك على قراءة كلمات مشتملة على التنوين لإبراز الصوت المنون .

2. احرص على تشجيع تلاميذك على ملاحظة الفرق بين الصوت في كل مرة .

3. ساعد تلاميذك على المقارنة بين صوت الحرف مع ضمة واحدة وصوت الحرف نفسه مع ضمتين من خلال تدريبات معدة كالتالي :

جديد - جديد ، كتاب – كتابا ،

فراشات - فراشات

. الخلط بين اللام الشمسية واللام القمرية .
1. درب تلاميذك على نطق الكلمات التي تشتمل على اللام الشمسية واللام القمرية .

2. وجه أنظار التلاميذ إلى أن اللام الشمسية لا تظهر في النطق والقمرية تظهر ساكنة .

3. احرص على إعداد بطاقات بكلمات تشتمل على كل من اللامين ودربهم عليها نطقا ليلاحظوا الفرق بينهما .

احرص على اعداد قائمتين احداهما لكلمات تبدأ باللم الشمسية والأخرى لكلمات تبدأ باللام القمرية ودرب تلاميذك على قراءتها باستمرار .
. اسقاط اللام الشمسية أثناء الكتابة . 1. استخدم العلاج السابق ، مع العناية بكتابة الكلمات .

2. وضح الكلمات المشتملة على اللام الشمسية نطقا ودرب تلاميذك على نطقها .

3. احرص على كتابة اللام بلون مختلف ودرب تلاميذك على تحليلها كتابيا .

احرص على اعداد قائمة لكلمات تبدا بحروف شمسية بدون أل ، ثم أضف إليها أل التعريف ودرب تلاميذك على قراءتها مثل : شمس – الشمس ، نور – النور ، رجل – الرجل ، سهل – السهل .

الخلط بين تاء التانيث المفتوحة والمربوطة . 1. استخدم أساليب التدريب المباشرة عن طريق الاستماع والرؤية البصرية والكتابة .

2. درب تلاميذك على نطق الكلمة في جملتين بحيث تقع التاء في أولاهما فيوسط الجملة ولايوقف عليها ، وفي الأخرى في آخر الجملة ويوقف عليها بالسكون ، فإذا نطقت تاء في الحالتين فإنها ترسم مفتوحة ، وإذا نطقت تاء في الأولى وهاء في الأخرى فإنها ترسم مربوطة .

مثال :

جاءت البنت صباحا – جاءت البنت .

جاءت فاطمة صباحا - جاءت فاطمة .

احرص على اعداد قوائم لكلمات في مجموعتين ( تاء مفتوحة ، تاء مربوطة ) ودرب تلاميذك على قراءتها .

مقترحات علاجية للضعف القرائي والكتابي .
ابدأ بإعداد التقويم التشخيصي لتلاميذك للتعرف على أوجه القصور لديهم .
حدد المهارات المطلوب تقويتها ونوع الضعف المطلوب علاجه لكل تلميذ .

احصر الأخطاء الشائعة ودونها في قوائم .
درب تلاميذك عليها قراءة وكتابة .

احرص على وجود مذكرة صغيرة خاصة بكل تلميذ يكتب بها الصور الصحيحة للكلمات التي يخطيء فيها .

درب تلاميذك على ربط التحليل الصوتي للكلمة بالتحليل الكتابي في نفس الوقت .

احرص على إعداد قوائم للكلمات المتماثلة ودونها في مجموعات بها سمة مشتركة مثل : التماثل السمعي أو البصري أو التجانس في الحروف أو الحروف الساكنة المشتركة .

احرص على وجود تدريبات اثرائية وعلاجية من خلال الواجبات الصفية والمنزلية .
احرص على اعداد تقويمات أسبوعية لقياس مدى تحسن التلميذ في المهارات .
عزز مبادرات تلاميذك وشجعهم من خلال طابور الصباح والإذاعة المدرسية أو من خلال أساليب أخرى كالصاق صور على كراسته أو وضع بطاقة تشجيعية له .

انشأ ركن للتعلم داخل الصف ، يتم فيه التعلم على شكل مجموعات ، ودرب التلميذ الضعيف على المهارات المطلوبة من خلال مهام وانشطة تخدم المهارات المطلوبة .
وظف السطر الإملائي بكراسة صغيرة يتم فيها إملاء التلاميذ مجموعة كلمات تخدم مهارة واحدة أو عدة مهارات أو كلمات تشتمل على نمط واحد .
احرص على تصويب أخطاء التلميذ مباشرة في حصص الإملاء .
احرص على اشتراك التلميذ في عملية التصويب والبحث عن خطأه بنفسه ويبحث عن الصورة الصحيحة للكلمة التي أخطأ فيها .
وظف التسجيلات الصوتية في معالجة الضعف في القراءة بتسجيل صوت التلميذ أثناء القراءة في الصف أو المنزل لتشجيعه على حب القراءة وتعلمها .

احرص على إثارة ميول التلاميذ وجذب اهتمامهم للقراءة بأساليب متنوعة .
أحسن اختيار مواد تعليمية بسيطة تعينك على التدريبات القرائية والكتابية المطلوبة .
عزز ثقة التلميذ بنفسه وشجعه باستمرار على احراز النجاح في قراءة الكلمات وكتابتها .
ابدأ مبكرا في معالجة الضعف ونوع أساليب المعالجة ( فردية وجماعية ) .



دمتم بخير .