123

ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. "لحن الوفاء"
    14-02-2017, 12:55 PM

    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..



    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

    &


    واسعــــد الله كل اوقاتكــــم اخوتي الاعضــــاء بكل خيــر ...


    يسعدنــــي ان افتتح هذا الملتقــــي والحوار الفكــــري المفتــــوح

    " في منتـــدى عبيـــر "

    في هذا الملتقى سنتحاور ونبدي بأرأنا في شتى امورنا الحياتيه والعامه
    والاقتصاديه والعمليه والعلميه والادبيه والقانوونيه والصحيه ... الخ

    لن يكون هناك سقف محدود لطرح الفكره بالحوار ...

    الا انه نبتعد عن سياسة البلدان والحكومات
    ونبتعد عن الامور الشخصيه والخاصه للعضو
    والابتعاد عن الامور الدينيه واختلاف الاديان والمذاهب . . /


    اتمنى ان تنال استحسان ذوقكم وفكركم هذه الفكره
    واتمنى المتابعه والمشاركه بافكاركم القيمه واقتراحاتكم الثريه ...
    وارجو تشجيعكم للمحاورين ولو بوضع بصمة الاعجاب اقل شيء

    ولكن ارجو ان نبتعد عن التزمت بالرأي والتجريح قد المستطاع
    لانجاح الحوار في هذا الملتقى الفكري ...
    والاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضيه ...
    وهذا الملتقـــى يزهـو ويتألـــق بكم وبأفكاركـــم وأرئكـــم . . /


    فـ أهـــلا وسهـــلا بكـــم ...



    ارجـــو من ادارة القســـم تثبيت الموضـــوع


    لحـن الوفااء . . /

  2. گشمآء
    14-02-2017, 01:00 PM

    رد: ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..


    فگره حلوه فعلا احنا بحاجه لمثل هذا الملتقى واجا بوقته ان شاء الله لي عوده
    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..
  3. "لحن الوفاء"
    14-02-2017, 01:05 PM

    رد: ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رتيل راشد
    فگره حلوه فعلا احنا بحاجه لمثل هذا الملتقى واجا بوقته ان شاء الله لي عوده
    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..
    هلا بك رتيل ...
    وكل الحلا بحضورك .. وبانتظار انارة الملتقى بفكرك الجميل .
  4. "لحن الوفاء"
    14-02-2017, 01:17 PM

    رد: ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..




    يقول المثل ( إختلاف الأراء لا يفسد للود قضية)

    ومن هذا المثل حابب انه نبتدي حوارنا بهذا الملتقى

    الاختلاف نشأ منذ أنشاء البشريه وحتى ما قبلها
    نجد الاختلاف صفه موجوده بكل شيء يختص بحايتنا وبشتى امورنا
    وان لم يكن هناك اختلاف .. لن يكون هناك حوار ونقاش

    ولكن اين تكمن اجابيات الاختلاف في الحوار بالخصوص وما هي سلبياته ...
    الاسئله كثيره التي تختص بالاختلاف او ماهية الاتفاق ...
    وحابب* بالبدايه ان نستمع لكم بخصوص هذه النقطه بالذات ...

    إختلاف الرأي لا يفسد للود قضية

    ارجو التعمق بهذا المثل الشعبي .. وابداء رائيكم ...


    .
  5. نور الفجـــــــــر
    14-02-2017, 01:25 PM

    رد: ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..


    موضوع قيم ومفيد في البعد الحقيقي للحوار بانفتاحه على كافة المواضيع
    المتفقه مع رؤية المتلقي وترك الخيار له فيما يريد طرحه ومناقشته فالمحاور
    الاساسي فيه هو المتلقي بموضوع طرحه وفكره وادراة الحوار فيه .
    شكرا لك مشرفتنا الفاضله على هذا الطرح القيم في قسم النقاش .
  6. "لحن الوفاء"
    14-02-2017, 10:36 PM

    رد: ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الفجـــــــــر
    موضوع قيم ومفيد في البعد الحقيقي للحوار بانفتاحه على كافة المواضيع
    المتفقه مع رؤية المتلقي وترك الخيار له فيما يريد طرحه ومناقشته فالمحاور
    الاساسي فيه هو المتلقي بموضوع طرحه وفكره وادراة الحوار فيه .
    شكرا لك مشرفتنا الفاضله على هذا الطرح القيم في قسم النقاش .


    هلا بك استاذ نوور

    واشكر لك الحضور وهذه الكلمات الطيبه

    وبأنتظار طرح افكارك ...
    وبالنقاش والمحاورة المتبادله التي نستفيد منها جميعا .


    تحياتي واحترامي ...


    .
  7. "لحن الوفاء"
    16-02-2017, 09:05 AM

    رد: ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيادة الجني شعشوع
    ما هذا الابداع وهذه الأفكار النيرة التي إن دلت فإنما تدل على الفكر المنفتح لأستاذتنا لحن الوفاء

    هلا بك استاذ شعشوع

    واشكرك على طيب كلماتك ، حتى وان كان فيها نوع من الاستهزاء
    طرحت على ابن مقبل فكره الموضوع ، قبل البدء بها .. وطلبتك التعزيز والمشاركه بأفكارك وثقافتك
    ولكن للاسف ،استهزئة بالفكره بالخاص ، وقلت .. فكرة اولاد صغار ..
    واليوم اشكرك للحضور ، وابداء ثنائك على الفكره وعلى صاحبة الفكره ..
    واتمنى حضورك الدائم وطرح افكارك وارائك ..
    وتبتعد بعيدا جدا عن جنون واستخفااف الجني الذي يسكنك ...

    تحياتي وتقديري لحضرتك .
  8. "لحن الوفاء"
    16-02-2017, 09:47 AM

    رد: ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..




    يقول المثل ( إختلاف الأراء لا يفسد للود قضية)

    وهناك اشياء كثيره تقوم وتستقيم اكثر من الرأي على مبدأ الاختلاف ..
    وكان لي هذا التعليق سابقا على الاختلاف ..
    احببت ان اضيفه في هذه الصفحه وهو :

    الأختلاف فلطالما كان الأختلاف من أكبر أسباب عثرات الحياة
    ( أختلاف عقلي ، ديني ، مادي و عرقي )
    ومايترتب عليه من ضغائن وتراكمات نفسية قد تصيب عين المبصر بالعمى في بعض الظروف والضغوط . ./

    لا أعرف بما سأصف ألأختلاف بصفه دقيقه ..
    ولكن ألأختلاف وجده الله عز وجل لنا .. بحكمه ربانيه صدقا لا املك تلك الثقافه عنها ..
    منذ بدأ الخليقه خلق ألأختلاف .. فخلق ألأنسان من طين والملائكه من نور والشيطان من نار ..
    ومن هنا تبدأ غريزة الخلق في الأختلاف .. وهي من ألخالق عز وجل ..
    وهناك أيه كريمه .. تدل على أختلاف الناس في لغاتهم واشكالهم وخلقهم و قدراتهم ألأدراكيه .... الخ
    (( من اياته خلق السماوات والارض واختلاف السنتكم والوانكم ان في ذلك لايات للعالمين )) ﺍﻟﺮﻭﻡ (22)
    .
    - وكلما تقدم العلم وسرنا في درب الحضاره ..
    تتسع رؤيتنا بالأفق وتتعدد المفاهيم والصور حولنا .. فتكثر الأاراء و تتعدد وجهات النظر . .
    - والبيئه ومكان المعيشه لها دور بالأختلاف حتى وأن كنا على دين واحد أو حتى لو كنا أخوه ..
    فستأثر حتما على أرائنا وسيتواجد الأختلاف ..
    ما دمنا نختلف بألواننا وبلغتنا وطريقة تفكيرنا .. سيكون هناك أختلاف ..
    لان الأختلاف ولد مع الخلق ..
    وسيؤثر ألأختلاف في أدق تفاصيلنا ..
    فقناعة الأب تختلف عن الأبن .. والزوج عن الزوجه ....الخ
    - وان لم نختلف لما كان هناك مفرد لغوي أسمه ألأتفاق ..
    - وأن لم نختلف لوجدنا الناس تسير حسب أهوائها .. وهو الضياع ..
    -فالأختلاف بين الناس له أجابياته ..
    ولكن وجب علينا ان لا يتعدى حدود المنطق والعقلانيه ..
    لكي لا نفقد بصيرتنا ونصاب بالعمى ضد أراء بمخيلتنا ..
    وربما نخسر من حولنا بسبب هذه الاراء ..
    فالحوار والنقاش العقلاني .. هم مفتاح ألأتفاق لحل الأختلاف .. في جميع أمور حياتنا ..

    وبخصوص محور الحوار الذي طرحته منذ البدايه في مقولة المثل :

    ( إختلاف الأراء لا يفسد للود قضية)

    ربما اتفق مع الكثير حول امر ما ، وربما اجد من يختلف معاي بهذه النقطه المقصوده
    ومع من اختلف معاه ، وجب على كلينا نهج المنهج الصحيح لادارة هذا الاختلاف واستبيان وجهات النظر لكلينا
    والاحترام يبقى سيد الموقف ، ونبتعد ان انقاص قدر الاخر ،والابتعاد عن الهمز والمز ..
    فالاختلاف مع الاخرين هو ميزه عند البعض وعند البعض الاخر هو امر سلبي للاسف ..
    عندما اختلف معاك بامر ما ، فانا لا اعاديك ابدا ، وانما هي قناعة و وجهة نظر لدي
    ولهذا نتناقش ونتحاور بكل اجابيه وهدوء ،يا ان اقنعك ، او تقنعي ../

    ومهما تنوعت نقاط الاختلاف ، يبقى الاختلاف له اهدافه ومميزاته
    و وجب علينا الاقتناع بأن الاختلاف ليس بامر سلبي وانما هو امر اجابي ..
    والخلاصه اذا الاختلاف ، ليس عيبا .



    اكتفي هنا بالحديث عن الاختلاف .

  9. نور الفجـــــــــر
    18-02-2017, 04:49 PM

    رد: ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..


    الاختلاف سنة من سنن الكون ويقصد به التباين في الرأي بسبب تفاوت الفهم بين طرفين نحو هدف معين وينتج من رغبةالشخص في التعالي على محاوره بفهم معين كالشهادة او المركز الاجتماعي او الانتماء لعقيدة مختلفه كما قد ينتج بسبب وجود مصالح شخصيه تتعلق بعقيدة المحاور او اسلوب حياته فالحوار في اكثر احوالنا مفسد للمودة بيننا ومضيع لكل فضايانا لانه يدار بعقلية النفس الامارة بالسؤء والراغبة في تحقيق مقاصد للهوى بعيدا عن تعاليم الشرع ومقاصده فنحن نلمس ما جنته المدارس الفكريه والعقائدية والاحزاب المتعددة على الامة من دمار ومن تحزب وصل ببعض الافراد الى تكفير مخالفه واخراجه من المله

    وحتى نقول بان الاختلاف لايفسد للود قضيه يجب ان نتفهم حقيقة تعريف الاختلاف وتنوعه فقد يكون الاختلاف لفظيا معنيا به العبارة فقد يختلف اسم الشئ نفسه عند قبيلتين او بين دولتين فقد سمعت قولا غير مؤكد بان لفظ العافيه في احدى الدول له مدلول سلبي وقد يكونالاختلاف في نوعه بان يكون قول المتحاورين على حق ويكون التباين في الفهم والمعرفة بها كسجود السهو وتكبيرات العيدين والتسليمة الواحده في صلاة الميت اما ما تتنافى فيه اقوال المتحاورين فيما يكون فيه نص قطعي لامجال للاجتهاد فيه فهو اختلاف تضاد لما قد ينتج عنه من سؤء ظن يفضي بالمتحاورين للتعصب والتباغض كذلك يجب ان نتفهم المنفعة الحقيقيه لاصل الاختلاف من كونه لافائدة منه ، بكون العمل المترتب عليه مطلب شرعي ام لا كما هو الاختلاف في اصحاب الكهف حيث لايترتب على العلم بعدتهم اي فائده بخلاف حوار المنفعة الذي بترتب على القول فعل ونتيجة كالخلاف في الاشهر الحرم وما يترتب عليه من صحة الاحرام بالحج وتاخير طواف الافاضة ونحوه ،

    وما يعنينا في هذا المقال اكثر من غيره هو معرفة ادب الحوارلان اكثر مواضيع حواراتنا جدلية ينقصها الفهم وتغيب عنها الرؤية الا ماكان منها مستندا على دليل شرعي من نص او هدي او اجماع فقد وجه المشرع الى الافضلية في الشئ نفسه فقال فاذا حييتوا بتحية فحيوا باحسن منها اوردوها كماهي فبين ان المثل بالمثل فضيلة ولكن بعضه افضل من بعض ، ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنه ، حيث اكتفى بالحسنة فيما يتعلق بالموعظة لان الحاجة منها للتذكير كونها امر لااختلاف فيه وجادلهم باللتي هي احسن وهنا وجه بالاحسن كون الجدال في امر اختلف حوله كعورة وجه المراة من عدمها فقد يصل الجدل فيه الى اللعن والسباب والدخول في النيات بغير علم ،كذلك ما يقال ان الرجوع للحق خير من التمادي بالباطل فمن ادب الحوار الرجوع للحق والاعتذار عن ماكان خاطئا من فهم سابق قال به ومن باب قوله اجتنبوا كثيرا من الظن توجيه باحسان الظن بالمحاور وسلامة مقصده كما يجب ان يكون الهدف من الحوار وصول للحقيقة وليس فرض لرأي او مبتغى لهوى فيكون كمن زين له سؤء عمله فرآه حسنا ولانني لااستطيع الالمام بكل محاور الاختلاف بسبب تشعبها ولا بالفرق بينه وبين الخلاف ووجه الشبه بينهما اكتفي بهذا القدر من الحديث راجيا من الله التوفيق والسداد في القول والعمل وشاكرا لك مشرفتنا الفاضله هذا الطرح القيم والمفيد
  10. "لحن الوفاء"
    18-02-2017, 05:36 PM

    رد: ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..

    ملتقى الحوار الفكري المفتوح ..


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الفجـــــــــر
    الاختلاف سنة من سنن الكون ويقصد به التباين في الرأي بسبب تفاوت الفهم بين طرفين نحو هدف معين وينتج من رغبةالشخص في التعالي على محاوره بفهم معين كالشهادة او المركز الاجتماعي او الانتماء لعقيدة مختلفه كما قد ينتج بسبب وجود مصالح شخصيه تتعلق بعقيدة المحاور او اسلوب حياته فالحوار في اكثر احوالنا مفسد للمودة بيننا ومضيع لكل فضايانا لانه يدار بعقلية النفس الامارة بالسؤء والراغبة في تحقيق مقاصد للهوى بعيدا عن تعاليم الشرع ومقاصده فنحن نلمس ما جنته المدارس الفكريه والعقائدية والاحزاب المتعددة على الامة من دمار ومن تحزب وصل ببعض الافراد الى تكفير مخالفه واخراجه من المله

    وحتى نقول بان الاختلاف لايفسد للود قضيه يجب ان نتفهم حقيقة تعريف الاختلاف وتنوعه فقد يكون الاختلاف لفظيا معنيا به العبارة فقد يختلف اسم الشئ نفسه عند قبيلتين او بين دولتين فقد سمعت قولا غير مؤكد بان لفظ العافيه في احدى الدول له مدلول سلبي وقد يكونالاختلاف في نوعه بان يكون قول المتحاورين على حق ويكون التباين في الفهم والمعرفة بها كسجود السهو وتكبيرات العيدين والتسليمة الواحده في صلاة الميت اما ما تتنافى فيه اقوال المتحاورين فيما يكون فيه نص قطعي لامجال للاجتهاد فيه فهو اختلاف تضاد لما قد ينتج عنه من سؤء ظن يفضي بالمتحاورين للتعصب والتباغض كذلك يجب ان نتفهم المنفعة الحقيقيه لاصل الاختلاف من كونه لافائدة منه ، بكون العمل المترتب عليه مطلب شرعي ام لا كما هو الاختلاف في اصحاب الكهف حيث لايترتب على العلم بعدتهم اي فائده بخلاف حوار المنفعة الذي بترتب على القول فعل ونتيجة كالخلاف في الاشهر الحرم وما يترتب عليه من صحة الاحرام بالحج وتاخير طواف الافاضة ونحوه ،

    وما يعنينا في هذا المقال اكثر من غيره هو معرفة ادب الحوارلان اكثر مواضيع حواراتنا جدلية ينقصها الفهم وتغيب عنها الرؤية الا ماكان منها مستندا على دليل شرعي من نص او هدي او اجماع فقد وجه المشرع الى الافضلية في الشئ نفسه فقال فاذا حييتوا بتحية فحيوا باحسن منها اوردوها كماهي فبين ان المثل بالمثل فضيلة ولكن بعضه افضل من بعض ، ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنه ، حيث اكتفى بالحسنة فيما يتعلق بالموعظة لان الحاجة منها للتذكير كونها امر لااختلاف فيه وجادلهم باللتي هي احسن وهنا وجه بالاحسن كون الجدال في امر اختلف حوله كعورة وجه المراة من عدمها فقد يصل الجدل فيه الى اللعن والسباب والدخول في النيات بغير علم ،كذلك ما يقال ان الرجوع للحق خير من التمادي بالباطل فمن ادب الحوار الرجوع للحق والاعتذار عن ماكان خاطئا من فهم سابق قال به ومن باب قوله اجتنبوا كثيرا من الظن توجيه باحسان الظن بالمحاور وسلامة مقصده كما يجب ان يكون الهدف من الحوار وصول للحقيقة وليس فرض لرأي او مبتغى لهوى فيكون كمن زين له سؤء عمله فرآه حسنا ولانني لااستطيع الالمام بكل محاور الاختلاف بسبب تشعبها ولا بالفرق بينه وبين الخلاف ووجه الشبه بينهما اكتفي بهذا القدر من الحديث راجيا من الله التوفيق والسداد في القول والعمل وشاكرا لك مشرفتنا الفاضله هذا الطرح القيم والمفيد


    اهلا وسهلا فيك استاذ نوور

    احسنت وابدعت استاذي بكتابة رأيك الانيق في هذه الصفه التي نتعايشها جميعنا
    وهي الاختلاف الذي يحاصرنا من كل اتجاهتنا ...

    واشكر لك هذه الفقره الثريه بالادب والفائده المرجوه للمتلقي

    سعدت بقراة هذا العمق في الحوار ..

    تحياتي وتقديري لحضرتك .





123