123456

رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. سهم المحبه
      08-01-2017, 09:38 PM

      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ

      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


      [FONT=Comic Sans MS]
      مال قلمي ليجدد العهد وتدفقت الافكار في ذهني ليجرني الى عالم الخيال لأسطر سطور روايتي الجديدهـ لااعلم هل تختلف عن روايتي السابقات ام تحمل نفس يطايتهم




      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


      الجــــــــــــ الاول ــــــــــــزء


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .




      ليتني لم اولد

      لارى من هذا لعالم سوا الخوف

      لم اعرف طعم الراحه من ولدتني امي




      بقصر يسكنه عائله من اروق عائله بجده توجد فيه فتاه جميله لا تعرف معنى للحياه

      منذ صغرها لا تثق لا بالقليل..

      كانت براء لقصر بعالمها الذي لا يشاركها احد فيه كانت تلعب كرة التنس تضرب

      الكرا بمهاره عندما تريد الهروب من تفكيرها لا ترى نفسها الا تلعب..

      تعبت من رمي الكورا ورمت بنفسها على الارض ومددة نفسها براحه على الارض

      وتنفسة بعمق..

      وفتحت شعرها ليتلامس من حزنها وياخذ نصيبه من التعب..

      شموخ..الى متى وانا لاازل كذا متى بيبتعد عني الخوف انا لم اعد نفس قبل

      رفعت عينيها لسقف الغرفه واطلقت لعنان لعيناه بالبكاء الشديد..


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .




      رفع سماعة الهاتف وضغط على الزر الذي يوصله لغرفة ابنته.. ظل يرن

      ولا احد يجيب سحب السماعه من على اذنه لا اتاهـ صوت..

      سوزي..هلوا

      بوميثم..سوزي اين شموخ

      سوزي..صغيرتي تلعب تنس

      بوميثم..اذهبي ونادي عليها لا تتاخر عن العشاء

      سوزي..سأفعل حالا..وقفلة الخط

      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      بحديقة القصر


      كانت الاناره هادئه جدا العائله جالسه بين السوالف والضحك يترقبون نزول اميرة

      هذا لقصر التي تأخرة عليهم ولكن لا احد يستطيع ان يفتح فمه ويقول تأخرة

      كان لهمس بين اشخاص..

      اريج..ليه عمتكـ تأخرة ليكون تفكر نفسها مليكة ابيرطانيا

      هاني..وانتي شو حاركـ على راحتها مدام جدي معطيها اضوا الاخضر

      اريج الي ماتحب شموخ..هذا جدكـ واحد مخرف ولا في انسان عاقل يخلي بنت

      بزر تمشيه على كيفه

      هاني..ان ماسكتي والله العظيم لاهفكـ كف احت فيه اسنانكـ

      اريج الي ابرمت بشفتها..وانا اقول روح لحقتكـ ام السعف والليف يكون ابركـ

      هاني الي قرب من اريج وقرصها بأيدها..احترمي نفسكـ ولا تفتحين فمكـ بألفاظ

      غبيه مثل وجهكـ

      وقام من يمها وتوجهه للانسانه الي ابتسمت من غربه لها..

      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      بغرفة شموخ

      بعد ما استحمت لبست لها فستان هادى وراقي اكثير كان ماسكـ على جسمها مسكـ

      بأسيور رقيقه جدا ناظرت نفسها بالمرايا برضى تام اكثير مدة يدها على سحاب

      فستانها لتسكره ولكن لم تستطع ونادة على سوزي..

      شموخ..سوزي

      سوزي التي خرجت من غرفة التبديل..اه ياصغيرتي كم انتي رائعه استديري لأقلق

      لكي سحابكي

      شموخ لفت..سوزي انا لا اريد هذا كله انا لا استطيع الجلوس اريد ان اختلي

      بنفسي

      سوزي..صغيرتي انا اعلم بمدى حزنكـ ولكن ابيكي لا يستطيع لاكل بدونكـ

      شموخ..وهذا الي يحزنني

      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .


      بالحديقه

      نزلت بكل اناقتها وهي تتمايل بجسمها وبكعبها لعالي وتتعمد بأصدار الصوت لتجبر

      الغير بالاتفات حوالينها تبتسم رغم الحزن الذي كاسيها..

      ناظر فيها ولم يستطع ان يتمالكـ نفسه قام من على كرسيه ليقف امامها ويضع

      يده بيداها..

      عبدالعزير..هل تسمح شموخ الهامي بأن تمشي مع انسان متواضع ولا يحب الا

      السير معها

      شموخ..عبدالعزير انت تعلم باني لا ارفض لكـ طلب

      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      كانت تطالع بالساعه التي معلقه على جدار غرفتها تنتظر مجيئ ابنها..

      ام ريان..علامه ريان صيف اكثير

      دخل لبيت وحيله مهدود توجه على طول لغرفة امه يعرف انها لساتها مانامت طق لباب وفتحه على

      خفه شاف امه على سجادتها انتظر ليمن تخلص..

      ريان..تقبل الله

      ام ريان..منه ومنكـ وبصالح الاعمال

      ريان اقترب من امه وباسها على راسها وقبل ايدها..

      ريان..ادعي لي فدعاء الامهات بحق ابنائهم مستجاب

      ام ريان بقلب حزين على حال ابنها..

      ام ريان..دعيتلك ان الله يفتحها عليكـ من اوسع ابوابه

      ريان..انا طالع عند رزان بخاطركـ شي

      ام ريان..سلامتكـ


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .


      بقصر الجد

      كانت جالسه عند النفوره وتحط يدها وتاخذ ماء وبعدها ترميه ماحست على الي وراها الا لمن طبع

      بوسه على اذنها وهمس..

      هاني..ياحبي انا

      سجى..هاني

      هاني الي جلس اقبالها ومسكـ ايدها..

      اي هاني أئشرلك وانتي مو معطتني نظره

      سجى..نسيت ان جدي جالس

      هاني..تدرين شنو افكر احيانا

      سجى واهي تحاول تسحب ايدها..

      سجى..شنو

      هاني..اني اقتل جدي

      سجى الي اسحبت ايدها بقوه وطاحة بالنافوره..

      سجى..يامتوحش شتفكير هذا

      هاني الي انبسط من شكل سجى ورمى نفسه بالنافوره وناظر بسجى نظرات خبث لدرجه ان سجى

      ارتعبت منه وابتعدة عنه لكن كانت ايده اسبق ومسكها وثبتها يمه..

      سجى..جدي..جدي

      هاني..لعبي غيرها تلاقينه نايم مو حاس عن الدنيا

      سجى برعب..

      سجى..والله جدي

      هاني قرب اكثر وطبع بوسه على شفايفها

      سجى الي حاولة انها تنفر واقدرت..

      سجى..والله جدي

      هاني الي التفت..

      هاني..خلينا انشوف اخرتها

      بوميثم..مو انا محذرتك من هالحركات من مدة اسبوع بعد ماشفتكم

      هاني..انا قلتلك زوجنا وبلاها بالصيف

      بوميثم..اعناد فيك مافيه زواج الا بعد سنه واي كلمه زياده تزيد لمده

      هاني..عادي اخذها بدون زواج

      بوميثم..سوها وشوف شنو بيصير لك..والتفت..وانتي روحي عند عمتك وبدلي ملابسك عندها

      وبكرا احسابكم عسير


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .




      في بيت ام ريان

      بغرفة رزان

      رزان..وشو ماحصلت نفس الي ابي

      ريان الي عارف لو يشرح لها من ليوم لبكر ماراح تسمع له..

      ريان..لذا اخذي جهازي وانا اخذ جهازك

      رزان..حقك مستخدم

      ريان..ماله الا يومين تبينه او انتظري لبعد شهرين

      رزان بأستسلام..

      رزان..اوكي عطني اياه

      ريان الي فتح لجهاز وطلع منه الشريحه واخذ منها جهازها وطلع من غرفة اخته بدون مايسمع منها كلمة

      شكرا او يعطيك لعافيه..

      رزان..واخيرا صار عندي مثلهم مااحد بيعايرني


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .




      بقصر الجد

      سجى الي ادخلت لقصر واصعدت الدرج وتبلل الدرج من لماي الا اسمعت ذيك الصرخه الي صادره

      من جناح شموخ..

      بوميثم..اهدي يابنتي لا تسويين بنفسك كذا

      شموخ بحاله هستريه..

      شموخ..جاء يطاردني بالنوم ماكفاه الي سواه فيني بالماضي

      بو ميثم..اهو مات ماراح يطلع بحياتكـ

      شموخ الي قامت من على السرير بعد مابللاته..

      شموخ..بابا ليه خليتوني بذيكـ الليله ليه طلعتوا من لبيت وتركتوني لوحدي

      بوميثم الي واقف ويسمح لضربات شموخ على صدره مو قادر يمنعها..

      دخل عبدالعزيز وسحب شموخ وثبتها لعنده وضربها ابره وخدرها في مكانها..

      عبدالعزيز..يبا لازم تعرضها ع دكتور نفسي لبنت حالتها مستعصيه شوفها لازالت تبلل تحتها

      بوميثم..شنو تبي الناس تتكلم تقول بنت الهامي تتعالج عند دكتور نفسي

      عبدالعزيز..ليه تفكيركم كذا ليه تفكيركم سطحي


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      سجى الي واقفه بمكانها واهي تسمع لحوار الي دار بغرفة عمتها سحبت نفسها واطلقة لعنان لدموعها

      انها تنزل..

      سجى..معقول عمتي كذا شموخ الي اسمها يهز كل شي تكون ضعيفه

      هاني الي حضنها..

      هاني..كلذا كلام جدي اثر فيكـ

      سجى..عمتي لاول مره اشوفها كذا مو شموخ هذي

      هاني..هالدموع ان عمتي اطردتكـ

      سجى..انت ماسمعت الصرخه الي اصدرتها


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .


      بقصر الجد

      بغرفة شموخ

      عبدالعزيز الي شال شموخ..

      بوميثم..وين موديها

      عبدالعزيز..بتنام بجناحي..سوزي جيبي غيار لشموخ ولحقيني

      سوزي..حسنا استاز


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .


      بفلة ميثم

      اريج بعصبيه..ماما من بعد ليوم لا تقولين لي اني اروح بيت جدي

      ابرار..معاكـ حق كل لجلسه على احساب شموخ متى تنقلع من لقصر ونفتكـ

      اريج..وولدكـ الدجاجه مو عارف وين يحط عمته وام السعف والليف ماادري ليه غلطتوا وخطبتوا

      سجى له

      ابرار..هذا كله من تحت راس جدكـ والا انا ابيله بنت اختي

      اريج قامت..انا بغرفتي اذا بقيتي شي

      ابرار..بدري جلسي لمن يجي ابوكـ

      اريج..آسفه مامي صديقاتي ينتظروني اكلمهم


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      بقصر الجد

      الجد..ياصباح لورد والياسمين

      شموخ بكسل جلسة ع لكرسي..

      شموخ..صباح الخير دادي

      الجد..أفئ مافي بوسة الصباح

      شموخ..آسفه دادي

      وقامت باست راسه وارجعت مكانها..

      شموخ..راسي مصدع انت شنو عطيتني لبارح غير لبره

      عبدالعزيز الي يشرب حليب..

      عبدالعزيز..فقط الابره عطيني ايدكـ اقيس دقات قلبكـ

      شموخ بدلع..لا ماابي تألمني ايدي

      عبدالعزيز بنص عين..

      عبدالعزيز..يالبى لقلب بس اصبعي بحط مو ماكل انا ايدكـ

      شموخ الي مدة ايدها لعبدالعزيز والايد الثانيه مدتها على الاكل و اكلة اشوي من الاكل..

      عبدالعزيز..دقات قلبكـ تمام

      هاني دخل ومن وراه سجى وبنفس الوقت..

      هاني وسجى..صباح الخير جدي

      واجلسوا يم بعض..

      الجد..سجى تعالي جلسي يم عمتكـ

      سجى الي قامت بهدوا ولا ردت وقام معاها هاني..

      الجد..انت خلكـ يم عمكـ لا اشوفكـ منيى

      هاني..جدي

      الجد ولا كأنه يسمعه..وين نمتي لبارح

      هاني بلقافه..معاي

      الجد بنظرات غضب..

      سجى بسرعه..نمت بغرفة لبابا مسبقا

      هاني الي يبي يجنن جده..

      هاني..جدي ماقالكـ ولدكـ الي اهو عمي ان يوم انا انام عندها ويوم اهي

      الجد الي قام وهو يردد..ياصبر ايوب على مابلاه..ياصبر ايوب على مابلاه

      اهني عبدالعزيز وشموخ الي مااقدروا يمسكون انفسهم..

      عبدالعزيز وشموخ..هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

      عبدالعزيز..انت بتجيب الجلطه لأبوي

      شموخ واهي تقوم..احذر من غضب لبابا

      هاني ببرود قاتل..كلمتين مني وراح يطخ

      عبدالعزيز الي طلع بعد مااطلعت شموخ وتم هاني مع سجى الي قام وسحب لكاس من ايدها وجلس

      مكان جده..

      هاني..ماتقول امده لحبيبي

      سجى..نفس الي في كاسي في كاسكـ

      هاني..بس هذا بيكون طعمه غير اكفايه انك شاربه منه

      سجى..هنوي

      هاني..ياقلبي انا

      وقرب بيطبع بوسه

      الجد..يا ولد الحقني على السياره

      هاني الي ابتعد وقام..ان شاءالله

      الجد قبل مايطلع..زادة نصف سنه


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .




      في بيت ام ريان

      رزان..تعال اخذني بدري قاموا يصرفونا بكير

      ريان الي مارفع عينه على اخته..

      ريان..اوكي

      رزان الي خذة شنطتها واطلعت..

      ام ريان..ماعليه اتحملها توها اصغيره

      ريان..وانا قلت شي صبيلي ابيالت شاي

      ام ريان..ريان متى تخليني اخطب لكـ

      ريان..مو مستعد لزواج انا بعدين يمه..اخذ مفتاحه وطلع


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .




      بقصر الجد

      شموخ الي جالسه يم الممر وتهز رجلها من التوتر وبس شافت عبدالعزيز فزت من مكانها..

      شموخ..لبارح هاني وسجى شافوا الي صار

      عبدالعزيز..لا ماشافوا شي تطمني..(آآآآآآآآآه يااختي لو تدرين اني بزور افتكيت من اسئلتهم)

      شموخ..عبدالعزيز

      عبدالعزيز وهو يمسكـ بأيدها..تطمني ماراح احد يدري بلي صار بالماضي

      شموخ واهي ترمي نفسها بحضن اخوها..

      شموخ..احبكـ

      وابتعدة عنه واعفست شعره..

      شموخ..كذا احلى مو حلوا تخلينه سيده توكـ شاب وبحركتكـ هذي يقول عندكـ صكيت الاربعين

      عبدالعزيز..هههههههههههههه شكلي ببتدي اسوي حركات خكريه عشان اجذب لي لبنات الي

      بالمستشفى

      شموخ..بعلم لبابا عشان أيئدبكـ مثلهم

      عبدالعزيز..تعالي معاي لمستشفى بلا شغلكـ الغبي

      شموخ واهي تلف الشيله عليها..لا ياقلبي انا ماابدل شغلي بشغلكـ


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      بفلة سامي

      سامي..بنتكـ ماجات لحد اللحين

      سوسن..لا لساتها بالقصر

      سامي..من تصرفات بنتكـ لعوجه صرت استحي اكلم اخوي انه يقدم الزواج

      سوسن..مو انت الي تستحي لمفروض اهو وولده الي يستحون


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بالشريكه..

      شموخ واهي تشوف التصميم..هذا اتصميم خطأ ازبون ماطلب مثل هيك تصميم انتوا بأيش كنتوا تفكرون

      وانتوا ترسمون

      الموظف الاول..هذا مخطط تجريبي قلنا يمكن يعجبه

      شموخ واهي تسحب لمخطط من الطاوله وتشقه..

      شموخ..تعيدوا رسامه وبكرا اول مااجي يكون موجود على مكتبي مفهوم

      الكل..مفهوم

      شموخ الي دارت واجلست على الكرسي الي مخصص للجتماع..

      شموخ..فيكم تنصرفوا

      اطلعوا كل لموظفين الي بمكتبها واسحبت الظرف الي موجود ع الطاوله قلبته وبعدها اسحبت السكين

      وحطتها على طرف الظرف وافتحته بس واهي تفتحه انحرفت السكين واجرحت ايدها..

      شموخ..ياي بابا

      وقامت واطلعت من مكتبها واتجهت لمكتب ابوها وطول مكانت تمشي والدم يسقط على الارض وبدون

      ماتدق لباب فتحته على طول..

      شموخ..بابا

      بوميثم الي قام من على مكتبه وتوجهه لها..

      بوميثم..خير بنتي

      شموخ..بابا بابا ايدي


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      بالمستشفى

      دخل وهو مو عارف كيف ردت فعل لموظفين الي وياه بالقسم كيف بيعلقون عليه..

      ساميه..بدريه..بدريه شوفي الدكتور عبدالعزيز شمسوي بنفسه

      بدريه..شنو صاير بدنيا هلي مغير من تسريحة شعره

      ساميه..يمكن خاطب

      بدريه..مااتوقع اسكتي

      عبدالعزيز..صباح الخير يابنات

      ساميه وبدريه مع بعض..صباح النور

      عبدالعزيز..الدكتور ابراهيم وصل

      بدريه..من نصف ساعه واصل

      عبدالعزيز..طيب شكرا ..ومشى

      ساميه..مو معقول متغير اول مره يسلم علينا والا بالعاده يمر من جنبنا ولا يعبرنا بكلمه

      بدريه واهي ترتب بالملفات..لا هذا صايرله شي مو على طبيعته


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      امجد..دورلكـ على شغل ثاني وراك اقصاد سيارتكـ وغير كذا عمامك يطالبون بنصيبهم بالبيت

      يادوب تلحق على طلبات اختكـ كيف اذا انقسم لورث بدبر امورك

      ريان..انا قدمت بأكثر من شريكه ولحد اللحين ماردوا علي ايش تبيني اعمل

      امجد..ماقول الا الله يعينكـ

      ريان..الله كريم الي عند الله مو بعيد


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .




      بالمستشفى

      بمكتب الدكتور ابراهيم

      ابراهيم وهو يضحكـ..ههههههههههه بالله عليكـ خبرني مو الي قاص عليكـ ليوم

      عبدالعزيز..هذي اختي الي اعملت فيني كذا

      ابراهيم وهو فاطس ضحكـ..ههههههههه بجد اختكـ موبدعه هههههههه كيف اقدرت عليكـ ماادري

      هههههههههههههههه

      عبدالعزيز..ترى اقوم

      ابراهيم وهو يحاول انه يهدى اشوي من اضحك..

      ابراهيم..خلاص يارجال لا تقوم ماني ضاحكـ..وبالاخير..ههههههههههههههههههه


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .




      بنفس لمستشفى بس بقسم ثاني

      كانت جالسه ولامه ارجولها بحضنها واهي تصرخ من الالم ومن الي كانوا واقفين..

      الدكتور جابر..عطيني ايدكـ

      شموخ بعصبيه..ابعد لا تلمسني انا ابقى دكتوره ماابقى دكتور

      الدكتور جابر..الدكتوره ليوم ماجات انا الي بعالجكـ

      شموخ دب فيها لخوف وخصوصا ماكن موجود ابوها جنبها بدت ترتجف..

      الدكتور جابر مد ايده..عطيني ايدكـ خليني اخيطها شوفي الجرح كيف ينزف

      شموخ الي تذكرة شلي صار لها اصرخت..ماابي ابعد

      ودخل بوميثم..شموخ

      شموخ الي ارتاحت من دخول ابوها عليها واستمدت وقوتها من ناظرت في ابوها وقالت وبدلع..

      شموخ..بابا ناد لي عزوز خليه اهو الي يعالجني

      بوميثم..ايش يجيب عبدالعزيز اختصاصه غير

      شموخ بدلع زياده..ماابي ماابي ابيه اهو وكفايه هالغرفه الي حاطيني فيها كلها قرف انا شموخ

      اجلس زي هالمكان


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      ساميه..اشفيكـ طلعتي من لغرفه

      بدريه..هذي شايفه نفسها الا تبي عزوز مو راضيه تخلي دكتور جابر يعالجها

      ساميه..هههههههههه شكلها بزر مان هذي على دلعها

      بدريه تقلدها..وكفايه هالغرفه الي حاطيني فيها كلها قرف انا شموخ

      اجلس زي هالمكان

      عبدالعزيز..شنو قلتي

      بدريه ابتعدت اشوي خافت من منظر عبدالعزيز..

      عبدالعزيز بصوت عالي..عدي

      الا سمع الصوت ودخل للغرفه وشاف اخته على السرير وابوه جالس يمها..اما عن شموخ بس دارت

      بوجهها وشافت عبدالعزيز نطت من السرير واوقفت اقباله..

      شموخ..ليه تأخرت علي ياخوي

      عبدالعزيز وهو يحضنها..ايش جابكـ اهني

      شموخ واهي تبتعد عنه وتمد ايده..عاين ايدي انا ماابي دكتور انت خيط الجرح

      عبدالعزيز..بس هذا مو تخصصي

      شموخ..اجل انا ماشيه

      عبدالعزيز مسكـ ايدها ومدها لدكتور..شوف شغلكـ يادكتور

      شموخ..عبدالعزيز شنو هذا


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .




      ساميه من عند لباب..هذي اخته شموخ

      بدريه الي اضربت على راسها بأيدها..صح انا قريت لفاي حقها شموخ الهامي

      دكتور ابراهيم..جمالها يدوخ مثل اخوها والا دلعها

      ساميه بنص عين..هادكتور ابراهيم اقول لدكتور عبدالعزيز انكـ تغازل اخته

      دكتور ابراهيم وهو قابط حواجبه..لا تألفين من عندكـ انا ماقلت شي

      ومشى عنهم واهم فاتحين فمهم من كلامه..


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      عبدالعزيز وهو يمسح ادموعها..خلاص خلصنا حبيبي

      شموخ واهي ماده لبوز واضربته على صدره بقوه..

      شموخ..تدري اني اكرهكـ

      عبدالعزيز..مو شي جديد

      بوميثم وهي واقف وتقدم لعياله..نمشي اللحين

      شموخ واهي تشبكـ ايدها بذراع ابوها وتميل براسها على صدر ابوها وبكل دلع وغرور..

      شموخ..اي بس مانرد لبيت نتمشى وبعدها نرد

      بوميثم وهو يحط ايده على ذقنها..صار ياقلبي انتي بس تامرين

      عبدالعزيز..ها اشوفكـ سحبتي علي

      شموخ واهي تمد لسانها لأخوها وبعدها باست خد ابوها..

      شموخ..مدام لحبيبي معاي انت مالكـ مكان معاي

      عبدالعزيز..هههههههههه بهسرعه بعتيني

      شموخ..اي

      عبدالعزيز..يلا امشي فضحتيني بين زملائي


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      بالليل

      بفلة ميثم

      بالصاله

      اريج الي كانت توها جايه مع امها من بيت خالتها وشافوا هاني متسطح على لكنبه ولا هامه شي

      اريج..شرفت كان تميت مع الشيفه حقتك

      هاني الي عدل من جلسه ولا عبر اريج ونااظر بالتلفاز..

      اريج..انا اكلمكـ لا تحقرني

      هاني وهو يلعب بحاجه..

      هاني..يقلون لحقران يقطع لمصران

      اريج واهي تطلع من الصاله..

      اريج..ماهمتني اخبارك لا انت ولا اهي

      واصقعت في امها..

      هاني من شاف امه طفى التلفاز وقام بيطلع من الصاله بس كانت ايد امه اسرع..

      ابرار..انت صرت واحد ماينطاق من خطبت لحيه

      هاني..يمه اللحين تحاسبيني انا وبنتك لا

      ابرار..هاني هذي اختكـ ليه ماتطيق منها كلمه

      هاني الي حب ينهي لموضوع مع امه باسها على راسها..

      هاني..اللحين اطلع لها واراضيها

      ابرار..الله يرضى عليك ياولدي


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      بقصر الجد

      بجناح شموخ

      شموخ الي كانت تناظر في ايدها المجروحه وتفكر باللي صار لها واهي صغيره دخل عليها ابوها..

      بوميثم..شموخ مانمتي ليه صاحيه تحسي بألم في ايدكـ

      شموخ..لا بس انا خايفه انا ويرجع لي الحلم

      بوميثم وهو يقرب منها ويمسح على شعرها ويقراء عليها بعض من ايات القران..

      شموخ..بابا ودي اسألكـ تعرف شي عن امي

      بوميثم الي تنرفز من طاريها وحب انه يغير الموجه..

      بوميثم..لا تنسين بكرا لغدا بيت اخوكـ

      وطلع ولا انتظر منها اي كلمه انها تقولها..


      .
      .
      .
      .

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      .
      .
      .
      .



      في بيت ام ريان

      ريان الي كان منهلكـ من الدوام ومن عمامه الي ناشبين عليه بموضوع لبيت دخل غرفته ولا مر على

      امه رمى سيده نفسه على السرير وبمجرد ماغمض عيونه نام


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغياب
      [/FONT]
    2. "لحن الوفاء"
      10-01-2017, 05:48 AM

      رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


      اهلا وسهلا فيك سهم المحبه

      بدي شوية توضيح من حضرتك

      الروايه بقلمك او منقوله ..ومكتمله او بعدها ...
    3. سهم المحبه
      10-01-2017, 05:26 PM

      رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


      يعطيك العافيه
      هذي الراوية من تأليفي وكامله
    4. سهم المحبه
      14-01-2017, 05:46 PM

      رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


      الجــــ الثاني ــــــــزء


      بيني وبين النوم حرب وعداوه
      اليوم ثالث يوم ما طب عيني
      يا نوم تكفى مر جفني وخاوه
      ياخي حرام اللي تسويه فيني



      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بقصر الجد

      بعد ماطلع ابوها من غرفتها رمت نفسها ع سريرها لتنام وغطت نفسها بالبطانيه وبدت تغمض عيونها

      بس ترجع وتفتحها ماتبي تنام ويتكرر معاها لحلم وتعملها تحتها ظلت على حالها قرابت الثلاث الساعات

      واهي على حالها ناظرت الساعه وشافتها وحده الا ربع ازفرت زفره طويله وبعدها اسمعت خطى

      مشي واعرفت ان عبدالعزيز جا من دوامه فمحبت ان تسهر اخوها معاها وهو توه جاي من الدوام وتعبان

      ارحمت حالها وحال اخوها وغمضت عيونها قبل مايدخل اخوها لغرفتها واول ماغمضت عيونها الا بدخلت

      عبدالعزيز لها شافها مدده نفسها على ظهرها قرب وباسها على خدها وهمس لها لكلمه الي تحب تسمعها

      منه وطفى الانوار الي ضوء الابجوره خفف من حدته وطلع من غرفتها واهي سريع فتحت عيونها

      وبكت بصوت مكتوم...


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بفلة سامي

      سامي..تفضل يبا لغدا صار جاهز

      قام بوميثم ومعاه شموخ وعبدالعزيز ومشوا ليمن اوصلوا على طاولة الاكل وتغدوا بهدوا ولا احد تجرئ

      ويتكلم بس اصوات الملاعق والشوك اهي الي تصدر الاصوات وبعد ماخلصوا من الاكل قام واجلسوا

      بالصاله واشربوا الشاي واستئذن عبدالعزيز وشموخ انهم بيرحون على اشغالهم وظل بوميثم وسامي

      وزوجة سامي وعلى الساعه 3:30 قال بوميثم..

      بوميثم..قوم خلنا انشوف شقة بنتك وين اوصلت

      سامي..شورك واهدايت الله ..والتفت..تروحي معانا سوسن

      سوسن واهي تفرقع اصابيعها..

      سوسن..لا اختي بتمر علي وبنروح الصالون

      سامي الي نزل لمستوا زوجته وباسها بخدها..

      سامي..براحتك بس لا تتأخري

      سوسن الي استحت من عمها وطريقة بوسة سامي لها..

      سوسن..لا بجي بدري نسيت ان ليوم بنزول اهلي

      سامي..لا مانسيت


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بفلة ميثم

      شموخ الي كانت تشوف وين وصلوا طقم لعمال بالشغل في شقة هاني مع سجى الي كانوا معاها ويخترون

      الالوان وكيف بيكون دهان الجدران..

      شموخ كانت واقفة بالنص بين هاني وسجى..

      شموخ..انا اقول لون لبيج والبني القامق بالصاله

      هاني..انا ماعندي اي اعتراض ..ووجه كلامه لسجى..وانا بعد

      شموخ الي مدت ايدها واهي ترسم على لجدار رسه..

      شموخ..وبهذي الزاويه تكون الرسم مو

      هاني وسجى..اي تمام

      ابتعدت شموخ وادخلت معاهم غرفة النوم ومثل ماكانوا شموخ بالوسط وهاني ع ليمين وسجى ع ليسار

      شموخ..هاني ولع الاناره

      هاني الي مد ايده وشغل الاناره الي انبهر ابها وسجى ماكانت اقل منه كانت متفاجئ من الاناره الساحره

      الي تدل ان لجوا رومنسي ايكون

      ماكان حال سجى احسن من حال هاني كانت تحس ان ارتفعت درجة حرارتها وان انفاسها مكتوب تحس

      ان الاكسجين خلص من الغرفه ومافي الا ثاني اكسيج الكربون ــــــــــ صرنا كيمياء بس ماعليه

      هاني الي مد ايده من وراء ظهر عمته ومسك ايد سجى الي حسها مو معاها ولا اتبهت لمسكت ايده وبعد

      ايده عن ايدها ونغزها بخصرها واهني افزعت سجى بمكانها..

      سجى..يمه بسم الله شنو ذى الي جا على جسمي

      شموخ بخوف..حبيبتي ايش فيكـ

      سجى..عميمه ماادري في شي مشى على جسمي

      هاني الي كاتم ضحكته وبس ماقدر انفجر ضحكـ والتفتت سجى وشموخ عليه..

      شموخ..انت الي سويت لها كذا

      هاني بس هز راسه بأيه مو قادر يتكلم من الضحكـ

      اهني سجى الي عصبت وراحت له ومدة ايدها على شعره وامسكته خلت هاني يبطل ضحكـ

      هاني بألم..اييييي شعري يألمني اتركيه لا تشلينه في ايدكـ والله محتاجه شعري

      سجى واشوي وتبكي..والله لا ادبكـ على حركتكـ لبايخه

      هاني الي رفع ايده ودغدغها ليمن خلى سجى تسحب ايدها وغربت منها الا سجى كانت اسرع منه

      ورمت نفسها وراى عمتها وصارت شموخ بالوسط وجهها مقابل هاني..

      هاني..اذا انتي تقولين عن نفسك انك سجى تعالي

      سجى الي مدت لسانها له..ماني جايه ورني شو بتسوي

      هاني الي مشى خطوه وسجى مشت خطوا وبعدها صاروا ايلفون حوالين شموخ اهني شموخ عصبت

      على اعيال اخوها وبعدها اصرخت واوقفوا اماكنهم..

      شموخ..بزران انت واهي

      هاني..اهي الي بدت

      سجى..لا اهو الي بدى

      شموخ..اشرهه مو عليك ولا عليها اشرها علي انا الي مقابله رقعت اوجيهكم

      توها بترد سجى الا سمعت صوت جدها وابوها وعمها اهني ارتعبت رعب وانخف لونها..

      سجى..بابا اهني الله يستر اهو مايدري اني طلعت من لبيت وين استخبي انا

      بس مااخلصت من كلمتها الا ابوها داخل..

      ميثم..سجى

      سجى..بابا



      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بالمغرب

      في بيت عمه بويعقوب

      ريان الي كان جالس بالمجلس وهو حاس بتوتر من لمقابلة عمه وكيف بيضبط اعصابه قدام عمه كانت

      لباب اشوي مفتوح انتبه بظل احد يطل عليه قام يبي يشوف صحيح الي يشوفه او بس تخيل له مشى

      عدة خطوات بس يوم طل ماشاف احد واقف رجع مكانه وهو يستغفر ربه الا بدخلة عمه..

      بويعقوب..ناوي تمشي ياولد

      ريان الي تقدم كم خطوه وباس عمه على راسه..محشوم ياعمي مافي احد يتجراء يطلع من مجلسك

      وانت مو موجود

      بويعقوب الي جلس..وش صار ع لموضوع الي كلمتك عليه

      ريان الي توتر وفرك ادينه في بعض..عني مهلة شهر اضبط اموري فيها وبعدها ابشر بالي يسرك


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بقصر الجد

      بجناح شموخ

      شموخ بفز واهي تحط ايدها على صدرها..بسم الله..اعوذ بالله من الشيطان..

      وقامت من سريرها واهي مبللته وكرهت نفسها ملليون مره..

      شموخ..وهذا انا توني نايمه ماخذة عشر دقايق من نمت

      دخلت لتواليت وخذة لها شور سريع وطلعت واهي لابسه بجامتها وراحت على طول لغرفة سوزي

      شموخ..سوزي ..سوزي

      سوزي الي افتحت عيونها بشويش وبس شافت شموخ عدت في جلستها..

      سوزي..مالك صغيرتي

      شموخ بتردد..انا بللت سريري وابيك تغيرين الشراشيف حقه

      سوزي الي قامت وتوجهت لغرفة شموخ بينما شموخ اطلعت تنزل من الدرج تبي تهرب من المنظر

      الي كل يوم تغرف منه شافت ابوها واقف على اخر عتبه بالدرج وشكله تعبان اسرعت بخطواتها تنزل

      شموخ..بابا تعبان

      بوميثم الي رفع راسه وشاف شموخ واقفه يمه باسها على راسها..اشوي

      شموخ الي سندت ابوها واطلعت ابه ودخلته غرفته واسدحته على سريره وقطته وباسته على جبينه..

      شموخ..بخاطرك شي قبل مااطلع

      بوميثم الي حاس بتعب بنته وعارف انها مانامت شي..

      بوميثم..سلامتك

      اطلعت شموخ وتوجهت لملعب التنس حقها اجلست تلعب ليمن غرابت لفجر بشوي وبعدها اطلعت منه

      وتوجهت لجناحها خذة لها شور وبعدها صلاة صلاة الفجر وتمددت على الكنبه واهي تراغب عقارب

      الساعه وكل ماغمضت عيونها ترجع تفتحها من جديد..

      كان يراقبها وحزن عبدالعزيز على لوضع الي اخته فيه تنهد تنهيده طويله مليانا حزن وهموم وتوجه

      لغرفته...


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
    5. سهم المحبه
      21-01-2017, 09:17 PM

      رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


      الجــــ الثالث ــــزء


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      في بيت ام ريان


      ام ريان بفزع..انت شنو تخربط

      ريان وهو يوقف..لبيت لازم ينباع

      ام ريان بدموع..هذا لبيت الي عشت مع ابوك احلى اسنين عمري جبتك انت ورزان فيه مو معقوله

      تبيني ارضى

      ريان الي جلست على ركبه قدام امه وسحب ادين امه وقبلهم وبعدها قال..

      ريان..انا مو هاين علي بس عمي بويعقوب وعمامي الثانيين يبون نصيبهم وانا ماعندي فلوس لاشتريه

      ام ريان..وين نروح ماراح نلقى بيت بالمبلغ الي يطلع لنا وللحين لعقارات مرتفعه

      ريان..يحلها ربي انا طلبت من عمي مهله شهر ولازم ادور لنا بيت بحد المناطق الرخيصه


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      بالشريكه

      بوميثم الي ماكان معاهم كلش كان يتكلمون بالمشروع وهو فكره مشغول بالمخلوقه الي شافها ورجعته

      لذكرى اهو ناسيها ...

      بوميثم كان راجع لبيته بعض ماقضى ساعات مع اصحابه لمح سياره واقفه يم بيته اول ماقرب بسيارته

      نزلت حرمه من السياره..

      وتوجهت لسيارت بوميثم وطقت على الجام ونزل بوميثم الزجاج..

      ...ممكن نتكلم بوميثم

      بوميثم الي صقع من شوفتها امامه..انتي شلي جابك يم بيتي مو كفايه الي سوته في بنتي

      ...انا جايه اذكرك بالوعد الي انقطع من عشرين سنه

      بوميثم بعصبيه..اي وعد الي جايه تذكريني فيه ماخبري انا وعت احد اخلفت فيه..بسخريه وهو

      ينطقها..يااام ميثم

      ام ميثم بسخريه مماثله..زواج شموخ من راشد ولد اخوي

      بوميثم الي فر راسه من اطاري وقام بحده وعبره مكتومه..

      بوميثم..على جثتي يصير هالزواج انا مستحيل ارمي بنتي هالرميه من بعد سوات اخوك الشينه تبيني

      اموت بنتي وهي تتذكر شلي صار فيها من اسنيين اهي اللحين ومازالت خايفه وتحلم بالي صار

      ام ميثم..متأكد يابوميثم يمكن شموخ تغير رايها

      بوميثم الي سكر الجام واشر ع السواق انه يتحرك لداخل لبيت..

      السكرتي خليل الي قطع على بوميثم..بوغازي ع لخط

      بوميثم الي التفت..وين لموظفين

      خليل..خلص الاجتماع وكل راح لمكتبه بعد ماانت مارديت عليهم انا صرفتهم لا تواخذني ياعم

      بوميثم الي خذا السماعه وكلم بوغازي وبعد ماخلص منه طلع من الشريكه ركب سيارته وقف عند

      اقرب مسجد نزل من السياره ومشى بخطوات ثقيله حس بتعب اعيونه بدت تشخط عليه يشوف ضباب

      طاح ع الارض بس كانت ايد انمدت ومنعت انه يطيح ع الارض..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بقصر الجد

      كانوا جالسين لكل ماعدا شموخ ماكانت جالسه معهم فارشين لهم اطقم الماس ومجوهرات واطقم ذهب

      كانت البائعه تعرض لهم تشكلات جديده وانيقه وناعمه بنفس لوقت

      سجى..واو مام يجنن الطقم هذا ايش رايك اخذه

      سوسن..فرجيني اياه

      سجى واهي تمده لأمها وجلست سوسن تناظر فيه بتعمق اكثير وبعدها قالت..

      سوسن..يجنن وبيطلع على نحرك ولا اروع منه

      بنفس لمكان بس بجيهه ثانيه

      اريج واهي لابسه في معصمها اسواره ناعمه ومن الالماس وترفع ايدها لأمها..

      اريج..مماتي ايش رايك اخذها لصاحبتي بعيد ملادها

      ابرار بأبتسامه..شيك ومناسبه لعيد ميلاد

      اريج افسخت لسواره ومدتها للمندوبه..لفيها لي انا باخذها

      لمندوبه..ابشري طال عمرك

      اريج الي لفت انتباها لطقمين بس مسكرين بعلبه مخمليه..فرجيني لعبتين لمخمليتين

      المندوبه..آسفه طال عمرك بس هذيلين خاصين بالاستاذ عبدالعزيز والشيخ بوميثم



      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      نرجع لعند بوميثم

      الي جلسه الشاب على كرسي اقريب من لمسجد وراح جاب له علبة موياه فتحها له وشرب منها بوميثم

      وبعدها حمد ربه واثناه على نعمة لماي

      بوميثم..مشكور ياولدي الي حطك بطريقي

      ريان الي ابتسم ابتسامه خفيفه..هذا واجبي بس انت طمني عليك صرت زين

      بوميثم..اي احسن اشوي

      ريان جلس يمه..اذا تسمح على مايفتح لمسجد

      بوميثم الي ابتسم ايتسامه عذبه من اعجابه بشاب واخطرت عليه فكره جهنميه..

      بوميثم..لمكان للجميع ياولدي الا شنو اسمك

      ريان واهو يمد ايده ويتصافحون..

      ريان..معاك ريان بن راشد بن ثاني

      بوميثم الي اتسعت ابتسامته..معاك عبدالكريم الهامي

      ريان الي ارتبك وتوتر انه جالس مع شخصيه مهمه ولها وزن ومكانه بالبلد..

      بوميثم..خلك على طبيعتك انا والله ماائذي


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بقصر الجد

      لازالوا جالسين مع لمندوبه تقدمت لهم الضيافه وانظم لهم اشخاص غير..

      شهد بأعجاب..عمك خقه متى بيفكر يتزوج ويجي يخطبني..بنت خالت سجى

      سجى بضحكه رنانه..عمي دوم يجنن بس لا تحلمي فيه لانه ماراح يلتفت لك بس احلمي لحلم ببلاش

      شهد اضربت سجى بكوعها..سخيفه

      عبدالعزيز الي كان ينتظر نزول شموخ من جناحها بعد مادق عليها انهو تحت اخذ علب الاطقم المخمليه

      وحطهم جنبه بعنايه..

      عبدالعزيز..سويتي نفس التصميم الي انا رسلته لكم

      المندوبه بكلام لبق وهي تتكلم مع عبدالعزيز ولا خفى عن العزيز اعجابها فيه..

      المندوبه..مثل ماطلبته يا عبـ..وبتترت كلمتها..ياطال عمرك

      عبدالعزيز وهو يحط رجل فوق رجل..(مابقى الا انتي تناديني بأسمي)..

      فاح ريحت عطر مميز عند عبدالعزيز قبل ماتدخل عندهم قام عبدالعزيز من مكانه وهو فاتح اذراعه

      وبكل محبه قال..

      عبدالعزيز..يا هلا وسهلا بشموخ الهامي الي نوتنا بطلتها لبهيه وببواضع وبتجلس معنا

      شموخ الي رمت نفسها بحضنه وباسته بخده..

      شموخ..عبدالعزيز

      عبدالعزيز..خلاص

      وسحبها وجلسها يمها واخذ الاطقم بعنايه وحطهم بحضنها بعنايه كأنه خايف انها تتكسر..

      شموخ..شنو هذا

      عبدالعزيز بهمس..فتحيهم وشوفي ذوق اخوك وذوق طويل لعمر

      شموخ الي افتحتهم وانبهرت بالاطقم كان الطقم الاول من الذهب سلسال على شكل بنوته صغيره حامله

      بأيدها دبدوب صغير والاسواره والحلق نفس التصميم ..اما الطقم الثاني بس كان بروش على شكل

      تفاحه..

      قربت شموخ من عبدالعزيز وباست خده..

      شموخ..مشكور ياخوي

      عبدالعزيز الي ابتسم ابتسامه دوخت فيها شهد والمندوبه وبعدها مدة له السلسال بعد مالفت نفسها وارفعت

      شعرها ولابسها اياه عبدالعزيز

      اريج الي انقهرت اكثير من شموخ ومن عبدالعزيز تمنت انها تقوم وتضرب شموخ بالجزمه الي عليها..


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك

    6. سهم المحبه
      21-01-2017, 09:22 PM

      رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


      الجـــ الرابع ــــزء


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بقصر الجد

      بجناج بوميثم

      بعد مانهه المكالمه حس بتعب وشعور بالضيغه انه بينجبر على شي اهو مايبه بس دعى ربه ان ريان

      يوافق على الي قاله اياه..

      فتح دولاب الملابس بعد مادخل غرفة التبديل ليغير لملابس بس حس بتعب وانه راسه صدع وبعدها

      ما حس بشي..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      في بيت ام ريان

      ريان الي معتكف بغرفته بعد الحديث الي صار بينه وبين بوميثم لازال يفكر احتار هل يرضخ بالي قاله

      بوميثم ام لا رفع نفسه من سريره وتئكه على حافة السرير وحط ادينه وراء راسه...

      ريان..اذا وافقته حتى لبيت اقدر اني اشتريه من عمامي ولا يستدعي اني اطلع من ذا لبيت الي حضني

      وانا صغير

      والتفتت وهو يفكر بالبنت..

      وانا ايش يضمني انها تكون صغيره يمكن تكون كبيره في السن او ان فيها شي ويبي يتخلص ابوها منها

      وانا ابتلش اذا ما اعجبتني اتزوج عليها


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بقصر الجد

      ادخلت شموخ جناح ابوها تناديه..

      شموخ..بابا لفطور صار جاهز بابا..

      سكتت اشوي وبعدها

      شموخ..يمكن سبقني ونزل

      تعدت بخطوه الا اسمعت انيين من غرفة التبديل راحت ركض وجلست على اركبه..

      شموخ..بابا بابا

      بوميثم..لحبه عطيني حبت الضغط

      شموخ الي كانت تنط من لغرفة التبديل لغرفة النوم وتبحث بالادراج عن الحبه ليمن حصلتها واخذة كاس

      الماي وعطته ابوها وبعد ماشربته..

      شموخ..كيف تحس بابا

      بوميثم الي ناظره بنظره حنونه وادمعة عينه..

      شموخ الي مسحت دمعة ابوها ورمت نفسها بحضن ابوها الي همس لها كلمات باتت ان تقتلها من حول

      الصدمه وهمست بأذن ابوها بكل شموخ عالي..

      شموخ..انا من ايدك هذي لايدك هذي لو على قص رقبتي انا موافقه ولا اشوف حزنك هذا..

      بوميثم الي شدها لصدره اكثر وباسها بجبينها..

      شموخ..(انا في كل لحالتين مجبوره)


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بفلة سامي

      العصر

      ميثم الي ثار اول ماقال ابوه لهم الخبر الي اجلد لكل وماحد توقع ان ابوهم راح يعمل كذا..

      ميثم وهو واقف وبحده..انت جنيت يبا هلي ترمي شموخ كذا

      بوميثم بقموض..لا تنسى انا ابوكـ وانا الي اقرر وين تكون مصلحت بنتي وانا اشوف مصلحتها مع

      الي انا اخترته لها

      سامي..بس يبا مو عدل تدخل واحد بعايلتنا رخيص ولا يملكـ شي غير قمل اثيابه هذا كيف بيعيشها

      بالمستوا الي اهي عايشه معاكـ

      بوميثم..بيعشون معاي بالقصر

      ميثم..قول كذا انك مخطط من لبدايه ليه تشاورنا

      بوميثم..انا مااشاوركم انا ابلغكم بقراري وبعد بكره بتصير الخطبه

      يشوف جدال ابوه مع اخوانه ولا ابدا رئيه بالموضوع ظل ساكت وجامد بنفس لوقت يحرك بس بالسبحه

      الي بيده..

      لاحظ ابوه صمته وبنبره حاده..

      بوميثم..وانت شتقول ياعبدالعزيز

      عبدالعزيز الي رفع رجله عن رجله الثانيه وقال بحترام..

      عبدالعزيز..اذا انت شايف مصلحة شموخ بالزواج من ذا الشاب لا تهتم براي الاخرين

      بوميثم الي ابتسم ابتسامه صافيه رضى بكل معنى..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      في بيت ام ريان

      ام ريان..ياولد قولي ليه عملت كذا عشان لبيت

      ريان الي باس ايد امه..لا الله يطول بعمرك مو انا الي يسووي كذا

      ام ريان بحيره..عاد مالقيت الا بنت الهامي لتتزوجها هديت بنات الديره ومااخترتها الا اهي

      ريان الي زفز..انصيب الي رماني عليها

      نطت وراء اخوها وباسته بخدهماني مصدقه عقلي مو راضي يستوعب هشي يعني بكرا بقول لاربعي

      ان اخوي بيتزوج بنت الهامي

      ريان الي ماابدا اي ردة فعل سحب اخته وجلسها اقريب منه..

      ريان..لهدرجه فرحانه يارزان اني بتزوج او ان الي باخذها بنت الهامي

      رزان بفرحهه غامره..لثنيين

      قام عنهم ريان بيتوجهه لدرج الا وقفه صوت رزان..

      رزان..الا ماقلت لنا لعروس شو اسمها

      ريان وهو يصعد الدرج..بكرا تعرفين

      ماحب يقول انه مايعرف اسمها او انها مو هامته بشي..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بفلة ميثم

      بغرفة ميثم

      ابرار الي كانت جالسه على كرسي اقبال التسريحه وتدهن ايدها بكريم طالعت بميثم السرحان..

      ابرار..ابوك بعقله هلي اتخذ مثل هيك قرار

      ميثم.....

      ابرار سكرت لكريم وراحت يم ميثم واجلست جنبه ع السرير..

      ابرار..ميثم انت راضي بالي يسوويه ابوك

      ميثم واخيرا نطق..هذي بنته وهو حر فيها

      ابرار..ليه ماتقول لأمك

      ميثم تنرفز..الا امي مستحيل تاخذ الي ابوي اختاره ارحم من الي كانت امي تبي تزوجهها اياه

      بعده ركز بابرار وحط ايده على شعرها..

      ميثم..الليله طالعه مثيره

      ابرار..كل ليله اشمعنه ليوم

      ميثم الي بدا يدابع خصل شعرها..بس اليله غير مع الفستقي طالعه مثيره ومغريه

      ومال ابها..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      بقصر الجد

      بجناح عبدالعزيز

      شموخ..انت ايش رائيك بالي حكاه لبابا

      عبدالعزيز الي مسك ايد شموخ وضمها بأدينه..

      عبدالعزيز..انتي قولي لي مقتنعه بالي حكاه لبابا او لانك ماتحبي تزعلي لبابا

      شموخ ارسمة ابتسامه..مقتنعه

      عبدالعزيز الي حضنها..اذا منتعه الله يتتمم عليكـ بخير


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
    7. سهم المحبه
      29-01-2017, 09:25 PM

      رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


      الجـــــ الخامس ـــــزء


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بعد يومين

      بالليلة الخطبه

      بقصر الجد

      بجناح شموخ

      شموخ الي متوتره ان الليله بينربط اسمها بشخص ماتعرف عنه شي وان بيكون معاها بنفس الغرفه

      وبيكتشف عنها الي اهي خايفه زفرت زفره قويه تبي تتخلص من توترها وخوفها طالعت بنفسها بالمرايا

      ومسكت الكحل وخطته على جفنها ومسكت بعدها احمر الشفاه وارسمته بدقه وعنايه على شفايفها

      لصغار وقامت واتجهت لغرفة التبديل وافتحت الدولاب ومرر ايدها الناعمه على ملابسها لين وقع نظرها

      على لفستان اسحبته بعنايه وبدون تفكير..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بنفس القصر

      بس بمكان ثاني

      كانت واقفه يم طاوله وتلامس بايدها الورد الي كان فوق الطاوله واهي متحمسه تكلم حبيبها ومايله نفسها

      وبان جمال خصرها بفستانها لعنابي المخملي الي فوق الركبه بقصه لبنانيه وبكتف واحد ..

      سجى..واي حبيبي مو مصدقه ان بكرا بتجي بس ياليتك كنت معنا بالليلة خطوبة عمتي

      ......

      سجى..مانعرفهم عن طريق جدي واهم لحد اللحين ماجاو

      ......

      سجى..ماراح اعلمك بالي لا بسته خلاص بكرا اذا جيت بوريك الصوره

      وسكرت الخط واهي لازالت على وقفتها ما انتبهت بالي واقف وراها ويناظرها بأعجاب مد ايده ومسكها

      من خصرها وصحبها لعنده وصار ظهرها ملاصق بصدر وطبع قبله بنحرها وهمس لها بحب

      هاني..وحشتيني

      سجى الي فرحت اكثير ولف له واحضنته بقوه وبهمس

      سجى..وانا اكثر

      هاني واهو يلامس خدها بلطف..

      هاني..ويلومني جدي باستعجالي بزواج

      سجى الي استحت من كلمته ونزلت راسها بس سبقها هاني قبل ماتنزله بأيده الي ارفعه وباسها على

      جبينها..

      هاني..بتحرميني من وجهك الي فارقته ثلاثة ايام


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      دخلت بهالاثناء سيارة ريان بالقصر الكبير الي انبهرو ابه حيل كانت الاناره مشغله على مدار القصر

      الي خلة رزان تشهق من شافت منظر القصر وكيف الشجر مرتبه على طول الممر الي يمشون فيه

      اوقفوا يم لباب الرئيسي ونزلوا من السياره بعد مااشر لهم البواب خذ مفتاح سيارة ريان وركب فيها

      وترك المهمه تتولاها سوزي الي بدورها رحبت بالضيوف ودخلتهم داخل القصر اشرت لريان ان هذا

      مدخل الرجال واشرت لام ريان انها تتبعها ودخلتها مكان الي لعيله جالسه وقفوا كلهم ورحبوا بالضيوف

      ابرارمن طرف خشمها

      ابرار..ياهلى بأم ريان تو مانور لبيت والله

      ام ريان بطيبتها..

      امنور بأهله

      اريج الي ماكانت احس من امها تكلمت وتوجيه سؤالها لرزان الي رزان بدورها ماارتاحت لها بس

      ابتسمت لها..

      اريج..بأي صف انتي

      رزان..باولى ثانوي

      بهالاثناء ادخلت سوسن مع سجى وقدموا الضيافه واجلسوا اقريب بالكنب الي جالسه فيه ام ريان مع

      رزان..

      ام ريان..الا وين الوالده عنكم

      ناظروا ببعض وببتسامه ارسمتها ابرار بوجهها وبكل ثقه قالت..

      ابرار..ام ميثم من فصله عن عمنا

      ام ريان الي اندمت انها سألت هالسؤال..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بجناح شموخ

      سوزي واهي ضامه ادينها لبعض..

      سوزي..مااجملك ياصغيرتي

      شموخ..هل اتوا اهل لعريس

      سوزي..نعم انهم تحت مع افراد العائله

      شموخ الي مشت واهي رافعه لفستان اشوي من طوله ونزلت لا تشوف ام زوجها المستقبلي ادخلت عليهم

      بمجلس النساء وبكل ثقه واهي رافعه راسها بشموخ وبمشيتها المتوازنه..

      شموخ..السلام عليكم

      لكل رد عليها ومافارقتها نظرات ام ريان الي انعجبت فيها حيل تقدمت لها ومدت يدها وصافحت شموخ

      الي بدوها شموخ نزلت لمستوا ام ريان وباستها ع راسها وابتعدت عن ام ريان وصافحت رزان وبعدها ابتعدت

      عنهم واهي تتمايل بمشيتها وبصوت كعبها الي يصدر منه صوت رنان اجلست على كنبه فرديه وحطت

      رجل ع رجل وبان ساقها الابيض...


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بمجلس الرجال

      بعد ماتم عقد القران دخل عليهم هاني واهو مبتسم لحد ماانشق حلقه بعد ماسلم جلس يم عمه عبدالعزيز

      بعد ماخزه جده خزه مبهدله ومحترمه..

      هاني..هذا من اي عايله هلي جدي وافق ع زيجه هذي

      عبدالعزيز الي سحب منديل وحطه بأيد هاني الي هاني بدوره مو فاهم شي..

      عبدالعزيز..امسح اثر الروج قبل مايقوم ابوي ويوطي ببطنك ترى بيسويهها احمد ربك ان خزك بس

      هاني..وانا اقول ليه خازني بدال مايفرح برجعتي

      عبدالعزيز..يفرح برجعتك طل بعد اسواتك

      هاني الي رفع لمنديل ومسح الروج من شفايفه والتفتت لجده وابتسم..

      بوميثم..عبدالعزيز اخذ ريان ليشوف اختك

      ريان الي بلع ريقه برجفه وبداخله..

      ريان..لا ماابي اشوفها اخاف تطلع غير اخاف تكون كبيره اسحب كلام وقول خلاص غيرة رايي

      ماسمع الا بصوت عبدالعزيز..

      عبدالعزيز..تفضل معاي ريان


      على ذاك الطريق اللي يسمونه غرام احباب


      وطت رجلي على دربه ولا ادري وش نوى فيني


      تبعته لا أخر دروبه الى ان القمر قد غاب



      ريان الي قام مع عبدالعزيز وفتح له لباب وخلاه يدخل لحاله زفر ريان زفره طويله قبل مايرفع راسه

      وبس ارفعه وبداخله..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      ريان..شالو..وبتر كلمه وبعدها..سبحان الي ارسمك بهالصور

      ومشى لناحيتها بخطوات واثقه اهني شموخ الي زاد توترها كل ماشافت اقربه منها حست ان لماضي

      برجع لها ارتجفت اكثير مافاقت من افكاره الا بلمست ايد على كتفها غشعرت جسمها وارفعت راسها

      ريان بأبتسامه جانبيه..مساءالخير

      شموخ..مساء النور

      ريان الي مابين لشموخ انه تأثر من جمالها خل نفسه طبيعي جلس يمها بس لكنبه بس امبينهم مسافه اما

      عن شموخ الي ابتعدة اشوي اول ماجلس ريان..

      لحظة صمت مرت كسر هذا الصمت لمست ريان لايد شموخ وبصرخه من شموخ ارعبت ريان ولا يدري

      سبب هالصرخه الا بدخلة عبدالعزيز..


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
    8. سهم المحبه
      29-01-2017, 09:28 PM

      رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


      الجــــ السادس ـــــزء


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......



      لحظة صمت مرت كسر هذا الصمت لمست ريان لايد شموخ وبصرخه من شموخ ارعبت ريان ولا يدري

      سبب هالصرخه الا بدخلة عبدالعزيز..

      شموخ واهي تبكي وماده ايدها لتمسك بعدلعزيز الي مابعد يقرب منها..

      شموخ..خله يطلع براء

      ريان برعب..والله ماسويت شي لها

      عبدالعزيز الي اقترب وحضن ايدها بأدينه ومن بين اسنانه..

      عبدالعزيز..قوم اطلع براء الا اتوطئ في بطنك

      ريان الي ماتحرك بس ينقل نظراته من بين شموخ الي حالتها حاله تبكي بهستريه وبين عبدالعزيز الي

      معصب وبنفس لوقت خايف عليها..

      عبدالعزيز الي مااكترث من نظرات ريان تقرب منها وحضنها وحاول انها تقوم لكن شموخ كانت شاده

      اعصابها وارفعت راسها برجاء ان مايصر عليها انها تقوم..

      فهم عبدالعزيز من حركة راسها بالنفي وتركها وقرب من ريان وامسكه من طرف ثابه وقومه وطلعه

      من المجلس وريان بحالة هذيان من الي صار ...


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      عبدالعزيز الي جلس اقبال شموخ ومسك راسها وقربه منه..

      عبدالعزيز..لين متى هالخوف وانتي واياه بعد اشوي بيتسكر عليكم باب وبتعشون مع بعض ليوم

      قدرت اني الحق عليك بس مو كل مره بكون موجود لازم بيجي ليوم الي بيعرف فيه

      شموخ الي تسمع كلام اخوها ومتفاجاه وقامت من على لكنب بفستانها لمبلل..

      شموخ..من متى هالكلام انه بنكون مع بعض

      عبدالعزيز..من اخطبك من ابوي


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بفلة ميثم

      اريج الي معليه على صوت التلفاز بالاغاني ومستانسبه بالي صار ليوم ماقاومت دقت لموسيقى قامت

      وتمايلة بخصرها وبعدها فكة شعرها لينساب بحريه..

      ابرار..الله يدوم هالوناسه

      اريج الي اسحبت امها وارقصت ابها..

      اريج..من يصدق ان شموخ الهامي بقدرها وجلالالها تتزوج كذا هوزلت والله

      ابرار الي تفل تفسها من بنتها..

      ابرار..اي معاك حق


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بقصر الجد

      دخل لقصر وكان بأنتظاره عبدالعزيز الي استقبله شبه استقبال من بعد الي صار من ساعات بالمجلس

      بعدها صعد معاه فوق وقفه عند باب غرفة وانسحب عبدالعزيز بهدوا..

      حط ريان ايده على مقبض لباب وزفز زفره طويله مليئه بهم وخوف من هالخطوه الي راح يخطيها فتح

      لباب ودخل بهدوا ولف انظره بكبر الجناح وابتسم بسخريه حيل وبعدها وقع انظره على الي واقفه يم

      باب التواليت بجامتها العنابيه الحريره وبالمنشفه الي على راسها تم يناظر فيها واهي تناظر فيه..

      نزلت من عتبت لتواليت بنظرات حاده مو مفتكره بالي واقف يم لباب قربت منه ولازالت تناظر فيه ابتعد

      اشوي عن لباب خاف من نظراتها اطلعت من لغرفه واهو اتركته بوسط من الذهول والتوتر..

      ريان الي حط ايده على صدره وزفر براحه..

      ريان..(يمه والله نظراتها تخوف ارعبتني بنت ابوها)



      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      ارهقت نفسها بلعب اتنس ليمن افرقة طاقتها كلها ورمت نفسها ع لارض وبكل راحه اغمضت عيونها

      واستسلمت لنوم..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      بجناح شموخ

      متكي يم شباك لغرفه سرحان بعتمت ليل وباله بالانسانه الي اطلعت من عنده اول مادخل ولا ارجعت

      ناظر بالساعه الي يم التسريحه وشاف لوقت اقريب للفجر تنهد تنهيده طويله وبعدها سحب نفس قوي

      ليهدي من اعصابه فتح باب الغرفه ليدور عليها الي تفاجئ بعبدالعزيز وبحضنه شموخ فسح له لمجال

      ليدخل لغرفه بعد مابعد اللحاف عن السرير..

      عبدالعزيز..لا تستقرب راح تعرف بعدين ليه تنفر منك بس حتى اذا شفت شي اياني وياك تكلمها

      ريان بذهول..مثل ايش

      عبدالعزيز الي ناظر بريان وطلع وقفل لباب من بعده..

      ريان الي اقترب من ناحية شموخ ناظر فيها باعجاب ..اذا انتي بهالجمال بهالمستوا الي عايشه فيه

      شنو اشي الي يخلي ابوك يزوجك بهالطريق شنو اسر الي بحياتك

      شافها تنقلب ع لجيهه الثانيه وطاح من عليها اللحاف وبان خصرها الابيض من بعد ماارتفع البدي مع

      قلبتها بدون شعور او تفكير قرب شفته لعند خصرها وباسها بعمق وابتعد عنها ومال بنفسه جنبها وسكر

      عيونه ونام...

      تقلبت وصدمت بجسم شمت ريحه غير انسان معاها بنفس المكان وع سريرها ارتعبت اكثير وفزت من

      مكانها واربعت اللحاف عنها ولا شافت شي احمدت ربها ان لكابوس والاحلام مازارتها التفتت للانسان

      الي نايم جنبها بكل عصبيه ووحشه رمته من على السرير وماحس الا طايح من الارض..

      ريان الي حط ايد وراء ظهره وايده الثانيه يفرك عينه..

      ريان..في وحده تجلس زوجها كذا

      شموخ الي ترزفت من كلمت زوجها وبعصبيه..تخسى انك تكون زوجي

      ريان الي قرب منها وابتعدت اهي وهو لازال جالس على ركبه بالارض..

      ريان..ليه تبتعدين خايفه مني ياطفلتي لعزيزه

      شموخ الي قربت منه وبحده بنبرة صوتها..

      شموخ..لا تثق بنفسك اكثير ولا تاخذ مقلب بنفسك ..وقربت منه اكثر بيحث صار وجهها مقارب حيل لوجهه......

      انت ماتعني لي شي انت مجرد ضيف شرف بتكون بحياتي لفتره وبتولي وب

      قرب منها اكثر وحط ايده على فمها وقاطعها بحده..نشوف من راح يكون ضيف شرف بحيات الثاني


      وابتعد عنها واهي ع طول قامت من السرير وادخلت لتواليت وقبل ماتقفل لباب..

      شموخ..اطلع من جناحي ماابي اشوفك بعد مااطلع من لتواليت

      ريان الي ابتسم ابتسامه جانبيه..على امرك يابنت الهامي

      وسكرت شموخ لباب بحده..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بغرفة الطعام

      بوميثم..وانت ايش قلتله

      عبدالعزيز..قلتله مع لوقت راح تعرف سبب نفورها منك

      بوميثم..اهم شي انه ليله لماضيه عدة على خير

      ......


      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      بجناح شموخ

      تردد بالنزول خصوصا انه مايعرف اطريق وانه غريب عن هالقصر مشى بخطوات متردده وضع ايده

      على مقبض لباب ليفتح لباب بس اسبفت اهي وافتحت باب لتواليت وقفت عند لعتبه وبكل عصبيه..

      شموخ..انت لساتك موجود

      ريان الي لف لها وبحده..انا مااعرف شي بهالبيت

      شموخ بأبتسامه..مو مشكلتي مشكلتك انت

      ودخلت غرفة التبديل ولبست ملابسها واطلعت منها وشافته لساته واقف يم لباب حطت لها خفيف ميكب

      صباحي والبست ساعتها وسحبت عبايتها وشيلتها واطلعت من لغرفه وهو تبعها..


      شموخ واهي تبوس خد ابوها..صباح الخير دادي

      بوميثم شاف الاشراق بوجه بنته..صباح الشموخ كله

      شموخ واهي تجلس يم ابوها بعد ماباست عبدالعزيز..

      عبدالعزيز الي شاف ريان واقف عن ابعيد اشر له انه يقترب

      ريان الي انحرج اكثير ويحس نفسه ضيف ثقيل بزياده..

      ريان..انا اعذروني بروح لعند الوالده

      بوميثم..شموخ رافقي زوجك

      شموخ واهي تناظر بريان بنصف عين..

      شموخ..مش ممكن

      بوميثم..شموخ اسمعي الحكي

      شموخ الي مااقدرت انها تعارض سحبت شنطتها ولبست نظارتها واطلعت مع ريان الي كان مبسوط

      من خضوع شموخ لأبوها وركبت سيارتها وسحبها ريان..

      ريان..وين

      شموخ..لا تشوفني اني رضخت لأمر لبابا معناتها بركب معاك

      ريان الي اشر ع لباب..لا تخليني ادخل واعلم ابوك انك مو راضيه تركبي معاي

      شموخ الي ترفزة بحده وبكل مافيها من قوه سحبت ايدها واركبت سيارة ريان واخبطت لباب بكل قوه

      بعد ماركب ريان..

      شموخ واهي تأشر على نفسها..انا اركب بسياره اقل مني والله هزلت ل بابه الي عمره كله ماركبني

      الا افخم السيارة وبأخر عمري اركب سياره مثل هذي

      ريان الي شغل السياره وحرك ابها ولا كأنه يسمع لها..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      بفلة ام ميثم

      راشد الي مثل الاعصار دخل وهو يصارخ..

      راشد..عمتي

      ام ميثم الي اطلعت من لمطبخ..ايش بلاك ياولد تصارخ

      راشد الي اقترب من عمته..ليه كذبتي علي ليه خدعتيني وقولتي لي مدامي عايشه شموخ لك

      ام ميثم الي مستقربه من كلام راشد..واهي لك

      راشد..تكذبين علي والا تكذبين على نفسك شموخ لبارح تزوجت

      ام ميثم الي اهتز كلشي فيها وبحده..متى بس مااحد قالي ولا سمعنا

      راشد..لان بس اهم


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      في بيت ام ريان

      شموخ الي كانت جالسه ع لكنب واهم جالسين ع الارض ملتمين حوالين السفره

      ريان..نزلي افطري

      شموخ واهي تلعب بجوالها..انا مااجلس ع لارض اخر شي انزل اقل من مستواي واجل على حصير

      اسفه مااتشرف

      ريان الي هز راسه بنفي..طيب احطلك بصحن

      شموخ ناظرت بالاكل..وانا مااكل نفس الاكل الي تاكلونه

      ريان الي ماسك اعصابه ويجاريها..ويش حابه تاكلي وانا اجيبه لك

      شموخ الي حطت رجل ع رجل ومالت بنفسها..مو خاطري شي

      ريان الي عطاها اظهره..كيفك عساك مااكلتي شي

      ام ريان الي تضايقة حيل على حال ريان وشموخ وبداخلها..(الله يكون بعونك ياريان على الدلوعه)

      بعد ماخلص ريان فطوره قام وغسل ايدينه وسحب له منديل ونشف ادينه ومالتفت الا شموخ واقفه..

      ريان..ايش بك لاحقتني

      شموخ واهي تسكر عبايتها..مو اكلت وسالفت مع امك فيك تردني لشريكه وانت تصطفل

      ريان الي ضحك..انثبري مكانك مافي طلعه راح نجلس لليل ويمكن ننام اهني

      شموخ بمفاجئه وممزوجه بعصبيه..مستحيل ايش جالس تخربط انت

      تعداها ريان وحب راس امه..رضاك يالغاليه

      ام ريان..بحفظ الرحمن

      ريان الي قرب من شموخ وهمس لها..ساعدي امي بتنظيف لبيت مثل مو شايفه لحالها واختي بالمدرسه

      شموخ من بين اسنانها وبنفس همسه..وليه ماتجلس وتساعدها

      ريان الي مااكترث منها طلع واهي اجلست بالكنب وطلعت جوالها تلعب فيه وبقمة توترها وغضبها..

      ومر لوقت وحست بجوع فضيع قامت وتوجهت للمطبخ وشافت ام ريان فيه اوقفت بتردد انها تدخل

      او ترجع

      شموخ بتفكيربداخلها..هذي ام ايش حتى ولدها انا مابعرف ايش اسمه..وبعدين قالت..خالتي

      ام ريان الي التفتت لها واهي تقطع بصل ع لقطاعه..نعم يمه

      شموخ بكذبه..انا بدي انام

      ام ريان..يمه صعدي فوق غرفة زوجك ونامي فيها

      شموخ..(ياربي شلي بلاني بهالعيله)ولفت بتمشي الا انطق لباب واشرت انها اهي بتفتح لباب..

      هيا واهي تحرك لعلك بفمها..وين خالتي

      شموخ مابلعتها..بالمطبخ من انتي

      هيا واهي تتعدا شموخ..انتي الي من ومو انا تسأليني

      شموخ الي ماتكلمت وظلت واقفه بمكانها واهي تناظر بهيا..

      هيا الي اسحبت شموخ من ايدها ودخلتها لمطبخ بعد ماحبت راس ام ريان جلستها بالكرسي واسحبت

      اطماط الي محطوط بالصحن فوق الطاوله يم شموخ ومدة لها السكين..

      هيا..خذي

      شموخ الي افتحت عيونها على الاخر..ليه

      هيا واهي تحرك بالعلك بفمها..لتقطعي اطماط

      شموخ الي عصبت..نعم انتي عارفه منو انا

      هيا الي اسحبت لكوسه وانسكبت لحشوه على ملابس شموخ الي قامت واهي ترمي بقايا لحشوه من

      ملابسها..

      شموخ..غبيه

      هيا..انتي لغبيه

      ام ريان الي شافت لوضع مكركب بين شموخ وهيا حبت انها تنهي النقاش..

      ام ريان..صلوا ع النبي

      شموخ وهيا..اللهم صلي على نبينا

      ام ريان..شموخ انتي روحي فوق..والتفتت على هيا..وانتي اجلسي

      اجلست هيا وشموخ اطلعت من لمطبخ..

      هيا..خالتي منو هذي..واهي تاخذ السكين

      ام ريان..هذي شموخ زوجت ريان

      هيا الي انصدمت وانحرفت اسكين وانجرح صبعها وابلعت ريقها..

      هيا..متى تزوجها..وبداخلها..(وانا انا احبه وانتظره انه يقول خطبيها لي)

      ام ريان الي حست على هيا انها متضايقه اسحبت من ادرج لاصق جروح وحطته على صبع هيا بعد

      مانظفته من ادم..

      ام ريان..انصيب


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بشريكة بوميثم

      بمكتب بوميثم

      رمى البوم كبير قدام هاني وسجى..

      هاني..ايش هذا جدي

      بوميثم..اختاروا لكم بطاقات الزفاف لنصممهم لكم

      هاني الي ابتسم وهو يلتفت لسجى..

      هاني..يعني بهالصيف الزواج

      بوميثم..اي وحدد لقاعه الي تبيها لنحجزها لكم

      هاني وسجى الي قاموا وباسوا راس جدهم وحظنهم بوميثم..


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك

    9. سهم المحبه
      08-02-2017, 05:11 PM

      رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


      الجـــــــ السابع ـــــــزء

      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      في بيت ام ريان

      رجع للبيت بعد ماقدم له اجازة الزواج مر بارجاء اللبيت وبعدها اتجهه لغرفة امه وشافها تصلي كل الي

      خطر بباله ان شموخ اهربت رجع لصاله ولا شاف احد فيها عصب وتوعد انها اطلعت من لبيت بدون

      اذنه الا لف نظره وشاف عبايتها وتنهد براحه..

      ريان..هذا عبايتها موجوده وين بتكون هذي

      ام ريان..تحصلها بغرفتكـ قالت انها تبي تنام وانا خليتها تصعد

      ريان الي قرب وباس راس امه وبعدها صعد فوق وفتح باب غرفة وشاف لملاكـ الي متسطح على سريره

      اقترب زود من السرير وهزها بكل عنفونيه..

      ريان..شموخ ..شموخ

      شموخ الي انتفضت برعب وبصرخه ممزوجه ببكاء..لا تقرب مني

      ريان الي اقترب منها..انا زوجكـ

      شموخ الي اهربت منه ولمت روب الحمام عليها اكثر..

      شموخ..لا تقرب انا اكرهكم كلكم

      ريان الي اقترب منها اكثر وانعجب فيها كيف حاميه نفسها بالروب وخايفه انه ينفتح شاده عليه حيل..

      ريان بأبتسامه خبث..بعد الي شفتك فيه مستحيل امسك نفسي ومااقرب

      شموخ الي زاد خوفها اكثر وبدة بالبكى بصمت..

      شموخ..انا مولك ولا راح اكون لك

      ريان استغرب من كلامها اقترب اكثر واهي لازالت ترتجف واسنانها يطقوب ببعض وتهز راسه بلا

      ريان الي صار امامها ولا يفصل امبينهم شي حط ايده على خدها بنعومه لايمسح باقي من ادموعه وخرت

      شموخ على الارض وهي تتوسل له..

      شموخ..انا مو الك ماتفهم انت ليه رضيت انك تتزوج وحده مثلي

      ريان الي نزل لمستواها ورفع خصل من شعرا المتناثره على وجهها ليرى مدى جمال هذهي لمخلوقه

      ريان..ايش بكـ ماكانكـ شفتي رجال مسبق بحياتكـ

      شموخ..بعد الي شفته مااحب قربكم اكثر

      ريان الي حط ادينه على اذراعه وقومها وانتفضت شموخ وبرعب ابتعدت عنه..

      شموخ..روح نظف ملابس انا ابي اروح للبابا

      ريان الي واقف ويشوف قدامه طفله صغيره ضايعه لعبتها وادور عليها..

      ريان..س انا زوجكـ ليه تبين لبابا

      شموخ واهي تشهق..بس انا ابقى لبابا انا ماابي اشوفكـ يااخ

      ريان..حتى اسمي مو عارفته

      شموخ..حتى انت ماتعرف اسمي

      ريان..في احد مايعرف اسم زوجته ياشموخ

      شموخ الي ابتعدت عنه وحطت ادينها على اذونها ماتبي تسمع كلام..

      شموخ..لا تلفظ اسمي ع لسانكـ انا مااحب رجال يذكر اسمي

      وادخلت لتواليت واقفلته وبدة بنوبت بكي..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      بقصر الجد

      بوميثم الي يشوف الاكل قدامه وماله نفس انه ياكل حاس بضياع ان شموخ مو جالسه معه على الاكل

      عبدالعزيز.يبا الله يصلحك كأن شموخ مهاجره مو راجعه لنا كلها اشوفي وبترد

      بوميثم الي ظل يناظر بعبدالعزيز وبعدها قام من اطاوله وعبدالعزيز الي ناظر في ابوه ليمن اختفى عن

      ناظره وكمل اكله براحه..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      في بيت ام ريان

      بغرفة ريان

      ريان الي مازال يحاول في شموخ انها تفتح باب لتواليت..

      ريان..يابنت لحلال اطلعي لا يصيبك شي بالتواليت وانتي تبكين

      شموخ واهي من داخل لتواليت..ماابي اطلع روح جيب لي ملابس انا ماابي اطلع من اهني الا بملابس

      ريان الي قرب وحط ايده على باب التواليت..

      ريان..اللحين لمحلات مسكره وقت غدا انا من وين اجيبلك

      شموخ واهي تضرب برجولها الارض وبدلع..

      شموخ..انا مالي شغل دبر نفسك جيب لي ملابس واطلع عساكـ تحفر الارض وتجيب لي انت فاهم

      يااااخ

      ريان..طيب انتي اطلعي وانا بجيب لكـ من ملابس اختي بس اطلعي

      شموخ الي افتحت لباب وطلت براسها وشعرها طايح على وجهها..انت جيبهم وانا اطلع ياهذا

      ريان..(حتى اسمي ماتعرفه)..انا اسمي ريان مو يااخ او هذا

      شموخ الي سكرت لباب..اذا جبت لي ناديتكـ

      ريان الي تنهد وراح غرفة اخته وجاب لها وطق لباب ومد لها لملابس واخذتهم واهو ابتعد وجلس على

      لكرسي ولف بنفسه

      شموخ..ريان

      ريان الي ضاعت علومه واهي اول مانطقت بأسمه لف لكرسي وانبهر بالبس الي عليها..

      شموخ واهي مو منتبه لنظرات ريان لها كانت مشغوله بتفحص لبلوزه عليها واهي مستحيه..

      شموخ..مطلعه مفاتني كلها ماعندها شي اختك استر..

      ريان الي لساته على مااهو ماكأنه في وحده تتكلم قدامه..

      شموخ الي اقربت من ونزلت اشوي لمستواه..

      شموخ..انا مااحب احد يسفهني وانا اتكلم

      ريان الي افاق من ريحتها وقربها من يمه..

      ريان..(وهذا انا الي ابيه ان يبين مفاتنكـ ليه انا جبته عاد قولي ريان)

      شموخ الي اسحبت التوكه من على شعرها ليسترسل بحريه على اكتافها ولازالت تتفحس لبس بالمرايا

      الي اقبالها..

      شموخ..اختك ماعندها لبس غير

      ريان..تدرين اني مااقتنعت ابه اول ماشرته مادخل مزاجي ابد بس عليك طالع تحفه ماادري هل لجمال

      بالبس او لجمال ابك

      شموخ واهي تسكر الجزمه..طبعا انا الي محليه لبس مو لبس الي محليني

      ريان الي كان وده يقترب بس تراجع وفتح باب لغرفه وقبل مايطلع حب يقط عليها كلمه تنرفزها..

      ريان..فيه الي اجمل منك لا تقتري بنفسك..(لا والله مافي مثلك)..وراح

      شموخ الي تنرفزة وشكت بنفسها وناظرة بحالها بالمرايا..

      شموخ..غبي مافي مثلي ابد


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      بالصاله

      رزان الي كانت جالسه اقبال سفرة الاكل ماسكه كاس لماي بأيد وايدها الثانيه ماسكه جهاز التحكم لتلفاز

      وتغير بالقنوات شافت ريان جالس اقبالها نزلت الريموت من ايدها..

      رزان..قريبه ليوم مشرفنا بالزياره بالعاده يوم لصباحيه تقضونه مع بعض وبالاخير تفتكرون اهلكم

      شلي رماك علينا والا الدلوعه حقتك ماعطتك وجهه وجيت لعندنا

      ريان الي التزم الصمت..

      جات ام ريان بصحن الرز وحطته على السفر واجلست ينتظرون شموخ بس رزان الي مكان عندها

      علم حطت بالصحن حقها وبدت تاكل الا ايد ريان اسبقتها واخذ الصحن..

      رزان..ياكثر الرز ماحلى لك الا صحني

      ريان..شموخ اهني انتظري اشوي

      رزان واهي تسحب الصحن من ايد ريان..وانا ايش دخلني بشموخ انا حدي جوعانه

      ريان يناظرها بحده..رزان

      رزان الي سكتت الا بنزول شموخ الي اجلست على لكنب بعد مالقت السلام واتعبث بالجوال بعد

      مااسحبته من شنطتها الا رن موبايلها..

      شموخ بحزن..لا بابا..متى بترجع..انا مستحيل انام براء لقصر..وعبدالعزيز..عنده مناوبه

      ..خلاص بابا..بس انت جيت اول مانتزل من اطياره تدق علي باي حبيبي..

      وحطت رجل على رجل وناظرت بأظافيرها

      رزان الي التفتت وافتحت عيونها على اخرها..(هذي احتلت ملابسي من اولها)

      ريان الي نفذ صبره..لين متى راح نتظرك

      شموخ ارفعت راسها له والتقت عيونها بعيونه وببرود يشبه الجليد..

      شموخ..انا ماطلبت منك تنتظرني اكل

      ريان الي نزل راسه وبعدها ارفعه وبصرخه..

      ريان..بتنزلي تاكلي والا اشلون

      شموخ بمثل صرخته..انا مااكل مثل هالاكل..وتأشر بأصبعها على الاكل

      ريان بهمس خفيف..ياصبر اعيوب على بلوته

      شموخ الي قامت من على لكنب وحطت ايدها على خصرها..

      شموخ..انا مو بلوه ثمن كلامك

      ريان الي مد ايده لأيدها وسحبها وجلست يمه بالضبط..

      ريان..ان رفعت عيني على صحنك وشفته لساته على حاله الي تصرف ثاني معك

      شموخ..لا تهدد انا مو اختك عشان تكلمني كذا

      ريان الي طنشها وبدا ياكل الاكل بقيض ..

      شموخ الي ناظرت بالصحن لمليان رز واعيونها مليئه بالدموع ماميزت لون الرز من اضباب الي اصاب

      عيونها من تجمع ادموع ماتعودة احد يصرخ عليها كذا ويهينها قدام لغير مااقدرت انها تتحمل بدت تنزل

      دموعها اول ماارفعت لمعلقه بالرز تساقطت دموعها وبدت تشهق بصوت عالي..

      ريان الي سرعان مالف لناحيتها ورائها تبكي اندهش من تصرفها تبكي مثل الاطفال احتار شنو يعمل لها

      اول مره يحس بشعور اذنب وانه بنت تبكي قدامه ويكون سبب لبكائها..

      اما عن شموخ الي مااقدر تستحمل قامت سريع واركضت لدرج ماتعرف شي بالبيت كل لي خطر ببالها

      انها تصعد لغرفة ريان وتكمل بكيها..

      ريان الي رفع ايده يبي يوقفها بس ماقدر مالمح الا زوالها سرعان مااختفت عن ناظريه


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      بالمطعم

      بعد ماخلصوا غدا طلبوا لهم حلى اجلسوا يكلون فيه واخطرت بباله ومسكـ جواله وطلب الرقم بدون

      تردد..

      سجى واهي تمسح بقى لكريمه بالمندل على فمها..

      سجى..بمن تتصل

      هاني..بالعمه الي تزوجت ونستنا هذا اول يوم لها واعملت كذا الله يستر منها بعد سنه ببلغها خبر

      زواجنا

      سجى الي انبستطت اكثير..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      في بيت ام ريان


      سمع صوت رنان وكانت النغمه شعر

      تغيب وتخلي !! .. المولع بين هجران ولضى !!
      وأنت الوحيد .. اللي ملك قلبه .. وعاش بعالمه !!



      وغيرت فيه .. اشياء ..كانت فيه .. من وقت مضى
      واطباعه اللي قبل عرفك.. كلبيها .. والمه !!


      جلس يدور ليمن انصدر اصوت من الشنطه فتح الشنطه وشاف شاشت الهاتف مكتوب(غلاي)ارفعه

      ريان..الو

      هاني الي سمع اصوت وكش بأيده على لهاتف..(هذا الي بقى ترد على جوالها)

      هاني..عمتي شموخ موجوده

      ريان الي احتار كيف يقوله اني صرخت على عمتكـ واهي تبكي ظلت الافكار تدور براسه ليمن نسى

      امر هاني..

      هاني الي ايئس من برودة ريان معه قفل لخط واهو يزفر بقوه..

      ريان الي وعى على صوت قفال الجوال ارفعه من على اذنه وسكره ورجعه لشنطه وناظر بالدرج وتذكرها

      وصعد لها وفتح باب لغرفه ونظر بشكلها المهدل واهي راميه بنفسها على السرير..

      شموخ واهي على وضعها..لو سمحتي خالتي اطلعي ماابي تدافعي عن ولدكـ

      ريان الي انسحر بصوتها لحزن ظل يناظر بشكلها المغري ناظر بالملابس الي انعجب فيها وبكل تفصيل

      فيها

      كانت لابسه بلوزه بحماله وبقصه جانبيه بالون البيج مع بلوزه قصيره لتحت ركبتها بالون البني لغامق

      اقترب منها اكثير ورفعها من على السرير..



      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
    10. سهم المحبه
      08-02-2017, 05:13 PM

      رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


      الجــــــــــ الثامن ــــــزء


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      شموخ واهي على وضعها..لو سمحتي خالتي اطلعي ماابي تدافعي عن ولدك

      ريان الي انسحر بصوتها لحزن ظل يناظر بشكلها المغري ناظر بالملابس الي انعجب فيها وبكل تفصيل

      فيها

      كانت لابسه بلوزه بحماله وبقصه جانبيه بالون البيج مع بلوزه قصيره لتحت ركبتها بالون البني لغامق

      اقترب منها اكثير ورفعها من على السرير..

      ريان..انا ريان مو خالتك

      شموخ بين ادموعها..شنو بعد ماقلته لي

      ريان الي ظل يناظر فيها ولا نطق بأي كلمه..

      شموخ..روح جيبلك عصا واضربني فيكـ تقوه علي بغياب لبابا

      ريان الي لازال يناظر ويشد على ايدها ويسمع لكلامها بس يوم جاء بيرد انمسكت ايده وانسحب وهو

      ضايع بمعالم وجهه شموخ..

      شموخ الي ادخلت لتواليت لتغسل وجهه من لدموع..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      عند ريان

      ريان..انتي ليه تسحبيني كذا

      رزان الي ادخلت ابه اصاله..شوف من جانه

      ريان الي اتسعت ابتسامته اكثير وقرب من الي جالسه وباسها على راسها..

      ريان..حيا الله لخاله

      ام حمود..الله يحيك شخبارك ياولد

      ريان..نحمده

      ام حمود..مبروك الزواج وينها لعروس لنشوفها

      ريان..الله يبارك فيك فوق اللحين تنزل

      حمود الي قرب من ريان واضربه بظهره..

      حمود..وانا يالخايس مالي سلام

      ريان الي تالم من اضربه وحط ايده محل اضربه..

      ريان..وانا شايفك انت لخايس وين قاط انت

      حمود..بالمطبخ مع خالتي

      ريان..قطوا مطابخ مااسرع مااجيت

      حمود جلس وغمز عليه..يقلون تزوجت حلوا لعروس

      ريان..ياولد اسـ

      ونقطع كلامه بدخول شموخ عليهم..

      شموخ..السلام عليكم

      لكل..وعليكم السلام

      شموخ واهي تجلس..استاذ حمود مو لمفروض تكون بموقع لبناء

      حمود الي توهق..طلبت من طالب يروح مكاني

      شموخ واهي تحط رجل على رجل وتميل بجلستها..

      شموخ..ومن اصدر هالقانون انه يروح موظف بدال موظف

      حمود..مااحد اصدره بس منتي شايفه انا وين جالس

      شموخ..مممممم قلتلي

      واهي تناظرهم بحده

      حمود وهو يهمس لريان..على حسب علمي ماتنحدر انت من طبقه عريقه

      ريان وهو يناظر بشموخ ورد بنفس لهمس..زوجتي يادلخ

      حمود الي ناظر بشموخ وهو فاتح فمه وبعدها قال مع ضحكه..

      حمود...هههههههههه العب غيرها شموخ الهامي زوجتكـ انت

      ريان الي طالعه بنصف عين..

      ريان..مو عاجبكـ والا مو مالي عينكـ


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بفلة ميثم

      اريج الي كانت طالعه من الصاله لجانبيه وبصوت عالي تنادي على لخادمه..

      اريج..سيتي..سيتي ..وجع وينكـ

      سيتي الي اطلعت من لمطبخ واهي تمسح ايدها بالمنشفه وبرجفه وخوف..

      سيتي..نعم مدام

      اريج..مدام بعينك شايفتني متزوجه انا مو قلتلك نظفي الصاله بيجون صديقاتي

      سيتي..انا فيه اسوي عصير لـ هاني

      اريج واهي تضربها على ضهرها.

      اريج..ومن سمحلكـ انتي

      هاني بزجره..انا في اعتراض

      اريج واهي متخصره..مو من عوايدك جالس بالبيت مارحت لعند ام اسعف والليف

      هاني الي قرب منها ومسك ذقنها..

      هاني..انا مو محذرك بس والله ان سمعتك تقولين مره ثانيه هالكلمه لا تشوفين شي ماشفتيه بحياتك

      وتركها وطلع..

      التفتت اريج على سيتي واضربتها كف..

      اريج..بسبتك صرخ علي


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      في بيت ام ريان

      شموخ الي لساتها جالسه معهم وبين كل فتره تسرق نظر لـ ريان الي مانزل انظره من لمى اجلست..

      شموخ..الا جوالي وينه ماحصلته بشنطتي

      ريان..ماادري يمكن طار مايبي يجلس معاكـ

      شموخ بقهر..تنكت حضرت جنابكـ

      انقهر ريان وقبض يدنه بيرد الا بصوت الي الجم المكان..


      تغيب وتخلي !! .. المولع بين هجران ولضى !!
      وأنت الوحيد .. اللي ملك قلبه .. وعاش بعالمه !!

      وغيرت فيه .. اشياء ..كانت فيه .. من وقت مضى
      واطباعه اللي قبل عرفك.. كلبيها .. والمه !!


      انقهرت شموخ بزياده..وهذا تقول جوالي مو عندك هاته..ومدت ايدها

      ريان الي سحب جوالها من مخباه الجانبي ويعطيها اياه..


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      بالصاله الجانبيه

      رزان واهي تهز برجلها..قاهرتني شفتيها يمه كيف جالسه يم حمود وولدك مبسوط بجلوسها يمهم

      ام ريان..وانتي ليش حاركـ قومي بس جيبي لحلى لخالتكـ

      رزان واهي تقوم وتتحلطم..

      ام حمود..تروحين معاي بيت ام زيد بنتها والد

      ام ريان..اي لش لا واجب


      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      شموخ الي اوقفت واقتربت من فاهد..ليه توقيعي ضروري

      فاهد وهو يمد لملف لها..لان حق لمشروع بدبي

      شموخ الي افتحت لملف وبدت توقع..لوالد مقال متى بيجي من اسفر

      فاهد..لا ..والي انتبه..استاذ حمود انت ايش جابكـ اهني و لمفترض تكون بالموقع حق لمشروع

      شموخ واهي تلف وبعدها تلف تناظر بفاهد..انا مستدعيته انت روح لشغلكـ

      فاهد..ابشري طال عمركـ

      وانسحب فاهد لترجع شموخ لتلجس ولكن وطت على عبائتها لتنفتح من تحت وتجلس وتحط رجل على

      رجل..

      لتطاير شياطين ريان امامه ليسحب شموخ من اديدها ويلف ابها يم الدرج..

      ريان..انتي بعدين معاكـ قلت جلستي يمنا وماقلت شي وتجبين موظفينكـ لبيتي وماقلت شي واخر شي

      تفتحين عباتكـ وتحطين رجل على رجل قدام ولد خالتي هذا اكبير يابنت لهامي

      شموخ الي تجمعت دموعها بعينيها..انا مافتحتها متعمده

      ريان الي يرمي ابها بغرف لتسقط على عتبات الدرج ويخرج ريان عنها..

      لتجمع شموخ شتات نفسها لتصعد للغرفه لم يتجرئ احد من قبل وان يهينها

      كذا لم تتوقع انها ستقابل شخص ويهينها بتلكـ اطريقه..

      رمت بنفسها على السرير لتبكي بمراره وتعتصر الالم الذي بداخلها لتهدي بكلمات..

      شموخ..يابوي وينك تعال شوف شموخك ينهان الي امنتني عنده طلع انسان ماعنده لا ضمير

      ولا خلق فضلته على ولد خالي وطلع ارده منه

      واهي تمسح انفها لصغير لترفعه بشموخ..انا الي تهابني رجاجيل اذا وطت رجلي مجالس

      فيها رجاجيل ويجي واحد مايسوى عندي شي يهيني

      وظلت تبكي ليمن نامت بعمق وبدون ماتحس بحالها..


      .
      .
      .
      .

      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......

      بالليل

      دخل عليها بعد ماودع ولد خالته صعد ليرتاح بغرفته وتذكر الي زفها فتح لباب وحصلها على السرير

      نايمه قرب منها وبشبه صوت مرتفع..

      ريان..يا سلام نايمه وتاركه امي تعمل لعشاء

      فتحت عيونها والتفتت لشخص الي تمنت انها تموت ولا تلقى اقبال وجهها وبهمس..

      شموخ..ماتشوفني نايمه وانا ايش عرفني ان امك تطبخ..وتعال بعدين انت انا شموخ الهامي

      تبيني ادخل مطبخ واطبخ ولمين..واهي تاشر بصبعها..الا انت

      ريان الي انبهر بشكلها جلس يناظر فيها كيف عيونها منتفخه من كثر لبكي وانفها الاحمر الي بارز ومطلع

      لها شكل حلوا مااستمع للكلام الي كانت تقوله كل حواسه كانت مخدره وهو يناظر فيها..

      شموخ الي ملتت من ووقوفه بالقرب منها وضعت ايدهاا على صدره لتكزه من قدامها..

      شموخ..انهبلت انت مابقى الا تطيح عليها لاول مره تشوف بنت جميله قدامك

      ريان الي حس على نفسه وبأبتسامه جانبيه ..تراك ماخذه بنفسك مقلب اكثير من الي قاص عليك

      وقالك انك جميله انتي بس ناظري بنفسك وتعرفين انك ولا شي

      شموخ الي تنرفزت اكثير منه وبعصبيه واهي تضرب رجلها بالارض..

      شموخ..انت ما حد طلب رايك انت انسان تافه

      ولفت بنفسها واطلع من لغرفه ليرمي بنفسه على السرير وبضحكه رنانه..

      ريان..ماشفتي شي تونا بالبدايه

      .
      .
      .
      .

      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      بفلة سامي

      بغرفة سجى

      سوسن..متى بتفصلين لك فستان الزواج كلها اقل من شهر

      سجى واهي تقلب بالمجله..محتاره كيف يكون مديل لفستان ايش رايك بهذا

      سوسن واهي تدقق بموديل لفستان..حلوا بس مو كأنه دفش اشوي

      سجى..ماما مو شرط نتقيد بنفس لموديل نغير فيه

      سوسن..على راحتك بس استشيري عمتك

      سجى زفرة..وانا لاقيتها هذا بس يوم متزوجه واهي منسحبه علينا

      سوسن..لا تلومينها عاروس جديده

      سجى للا بترد الي برنت لجوال لي من تمنعت بشاشه واهي ترقص على اسم لحبيت نطت من سريرها

      واهي تكلم وتطلع من لغرفه..

      .
      .
      .
      .

      ......

      على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      ......


      في بيت ام ريان بمنتصف الليل


      بغرفة ريان


      شموخ الي ظلت مسيطره على نفسها انها مايغمض لها جفن ماتبي يرد لها لحلم وتتخربط قدامه ويعرف

      نقطة ضعفها ظلت تهز برجلها الي كانت ترتجف من شدة لخوف لتملكتها حاله هستريه بالغه

      انتقلت نظرها بلي نايم على السرير مرتاح قامت واوقفت على طرف السرير لجلسه من نومته لكن لا

      كأنه احد يسمعها ..

      ومن لخوف الي تحكمها بدت يتخيل لها اصوات غريبه وصوت اقدام قادمه لناحيتها لكل الي استغر في

      بالها انها تتغر بزاويه من لغرفه لتلم نفسها وتبدى ادموعها بنزول كالمطر واهي تنادي عليه بصوت

      انيين وشبه مسموع..

      شموخ..ريان..يا ريان..يازفت انت

      ريان الي انقلب للجه الثانيه وما ارتاح للجهه الي استغر فيها وفتح عيونه ببط لا تقع على الي تهز وتبكي

      بأنيين ارتعب من شكلها وقام عندها لينزل على ركبه وبنفس لمستوا يجلس ويحط ايده على اذراعه

      لترتجف وتبعد عنه قليلا..

      شموخ..لا تقرب مني انت وحش

      ريان الي قرب منها وتقطيب حاجب..شموخ انتي ايش فيك شلي جراء لك

      شموخ واهي تبتعد عنه قليل لتلصق بحافه التسريحه لتطق بضعف كاسح..

      شموخ..ودني لبابا انا ابقى بابا

      ريان الي شاف فيها اضعف كاسيها ماكأنها الي قبل اشوقي قويه ويا جبل مايهزك ريح..

      ريان..ابوك مسافر نسيتي انتي

      شموخ بدموع اغزر ..طيب ابقى توديني لعند واحد من اخواني

      ريان الي زفر زفره طويله..ابوك محرص علي اني ما وديك لعند واحد من اخوانك ليمن يحضر

      اهو

      شموخ..طيب ابي اخوي عبدالعزيز يجي ياخذني اذا انت مو موديني

      ريان الي اقترب منها وحاصرها بوضع ادينه على التسريحه وايده الثانيه على الجدار..

      ريان..اخوك عبدالعزيز بالمشفى وصعب عليه انه يطلع ويترك مرضاه

      شموخ الي كان عقلها مو معها اقتربت من ريان وعضته بكل مافيها من قوه بأيده ليبتعد عنها و...

      نكمل بلجزء القادم..


      رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

      للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
    123456