12345678

رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. سهم المحبه
    27-03-2017, 09:20 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ




    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك



    الجــــــــــــ السابع عشرـــــــــزء


    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالسياره

    ريان الي انتبه ان اشرطه وراهم..شموخ الشرطه ورانا

    شموخ الي مستمتعه بالسواقه..العب غيرها

    ريان..والله مااكذب شوفيهم يكبسون لكـ انكـ توقفي

    شموخ الي مااعتبرت لهم وقفت ع جنب..حياهم

    ريان..مو خايفه

    شموخ..بقول لهم وحده موديه واحد لمستشفى وماعندنا احد

    اقترب منهم وضرب لجام وتفاجئ اول ماانفتح ان تكون الي تسوق بنت ..ممكن لبطاقه وبأسم مين هالسياره

    مدله له ريان لبطاقه..سياره بأسمي

    اخذ الضابط لبينات..ولهانم الي جالسه تسوق شنو اسمها

    شموخ..شموخ

    الضابط..اسم لعيله ولا بدون عيله

    شموخ..مافي داعي

    الضابط..بتقولين والا اسوي لكـ محضر سين وجيم

    شموخ الي ازفرت..شموخ الهامي

    الضابط الي فتح اعيونه ع الاخر..بنت اتاجر لمعروف

    شموخ..اي

    الضابط..وليه تسوقي انتي وهالخبل ليه جالس وماساق اهو

    شموخ بنبرهـ حاده مختلطه بكبرياء..حسن ملافضكـ والا لا تخليني انا اعمل معكـ اجرى هذا زوجي

    كان تعبان وماعندنا احد يوديه لمستشفى

    الضابط..على حسب علمي احنا قدام قصركم مو خلينا انشوف اذا كان لحكي صح الي تقولينه او لا

    نزل من السيارهـ اول ماسمع انهم بيتوجهون للقصر وقف مقابل الضابط..

    ريان..الله يهداكـ ياحضرت الضابط مافي داعي لعيله تعرف مو احنا اصغار ومراهقين عشان نخلي الاهل

    يكون لها علم خلنا نحلها امبينا

    الضابط وهو يناظر بريان..ماشاءالله اشوفكـ صحصحت وين لمريض وبيموت وماادري ايش انا شاكـ

    انكم مو من هالعيله يمكن اخترعتوا هالاسم عشان تنقذون نفسكم انا عملت نفسي مندهش لاجاريكم يلا وراي

    ع لقصر ونشوف لكذب حقكم


    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    بوميثم الي كان قلقان اكثير ع شموخ وهو واقف..عبدالعزيز شوف اختكـ ليه تأخرة اكثير

    عبدالعزيز الي سحب جواله من جيب ثوبه..يبا الله يهداكـ توها الساعه 3:45 يمكن مابعد يتغدون

    بوميثم..يابوكـ انت دق وايش خسران

    دق عبدالعزيز ع جوال شموخ وع طول حصل لخط مشغل له رفع عيونه ع ابوه انها افصلتني بمعنا انها قريبه

    هاني الي مو مهتم الا اهو والا سجى سحب لمجله من ايد سجى وقرصها بخاصرتها واصرخت سجى ولف

    عليهم بوميثم وحط حرت غياب شموخ فيهم رفع عصاه وضرب هاني فيه ووجهه كلامه لـ سجى..

    بوميثم..قومي انتي جلسي يم عمكـ لا تخليني ارفع ايدي عليكـ الي بعمري مامديتها ع احد

    قامت سجى بدون مناقشت جدها بعد ماشافت لجديه بملامحه وتعدت جدها واجلست يم عبدالعزيز..

    بس هايهات هاني يجلس بمكانه قام وتوهـ بيخطوا خطوه الا بعصا جده اوكزه عليه وطاح ع لكنبه..

    بوميثم..انت روح جيب لي ماي حلقي نشف

    هاني الي حكـ وراء اذنه وبستفزاز..يا كبرها عند الله اللحين عندكـ لخدم ولحشم بهالقصر ومافيكـ تامرهم

    وتطلب الا مني ناد ع وحدا منهم يجيبلكـ ولا بس لعانه فيني تبي تبعدني بأي طريقه من لمكان

    بوميثم الي رف راسه ومسح ع وجهه..ياصبر ايوب ع مابلاهـ ربي ..ومانزل راسه الا بوجود الشرطه

    و وجه كلامه لهم..خير فيه شي

    الضابط الي ابتعد وبان ريان وشموخ الي ابتعدت عن الضابط وبتروح لأبوها منعها الضابط انها تتحركـ من

    مكانها بأشارهـ من اصبعه..

    الضابط..هذي بنتكـ وزوجها

    عبدالعزيز الي شاف ابوه تغيرة ملامح اقترب من ابوه وجلسه ع لكنب وتم اهو واقف بعد ماحط ايده ع

    كتف ابوه..

    بوميثم..اي عسى لمانع خير

    الضابط..شفنا بنتكـ تسوق السيارهـ ومسكناها بالحي اهي وزوجها لنتأكد انها بنتكـ ع حسب كلامها ان

    زوجها مريض وماحصلت احد ينقله لمستشفى ونقلته اهي

    نالت ملامح بوميثم بعد ماقال الضابط لكلام..

    شاف عبدالعزيز نظرات شموخ وانها تترجاه ان يأيد كلام الضابط..

    عبدالعزيز..اي كلام اختي صحيح محد كان بالقصر لوالد و ولد اخوي جاوا ليطلعوني من لمستشفى

    وماكان رجال بالبيت واذا تبي تتأكد اعطيكـ رقم لمستشفى لاتدق وتتأكد من كلامي

    الضابط الي شاف وجهه عبدالعزيز الواثق من حكيه ماحب ان يطول بالقصه تنحنح وظل ساكت..

    عبدالعزيز..اذا فيه اوراق تبيني اوقع عليها انا مستعد

    بعد ماخلصوا من توقيع بعض الاوراق انسحب الضابط من لقصر ليقرق هاني بالضحكـ ع شكل عمته الي

    مثل لحرامي ساق شي ومتهم بقضيه بعد توقفه من اضحكـ..

    هاني..لنا الله قبل اشوي غسلة اشراعي انا وسجى رغم ماسوينا شي واللحين اشوفكـ ياجدي تعبان ع

    الي حصل لـ شموخ لهدرجه غاليه عندكـ وانا مسحوب علي لبساط

    بوميثم الي اخذ نفس عميق..ياليتني ماجبت ابوكـ كان ماجاني حفيد كذا

    هاني..افى يابوميثم ترى وجودي انا خلا اسمكـ موجود وراء اسمي

    بعد حكي هاني لجده تركـ لجد لمكان لان انقلش مع هاني مارح يجدي نفع وانسحبوا كلهم من اصاله مابقى

    سوى شوخ وريان..

    ريان..انا مطر اروح عند لوالدهـ

    شموخ واهي تمسح لميكـ آب..انتظرني اخصل من الي بأيدي واروح معكـ

    ريان الي اشوي ارتعب..لا مافيني اخذكـ معي خليها مرهـ ثاني

    شموخ واهي ترمي لمنديل بالزباله وترفع حاجبها الايسر..اشفيكـ مرتبكـ كأنكـ خايف او مسوي جريمه

    ع لعموم انا قلت كذا بشوف ايش ترد علي بس حبيت اقولكـ انكـ اذا رجعت ماراح تحصلني بكون بطياره

    لـ الرياض

    ريان الي ارتاح..ع خير ان شاءالله

    شموخ الي مدت ايدها لـ ريان..اشوفكـ ع خير

    ريان الي ناظر فيها وبأيدها لممتده له مد ايه وسحبها لصدرهـ..كذا لوداع يكون بين لمحبين

    شموخ الي بدون تحط حدود ارفعت راسها وباست ريان بخدهـ..دير بالكـ ع نفسكـ راح اشتاق لكـ اكثير

    ريان الي حط ايدهـ ع خدهـ مكان لبوسه..معقوله شموخ تقبلني ومو حاطه احدود بينا وتقولي بشتاق لكـ



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    في بيت ام ريان

    بالصاله

    امنه الي من كثر ماكانت تهز برجلها جاها شد عضلي برجلها..رزان دقي من جوالكـ ع ريان

    رزان الي مو حابه ها الامنه ولا الجلسه معها بس اطرت انها تجلس كرمال امها الي اطلبت منها..

    رزان..انا جوالي فوق ومو مستعدهـ اقوم اجيبه لـ شي تافه

    امنه الي رمت عليها التليفون الاسلكي..دقي اظن مو مطرهـ تقومي

    رزان الي شاحت بوجها..ماني داقه واخليه يقوم من عند شموخ ويجي لكـ شوله يقوم من عند لـ غرال

    ويجي للقرد

    امنه بعد مااسمعت من رزان هالحكي لبست عبايتها وشيلتها وافتحت لباب الا بوجهها ريان..

    امنه..راح تدفع ثمن هالانتظار ياريان

    ريان الي تعدها..اعلى مافخيلكـ اركبيه

    وماسمع جواب منها الا تسكرت لباب بقوه جامحه..

    ام ريان..الله يعينكـ ع مابلاكـ ياولدي

    ريان الي يناظر في امه وتعوذ من الشيطان وطلع من بيت امه..



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بقصر الهامي

    بغرفة شموخ

    اخر ساعات المساء

    سوزان..مدام شموخ انا حطيت ملابسكـ بشنطه الخضره الي بالعاده تسافري فيها

    شموخ الي كانت تدهن جسمها بالكريم بعد مااخذة لها شور وتكلم سوزي من غرفة التبديل..

    شموخ..اهم حاجه حطيتي لي الاشياء اضروريه


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بنفس القصر لاكن بغرفه ثانيه

    غرفة عبدالعزيز

    عبدالعزيز الي طلع من تحت سريرهـ صندوق اصغير من مخمل افتحه وطلع منه اشياء قديمه من لعبة

    عاروس وطوق موفي ناظر فيهم وسالت دموعه ع الاشياء الي بقت له من لماضي..

    عبدالعزيز..صارت الذكريات اهي سلوتي ع اغيابكـ وموجعه بنفس لوقت حتى الذكريات صارت تألم

    صاحبها..

    رجع الصندوق لمكانه ماحب انه يطول بالنظر لهم اكثير تمنى ان لماضي ماكان موجود ولا احدثت فيه الحادثه..


    امسحت دمعته وماقاومت نفسها احضنت اخوها وبكت ع حاله..

    شموخ..آسفه ياخوي لو ماكنت انا اسبب كانت ملكـ جنبكـ اللحين آسفه ع كل دمعه وحزن تدرفه بسببي

    لو كلمة أسفه ترجع لكـ ملكـ اعتذر منكـ لعمر كله

    عبدالعزيز..ملكـ مولي من لبدايه انصيب مو كاتب لنا ان نكون سوى ولا تعتذري مو انتي اسبب يمكن

    يمكن..ويمكن..ويمكن..مااعرف ايش


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالسياره


    سجى الي نزلت من السيارهـ بعصبيه واطرقة لباب بقوهـ مسكها من معصمها قبل ماتدخل لفله..

    سجى..اول مرهـ ياهاني تعمل معي كذا وتمسكني كذا

    هاني..انتي الي اشفيكـ من ركبتي السيارهـ وانتي معصبه حدكـ مااظن اني زعلتكـ بكلمه

    سجى الي حطت ايدها ع ايد هاني..اسلوبكـ مع جدي كلش مو عاجبني مو اسلوب حظاري تكلمه كذا

    ترضاها ع نفسكـ اعيالكـ يكلمونكـ كذا طبعا ماترضاها

    هاني الي لانت ملامحه وتركـ ايد سجى وحضن وجه سجى بكفوفه..جدي مايتضايق ولا اهو زعلان مني

    انا اتغشمر معه وهذا اسلوبي مااعرف اغيرهـ مااقدر اني مااجننه اذا شفته

    سجى..عارفه بس بحدود وقت لمزح شي وقت لجديه شي يعني قبل اشوي جدي حالته حاله ع عمتي شموخ وانت جالس

    تستعبط عليه

    هاني الي باس ايدها..مااوعدكـ بس بحاول اني اخفف اشوي من الي اسويه مع جدي ها راضيه علينا

    يابنت الهامي

    سجى الي ابتسمت من قلب..راضيه عليكـ ياولد الهامي

    هاني الي صغر عينه..مافي كلمة حبيبي ع طول نفس جملتي ولد الهامي

    سجى الي مدة لسانها..لا مافيه

    هاني..يلا دخلي لا يسوي لنا سالفه عمي ع وقفتنا اهني


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بقصر الهامي

    اول ساعات الليل

    بالحديقه

    بوميثم..لين متى بتظل وحيد ياولدي ماتفكر بالزواج

    عبدالعزيز..احسن لي اتم وحيد ولا اظلم بنت الناس معي لاني ماراح اقدر اسعدها

    بوميثم..بيجي ليوم الي تجلس لحالكـ بهالحديقه وبها لقصر وماتلقاني معاكـ بكر شموخ اذا تعدلت اوضاعها

    مع ريان شي اكيد بتطلع معه وبتستقر وياهـ ابعيد عن هالقصر اخوانكـ مابخاف منهم لخوف من حريمهم

    انهم يطالبون بورثهم ويبعدونكـ عن حياتهم

    عبدالعزيز الي جلس ع ركبه قدام ابوهـ وباس ايدهـ..الله يطول بعمركـ يبه ويومي قبل يومكـ ان شاءالله

    بوميثم الي مسح ع شعر عبدالعزيز وطبع بوسه ع راسه..ياليتكـ تفرحني وتتزوج واشوف ذريتكـ

    عبدالعزيز..مايكفيكـ ذريت اخواني

    بوميثم..انت غير واخوانكـ غير


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالرياض

    اوصلت ع فلتهم لصغيرهـ بقطر افتحت كل الانارهـ الي فيها شالت اشراشف عن لكنبات وبعض من لكراسي

    تلامست الطاولات وشافت فيهم غبار صار لها اكثر من شهرين ماتنظفت لفله افصخت عبايتها وبدت بفتح

    الستائر وراحت ع لمطبخ جابت ماي في سطل وممسحه حست بوحشه تسري بجسدها بدت تنظف ع اتعب

    الي فيها بس ماحبت انها تنام ولمكان مغبر كله استقرقة بتنظيف لفله قرابة الخمس ساعات بعد ماخلصت

    اسمعت جرس لباب يدق استغربت من الي بيجي لها بهاللحظه وخمنت ان ريان يكون لحقها راحت افتحت

    لباب ولا شافت احد سكرت لباب وتعوذة من ابليس..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بجدهـ

    بفلة ميثم

    الي رجع لفلة بعد ماكان براء شاف ابرار واريج جالسين بالصاله..

    ميثم..السلام عليكم

    ابرار الي سكرت السماعه ناظرت بميثم ولا ردت السلام..

    اريج الي عورها شكل ابوها ان امها ماترد عليه واسبه اهي قامت باس راس ابوها..

    اريج..وعليكم السلام اخباركـ بابا

    ميثم الي مارد ع اريج وصعد فوق..

    اريج..ماما اذا قلتلكـ حاجه ترضين ع لـ بابا وتكلمينه ماما

    ابرار واهي تبرد اضافيرها..اخلصي يعتمد ع اشي الي بتحكينه

    اريج..لـ بابا ماله دخل بالرفض بالزواج انا طلبت من عمي عبدالعزيز ان يدخل ويحل لمشكله لاني من

    الأساس انا رافضه هالزواج

    ابرار..قلتيلي عمكـ حسبيى الله عليكـ انتي وعمكـ انا اوريه شغله..وتقدمت ابرار لعند اريج ورمتها

    ع لكرسي وحطت ادينها ع عواكز الكرسي..وعمتكـ شموخ لها دور بهالعبه لغبيه الي سويتيها

    اريج..بذمتكـ ماما شايفه علاقتي بشموخ قويه لأدخلها بهيكـ موضوع يلى هذا انا حكيت لكـ لقصه كلها

    اللحين دوركـ انكـ تعتذري من لـ بابا

    ابرار..مو بساهل اني اعتذر لأبوكـ اهو الي اخطأ بحقي مو انا

    واصعدت فوق الأبنزلت هاني واهو متهندم ع الاخر وتصادف مع امه بالدرج..

    ابرار الي كتفت ادينها..غريبه لابس ثوب وشماغ مو من عاتكـ

    هاني وهو يسكر ساعته الجلد البنيه ع معصمه..رايح اتعشى مع جدي بدكـ شي يالغاليه

    ابرار الي اصعدت بنفس لدرجه لي واقف فيها هاني واضربت كتفه بكتفها..لا ياحبيب جدوا روح لا تتأخر

    هاني الي كانت ايدهـ ع كتفه رغم ماالمته اضربه بس حس بسخافته قدام امه وكيف تهزئه بدون اي سبب

    مافاق الا بصوت اريج..

    اريج..بروح معكـ مكتومه من لجلسه بين اربع حيطان

    هاني الي رفع حاجبه..غريبه مو من عاتكـ

    اريج..اشتقت لجدي وعمي فيها شي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بشقه

    آمنه الي كانت تكوي لملابس حقتها دخل عليها وحط ايدهـ ع لمكواهـ قبل ماترفعها لتكوي...

    ..ممكن اعرف شتصرف الي تصرفتيه

    امنه الي ادموعها تسبقها قبل ماتسبق لكلمات بالخروج...

    ...انا ماقلت حاجه لتبكيكـ ليه تبكون ع اقل حاجه حتى اذا انتوا كنتوا اسبب في تعصيب الاخر عليكم

    امنه الي ماارفعت عينها واخذة لمكواهـ وارجعت تكوي..انا مو حاسه اني زوجتكـ كل وقتكـ تقضيه

    معاها وتجيني مثل لحرامي عندي ساعات قليله وانت تاركني لحالي وهذا واهي ماتعطيكـ وجه حتى حقكـ

    اشرعي مانعتكـ منه لمفترض اني اكون مبسوطه من هشي انكـ الي وحدي ومافي وحدهـ تشارككـ بالعشرهـ

    غيري انا بس انقهر كل ماتذكرة انكـ انت واهي يجمعكم سرير واحد حتى لو ماحصل شي ليه ياريان


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
  2. سهم المحبه
    29-03-2017, 07:54 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجــــــــــ الثامن عشرـــــــزء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بشقة امنه


    ...انا ماقلت حاجه لتبكيكـ ليه تبكون ع اقل حاجه حتى اذا انتوا كنتوا اسبب في تعصيب الاخر عليكم

    امنه الي ماارفعت عينها واخذة لمكواهـ وارجعت تكوي..انا مو حاسه اني زوجتكـ كل وقتكـ تقضيه

    معاها وتجيني مثل لحرامي عندي ساعات قليله وانت تاركني لحالي وهذا واهي ماتعطيكـ وجه حتى حقكـ

    اشرعي مانعتكـ منه لمفترض اني اكون مبسوطه من هشي انكـ الي وحدي ومافي وحدهـ تشارككـ بالعشرهـ

    غيري انا بس انقهر كل ماتذكرة انكـ انت واهي يجمعكم سرير واحد حتى لو ماحصل شي ليه ياريان

    ريان الي رمى شماغه وبزمرهـ..انتي تعرفين زواجي منكـ ليه

    امنه الي اتركت لمكواهـ ع ملابسها مااهتمت انها تحترق او لا ..عارفه عشان ابوي يسكت ولا يفكر انه

    يبيع لبيت او يطلعكم منه

    ريان الي فتح ازارير ثوبه..مدامكـ تعرفين اسبب ليه تطالبيني بأشياء ثاني وانتي عارفه اني ماراح

    البيها لكـ

    امنه الي امسحت دموعها بطرف كمها..لاني اشوفكـ بديت تميل لها وتحبها

    ريان الي ضحكـ ضحكه مستفزهـ..مين انا انا احب شموخ تحلمي انتي لا تفكري اني احبها او بحبكـ انتي

    امنه الي همت بالخروج من لغرفه وهي ترمي لكلمات عليه بوجه ريان مثل لقنبله..

    امنه..يمكن تقدر تطلقها بس انا ماراح تقدر تعرف ليه لاني انا وانت من نفس اطينه يعني صعب نتركـ

    بعض والا تنسى السبب الثاني لاني ماراح اقوله لانكـ عارفه وحافظه زين مثل اسمكـ

    ريان الي رمى شماغه وبزمرهـ..انتي تعرفين زواجي منكـ ليه

    امنه الي اتركت لمكواهـ ع ملابسها مااهتمت انها تحترق او لا ..عارفه عشان ابوي يسكت ولا يفكر انه

    يبيع لبيت او يطلعكم منه

    ريان الي فتح ازارير ثوبه..مدامكـ تعرفين اسبب ليه تطالبيني بأشياء ثاني وانتي عارفه اني ماراح

    البيها لكـ

    امنه الي امسحت دموعها بطرف كمها..لاني اشوفكـ بديت تميل لها وتحبها

    ريان الي ضحكـ ضحكه مستفزهـ..مين انا انا احب شموخ تحلمي انتي لا تفكري اني احبها او بحبكـ انتي

    امنه الي همت بالخروج من لغرفه وهي ترمي لكلمات عليه بوجه ريان مثل لقنبله..

    امنه..يمكن تقدر تطلقها بس انا ماراح تقدر تعرف ليه لاني انا وانت من نفس اطينه يعني صعب نتركـ

    بعض والا تنسى السبب الثاني لاني ماراح اقوله لانكـ عارفه وحافظه زين مثل اسمكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    الرياض

    بفلة بوميثم

    بغرفة شموخ..بالتواليت

    ملت لبانيوا وحطت لها من لعطور الفواحه واستلقت فيه لترخي جسمها من التعب بعد مااستنزفت كل طاقتها

    بالنتظيف اطلعت من التواليت واوقفت قبال لـ مرايا جففت شعرها بالنفاخ وجلست ع لكرسي دهنت جسمها

    بالكريم واستلقت ع سرير بالمنشفه..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بشقة امنه

    امنه الي جالسه يم التلفاز الي تشوف برنامج ديني وتاكل بالموز اسمعت صوت لباب وكلها ثواني وتوسط

    ريان لمكان وبديه اكياس ناظرت فيه وبالاكياس الي عندهـ

    امنه..ترى ماسويت انا عشاء

    ريان الي فتح الاكياس..انا جبت معي عشاء نتعشى سوا ونسهر سوا قومي جيبي كاسين للبيبسيى

    امنه..ليه بتبات اهني مو رايح لعند شموخكـ

    ريان..اي اهي بتسافر تلقينها بطيارهـ جالسه

    امنه الي رمت عليه لكاس..يعني مو حبن فيني بتجلس معي لانها مسافرهـ

    ريان الي اخذ قطعه بيتزا..واقولها لكـ من اللحين مو اذا جلستي الصباح وماشفتيني تدقين علي انا مسافر

    لها

    امنه..انت جاي تقهرني وتروح

    ريان الي ياكل بقطعة لبيتزا ويتلذذ بأكلها ويقهر آمنه بحركته..

    اتركته وادخلت غرفتها لتستفرق غضبها لوحدها..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بقصر الهامي

    بوميثم الي شاف دخلت هاني واريج معه تهلل وجهه بالفرح والسرور..ياهلا وغلا بأحفادي زين دليتوا

    طريق قصر جدكم

    هاني واريج الي باسوا راس جدهم وايدهـ وبعدها باسوا راس عمهم عبدالعزيز واجلسوا..

    هاني..والله ياجدي بنت ولدكـ امنعت لزياره ومالقيت الا انت اجي لكـ لاخوايكـ بهالليل لمظلم عارف انكـ

    بتشكرني بس مافيه داعي لاني انا الوحيد الي اسأل عنكـ والا الي ساكن معاكـ مايهتم بكـ

    عبدالعزيزالي كان حاط ايدهـ ع خدهـ..ليه شايفني كل يوم بديرهـ ومااهتم بأبوي

    هاني..الي بيدلع علينا ويطيح بالمشفى نغسل ايدنا منه

    بيرد عبدالعزيز لانه حس من كلام هاني كأنه عارف ايش سبت طيحته بالمشفى الا ايد بوميثم كانت اسرع

    لتنحط ع ايدهـ وتمنعه من لكلام..

    بوميثم..اتركه عنكـ يبي يطلعكـ من طوركـ

    عبدالعزيز الي استغفر بداخله وحط حرته بأريج..وانتي الثانيه قومي سوي لي نسكافيه

    اريج الي قامت بدون ماتنطق لانها خافت من نظرات عمها لها


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالرياض

    بفلة بوميثم

    بغرفة شموخ

    لم تزل ع وضعها ع سرير تذكرة جوالها اخذته من ع لكمدينه افتحته ودخلت ع لوتساب شافت اقلبهم آخر

    ظهور لهم من مدت ساعه اطلعت من لوتساب بتقفله الا جاتها محادثه من ريان ارجعت وادخلت..

    ريان..الحمد لله ع السلامه

    شموخ الي اطلعت وبعدها ارجعت متصل واكتبت له..الله يسلمكـ

    ريان..صاحيه

    شموخ..ماجاني نوم وانت ليه صاحي

    ريان بكذبه..طلعت اشرب ماي وقلت خلني اشوف من موجود من الربع

    شموخ الي حست بخوف اخذة جهاز التحكم حق لستيريوا وشغلت لها قران ع ماهر المعيقلي ومااعرفت

    ايش تكتب كل الي خطر ببالها..انا نمت اشوي وجلست

    ريان..نمتي او ماجالكـ نوم من لـ خوف

    شموخ..لا نمت ..وحطت فيس معصب وبعدها اكتبت..اهو تحقيق

    ريان حط فيس زعلان وكتب..اسموحه

    شموخ..انت وين نايم بالقصر او بيت الوالدهـ

    ريان الي ناظر في آمنه النايمه جنبه وبكذبه..نايم ببيت الوالدهـ ماحبيت انام بالقصر وانتي مو موجودهـ

    فيه..وبأحراج..شنوا لابسه شموخ الهامي بغياب زوجها عنها

    شموخ الي صبغ وجهها احمر وناظرت في نفسها وحطت فيس خجول..

    ريان..اخمن انا الي لابسه

    شموخ الي ماحبت انها تطول معاهـ بالمحادثه طلعت من الوتساب ورمت لجوال يمها..

    ريان الي ابتسم ابتسامه انتصار وبداخله..والله لا اخليكـ تحبيني اكثر من كذا ياشموخ تظهرين لي لا مبالاهـ

    فيني وانتي بداخلكـ تموتين فيني..

    شموخ الي ناظرت بالوسادهـ الي جنبها وحطت ايدها عليها وبداخلها..ياليت اني مااعترضت كان اللحين

    نايم جنبي ع لوسادهـ ..وخفق قلبها..اشتقت لكـ ياريان كلها ساعات قليله الي غبتها عني لكـ وحشه

    بداخلي..ظلت تردد ليمن خذاها النوم..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بيوم جديد

    اوقفت سيارت التاكسي وحاسب نزل وشاف لفله من براء اديش رائع فتح بالمفتاح الي اعطاهـ اياهـ بوميثم

    وانتشرت الروائح الزكيه صعد فوق سمع صوت القران فتح لغرفه وشافها نايمه وكيف مسدول شعرها

    ع لمخدهـ الي جنبها اغراهـ منظرها تركـ الشنطه واتجه ناحيتها رفع لبطانيه واستلقه جنبها وغرز راسه

    بشعرها لمسدول..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بجدهـ

    بشقة آمنه

    بغرفة النوم

    صحت من نومها ع الساعه عشر وماشافة احد جنبها نايم تنرفزت واشتد غضبها ناحيته ولعنت الساعه الي

    تعرف عليها واخذها لم تتمالكـ اخذة جوالها ودقت عليه وحصلت لـ جهاز مغلق لتركبها شياطينها...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالرياض

    بفلة بوميثم

    بغرفة شموخ

    شعرت بنفس آخر معها بالغرفه يشاركها الاكسجين لتزداد نبضات قلبها بالتسارع لتستدير بكامل جسدها

    لتراهـ كيف نائم بعمق لم ترغب في افاقته لتقترب وتدس راسها بصدرهـ لتستنشق عبير عطرهـ...


    احس بقربها ولم يرغب بأبتعادها عن حضنه فهذهي اول مرهـ تقترب منه بهاذا لقرب ورقبه منها دون ان

    يجبرها احد او تجبرها احد او تجبر نفسها بالاقتراب كان مستمتع فظل مغمض العينيين..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالشريكه

    بغرفة الاجتماع

    عبدالجليل..ها عليا كلشي ضبطتيه وجهزتيه ع اصوله

    عليا واهي تشبكـ جهاز لـ بجكتر بالابت واهي مو عايرهـ انتباهـ له وبأعصاب مشدودهـ..

    عليا..انت شوف واحكم

    عبدالجليل الي ناظر بطاولة الاجتماع كيف مرتبه ومنسقه وكل حاجه محطوطه بمكانه..

    عبدالجليل..الله يعطيكـ العافيه ماقصرتي الله لا ييقصر بعمركـ

    عليا الي انتهت من الشبكـ..الله كلذا لمدح لجل اهل جدهـ

    عبدالجليل..ماتعرفين شي هذي شموخ الهامي الي استمتع بالشغل معها الي كل ماجات الرياض احس

    ان الشغل له نكهئ غير

    عليا..متحمسه اني اشوف وجه شموخ ع لمح الي اسمعه منكـ

    عبدالجليل..بتشوفين وجهها وبتنعجبين بأخلاقها لعاليه



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بنفس لمكان بس عند لمدخل

    دخلوا مبنى الشريكه وكانت ايدها بأيدهـ لم يتركـ ايدها من اطلعوا من لفله..

    شموخ..ريان اتركـ ايدي احنا دخلنا الشريكه

    ريان الي لف بجسدهـ لكامل لها..اول مرهـ احس اني متزوج من مسكة ايدكـ

    شموخ الي صغرة عينها..وقبل كيف كنت تحس

    ريان الي طبطب ع ايدها..قبل كنت احس اني موظف عندكـ بس اللحين اختلف لوضع كله

    لم يمهل شموخ برد قاطعها موظف الاستقبال لأياخذهم ع غرفة الاجتماع الذي بدا التعارف بين شموخ

    وريان وبين عليا وعبدالجليل الذي استائت شموخ من طريقة عليا بالسلام ع ريان الذي لاحظ غيرة شموخ

    عليه لأيبتسم ابتسامه طفيفه ولم يلاحظوا احد..


    بعد الاجتماع بخارج المبنى


    شموخ واهي لابسه نظارات الشمسيه لتنتظر قدوم السيارهـ وهي بقمة قضبها..

    ريان..شموخ ليه معصبه وكل وقت الاجتماع تعلي بالحكي وتجادلي عليا

    شموخ..ماشفت نفسكـ كيف طريقة سلامكـ لعليا وكيف كانت تناظر فيكـ من اول ماجلست ع لكرسي واهي

    ماشالت عينها من عليكـ واصحكـ تنكر

    ريان الي شد خد شموخ..يالبى الي يغارون ماهقيتكـ تغارين علي

    شموخ الي كتفت ايدها ولا ردت ع ريان..

    فتح لها باب السيارهـ وعصبت زود بعد ماشافت عليا واقفه بعد مااركبت السيارهـ حطت سماعات الايبد

    بأذنها واسمعت لها شي يروق اعصابها..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بجدهـ

    بشقة ملكـ

    اول ساعات العصر

    بعد ماحطت لاوازم الضيافه يمها بدوا يتحثون بالموضوع الي ملكـ مو قادرهـ تشيله من بالها ومدت صحن

    لمكسرات لـ خلود وخلود اخذت لها من لمكسرات..

    ملكـ..ها ايش قلتي راح تساعديني

    خلود الي حطت اصبعها بفمها وكلت اظافيرها من التوتر والخوف..اخاف ننكشف ويعرفون انها لعبه

    ملكـ..ماحد بيعرف اذا انتي ضبطتي ادور محد بيشكـ بواحد بالمئه واذا انتي مو مساعدتني ادور غيركـ

    خلود..انا وعتكـ اني اساعدكـ عندكـ صورهـ له

    ملكـ بحقد كبير..لا جعل مابقى صوره له ليوم الي بنفذ الخطه اوريكـ اياهـ

    خلود..ع خير ان شاءالله يلى انا بمشي اسماعيل ينتظرني براء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    بالصاله

    سجى الي كانت تصب بكاسين صغار شاي..ماما لبابا متى بيجي من سفرته

    سوسن واهي تشوف جوال سجى من يتصل عليها..هذا هاني يدق

    سجى واهي تمد لكاس لأمها..عطيه مشغول والا اقولكـ خليه يدق ليمن يمل ياربي من هالرجال اقوله

    لاتدق وهو كل ساعه زاعجني بأتصالاته

    سوسن الي ابتسمت وبعدها اشرفت لها شرفه من الشاي..

    دخل وماحسوا عليه..انا وامكـ حتى بأخر ليله قبل زفافنا ماانقطعنا الاتصال ضلينا نكلم بعض ليمن شق الضوء

    سجى الي ابتسمت وقامت احضنت ابوها بقوه..بابا اجيت احلى مفاجئ سويتها

    سامي الي طبع بوسه بخد سجى..وجودكـ بحياتي احلى مفاجئ..وفتح اذراعه الثاني لترتمي سوسن

    نفسها فيه ويطبع باسه بخدها ويهمس لها بعض لكلمات..

    سجى..نحن هنا بلاش اسرار

    تحنحن وبعدها دخل..عمي..عمي

    سامي الي لف ولساته حاضن سوسن وسجى..حياكـ هاني مافي حد غريب

    سجى الي فكت نفسها من حضن ابوها..هاني ..واسحبت نفسها

    هاني الي لحقها..تعالي شفتكـ خلاص لو انكـ رادهـ علي كان عرفتي اني بجي بس احمد ربي انكـ مارديتي

    سجى الي تركض ليمن استقرت اقدامها لدرج والتفتت واهي تصعد..الله يسامحكـ بابا

    سامي الي ضحكـ ع تصرف بنته مع تصرف هاني لها..اهو الي طلب مني اني مااخبر احد

    سجى الي اخلصت من تصعيد الدرج وسكرت عليها باب غرفتها قبل مايوصل لها هاني الي توهـ يوقف يم

    باب غرفتها حط ايدهـ ع مقبض لـباب ليفتحه وشاف لباب مغلق..

    هاني..سجى فتحي لي

    سجى الي جالسه ع سريرها وداخله ع لوتس اب تكلم عمتها شموخ..ماني فاتحه توكل ع بيتكم

    هاني..حبيبتي بس اشوي خليني اكحل عيوني فيكـ وبالجلابيه الي انتي لابستها انا اموت باللون الاورنج

    سجى الي ناظرت بنفسها وماكان عاجبها لون بس من قال هاني لها دخل لون بمزاجها بقوهـ..

    سجى..عارفه بس ماني فاتحه

    هاني الي ضرب رجله لباب..الله يسامحكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    الرياض

    بفلة بوميثم

    بالصاله

    آخر ساعه من لعصر

    بالصاله

    شموخ الي كانت مددهـ ارجولها فوق الطاوله وكانت لابسه فستان طويل بكموم طويله وفتحت الصدر ع

    شكل سبعه من قدام ومن خلف بالون المشمشي وبه ابروش يم فتحت الصدر وفيه فتحه بالساق ورافعه

    شعرها كله وحاطه روج وكحل داخل لعين فقط كانت تضحكـ واهي تقلق جوالها من بعد محادثتها الا بدخلة ريان..

    ريان..يالبى اضحكه منوا الي مضحكـ قناتي لأعطيه ملليون

    شموخ الي تفادة الامر وبسرعه نزلت ارجولها من ع اطاوله بس لاحظ ريان ع ايش نزلتهم..

    شموخ..مع بنت اخوي تقولي عن مغامراتها مع هاني

    ريان الي نزل لمستواها وطبع قبله ع خدها..الله يطعمنا من هالمغامرات

    شموخ الي رقص قلبها وارتفعت حرارتها من قرب ريان لها ولا ردت عليه...

    ريان الي بعد ماجلس حدها حط باقة لورد بحضنها..تفضلي

    شموخ الي ناظرت بالورد الاصفر وداعبته بأطراف اصابعها وطالعت بريان..ايش لمناسبه

    وضع ايدهـ ع ايدها الي ع الورد..شفت لورد وقلت لورد للورد مايليق لورد الا للورد

    شموخ الي بدورها حبت ريان ع خدهـ..مشكور

    ريان الي حط ايدهـ ع خدهـ وتفاجئ من حبت شموخ له وان هذي ثاني مرهـ تحبه ولاحط احتمال ان شموخ

    بتعيد لبوسه له..

    شموخ الي رمشت بعيونها..ايش فيكـ

    ريان الي ابتسم وهو منزل راسه وبعدها ارفعه وهو يناظر فيها بكل اعجاب ووقف انظرهـ عند شعرها..

    شموخ الي حست وين مركز وحطت ايدها ع شعرها لملموم كله ع بعضه..في شي خطأ بشكلي

    ريان..لا بس تسمحين لي

    شموخ بدون اي معارضه منها..اي تفضل

    ريان الي ابعد لمشبكـ من شعرها وتناثر شعرها وحطه ع جنب الايسر..هيكـ طالعه جنان

    ليستمر في مداعبت شعرها لينتقل الى عنقها ليبدى ملامسته بنعومه ورفق ليقترب منها لايتلامس انفها بأنفه

    ويقرب شفايفه لشفايفها ليبتدي صدر شموخ بالارتفاع والانخفاض لتنتفض من مكانها وتلفظ بهذهي الكلمات

    واهي تمسح ع جبينها من اتوتر..

    شموخ..اذن لمغرب بروح اصلي

    ريان الي ناظر فيها ليبتسم ابتسامه طفيفه ليبان صف اسنانه العليا..عرفتي كيف تهربي مني أهنيكـ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
  3. سهم المحبه
    03-04-2017, 10:52 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجـــــــــ التاسع عشرــــــزء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    شموخ الي حست وين مركز وحطت ايدها ع شعرها لملموم كله ع بعضه..في شي خطأ بشكلي

    ريان..لا بس تسمحين لي

    شموخ بدون اي معارضه منها..اي تفضل

    ريان الي ابعد لمشبكـ من شعرها وتناثر شعرها وحطه ع جنب الايسر..هيكـ طالعه جنان

    ليستمر في مداعبت شعرها لينتقل الى عنقها ليبدى ملامسته بنعومه ورفق ليقترب منها لايتلامس انفها بأنفه

    ويقرب شفايفه لشفايفها ليبتدي صدر شموخ بالارتفاع والانخفاض لتنتفض من مكانها وتلفظ بهذهي الكلمات

    واهي تمسح ع جبينها من اتوتر..

    شموخ..اذن لمغرب بروح اصلي

    ريان الي ناظر فيها ليبتسم ابتسامه طفيفه ليبان صف اسنانه العليا..عرفتي كيف تهربي مني أهنيكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    جده

    بالمستشفى

    وقت المغرب

    ملكـ الي توها طالعه من المسجد بعد ماصلت اخترعت اول ماشافت اقبالها خلود وزاد خوفها بقدوم عبدالعزيز

    بالمشفى وهو مابعد تخلص اجازته..

    ملكـ..انتي ايش جابكـ ناويه تفضحينا

    خلود الي مسكت ايد ملكـ من الرجفه..اشبكـ ماحد يعرفني لكل بيفكرني مريضه عندكـ

    ملكـ الي امسحت وجهها من التوتر..طيب ليه مادقيتي انكـ بتجي

    خلود..صدفه زوجي عندهـ موعد ونزلت قلت فرصه اشوف الدكتور عبدالعزيز لا تقولين لي ماداوم

    ملكـ..هذا اهو وراكـ بس اصحكـ تلتفتي يلى نروح لمكتب انا اوريكـ اياهـ

    لفت ملكـ لاتروح صوب مكتبها الا لجمها الصوت ووقفت مكانها ووقفت معها خلود..

    عبدالعزيز..اخباركـ دكتورهـ ملكـ واخبار اطفل

    ملكـ الي استدارت وهي مكتفه ايدها ورافعه حاجبها..انا بخير مدامكـ ابعيد عني واحمد ربي اني افتكيت

    من معاينتكـ كـ مريض عندي

    عبدالعزيز الي حز بخاطرهـ كلام ملكـ..باين حتى كتبتي لي خروج قبل اواني

    ملكـ..لو فيني اكتب ورقة موتكـ وافتكـ منكـ

    عبدالعزيز الي جاهـ كلامها مثل لخنجر الي يطعن بقلبه غمض عيونه ومافتحهم الا واهي مختفيه من قدامه..

    ابراهيم..تستاهل

    عبدالعزيز الي بلع لقصه..ع ايش

    ابراهيم..ع حكيها وانكـ بكل مكان لاحقها فيها يااخي لبنت متزوجة انساها الله يرحم والديكـ رقم اني

    مااعرف شنو اسبب الي خلاكم تتركون بعض وانت تحبها


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالرياض

    بفلة بوميثم

    باليوم التالي

    ريان الي ضرب الطاوله وهو واقف يم سلم الدرج..وبعدين معكـ مو طايق اسمع حكيكـ ولا امبينا حب له

    تتعبي نفسكـ بالاتصال امنه افهميني مااقدر اسوي الي انتي تبقينه

    امنه..لا تخليني اجي واخرب كلشي فوق راسكـ

    ريان الي حاول يهدي اعصابه كثر مايقدر ويتحكم بنفسه وبطريقة كلامه الي حاول انه يتلطف معها بالحكي

    ليقدر لنه يسكر الخط منها..خلاص حبيبي اذا جييت نتفاهم ع كلشي

    نزلت من الدرج بكامل اناقتها لمعهودهـ كانت لابسه بلوزهـ لحميه بكتف واحد وكم طويل مع بنطلون جنز

    ازرق وماسكـ عليها ورافعه شعرها بطريقه مبهذله وطالعه بشكل غريب مع ميكـ اب خفيف ظل خفيف مع

    بلاش وروج وردي كان فكرها مين يكلم ريان ويقول لها حبيبي مامرهـ اسمعت هذي لكلمه وقفت خلفه..

    شموخ..مين هذي حبيبتكـ

    ارتبكـ خاف انها اسمعت لمحادثه كلها استدار وهو يعدل نسفة شماغه وبكذبه تعود ع لكذب قدامها....

    ريان..هذي اختي رزان

    شموخ الي اسحبت لعباهـ من اذراعها وهي مو مقتنعه من كلامه...

    ريان الي لاحظ تعابير وجهها وان مو مقتنعه من كلامه مسكـ ايدها ولفها ليبعد لفكرهـ من راسها..

    ريان..ايش هالجمال والاناقه مدام شموخ

    شموخ الي احمر وجهها..بعض من عندكم حتى انت انييق

    ريان..بس انا مااجي يم اناقتكـ بالمرهـ ..وهو يطبع بوسه ع ايدها

    شموخ الي ارتبكت بس مابينت مع خفوق بقلبها..يلا خلنا نمشي لدوام ابي اخلص من لمشروع ليوم لنرجع

    لـ جدهـ اشتقت للكل


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    جدهـ

    بفلة ميثم

    دخل لفله وهو فرحان ان هاليوم جا حامل بدينه كراتيين حطهم ع طاولة الطعام ولكل قام يسلم عليه..

    ميثم..حياكـ يبا تو مانور لبيت تونا جالسين نفطر تفضل شاركنا

    بوميثم..انا سبقتكم عليكم بالعافيه بس اذا فيه كوب حليب مااعترض

    اسكبت اريج لجدها بعد مااشر لها ميثم بعيونه وقدمته له وجاها فضول انها تشوف شنو بالكراتيين اسحبت

    واحد وافتحته..

    اريج..اكروت زواج هاني .... وبدت تقراء الدعوهـ بصممت

    بوميثم..اجل وين معرسنا

    ميثم..نايم يبا

    بوميثم..نام بهالوقت وانا جاي اخذهـ

    هاني من لخلف..سمعت صوت سيارتكـ وبسرعه نزلت لكـ جدي انت تكون اهني وانا اكون نايم عيب والله

    ..وباس راس جدهـ وانتبه للكروت وسحب له بطاقه..اجهزوا لكروت

    ابرار الي نطقت بعد ماقرت لبطاقه..وليه فرحان ياحظي حتى ماقدروا ابوكـ وحطوا الدعوهـ بأسمه

    حاطينها بأسم جدكـ ..واخذة لبطاقه وقرتها..يدعوكم عبدالمحسن الهامي لحضور زفاف ابنه الغالي

    هاني ميثم عبدالمحسن الهامي ماقدرتوا ابوكـ انت وجدكـ ياحبيب جدكـ

    بوميثم الي تضايق من حكي ابرار وميثم الي يحاول ان يصكتها بس ماقدر ظلت تتكلم انها مو عاجبها كذا..

    هاني الي حب انه يلطف لجوا..يافخري ان جدي اهو صاحب الدعوهـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    الرياض

    بالشريكه

    بمكتب عليا

    علياء الي خطر في بالها سؤال قامت من على مكتبها وتوجهت لطاوله صغيرهـ سخنت ماء بالغلايه واسكبت

    ماي في كوبين وحطت لبتن وحركة بالمعلقه بعد مااضافت سكر وحطتهم ع الطاوله قدام ريان واجلست

    ع لكرسي لمقابل وحطت رجل ع رجل..

    علياء..ريان

    ريان الي رفع راسه بعد ماسحب لكوب يمه..نعم

    علياء..اعذرني ع كلمة ريان دون استاذ

    ريان الي استغرب بس مشاها..لا عادي

    علياء واهي تطق اصابيعها..كيف طريقة زواجكـ من شموخ وخصوصا انكـ مو من نفس اطبقه الي اهي فيها

    ريان الي ناظر بعلياء ولا توقع ان بيوم من الايام احد بيسأله عن طريقة زواجه من شموخ..

    علياء الي اشرفت شرفه من لكوب وكانت واثقه ان ريان راح يحكي لها..اذا مابدكـ لا تحكي انا مااجبركـ

    ع شي

    شموخ الي كانت تسرع بخطواتها ع مكتب علياء لـ تزف لـ خبر لـ ريان انها خلصت لمشروع وفيهم يرجعون

    جدهـ حطت ايدها ع مقبض لباب وفتحت لباب الا تسمع الحكي الي حكاهـ ريان..

    علياء..يعني مثل المثل الي يقول اخطب لبنتكـ قبل لا ولدكـ بس غريبه ليه رضت فيكـ بسهوله

    ريان وهو يناظر بساعة الحائط..لليوم ماحصلت الاجابه

    شموخ الي نزلت دموعها وسكرت لباب مثل ماافتحته بخفه سكرته بخفه ماتوقعت او ماحطت في بالها ان

    ريان راح يقول لأحد طريقة زواجه منها رقم انها حقيقه بس تضايقة اكثير حبت انه يكذب ويقول ختها عن

    حب او اي شي ..

    ريان بأبتسامه..عاد لا تخبري شموخ ماابيها تعرف

    علياء الي ابتسمة ابتسامه سخريه..اكيد لا توصي

    دخل عليهم واستقرب من وجود ريان عند علياء القاء السلام بثقل..السلام عليكم

    علياء وريان..وعليكم السلام

    علياء..تفضل عبدالجليل وين شموخ عنكـ

    عبدالجليل الي تركـ لباب وتقدم..ليه ماكانت معاكم

    ريان..لا اهي معكـ انت

    عبدالجليل..بس انا شفتها واقفه يم لمكتب وبعدها مشت ظليت انادي لها وماردت علي

    ريان الي بس سمع لكلام تركـ لمكتب خاف ان شموخ اسمعت لحوار الي دار دخل ع لفله ودور عليها بكل

    مكان ولا حصلها طلع جواله وبحث بقائمة الاسماء ووقف عند اسم عبدالعزيز وظل يناظر وبعدها حركـ

    بالقائمه ودق ع هاني الي عارف ايش بيجيله من هاني بس قال ارحم من عبدالعزيز لوعرف ان اخته مختفيه..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    جدهـ

    بفلة سامي

    وقت الغدا

    بغرفة سجى

    سجى الي حطت بطاقة الدعوهـ ع التسريحه واهي تناظر فيها وفي اسمها واسم هاني الي يزيين البطاقه

    وزادها فخامه ولفت نظرها ع فستانها الي معلق خارج دولابها واهي تتنهد تنهيدهـ فرح وسرور اسحبت

    جوالها وغيرة صورة العرض الي بالوتساب لصورة عاروس...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بنفس لمكان لكن تحت بطاولة الاكل..

    سامي الي سكب له شوربه وحط له قليل من السلطه ونادى بأعلى صوته..سجى .سجى

    حطت سوسن طبق الارز ع طاوله واجلست مكانها..لا تعب حنجرتكـ بنتكـ اللحين تحصلها مسنترهـ يم

    بطاقة زفافها وماراح تسمع لكـ تلقاها بعالمها الثاني مع هاني

    سامي الي فرح من طاري قرب زفاف بنته الوحيدهـ..الله يوفقها ويرزقها بالذريه الصالحه

    سوسن..اللهم آمين


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالرياض

    بفلة بوميثم

    وقت صلاة العشاء

    كان جالس ع سجادته ودعى ربه انه يحفظها من كل شر مو عارف شنو سبب خوفه عليها وليه حس ان

    لبيت بدونها موحش ولا فيه متعه وحمد ربه ان هاني مارفع جواله طوى سجادته بعد مااستغفر سمع صوت

    رقعت لباب وتيقن انها ردت بسرعه طلع من لغرفه واول ماشافها حضنها لصدرهـ بقوه...

    ريان..وين رحتي يالغاليه

    حس بدقات قلبها واهي ترمي نفسها اكثر بحضنه ورجفت ايدها واهي تحاوط ظهرهـ فيها وكيف بللت ثوبه

    بدموعها...

    شموخ الي ببح حفيفه وحست بصدق كلمته..ليه حكيت لها عن طريقة زواجنا ليه استرخصت فيني بهالطريقه

    ريان الي فتح الشيله حقتها..بيجي يوم ولكل يعرف كيف تزوجنا

    شموخ..يوم اني حبيتكـ وشفت معكـ الامان تخذلني كذا..وابتعدة عن صدرهـ واصعدت لفوق...

    ريان الي ظل واقف ومصدوم من لكلمه الي قالتها ماتوقع انها تصارحه بحبه له شاف اثر دموعها واثر الروج

    بثوبه وماحس ع نفسه الا وهو يتوسط الغرفه..

    شموخ الي كانت واقفه يم دولابه حست فيه من لفحت انفاسه برقبتها وتحويطت خصرها بأدينه..

    ريان..آسف شموخ ماتوقعت انكـ بتحبيني

    شموخ الي اسحبت لها شي تجهل ايش من ملابسها قبل مايلفها له ويشوف اثر لدموع بخدها...

    شموخ..وانت تشكـ اني بيوم ماراح احبكـ

    ريان الي شاف صدق احساسها ناحيته بالحب من نظرة عيونها طبع قبله خفيفه ع جبينها..

    ريان..لدرجه انكـ مو مخليتني المسكـ او اقترب لكـ

    شموخ..وانت جربت من بعد ذيكـ الليله وشفت ايش ردت فعلي

    ريان الي صمت مو عارف ايش القوهـ الي جاتها او ايش الجرائه في حكيها وحب انه يختبرها بطلبه ايش تقول..

    ريان..واذا قلت ابي حقي اللحين ايش تحكين

    شموخ الي فكت نفسها منه..اعتذر بعد حكيكـ الي قلت لـ علياء ماراح اسلم نفسي لكـ وراح نرجع لـ جدهـ

    وانا بنت تذكر كلمتكـ انكـ بتخليني استسلم لكـ بالرياض ...

    ودخلت لتواليت تاخذ لها دوش بعد الجوا الحار الي قضته برا لبيت لساعات...

    ريان الي يناظر بالباب المقلق واهو يبتسم كيف راح ياخذ مرادهـ الليله بدل ملابسه ولبس بجامه خفيفه واسند

    ظهرهـ للجدار وكتف ادينه...

    شموخ الي اخلصت من الدوش ونشفت جسمها مع شعرها واخذت لقطعه وفلتها والعنت نفسها انها ماشافت

    ايش هذي واصرخت...

    شموخ..لا ياربي

    ريان بعد ماسمع صرختها..ايش فيكـ شموخ

    شموخ واهي تناظر بقميص النوم الوردي الحرير الي من اصدر دانتيل ومفتوح الظهر وبعلامة اكس..

    شموخ..مافيني شي

    ظلت تناظر بالقميص النوم وتارهـ تناظر بنفسها بالمرايا كيف لافه جسمها بالفوطه تنهدة بقوهـ حيل والبسته

    واطلعت...

    ريان الي لف بنظرهـ بعد ماسمع صوت لباب ينفتح عض ع شفته السفله وهو منبهر بجمالها الساحر وان

    هذي لمرهـ الثانيه يشوفها هيكـ رجع شعرهـ الاسود لوراء وبأبتسامه ذوبت شموخ بمكانها وخلاها ماتتحركـ

    من مكانها...

    ريان..ليله ماخذ حقي ماخذهـ تغريني بهالبس للمرهـ الثانيه

    شموخ الي تذكرة لمرهـ الاولى وهو يشوفها كذا رفعت اصبعها لصغير..راح اذكركـ بجملتي اذا انا بغريكـ

    واجيبكـ بصبعي هذا مو بالبس

    واخذة لكريم من ع التسريحه وبدة تدهن جسمها ومايله بجسمها لتدهن ساقها وكل هذا تحت انظار ريان الي

    ماقدر يقاوم اكثر تقدم لها ورفعها من خصرها له ولفها له وطاح من ايدها لكريم وهو يقبل شفايفها...

    شموخ ابعدته عنه بقوه..ريان

    ريان وهو يحضنها اكثر..مافيني انتي جبرتيني ع هشي

    حاولت شموخ انها تبعدهـ عنها بس مااقدرت كان اقوهـ منها بالبنيه لا تعلم كيف تتخلص منه..

    شموخ..تكفى ريان ابتعد

    ريان..شموخ الهامي تترجا احد

    شموخ الي حست انها وصلت لسرير..في هشي اترجا واترجا مو هالوقت لسى بدري خلنا نرجع لـ جدهـ

    ووعد مني اعطيكـ كل الي تريدهـ

    ريان الذي بدى ينزع قميصها..ماراح اصبر انا اريد وانتي تريدي والله يفعل مايريد

    شموخ الي دارت بوجهها وسالت دمعه حزينه ع خدها...




    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بقصر الهامي

    بالصباح

    هاني وهو يفتح جواله الي كان مغلق..جدي متى بتفطرونا

    بوميثم..كلها دقايق ويكون موجود ع طاوله ليه بصلتكـ محروقه وع ماينزل عمكـ

    هاني وهو يشوف الرسائل بالوتساب ويطنشها من كثرها بس لفت انتباها الصورهـ الي حاطتها سجى دخل وشاف آخر ظهور لها

    امس كتب لها كلمات غزل وطلع وتوجه للمكالمات وشاف تسع مكالمه من ريان استنكر هشي بس جاله

    فضول ودق ع عمته بعد ماابتعد عن جدهـ...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالرياض

    بغرفة شموخ

    شموخ الي كانت نايمه ع صدر ريان انزعجت من رنة موبايلها مدة ايدها واسحبت جوالها وردت بصوت

    كله نوم..

    شموخ..الو

    هاني..اوووهـ شكل لعمه ماصحت

    شموخ واهي مسكرهـ عيونها..في شي هاني

    وحست بقلبت ريان وبصوته..من داق بهالوقت وزاعجنا

    شموخ الي نست هاني ع لخط..لا تشغل بالكـ حبيبي هذا هاني

    هاني الي فهم وحب يحرج شموخ..اجل وصلتي لـ حرف لياء سبقتيني ياعمتي هذا مو اتفاقنا

    شموخ الي افتر راسها ورمت لـ جوال بدون ماتغلقه واصرخت..ريان


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    هاني الي سكر الخط وع ثغرهـ ابتسامه شرسه ورجع لمكانه واخذ البيضه لمسلوقه وكسرها بجبين

    عبدالعزيز وقشرها ومدها لجدهـ...

    عبدالعزيز..مين مروقكـ

    هاني..لو تدري ياعمي بس ماراح اقول حكي مايصلح لكـ بعدكـ اصغير

    عبدالعزيز..لاتشوف نفسكـ بتعرس عرفت ادنيا صح

    هاني وهو يغمز لعمه..قوم تسهل لدوامكـ خلني انا وجدي نتباحث عن ليلة الدخله

    ادخلت عليهم ورمت شنطتها دون تفتح لثمتها..انت اهني

    هاني..لا اهناكـ

    سجى الي اجلست واهي تضبط لثمه عن تنفتح..والله ظلم كل مكان اجي فيه تكون موجود شالحظ الي لي

    هاني الي وهو ياكل زبادي..مو ناويه تفتحي وجهكـ ترى بعد يومين بشوف جسمكـ كله

    وماحس الا بالكوب مرمي عليه واصابت انفه وممزوجه بصرخه منها..

    سجى..هاني كم مرهـ قلتلكـ لا تحكي قدام احد بهيكـ مواضيع

    هاني الي حط ايدهـ ع انفه..والله حاله

    عبدالعزيز الي قام من ع طاوله متوجه لدوامه..تستاهل ياليتها كاسرهـ رقبتكـ

    هاني الي ماهمه كلام عبدالعزيز..لـ هدرجه ولهان ع لـ حب ومو قادر تصبر اشوي ترى لسى بدري

    ع موعد قدوم لموظفين

    عبدالعزيز الي ناظر بالصورهـ الي تجمعه مع ملكـ ولا رد ع حكي هاني..

    بوميثم الي هز راسه..لاحول الله يرحم ذيكـ الايام الي مايتجرء الولد يرفع عينه ع ابوهـ ويرادهـ بالكلام

    واللحين صار لأبو يستحي من ولدهـ...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالرياض

    بفلة بوميثم

    بغرفة شموخ

    شموخ بعد ماخلصت مكالمتها مع هاني ظلت ع جهتها اليمنى مافكرت انها تستدير خايفه ايش ممكن يصير اذا

    لتفتت وظلت لعاصفه تدور في بالها...اذا جلس ولفيت ايش ممكن يحصل لي وايش احكي له ممكن اضبط

    نفسي يمه او اتهور

    ماكان حال ريان احسن منها ظل ع نفس لوضعيه الي فيه وكان تفكيرهـ..لو لفيت واهي صاحيه ايش ردت

    فعلها معي بعد الي حصل امس ياربي ستركـ

    استغفر ولف وشافها اهي لفت معاهـ وتلاقت العيون مع بعض واستغر الصمت لثواني...

    ريان..صباح الخير

    شموخ..صباح النور

    ريان حط ايدهـ ع ايد شموخ الي ع لمخدهـ..شموخ سامحيني ع كل لي بيصير بعدين

    شموخ الي ارتفع صدرها ونزل وازدادت دقات قلبها..ع ايش اسامحكـ

    ريان الي سحب نفسه من اسرير وظل واقف ومعطي شموخ ظهرهـ الي استغلت لفرصه وارتدت قميصها

    وقامت ولمت ريان وراء ظهرهـ وادينها ع صدرهـ حست انها بعد هاليوم بتفقدهـ وانزلت دموعها....

    شموخ..ريان انا احبكـ

    ريان الي مسح دموعه اهو الثاني وسحب شموخ لصدرهـ بعد مافكـ ادينها من صدرهـ..وانا اعزكـ واحبكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    جدهـ

    بالمستشفى

    عبدالعزيز الي دخل لمستشفى بنشاط والابتسامه مو مفارقته وهو مشتاق انه يشوفها...

    شافته من ابعيد وع طول ضغتطت ع زر الاتصال وجالها صوتها..يلى تعالي ليوم راح نفذ الخطه..وسدته

    بدون ماتسمع جواب..

    دخل مكتبه الي غاب عنه فقط يومين ورد لشغله ناظر لملفات المرضى حقينه الا بدقة لباب عليه..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    نزلوا من اطيارهـ واول مانزلوا واشيروا ع اسمائهم بدوا يأشرون لبعض بالعيونهم وتقدموا لهم واخذوهم

    لغرفه وتسلل الخوف لقلب شموخ وتمسكت بريان اكثير وبدوا يفتشون الشنط..

    شموخ..ممكن اعرف ليه تعاملونا كذا

    ..فيه بلاغ عنكم ان عندكم شنطه فيها ممنوعات

    ريان..انت ايش جالس تهذي

    ..مين شنطته هذي السودهـ

    شموخ..شنطة زوجي ريان

    ..بس لمعلومات الي عندنا تقول غير

    شموخ ناظرت بريان تبيه ينقضها ويأكد ان شنطه حقته بس شافت لعكس وماوعت الا ع صوت الرجال..

    ..ممنوعات وهالملابس تدل انها شنطتكـ انتي

    شموخ الي اضغطت ع ايد ريان اكثر وادموعها تنزل..مو لي اكيد فيه خطأ او التباس بالموضوع

    ريان..أأكد لكـ انها حقت زوجتي الشنطه وكل ماسألتها ايش فيها ترتبكـ وتصرف لموضوع انها فيه شي خاص

    شموخ الي فكت ايدها من ايد ريان بعد مااسمعت لحكي الي حكاهـ وتراجعت بخطواتها ليمن اصقعت بالجدار وماحست الا يكلبشون

    ادينها ويسحبونها من لغرفه واهي تناظر بريان الي واقف دون حراكـ واهي تشعر بهذا الشعر..


    هذا هو اللي تبيه!!!!!!
    اني ارحل من حياتك
    وأشعل عيوني بـ ليه ؟
    بس خلاص
    هذا هو اللي قدرته
    قدرك ربي عليه
    بذمتك هذا كلام
    اني ارجع من جديد
    أرجع افرش كل تعب عمري
    وانام
    هذا هو اللي تبيه
    هذا هو اللي قدرته
    وقدرك دربي عليه
    اني ارحل من حياتك
    واشعل عيوني بـ ليه؟
    بس خلاص
    بذمتك هذا كلام
    أني ارجع من جديد



    أرجع أفرش كل تعب عمري
    وانام
    زين لحظه
    لاسألوني الناس وينك
    وين درو ضحكة عيونك
    عن عيوني
    سافرت ردت لعينك
    بذمتك قول وش اقول
    قول قـــــــــــــول
    قـــــــــــــــــــــــول قول
    الله يخرب بيت بيتك
    توني يادوبي بديت
    بعت عمري وأشتريتك
    خطوه خطوه وأشتريت
    توني بأطراف البدايه
    مدري وشلون انتهيت
    ياخي حس
    والله عيب اللي تبيه


    أني ارحل من حياتك
    و أشعل عيوني بــ ليه ؟
    لاجبينك شمس واحساسك مطر
    لاعيونك شوق وشعورك دفا
    جبت لك بيدي ابتسامات العمر
    ليه تكسرها على اطراف الشفا
    شوف بعثرني احتياجي بالنظر
    شوف وجهي امتلى منك بأفـــــــــــــــــا
    ماتجي منك ولكن يابشر
    ما انت اول من طعني بالجفا
    أبرك ادفن كل جروحي بالسهر
    ولا افكر من ورى قلبك شفا
    ول ياقلبك مايجيب الا القهر
    ول ياعمرك ماعرف طعم الوفا
    ولا انا مثل النهر ابقى نهر
    من تحوسه ترجع تشوفه صفا
    فيني والله أحساس لامنه ظهر
    يشعل ظلوعك اذا قلبك طفا


    هذا هو اللي تبيه
    وهذا هو اللي قدرته
    وقدرك ربي عليه
    بذمتك هذا كلام
    اني ارجع من جديد
    ارجع افرش كل تعب عمري
    وأنااااااام
    وين ..أرووووح
    شلون أجيب لقلبي المجروح
    رووووح


    !!!!!
    هذا هو اللي تبيه


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
  4. سهم المحبه
    10-04-2017, 12:11 AM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجــــــــــ العشرون ــــــــزء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بعد مرور شهرين

    بالليل

    بالسجن

    نايمه ع السرير المهتري وتتقلب من الكابوس والاصوات الي تزعجها من بين كل فتره تكرهـ تنام بس لا بد

    من النوم..

    أأكد لكـ انها حقت زوجتي الشنطه..ماراح اصبر انا اريد وانتي تريدي والله يفعل مايريد..شموخ سامحيني

    ع كل الي بيصير بعدين..وين رحتي يالغاليه..راح اخليكـ تستسلمي لي بالرياض..ليله ماخذ حقي

    ماخذهـ..تغريني بهالبس للمرهـ الثانيه..


    خوله..فاتن قومي جلسيها من نومتها امبين عليها تشوف كابوس

    فاتن واهي تسكر الدفتر وتناظر بالي نايمه..خليها نايمه من جات ماشفناها تنام بهالعمق احس وراها

    سالفه كبيرهـ

    خوله الي مااقتنعت وقامت تحسست جبينها..حرارتها مرتفعه

    فاتن الي اقربت وبدت تضربها ع لخفيف بخدها..شموخ..شموخ..اصحي

    شموخ واهي تهذي..ليه عملت معي كذا بعد ماحبيتكـ ..ريان ارجع لي وقولي هذي لعبه مني..ريان

    خوله..خليكـ جنبها انا رايحه اجيب موي مع فوطه

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    بالصاله

    سامي الي جالس يقرأ لجريدهـ سمع رنت الجرس توهـ بيقوم الا شاف الخادمه ورجع يجلس وتعمق بالقرائه

    مارفع راسه على من جاهـ ...

    اول ماشافه ركض لعندهـ وطاح عند ارجوله يبكي..اترجاكـ انكـ تقبل ان ابوي يعيش معكـ مع شموخ

    يرضيكـ ابوكـ ينذل عند اخوكـ بهالعمر ماابي ابوي احد يذله اذا علي انا ادبر نفسي بس اهم شي ابوي

    ياسامي تكفى طلبتكـ انكـ تستقبله عندكـ مع شموخ اذا اطلعت من السجن

    سامي الي ابعد اقدامه عن عبدالعزيز ورفع عبدالعزيز من الارض..ليه توكـ تجي وتقول وانا اقول ليه

    ابوي كل ماقلتله تعال عيش معي يقول لي انا مرتاح الله يسامحكـ يبا الله يسامحكـ

    عبدالعزيز الي ابتسم رقم الحزن الي فيه..يعني راح تستقبل ابوي عندكـ

    سامي..طبعا وهذا سؤال يلى نروح نجيبه


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة ميثم

    نزلت بكل اناقتها لمعهودهـ كانت لابسه تنورهـ قصيرهـ جنز مع بلوزهـ ورديه بقصه فرنسيه ويتوسطها

    احزام من لجلد باللون الاسود وبكموم حايرهـ شافته جالس بالصاله وقدامه صحن من التمر والقهوهـ

    اشتطانة من لمنظر الي شافته بكل غضب رمت الصحن الي فيه حبات التمر بالارض..

    ابرار..ياعجوز من سمح لكـ تجلس اهني وتاكل

    بوميثم بنكسار..وين تبيني اجلس

    ابرار..ابيكـ تلتزم غرفتكـ ولا تطلع منها الا اذا انا ناديت عليكـ بسرعه قوم من قدامي صديقاتي ع وشكـ

    انهم يصلون ماابيهم يشفونكـ

    بوميثم الي سحب عصاهـ وقام مشى كم خطوهـ وادموعه تنزل..

    ابرار بصوت قوي..وقف عندكـ تعال شيل لقرف هذا..واهي تأشر ع الارض..

    بوميثم الي تقدم ورمى عصاهـ ع الكنبه وجلس بالارض ليشيل نوات التمر بضعف وانهزال وانكسار ماحس

    الا بذيكـ الايد الي طبطبت ع ايدهـ ورفع راسه بدموع مغرقه بوسط عينه مسحهم له...

    سامي..قوم يبا معاي معاش من يذلكـ وانا حي

    بوميثم الي ماقدر يتحمل نزلت دموعه..شفت شصار في ابوكـ من بعد مااتركتني شموخ

    سامي..ماحد يكسر شموخكـ وانا ولدكـ

    تقدم عبدالعزيز ورفع ابوهـ من الارض الا بدخلة هاني وخاف ع جدهـ انه صايرله شي اسرع بخطاهـ الا

    ايد سامي توقفه...

    سامي..اذا ابوكـ راضي بالي تسويه امكـ في ابوي ليه انت تسكت وتشاركهم ياحيف عليكـ ياهاني وشكلي

    اني عطيتكـ بنتي

    هاني الي انصدم من كلام عمه..عمي فهمني ايش السالفه

    سامي الي ضرب بأيدهـ ع صدر هاني..امكـ يالحبيب دخلنا عليها واهي تخلي ابوي يشيل نوات التمر

    ترضاها ياولد ميثم

    هاني الي مسكـ ايد عمه وباسها..والله ماارضاها وانا ماادري عن اي شي توني اعرف انا كنت حاس

    ان جدي مو مرتاح عندنا بس كنت اكذب نفسي اقول يمكن اتواهم او انه مشتاق لعمتي او انه مو متعود

    يسكن بيت غير بيته

    عبدالعزيز الي اخذ عصا ابوهـ وعطاهـ اياهـ..اخذ ابوي وانا الم اغراضي واغراض ابوي واجي لكـ

    وهاني مامرهـ لحظ شي لان ببساطه ماتضايق ابوي الا واهو منفرد بالبيت حتى انا ماكان عندي علم الا

    بالصدفه شفتها ايش تعمل مع ابوي

    هاني الي جلس ع اركبه قدام جدهـ واخذ يد جدهـ وقبلها..جدي وين تروح مين بيعوضني عن غياب شموخ

    وسجى مين بيسليني بوحدتي

    بوميثم الي نزل راسه وقبل راس هاني..انت حفيدي الغالي ولا لكـ دخل بلي يصير وبيت عمكـ مفتوح لكـ

    واهناكـ زوجتكـ او انكـ ناسي

    هاني..خذني معاكـ ماني طايق اجلس اكثر بهالبيت الكئيب

    بوميثم الي ناظر بسامي وفهم من نظرات سامي انه رافض..مافيني اخذكـ معي انا مجرد ضيف ماهو بيتي

    وابتعد عنه وظل هاني تنزل دموعه ع رحيل جدهـ من بيتهم وناظر في امه الي مبسوطه من الي صار...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة سامي

    بعد مارتبت الغرفه مه امها كانت مبسوطه حيل ان جدها وعمها بيكنون عندهم وزادت فرحتها ان هاني بيكون

    معهم ازيارهـ اشتاقة له حيل بعد آخر مرهـ شافته فيها لاحظت امها عليها ودعت ان يتحقق الي في بال بنتها..

    سامي الي حط الشنطه..حياكـ يبا في بيتكـ

    بوميثم..الله يحاييكـ ياولدي

    اطلعت من لغرفه من اسمعت الصوت والابتسامه مافارقتها وتلاشت ابتسامتها بعد ماشافت ابوها وعمها

    وجدها فقط وهو مو موجود معهم وناظرت في عيون عمها الي فهم عليها من عليه تدور واقتربت من جدها

    وباسته ع راسه وابتعدت عنه لترتمي بحضن عمها وتنزل دمعه يتيمه ع خدها...

    عبدالعزيز بهمس..والله وهو مقهور انه ابعيد عنكـ تحملي

    سجى..وانا ايش حيلتي غير التحمل


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالسجن

    بالعيادهـ

    خوله..ايش طلع معها دكتورهـ

    الدكتورهـ..ماخذهـ برد ومعها سوا تغذيه حطيت لها مغذي

    خوله..اي طول الليل كانت تغسل التواليت من العقاب الي حصل لها

    الدكتورهـ واهي تشوف المغذي الي بلش يخلص..ليه ايش مسويه

    خوله..صارت هوشه بسيطه مع المديرهـ وعاقبتها

    الدكتورهـ واهي تناظر بشموخ النايمه بتعب واضح عليها من شحوب وجهها ومن نزول وزنها وبداخلها..

    شموخ الهامي الي كانت عايشه بالقصور والفلل واللحين صرتي بالحبوس وين كنتي وين صرتي الله يفكـ

    اسركـ عن قريب


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    في بيت ام ميثم

    بغرفتها

    دخل عليها وشافها ساجدهـ جلس ع الكرسي الي مقابلها ينتظرها تخلص شافها ارفعت راسها ولدموع

    بعيونها عرف انها تبكي ع بنتها والي جرى لها...

    بوافنان..تقبل الله

    ام ميثم واهي تطوي السجادهـ وتنزع الجلال..منا ومنكـ وصالح الاعمال

    بوافنان..الله استجاب دعوتكـ وبكرا بتروحين تشوفين بنتكـ

    ام ميثم الي بس اسمعت الكلام من بوافنان رفعت ادينها تدعوا وبعدها اسجدت سجدة شكر لله ..صدق

    بوافنان كيف دبرت لزيارهـ هذي

    بوافنان..والله واحد من الربع ماقصر معي الله لا يقصر بعمرهـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    في بيت بوملكـ

    ملكـ الي كانت في بيت ابوها ازيارهـ كانت تغسل بالاواني بعد مااطبخت شي لأبوها واخوها الي كانت تحس

    بتعب من الحمل وانتفاخ اكثر في بطنها ومن حركة الطفل في بطنها...

    كان واقف يراقبها ويراقب حركتها سكر صنبور الماي بعد ماتقدم لها...

    راشد..لا تعبي نفسكـ بزيادهـ كان خليتيهم وانا اغسلهم

    ملكـ..تعبكـ راحه ياخوي طمني عن حالكـ

    راشد الي ناظر بوجه اخته وشاف كيف تغيرة من ملكـ الحبوبه الى ملكـ الشرسه..ليه سويتي كذا

    ملكـ الي افهمت عليه وايش قصدهـ..انا قلتلكـ بنتقم منه

    راشد..بس مو كذا تخسرينه وظيفته وبعد فوقها سجنتيه

    ملكـ الي نشفت ايدها بمنديل..وياليت تام فيه الا هذا اهو طلع منه كنت بودي يعدمونه

    راشد..استغفري ربكـ وابتعدي عنه وخليهم بمشكلة شموخ

    ملكـ بأبتسامه جانبيه..لهدرجه معوركـ قلبكـ عليه او على شموخ الي وايش بتسوي لها ماراح تلتفت لكـ

    راشد..مو لازم تحس فيني او بحبي لها اهم شي انا حاس فيها وبوجعها تعبانه ياختي ماقدرت اشوفها

    ملكـ والي مااهتمت بحساس اخوها ووجعه..واهي اسمحت لكـ تشوفها من ادخلت السجن وانت ايش عرفكـ

    انها تعبانه

    راشد..رحت لها السجن وقالوا لي انها تعبانه واصريت اني اشوفها وشفتها حيل تغيرت مو شموخ الهامي

    صارت وحدهـ ثاني

    ملكـ الي شافت دموع اخوها بوسط عينه بس ماسكهم..وكيف اسمحولكـ تشوفها

    راشد..نسيتي من اكون ..وطلع من المطبخ بس سمع همس اخته..

    ملكـ..ان شاءالله بهالحال واردهـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة سامي

    بغرفة سجى

    سجى الي التزمت غرفتها من بعد ماجا جدها عندهم تناظر في صورة هاني وتتحسس وجهه بأصابيعها الناعمه

    كأنها حقيقه يمها مو مجرد صورهـ فقط تبي تحفظ تفاصيله ويدور في بالها هل تغير او ظل مثل مااهو...

    سجى..ليه ياهاني تقصى علي ماعاهتكـ قاسي

    ماانتبهت ع الي دخل عليها الا لمى جلس يمها وحضنها لصدرهـ وخلاها تنهار وتبكي..

    سجى..عمي قوله اني ولهانه عليه وع حكيه قوله اني مو زعلانه اذا ضايق جدي بكلامه

    عبدالعزيز..سجى واهو بعد مو زعلان عليكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة ميثم

    ع طاولة الطعام

    ميثم..بكرا تنزل لمحكمه وطلق بنت عمكـ وراح

    قاطعه هاني..مين اصدر هالامر مين بأمرهـ اطلق انا

    ابرار..قراري انا وابوكـ

    هاني..ماني مطلق خلوني اعيش حياتي

    ميثم الي غرس الشوكه في ايد هاني ومبين اسنانه..راح تطلق وتكتب قرانكـ ع بنت خالكـ عشان يدعموني

    بشغلي فاهم

    هاني الي رص ع عينه ليمنه من الالم ..سجى حياتي ومماتي شلون تبوني اتركـ نفسي

    ميثم الي ابعد الشوكه بعد ماشاف الدم..ان ماتركتها انا اقطع انفسكـ من الدنيا بكبرها..وهو يأشر بأصبعه

    ع راس هاني..وحط كلامي في بالكـ زين حدكـ لبكرا وترد لي خبر

    وقام من الطاوله واتبعته ابرار وهي تبتسم بأنتصار من بعد سجى عن هاني..

    هاني الي كان ينزف قلبه قبل عينه من الحكم الي احكمه عليه ابوهـ سحب له منديل وحطه ع ايدهـ وتوجه

    للمغاسل وغسل ايدهـ من ادم ونشفها بمنديل وفتح علبة اطوارى وعقم ايدهـ ولزق مكان لجرح بشريط

    جروح وطلع من لبيت...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    في بيت ام ميثم

    بالمطبخ

    ام ميثم الي كانت مرتبشه بالمطبخ وتحضر اكلات طيبه رتبت ورق عنب بصحن وقلفته وحطت تبوله بحافظه

    وعدت اصناف ثانيه ومن كل صنف رتبت اشوي منه بصحن ودخلت عليها..

    افنان واهي تحط اصبع ورق عنب بفمها وتاكله..مبسوطه يايمه انكـ بتشوفين شموخ

    ام ميثم..حيل يابنتي تروحين معي تشوفينها وتتعرفين عليها

    افنان اعفست وجههها لأمها...

    ام ميثم الي راحت الأبتسامه وحل محلها لحزن..ماتبين تتعرفين ع اختكـ

    افنان الي ضحكت من شكل امها..طبعا بروح معكـ انا ودي اشوفها من زمان واتعرف عليها عن قرب

    ..واحضنت امها..

    بوافنان..لأم وبنتها بالمطبخ اكيد محضرين لي عشاء طيب

    افنان الي ابتعدت عن امها وباست راس ابوها..للأسف يابوي كل الي تشوفه لأجل اختي شموخ

    بوافنان عقد حواجبه..ومالنا نصيب بشي

    ام ميثم..لكـ نصيب

    افنان الي واهي تسكر علبة الحلى اسمعت لجرس يرن..اكيد راشد بروح ابشرهـ بالامور الطيبه

    ام ميثم..تخاويني بشرب الشاي

    بوافنان واهو يسحب الكرسي ويجلس..يكون مجنون الي يرد لكـ طلب


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    افنان الي افتحت لباب وعلى ثغرها ابتسامه مدة ايدها..عطني لبشارهـ

    راشد الي كان فايخ ومضايق من حكي اخته عن شموخ..بعدي عني مو فاضي لخربيطكـ ..وتعداها

    افنان الي تخصرت بأعلى صوتها..واذا قلتلكـ ان لبشارهـ روحتنا السجن لنزور شموخ اختي ايش تقول

    راشد الي وقف ولف لأفنان ومسكـ ادينها وبدا يدور ابها...قولي والله..احلفي

    افنان الي حبت ان يكون اهتمام راشد بشموخ يكون لها اكرهت هالاهتمام وحست ان راسها افتر..بدون

    مااحلف روح شوف امي ايش تعمل بالمطبخ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    باليوم التالي

    بالصباح

    بالسجن

    بالعيادهـ

    شموخ الي اجلست من نومتها وناظرت بالسقف واعرفت انها بالعيادهـ من ريحت الادويه والمعقمات ونزلت

    عيونها ع لمغذي الي خلص نزعت الابرهـ بشويش بس المتها جات بتقوم الا بدخلت الدكتورهـ عليها

    ورجعتها لمكانها...

    الدكتورهـ..لا.لا.ارتاحي بعدكـ تعبانه

    شموخ..مافيني ابقى وانا ارتحت من يوم ماجيت السجن

    الدكتورهـ..عارفه بأسوات الي يسوونه فيكـ بس اذا رحتي لهم كذا بيستقلونكـ

    شموخ..ماهمني شي

    ادخلت الشرطيه ع حديثهم الي شدها كلمة شموخ الاخيرهـ تعاطفت معاها وابتسمت ابتسامه لطيفه واهي

    تشوف وجه شموخ...يابختكـ ياشموخ اهلكـ زايرينكـ من الصباح

    شموخ الي فزت من مكانها وامسكت ايد الشرطيه..والله مين

    الشرطيه الي طبطبت ع ايد شموخ..مافي داعي احلف تعالي شوفي بعينكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بغرفة الانتظار

    ام ميثم الي كانت تفركـ ادينها من التوتر والخوف من القاء الي راح يجمعها ببنتها..تهقى بتستقبلني او خبروها

    اني زايرتها وماراح تجي شف اكثير تأخروا

    بوافنان الي حس فيها وكيف طريقة حكيها المرتجفه حط ايدهـ ع ايدها..هدي لا تتوترين وانا خبرتهم ان

    مااحد يقول ان انتي الي زايرتها


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    شموخ واهي تدق لباب..مين زايرني

    الضابطه..دخلي وتعرفي بنفسكـ

    ادخلت شموخ وتوها بتحكي الا طاحت عيونها ع الاشخاص الي موجودين ارجعت حطت ايدها ع مقبض

    لتفتحه الا بألايد الي امنعتها عن تطلع...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة سامي

    ع طاولة الاكل

    سوسن..عمي حاب اسويلكـ شي معين مااشوفكـ تاكل

    بوميثم الي يناظر اصناف الاكل الي موجود ع اطاوله من شت انواع الاصناف المختلفه..الحمدلله نعمه

    فضيله الله يدومها علينا ويحفضها من الزوال

    سامي..يبا ليوم بتروح لشموخ اختي

    بوميثم الي وقع انظرهـ ع سجى السرحانه..اي يابوكـ ..ووجه كلام لسجى..موحابه سجى تزوري

    عمتكـ آخر مرهـ أسألت عليكـ

    سجى الي تجمعت ادموعها بعيونها..لا ..وقامت تجري وصوت بكأئها ينسمع

    بوميثم..ايش فيها سجى مو عاجبني حالها بالمرهـ

    سامي..امس دق علي ميثم يقول لازم سجى تنفصل من هاني واسمعت حديثنا

    بوميثم الي وقف..هذا جن هالولد بس ماالومه دام اسوسه وراهـ مايسمع ولايشوف الا اهي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالسجن

    بغرفة الانتظار

    شموخ الي تناظر بالايد الي انحطت ع ايدها وتارهـ تناظر فيه..

    حس ع نفسه وابعد ايدهـ عن ايدها..آسف ياشموخ بس كرمال عمتي اعمل اي شي

    شموخ الي ناظرت بأمها الي تبكي بصمت..وماعلموكـ اهلكـ الادب وانكـ ماتتعدا ع احد بس مو مشكله

    نصف ساعه مو اكثر ياراشد

    راشد..مثل مابدكـ ياشموخ بس جلسي يم عمتي الله يخليكـ

    شموخ الي انصتت لأرئي راشد واجلست حد امها مباشرهـ..

    ام ميثم الي مسحت ع خد شموخ بنعومه واطبعة بوسه بخدها والصقت بعض لدموع بخد شموخ وحطت

    ايدها ع ايد شموخ وشافت ملمسها خشن...

    ام ميثم..اشلونكـ يايمه عساكـ طيبه

    شموخ ماردت بس تناظر بدموع امها الي تنزل حست بحنان امها الي ماحست ابه واهي صغيرهـ...

    ام ميثم..ضعفانه يابنتي ماتاكلي ام مايعطونكـ اكل

    راشد بالقافه..اهي تعبانه اشوي ياعمتي

    لفت شموخ عليه وبعيونها تسأله ايش عرفكـ...

    راشد..امس انا اجيت وعرفت انكـ تعبانه

    ام ميثم..ان شاءالله يجي هالزفت من مكان ماهو ذالف وتنحل هالازمه..وحطت الاكياس ع اطاوله..

    وهذا اشويت اكل لكـ ان شاءالله يعجبكـ طبخي

    شموخ الي ضمت ادينها لبعض..مافي لزوم لبابا موفر لي كلشي

    ام ميثم..عارفه يابنتي

    شموخ الي قامت..نصف الساعه اخلصت

    ام ميثم الي مسكت ايدها..ماودكـ تتعرفي ع اختكـ وعمكـ

    شموخ..انا ماعندي غير ميثم وسامي وعبدالعزيز اخوان ولا عندي عمام

    افنان الي اطبعت بوسه ع خد شموخ..وانا اقول عندي اخت امورهـ مثل القمر

    شموخ الي ناظرت بأفنان وشافت شبه من عبدالعزيز وتذكرة..راشد

    راشد بدون شعور..لبيه

    شموخ الي انحرجة..بسألكـ آخر مرهـ زارني لبابا ماكان معه عبدالعزيز ويوم سألته تلبكـ اكثير في شي

    حاصل لهم

    راشد..انتي شكلكـ مالكـ خبر بشي

    شموخ الي حطت ايدها ع قلبها..احكي لي لا توقف قلبي ..وقامت ومسكت ادينه ومااهتمت لوجود

    اختها وامها وزوج امها..فيهم شي عبدالعزيز حصل له شي

    راشد الي تبلعم من قرب شموخ له ومن مسكت ايدها لأديه ناظر فيها يبي يشفى وجعه منها..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    بغرفة سجى

    سجى الي كانت ناثرهـ صورهاني ع سريرها وتناظر فيهم وادموعها تسيل ع خدها بحرقه اخذة صورهـ

    وتحسسستها بأصابعها قربتها من شفايفها وباستها وبعدها احضنتها لصدرها...

    سجى..هنت عليكـ ياهاني تبيعني كذا وتكرهني فيكـ هذا قيمة حبي لكـ

    ابعدت الصورهـ عن صدرها وشقة الصورهـ من انص اشوي منها ولا اقدرت انها تكملها ورمتها مع باقي

    اصور الا بدقة لباب..

    سجى..تفضلي روز

    روز..في رجال تحت يبقى بابا كبير

    سجى الي مسحت دموعها..منهو ماقال مين

    روز..ـــــــــــــــــــــ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
  5. سهم المحبه
    17-04-2017, 12:00 AM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجــــــــــــ الواحد والعشرون ـــــــــــزء



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    بغرفة سجى


    روز..في رجال تحت يبقى بابا كبير

    سجى الي مسحت دموعها..منهو ماقال مين

    روز..الا قال استاز ريان

    سجى الي من اسمعت الاسم سحبت شيلتها ولفتها ع سريع ونزلت..انت ايش تبقى جاي بيتنا

    ريان الي قام اول ماشافها واقفه بنص الدرج..يقلون السلام عليكم بالاول مو ع طول ايش جابكـ

    سجى..بعد فعايلكـ مع عمتي جاي وسط بيتنا ياقوات عينكـ

    ريان الي جلس وارتشف من العصير الي قدامه..ناديلي لأجدكـ او ابوكـ لا يكثر هرجكـ يابنت الناس

    سجى الي امسكته من اذراعه..قوم اطلع من بيتنا يانذل قوم

    ريان الي ابعد ايد سجى عن اذراعه..اعصابكـ ياحلوا لا يطق لكـ عرق مااتوقعتكـ تحبين عمتكـ حيل

    سجى الي كانت منهارهـ من سالفة عمتها وزاد عليها قدوم ريان ادمعة عيونها وارفعة ايدها لتضرب ريان

    الا مسكـ ايدها وقف مباشرهـ امامها...

    ريان..اثر طلعتي جميله مثل عمتكـ بس خسارهـ انكـ ملكـ شخص ثاني ومانقدر نقترب من املاكـ غيرنا

    عيب يلى لنا الله

    اهني سجى اقتاضت ورفعت ايدها ليسرى واضربت ريان كف..قليل الادب واهلكـ مااعرفوا يربونكـ

    ريان الي لف وجهه لها وابتسم ابتسامه خبيثه..مقبوله يابنت الهامي بس بدال لكف شنوا ابقى منكـ

    سجى الي بزقت في وجهه..هذا الي لكـ

    ريان الي رماها ع الارض..شكلي بربيكـ يابنت ابوكـ

    ...تخسى الا انت تربيها انا الي بربيكـ

    ريان الي لف وهو يعدل لاياقت قميصه..اكملت والله بحبيب عمته هاني

    هاني الي تقدم وضرب ريان لاكمه ادى الى سقوطه..شلون تدخل لبيت ومافيه رجال لهدرجه انعدمت

    الرجوله فيكـ

    ريان الي لاحظ ان سجى قامت استقل وضعيتها بتعديل الشيله وقام ومسكها وسحبها لعندهـ واستفز هاني..

    ريان..مدام القمر موجود مالي ومال النجوم

    هاني الي كان ماسكـ لفازهـ بأيدهـ وتردد في رميها ان تصيب سجى بدال ريان..

    ريان..ليه خايف يلا ارميها

    هاني الي رماها بعد ماسم بالله وتفاداها ريان وانضربت بطاوله وتكسرة بلارض واستقلت لموقف سجى

    وعضت ريان بأيدهـ وتمكنت انها تهرب من ريان وتوقع ريان انها بتجي بحضنه وماتوقع لكف الي عطته

    اياهـ سجى...

    هاني..ليه عملتي كذا

    سجى الي لفت هاني..انت اطلع براء ماابي اشوفكـ ببيتنا مرهـ ثاني

    هاني الي رجع ولف لناحيت سجى ومسكـ ادينها قبل ماتضربه بصدرهـ..جنيتي شي ايش بلاكـ

    سجى وادموعها تنزل ع خدها..مافيكـ تجي وتطلب مني ليه تخبر ابوكـ ليبلغ لبابا ليه

    هاني الي حط عينه بعين سجى..اي طلب هذا الي تتكلمي عليه

    سجى..طلب اطلاق

    هاني الي انصدم وتركـ ايد سجى بكل رياحيه واخذة سجى فرصتها لتطرد هاني من بيتها...

    ريان الي كان جالس ع طاوله واستمتع بالي صار قدم عينه ضحكـ ضحكه رنانه..ههههههههههههههههه

    فديتكـ ياقلبي ماتوقعت منكـ بصراحه انكـ حابه تجلسي معي

    سجى الي كانت تطاير من الغضب والشرارهـالي باين بعيونها كزة ريان من كتفه ورمته اهو الثاني براء لبيت

    واجلست يم اعتبت بابهم الوسطي تبكي بمرارهـ وحسرهـ...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالسجن

    بالاووش

    شموخ الي كانت تغسل بالاواني وبداخلها صراع مع ذاتها..هذا اخرتكـ ياشموخ تغسلي وتنظفي الي كنتي

    ماترفعين عود من الارض صرتي اللحين تشيلي كلشي وين شموخكـ وعزكـ والا انكسر اول مانكسر القلب

    بس وعد مني لدفعه الثمن الي صار وانا بنت ابوي..وجاء في بالها اخوها..وانت ياعبدالعزيز شلي صار

    لكـ ياخوي كلكم ضعفتوا من بعد ماانا طحت مو عارفه اذا كان انا اسبب والا القدر حط لنا اشخاص مو كفوا

    فاتن الي اخذة الصحن من ايد شموخ واضربتها بكوعها..شموخ الحارسه تناديكـ وانتي سرحانه

    شموخ الي لفت وشافت كيف الحارسه معقدهـ حواجبها وابأيدها لعصا تضرب بطرف الكرسي..

    شموخ..آسفه ماسمعتكـ

    الحارسه..وحنا مو خدم نشتغل تحت امركـ بسرعه قدامي لكـ زيارهـ

    شموخ واهي تجلس ع سرير المخصص لها..قولي للمحامي مالي مراق اني اشوفه

    الحارسه واهي تمد بكة الدخان لسجينه وتقبض الثمن..ماهو المحامي اهلكـ او بالاحرهـ اخوكـ عبدالعزيز

    شموخ الي ارتفع صدرها وانخفض وادموعها تنزل مو مستوعبه شهرين ماشافته واللحين بتلتقي أبه ظلت

    مكانها من صدمتها...

    واهي تشعل الزقارهـ وتناظر بشموخ..متأكدهـ اخوها مو حبيبها او زوجها

    الحارسه..لا دخني اهني روحي دورة المياهـ ..وازفرت..اي اخوها يافوزيه

    فوزيه..بس شكلها يقول حبيبها جاي يزورها مو اخوها يمكن سمعتي غلط

    الحارسه واهي تسحب شموخ..قلتلكـ اخوها



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة ميثم

    هاني الي رجع لبيت وهو فايخ ومضايق من كلام سجى له وزاد الطين بله يوم اطردته من بيتهم بوجود ريان

    فيه ماانتبه لوجود ابوهـ وامه بالصاله الا بزمرة ابوهـ...

    ميثم..طلقتها

    ابرار واهي تحط مناكير بأيدها..ماتشوفه منعفس

    ميثم الي قام وضرب كتف هاني..هذا ولدي الي اعرفه

    هاني بأبتسامه سخريه..لا ماطلقتها

    ميثم الي رفع ايدهـ وضرب هاني كف..تشيل اغراضكـ وتطلع من بيتي

    هاني الي حط ايدهـ ع خدهـ..مو شي جديد هذا اسلوبكـ اضرب ماعندكـ اسلوب تفاهم بس ترضي امي

    مستعد تبيعنا كلنا كأنا اعيالكـ انت فقط واهي مرت ابونا واولها بعت ابوكـ

    ميثم الي ماتحمل كلام ولدهـ خذهـ واحدفه براء بيته وسحب منه الجوال ومفتاح السيارهـ...

    هاني..يعني هيكـ بتخليني اخذعلكـ



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالسجن

    بغرفة الانتظار

    شموخ الي كانت ايد ماسكه بأيد عبدالعزيز والايد الثانيه تمسح ع خدهـ..كيفكـ طمني عن حالكـ في

    هالشهرين الي مضت

    عبدالعزيز الي رفع ايدها وباسها..لا تشغلي بالكـ فيني اهتمي بصحتكـ

    شموخ الي حبت تختبرهـ..وينكـ اشهرين الي فاتت ماجيت زرتني فيها

    عبدالعزيز الي حس ان شموخ عارفه شي حب انه يغير الموضوع..الخسيس بهاليومين راد وان شاءالله

    نقدر نطلعكـ

    شموخ لي استدارت لتنظر في ابوها وماحبت ان احد يتكلم عن ريان..اليوم الصباح جاءت تزورني..

    وبلعت غصتها..امي مع زوجها وبنتها وراشد

    بوميثم الي ارتبكـ..لا يهمكـ فيها ولاتحطي حكييها ببالكـ بس حابه انها تسم بدنكـ بالحكي

    شموخ الي اضحكة من قلب..هههههههههههههه بالعكس كانت وحدهـ ثانيه ومهم اهي ليه ماجا معكم ميثم



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالفندق

    ريان الي فتح باب الجناح وارتاح نسبيا ان امنه مو موجودهـ رمى نفسه ع سرير بأرياحيه الا شاف الأضائه

    شتغلت..

    امنه..ايش عملت معهم

    ريان الي كان حاط ايدهـ ع راسه..ماشفت احد فيهم ..وابتسم..

    امنه..شلي مونسكـ خبرنا للنستانس معكـ

    ريان..شفت فلم رومنسي ع اكشن ماعليه لاتشيلي بالكـ فيه

    امنه الي اجلست يم راسه وتمسح ع شعرهـ..استعجل انا مليت من لجلوس بالفنادق وبعد طردت امكـ لنا

    ريان الي ابعد ايدهـ عن راسه وشاف ايش كانت امنه متأنقه ولابسه قميص نوم طويل ابيض من الدانتيل ع

    الصدر ومن فتحت اظهر انعجب فيها مو حب فيها بس لايشبه غريزته سحبها ورماها ع صدرهـ..

    ريان..خلينا منهم كلهم

    امنه الي عارفه انه مهما اعملت مع ريان مستحيل انه يحبها بس يقترب منها ليشبع غريزته الجنسيه...




    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .



    بفلة سامي

    سامي الي شاف تحطم الزجاج اول مادخل ارتعب اكثير وبدى ينادي..روز ..روز

    عبدالعزيز الي الي لاحظ خوف سامي حط ايدهـ ع كتف سامي..اهدى ياخوي يمكن احد الخدم كاسرينها

    ونسوا انهم ينظفون المكان

    سامي..لا صاير شي ..ورجع ينادي..ياروز

    روز الي كانت طالعه من غرفة الغسل حطت سلة الملابس يم الغرفه..يس بابا

    سامي وهو يأشر ع تحطم الزجاج..مين عامل هذا

    روز..في يجي رجال وانا ناديت مدام سجى ومايعرف شي

    ..وراحت اول مااشر عليها عبدالعزيز بعيونه..

    سامي الي ضرب ايده بالجدار..اكيد هاني

    عبدالعزيز..مستحيل يكون هاني روز تعرفه

    سوسن الي بعد مااتأكدت ان سجى غفية اطلعت من لغرفه ونزلت ع اصوات سامي وعبدالعزيز...

    سوسن..معاكـ حق سامي بس الي فهمته من حكي سجى واهي تهذي ان في رجال ثاني غير هاني

    سامي الي مسكـ سوسن من اذراعها..الحقير جايب معاهـ رجال ثاني ليخطف بنتي ماعرفتي مين هو

    سوسن الي ناظرت بعبدالعزيز الي صد من اول ماانزلت خافت ع الاسم الي راح يطلع من شفايفها لانها

    عارفه من هالشخص وشو راح يصير اول ماتقوله...

    سامي الي ناظر بالمكان الي تناظر سوسن وبعدها رجع يناظر سوسن..احكي مافي احد غريب هذا عمها

    سوسن..ريان

    سامي الي نسى من هو ريان..ريان مين يكون

    عبدالعزيز الي شاف كرت ع اطاوله واخذهـ وقراهـ..زوج اختكـ شموخ وهذا تاركـ كرته دليل انه رجع

    سامي الي تركـ سوسن واخذ الكرت من عبدالعزيز..معناتها انه رجع السعوديه لا تخبر ابوي نلتقي

    ابه ونعرف ايش يريد

    بوميثم من الخلف..تراها بنتي انا

    سامي لف..سامحني يبا ان بنخبي عليكـ بس ماحبينا نضايقكـ

    بوميثم الي سمع الاذان..خلونا نصلي صلاة الظهر بالمسجد وبعدين نروح نشوف ايش يريد

    بعد ماتوضوا اطلعوا من لفله الا يصدفون هاني وكان من استقبله بلكمه ع وجهه وهو..

    سامي..احسابكـ بعدين لمن ارجع من المسجد وهذي لكمه مجرد تنبيه لا اكثر

    هاني الي مسح الدم الي طلع من شفته..عمي

    سامي الي دز هاني..لاتقول عمي وانا الي راح اصر ع طلاقكـ من بنتي

    بوميثم الي مسكـ هاني ومسح دمه بمنديل بعد مارجع وطلع وهو يستغفر بالحال الي اوصولوله احفادهـ و

    واولادهـ من وراء ريان...

    بوميثم..عبدالعزيز اخذ هاني وروح معه ولا ترجع الا لمن انا ادق عليكـ

    سامي وهو يهددهـ بأصبعه..ولا تكون مبسوط انكـ بتجي معاهـ ع هذا البيت انسى ان لكـ عم وزوجه

    بهذا البيت ..وتعداهـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    في بيت ام ريان

    وقت الغدا

    رزان الي حطت طبق السلطه ع السفرهـ..يمه يلى سمي

    ام ريان الي ناظرت بالاكل الي موجود بالسفرهـ واسرحت لبعيد...

    شموخ واهي تضحكـ وبعدها حطت ايدها ع فمها اول ماشافت ريان بأيدهـ الدرازهـ...

    ريان الي مسكـ راس شموخ ويحاول يبعد ايدها عن فمها..والله مو حارهـ الدرازهـ انتي جربيها

    شموخ الي تهز راسها بلا وريان الي كان مصر بس ماقدر عليها من كثرة ماتحركـ راسها..

    ام ريان الي حطت طبق الارز ع السفرهـ..ريان خل بنت الناس تاكل ابعد عنها والا تبيها تقول لأبوها

    مااكلوني شي...

    ريان الي ابعد عن شموخ واستعدل بجلسته..والله انا بريى مااعملت معه شي ياامي

    ام ريان الي اسكبت بصحن شموخ اشوي رز..واضح

    شموخ الي كبت حبيبات الدرازهـ بصحن ريان بدون ماينتبه وحركة الارز..

    ريان الي بعد مااخلص من موداعبت امه اخذ المعلقه وقرف له من الارز وكله وحس بالحرارهـ اول ماامضقه..

    شموخ الي شافت كيف ولع وجه ريان وادموعه بوسط عينه ماتحملت منظرهـ..هههههههههههههههههه

    ريان الي اخذ كاس لماي واشربه بدفعه وحدهـ..اح عملتيها يابنت ابوكـ

    توها بتبتعد الا مسكها وحط بفمها رز وخلاها تشرق فيه اول ماابلعته وجلس يضحكـ عليها...

    رزان الي حطت ايدها ع ايد امها..يمه..يمه..اكلي الاكل برد

    ام ريان الي امسحت دمعتها واخذة المعلقه واقرستها بالارز...

    رزان..يمه راح تحاكي ريان وترضين عليه

    ام ريان..لا ولا تذكرين اسمه ع اللسانكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالفندق

    ريان الي سكر السماعه وع ثقرهـ احلى ابتسامه وحط رجل ع رجل..

    امنه الي حطت كوب الشاي قدامه ع طاوله..مين المتصل وخلاكـ تبتسم

    ريان الي حط الكوب بأيدهـ..ابو شموخ بعزهـ وجلاله وقدرهـ جاي لعندي شفتي كيف

    امنه..يعني الي نبيه راح يصير

    ريان الي باس خد امنه..قومي دخلي داخل وفتحي الباب


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    سامي..هذا رقم الغرفه الي قال لنا الموظف

    بوميثم الي شاف باب الغرفه مفتوح افتحه اكثر..ليكون مسويين لنا فخ

    ريان بأعلى صوته..حياكـ ياعمي العزيز

    بوميثم بعد مادخل واول شاف ريان هجم عليه ومد ايده لـ يضربه الا ريان مسكـ ايد بوميثم..

    ريان..لا ياعمي ماانتفقنا كذا

    سامي الي ابعد ابوهـ عن ريان وجلس ابه ع كنبه مقابل ريان..

    سامي..خلص ايش تريد مقابل انكـ تطلع شموخ من العفن الي انت ساجنها فيه

    ريان الي يتلذذ بشرب الشاي..بدري ع هالموضوع توكم واصلين عندي نتكلم عن احوال الدنيا وبعديين

    نجي ع موضوع شموخ

    سامي الي ماتحمل سخافة ريان قام وامسكه من لاياقته..بتتكلم والا اشلون

    ريان الي رمى انظرهـ ع بوميثم..عاجبكـ الي ولدكـ يسويه

    بوميثم الي مسح ع صدرهـ بأيدهـ..قول انا مو متحمل اجلس اكثر

    ريان الي ابتسم ابتسامه خبيثه ولازال مركز انظره بوميثم..ابقى ــــــــــــــ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك

  6. سهم المحبه
    24-04-2017, 06:53 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجـــــــــــــ الثاني والعشرون ـــــــزء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالفندق


    سامي الي ماتحمل سخافة ريان قام وامسكه من لاياقته..بتتكلم والا اشلون

    ريان الي رمى انظرهـ ع بوميثم..عاجبكـ الي ولدكـ يسويه

    بوميثم الي مسح ع صدرهـ بأيدهـ..قول انا مو متحمل اجلس اكثر

    ريان الي ابتسم ابتسامه خبيثه ولازال مركز انظره بوميثم..ابقى تتنازل لي عن القصر

    بوميثم الي رد رد ماتوقعه ريان..وانا موافق اوقع ع تنازل بالقصر وانت توقع ع خروجها من السجن

    ومن طلاقها

    ريان الي ابعد ايد سامي وقف ومشى خطوتين وحط ايدهـ بجيبة بنطلونه..والله مزاجي مو حاب انه يطلق

    والامر الثاني له مبلغ غير اذا بطلق يعني مو لازم تخسرون لي والامر الثالث اني ماقضيت الا معاهـ ليله

    وحدهـ وهذي مااكتفيت ابها

    سامي الي ماتحمل كلام ريان واضربه لكمه ع وجهه..اصحكـ تعيد الحكي واختي مو اجيرهـ عندكـ

    ريان..يااخ انا اتكلم مع الكبار مو لصغار مثلكـ

    بوميثم الي اتكى ع عصاهـ ومسكـ بأيد سامي..بكرا نلتقي عند المحامي ونخلص من السالفه

    ريان الي رجع وجلس وحط رجل ع رجل وحب انه يقهرهم شغل الاستيريوا بموسيقى حزينه..بكرا انا

    مو فاضي خلها بعد اسبوع او اقولكـ خلها بعد شهر

    سامي الي خطى خطوهـ لكن بوميثم امنعه وقال..

    بوميثم..فمان لله

    وطلع من الجناح وانقهر ريان ع رد بوميثم ورمى الكاس ورمى برجله الطاوله الي كانت متوسطه المكان

    وهالاثناء طلعت امنه من الغرفه بعد مااسمعت الحديث كله وتأكدة ان فقط ريان الي موجود..

    امنه..ماتوقعتكـ طماع كذا

    ريان الي حب انه يفضي قهرهـ فيها سحبها ورماها بحضنه..مو يقول المثل من عاشر قوم اربعين ليله

    صار مثلهم

    امنه اعرفت ان يقصدها اهي بالمثل الي قاله جات بتقوم الا منعها بوضع ادينه ع خصرها وثبتها وباسها ع

    جبينها...



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالحديقه العامه

    عبدالعزيز..واللحين ايش راح تسوي مع ابوكـ مااظن ان سامي بيسمح لكـ تسكن ببيته

    هاني..ايش رايكـ بتعدد الزوجات نصير مثل الحاج متولي انجرب حضنا

    عبدالعزيز الي فرقع اصابعه..صحيح سجى زعلانه منكـ وكارهتكـ بهاليومين بس والله لو يوصل لها

    خبر لا تقطعكـ تقطيع هذا انا حذرتكـ

    هاني الي حط ايدهـ ع كتف عمه..والله عاجبني لموضوع يمكن تحس ع دمها وتسامحني امانه ساعدني

    قول لها هاني راح يتزوج شوف ايش ردت فعلها

    عبدالعزيز..تبي تعرف ايش بتسوي ..سكت عبدالعزيز بعد ماحس بقطرات الدموع ع ايدهـ وملمس

    ناعم بأيدهـ التفتت وشاف ملاكـ قدامه تبكي ماعرف ايش يعمل ظل يناظر فيها ويبلع ريقه الي جف...

    ...عمو بترجاكـ ودني لأهلي انا ضيعتهم

    عبدالعزيز الي لازال مركز اعيونه ع لبنت الي يحس نفسه اضعيف قدام اي بنت صغيرهـ تبكي قدامه من

    بعد حادثة شموخ واهي صغيره ماوعى الا ملمس ايد هاني ع كتفه يهزهـ...

    هاني..عمي ايش بكـ

    عبدالعزيز الي ابعد انظرهـ عن لبنت وبلع غصته...

    هاني الي ابعد ايد الطفله عن ايد عبدالعزيز ..قوليلي ياقمر ايش اسمكـ

    عقدة حواجبها وناظرته بنظرات غضب ولا ردت...

    هاني الي زفر وارتعب من نظراتها الحادهـ..كلمها ياامير زمانكـ يمكن تشوف فيسي وحش وفيسكـ ملاكـ

    عبدالعزيز الي رجع ناظر بالطفله اول مالامست ايدها ايدهـ رفعها وحطها بحضنه ومسح ع شعرها..

    عبدالعزيز..ايش اسمكـ ياملاكـ

    واهي تمسح دمعتها الي ضايقتها بوسط عينها..اسمي نجود

    عبدالعزيز..اسم حلوا طيب واسم لبابا والعيله


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    السجن

    بالمغرب

    شموخ الي كانت ترتب ملابسها بالدولاب لصغير انفتح باب السجن تبعهم ولكل التفت يبي يسمع الحكي الي

    راح تحكيه الشرطيه الي كانت تناظر فيهم واهي تضرب بالعصا ع ايدها الثاني وصغرة عينها ع شموخ الي

    ارتعبت ان يكون عقاب لها او شي ثاني...

    الشرطيه..شموخ جهزي اغراضكـ راح تطلعي

    شموخ الي طاح من ايدها بلوزتها وناظرت للفراغ بعد ماحطت ايدها ع قلبها وغمضت اعيونها وارجعت

    افتحتهم..صدق راح اطلع لبابا جا ليطلعني

    الشرطيه..لا تفرحي اكثير مو ابوكـ الي طلعكـ شخص ثاني

    شموخ..من هو لازم اشكرهـ

    الشرطيه..اذا طلعتي اشكريه براحتكـ

    واطلعت من يمهم وقربت فاتن من شموخ واحضنتها وجات من وراهم خوله واحضنتهم سوا...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    بوميثم الي خلص من صلاة وشاف سامي جالس يلعب بجواله..سامي

    سامي الي تركـ جواله ع جنب..سم يبه

    بوميثم..برضاي عليكـ ياولدي بعد اشوي بيجي اخوكـ مع هاني اذا تعزني وتقليني لا ترمي ولد اخوكـ

    براء بيتكـ ماله الا لنا بعد الله وبعد مارماهـ ابوهـ

    سامي الي نزل من على لكنب وجلس اقبال ابوهـ بالارض..انا مافيني ارفض لكـ طلب بس ترضاهـ ع

    بنتي كل يوم تشوفه وتنقهر منه انا مافيني ايشوف حزن بنتي الوحيدهـ افهمني يايبا

    بوميثم الي طبطب ع كتف سامي..بس هذا ولدي مااقدر انام مرتاح وهو متمرر بالشوارع وانا جالس بفله

    مرتاح واكل واشرب اذا تبيني عندكـ تقبل هاني معاي او اطلع من عندكـ

    سامي الي باس ايد ابوه..الي تامر فيه بيصير

    سجى الي اسمعت كل الي دار امبين جدها وابوها اركضت لغرفتها وسكرت لباب بقوهـ ورمت نفسها ع

    سريرها لتفضي قهرها بالبكي...

    كانت واقفه قدام باب غرفتها وتسمع انيين بنتها بس مااقدرت تدخل وتواسيها ظلت تبكي ع حال بنتها..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالحديقه العامه

    عبدالعزيز الي انقهر بداخله كيف اهل تاركين بنتهم ولا سألوا عنها ومقهور اكثر ان صلاة المغرب فاتته واهو

    يبحث عنهم بس كان مبسوط بحضان نجود كان يشم فيها رحت عطر ملكـ الي ياما دوخه وصار له فترهـ

    ماشم هالريحه كان مطوقه اكثير خايف تبتعد ويبتعد كلشي حلوا خطر في باله...

    هاني الي حاس بعمه من ابتسامات الي كان يبتسم عمه فيه خاف ان عمه فصل عندهـ عرق الجنون...

    نجود الي لمحت خالها من ابعيد حاولت انها تقفز من حضن عبدالعزيز الي شد عليها اكثر عن تطيح

    وأشرت بأصبعها السبابه..هذا خالوا

    عبدالعزيز الي اقترب منهم ورمى سلام بارد..السلام عليكم

    استدار عادل وبدون انذار او انه يرد السلام سحب نجود من حضن عبدالعزيز لحضنه..مشكور يا لاخوا

    عبدالعزيز الي اكتفى بأبتسامه...

    اسرعت اول ماشافت نجود بحضن عادل وماانتبهت لشخص الي واقف ومعطيها ظهرهـ..هالقيتها حبيبي

    نزف قلبه ع كلمة حبيبي عرف من اهي تكون بعد غياب شهرين يلتقي ابها افاق ع مدة ايد عادل...

    عادل..اكرر لكـ شكري

    عبدالعزيز الي حط ايدهـ بأيد عادل الي سرق منه حب حياته لأول مرهـ..العفو

    عادل الي رص ع ايد عبدالعزيز..ماعرفتنا عن نفسكـ ياولد الحلال

    عبدالعزيز الي بلع ريقه..معكـ عبدالعزيز الهامي

    عادل الي عرف من يكون ناظر بعبدالعزيز تارهـ وناظر بملكـ تارهـ بعد مااخذة نجود من حضنه سحب ايدهـ..

    اقترب هاني وسحب عمه من قدامهم الي مشى عبدالعزيز مع هاني بدون وعي...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    السجن

    شموخ الي كانت شايله شنطتها لصغيرهـ وتمشي خلف الرجال الي خرجها من السجن طلعوا براء القسم

    وتنحنحت شموخ...

    شموخ..ممكن اعرف من انت انا ماعمري التقيت فيكـ انت من ارجال لبابا شي

    ابتعد عنها دون النطق بحرف واحد واشر ع السياره البيضا الي واقفه امامهم وانفتح الجام وشافت منو الي

    موجود بالسيارهـ واتركت شنطتها من ايدها...

    ابتسم اول ماشاف الخوف الي مسيطر عليها بعيونها واشر بسبابته لرجال الي واقف يم شموخ وسحبها

    ع السيارهـ وركبها فيها الي كانت شموخ تحت الصدمه وبعد مااستوعبت مين جالسه يمكن حطت دها ع

    لباب لتفتحه لا كانت ايدهـ اسبق منها وسحبها لحضنه...

    ...بدري ياماما ع نزول

    شموخ الي كان نفسها ينقطع من كثر ماكان حاضنها ماحست ع شي وغابت عن الوعي...

    بدون وعي مسح ع شعرها وتأملها واهي غايبه عن الوعي وظل يمسح ع خدها براحته لا نها ماراح تقدر

    تمنعه وماقدر يمنع نفسه نزل راسه لمسوا راسها وطبع بوسه ع انفها الصغيره...

    ...اشتقت لكـ اكثير ياشموخ



    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك

  7. سهم المحبه
    01-05-2017, 11:18 AM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجــــــــــــــ الثالث والعشرون ــــــــــــــزء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة ميثم

    بغرفة اريج

    اريج الي تشيل الملابس من الشنطه وتحطهم ع السرير ودندن بصوت واطي ادخلت عليها امها لغرفه

    واجلست ع سرير يمها وبعدة اشوي من الملابس الي مرميه ع سرير...

    ابرار..حشا ماخليتي شي ماشريتيه من السوق

    اريج واهي تمثل انه يغمى عليها..لو بأيدي جبت السوق بكبرا لعندي

    ابرار واهي ترفع فستان رايق حيل وناعم بقصه فرنسيه بلون وردي..ماقلتيلي كيف فرنسا وكيف بيت خالتكـ

    اريج الي رمشت بعيونها واتسعت ابتسامتها..فرنسا بخير وبيت خالتي بخير

    ابرار..وش سر الابتسامه

    اريج الي ارتبكت وحاولت انها تضيع السالفه ارفعت قميص نوم..ايش رايكـ ماما هذا لكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالليل

    اطلعوا من المسجد بعد ماصلوا صلاة العشاء والمغرب الي فاتتهم ادخلوا ع لفله وكان الجوا شبه هادئ من

    صوت التلفاز النخفظ ومن صوت سامي لقراءة القرآن رموا سلام ورفع سامي راسه وشاف وقوف هاني

    امام جدهـ وهو يقبل راسه وايدهـ ليضع سامي ايدهـ ع صدر هاني ليبدى بكزهـ خارج الفله...

    سامي..ماراح تدخل لفله وتطيح عينكـ بعين بنتي وتنقهر منكـ افهمني ياهاني انا مااكرهكـ انت ولد اخوي

    وبحسبت ولدي بس سجى بنتي وقطعه مني مافيني اشوفها مقهورهـ ومن من منكـ انت بذات

    هاني الي اخذ ايد عمه من على صدرهـ وباسها..ماالومكـ لو انا مكانكـ سويت الاعظم والا اشوف دمعة

    بنتي .ورفع راسه وياليته مااعرفعه ناظر فيها كيف الهم والحزن كاسي مرمحها وهمس بضعف..سجى

    سجى الي مااقدرت انها ماتبعد اشتاقة له اكثير شهرين ماشافته بس تسمع اخبارهـ وبنفسها..هاني ليه صار كذا

    شاف سرحان هاني ورفع راسه والا شاف شي وهز هاني...

    سجى الي اول ماحست برفعة راس ابوها ابتعدت ع وراء وتعثرت بعلبه مرميه ع الارض وطاحت وتأوة..أي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفس المكان

    دخل غرفته بعد ماحكى له ابوهـ ايش طالب ريان مقابل خروج شموخ من السجن استحقر ريان وكرهـ اليوم

    الي عرف فيه ريان وكرهـ اليوم الي شاف فيه ملكـ وكيف كانت واثقه ولا هزها شي ناظر بالغرفه الكبيرهـ

    وناظر بعدها السرير الي اغراهـ اكثير رمى نفسه فيه وحط ايد تحت راسه والايد الثانيه فوق راسه وغمض

    عيونه وفتحها بدموع مغرقه وهو يناظر بالسقف وبدى يذكر اليوم الي غير حياته اكثير...


    لا ياعبدالعزيز لا تذكر بهذا الجزء خلها بجزء غير هذا

    عبدالعزيز..انا ابي ارتاح ياكاتبتي وهذي حياتي انا وانا ابي ارتاح من اني اقص حكايتي

    ع راحتكـ خلنا نقص قصتكـ


    بالمستشفى

    عبدالعزيز الي دخل لمستشفى بنشاط والابتسامه مو مفارقته وهو مشتاق انه يشوفها...

    شافته من ابعيد وع طول ضغتط ع زر الاتصال وجالها صوتها..يلى تعالي ليوم راح نفذ الخطه..وسدته

    بدون ماتسمع جواب..

    دخل مكتبه الي غاب عنه فقط يومين ورد لشغله ناظر لملفات المرضى حقينه الا بدقة لباب عليه..

    عبدالعزيز..تفضل

    خلود الي ادخلت واول ماادخلت افتحت النقاب حقها واجلست ع الكرسي...

    عبدالعزيز الي ماارتاح لها بس ماحب انه يظهر هشي..ايش فيكـ مدام

    خلود الي سبلت بعيونها..انا فيني شامه برقبتي وحابه اني اشيلها وماجيت عندكـ الا بعد ماسمعت كلام

    طيب عنكـ وعن انجزاتكـ

    عبدالعزيز الي قام وفتح الاستارهـ..تفضلي ع سرير

    خلود الي قامت واهي تتمخطر بمشيتها واجلست ع سرير وافتحت الشيله واشرت ع الشامه..

    خلود..هذي هي مشوهتني

    عبدالعزيز الي فحصها بعنايه..اللحين مافيني اقرر لكـ الا بعد ماتسوي لي بعض الفوحصات والتحاليل

    الي راح اطلبها منكـ

    خلود الي انتبهت ع وقوف ملكـ امام لباب نهضت نفسها من السرير واعملت حالها دايخه وتمسكة بعبدالعزيز

    الي ارتبكـ من قربها له اكثير ورجعها ع سرير تجلس عليه...

    عبدالعزيز..ارتاحي اشوي

    خلود الي حطت ايدها ع راسها..شكل ضغطي نزل

    وانتبهت لأشارة ملكـ وتمسكت بقميص عبدالعزيز ورمت نفسها ع سرير الي كان عبدالعزيز مال عليها من

    مسكتها القويه وبدت تصرخ..

    خلود..حرام عليكـ تعمل كذا انا جايه اتعالج عندكـ وانت تقدر بالقسم الي اقسمته تخون الامانه

    عبدالعزيز الي كان مصدوم وانشلت حركته وماوعى ع نفسه الا بالصوت الي خلفه...

    مدير المستشفى..عبدالعزيز الحقني ع لمكتب وانتي يابنتي تعدلي وتعالي

    خلود ببكاء مزيف واهي تشد ع شيلتها بأيدها..انا ابي حقي من الي حاول انه ..واسكتت

    مدير..لا تخافي يابنتي حقكـ مابيضيع وانا عمكـ

    بالمكتب بعد مااستدعى الامن ليبدى التحقيق مع عبدالعزيز وخلود..

    عبدالعزيز..نبت الشعر ع راس لساني وانا اقولكـ ماعملت لها شي اهي الي رمت نفسها علي مو انا وانت

    تعرفني وتعرف من انا ولي عمر بالمستشفى هذا ومافي احد تجرا وطلع علي مثل كذا

    خلود الي قوة نفسها اكثير..والله العظيم يكذب عليكم ويمكن سواها من قبل بس مافيه احد تجرا وتكلم

    انا ابي حقي

    المدير الي احتار مين يصدق فيهم عبدالعزيز او خلود...

    ...انا أأكد لكـ كلام الحرمه انا شفت الدكتور عبدالعزيز يتحرش فيها

    المدير..متأكدهـ يادكتورهـ ملكـ هذي المسأله مافيها لعب

    ملكـ..اي متأكدهـ مئه بالمئه

    اهني عبدالعزيز ماقدر يدافع عن نفسه ماسمع الا بتكسير الكلبشات بأيدهـ واهو يمشي من يم ملكـ وهمس لها..

    عبدالعزيز..اهنيكـ ع طريقة انتقامكـ المذهله بس تأخرتي حيل بالانتقام توقعتكـ ابكر من كذا

    وانمسحت الدمعه اليتيمه الي تحجرت بوسط عينه ومانزلت..

    عبدالعزيز..شفتها يايبا ليوم تصدق

    بوميثم الي جلس ع سرير جنب عبدالعزيز ورفع عبدالعزيز واحضنه لصدرهـ..لمتى بتظل كذا

    عبدالعزيز..يبا خلنا نهاجر اول مانذل يوفي بوعدهـ ويطلع اختي شموخ

    بوميثم..هذا انا وقعت ع تنازل وارسلتهم مع هاني وراح اسوي الي بدكم اياهـ اذا هذا يريحكم

    وعرفنا قصة عبدالعزيز وكيف انتقمت ملكـ منه بس التكمله راح تكون عند خلود

    عبدالعزيز..لا ياكاتبتي خليني انا اقول اي صار وكيف انحرمت من وظيفتي

    ..خلاص ياعبدالعزيز انا رضيت لكـ انكـ تحكي لا تعاندني

    نرجع التكملة الروايه


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالفندق

    الصباح

    انزعجت من اشعت الشمس التي تداعبها بس ماحبت انها تفتح عيونها تحس نفسها بحلم وانها بقصرها وبسريرها

    لكن صوت غريب صححها من الي اهي فيه بذكر اشتقت لكـ وانتغزت من الي اهي فيه...

    ابتسم وهو يناظر من لمرايا وهو يسكر ازارير ثوبه والتفت وبسخريه لاذعه..صباحوا حبي

    شموخ الي ارتعبت ونطت من اسرير وتوجهة لعند لباب وافتحته وخاب أملها انه مقفل ماحست الا بأيد

    تحاوط ع خصرها وترفعها عن الارض ونفس يلفح برقبتها...

    ريان..وين بتهربين مني

    شموخ الي تجمعت لدموع بعيونها..ايش تريد مني مو كفايه الي اخذته مني ليه تعمل معي كذا والا اهو

    اعناد وبس

    ريان الي حطها ع سرير..لا تنسين لساتكـ زوجتي

    شموخ الي مسحت دموعها..وانت ماخليت شي بقلبي لكـ محيت كل الذكريات الحلوهـ بقلبي لكـ

    ريان الي ابعد خصله من شعرهـ متمردهـ ع وجهها وطبع بخدهـ شموخ بوسه عميقه الي كان من شموخ

    النفور منه وتلقيه كف الي استشاط ريان ورماها ع سرير بعنف وقيد حركتها بوضع ايدهـ فوق اديها..



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة سامي

    بغرفة سجى

    استيقضت من نومتها ع الارض بعد اطيحه الي طاحتها واسندت ظهرها ع سرير الي تحس بألم فضيع فيه

    وضمت رجليها لحضنها وحطت راسها ع ركبتها واطلقت لعنان لدموعها..خلاص ياسجى بتشوفينه كل

    يوم كيف بقاوم نفسي اني اتحاشاهـ ولا انظر له

    ..سجوي حبيبت عمو لسى مابدلتي

    ارفعت راسها وانصدم عبدالعزيز من دموعها..ليه ابدل

    عبدالعزيز الي خذاها بحضنه..مو انتي امس قلتيلي اني اوديكـ بيت جدكـ الصباح

    سجى الي بدورها اشبكت ادينها بظهر عبدالعزيز..واتركـ هاني

    عبدالعزيز..مدامكـ تحبينه ليه راكبه راسكـ وماتكلمينه يقول عنكـ كارهته..وطرا في باله الحكي الي

    دار بينه وبين هاني..ترى قالي انه يفكر انه يتزوج عليكـ وانتي بكيفكـ عاد

    سجى الي ابتسمت من بين دموعها وابتعدت عن حضن عمها..مايسويها وانا بنت عمه ..وباست خدهـ

    وطيران ع التواليت..

    ناظر بالباب الي تسكر وابتسم..الله عليكـ ياسجى واثقه ان ماراح يتزوج عليكـ

    وثواني الا انفتح لباب وطلعت له سجى..

    سجى..بالله عمي لأبدل وانزل لكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالفندق

    بجناح امنه

    ابعد القطا عنها وبصوت اشوي عالي..امنه ..وهزها..امنه

    امنه الي اجلست واهي مفزوعه..خير

    ريان..يلى جهزي الاغراض احنا ماشين ..وجلس ع سرير

    امنه الي قامت ولبست الروب وانتبهت لوجه ريان واشهقت وحطت ايدها ع دقنه ولفته..مين عمل لكـ كذا

    ابعد ايدها بوحشيه..مايخصكـ استعجلي ..وبصرخه..بسرعه

    ابتعدت عنه وبدت تحط كل ملابسهم بالشنط واخذة لغيار الي لها وادخلت التواليت..

    ريان الي بعد ماسكرت لباب قام وتوجه لتسريحه وناظر بوجهه وشاف لخدوش الي فيه واخذ منديل بعد

    مابلله ماي ومسح وجهه فيه وفتح الدرج واخذ له مسحه طبيه ومسحهها ع لخدوش الي بخدهـ ...

    وبهالاثناء خلصت امنه من لم الاغراض لبقيه واطلعوا من الفندق..

    ريان..قبل ماتركبي السيارهـ راح اقولكـ شي

    امنه الي بدى الخوف يسري بداخلها..احكي ريان لا توقف قلبي

    ريان..ترا شموخ معانا بالسيارهـ جالسه

    كانت صدمه لها وافتحت باب السيارهـ وشافت شموخ جالسه الي بدورها شموخ عطتها نظرهـ استفزازيه

    لأمنه...

    امنه..والله مااركب اذا اهي موجودهـ بالسيارهـ يا انا يا اهي ولكـ الخيار

    ريان الي فتح بدورهـ باب سيارته..ع راحتكـ انا ماشي ع لقصر وانتي اذا حبيتي تلحقيني فحياكـ

    وركب وحركـ السيارهـ بشويش الا شاف امنه تأشر بأيدها ووقف السيارهـ وركبت فيها...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    بالملحق

    سامي الي دخل ع هاني وشافه مرتب لمكان..فطرت شي هاني

    هاني الي تقدم وحب راس عمه..اي عمي الله يغنيكـ

    سامي..وين بتروح

    هاني ..بروح لعند ابوي يمكن يبدل رايه

    سامي الي رتب ع كتف هاني وبحنيه..اي وانا عمكـ مهما كان هذا ابوكـ وقطع الرحم ماهو زين

    هاني..وهذاني رايح لعندهـ ولعلى وعسى يكون غير قرارهـ



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    زيارهـ لبيت عيله جديدهـ

    بفلة بو سوسن _جد سجى

    بالصاله بعد الفطور جلسوا لبنات يسلفون مع بعض عن الحياهـ..

    أمجاد..اي ماخبرتينا عن موعد حفلة الطلاق

    سجى الي بانت ع ملامحها الدهشه..اي حفله واي طلاق

    أمجاد الي رفعت حاجبها..طلاقكـ من هاني ولد عمكـ لا تخبي لكل عارف انكـ طالبه الطلاق

    سجى..تطمني ماراح يكون فيه حفله بعد اطلاق الا ليه تسألين

    أمجاد واهي تلعب بأظافرها..بدنا نضبطه بيكون مجروح وسهل علي نداوي جرحه

    سجى الي حطت كل قهرها بقبضة ايدها ع لكنب ولا نطقت كلمه ظلت تناظر بأمجاد ونقذ لموقف دخول لجد..

    الجد..سجى

    سجى الي وقفت احترام لجدها..نعم جدي

    الجد..لحقيني ع لمكتب

    ومشى ولحقته سجى الا بدخلة صفاء الصاله ع أمجاد واهي حامله صنيه فيها كأسات عصير...

    صفاء..اشبه جدي

    أمجاد الي قامت واخذة شنطة سجى وفتشت فيها..طالب حفيدته لمدلله


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .



    بالمكتب

    سجى..بس ياجدي مافيني اقول لبابا اني اريد هاني وماابقى انفصل عنه كذا احط كرامة لبابا بالارض

    ترضاها علي وعلى لبابا جدي

    الجد الي شبكـ ادينه ابعض..بس كذا تعذبين نفسكـ وتعذبين معاكـ هاني اكفايه انه مخاصم اهله عشانكـ انتي

    سجى الي دمعت عينها..وهذا الي ذابحني بس مافيني اقول لبابا انا مازلت اريد هاني وماابقى انفصل عنه

    الجد الي حضن سجى لصدرهـ بحنيه..انا راح اكلمه وافهمه لموضوع وانتي اعتذري من هاني


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة هيثم

    بغرفة هاني

    هاني الي كان يلم اغراضه كلها بقهر وطفش بعد الهوشه الي صارت مع ابوهـ امااريج الي كانت واقفه يم

    باب غرفة هاني ومايله بنفسها ع لباب ومكتفه ادينها..

    اريج..مافي داعي تخسر امكـ وابوكـ عشان وحدهـ لا جات ولا راحت كلها حرمه وبدالها حرمه

    هاني الي سكر شنطته..انا ماعصيت امي وابوي ولا غضبت ربي هذي حياتي وانا حر كيف اعيشها

    ..وتعداها وطلع من الغرفه

    اريج الي لفت لناحيته..قلتلكـ لحرمه بدالها حرمه ولبديل موجود

    هاني الي تركـ شنطته ع الارض وناظر بعيونه الحادهـ اريج..والي اعرفه ان حتى الاخوا ماله بديل

    اريج الي عقدة حواجبها..ايش قصدكـ

    هاني..لكـ فوق الشهرين غايبه عن لبيت وهذا استقبالكـ لي يابنت امي وابوي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بقصر ريان الي ان قصر الهامي

    بالليل

    شموخ الي كانت تناظر بالقصر كله وادمعة عينها كيف ادخلت لقصر مرهـ ثانيه بدون ابوها واخوها عبدالعزيز

    ادخلته لحالها وتحس نفسها غريبه عنه شافتها نازله بكل غرور وعفرجيه ببلوزتها الشفافه وبنطلونها لواسع

    وشافته نازل وراها واحقدة عليه اكثر من اهي حاقدهـ وعاهدة نفسها انها تدفعه الثمن ولفت لتروح لمطبخ الا

    امنه..سويتي عشاء

    شموخ الي فتحت عيونها ع الاخر من كلمة امنه ونطقت بكلمه وحدهـ..عفوا


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    اركضت تنزل من الدرج بعد ماشافته داخل واهي مبسوطه ولا انتبهت واتفركشت رجلها وطاحت الا بحضن

    ابوها يستقبلها ...

    سجى الي استحت..بابا

    سامي..كل هالكشخه لهاني ليه ماحكيتي لي انكـ رغبانه له

    سجى واهي منزله راسها..ماحبيت اكسر كلمتكـ قدام عمي واهين كرامتكـ

    سامي الي الي باس راسها..سعاتي من سعاتكـ ومافي اهانه لي يلى روحي لهاني وطيبي خاطرهـ شكله

    عمكـ طاردهـ

    سجى الي باست خد ابوها وطلعت لعند هاني بالملحق وقبل ماتوصل رتبت فستانها الاصفر المنفوش نفشه

    بسيطه مع لفه عند الصدر وابوش ع لجنب واوصلت لعند لغرفه بس وقفت لمى سمعت هاني يتكلم جوال..



    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
  8. سهم المحبه
    01-05-2017, 11:21 AM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=5][COLOR="#000000"][CENTER]
    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجــــــــــــــ الثالث والعشرون ــــــــــــــزء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة ميثم

    بغرفة اريج

    اريج الي تشيل الملابس من الشنطه وتحطهم ع السرير ودندن بصوت واطي ادخلت عليها امها لغرفه

    واجلست ع سرير يمها وبعدة اشوي من الملابس الي مرميه ع سرير...

    ابرار..حشا ماخليتي شي ماشريتيه من السوق

    اريج واهي تمثل انه يغمى عليها..لو بأيدي جبت السوق بكبرا لعندي

    ابرار واهي ترفع فستان رايق حيل وناعم بقصه فرنسيه بلون وردي..ماقلتيلي كيف فرنسا وكيف بيت خالتكـ

    اريج الي رمشت بعيونها واتسعت ابتسامتها..فرنسا بخير وبيت خالتي بخير

    ابرار..وش سر الابتسامه

    اريج الي ارتبكت وحاولت انها تضيع السالفه ارفعت قميص نوم..ايش رايكـ ماما هذا لكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالليل

    اطلعوا من المسجد بعد ماصلوا صلاة العشاء والمغرب الي فاتتهم ادخلوا ع لفله وكان الجوا شبه هادئ من

    صوت التلفاز النخفظ ومن صوت سامي لقراءة القرآن رموا سلام ورفع سامي راسه وشاف وقوف هاني

    امام جدهـ وهو يقبل راسه وايدهـ ليضع سامي ايدهـ ع صدر هاني ليبدى بكزهـ خارج الفله...

    سامي..ماراح تدخل لفله وتطيح عينكـ بعين بنتي وتنقهر منكـ افهمني ياهاني انا مااكرهكـ انت ولد اخوي

    وبحسبت ولدي بس سجى بنتي وقطعه مني مافيني اشوفها مقهورهـ ومن من منكـ انت بذات

    هاني الي اخذ ايد عمه من على صدرهـ وباسها..ماالومكـ لو انا مكانكـ سويت الاعظم والا اشوف دمعة

    بنتي .ورفع راسه وياليته مااعرفعه ناظر فيها كيف الهم والحزن كاسي مرمحها وهمس بضعف..سجى

    سجى الي مااقدرت انها ماتبعد اشتاقة له اكثير شهرين ماشافته بس تسمع اخبارهـ وبنفسها..هاني ليه صار كذا

    شاف سرحان هاني ورفع راسه والا شاف شي وهز هاني...

    سجى الي اول ماحست برفعة راس ابوها ابتعدت ع وراء وتعثرت بعلبه مرميه ع الارض وطاحت وتأوة..أي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفس المكان

    دخل غرفته بعد ماحكى له ابوهـ ايش طالب ريان مقابل خروج شموخ من السجن استحقر ريان وكرهـ اليوم

    الي عرف فيه ريان وكرهـ اليوم الي شاف فيه ملكـ وكيف كانت واثقه ولا هزها شي ناظر بالغرفه الكبيرهـ

    وناظر بعدها السرير الي اغراهـ اكثير رمى نفسه فيه وحط ايد تحت راسه والايد الثانيه فوق راسه وغمض

    عيونه وفتحها بدموع مغرقه وهو يناظر بالسقف وبدى يذكر اليوم الي غير حياته اكثير...


    لا ياعبدالعزيز لا تذكر بهذا الجزء خلها بجزء غير هذا

    عبدالعزيز..انا ابي ارتاح ياكاتبتي وهذي حياتي انا وانا ابي ارتاح من اني اقص حكايتي

    ع راحتكـ خلنا نقص قصتكـ


    بالمستشفى

    عبدالعزيز الي دخل لمستشفى بنشاط والابتسامه مو مفارقته وهو مشتاق انه يشوفها...

    شافته من ابعيد وع طول ضغتط ع زر الاتصال وجالها صوتها..يلى تعالي ليوم راح نفذ الخطه..وسدته

    بدون ماتسمع جواب..

    دخل مكتبه الي غاب عنه فقط يومين ورد لشغله ناظر لملفات المرضى حقينه الا بدقة لباب عليه..

    عبدالعزيز..تفضل

    خلود الي ادخلت واول ماادخلت افتحت النقاب حقها واجلست ع الكرسي...

    عبدالعزيز الي ماارتاح لها بس ماحب انه يظهر هشي..ايش فيكـ مدام

    خلود الي سبلت بعيونها..انا فيني شامه برقبتي وحابه اني اشيلها وماجيت عندكـ الا بعد ماسمعت كلام

    طيب عنكـ وعن انجزاتكـ

    عبدالعزيز الي قام وفتح الاستارهـ..تفضلي ع سرير

    خلود الي قامت واهي تتمخطر بمشيتها واجلست ع سرير وافتحت الشيله واشرت ع الشامه..

    خلود..هذي هي مشوهتني

    عبدالعزيز الي فحصها بعنايه..اللحين مافيني اقرر لكـ الا بعد ماتسوي لي بعض الفوحصات والتحاليل

    الي راح اطلبها منكـ

    خلود الي انتبهت ع وقوف ملكـ امام لباب نهضت نفسها من السرير واعملت حالها دايخه وتمسكة بعبدالعزيز

    الي ارتبكـ من قربها له اكثير ورجعها ع سرير تجلس عليه...

    عبدالعزيز..ارتاحي اشوي

    خلود الي حطت ايدها ع راسها..شكل ضغطي نزل

    وانتبهت لأشارة ملكـ وتمسكت بقميص عبدالعزيز ورمت نفسها ع سرير الي كان عبدالعزيز مال عليها من

    مسكتها القويه وبدت تصرخ..

    خلود..حرام عليكـ تعمل كذا انا جايه اتعالج عندكـ وانت تقدر بالقسم الي اقسمته تخون الامانه

    عبدالعزيز الي كان مصدوم وانشلت حركته وماوعى ع نفسه الا بالصوت الي خلفه...

    مدير المستشفى..عبدالعزيز الحقني ع لمكتب وانتي يابنتي تعدلي وتعالي

    خلود ببكاء مزيف واهي تشد ع شيلتها بأيدها..انا ابي حقي من الي حاول انه ..واسكتت

    مدير..لا تخافي يابنتي حقكـ مابيضيع وانا عمكـ

    بالمكتب بعد مااستدعى الامن ليبدى التحقيق مع عبدالعزيز وخلود..

    عبدالعزيز..نبت الشعر ع راس لساني وانا اقولكـ ماعملت لها شي اهي الي رمت نفسها علي مو انا وانت

    تعرفني وتعرف من انا ولي عمر بالمستشفى هذا ومافي احد تجرا وطلع علي مثل كذا

    خلود الي قوة نفسها اكثير..والله العظيم يكذب عليكم ويمكن سواها من قبل بس مافيه احد تجرا وتكلم

    انا ابي حقي

    المدير الي احتار مين يصدق فيهم عبدالعزيز او خلود...

    ...انا أأكد لكـ كلام الحرمه انا شفت الدكتور عبدالعزيز يتحرش فيها

    المدير..متأكدهـ يادكتورهـ ملكـ هذي المسأله مافيها لعب

    ملكـ..اي متأكدهـ مئه بالمئه

    اهني عبدالعزيز ماقدر يدافع عن نفسه ماسمع الا بتكسير الكلبشات بأيدهـ واهو يمشي من يم ملكـ وهمس لها..

    عبدالعزيز..اهنيكـ ع طريقة انتقامكـ المذهله بس تأخرتي حيل بالانتقام توقعتكـ ابكر من كذا

    وانمسحت الدمعه اليتيمه الي تحجرت بوسط عينه ومانزلت..

    عبدالعزيز..شفتها يايبا ليوم تصدق

    بوميثم الي جلس ع سرير جنب عبدالعزيز ورفع عبدالعزيز واحضنه لصدرهـ..لمتى بتظل كذا

    عبدالعزيز..يبا خلنا نهاجر اول مانذل يوفي بوعدهـ ويطلع اختي شموخ

    بوميثم..هذا انا وقعت ع تنازل وارسلتهم مع هاني وراح اسوي الي بدكم اياهـ اذا هذا يريحكم

    وعرفنا قصة عبدالعزيز وكيف انتقمت ملكـ منه بس التكمله راح تكون عند خلود

    عبدالعزيز..لا ياكاتبتي خليني انا اقول اي صار وكيف انحرمت من وظيفتي

    ..خلاص ياعبدالعزيز انا رضيت لكـ انكـ تحكي لا تعاندني

    نرجع التكملة الروايه


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالفندق

    الصباح

    انزعجت من اشعت الشمس التي تداعبها بس ماحبت انها تفتح عيونها تحس نفسها بحلم وانها بقصرها وبسريرها

    لكن صوت غريب صححها من الي اهي فيه بذكر اشتقت لكـ وانتغزت من الي اهي فيه...

    ابتسم وهو يناظر من لمرايا وهو يسكر ازارير ثوبه والتفت وبسخريه لاذعه..صباحوا حبي

    شموخ الي ارتعبت ونطت من اسرير وتوجهة لعند لباب وافتحته وخاب أملها انه مقفل ماحست الا بأيد

    تحاوط ع خصرها وترفعها عن الارض ونفس يلفح برقبتها...

    ريان..وين بتهربين مني

    شموخ الي تجمعت لدموع بعيونها..ايش تريد مني مو كفايه الي اخذته مني ليه تعمل معي كذا والا اهو

    اعناد وبس

    ريان الي حطها ع سرير..لا تنسين لساتكـ زوجتي

    شموخ الي مسحت دموعها..وانت ماخليت شي بقلبي لكـ محيت كل الذكريات الحلوهـ بقلبي لكـ

    ريان الي ابعد خصله من شعرهـ متمردهـ ع وجهها وطبع بخدهـ شموخ بوسه عميقه الي كان من شموخ

    النفور منه وتلقيه كف الي استشاط ريان ورماها ع سرير بعنف وقيد حركتها بوضع ايدهـ فوق اديها..



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة سامي

    بغرفة سجى

    استيقضت من نومتها ع الارض بعد اطيحه الي طاحتها واسندت ظهرها ع سرير الي تحس بألم فضيع فيه

    وضمت رجليها لحضنها وحطت راسها ع ركبتها واطلقت لعنان لدموعها..خلاص ياسجى بتشوفينه كل

    يوم كيف بقاوم نفسي اني اتحاشاهـ ولا انظر له

    ..سجوي حبيبت عمو لسى مابدلتي

    ارفعت راسها وانصدم عبدالعزيز من دموعها..ليه ابدل

    عبدالعزيز الي خذاها بحضنه..مو انتي امس قلتيلي اني اوديكـ بيت جدكـ الصباح

    سجى الي بدورها اشبكت ادينها بظهر عبدالعزيز..واتركـ هاني

    عبدالعزيز..مدامكـ تحبينه ليه راكبه راسكـ وماتكلمينه يقول عنكـ كارهته..وطرا في باله الحكي الي

    دار بينه وبين هاني..ترى قالي انه يفكر انه يتزوج عليكـ وانتي بكيفكـ عاد

    سجى الي ابتسمت من بين دموعها وابتعدت عن حضن عمها..مايسويها وانا بنت عمه ..وباست خدهـ

    وطيران ع التواليت..

    ناظر بالباب الي تسكر وابتسم..الله عليكـ ياسجى واثقه ان ماراح يتزوج عليكـ

    وثواني الا انفتح لباب وطلعت له سجى..

    سجى..بالله عمي لأبدل وانزل لكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالفندق

    بجناح امنه

    ابعد القطا عنها وبصوت اشوي عالي..امنه ..وهزها..امنه

    امنه الي اجلست واهي مفزوعه..خير

    ريان..يلى جهزي الاغراض احنا ماشين ..وجلس ع سرير

    امنه الي قامت ولبست الروب وانتبهت لوجه ريان واشهقت وحطت ايدها ع دقنه ولفته..مين عمل لكـ كذا

    ابعد ايدها بوحشيه..مايخصكـ استعجلي ..وبصرخه..بسرعه

    ابتعدت عنه وبدت تحط كل ملابسهم بالشنط واخذة لغيار الي لها وادخلت التواليت..

    ريان الي بعد ماسكرت لباب قام وتوجه لتسريحه وناظر بوجهه وشاف لخدوش الي فيه واخذ منديل بعد

    مابلله ماي ومسح وجهه فيه وفتح الدرج واخذ له مسحه طبيه ومسحهها ع لخدوش الي بخدهـ ...

    وبهالاثناء خلصت امنه من لم الاغراض لبقيه واطلعوا من الفندق..

    ريان..قبل ماتركبي السيارهـ راح اقولكـ شي

    امنه الي بدى الخوف يسري بداخلها..احكي ريان لا توقف قلبي

    ريان..ترا شموخ معانا بالسيارهـ جالسه

    كانت صدمه لها وافتحت باب السيارهـ وشافت شموخ جالسه الي بدورها شموخ عطتها نظرهـ استفزازيه

    لأمنه...

    امنه..والله مااركب اذا اهي موجودهـ بالسيارهـ يا انا يا اهي ولكـ الخيار

    ريان الي فتح بدورهـ باب سيارته..ع راحتكـ انا ماشي ع لقصر وانتي اذا حبيتي تلحقيني فحياكـ

    وركب وحركـ السيارهـ بشويش الا شاف امنه تأشر بأيدها ووقف السيارهـ وركبت فيها...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    بالملحق

    سامي الي دخل ع هاني وشافه مرتب لمكان..فطرت شي هاني

    هاني الي تقدم وحب راس عمه..اي عمي الله يغنيكـ

    سامي..وين بتروح

    هاني ..بروح لعند ابوي يمكن يبدل رايه

    سامي الي رتب ع كتف هاني وبحنيه..اي وانا عمكـ مهما كان هذا ابوكـ وقطع الرحم ماهو زين

    هاني..وهذاني رايح لعندهـ ولعلى وعسى يكون غير قرارهـ



    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    زيارهـ لبيت عيله جديدهـ

    بفلة بو سوسن _جد سجى

    بالصاله بعد الفطور جلسوا لبنات يسلفون مع بعض عن الحياهـ..

    أمجاد..اي ماخبرتينا عن موعد حفلة الطلاق

    سجى الي بانت ع ملامحها الدهشه..اي حفله واي طلاق

    أمجاد الي رفعت حاجبها..طلاقكـ من هاني ولد عمكـ لا تخبي لكل عارف انكـ طالبه الطلاق

    سجى..تطمني ماراح يكون فيه حفله بعد اطلاق الا ليه تسألين

    أمجاد واهي تلعب بأظافرها..بدنا نضبطه بيكون مجروح وسهل علي نداوي جرحه

    سجى الي حطت كل قهرها بقبضة ايدها ع لكنب ولا نطقت كلمه ظلت تناظر بأمجاد ونقذ لموقف دخول لجد..

    الجد..سجى

    سجى الي وقفت احترام لجدها..نعم جدي

    الجد..لحقيني ع لمكتب

    ومشى ولحقته سجى الا بدخلة صفاء الصاله ع أمجاد واهي حامله صنيه فيها كأسات عصير...

    صفاء..اشبه جدي

    أمجاد الي قامت واخذة شنطة سجى وفتشت فيها..طالب حفيدته لمدلله


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .



    بالمكتب

    سجى..بس ياجدي مافيني اقول لبابا اني اريد هاني وماابقى انفصل عنه كذا احط كرامة لبابا بالارض

    ترضاها علي وعلى لبابا جدي

    الجد الي شبكـ ادينه ابعض..بس كذا تعذبين نفسكـ وتعذبين معاكـ هاني اكفايه انه مخاصم اهله عشانكـ انتي

    سجى الي دمعت عينها..وهذا الي ذابحني بس مافيني اقول لبابا انا مازلت اريد هاني وماابقى انفصل عنه

    الجد الي حضن سجى لصدرهـ بحنيه..انا راح اكلمه وافهمه لموضوع وانتي اعتذري من هاني


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بفلة هيثم

    بغرفة هاني

    هاني الي كان يلم اغراضه كلها بقهر وطفش بعد الهوشه الي صارت مع ابوهـ امااريج الي كانت واقفه يم

    باب غرفة هاني ومايله بنفسها ع لباب ومكتفه ادينها..

    اريج..مافي داعي تخسر امكـ وابوكـ عشان وحدهـ لا جات ولا راحت كلها حرمه وبدالها حرمه

    هاني الي سكر شنطته..انا ماعصيت امي وابوي ولا غضبت ربي هذي حياتي وانا حر كيف اعيشها

    ..وتعداها وطلع من الغرفه

    اريج الي لفت لناحيته..قلتلكـ لحرمه بدالها حرمه ولبديل موجود

    هاني الي تركـ شنطته ع الارض وناظر بعيونه الحادهـ اريج..والي اعرفه ان حتى الاخوا ماله بديل

    اريج الي عقدة حواجبها..ايش قصدكـ

    هاني..لكـ فوق الشهرين غايبه عن لبيت وهذا استقبالكـ لي يابنت امي وابوي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بقصر ريان الي ان قصر الهامي

    بالليل

    شموخ الي كانت تناظر بالقصر كله وادمعة عينها كيف ادخلت لقصر مرهـ ثانيه بدون ابوها واخوها عبدالعزيز

    ادخلته لحالها وتحس نفسها غريبه عنه شافتها نازله بكل غرور وعفرجيه ببلوزتها الشفافه وبنطلونها لواسع

    وشافته نازل وراها واحقدة عليه اكثر من اهي حاقدهـ وعاهدة نفسها انها تدفعه الثمن ولفت لتروح لمطبخ الا

    امنه..سويتي عشاء

    شموخ الي فتحت عيونها ع الاخر من كلمة امنه ونطقت بكلمه وحدهـ..عفوا


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    اركضت تنزل من الدرج بعد ماشافته داخل واهي مبسوطه ولا انتبهت واتفركشت رجلها وطاحت الا بحضن

    ابوها يستقبلها ...

    سجى الي استحت..بابا

    سامي..كل هالكشخه لهاني ليه ماحكيتي لي انكـ رغبانه له

    سجى واهي منزله راسها..ماحبيت اكسر كلمتكـ قدام عمي واهين كرامتكـ

    سامي الي الي باس راسها..سعاتي من سعاتكـ ومافي اهانه لي يلى روحي لهاني وطيبي خاطرهـ شكله

    عمكـ طاردهـ

    سجى الي باست خد ابوها وطلعت لعند هاني بالملحق وقبل ماتوصل رتبت فستانها الاصفر المنفوش نفشه

    بسيطه مع لفه عند الصدر وابوش ع لجنب واوصلت لعند لغرفه بس وقفت لمى سمعت هاني يتكلم جوال..



    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
  9. اسيل الحويطي
    01-05-2017, 02:26 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    كملي

    Sent from my SM-T110 using 3bir mobile app
  10. سهم المحبه
    07-05-2017, 06:24 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجـــــــــــــــــ الرابع والعشرون ـــــــــــــزء


    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .
    .

    سجى الي باست خد ابوها وطلعت لعند هاني بالملحق وقبل ماتوصل رتبت فستانها الاصفر المنفوش نفشه

    بسيطه مع لفه عند الصدر وابوش ع لجنب واوصلت لعند لغرفه بس وقفت لمى سمعت هاني يتكلم جوال..

    هاني..أمجاد انا مورايق لسخافتكـ وتلميحاتكـ اعطيكـ اياها ع بلاط حتى لو انفصلت عن سجى تنعمه عيوني

    عن الحريم كلهم فدوري ع غيري افضلكـ ..وسكر الخط بوجهها..

    سجى من بعد مااسمعت كلام هاني قد ايش كبر بعينها امسكت ادموعها عن تنزل واخذت نفس عميق وادخلت

    ع هاني الغرفه وظلت واقفه تناظر بطوله ماتجرئت انها تنطق بكلمه لتخليه يلف عليها...

    هاني الي لمح ظلها بشاشة اللازما ولف لناحيتها بعدها تراجع وجلس ع لكنب يفكر نفسه بحلم رفع ايدهـ

    وفركها بعيونه ورجع وفتحها ليشوف اذا اهو بحلم او بعلم شافها لساتها واقفه بمكانها وابتسم...


    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .
    .

    بمكان غير براء عن الفلل والقصور

    الساعه..9:45بالليل

    عبدالعزيز الي كان طالع من مطعم وشايل بأدينه اكياس اكل تنهد بملل من الشغل الي يشتغله من دكتور مشهور

    لعامل بسيط بمطعم يوصل طلبات الاكل رقع لباب بقوة بعد ماحط الاكل بالسيت الوراني وفتح لباب الا..

    راشد..عبدالعزيز مستحيل

    عبدالعزيز الي سكر لباب..وليش مستحيل مو هذي بركات اختكـ

    راشد الي احتقر اخته..تعال لي وانا القى لكـ الوظيفه لمناسبه

    عبدالعزيز الي رجع وفتح لباب وناظر بربع راشد الي واقفين ابعيد عنه..مشكور وروح لربعكـ لاتتأخر

    عليهم ..وركب وحركـ السيارهـ..

    راشد الي لازال يناظر بالسيارهـ لمن اختفت ورجع لربعه ...


    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    بغرفة هاني

    سجى الي وقفة ع اطراف اصابيعها ولفت نفسها ووقفت..ايش رايكـ فيني.. واهي رافعه شعرها

    هاني الي انبسط ولف رجل ع رجل..بتجنني بس ايش سر الكشخه

    سجى الي جاتها فكرهـ وحبت ترفع ضغط هاني..بيجون ناس يطلبوني لهيكـ حضرت حالي

    هاني..ناسيه يامدام انكـ لساتكـ ع ذمتي

    سجى..لا مو ناسيه بس احنا راح ننفصل

    هاني الي مد ايدهـ لها وحطت ايدها بأيدهـ بدون تردد ومالقت نفسها الا بحضنه...

    هاني..ويهون عليكـ هنوي يتعذب بعد افراقكـ

    سجى الي توترة ومااعرفت ايش ترد عليه..

    هاني الي طبع قبله ع عنقها ونزلت دمعه ع عنقها..لاتتركيني بعد ماتركني ابوي وامي احلفكـ بغلات عمي

    سجى الي تفجر عندها الاحساس والحب لهاني احضنه لصدها اكثر..صدقة اني راح اترككـ بتكون مجنون

    اذا فكرت كذا


    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .
    .


    بقصر ريان

    بالمطبخ..

    كان تنظف الفرن بعد مااعملت لعشاء لهم واحمدت ربها انهم ماقالوا عن الاكل شي وتذكرة يوم فاتن تعلمها

    الاكله بالسجن ابتسمة ع الذكرهـ الجميله لها واشوي وحست بضغط ع بطنها وهمس بأذنها..

    ريان..امنه نامت ايش رايكـ نكون سوا

    شموخ الي اكرهت قرب ريان لها وادمعت عينها واخذت السكين الي ع الفرن ودارت لريان وارفعت السكين

    بوجهه..

    ريان الي تارهـ يناظر بالسكين وتارهـ يناظر بوجهه شموخ ويشوف الكرهـ بعيونها...والله السجن علمكـ

    اشياء حلوهـ يابنت الهامي يعني بمسكتكـ السكين بترديني عن الي راح اعمله معكـ تراكـ ماعرفتيني زين

    ..ومسكـ ايدها بقوه وطاحت السكين ع الارض..صيري مطيعه وخلينا نتمتع بليله بعد طلوعكـ من

    السجن


    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .
    .

    راح نتعرف ع عيله جديدهـ بروايتنا

    في بيت متواضع لا نقول عنهم من الطبقه الفقيره ولا من الطبقه الراقيه...

    بالصاله الفوقانيا تناظر بالتليفون واهي تهز رجلها من التوتر والجوع ادخلت عليها اختها واضحكة ع شكل

    اختها كيف متوترهـ واشوي وتعصب اجلست حدها واضربتها ع ركبتها...

    ...قومي بس اكلمي من الي انا مسويته اكل صحي احسن لكـ من اكل المطاعم

    ابعدة ايد اختها عن ركبتها..خلود تعرفيني عدل اذا صنف براس اكل من مطعم ماراح يهزني كلامكـ

    خلود..انتي الخسرانه ترى اكلي مايتفوت يافتون

    فتون الي مدة لسانها لأختها وبلحضتها رن التلفون وارفعته واهي تضحكـ ...

    عبدالعزيز بكرهـ...ماحبينا نقطع عليكـ ضحكتكـ الميمونه لو تتكرمين علينا وتعطينا العنوان مرهـ ثاني

    فتون بداخلها(هذا صوت غريب غير الصوت الي تعوت اسمعه)...

    عبدالعزيز بضجر..الو..الو

    فتون..انت تعرف العنوان مو اول مرهـ تجيب طلب لبيتنا

    عبدالعزيز الي استغفر بداخله..مثل ماقلتي انا موظف جديد ممكن العنوان

    فتون الي مدت ارجولها ع الاخر وحبت انها تسنهبل عليه اشوي..حددلي انت وين

    عبدالعزيز الي حس انها جالسه تختبر صبرهـ..انا واقف يم الاشارهـ

    فتون الي عقدة حواجبها..اي اشارهـ ماخبرتي يم بيتنا أشارهـ

    عبدالعزيز الي ابعد الجوال عن اذنه وبهمس بعد مااخذ نفس..الله يطولكـ ياروح

    فتون الي حطت ايدها ع فمنها تمنع الضحكه انها تطلع بعد مااسمعت الهمس الي اهمسه بها الاثناء اضربتها

    خلود ع ظهرها..

    خلود..لا تستهبلي ع الرجال وعطيه العنوان

    فتون الي اعطت خلود نظره يعني اسكتي...

    عبدالعزيز لم يتحمل فضاضتها واستفزازها له بالحكي وهم بأغلاق الهاتف..

    فتون ابعدة السماعه عن اذنها..شوف من بيدليكـ بيتنا

    خلود الي كتمة ضحكتها..وانتي ظلي جايعه اذا ماعرف طريق لبيت

    فتون الي ابعدة مشبكـ عن شعرها ليتناثر..مصيرهـ يدق ويعتذر لأدليه طريق بيتنا


    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .
    .


    بقصر الهامي الي اصبح قصر ريان

    بالمطبخ


    لم تتحمل قبضة ادينه ولفحت تنفسه بوجهها لا تعلم ماذا تفعل معه لم يخطر في بالها الا ان تنادي ع امنه

    بصوت مرتفع لكن تراجعت ان تنادي..

    ريان..خلينا نعيش ليله مع بعض بعد طلوعكـ من السجن ..وبأبتسامه لاذعه..مثل ماعشناها قبل

    دخولكـ السجن

    شموخ الي تشجعت بعد حكيه واجمعت قواها وصرخت..امنه

    ريان الم يتوقع انها تنادي ع عدوتها لتستنجد ابها ولم يكن في باله الا ان يضع ايدهـ ع فمها ليمنعها من الصراخ..



    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .
    .

    بغرفة امنه

    امنه الي كانت مبسوطه انها اول ليله لها بعد التشنطط بالفنادق انها تنام بقصر لم تكن تحلم ابه بدت تفتح

    ازارير بلوزتها الا تسمع ذاكـ الصوت وخافت ان شموخ احرقت لقصر همت بالخروج حافية القدمين

    لتتفاجئ عند وصولها بريان كيف يقبل شموخ ع شفايفها...


    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .
    .


    في بيت فتون

    بالمطبخ

    لم تتحمل الجوع الذي حل عليها وبدت تسكب لها بشاميل بالصحن لتضعه بالمكرويف ليصخن وانتظرت

    الدقائق ليبدى رنيين الجرس المزعج بنسبه لها لتلف الطرحه عليها وهي عند فتحها لباب..

    فتون..عبيد متى تفهم تاخذ مفتاحكـ معاكـ

    عبدالعزيز الي عرفها من الصوت..ياليتني اشوف اعبيد لأبوسه امتنان ان في احد يعصبكـ

    فتون الي استوعبت بعد سماعها لصوت وهمت خلف لباب..نعم اخوي بغيت شي

    عبدالعزيز..ماشاءالله عندكـ ذرابه بالحكي والا لسانكـ مايطلع الا بالتليفون

    فتون الي مااعرفت كيف تتصرف واغلقت لباب..

    عبدالعزيز الي طرق لباب بأطراف اصابعه..افتحي اخذي اطلب عندي غيركـ مو فاضي لدلعكـ الماصخ

    فتون الي اعملت لها لثمه وافتحت لباب ورمت لفلوس عليه..اخذ حقكـ وخلي الباقي لكـ والا تفكر نفسكـ

    حاجه كبيرهـ ومهمه بالبلد انت حدكـ عامل ازباله واكثير عليكـ

    واغلقت لباب بعد مااخذت اطلب من عبدالعزيز الي ظل مذهول باحكي وكيف بنت مايعرفها الا من ساعه

    تتجرئ انها تحاكيه كذا وكيف اهو ماتكلم وعلمها من اهو ووقفها عند حدها..


    بالطابق العلوي

    ابتعدة عن النافذهـ بكل توتر وغليان مابتعرف كيف تتصرف وكيف تحاكي فتون بالموضوع ظلت واقفه بمكانها..

    فتون الي حطت الاكل بالارض واجلست تفتح فيه واهي مبسوطه وصورة الاكل وحطته بالاستغرام وطرا

    ع بالها المنظر الي واهي تحدف لفلوس ع عبدالعزيز واضحكة من قلب...

    فتون..آهـ ياختي بردة خاطري فيه ياليتكـ معاي كان ضحكتي انتي بعد ..وارفعت راسها واهي تحط

    قطعة لكباب بفمها ولاحظت سرحان خلود ووقفت..بوهـ

    خلود الي ارتعبت وحطت ايدها ع صدرها..طيحتي قلبي

    فتون..ع فكرهـ بعد اربع ساعات بتشوفين زوجكـ قدامكـ مافي داعي لسرحان ..وارجعت اجلست تكمل اكلها..

    خلود الي فرقعت اصابعها واجلست حد فتون وترددت بالحكي...

    فتون ماغاب عنها..اشبكـ متوترهـ وتفرقعي بأصابعكـ عندكـ شي قوليه

    خلود الي بدت تأشر بأيدها..هذا السواق كم مرهـ جا ع بيتنا

    فتون..اي سواق

    خلود..الي جاب لكـ اطلب

    فتون..اول مرهـ شكله جديد ..واقمست البطاطس بالكتشب ومدتها لــ خلود..ليه تسألي تعرفينه شي

    خلود الي اخذة البطاطس..الا مااعرفه ..وظل فكرها مشغول


    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .
    .

    بفلة ميثم

    بغرفة اريج

    الي كانت منسدحه ع السرير ومادهـ رجليها ع لجدار وتلعب بخصله من شعرها وعايشه جوها بالجوال..

    اريج..اسفه حبيبي ماقدرت اكلمكـ الا الحين امي استلمتني تحقيق عنكم وبعدها عكر مزاجي جيت هاني

    خليل..اخذي راحتكـ حبيبي اهم شي اني سمعت صوتكـ قبل ماانام

    اريج الي اتسعت ابتسامتها وابعدت رجليها عن الجدار لتستلقي ع بطنها وترفع رجليها لتلعب ابهم..

    اريج..متى بتجي حبيبي اشتقت لكـ

    خليل..اول مااخذ الاجازهـ واكون عندكـ بالسعوديه بعدها بنكون مع بعض بشقتنا

    اريج..من بكرا بطلع ادور ع شقه لنا

    خليل الي حب انه يحرجها..للحين اتذكر ليله الي عشناها موراضيه تغيب عن بالي

    اريج الي احمر وجهها اكثير..وانا بعد


    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    رجع لفله وهو مو طايق نفسه سمع اصوات ضحكـ من غرفة هاني استقرب وما ان تقدم اللغرفه الا تطيح

    عيونه ع سجى بحضن هاني نسى اوجعه او بالاحرهـ تناساهـ تقدم لهم وبحركه منه حط ادينه ع اكتوف

    سجى..بوهـ

    سجى الي شبكت ادينها برقبة هاني الي اتضح لـ هاني رؤية عبدالعزيز...

    هاني..عليكـ حركات ماادري من وين تطلعها

    عبدالعزيز الي سحب ايد سجى وبعدها عن حضن هاني وجلسها حدهـ ولسى ماسكـ بأيدها...

    عبدالعزيز..صدق حريم ماينعرف صدقكم من كذبكم توكـ قايله لي خلي ولد اخوكـ يطلقني مااسرع كلام

    النهار يمحيه الليل ولأقيكـ بحضنه

    سجى الي احمرة خدودها..عمي

    عبدالعزيز الي دزها بكتفه..عمي ها

    هاني الي ماقدر يتحمل قام من مكانه وجلس حد سجى ومااخفاهـ ضيقة عبدالعزيز الي يحاول انه يخفيها..

    هاني..مين مضايقكـ

    عبدالعزيز..ماني متضايق ومااطلع لصلاة الفجر واشوفكـ عندهـ..وقام وحط ايدهـ بجيبة بنطلونه وطلع

    من عندهم..


    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .
    .

    قصر ريان

    بالمطبخ

    آمنه الي ماتحملت المنظر الي قدامها واقتربت وابعدة ريان عن شموخ..لهيكـ جبتها لعندنا

    ريان الي حط اللوم كله ع شموخ..اهي الي استدرجتني قالت لي ان عبوة الغاز فضت تعال غيرهـ وانا

    من طيبتي جيت ولباقي الي شفتيه

    امنه الي كزت شموخ براء المطبخ..انقلعي عن وجهي روحي نامي بغرفة الخدم

    ريان الي يناظر بشموخ بأنتصار و ع ثغرهـ ابتسامه حقيرهـ..لا مو بالغرفه انا اعلمكـ وين تنام

    ومسكـ ايد شموخ وسحبها لبراء القصر ورماها خارج باب الرئيسي للقصر..الليله راح تباتي اهني

    شموخ الي ابعدة شعرها عن وجهها وناظرة بريان وامنه بحقد


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
12345678