12345678

رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. سهم المحبه
    15-02-2017, 06:02 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجـــــــ التاسع ــــــزء


    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    .
    .
    .

    ليبعد يدااه عنها ولم يتمالك نفسه وضرب شموخ كف على خدها لتضع شموخ يدها على خدها من هول

    الصدمه لتكز ريان بغرف وتقوم لتفتح الا بأيد ريان تسبق ليضعها على خاصرتها لينخرط الماضي

    امام عينيها لتحاول فك ايادي ريان من خاصرتها لتبدى الصراخ ويضع يده اليمنى على فمها ليقلقه ولا

    تستطيع ان تصرخ..

    لتظل شموخ تحاول ان تبعد كلتى يديه من خاصرتها ومن فمها لتبدى بنوبة بكاء لديها لتعيد الكره بأن

    تحاول ان تعض ريان..

    ريان بهمس..وين راح تهربين مني

    لتقمض عيناها لتذكر كلمة ذاك الرجل لها وتبدى بضرب ارجلها بالارض ..

    ليطوقها ريان اكثر ليهمس لها بكلمات ارعبتها ليفقدها عقلها ومن ثم ليغمى عليها لتبلل نفسها..

    ريان بخوف وقرف..شلي صابها لتبلل نفسها كذا

    ليميل ابها ع الارض ويبدى بتصحيتها بعد مابخ اشوي من لعطر امامها لتفتح عيناها ببطئ..

    شموخ..احلفكـ باللهـ انكـ ماتقترب مني

    ريان الي ان اسر من شكلها..ماراح اقترب لكـ قومي تروشي لانكـ بللتي نفسكـ

    شموخ الي نهضت نفسها بصعوبهـ لتدخل لتواليت وتقلق لباب عليها..

    ريان وهو يقرس انامله بشعره ليرجعه للخلف..يارب انا بمن متزوج شالمزاج الي لها

    لتخرج وهي مرتديه روب الستحمام لتعلق عينها بالواقف امامها الذي تجاوزها بدخول فور خروجها لتفتح

    دولابه وتخرج لها بجامه لتلبسها وتدس نفسها بالفراش وتغطي نفسها..

    وبعدها اقل من 4دقائق خرج ريان وهو مرتدي له بجامهـ لتقع عينيه على شموخ وهي مستلقيه على

    السرير ليقترب منها ليضع يدهـ على كتفها وليلفها له وينصدم من شكلها لباكي لم يطيل التفكير ليرفعها

    ويضمها لصدرهـ..

    ريان..والله باكر اوديكـ لقصر

    شموخ الي كل مالها وتدفن نفسها بحضن ريان ولا ردة..

    ريان وهو يلعب بخصلات شعرها ويهذي بين نفسهـ..غريب امرك قبل دقايق قليله رفضتيني وتبتعدين

    عني واللحين متمسكهـ فيني ودافنهـ راسكـ بصدري

    شموخ الي غلبها انعاس وبين نفسها..انا شلي حصل لي ليه اصدهـ واقل من ثواني اتعلق فيه ولا

    ودي اني ابعد عن حضنه ليه مو كافيني حضن لبابا وعبدالعزيز معقوله انا احتاج لحضن غير

    ريان الي استلقى ع سرير وشموخ لساتها بحضنه لينام واهي بحضنه


    .
    .
    .
    .

    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بيت بو يعقوب

    بغرفة لبنات

    منى..وانتي من خبركـ

    امنه..سمعت بصدفه ابوي مع امي يتكلمون

    منى بعصبيه واهي تحط ادينها على اذرع امنه وتهز فيها..وابوي من خبرهـ

    امنه..من الرجاجيل الي كانوا عندهـ ان ريان ولد عمي تزوج

    منى بنهيار واهي تجلس على السرير وادموعها تنزل على خدها..ومن خذ

    امنه..ماادري من خذ بس يقلون من عيلهـ مرموقهـ

    منى واهي تشد ع لمفرش..ريان لي مو من حقهـ انهـ ياخذ غيري

    امنه واهي تجلس اقبال منى ع الارض..عمر ريان مكان لكـ ولا راح يكون

    منى واهي تمسح دموعها وتوقف..راح يكون لي بطول بالعرض راح اخذه

    امنه وهي تهدي في اختها..حتى لو ماتزوج ريان ابوي مارح يرضى

    منى..وين ساكن معاها

    امنه..على حسب علمي عند اهلها

    منى..كيف يرضى على نفسه انهـ يسكن معاها في بيت اهلها وين مبادئه والا فيهـ حيلهـ بس يتشاطر

    علينا

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .
    في بيت ام ريان

    بغرفة ريان

    فتح عيونهـ وشافها لساتها بحضنهـ ماحب انهـ يبعدها ويعكر صفوة نومتها ظل على وضعيتهـ ليمن اجلست

    بهدوا واهي تشوف نفسها لساتها بحضنهـ لترفع نفسها ويتناثر شعرها قدام وجهها..

    شموخ..انا

    ليضع يده على شفتها..لا تقولي ولا كلمهـ انا ماشكيت ولا زعلة

    شموخ الي ابعدة شعرها وراء اذنها ليبان لريان احمرار وجهها..

    ريان..لبسي لاوصلكـ بيت اهلكـ

    شموخ الي ارسمت على شفتها احلى ابتسامهـ واهي تلم شعرها وتجيبهـ على جنب مما زاد في جمالها

    وانوثتها..

    ريان الي داخ على شكلها..(هذي من من تجيب كل هلحلى)..الا ماقلتيلي متى رحتي لأختي

    وخذتي منها بجامه

    شموخ واهي تقوم من السرير..من دولابكـ شفتها مو مستعمله سحبتها ولبستها

    ريان حب انهـ ينرفزها وهو يتعدل بجلستهـ..ليهـ اخذتي جديده ليهـ مااخذتي من الرف الي تحت

    شموخ واهي تسكر عبايتها وتلف الشيلهـ عليها من بعد ماغسلة وجهها..

    انا مااستخدم شي مستخدم استخدمهـ انا وبعدين احد يستخدمهـ بعدي (وبنرفزه زاهي ترفع حاجبها)

    ..نسيت انا من بنتهـ

    ريان وبضحكهـ رنانهـ..عارف مو ناسي وادليل انك ماخذه واحد اقل منكـ بكثير..ومسكـ ايدها الناعمهـ

    ليرفع يده الاخره وبيضعها على خدها..الا ماقلتيلي كيف وافقتي على واحد مثلي

    لتسحب يدها من راحت ايده وتبتعد عنهـ قبل ان توصل ايده على خدها وبربكهـ ممزوجه بخجل..

    انصيب

    ترددت الكلمه بأذونه..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .
    بقصر الهامي

    وضع الشنطهـ على لكرسي وفوقها لبشت وبصوت رجولي وبحه..شموخ شموخ

    طل على ابوه وهو يسحب لفوطهـ لصغيرهـ من على رقبتهـ..شموخ لساتها ما اجت

    الجد..انا طول ما انا بالطيارهـ حاط ايدي على قلبي ان بجي والاقيها منهارهـ

    عبدالعزيز الي نزل بخطوات سريعه..وانا مثلكـ توقعت بس ادخل واشوفها اقبالي

    الجد برعشهـ واديتهـ ترتجف وكانت ادين عبدالعزيز اسرع لمسكـ ابوه ويجلسهـ وينادي ع لخادمه تجيب

    موي

    الجد..تهقى صار لها شي وهو ماعرف يتصرف معاها

    عبدالعزيز..هد بالكـ لو صار لها شي كان دق علينا انا لبارح بطولهـ اشيكـ على جوالي ولا القى مكالمه

    الجد بتعب..اه يابنتي

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    في بيت بو يعقوب

    بويعقوب وهو يحركـ لمعلقهـ بكاس شاي..(انفتحت طائت لقدر على مايقلون اخوانهـ لمصريين لازم

    اللحين احسن لعلاقهـ مع ريان اللحين ايده طايلهـ مع انسباهـ لجدد بس كيف التم عليهم زوجوه بنتهم)

    ام يعقوب الي تناظر في بويعقوب وعارفه شنو يفكر فيهـ تنهدت بقوهـ..

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    شموخ واهي تفتح باب لغرفهـ بأبتسامهـ حلوا وبقلب مشتاق..بابا انا جيت..اقتربت منه وبهمس..

    بابا نمت

    انحطت ايد على ايدها واسحبتها لبراء..لبابا تعبان اشوي خليهـ يرتاح

    شموخ واهي تناظر بلباب لمسكر وتحط ايدها على صدرها..حبيبي ايش فيهـ

    عبدالعزيز..توقع انهـ يجي ويشوفكـ ويوم ماحصلكـ تعب

    شموخ واهي تلف بتدخل لغرفهـ..كل هذا مشتاق لي

    عبدالعزيز..تعالي قولي لي ايش سويتي في بيت ريان

    شموخ..بعدين انا ابي انام يم لـ بابا عشان اول مايجلس يلقاني جنبهـ

    عبدالعزيز يسحبها..بعدين لـ بابا عطيني اخباركـ ياعروس

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    في فلة ام ميثم

    بصالهـ

    راشد..مو ناويهـ عمتي تروحين لـ شموخ تباركين لها بزواجها لميمون..بسخريه قالها

    ام ميثم بغضب كاسح..لا واهي شاورتني انها بتتزوج او ارفعت سماعة التليفون تقولي ماما انا بتزوج

    عساها ماتتهنى بهالعرس

    راشد بشراسهـ..ان شاءالله

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    بصاله

    سجى..عمتي ايش رايكـ بالموديل

    شموخ واهي زامهـ شفتها..مو ذاكـ الزود ماتوقعت هذا ذوقكـ

    سجى بزفرهـ..هذا الي حصلتهـ ..(وبتفكير)..عمتي ايش رايكـ بموديل فستان اليسا

    شموخ..والله وجبتيها

    سجى واهي تحط ايدها بأيد شموخ..يعني نعتمد

    شموخ..اي

    ادخلت لخادمهـ لتقاطع حديثهم..ماما شموخ بابا ريان طالبكـ..ومدام سمر موجود براء

    شموخ تطالع تكلوج كروت الزفاف..خليهـ ينتظر ودخلي سمر

    ارحلت لخادمهـ وادخلت سمر من اقل من ثانيهـ..

    سمر..السلام عليكم

    شموخ وسجى..وعليكم السلام

    سمر واهي تحط مجموعه من اطقهم المجوهرات والكرستال ومن الذهب وفرجتهم على التشكيلهـ لجديده

    واندر شي

    شموخ واهي تفتح علبهـ مخمليهـ فخمهـ متوسطة لحجم..هذا روعهـ الطقم اذا لبستيهـ يوم لصباحهـ

    سجى واهي تحطهـ على عنقها وتناظر بالمرايا..اعجبني اكثير

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    ريان الي مل من الانتظار لها..(اعتقت انها بتجيلكـ اول ماتخبرها لخادمهـ اصحى ياريان هذي شموخ

    والا فرحت انها نامت على صدركـ وكلمتكـ كلام لطيف قلت خلاص راح تعاملني كزوج..

    وحركـ سيارتهـ لبيت امهـ..

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    دخل عليهم عبدالعزيز الي ماانتبه من جالسه معاهم..اوووه تحضرون للعرس وخرابيطه

    سجى الي نطت من مكانها واسحبته ورمته على لكنب ورمت نفسها جنبه بعد ماحطت التكلوج بحضنه

    عبدالعزيز..انا عمكـ مو هاني ترمين عليه الي تبين

    سجى واهي تفتحه..خلكـ من لكلام الي مامنه فايده ايش رايكـ بالبطاقه ذي او ذي ..واهي تأشر

    عبدالعزيز..ولا وحده كانكـ من لعصر لجاهليه هذي بطايق تتوزع

    شموخ الي انفرطت من اضحكـ..قلت لها لا تفشلي نفسكـ بس ماسمعت مني يلى خليها تلقط وجهها

    من الارض

    سجى واهي تمد بوزها..بقيتكـ عون صرت لي فرعون

    عبدالعزيز الي اخذ لقلم من على الطاوله والورق ورسم بطاقه ومده لها..شوفي هذي ايش رايكـ

    سجى بأعجاب..واو عمي خطير انت

    عبدالعزيز بغرور وهو يرفع حاجه..ماقلتي شي جديد

    تطالع فيه وهي مفهيه نست اهي ليه جايه لهم الا من صوت شموخ الي فوقتها من احلامها..

    شموخ..سمر خلاص فيكـ تروحي وانا ارسل الشيكـ لهم ع لمحل على مايخلص اطقم الي وصيتكم

    عليه

    سمر واهي تحط لعلب بالشنطه..مو مشكله انسه شموخ

    اهني سجى وعبدالعزيز اطلعت عيونهم من لكلمه وضحكوا وما صكتوا الا لمن عطتهم نظره شموخ

    عبدالعزيز الي سحب لعلبه من ايد سمر الي توها بتحطها بالشنطه وفتحها شاف اسواره مرصعه بالاحجار

    الكريمه سحب ايد شموخ وحطها على معصمها..

    عبدالعزيز..حطيها ع لحساب

    شموخ واهي تفصخها وتحطها بالعلبه..انا ماابيها انا اعرف ليه حطيتها بمعصمي

    عبدالعزيز بنظره حزينه..خلي تفكيركـ منحصر بالجلسه ذي

    وقام وتركهم واعيون سمر تلاحقه وتنهدة اول ماتسكر لباب وبداخلها..

    سمر..(من الي كاسر قلبكـ كذا)..
    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    ريان الي كره نفسه انه رجع لبيت وماراح مكان ثاني حاول انه يبعد انظره عن بنت عمه ومن اسلوبها

    بالكلام..

    منى الي من جلس ريان واهي انظارها مانزلتهم عنه..

    منى..قلنا ماراح نشوفكـ بهالبيت

    ريان واهو يحركـ لملعقه ببيالة الشاي..وليه ان شاءالله مو هذا بيتي والا نسيتي

    منى واهي تحط رجل على رجل..قلنا بعد لعز الي انت عايش فيه بتنسه من وين جاي وشنو فصلكـ

    ريان الي رمى عليها كلمه الجمتها مكانها..ودليل اني اخذ وحده تفوقكـ جمال وحسن واخلاق انا

    ماادري ليه جالس معاكـ ومضيع وقتي ..وقام

    منى الي انقهرت وقاصت بملابسها من الاحراج الي سببه ريان لها..

    امنه بتقاطع..الا ماجبتها معاكـ ريان لنتعرف عليها

    ريان وهو يسحب مسبحته من جيبه..والله يابنت لعم ماكان عندي خبر ان انتوا عندنا واهي من لبارح

    تحن علي انها مشتاقه لاهلها

    منى بتكشيره..امحق زوجه والله وتوفقت انكـ اخذت وحده حنانه

    ريان وهو يرجع السبحه بمخباه وقام من لمكان بس قبل مايطلع..والله انا مااخذة رايكـ فيها اهي عاجبتني

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    بالليل

    تذكرت ان لخادمه قالت لها ان ريان جا نادت ع لخامه وقالت لها انه طلع بعد ماقلتله انه ينتظرها ادخلت

    شموخ غرفتها وفتحت باب لتواليت وملت البانيوا مويه ورغوه وفسخت ملابسها واستقرت بلبانيوا

    ترخي فيها اعصابها..

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .
    بالمقهى

    ريان وهو حاط كوب لكوفي بالصحن وياظر لباب..هذا ايش جابه

    عبدالله وهو يقطع لكورسان وياكلها..انا عازمه

    ريان كشر بوجهه اول ماوصل يمهم..ياكرهكـ اذا عزمت احد بدون ماتقولي

    راشد وهو يسحب لكرسي ويجلس..السلام عليكم

    ريان وعبدالله..وعليكم السلام

    راشد وهو يناظر ريان بنظرات التفحص..الا ماعرفتني ياعبدالله منو هذا

    عبدالله وهو يحركـ الكوب..اف ماعرفته وهذا وانتوا نسايب

    راشد وهو يفرقع في اصابعه..ماخبر انه صار عندنا زوا..وبحده..ليكون هذا الي تزوج شموخ

    بنت عمتي

    عبدالله..عليكـ نور

    راشد قطب حواجه وحب انه يستفز ريان الي لاحظ عليه اتوتر..

    راشد..ان شاءالله قدرة انكـ تاكل لكيكه او لسى مااكلتها

    ريان فار ادم لراسه..وانت وش دخلك اذا اكلتها اولا

    راشد بأبتسامه ساخره..من اسلوبكـ يدل عليكـ انكـ لسى مااكلتها

    ريان الي قام من على كرسيه ومسكـ راشد من لاياقته..هذا وهي بنت عمتكـ تتكلم عنها كذا ايش خليت

    للغريب

    راشد الي ابعد ايد ريان عنه..بتعلمني كيف احكي ياولد امس

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .
    بقصر الهامي

    بغرفة شموخ

    واهي تضع لمرطب على جسمها بعد ماارتدت ملابسها..

    شموخ..ياربي مليت من هالزواج الي مامضى الايوم واحد متى يخلص هالزواج

    ريان الي كان واقف ويناظر فيها وبكل عصبيه اقترب منها ومسكها من معصمها وسندها ع لجدار..

    ريان..قوليلي شلي بيكـ وبينه

    شموخ..عن شو تتكلم

    ريان واعصابه تالفه..يتكلم عن شي كان امبينكم

    شموخ واهي تبتعد عنه..انا مو فاهمه شي تكلم عدل بلاش الالغاز

    ريان الي رد ومسكـ ايدها ورجعها بقوه لدرجه انها تالمت..طيب عن راشد

    شموخ الي ناظرة في ريان الي انصقعت من ذكر اسم راشد وبتلعثم..ررر

    ريان بصراخ..تكلمي


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك

  2. سهم المحبه
    19-02-2017, 06:27 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجــــــــ العاشر ــــــزء

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بقصر الهامي

    بغرفة شموخ

    واهي تضع لمرطب على جسمها بعد ماارتدت ملابسها..

    شموخ..ياربي مليت من هالزواج الي مامضى الايوم واحد متى يخلص هالزواج

    ريان الي كان واقف ويناظر فيها وبكل عصبيه اقترب منها ومسكها من معصمها وسندها ع لجدار..

    ريان..قوليلي شلي بيكـ وبينه

    شموخ..عن شو تتكلم

    ريان واعصابه تالفه..يتكلم عن شي كان امبينكم

    شموخ واهي تبتعد عنه..انا مو فاهمه شي تكلم عدل بلاش الالغاز

    ريان الي رد ومسكـ ايدها ورجعها بقوه لدرجه انها تالمت..طيب عن راشد

    شموخ الي ناظرة في ريان الي انصقعت من ذكر اسم راشد وبتلعثم..ررر

    ريان بصراخ..تكلمي

    شموخ بعيون خايفه وحايره تناظر ابها ريان الي مااقدرت انها تتكلم بأي شي وماحست بلي نزل منها..

    ريان..راشد شلي بينكـ وبينه

    شمخ الي بدت تنشق وادموعها تحكي حالها طول السنوات وبصعوبه نطقت..

    شموخ..شلي وصلكـ لـ راشد

    ريان الي هزها من اكتوفها..لا تردي سؤال بسؤال انا سألت وعليكـ اجاوبي

    شموخ الي تاره تناظر ريان وتاره تناظر في الفراغ بضياع..

    ريان الي مل من انتظار الاجابه ضرب بكلتا يديه الجدار ليفزع شموخ وتسقط بالارض ليدخل عليهم

    وهو ثائر..

    عبدالعزيز..ليه تصرخ على اختي كذا انت وين مفكر نفسكـ جالس

    ريان الي ابتسم ابتسامه سخريه ممزوجه بالغضب..على مااظن انا اكلم زوجتي مو اي احد

    عبدالعزيز الي اقترب من يم ريان وابعده عن شموخ وبدورها التي تعلقت بعبدالعزيز..

    عبدالعزيز وهو يغمض عيونه ويرجع يفتح عيونه..لو سمحت اطلع من لغرفه روح اي مكان..

    وهو يلوح بأيده..وبعدين نتكلم

    ريان الي سمع كلام عبدالعزيز وطلع من لغرفه..

    عدالعزيز الي رجع انظره لـ شموخ وحضنها لصدره اكثر ومسح على شعرها بحنان..

    شموخ الي تعلقت بـ عبدالعزيز اكثر وتمتمت له بكلمات الي فهم ليه هالجدال..

    شموخ..راشد طلع بحياتي مره ثانيه يعني ريان راح يعرف ليه انا كذا عبدالعزيز انا خايفه

    عبدالعزيز الي حس ان ملابسه تبللت استغفر وناد على سوزي..

    عبدالعزيز..سوزي..سوزي..سوزي

    سوزي الي جات مسرعه..يس استاز عبدالعزيز

    عبدالعزيز الي ابتعد عن شموخ..اهمتي ابها ..وطلع

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالحديقه الي بالقصر

    رمى كله ثقل جسمه ع لكرسي الخشبي ومد رجليه ع طاوله الي امامه ورفع بصره لسماء لينظر لنجوم

    ..

    عبدالعزيز..ارتحت بالي سويته فيها

    ابعد ارجله من الطاوله وبكل ثقه..انا ما قلت شي انا بس سألتها عن راشد اظن مافيه شي وهذا من

    حقي

    عبدالعزيز..اظن فيه شي اسمه فن التحاور والا هذا ماتعرفه

    ريان الي فرقع اصابعه من التوتر..اختكـ هذي من اكلمها ادمعت عيونها ولا تدافع عن نفسها واذا

    كلش اعملتها تحتها هذي من ايش خايفه

    عبدالعزيز الي سحب لكرسي وجلس عليه..راح اقولكـ ليه اهي بهالطريقه بس توعدني انكـ ماتجيب

    لها شي بالي راح اقولكـ عنه

    ريان..تفضل فكلي اذان صاقيه


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة ميثم

    بغرفة هاني

    الي كان يطالع بشريط لخطوبه وادموعه تنزل..

    هاني..مو مصدق ياسجى اقل من شهر وتكونين عندي ياالله صبركـ

    ..حدكـ مستعجل..

    هاني الي لازال انظره ع تلفاز..وانا اقول طلع وبدون هذره زايده

    اقتربت اريج منه واوقفت مباشره امام التلفاز واحجبت الرئيه عن هاني..

    اريج..وانا اقول بلا افلام مكسيكيه مسوي فيها لعاشق لولهان

    هاني الي حط الريموت بالطاوله وقام ومسكـ ايد اريج وسحبها لبرى لغرفه وقفلها..

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    بالحديقه

    ظل يروح ويجي وهو شابكـ ادينه وراء ظهره ويرن لكلام الي دار بينه وبين عبدالعزيز الي حس بكلام

    شي غريب انه يصير..

    ريان بداخله..شي مايتصدق الي يشوف لقصر الي انتي عايشه فيه مايقول ان فيه بنت متألمه من مضاي

    اهي مالها دخل فيه بس مجرد شافت شي ..مايقول الا عايشه مبسوطه ومرتاحه ومافي شي يعكر

    صفوة حياتها

    ورفع راسه وشافها واقفه يم الشباكـ واول مالاحظت انه يناظرها ابتعدت عن الشباكـ..

    شموخ..يارب شافي اللحين يفكرني افكر فيه

    وارجعت ابعدت الستاره وناظرت ولا لقته ومالت بنفسها..

    ..ماكنت ادري اني جذاب وفي ناس منعجبه ابي

    شموخ الي لازالت على حالها..لا تصدق نفسكـ ويكبر راسكـ ترى ماشفت فيسكـ بالمرايا عدل انه قبيح

    ريان يحب يستفزها..اجل ليه لازلتي واقفه وتناظرين اذا فيسي مو عاجبكـ مثل ماتقولين ليه تناظرين

    بالفراغ

    شموخ الي لفت عليه..ترى انا ماليت من مقابلت فيسكـ وياليت توريني عرض اكتافكـ وتروح بيت امكـ

    ياحبيب لماما

    ريان الي رمى نفسه ع سرير..اذا مو عاجبكـ فيسي اهم شي عاجبني

    شموخ الي اسرعت بخطاها له ومسكت ايده وحاولت انه تبعده..

    شموخ..قوم عن سريري لا تفكر اني سمحتلكـ اول مره تنام فيه بسمحلكـ كل مره

    ريان الي شاف ضعفها وتعبها من محاولة ابعاده عن السرير..

    ريان..وانا اقل استريحي مارح تعرفي تبعدي بجسمكـ هذا

    شموخ واهي مااهتمت لازالت تحاول..جسمي احلى من جسمكـ

    ريان وهو رافع حاجب..ترى بس اشد ايدي ورح تطيحي بحضني

    شموخ واهي ترجع شعرها لوراء ومدت لسانها له..بس تبيني اترككـ

    ريان الي بخفه سحب ايدها ولحظات واهي بحضن ريان..

    ريان..ايش رايكـ مو سويتها

    شموخ واهي تحاول انها تبعد نفسها عن بس افشلت..ريان اتركني لباب مفتوح وعيب لبابا او عبدالعزيز

    اخوي يشفونا بهيكـ منظر

    ريان..انا بعد مادخلت سكرته

    شموخ الي انحرجت اكثير من لوضع الي صاير واخطرت في بالها..

    شموخ..ابي اروح لتواليت اكثير حرصانه

    ريان بدلخله..(ان ماتركتها اخاف انها تعملها اتركها احسن انا ماصدقت ع الله انها تصير تمام معاي)

    ريان وفلت ادينه من خصر شموخ الي ماصدقت عيونها انها تحررت بسرعه قامت واوقفت عند لباب

    وافتحته..

    شموخ..يلى روح لبيت امكـ انا ابي انام لحالي ماابي احد يشاركني بغرفتي

    مااستوعب ريان انها اخدعته الا يوم المست ايده لتسحبه من السرير..

    ريان..انتي ايش تسوين

    شموخ..ابيكـ تعتقني وتطلع برا غرفتي

    ريان الي غمض عيونه ولا افتكر بكلام شموخ اهني عصبت واطلعت من لغرفه بعد مااخبطت لباب بقوه


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة ميثم

    بغرفة هاني

    بعد ماخلص من عرض سحب السيديه من الدفي دي الا برنت جوال شاف الاسم وابتسم وعلى طول..

    هاني..يا هلا بهالصوت هقيت انكـ نمتي


    سجى..انا الي فكرت انكـ نمت بحكم بكرا دوام عندك

    هاني الي دخل السيديه بالدرج..هههههههه جدي سحب علي من امس وعطاني إجازه

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    بغرفة اللعب

    دخل عليها واهي ترمي لكره بشراسه قرب من يمها وحط ادينه على خصرها..

    ريان..هذي لعبه مو بعنف تنلعب

    انتقزت من حركته وسريع ابتعدة عنه..من سمحلكـ كل اشوي والثانيه تلمسني انت متى تفهم انا مو

    حابه اشوف فيسكـ

    ريان..وانا عاجبني فيسكـ ليهيكـ مااقدر ع بعدكـ

    شموخ الي مدت لسانه له وتكتفت ولفت لتضرب لكره الا بأيد ريان تنحط ع ظهرها وتجها بكل سهوله

    ليضرب المضرب بوجه ريان..

    ريان..انا مااحب احد يعطيني اظهره وانا بكلمه

    شموخ واهي عاقده حواجبها..وانا ماتعوت احد يعاملني كذا

    ريان الي سحب الشباصه من شعرها ليتناثر شعرها ويسحب خصله ليضعها على جنب..

    ريان..ليه عايشه بذكريات الماضي ليه ماتمحينها ليه لابسه قناع القوه والسيطره انتي مو كذا

    شموخ واهي تناظر بريان..من قالكـ اني طيبه وحبوبه انا عكس ضنونكـ

    ريان الي رفع ايده وتحسس خدها الناعم بالطف و مامنع نفسه انه يقرب من شفايفها..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    عبدالعزيز الي كان طالع من لمطبخ وابأيده كاس شاي ووقع انظره بالي جالسه بالصاله ولا تحركـ من

    مكانه ظل واقف..

    ام ميثم الي قامت من الكنب..عبدالعزيز

    عبدالعزيز الي حس على نفس وابتعد خطوه ليركب الدرج..لا تعبي نفسكـ بالانتظار شموخ نايمه

    ام ميثم..انا مو بس ابي اشوف شموخ حتى انت اشتقت لكـ

    عبدالعزيز الي مالف لها..وانا مو حاب اشوفكـ

    ام ميثم..ترى انا مالي ذنب بالي صار من اسنين

    عبدالعزيز الي لف لها واعيونه مدمعه..انا قلتلكـ ديري بالكـ ع شموخ لا تركينها لحالها خلي عيونكـ

    عليها بس انتي همكـ بحفلاتكـ واخر الموضات الي نزلت

    ام ميثم الي قربت من عبدالعزيز التضع يدها على اذراعه..هذا مكتوب حتى لو كانت تحت عيني راح

    يصير لها الي صار

    عبدالعزيز ليبتعد عنها ويصعد كم خطوه ليستوقفه كلام امه..

    ام ميثم..ارجعت من السفر

    عبدالعزيز الي رفع راسه ومامنع لدموع انها تنزل وسرعان مانزل راسه ولف لأمه..

    عبدالعزيز..ليه تخبريني عنها لتشوفين ألمي انبسطي شوفي وجعي ..وهو ينزل ويمسكـ اذراع امه

    ..لو ماصار الي صار كان ماتركتها كان اللحين انا واهي مع بعض وللحين كان عندنا طفل او حامل

    ام ميثم وادموعها تنزل..اهي حامل

    عبدالعزيز تركـ ايد امه ليضع كلتا يديه على اذنه..بكفي لا توجعيني اكثر انا ماابي اعرف عنها شي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    سامي الي كان واقف يم غرفة سجى ويناظر فيها واهي كيف تروح وتجي بالغرفه وتضحكـ واهي تكلم

    جوال ادموعه ماوقفها وهو يشوف بنته لوحده الي بتفارقه عن قريب انحطت ايد على ظهره لتمسح عليه..

    سوسن..حبيبي

    سامي واهو يمسح دموعه..هلا حياتي

    سوسن واهي تلفه لناحيتها..سامي حبيبي ليه تعمل كذا لا توقف يم غرفتها وتبكي تبيها تشوفكـ وتلقي

    فكرة الزواج من راسها

    سامي واهو يرمي نفسه بحضن سوسن..مو بأيدي كل ماشفت بطاقه الزواج والتاريخ قلبي يعصرني

    من الالم كيف بدخل لبيت واهي ماراح تكون موجوده صعبه علي راح افتقد حسها بالبيت

    سوسن الي تحاول انها تمنع دموعها انها تطيح تبي تقوي نفسها وتقوي معاها سامي الي شبه منهار..

    سوسن..ربي مارزقنا الا ابها

    سامي..لحمدلله على عطياه

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    عند شموخ &ريان

    شموخ الي ابتعدة من ريان بسرعه واهي تناظر بعيونه وادموعها تنزل وبعدها بدت تركض ..

    ريان الي مد ايده وبصراخ..شموخ ماكان قصدي

    شموخ الي تمسح دموعهاوتجري بكل مافيها من قوه..انا كيف سمحتله انه يعمل معي

    ريان الي شات رجله ولف..ليه سويت كذا ليه مانطرت انها تثق فيني خليني الحقها قبل ماتسوي لي

    سالفه

    شموخ الي تفكرشت رجلها ع لعتبه طاحت وسرعان مااقامت وادخلت واهي تمسح اثر لدموع الا ايد

    شموخ..ريــ

    اسكتت مانطقت بعد ماشافت وجه الي ماسكـ ايدها..

    راشد بأبتسامه جانبيه..لهدرجة تعود لسانكـ بأسم ريان

    شموخ بشهقه..رر

    راشد..اشفيكـ لسانكـ اكله لقط


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
  3. "لحن الوفاء"
    20-02-2017, 03:50 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    هلا سهم المحبه

    رواايه جميله واحداث رائعه
    متابعين لك غاليتي
    استمري وبانتظار البارتات

    تحياتي وتقديري .
  4. سهم المحبه
    25-02-2017, 10:04 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    [QUOTE="لحن الوفاء";7952390]هلا سهم المحبه

    رواايه جميله واحداث رائعه
    متابعين لك غاليتي
    استمري وبانتظار البارتات




    تحياتي وتقديري .[/QUOTE]


    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=5][COLOR="#000000"]
    تسلمين هذا من ذوقك
    ويشرفني متابعتك الروايه
    [/COLOR][/SIZE][/FONT]
  5. سهم المحبه
    25-02-2017, 10:10 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجـــــــ الحادي عشرـــــــزء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    عند شموخ &ريان

    شموخ الي ابتعدة من ريان بسرعه واهي تناظر بعيونه وادموعها تنزل وبعدها بدت تركض ..

    ريان الي مد ايده وبصراخ..شموخ ماكان قصدي

    شموخ الي تمسح دموعهاوتجري بكل مافيها من قوه..انا كيف سمحتله انه يعمل معي

    ريان الي شات رجله ولف..ليه سويت كذا ليه مانطرت انها تثق فيني خليني الحقها قبل ماتسوي لي

    سالفه

    شموخ الي تفكرشت رجلها ع لعتبه طاحت وسرعان مااقامت وادخلت واهي تمسح اثر لدموع الا ايد

    شموخ..ريــ

    اسكتت مانطقت بعد ماشافت وجه الي ماسكـ ايدها..

    راشد بأبتسامه جانبيه..لهدرجة تعود لسانكـ بأسم ريان

    شموخ بشهقه..رر

    راشد..اشفكـ لسانكـ اكله لقط

    شموخ بنظرات حايره تناظر فيها راشد ماافتحت فمها بأي كلمه ظلت واقفه ولا حاولت انها تقاوم راشد

    بأي شي..

    ريان الي دخل عليهم وشاف المنظر الي خلاه بدون مايفكر مسكـ ايد شموخ وسحبها..

    شموخ واهي تناظر بأيد ريان الي ماسكه ايدها..ريان

    ريان الي حول انظره على راشد..اتركها

    راشد الي سحب شموخ بالأيد الي ماسكها..انا مو تاركها انت الي تتركها لا تمثل فيها الزوج المخلص

    ولغيور ترى هدور مايليق عليكـ

    ريان على صوته..انت اتركها لا تحل لكـ

    راشد وهو يوضع ايده ع خد شموخ..ترى كانت لي مو لكـ بس مااعرف كيف قبل ابكـ وزوجكـ اياه

    والي مجنني كيف اهي اقبلت فيكـ

    ريان الي استشاط وتركـ ايد شموخ ليوجه لكمه بوجه راشد الي خلت راشد يطيح ع الارض..

    راشد الي مسح الدم من فمه وقام وجه لكمه لريان وبتدت امبينهم الضربات

    شموخ..ريان..راشد..بسكم هوشه

    ريان..شموخ لا تدخلي

    استقل راشد انشغال ريان بالحديث مع شموخ ليوجه ضربه ببطن ريان ليسقط ع الارض ويتألم من اضربه

    شموخ الي احتارت قررت انها تدخل وتنادي على احد شافت عبدالعزيز ع الدرج واركضت له ولا

    انتبهت للحرمه الي واقفه يم عبدالعزيز..

    شموخ..عبدالعزيز الحق علي ريان وراشد يتهاوشون يمكن يقتلون بعض

    عبدالعزيز الي قفز من الدرج للخارج ليفككـ امبينهم ..

    عبدالعزيز..انت وياه بعدوا عن بعض مو اولاد اصغار لتتهاوشون

    ابتعدوا عن بعض وكل واحد يناظر الثاني بحقد وشراسه..

    عبدالعزيز..راشد اخذ خالتكـ ولا اشوفكـ انت واهي في بيتنا

    راشد الي عدل ملابسه بعد الهوشه..انا مااخذ اوامري من بزر اذا جات خلتي وقالت نمشي

    عبدالعزيز الي مسكـ راشد من الاقية ثوبه ومن بين اسنانه..اخذ عمتكـ وانقلع من بيتنا لا تشوف شي

    مايعجبكـ

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    ام ميثم الي تناظر بشموخ واموعها تنزل..شموخ كبرتي وصرتي بنت حلوا

    شموخ حطت ايدها على رقبتها تستوعب الي يصير اقبالها..

    ام ميثم الي قربت من شموخ وحطت ايدها على خده شموخ..شموخ انا امكـ

    شموخ الي انزلت دمعتها وابتعدت عن امها..امي

    ام ميثم الي امسكت ايد شموخ..اي امكـ

    شموخ الي بس ادموعها اهي الي تحكي معاناتها مع هلحياه لقاسمه معها جات بتسحب ايدها الا امتدت

    ايد واسحبتها بكل رياحيه وسهوله..

    بوميثم..طلعي من بيتي انتي مالكـ اعيال في هذا لبيت

    ام ميثم..مافيكـ تمنعني

    بوميثم..فيني ولا تحديني اعملكـ شي مايعجبكـ

    راشد..مافيكـ تسوي شي لعمتي

    عبدالعزيز..لا ترفع صوتكـ على الي اكبر منكـ

    راشد..وانت لااطلع ارجولتكـ

    عبدالعزيز الي مسكـ ايد امه وحطها بأيد راشد..يلى هذا ايدكـ بأيد عمتكـ يلى ورني عرض اكتافكـ

    راشد الي تركـ ايد خالته وضرب عبدالعزيز بوكس واشتدت لمواجهه مره ثانيه امبيناتهم..

    شموخ الي تشوف كيف ادم ينزف من خشم عبدالعزيز اصرخت بكل مافيها من قوه واهي حاطه ادينها

    على ركبها ومنحنيه اشوي..

    شموخ..بكفي

    الكل التفت لها ليشوف لعاصفه الي هبت من الصرخه..

    شموخ..بكفي حاجه تضاربوا على ماضي راح وله ليه مو حايين تنسون شي صار وله انا اكرهكم

    كلكم طلعوا من حياتي خلوني اعيش بسلام

    بوميثم تقدم لها وحاول انها يلمها..بنتي

    شموخ الي اهربت قبل ماتوصل لاحضان ابوها اتركت لمكان الي اهم فيه..

    ريان الي ماقدر انه مايتحركـ لحقها للمكان الي اهي بتروح له


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    في بيت ام ميثم

    افنان الي جالسه تاكل بطاطس بالصاله وحاطه ارجولها ع الطاوله بلابسها الي شبه ساتر كانت لابسه

    شرت مفوفي مع بدي شفاف ورافعه شعرها كله ومنزله كم خصله على وجهها ناظرت الساعه..

    افنان..ياربي ماما صارت الساعه 11ولساتكـ براء كلذا مع اعيالكـ ونسيتينا..وبصراخ..انتي

    يازفت جيبيلي كاس كبتشينوا

    جات تسرع وبأيدها لكاس حطته ع طاوله واهي تهز راسها..مدام مافي صراخ انتي قولي بهدوا كله

    صراخ ..صراخ

    افنان واهي ترمي علبة لكلنكس ع لخادمه..مدام بعينكـ مابقى الا انتي تعلميني كيف احكي

    ام ميثم واهي تفتح لباب..انت ليش تتشاجر معاه اللحين انت ضيعت علي فرصه ان ناخذ منه كم

    قرش منه

    راشد..الله يهداكـ من عبدالعزيز مستحيل ومن سابع لمستحيلات

    ام ميثم واهي تفكـ الشيله وتدخل الصاله..مافي شي مستحيل عندي كم دمعه وينحل كل شي

    افنان واهي تنزل ارجولها وتقوم لتسرع لعند امها..ها ايش صار

    تعدتها ام ميثم واصعدت فوق..

    افنان..اكلمها تحقرني وتمشي

    راشد الي كان يتأمل افنان بنظرات شرسه..هذا انا ماسحبت عليكـ

    افنان واهي تناظر براشد بغرور..انت

    راشد الي قرب من عندها وابعد خصل شعرها لوراء..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    كانت ع لمرجوحه تتمرجح بأقوهـ مافيها ناظر فيها من ابعيد اقترب ومسكـ حبل لمرجوحه وارخى سرعتها..

    شموخ..ريان فيكـ تاخذني من اهني

    ريان عقد حواجبه بأستقراب..وين

    شموخ..بيت اهلكـ اذا ماعندكـ مانع


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    في بيت ام ريان

    امنه..اجل ريان مو اهني خالتي

    ام ريان..لا والله له يومين ماجاء لعندي

    منى..بعد الي يعيش مع بنت لهامي ينسى اهله

    اطلعت من لمطبخ بسرعه وحطت الصنيه ع طاوله وجرت..

    ام ريان..لوين

    رزان واهي من عند لباب..شفت ريان وزوجته داخلين لحوشحطت ايدها على مقبض لباب الا انفتح

    لباب ودخل ريان منه..

    رزان واهي تبوس خد ريان..ماقلت انكـ بتجي يوم اكلمكـ

    ريان وهو يشد خشمها..مامتوقع اني اجي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة ميثم

    بالصاله

    سلمى..خلصتي اموركـ لزواج اخوكـ

    اريج..اي بس لسى لفستان ماجبته

    جنى واهي تقطع لها من لحلى وتحطه بصحن وتناظر بصورة هاني الي محطوطه برواز ع طاوله..

    جنى..واخوكـ مالقى من بنات سعودية الا اهي

    اريج واهي تناظر بالصوره وتقلبها لان سجى موجوده بالصوره..قال شو قال يحبها

    سلمى..الا ايش اخبار عمتكـ لمدلله

    اريج..تزوجت

    سلمى وجنى..كيف متى ماسمعنا

    اريج واهي تفتح الساعه من معصمها وتحطها ع طاوله..خذة لها واحد لا اصل ولا فصل حافي منتف

    ماادري من وين جابه جدي

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    هاني وهو يصفط سيارته بالغراج ويكلم جوال..اي حصلته

    سجى..ياحبيبي عمي وين حصلته

    هاني..عمكـ حبيبكـ وانا بالحسره تطلعينها لي

    سجى بدلع..هنوي ماقلتلي وين حصلته

    هاني وهو يطفي السياره وينزل منها..دقيت على صاحبه ابراهيم وقالي انه بالمستشفى

    سجى..ماعرفت شلي صار

    هاني..تعرفين جدكـ لو تموتين يمه مايقولكـ شي بس الي عرفته من لخادمه ان جدتي جاءت عندهم

    وصارت هوشه

    سجى..تهقى شنو سبب طلاق جدي من جدتي

    هاني الي دخل وتوسط لمكان بلمسه الي كان عباره عن تشيرت اصفر مع شرت بني وماانتبه للعيون

    الي تناظره..اوكي حبيبي اكلمكـ بعدين

    سجى..مو تنسى ماتكلمني..وسكرت

    هاني الي حط جواله بمخباه..السلام عليكم

    الجميع..وعليكم السلام

    هاني..امي وابوي وينهم

    اريج..اطلعوا يتعشون سوا

    هاني..يلى بالاذن

    جنى..تفضل اجلس معنا

    هاني رجع خطوه..نعم ايش امرتي

    جنى..قلت تفضل اجلس معنا بدال جلستكـ لحالكـ

    هاني..لا شكرا جلستي لحالي احسن لي من جلستكم


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    في بيت ام ريان

    بغرفة ريان

    شموخ الي كانت تزيل لمناكير من اضافرها..بنات عمكـ دايم يكنون عندكم

    ريان الي مااعطه لموضوع حجمه..لا مو دايم في شي..احد ازعجكـ

    شموخ واهي ترمي لمناديل بالزباله بعد ماخلصت تنظيف..لا بس انا ماارتحت لهم وخاصه الي اسمها منى

    ريان..اذا قلتلكـ ان منى بتحبني شنو بتقولين

    شموخ الي افتحت شنطتها وطلعت لها بجامه..ليه ماتزوجنها وتزوجتني انا

    ريان الي فتح فريزن الثلاجه وطلع منها ايس كريم..انصيب ماتعرفين وين نصيبكـ فيه

    شموخ واهي تتعدا ريان وتولع ليت لتواليت..يلى اذا تطلقنا فيكـ تتزوجها لان ماراح نستمر

    ريان الي مسكها من معصمها..واذا حبيتيني ايش راح تعملي

    شموخ بنظرات كلها حايره..تطمن ماراح يصير شي

    ريان الي قربها لعنده وهمس لها..راح اخليكـ تحبيني بجنون


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    بغرفة بوميثم

    بوميثم كان واقف يم النافذه وباعد الستاره ويناظر بالحديقه..هيكـ اهون عليكـ ياشموخ حتى حضني

    عفتيه ولبيت طلعتي منه وانا ماادري كذا تعاقبيني..وهو يمسح دموعه الي نزلت..وانت ياعبدالعزيز

    تطلع من لبيت ولا تطمني كلذا تعقبوني اني ابعتكم عن امكم


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالمستشفى

    بمكتب عبدالعزيز

    مثبت اكوعته ع طاوله وثاني راسه على ادينه ويسترجع احداث الي صارة بكل تفاصيلها الموجعه ويذكر

    شلي حكى به ليوم..

    (ارجعت من السفر ..اهي حامل..ارجعت من السفر..اهي حامل..ارجعت من السفر..اهي حامل)

    رفع راسه وثبته ع لكرسي ومسح باطن ايده وجهه الا بدخلة ابراهيم عليه لمكتب

    ابراهيم..ولد اخوكـ دق علي يسأل عنكـ ابوكـ يقول قلقان عليكـ

    عبدالعزيز ابتسم ابتسامه شاحبه ولا رد..

    ابراهيم حس ان صاير موضوع كبير امبينهم وحب انه يطلعه من لكئابه..يقلون دكتوره جديده عندنا

    بالقسم توها راجعه من سفر

    عبدالعزيز بملل..حياه الله بعالم الطب

    ابراهيم الي حط ايده على ايد عبدالعزيز وجلس يطبطب عليه..ياخوي ارمي همكـ وراء ظهركـ

    انا مااعرف شلي فيكـ بس هونها وتهون

    عبدالعزيز..شرايكـ نتمشه قبل مايبتدي ضغط لعمل


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة هيثم

    بالصاله

    هاني بعصبيه..سمعي انتي ان جيت مره ثاني وشفتكـ جالسه بالصاله انتي ولخمه ربعكـ لا تلومين

    الا نفسكـ

    اريج واهي تفصخ لحلق..وليه انت مادخلت من لمطبخ وسيده لدرج

    هاني..اريجوه لاتختبرين صبري

    اريج تستفزه..الا صدق ليه ماجلست يمنا يمكن تغير رايكـ بأخر لحظه تتركـ ام السعف وليف وترتبط

    بجنى ترى جنى مافي مثلها

    هاني الي سحب اريج بكل عصبيه وهمجيه وناظر فيها بتغزز..شلبس هذا

    اريج الي تناظر بنفسها بأعجاب..حلوا مو ..وتغمز

    كانت لابسه بلوزه علاق بالون الذهبي وفتحت الصدر مفتوحه حيل مع تنوره بالون الاسود لنصف الساق

    وعامله شعرها وفر وميكـ اب ناعم حيل..

    هاني الي ابعده بقرف..انقلعي غرفتكـ اشره مو عليكـ اشر على امي الي تاركتكـ لحالكـ مع ربعكـ

    ميثم الي توسط لمكان بس ماسمع لحوار فقط اصواتهم لعاليه..ايش فيكم يااعيال مانتركم لحالكم الا

    تبتدون هواش

    هاني..ربع بنتكـ كلهم قليلين الادب ولا تربوا عدل ..وسحب اريج وقفه يم ميثم..وبنتكـ مثلهم

    شوف لبسها

    ماوعه هاني الا بذاكـ الكف الي جمده في مكانه..

    ابرار..هص اذا تكلمت عنهم كذا كأنكـ تتكلم عن اختكـ وثاني شي لبس اختي مافي شي كل لبنات

    يلبسون كذا

    اريج الي كانت مبسوطه من الي سوته امها بهاني..علميه ماما

    ابرار واهي ترمي نفسها ع لكنب..انا اقول روح كلم لمسعده حقتكـ واتركـ اختكـ لحالها ترى ابوكـ

    لساته حي

    هاني الي ناظر في امه بعد لكف الي حصله منها واشاح انظره لابوه ولا شاف ردة فعل منه انسحب من

    عندهم وتركهم لحالهم بالصاله..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    في بيت ام ريان

    بغرفة ريان

    ريان..لوين رايحه

    شموخ لفت عليه بعد ماقامت من لسرير وشافته طالع من التواليت..

    شموخ..بروح صاله اتفرج لي على شي

    ريان الي تقدم لعندها ومسكها من ايدها وجلسها ع طرف السرير وجلس يمها..

    ريان..ليه تهربي كل ماجينا ننام

    شموخ..انا مو متعوده اني اشاركـ احد سرير واحد

    ريان الي حضن راس شموخ بأديه وارفعه..انا مو اي احد انا زوجكـ

    شموخ الي ضاعة في معالم وجه ريان بضياع وحيره..

    ريان الي لا زال محتضن وجهها..انا اعرف شنو علتكـ

    شموخ الي توترة اكثير ونزلت ادموعها وتبلعم..عرفت من متى عرفت

    ريان الي مسح دمعتها..مابيكـ تخجلي من شي وهذا مو ذنبكـ

    شموخ الي ابعدة ادين ريان..من وين عرفت

    ريان..من اخوكـ عبدالعزيز

    شموخ الي ابتعدة عن ريان وبدة تدور ع موبايلها..ماهقيتها منكـ ياعبدالعزيز

    ريان..انتي على ايش تدورين

    شموخ.. ع موبايلي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالمستشفى

    بالممرات

    بدور واهي طايره من لفرح..خالتي بنفس لمشفى الي انا اشتغل فيه يامرحبا وملليون مرحبا بس ماقلتيلي

    ملك..اهني انا الدكتوره ملكـ مو خالتي احنا جالسين بمشفى مو بالبيت

    بدورواهي تشبكـ ايدها بذراع ملكـ واهم يمشون..افى قلت خالتي بتطلبني اشتغل معها اكون لممرضه

    الي معها بالغرفه

    ملك واهي تضحكـ بخفه..غلطانه بتفكيركـ يابنت اختي

    بدور الي المحت عبدالعزيزوابراهيم..خالتي شوفي الدكتور عبدالعزيز مع الدكتور ابراهيم


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
  6. سهم المحبه
    06-03-2017, 06:39 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجــــــــ الثاني عشر ـــــــزء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالمستشفى

    بالممرات

    بدور واهي طايره من لفرح..خالتي بنفس لمشفى الي انا اشتغل فيه يامرحبا وملليون مرحبا بس ماقلتيلي

    ملك..اهني انا الدكتوره ملكـ مو خالتي احنا جالسين بمشفى مو بالبيت

    بدورواهي تشبكـ ايدها بذراع ملكـ واهم يمشون..افى قلت خالتي بتطلبني اشتغل معها اكون لممرضه

    الي معها بالغرفه

    ملك واهي تضحكـ بخفه..غلطانه بتفكيركـ يابنت اختي

    بدور الي المحت عبدالعزيزوابراهيم..خالتي شوفي الدكتور عبدالعزيز مع الدكتور ابراهيم


    عبدالعزيز..هههههههه صدق وبعدين ايش سويت معها

    ابراهيم..تركتها مع لممرضه واهي تصرخ بمياعه لا يادكتور لا تضربني ابراه انا اخاف منها

    بدور الي رفعت ايدها تلوح..دكتور عبدالعزيز

    ملك واهي وجهها مقابل بدور..بس فضحتينا يمكن الرجال مشغول

    بدور الي جرت خالتها..امشي بس بلا مثليات

    ملك الي بس مجر مالف عبدالعزيز اتركت ايد بدور ولفت..مش رايحه

    تقدم عبدالعزيز..نعم ياممرضه في شي لمريضه الي برقم 200فيها شي

    بدور بمرح..لا بس ابي اعرفكـ ع الدكتوره ملكـ لجديده

    عبدالعزيز الي فز قلبه واطربات بدة تحصل له من ذكر الاسم..

    ملكـ الي من اسمعت صوت عبدالعزيز غمضت عيونها وافتحتهم الا بوجه عبدالعزيز بعد مالفتها بدور

    بدون ماتحس..

    عبدالعزيز بهمس..ملكـ

    ملك بنفس همسه..عبدالعزيز


    شفـــتك بــعد غــيبــه ... وحـــاولــت أحـــاكــيك ...


    مهــوب من قلبــي ولا هــي من جــراتــه ...,



    بغـــيت أقـــول / فــلان أزريــت أناديـــك ....,


    وكــني سمعــت أسمــي معــا الالــتـفــاتــه ...



    فــزيــت من نــومي وأنــا أقــول < لبـــيــــك> ...,



    وآثــرك رؤيـــا فــي منـــامــي .... وجـــاتــه ...,



    صفقــت كـــف .... وقــلت يــاحــلم يشــووويــــك ...



    جــددت لــي جــرح .. هنـــي في مبـــاتــه ...,,



    ياللـــي شــريــت البعــد .. ماغــاب طــاريك ...



    حــتى لــو أن البــعد ... ســوى ســـواتــه ....,



    مهــوب محــزنــي ... على حــاجتــن فــيك ..



    إلا إن قلــبي شـــايفــن بــك غنـــاتــه ....,



    كــن الطـيــوف تــقــول وش حــال غــاليـــك ..؟



    وأقــول راح ومــابــقى إلا غـــلاتـــه ...,



    لو أن مــاجــانــي من الهــم يــاتــيــك ...؟




    كــان المصــلي ماحفــظ وش صــلاتــه ....



    مــريـت مــن شــارعكــم .. وصــادفنـي أخــيك ..




    واللــي قــطــع كبــدي حــلاتــك .. حــلاتــه ...



    بــغيــت ألخبــط من دعــايــاه . , وأدعــيــك ..



    وأســمــك وقف بيــن اللســان ولــهــاتــه ..,



    وبغــيت أجيــب العــيد وأقـــول : يرضــيــك...,




    فاللــي وصــاتــي لــه وضــيع وصــــاتــه ...,



    البــعد شيــب خــافق ميــت فيــك ...,



    والــي مشــى خــطــوه عثــر فــي عصــاتـــه ..,



    مشكلتــي / إن قلبــي يحــبــك ويغــليــك ...



    ومشكــلـتــك إنــك شخــص عــايــش حــياتـــه ...




    كثـــر الجفـــا < نـــار > وحطبــها تغــليـــك ..



    خــف الحــطـب ... لاتــزيــد نــار الشـــمــاتـه ...,,




    إن مــا حــزنــك جــرحــن بــرجــواه يدعيـــك ..,



    مــاعاد تفــرق عيشــتــه مــع ممـــاتـــه ....,




    قلبــي وعمـــري كــلهــا بيـــن أيــاديـــك ...,





    العمـــر فــدوه لــكن القلـــب هــــاتــه ...,




    وإن مابغــيت تــرد قلبــي مــا أوصــيك ..,




    أحــســن عـــزاااآآآه ... اللــي دريـــت بــوفــاتــه ....


    بدور واهي توقف بنص بين عبدالعزيز وبين ملكـ..راحت عليكـ يادكتور عبدالعزيز هذي متزوجه

    ولبيبي بطريق

    عبدالعزيز الي انسحب منهم وادموعه تنزل وبداخله..يعني صدق ارجعت وحامل اهي مااكذبت علي

    آآآآآآآه ياملكـ لساتكـ مثل ماانتي ماتغير فيكـ شي الا كبر بطنكـ

    دخل مكتبه وقفل على نفسه لباب الا برنت موبايله وارفعه على طول..شموخ اختي حبيبتي انتي حسيتي

    بلي فيني لهيكـ دقيتي علي لتعرفي ان ملكـ ارجعت لتعذب اخوكـ مره ثانيه

    شموخ الي مااسمعت ولا كلمه من الي قال لها..انت بأي حق انكـ تقول لريان عن مشكلتي من سمحلكـ

    انت مو اخو انت عدوا

    عبدالعزيز بحيره..شموخ

    شموخ..لا تلفظ اسمي ع لسانكـ..واقفلت الخط

    عبدالعزيز الي نزل لموبايل من على اذنه..تلوميني على شي وانا الي بقولكـ عن مشكلتي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    ابراهيم الي انسحب منهم بذرابه وراح لعند مكتب عبدالعزيز وحصله مقفل ولاطق مشى بطريقه وفكره

    كله من الي صار وليش عبدالعزيز انبهر كذا اول ماشاف ملكـ

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بدور..خالتي تعرفينه

    ملك الي مشت واهي بتفكير ثاني..ليش ياربي اول يوم لي بداوامي التقي بعبدالعزيز ليش ياربي من

    بدى لمستشفيات ماانحطيت الا بنفس لمستشفى الي فيها عبدالعزيز

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    في بيت ام ريان

    شموخ بعد مااطلعت من عند ريان راحت لعند الحوش واهي جالسه تسقي بزرع واطالع بالفراغ مو عارفه

    اهي ليش بهالمكان وايش تسوي ..ليش ياعبدالعزيز سويت كذا ليش ماصارحتني انكـ بتقوله كان

    مااعترضت ماعصبت عليكـ لين متى ياشمخ حابه انه يتم مدفون اسر لأبد بيجي يوم يظهر..

    واسرحت شموخ بفكرها لبعيد حيل

    شموخ واهي نازله من الدرج بكارستها بفستانها الزهري بأبتسامتها اول ماشافت الي توسط الصاله

    ارتمت بحضنه ع طول..

    شموخ..خالي شوف شنو رسمت

    بوملك الي يشوف لوحه مجموعه من لوحات..مااشوف شي

    شموخ واهي تأشر برسمه..شوف راسمه لماما ولبابا وانا

    بوملك الي سحب الكراسه من ايد شموخ وحطها ع جنبه وابعد شموخ عن حضنه وقفها وقف ابها..

    شموخ الي ارفعت عيونها لخالها وبأبتسامه..يتوديني لحديقه خالي

    بوملك الي مشى ابها وصعد فوق..اول بنسوي شي وبعدها بنروح

    دخل ابها لغرفه وسكر لباب بس ماتسكر بس انرد وبدى يفصخ ثيابه..

    شموخ..ليه تفصخ خالي حرام

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالصاله

    عبدالعزيز..يبا اجلس انت اهني وانا اروح انادي شموخ

    بوميثم..من قدكـ توكـ ملكـ تبي بس تروح لتتصل فيها مو تنادي شموخ

    عبدالعزيز..انا الله يسامحكـ يايبا

    بوميثم الي جلس ع لكنب وعبدالعزيز صعد ونادى على سوزي..سوزي

    سوزي الي جات من اول مانادى عليها.نعم

    بوميثم..روحي ساعدي عبدالعزيز لتلبيس شموخ

    سوزي..بابا في خال شموخ جاي وكان بحاله مو طبيعيه

    بوميثم الي ارتعب ع شموخ وبكل مافيه من قوه صعد فوق..

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    عبدالعزيز الي شرع لباب..شموخ انا جيت مثل ماوعتكـ نر..توقفت لكلمات بأول ماشاف الشخص

    الي على اخته بدون تفكير ارتمى على الشخص الي يبعده عن اخته..ابتعد عن اختي اختي اصغيره

    مافيها تتحمل تبي تعتدي على اختي

    بوملك الي ثبت نفسه وماعرف عبدالعزيز يبعده عنها..ماراح اعتدي بس اتسلا واسليها على ماتجون

    بهالاثناء دخل بوميثم وابعد بوملكـ عن شموخ ورفع ايده وعطاه كف..هذي بنت اختكـ واصغيره توها

    ايش انت مصنوع

    بوملك الي طاح في الارض ماقدر يثبت نفسه من عدم توازنه..قلتلكـ بس اتسله

    شموخ الي كانت تبكي ولا تدري ايش يحصل فيها او ايش سبب ضرب ابوها لخالها شافت عبدالعزيز

    واقف يم لباب مدة ايدها ليمسكها اقترب عبدالعزيز لليد لصغيره لممتده له مو عارف يغض النظر والا

    يناظر بأخته الي بدون ملابسه بس ماتحمل رمى نفسه لها لترتمي بحضنه..

    عبدالعزيز الي يناظر في خاله بكل حقد وكراهيه وبعدها رفع شموخ من على السرير ليبعدها عن انظر

    كيف ابوها يضرب خالها لابسها ملابسها الي كانت مرميه بالغرفه وطلع ابها بعد ماحملها..

    شموخ..عبدالعزيز ارجع ليه لبابا يضرب خالي راح يموت

    عبدالعزيز الي رفع ايده لينزل راس شموخ على كتفه وبصوت ماتسمعه شموخ..ان شاءالله يموت

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    ام ميثم الي ردت للبيت بعد ماقضت وقت مع اصدقائها لمحت عبدالعزيز نازل من الدرج وحامل شموخ..

    ام ميثم بصوت عالي..ارجعت تخاف انها تنام لحالها

    عبدالعزيز الي جلس ع لكنب وشموخ بحضنه وماكلم امه بأي حاجه..

    ام ميثم الي مااهتمت انها تلاحظ تعابير وجه عبدالعزيز..ابوكـ رجع معاكـ او لا

    مااسمعت صوت عبدالعزيز لكن اسمعت صوت ثاني صادر من فوق وهو يضرب فيه بوحشيه ويرفسه

    برجوله لينزل ابه..

    ام ميثم الي ارتعبت على اخوها اوقفت وتقدمت..ايش فيه ليه تضرب اخوي كذا

    بوميثم..انتي اجيتي من طلعاتكـ لا باركت الله فيكـ ولا في اخوكـ اخوكـ كان بيعتدي على بنتكـ وانتي

    بخبر كان طلعي انتي من بيتي وانتي طالق بالثلاث

    اقترب منها وحضنها من لخلف بكل مافيه من قوه..خلاص حبيبي

    شموخ الي وضعت راسها على صدر ريان..لا تخذلني انت بعد مثل ماخذلني عبدالعزيز خلكـ جنبي

    دايما لا تخليني وحيده

    ريان الي زاد بحضنه لها..اششششش لا تتكلمين انسي

    شموخ..صدقني ودي انسى بس لماضي مو تاركني لحالي

    ريان الي باسها براسها..شفتي انتي قلتي ماضي

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    طلع الصباح وكل واحد قضاه بشكل يختلف عن الثاني عبدالعزيز الي ماصدق انه طلع النهار ليخلص يومه

    من الشغل جمع اغراضه ونزل باللف ليوصل بمواقف السيارات لينصدم بالي كان واقف..

    ملكـ بأبتسامه..اسفه حبيبي عطلتكـ بنتظاري

    عادل الي نزل من السياره وطبع بوسه ع خد ملكـ..انتظركـ لعمر كله مو مشكله عندي

    ملكـ..بكرا بشوف كلامكـ يتغير اذا حضر سمو لعايله

    عادل الي ضحكـ بخفه وهو يحضن ملكـ ع لخفيف..ماراح يتغير

    عبدالعزيز الي قلبه ينزق قبل ادموعه بدون قصد انصدر صوت خله لكل يحتسب ان في شخص موجود

    ابراهيم..عبدالعزيز

    ملكـ وعادل التفتوا للخلف ينصدموا بوجود عبدالعزيز الي فر هارب من حب ملكـ وتاركـ ندائات ابراهيم

    عادل..هذا عبدالعزيز ولد عمتكـ وطليقكـ

    ملك تضايقت من هالطاري وخافت انه يصير مشكله بينها وبين عادل نزلت راسها بخجل..اي

    عادل رفع راسها وطبع بوسه على جبينها..لا تخجلي انا مو غيور مو انا حصلت عليكـ هذا لمهم

    عبدالعزيز الي قبل مايقادر لمح الي صار بكل عصبيه دعس ع لفرامل ليصدر صوت انه لساته موجود

    ماقادر..

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    بوميثم الي جلس على راس طاولة الاكل ليناظر بالاكل بعد ماحمدالله واثنى عليه..طاوله كبيره مافيها

    الا شخص واحد مافي معه احد

    دخل بكل عصبيه ويبي احد يحط عصبيته فيه وكانت سوزي اهي الي صب كل قضبه وهو يشوفها شايله

    الصوره وبالغلط طاحت عليها وانكسر لبرواز..

    عبدالعزيز بعصبيه..انتي غبيه

    سوزي الي مااستوعبت كلمة عبدالعزيز لانها انزلت لترفع الصوره من الارض بس كانت ايد عبدالعزيز

    اسبقت وارفعت الصوره وناظر فيها كان صورته مع ملكـ..

    عبدالعزيز..انا كم مره قايل لكم لحد يرفع الصوره من مكانها

    سوزي..كان عليها اغبره

    عبدالعزيز بصرخه..حتى لو مقطيها مايبين منها شي لا ترفعونها

    طلع بوميثم ليشوف شنو لقصه اشر بعيونه لـ سوزي لتنسحب من لمكان..

    بوميثم..ايش فيكـ من امس انت مو طبيعي امكـ قالتلكـ شي ضايقكـ

    عبدالعزيز ناظر بالصوره وطاحت ادموعه ع صوره..يابوي مافيني اي حاجه

    بوميثم تقطع منظره على ولده..مدامكـ قلت يابوي فيكـ شي وهالدموع ايش تفسيرها انت ماتنزل ادموعكـ

    بسهوله

    عبدالعزيز زاد بكي..

    تقدم له بوميثم وحط ايده على كتف ولد..ابكي ياولدي طلع كل الي في داخلكـ لكـ 17سنه ماشفت

    هالدموع الا ليوم من الي بكاكـ قولي لقتله لكـ

    عبدالعزيز الي يناظر بالصوره وكيف كان يطالع ملكـ الي مبتسمه ولا اهتم انه يناظر عدسة لكاميرا لان

    عيونه كانت تناظر لاحلى شي..ملكـ يابوي رجعت انا ماصدقتها امس بس ليوم تأكدت لانها شافتها

    عيوني

    بوميثم..17سنه ياعبدالعزيز ومانسيت

    عبدالعزيز.لأخر يوم بعمري ماراح انسى

    وتركـ ابوه بحاله لا يرثى لها دخل جناحه وشغل التكييف بعد مافصخ ملابسه وارتمى على سريره لينام

    وينسى شنو شاف ليوم

    بوميثم..سوزي انا رايح الشريكه بس انتبهي لعبدالعزيز وكل اشوي طلعي لعنده شوفيه واذا حصل

    شي كلميني

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة ميثم

    ابرار..ماجلس اخوكـ

    اريج..لا لساته صاكـ عليه غرفته يعني مسويها زعل

    ميثم..ابرار روحي نادي ولدكـ ليفطر معانا

    ابرار..مو متحركه من مكاني يبي ينزل اهو مو انا اصعد

    ميثم الي نزل راسه..استغفرالله

    بوميثم..السلام عليكم

    لكل قام وطبع بوسه براس كبير لعيله..

    ميثم..يبا خير زايرنا اصباح مو من عوايدكـ ماتكون بالشريكه

    بوميثم..اريج رحوي نادي اخوكـ خليه يلبس وينزل

    اريج واهي تسحب شنطتها من لكرسي..آسفه جدي انا طالع مالي خلق اصعد الدرج لأنادي احد

    ميثم..انا اناديه لكـ

    بوميثم..انت استريح مكانكـ انا طلبته من اريج واهي راح تنفذ الي امرتها به

    اريج الي رمت شنطتها ع لكرسي وبتطلع تنادي هاني الا سبقها هاني بنزول..

    هاني وهو فاتح ادينه..يامرحبا يامرحبا جدي عندنا يازين يومنا اجل

    بوميثم..مدامكـ لابس يلى خلنا نسير

    هاني..تفضل جدي بس ماقلتلي وين سارين

    بوميثم..مشوار مهم ياولدي انت بس عجل وخلكـ من الاسأله الي مالها داعي

    وطلعوا بدون مايعرف احد وين رايحين..

    اريج..بابا ليه جدي اخذ هاني ومااخذكـ انت

    ميثم..يمكن لمشوار الي اهم رايحين له انا مااصلح فيه
    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    في بيت ام ريان

    ريان الي حس بشرود شموخ عنهم بعد لمعناه الي قضتها لبارح من الاحلام المزعجه وشاف عليها اثر

    التعب والنوم الغير كافي..

    ريان..شموخ قومي نامي امس انتي مانمتي زين

    شموخ خايفه انها ترجع تنام وترجع تحلم وتعملها تحتها واهي مو في بيتهم ماتبي احد يلاحظ عليها شي..

    فيكـ توديني بيتنا

    ريان الي ماحب انه يضغط عليها بالجلسه..اول فطري بعدين نروح

    شموخ..مو جاي ع بالي

    ريان..افى امي محضره كل هالافطار من له

    شموخ..صدقني مالي نفس لشي

    ام ريان..ريان لا تضغط عليها خلها على راحتها

    رزان..الله يعطينا من عطياه

    شموخ الي ابتسمت قصب عنها من كلمة رزان..

    رزان..ماتوقعت ان بيجي يوم وتحب فيه ريان وتتودد لبنت لدرجه انكـ ودكـ تقوم وتوكلها انت بنفسكـ

    ريان الي اعطى رزان نظره..مو كاني ادللككـ

    رزان..بس دلال الاخ لاخته غير ودلال الزوج لزوجته غير

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالسياره

    هاني الي شاف من النافذه بأي شارع اهم فيه لف سريع لجده..جدي ايش ذكركـ بهالشارع

    بوميثم..لان فيه بيت مو تاركنا لحالنا


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
  7. سهم المحبه
    12-03-2017, 06:36 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجــــــــ الثالث عشرـــــــزء

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالسياره

    هاني الي شاف من النافذه بأي شارع اهم فيه لف سريع لجده..جدي ايش ذكركـ بهالشارع

    بوميثم..لان فيه بيت مو تاركنا لحالنا

    اوقفت السياره جنب الباب وانزلوا منها ودق الجرس بوميثم..

    هاني..جدي من بيته هذا

    بوميثم..بعد اشوي راح تعرف صار لوقت انكـ تشوف منو بيته

    اطلعت الخادمه..يس بابا

    بوميثم..لمدام موجوده

    الخادمه..يس بابا تفزل

    بوميثم الي مشى وراء لخادمه وادخلوا لبيت الي كان هاني يناظر فيه وبداخله حيره كبيره واوصلوا للمكان

    الي اهم يبقونه..

    الخادمه..ماما هذا يريدكـ ..وابتعدة

    ام ميثم الي اوقفت ومعاها زوجها وبنتها الي استغربت من وقوف امها وابوها لشخص الي واقف اقبالهم..

    بوميثم بشموخ وكبرياء..السلام عليكم

    بهمس خفيف من كلا ام ميثم وابو افنان ماعدا افنان..وعليكم السلام

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    شموخ الي بتفتح باب غرفتها تراجعت وراحت صوب غرفة عبدالعزيز افتحتها وحصلتها مثل غالب الثلج

    من عظم لبروده الي فيها ناظرت فيه وهو نايم بعرض السرير على بطنه بدون ملابس فقط الملابس الداخليه..

    ريان..شموخ روحي قطي اخوكـ بارده لغرفه وهو بدون ملابس

    شموخ ببرود عكس الي بداخلها..متعود اذا صار فيه شي ومضايف يحط حرته بنفسه

    ريان..راح انا اقطيه اذا انتي مو رغبانه

    ومشى اللأ بأيد شموخ تمسكـ بأديده..لا تروح ولا تفكر انكـ انت بتكون احن عليه مني انا ترى اخته

    ريان الي طالع فيها وشاف لحنان ينبع منها وكيف خايفه على عبدالعزيز بس ماعرف شنو سبب جفافه له.

    شموخ الي ماابعدة عيونها عن وجه ريان واهي تطالع ادق تفاصيل وجهه اناعم ودققت ملامحه الجذابه

    اسحبت يد ريان بدون شعور واطلعت من لغرفه لغرفتها الا..

    ريان..انا مافيني ابقى معكـ مطر اني اترككـ واروح

    شموخ الي بصعب اتركت ايد ريان..ع راحتكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بوافنان..تفضل بوميثم

    بوميثم..انا مو جاي اجلس بس ابيكـ تفهم حرمتكـ هذي ..وهو رافع عصاه بتأجاه ام ميثم..انها

    تتركـ اولادي ابسبتها وابسبت جيتها لبيتي لبارح بنتي اطلعت من لبيت وولدي عبدالعزيز تعبان

    ام ميثم..ماراح تقدر تبعدني مثل مااهم اعيالكـ هم اعيالي

    بوميثم الي ضرب عصاه بالارض بقوه..انتي مالكـ اعيال من بعد مارميت اطلاق عليكـ من 17سنه

    لا تختبري صبري تراكـ مو قدي لا تخليني افتح دفاتر لقديمه واوديكـ انتي واخوكـ وراء الشمس

    ام ميثم الي تبلعمت من كلام بوميثم ومن ثقته بنفسه..طيب..طيب بس ع الاقل مره بالاسبوع اشوف

    اعيالي

    بوميثم..ولا حتى مره بشهر

    ام ميثم..طيب اسمحلي احضر زواج احفادي لأشوفهم ويتعرفوا ع جدتهم

    بوميثم الي سحب هاني و وقفه يم ام ميثم الي كان هاني مو حاس شلي يصير قدامه وان هالحرمه جدته..

    هذا حفيدكـ ولد ولدكـ ميثم هذا انتي شفتيه وشافكـ وزواج مافيه تحضرينه

    ام ميثم الي ارفعت ايدها لتتحسس هاني مو مصدقه ان ولد ولدها قدامها..انت هاني انت حفيدي

    هاني الي بدون قصد وبدون مايستوعب ابعد وجهه عن جدته..

    ام ميثم..ليه صديت طالعني انا

    بوميثم قاطعها..بلاش ادرامه

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    قصر الهامي ..بعد الظهر

    بغرفة شموخ

    شموخ الي اجلست بعد غفوه بسيطه لانها اعملتها تحتها اخذة لها ملابس وادخلت لتواليت تحممت والبست

    ملابسها الي كان عن عباره قميص نوم قصيربقصة صدر بـ لون اخضر فصفوري بتخرمات من الدانيل

    واطلعت تذكرة بأي وضع شافت فيه عبدالعزيز اطلعت من غرفتها وتوجهت لغرفة عبدالعزيز وحصلته

    مثل مااهو قطته واخفضت من برودة التكيف واطلعت ارجعت لغرفتها ولقت لخدم ينظفون سريرها

    اجلست ع لكرسي..

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بغرفة عبدالعزيز

    عبدالعزيز بعد اكثر من ساعه جلس بعد ما حس ان برودة لغرفه خفت فتح عيونه وضغط ع ايده وحس

    بألم فضيع فيها رفعها وتحسس بأيده الثاني لقى قطع صغيره من الزجاج مااهتم حس بحركه ثاني رفع

    انظره بفرحه بس ماميز الشخص بسبب الظلام..

    عبدالعزيز..شموخ رجعتي لبيت

    سوزي واهي تحط الاكل ع طاوله..انا مو شموخ استاز عبدالعزيز..وقربت لتفتح اليت الا..

    عبدالعزيز..لا تفتحي الليت وشيلي الاكل من قدامي وتعالي علي التكييف من سمح لكم تخفظوا من

    برودت التكييف

    سوزي الي سوت الي امرها عبدالعزيز فيه وانسحبت من لغرفه..

    عبدالعزيز الي استعدل بسدحته انسدح على اظهره بدل من بطنه ورجع غمض عيونه ليسرح بخياله لبعيد..

    عبدالعزيز..وهذا وصلنا لغرفة اميرتي لحلوا بدلي ملابسكـ وبعدها نادي علي لأنيمكـ بسريركـ

    شموخ واهي ماسكه لعبتها بأيدها وحاضنتها..عزوز ماابي انام بغرفتي اخاف يجي خالي وينزع ملابسي

    وانت مو اهني

    عبدالعزيز الي نزل لمستوا شموخ وحضنها ماعرف شنو يقول لها وبأيش يفهمها..طيب حبيبتي بدلي

    ملابسكـ وطلعي لي انا استناكـ اهني

    ابتعدة شموخ..راح تستناني مو

    ..اكيد راح يستناكـ وانا بعد معاه

    عبدالعزيز الي التفت بعد مارجع وقف وشموخ ادخلت غرفتها..لكـ عين تجين بيتنا بعد الي سواه ابوكـ

    بأختي ياملكـ

    ملك بأستغراب..عبدالعزيز ايش تقول

    عبدالعزيز..مافينا نكمل مع بعض بعد الي جرى لأختي

    ملكـ الي قربت من عبدالعزيز واهي مصدومه من قرارهـ المفاجئ ولقريب..

    عبدالعزيز الي ابتعد..ملكـ لا تقربي مني انا وكلت لكـ لأطلقكـ انتي من بعد ليوم مانتي بزوجتي

    ملكـ الي حطت ايدها ع فمها تمنع الشهقه عن تطلع منها الا بخروج شموخ ولصقت برجول عبدالعزيز

    وبرائة طفوله..

    شموخ..هذي جايه توديني لعند ابوها

    عبدالعزيز الي شال شموخ وقربها لعند صدره بحيث ماتشوف ملكـ..مثل ماانتي شايفه اختي كل

    ماشافتكـ راح تذكر الي صار نصيحه لكـ انتي هالبيت والناس الي عايشه فيه ماتبيكـ ترى انتي مو من اختياري

    من اختيار ابوكـ وابوي وهذا افترقنا بسبب ابوكـ

    وتعدا ملكـ الي لفت تشوف عبدالعزيز يختفي من قدامها كل مااقترب من غرفته..

    اما عن عبدالعزيز الي تمسكـ بشموخ اكثر ونزلت دموعه على شعر شموخ بعد مامسح على شعرها..

    سامحيني يالغاليه على تصرفي معكـ مجبور اكرهكـ فيني لكن تأكدي انكـ لازلتي بالقلب وراح تضلي

    لو شو ماصار

    لازال مسكر عيونه يسترجع الاحداث الي صارت بالماضي ويفكر بالاحداث الي راح تصير بالمستقبل

    وكيف راح يقضي الايام مع ملكـ بالمستشفى لازال ع حاله الا بذيكـ الصرخه الي اصدرت وقف ليروح

    نسى انه بملابس الداخليه نسى لوجع الي يحس فيه همه يروح لعندها يواسيها بلي اهي فيه بس ماخلاه

    الصداع مجرد وقوفه وبخطوات غير متزنه الا يوقع مغمى عليه..

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    سمع صوتها بسرعه صعد الدرج درجتين درجتين همه الاول والاخير انه يوصل لها دخل عليها شافها

    بحاله يرثى لها تقدم لها مسكها من اذراعه وجلس على اركبه ويعز فيها يبيها ترجع لواقعها واهي جالسه

    ع لكرسي

    ريان بخوف..شموخ..حبيبي ..شموخ..اجلسي

    شموخ بفزعه واهي تفتح عيونها ع الاخر وبدون سابق انذار رمت نفسها ع ريان الي اختل توازنه وحس

    ان ركبته طقت عليه بس مااكترث همه بالانسانه الي رمت نفسها عليه..

    شموخ..ريان رجع يطاردني مره ثاني بأحلامي

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالسياره

    بوميثم..اذا دخلت بيتكم وسألواكـ وين كنت لا تقول ان كنا عند جدتكـ قول لهم اي شي

    هاني الي لحد اللحين بصدمه..جدي ممكن سؤال

    بوميثم الي حط كلتا ادينه ع لعصا..انا عارف شنو سؤالكـ الافضل انكـ ماتعرف شنو صار بالماضي

    خل لماضي بالماضي

    هاني..انت وين بتروح جدي اذا تقول ان عمتي مع زوجها في بيت اهله وعمي حالته حاله وصاكـ

    على نفسه تعال معاي لبيت

    بوميثم..لا يابوكـ ساير لبيت قربي يمه افضل لي حتى لو اهو صاكـ على نفسه بس احس اني قريب يمه

    هاني..مثل ماتحب جدي

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    في بيت ام ميثم

    افنان واهي تسحب ايد راشد اول مادخل بيتهم..جيت والله جابكـ

    راشد الي سحب ايده اول ماجلسوا..اول قومي حطي لـ غدا وبعدها تفلسفي علي

    افنان..هذا اهم يحطونه ع طاوله همكـ بس بطنكـ

    راشد..اي اجل مقابلت وجهكـ

    افنان..مو مهم ابيكـ بس تجاوبني انا عندي اخوان من لهامي

    راشد الي لف عليها..وانتي ايش عرفكـ

    افنان واهي ترفع رجولها من الارض بعد ماافصخت انعالها اكرمكم الله وتتربع ع لكنب..الله يسلمكـ

    جا واحد كبير بالعمر تهاوش مع امي وياه ولد شاب

    راشد..اكيد عبدالعزيز هذا

    افنان..لا قال انه حفيده كم عندي من اخوان وشنوا اساميهم كلمني عنهم

    راشد ..عندكـ ميثم وسامي انا ذاليه مااعرف عنهم عندكـ بعد عبدالعزيز معرفتي فيه سطحيه بس عنده

    شموخ بلكل الي يزعلها مايحسب الله أخلقه

    افنان..ليه عندي اخت اسمها شموخ

    راشد الي اتسعت ابتسامته ولمعت عيونه..شموخ وماادراكـ ماشموخ

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    بغرفة شموخ

    ابتعد عنها اول ماشافها استقرت بنومتها بعدها عن حضنه وغطاها عدل وبعدها قام من اسرير ابتسم اول

    ماتذكر كلمتها انها ماتحب احد يشاركها بسريرها..

    ريان..غريب امكـ ياشموخ ماتبين اكون معكـ بالليل وقت ماتكوني منهاره تنسين كلشي وتخليني اقرب

    يمكـ وقصب عنكـ

    خفف من انارة لغرفه وطلع منها بعد ماخلا لغرفه شبه مفتوحه لأي طارئ تذكر عبدالعزيز وتوجه لغرفه

    فتح الاناره ولقاهـ طايح ع الارض سرع له جلس يمه بعد ماعدله خلاه ع ظهره..

    ريان..عبدالعزيز ..عبدالعزيز

    لاحراكـ ولا استجابه حط ايده ع جبينه وشافها ضوا وانتبه ان ايده منجرحه بدون تفكير دق ع الاسعاف

    وبعدها فتح دولابه وطلع له بجامه ولبسه اياه ع السريع الا بجيت الاسعاف..

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالسياره

    بوميثم وهو يشوف سيارة الاسعاف واقفه بمدخل لقصر..ياساتر ستركـ

    ونزل سريع من السياره ليدخل لقصر ويشوف الاسعاف منزلين عبدالعزيز بنقاله وقفهم وقرب من عبدالعزيز

    وادموعه تسبقه..عبدالعزيز ياولدي انا رحت وحاسبتها

    ريان الي ابعد بوميثم عن عبدالعزيز ليقدرون انهم ياخذونه..عمي ادعيله انه يكون بخير

    بوميثم..وشموخ وينها مااشوفها معاكـ مااعرفت شي

    ريان..نايمه ماجيت الا وهي حالتها حاله ماحبيت اجلسها واقلقها


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة سامي

    بغرفة سجى

    كانوا جالسين ع السرير

    سامي..ها سجى خلصتي اموركـ لزواج

    سجى بأبتسامه وهي تشوف معالم لحزن بوجه ابوها..اي بابا

    سامي الي ماسكـ نفسه عن يبكي..ناقصكـ شي محتاجه فلوس

    سجى واهي ترمي نفسها بحضن ابوها..لا بابا مو ناقصني شي احسابي كل اشوي ينحط فيه مبلغ منكـ

    انت الله يطول بعمركـ ومن هاني مو ناقصني شي الله يخليكـ لي بابا

    سامي الي نزال راسه وطبع قبله ع راس سجى..حلالي هو حلالكـ انا من لي غيركـ انتي وامكـ

    سجى الي لازالت بحضن ابوها..الله يمكـ بعمركـ بابا ..وارفعت راسها وابتسمت له

    سامي..متى فستان زفافكـ يوصل

    سجى..بعد يومين بأذن الله

    ادخلت عليهم واهي شايله صنيه فيها ثلاث كاسات عصير وصحن موالح مع اشوية مكسرات..

    سجى الي اخذة الصنيه من ايد امها وحطتها ع طاوله..ماما كان ناديتيني وانا اشيلها عنكـ

    سوسن..قلت يمكن بينكم اسرار ماحبيت اقاطعكم

    اجلست وحطت رجل ع رجل ونزلت اشوي من تنورتها لقصيره لكروهات بالون الاحمر مع بدي اسود

    وجاكيت احمر رسمي ..

    سامي الي ضحكـ..لساتكـ تستحي هذا وانا زوجكـ ولا فيه لبيت شباب غير انا وكلها احدود سهل

    وتصرين جده

    اهني سجى قاصت بثيابها..

    سوسن..انت غلطان مو مستحيه بس انا مااحب اشي لقصير وحتى اذا صرت جده بظل اصغيره

    سامي الي يحب عفويتها بالكلام..اها قلتيلي

    سجى شفت السعاده بعيون امي ولبابا وحسيت اني بفقد ضحكتهم وحسهم بالبيت كل ماقرب موعد زفافي

    تمنيت ساعتها اني ماكنت بنت وكنت ولد لأظل معهم لعمر كله طالعت بعيون لبابا وكيف يخبي حزنه

    بأبتسامه على شفايفه وامي الي تعتصر من داخلها واهي تصبر ابوي ومو عارفه كيف تصبر نفسها

    مسكت ايد امي ولبابا وقبلتهم..

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة ميثم

    بغرفة اطعام

    كان جالس ويطق بالشوكه ليصدر منها صوت تئفأفت من اصوت الي جالس يصدر منه ارفعت راسها من

    اطبق وناظرت فيه بحقد..

    اريج..وبعدين معاكـ اذا مو حاب تاكل لا تجلس تزعج لغير

    هاني الي لازال يعمل كذا..اكرميني بصكوتكـ ترى مالي خلق لكـ

    اريج رمت لمعلقه..مو بكيفكـ تزعج الي معاكـ ع الاكل مو من عاتكـ تاكل من ذا الاكل..واهي

    تأشر ع الاكل الي موجود..كل هذا مايعجبكـ انت بالعاده تطلب لكـ

    هاني الي جا بيرد عليها الا صوت الجوال ورجع راسه لوراء..ياربي منو داق علي بعز اظهر

    اريج..منو داق غير اسحليه حقتكـ رد عليها حبيبي لا تزعل عليكـ

    هاني الي طلع جواله من جيبه واستغرب من الرقم الي طالع له ارفعه..اخلص علي مو رايقلكـ بالمره

    ريان الي كان مالل من لوضع الي ايشوفه..ترى مو حلمان ابكـ ولا مشتاق لكـ

    هاني الي ابعد لجوال عن اذنه..صبركـ يارب..ورجع لجوال ع اذنه..بتقول والا اسكر

    ريان..تعال لمستشفى الان عمكـ طاح علينا

    هاني وقف..شو

    ريان الي سكر لخط ولا عطا مجال لـ هاني يتكلم..


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
  8. سهم المحبه
    15-03-2017, 06:34 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجــــــــ الرابع عشرــــــزء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    بغرفة شموخ

    اجلست بعد اربع ساعات نوم مقطت ادينها وبعدها اسحبت الروب الي كان مرمي اقريب منها ع سرير

    البسته واطلعت من لغرفه واول ماخطر في بالها انها تروح صوب غرفة عبدالعزيز شافتها فاضيه اطلعت

    منها وانزلت ع سلم واهي تنادي..

    شموخ..سوزي ..سوزي

    ..أمري يااميره شنو بقيتي

    شموخ واهي توقف على آخر اعتبه..ناديت انا سوزي مو ريان

    ريان الي ناظر فيها من فوق لتحت ومن تحت لفوق وبأبتسامه خبيثه..اووه شموخ الهامي بعز النهار

    تبي تقويني ..ورفع حاجبه الايسر..ولابسه قميص نوم قصير ..وهو يلف ويصفق بأدينه..

    آه يابختي انا

    شموخ الي لفت الروب عليها بأحكام ..انا دايم البس كذا وبعدين شالاسلوب السوقي الي عندكـ اقويكـ

    مااقويكـ انا..واهي رافعه اصبعها لصغير..اذا بقيتكـ اجيبكـ بحركه من اصبعي لصغير

    ريان..لنشوف مين بيجيب الثاني ياست شموخ..وحط كوعه ع سلم ومال بنفسه

    خافت شموخ من قرب ريان لمباشر لها وبدون اي حجوزات..

    ريان الي ناظر فيها وكيف خايفه..نسيتيني ياحلوا شنو بقولكـ ان اخوكـ عبدالعزيز تعبان ودخلناه لمشفى

    ارتعبت شموخ ع عبدالعزيز بس خلته بداخلها كاتمته..وانا ايش علي منه اهو الي جنى على نفسه

    واصعدت فوق واهي تتمايل بمشتها..

    ريان..علي انا يابنت الهامي مو قلقانه وانتي بتموتي من لخوف عليه

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالمستشفى

    هاني الي لف ممرات لمستشفى بأكملها يدور فيها عن جده بعد جهد لقى جده اسرع لعنده وجلس ع ركبته

    مقابل جده الي منزل راسه ع ادينه..

    هاني..جدي ..جدي..جدي

    بوميثم الي رفع راسه وادموعه تنزل بغزاره..عمكـ بيضيع مني واسبه جدتكـ وملاكـ

    هاني الي مسح ادموع جده..وهو وينه جدي لازالوا يفحصونه

    بوميثم..لا دخلوه لعنايه



    بعد يومين من الاحداث الي احصلت بعايلة الهامي وبعد ماتعدا عبدالعزيز مرحلة الخطر كل لعيله متجمعه

    عنده بغرفته..


    سجى الي اجلست جنب عمها ع سرير ومحوطه ايده وبدلع..عمي كذا تخوفنا عليكـ وتبي تأجل زواجي

    بمرضكـ هذا

    عبدالعزيز الي ابتسم على كلامها..بقى وقت طويل ع زواجكـ شنو اجل زواجكـ

    سجى..امزح معاكـ عمي ماتتقبل لمزح كلش

    عبدالعزيز الي ناظر بهاني الي جالس ع اعصابه يشوف كيف سجى من سجمه مع عبدالعزيز وهو ولا

    كأنه موجود..

    عبدالعزيز..شوفي هاني كيف محترق بمكانه لانكـ امطنشته وجالسه تدلعيني وتدلعي علي انتوا متزاعلين

    سجى..لا عمي

    ادخلت عليهم بكبريائها وصوت لكعب العالي القت التحيه بصوت منخفض واهي ترفع النظاره من على

    وجهها واهي واقفه يم حافة السرير..السلام عليكم

    الكل..وعليكم السلام

    شموخ واهي تحط الشنطه ع طاولة الاكل مع النظاره..الحمد لله ع سلامه عبدالعزيز

    بنظرات خاصه لها من عبدالعزيز..الله يسلمكـ طمنيني عن حالكـ

    شموخ الي ابعدة نظرها عن عبدالعزيز لانها تعرف هالنظره ايش تأثر عليها..حالي مثل ماانت تشوفه

    طيبه وبأحسن حال

    عبدالعزيز..بس انا اشوف لعكس

    بوميثم الي شاف الحرب امبينهم كيف صايره..هيكـ ياشموخ تسلمي ع اخوكـ وانتي واقفه كذا بدون شي

    شموخ افهمت قصد ابوها وتقدمت لعند عبدالعزيز وانزلت لمستواه وباسته ع خده ببرود ..

    مره ثاني لحمد لله ع السلامه

    شد على ايدها عبدالعزيز قبل ماتبتعد عنه واجبرها بالجلوس قربه وباسها ع خدها الا بدخلت ملكـ واهي

    حاطه لكمام على وجهها واستغربت من الي ابوسها قدامهم ماميزت لوجه الي مقابل وجه عبدالعزيز..

    ملكـ..اسفه ع الازعاج بس انا جايه افحص لمريض

    لكل عرف وشنو سبب طيحت عبدالعزيز من الي ادخلت عليهم واولهم شموخ الي ناظرت بملكـ تاره و

    ناظرت عبدالعزيز تاره..

    شموخ..ملكـ

    ملكـ الي اعرفت شموخ من اول ماابعدت وجهها عن عبدالعزيز بس مااهتمت لها وقربت من عبدالعزيز

    واسحبت ايده لتشوف الجرح اضغطت بكل مافيها من قوه لاتألم عبدالعزيز فيها وفعلا تألم فيها عبدالعزيز

    بس مابين المه منها الا بأيد شموخ تنمد وتبعد ايدها عن ايده..

    شموخ..انتي ناويه تفتحي لجرح عليه ماتشوفي كيف انتي ضاغطه على ايده

    ملكـ الي طنشت شموخ..انا دكتوره واعرف شغلي عدل ع العموم كتبتلكـ خروج بعد يومين لان حالتكـ

    طيبه ومتحسنه

    واستأذنت ملكـ واطلعت من لغرفه وبدى لهمس بالغرفه..

    ابرار وهي تهمس بأذن ميثم..اخوكـ الي متعب نفسه بحبه لها ولا تزوج واهي تزوجت ونسته للابد

    والدليل بطنها لبارز الي مثل بطن البطه

    ميثم..بس مو وقت هالكلام اللحين

    ابرار..مثل ماقلت حبيبي

    سامي الي شاف كيف عبدالعزيز يداري دمعته عن تنزل وهو يلعب بعدسة عينه وبداخله..اه عليكـ

    ياخوي حتى لحب عايفكـ مو جاي يدخل قلبكـ مره ثاني ايش لمعناه الي انت فيها

    حطت ايدها سوسن على ايد سامي لانها اعرفت ايش يفكر فيه..لا تخلي اخوكـ يحس بالي دار بداخلكـ

    خلكـ طبيعي يمه

    ليقطع هالحوار الي يدور بأرجاء لغرفه صوت شموخ واهي تعلن عن وقوفها..انا استأذن

    بوميثم الي ابعد عصاه عن ايده..لوين

    شموخ واهي تسحب شنطتها ونظارتها من على اطاوله..بطل ع شريكه صارلي اسبوعين غايبه عنها

    بشوف ايش استجد فيها

    بوميثم..خليها بكرا

    شموخ..مافي بابا

    مااقدرت انها تظل اكثر بالغرفه اطلعت ع طول حطت ايدها ع الاجدار وراسها سندته ع ايدها وانخرطت

    بالبكاء ع طول..

    شموخ..آسفه ياخوي مافهمت عليكـ بالمكالمه انكـ تبي تقول لي ان ملكـ ارجعت متوجع ياخوي واسبه

    اختكـ ياليت ماصار الي صار بالماضي ياليت كنت افهم وقتها ومنعتكـ انكـ تطلق ملكـ سامحني ياخوي

    اني خربت حياتكـ

    امسحت دموعها والبست نظارتها واطلعت براء لمستشفى..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالشريكه

    اوصلت ع شريكه بعد غياب دام اسبوعين عن الشريكه قبل ماتروح لمكتبها خذة جوله بين المكاتب لكل

    وقف لها احترام ومن لهيبه الي تدخل فيها الشريكه تجبر لكل يوقف احترام وتقدير للانسانه الي واقفه

    ادخلت ع مكتب الي فيه حمود ولد خالة ريان لكل وقف وهمس لها بالسلام الا حمود الي كان قرقان

    بالملف الي قدامه ويهمس لشخص الي جالس اقباله تقدمت لهم واسحبت لملف بكل خفه ونعومه وانجبروا

    انهم يرفعون روسهم للمخلوق الي سحب لملف من قدامهم...

    حمود الي وقف..استاذه شموخ

    شموخ واهي تناظر بالملف وتلقلب بالاوراق ولا ارفعت راسها..هذا لمشروع حق لمول الي بقطر الي

    راح ننفذه مو

    حمود..اي مثل ماحكيتي

    شموخ..مين راح يسافر بعد مااستقال لمدير اتنفيذي لهذا لمشروع

    حمود..انتي راح تسافرين مع لمدير اتنفيذي الجديد

    شموخ..ليه تعين مدير جديد دق عليه خلني اكلمه

    طق ريان بأصابعه ع طاوله..هذا قدامكـ لمدير مايحتاج تكلمينه بالتليفون هذا يمكـ مباشره

    ارفعت راسها وطاحت عيونه ع الي جالس ع لكرسي ويطق بأصابعه اتركت لمكتب واهي بقمة عصبيتها..


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك

  9. سهم المحبه
    19-03-2017, 06:27 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجـــــــ الخامس عشر ــــزء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالمستشفى

    بعد ماتركوه وحده تملل من جلوسه لوحده اخذ جواله ليتصفح مواقع التواصل شاف اخر تغريده كتبها

    وضحكـ ع تعليق الي كتب فيه اقلق لتويتر وفتح لوتساب وسرعان مااقلقه ورمى جواله ع طاوله اغمض

    عينه لينام لعلى لوقت يمضي بسرعه..

    فتحت لباب بشويش وطلت براسها لترى هل هو صاحي ام نايمـ وشافته مسكر عيونه وامسكت مغبض

    لباب لتسحبه الا بذاكـ اصوت اتاها بأسرع من قلق لباب..

    عبدالعزيز..دخلي ليه واقفه

    دخلت واقلقت لباب من خلفها لتتجه نحوه وتقبله في راسه..الحمدلله ع سلامتكـ عمي وآسفه اني توني

    اجيكـ تعرف دوام لجامعه

    امسكـ ادينها عبدالعزيز واجلسها بالقرب من يمه..الله يسلمكـ ..عمو اريج فيكـ شي

    اريج الي من حكى معها كذا وبدت ادموعها بالتساقط على يد عمها..امي تبي تزوجني ولد خالتي وانا

    ماابقى ما أهضمه هالانسان

    عبدالعزيز الي سحب ايده واخذ منديل ليمسح دموع اريج..هذي سنة الحياه ليه مو رقبانه

    اريج وهي ترمي نفسها ع صدر عمها..مو هاضمته والله مو هاضمته عمي بليز كلم ابوي يقنع امي

    انها تبطل سالفة الزواج

    عبدالعزيز..ابشري ماطلبتي شي


    ملكـ..حتى صياعتكـ جايبهم بالمستشفى ..لم يحسوا بدخولها الا ع دخول ابراهيم الذي اطلق ضحكه

    وهو يتكلم بالجوال..

    ابراهيم..تمام يلا سلام

    رفعت راسها من على صدر عمها لتلف خلفها وتمسح دموعها لتقع عينها بعين ابراهيم وسرعان مالفت

    وجهها لناحية عمها..

    ملكـ بكل غضب وعصبيه اقتربت لتسحب لملف من على اطاوله وتتكلم بعصبيه..على مااظن هذا

    مستشفى مو مكان تقابل عشيقتكـ

    اريج وضعت لثمتها متجاهله حكي ملكـ وقامت من ع سرير ..خلص لموضوع قبل موعد زواج هاني

    مالي خلق يتعكر مزاجي

    عبدالعزيز طبطب على ايدها..ليوم راح تسمعي خبر القاء لخطوبه

    اريج تنهدة واتسحبت من لغرفه بهدوا..

    ملكـ واهي تسكر لملف..هذا مستشفى محترم لا تجيب قذراتكـ فيها

    عبدالعزيز الي حط ايده تحت راسه..تغارين مدام

    ملكـ الي رمت الملف بوجه عبدالعزيز..اغار من من منكـ انت لا تاخذ بنفسكـ مقلب وتصدق ..

    وخرجت من لغرفه وهي تحس بألم فضيع

    ابراهيم الي ماتمالكـ نفسه ليطلق ضحكه طويله..والله انك انت واياها تحفه بس ماقلتلي منو هذي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالشريكه

    بمكتبها

    شموخ الي كانت تصب غضبها كله بالتوقيع الاوراق الي قدامها..اسمع ريان ماتفكر انكـ تسافر معاي

    اسحب نفسكـ من لمشروع

    ريان الي كان واقف اقبال النافذه..ماني ساحب والا خايفه تضعفين وتستسلمين لي

    شموخ الي جن جنونها وبغضب كاسح..انا من لبدايه كنت ادري انكـ تخطط هشي بس ماراح تطول

    مني شي

    ريان الي مااهتم بحكي شموخ واسند ايده ع النافذه وحط راسه ع ايده وابتسم ابتسامه مستفزه..

    شموخ الي ابتعدت عن مكتبها وقربت من يم ريان واضربته ع اظهره ليلف ريان وتكمل ضرب بصدره..

    انت من ايش مصنوع انت مو بشر انت ولا شي

    وارجعت ارفعت ايدها لتضرب ريان بصدره الا مسكـ ايدها وقرب فمه من اذنها وهمس لها ..اشششش

    ماابي بلاعيمكـ يصير فيها شي وانا محتاج لكـ

    شموخ الي ارفعت رجلها وداست بكعبها ع رجل ريان وبصوت عالي..فكني يامتوحش

    دخل لمكتب بغضب كاسح بعد ماشاف لموظفين واقفين يتسمعون للكلام الي يدور داخل لمكتب رقع لباب

    بقوه ليلتفتون ويتركون اديين بعض..

    بوميثم..وبعدين ليه هالازعاج متى تفكون نفسكم من ها لهواش وفي اشريكه تتخانقون مالقيتوا مكان

    ثاني الا شريكه

    شموخ الي تقدمت لعند ابوها..انا ماابي يسافر معاي قوله مو مستوعب الحكي الي انا قلتله اياه

    بوميثم..بس لازم يسافر معاكـ هالمشروع من اختصاصه بعد

    انصدمت من حكي والدها لتلتفت لريان وتشوفه مكتف ادينه وعلامات انصر مرسومه على ثقره أبتسامه

    اخذت شنطتها لتخرج من لمكتب بقمة توترها وعصبيتها لترى الموظفيين واقفين ويتهامسون فيما بينهم

    لتصرخ في وجيههم وترحل..

    بوميثم..انت ليه تقول لها مو منبهكـ ماتعلمها

    ريان الي اطال بنظر للموظف الي واقف وانسحب من نظرات ريان ليقول بملل..مو انا اعرفت من

    لموظف

    بوميثم..لا تسافر الا بعدها بيوم او ماتاخذ مقعد فرس كلاس اخذ مقعد عادي

    ريان..شكلي مسافر برحله غبض ع عصابه مو رحلة شغل


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    بغرفة شموخ

    رمت حقيبتها بالارض وجلست ع سرير لتخلع جزمتها وترميها بعيد عنها..انا اوريكـ ياريان تبيها حرب

    نخليها لكـ حرب انت بس تامر

    لتدخل لتواليت وتاخذ لها شور بارد ليهدي من عصبيتها وغضبها لكاسح..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالمستشفى

    بأخر ساعات ادوام كان جالس وراء مكتبه ينتظر الدقائق الاخيره ليهم بالخروج وكل تفكيره منصب

    بالبنت الي شافها عند عبدالعزيز مسح ع جبينه من اتوتر الي حصل له..

    ابراهيم..ابراهيم لا تفكر فيها هذي مهما تكون بنت اخو اعز صاحب علي مافيني اخونه وافكر في

    بنت اخوه ياربي شنو اسمها نسيت ماسألته ياليت اشوفها مره ثاني ليركد قلبي في مكانه


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة ميثم

    بغرفة ميثم

    ميثم وهو يسكر آخر زر في ثوبه..ردي ع اختكـ وقولي لها ابو لبنت مو راضي يزوج بنته او قولي

    لبنت لساتها اصغيره

    ابرار الي سكرت لكتاب بقوهـ..ليه اقول كذا مو انت موافق شلي غير كلامكـ

    ميثم الي هم بالخروج..انا من الأساس مو موافق ع ولد اختكـ بس انتي الي ركبتي راسكـ وتبيين هالزواج

    ابرار الي اوقفت امامه..ماكان كلامكـ كذا كنت موافق ومبسوط بهالزواج مين الي دق عليكـ وخلاكـ

    تغير رايكـ بسرعه ابوكـ مو

    ميثم الي تعدا ابرار ولا اعطاها اي مبرر لهذا الرفض..

    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بغرفة اريج

    اريج الي كانت تنط من فرحتها فوق سريرها ويتطاير شعرها معها لتكمل لمحادثه مع عمها عبر الجوال..

    اريج..صدق عمي كيف اقنعت ابوي بسرعه قولي عمي

    عبدالعزيز الي ضحكـ من قلب ع فرحة اريج..سر لمهنه مو هذا الي تبينه شلكـ بتفاصيل

    اريج الي اوقفت عن انغز وجلست متربعه ع سريرها..مثل ماقلت شلي بالتفاصيل اخليكـ عمي لترتاح

    ..واقفلت هاتفها..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالمستشفى

    عبدالعزيز الي رمى جواله ع طاوله الي امامه وسحب قارورة الماي ليشرب منها قليل وبداخله كان يدور

    لحديث..لكل يبي الي قلبه وعقله باقيه وانا ماقدرت اخذ ملكـ لي ياربي رحمتكـ

    ابراهيم الي طل براسه بعد مافتح لباب..صاحي

    عبدالعزيز..انت ايش تشوف

    ابراهيم جلس بجانبه..اجل تنقضي الساعه لباقيه معاكـ

    عبدالعزيز الي عارف ليش ابراهيم جاي لعنده..شنو بقيت لاني الي اعرفه انكـ تهرب من ادوام قبل

    ماينتهي ادوام

    ابراهيم الي حس برجفه تسري في جسده ابتسم..هذاكـ اول اللحين تغير لوضع

    عبدالعزيز الي رفع حاجبه..قلتلي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة ميثم

    بغرفة اريج

    دخلت غرفة بنتها بكل عصبيه وقهرها من الي حصل معاها وكيف منطوق ميثم لها بالحكي لم تمهل ابنتها

    بالاستيقاض او انها تصحيها الا بقبضت ايدها ع اذراعها لتسحبها من سريرها..

    ابرار..انتي ايش حاكيه لأبوكـ وقلبتيه علي

    اريج..ماحكيت له شي وبالأساس انا ماشفته ليوم


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالمستشفى

    بغرفة عبدالعزيز

    ابراهيم الي شاف الساعه تشير لنهاية ادوام لعن نفسه ملليون مره انه ضيع لوقت بجلوسه وهو ساكت قام

    من ع لكرسي ليهيم بالخروج الا يأتيه صوته..

    عبدالعزيز..اسمها اريج في سنه ثانيه جامعه ترى لا تشوفها حاطه راسها ع صدري معناتها تموت فيني

    علاقتنا ابعض صطحيه تكره شي اسمه شموخ ماتحب احد يطري لها شموخ فيها ذرة تكبر وغرور وهذا

    وصفتها لكـ واسف هذا وضعها

    ابراهيم الي رفع حاجب استغرب من كلام عبدالعزيز عنها..يخرب بيتكـ في واحد يقول عن بنت اخوه كذا

    عبدالعزيز الي رسم ابتسامه جانبيه..عشان لا تنصدم بعدين فيها


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي

    بأول ساعات الليل

    بغرفة شموخ

    ريان الي جالس وفاتح لابت وقاعد يلعب بلياردوا ماحس ع الي اطلعت من لتواليت الا لمن..

    ريان..شلي صار تو الأناره شغاله شو صار حتى لكهرباء تنقطع عندهم..قام ليشغل الليت الا تنخبط

    رجله من اطاوله..ااح ياربي رجلي بقت تنكسر وسبه لكهرباء..تقدم لناحية لجدار ليقدر انه يلمس

    اسويكـ الليت الا امسكـ بشي ثاني..

    شعرت بكل خليه في جسدها بالقشعرينه وارتفاع في نبضات قلبها وبأرتجاف في اطرلفها لا تعلم اي احساس

    شعرت ابه..

    لم يكن اقل منها بعد مااستنشق ريحت شعرها وملامست جسدها لعاري لا يعلم كم مره بلع فيها ريقه الذي

    جف بالنسبه له لم يخبره عقله لباطني انها لحظه المناسبه ان يجتمع جسده بجسدها لم يتوقف عن الاقتراب

    منها لم يخشى نفورها منه او خوفها او صراخه كل خطوه يخطيها يشعر بدهر امامه..

    لم تقدرالابتعاد عنه تحس بالعري امامه رغم لمنشفه التي محكمه ع جسدها لعنت في داخلها انقطاع لكهرباء

    وهوي في المنظر امامه لم تحس بشي عندما وضع شفايفه ع شفايفها ليقبلها بعمق الا من نفسه الذي احرق

    للهيب خدها لترتوي من لحمرار من حرارة القبله التي لم تكن في الحسبان..


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك
  10. سهم المحبه
    25-03-2017, 07:33 PM

    رد: رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بع

    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني.للكاتبه شفتك بعد غ


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك


    الجــــــــــ السادس عشر ــــــــزء


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالصاله

    سوزان..مدام شموخ رجعت من مدة ثلاث ساعات

    بوميثم الي رمى عصاه وبشته ع لكنب ورمى نفسه الاخر من اتعب..روحي ناديها لي وخليها تجي للمكتب

    انا بكون فيه

    سوزان..في شي تبقاه مني

    بوميثم..خليهم يجبون لي لقهوه ع لمكتب


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    لم تعلم كيف وصل ابها الى سريرها ولم تستطع ان تبعده عنها فكانت مستقربه من نفسها كيف مستسلمه له

    وهو يوزع قبله الى عنقها التي تحس بأن عنقها سينفصل عن باقي جسدها فبصعوبه اطلقت اسمه بين شفتيها

    الصغيرتيين..

    شموخ..ريان

    ريان الذي لم يقدر ان يبتعد عنها..لو تناديين من ليوم لـ ميئة سنه ماراح تستفيدين شي

    شموخ التي استطاعت ان تلمس خده الذي نبت منه شعر..مو ليوم نجرب هاشي خلها بوقت غير وبظروف

    احسن

    ريان الذي ضحكـ ضحكه شرسه..نجرب ليه هذي لعبه نجربها مره واذا ما اعجبتنا نبطل نلعب ابها انا

    تحملت الأسابيع الي طافت ومو مستعد انتظر اكثر

    لم تستطع ان تقنعه بحكيها حتى لو ظلت تتحدث معه لـ ساعات طويله لن يجدي ابها نفعا دعت ربها ان تعدي

    هذهي الليله ع خير

    سوزان التي ترددت ان تطرق لباب لانها لم ترا ضوا شغال بعدها اطرقت لباب..مدام شموخ لوالد ينتظركـ

    بالمكتب مدام..مدام شموخ تسمعيني

    ريان الذي لم يحسب او يتوقع ان يأتي احدهم وهو بهذا لحال فلم يهمل شموخ ان تصرخ فكانت ايده اسرع

    لمنعها عن اصراخ..اششششششش ولا حركه او تصدري صوت

    ابتعدت سوزان عن لباب ونزلت من اطابق العلوي الى الاسفل..

    ابتعد عنها عندما رئه دموعها تتساقط ليحكم قبضت ايده ع خاصرها ليرقمها ع استدال ظهرها ع صدره..

    ريان..انا ابتعدت برضى مني لاني مو حاب هذي الليله ان يحدث شي بس لا تحاولي انكـ تبتعدي عن

    حضني

    شموخ التي لم تنطق اي كلمه والتزمت بالسكوت والسكون ولم يحس الا بقطرات دموعها ع اذراعه..

    ريان الذي كره نفسه في هذهي الليله مليون مره وبين اسنانه..شموخ

    شموخ التي مسحت دموعها واغمضت عينيها لعلها تنسى هذهي الليله بتفاصيلها البشعه عنها..

    اشرق يوم جديد عليها يحمل لبعضهم التفائل وبعضهم خيبة امل افتحت عينيها بعد مااسمعت صوت العصافير

    املت براسها لترا ورقه صغيره وفوق هذهي الوره وردا صفرا سحبت هذهي الورده لتداعب انفها بريحتها

    الزكيه تذكرة ريان وماذا حدث ليلتها لكن لم تره بجنبها فتحت الورقه لتقرا مافي هذهي..

    لم اعلم كيف امضي ليلة مع امراة فاتنه

    انهضت من اسرير بعد مااحكمت المنشفه عليها توجهت لجيهة المرايا لتنظر الي نفسها لم توقع عينيها الا على

    عنقها وهو ترى اثر قبلاته بدئت تشتم فيه بداخلها على فعلته بها توجهة الى ناحيه التواليت لتاخذ شور..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بفلة ميثم

    بغرفة الاكل

    هاني الي سكب له اشوي حليب بكوب وسكب عليه شاي واخذ توست واقمسه بمربى اتوت ولا حظ ع اريج

    انها تاكل بشراسه ومستمتعه وتدندن ع لخفيف ارتشف رشفه من لكوب بعد مااكل قليل من اتوست ونطق..

    هاني..اشوف لمزاج عالي وانفسيه مفتوحه ع الأخر خبرينا ايش سر السعاده هذي ممكن تتكرمين علينا

    وتتفحينا

    لم تهمل ابرار ان تخبر اريج هاني بساعدتها اليوم الا بصراخ والدتها وهي آتيه نحوهم..

    ابرار..مبسوطه عاجبكـ الي قاعد يصير انتي ناويه تجلسين عله ع كبدي برفضكـ لزواج احد يرفض

    زينت شباب السعودية الي كل بنت تتمنى ان يكون لها

    لقد فهم مقصد امه ومن تعني فتمتم بعض الكلمات التي لم تفهمها امه ولا انتبهت لحكيه..اي واضح زينت

    شباب السعودية هاسوداني عويمر من وين يكون مزيون يجبون لي وحده من عشر بنات سعوديات تقول

    انها موافقه ع التافه وانا اعطيها ملليون

    ابرار..انت ايش تخربط بالحكي طول صوتكـ لا اسمع شنو تقول

    هاني الي سحب لكرسي وقام..مااقول تلا لحمدلله ليه مستعجله ع زواجها خليها تنفعني وتنفع زوجتي..

    ..قال كلماته بسخريه لاذعه

    ابرار الي ارقمت هاني بنظره احتقار..انت هذا الي تبي انها تخدم المسعده حقتكـ ..وشاحت بنظرها

    ليهم هاني بالخروج لتزفر ابرار..اموت واعرف مين الي فر مخ ابوكـ ورفض الزواج


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بقصر الهامي


    نزلت من ادرج وهي تداعب لورده التي زينت فيها شعرها لفت بأتجاه لمرايا قبل دخولها غرفة الاكل لتنظر

    الى نفسها وهي تعدل من لوشاح الذي يزيين عنقها وضعتوه لتخفي بقايا ماحدث ليلة لبارحه لترى كم هي

    انيقه بلبسها الفاتن برتدائها بدي ابيض وفوقه جاكيت رصاصي ذات اكمام طويله مع تكسيرات بالكم مع

    تنوره بيضاء قصيره لفوق الركبه رئته وهو يتحدث الى هاتفه فلم ترغب بالبقاء اكثر وهي واقفه دخلت لتلقي

    على راس والدها قبله حميمه وتصبح عليه..

    لم يفته ربكت ابنته وهي تنظر الى الخارج ولم يقيب في ذهنه كيف ابنته الوحيدهـ اليوم غير من عادتها في

    لبسها لم يتعود عليها بلبس الرسمي فبتسم من قلبه على راحة بال ابنته الوحيدهـ...

    شموخ..بابا صحيح الي سمعته من لخدم ان اخوي عبدالعزيز ليوم بيطلع

    بوميثم..اي يابوكـ دق علي بعد صلاة لفجر وخبرني

    اقلق هاتفه ولاحظ عليها ركبتها وحب ان يحرجها دخل عليهم والقى السلام وقبل ان يجلس طبع قبله على خد

    شموخ لتشعر بالخجل امام والدها ولم تعلم بوقع هذهي لقبله ع خدها من أطراب قلبها وقشعريرة جسدها..

    ريان..حبيبتي فيكـ ليوم مااداومي لوالده عازمتنا ع لغدا

    شموخ التي تناظر فيه ورئت صدق هذهي الكلمه التي وفعت عليها مثل البلسم ابتسمت له ابتسامه صافيه..

    مافيكـ تأجلها عشاء عبدالعزيز بيطلع من لمستشفى

    ريان الذي اخذ ايدها وقبلها..عبدالعزيز راح يجي لعصر هذا لوقت كافي ان رجع فيه

    لم تستطع ان تنطق كلمه بعد لقبله لتي وضعها ع يدها الناعمه...


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بيت ام ميثم

    افنان..يمه بتحضرين زواج احفادكـ

    ام ميثم واهي تطق علكـ..اي وانتي راح تروحي معي تتعرفين ع اخوانكـ واختكـ

    افنان بضحكه وبنبره سخريه..احلفي ياشيخه من بيصدق ان اعيال الهامي يكنون اخواني والله لو اقول

    لأصدقاتي كان تمسخروا علي او يفكروني مجنونه

    ام ميثم الي اضربت افنان ع فخذها وانصدمت من لحكي..شو هالحكي الي تقولينه لي هذا بنت تقول لأمها كذا

    افنان الي اقرصت اخدود امها..ياجميل انتي ماينمزح معكـ بشي

    ام ميثم الي ابعدت اديين بنتها عن وجهها..قومي قلبي وجهكـ عني لخاسر الي يجلس يمكـ ويسولف معكـ


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    وقت الظهر


    شموخ الي شافت ان اطريق غير..هذا مو نفس اطريق الي يودينا بيت امكـ

    ريان الي وقف للأشاره..اي انا قلت لكـ كذا لأظمن انكـ تطلعي معي

    شموخ الي ارتجفت تطرافها وابتعدت لدرجه انها لصقت بالباب..لويين مودييني

    ريان الي لف عليها..راح نروح مكان بنستمتع فيه ترى حتى اذا خطفتكـ انتي زوجتي محد بيحاسبني عليه

    صحيح انوا..وعض ع شفته..ماصار شي بس انتي بالأول والأخير زوجتي

    شموخ بأرتجاف فكيها..ريان قول وين موديني لا ارتكب فيكـ جريمه

    ريان الي وقف اسياره وطفها..اوف مو واثقه فيني او مو واثقه في نفسكـ

    شموخ واهي تصد عنه..مو واثقه لا فيكـ ولا فيني ارتحت اللحين

    وانتبهت بالمكان الي وافقين فيه والتفتت عليه وضحكـ عليه ع شكلها..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بقصر الهامي


    بغرفة عبدالعزيز

    سجى واهي تحط لمخدهـ ع سرير بعد مارتبت اسرير..ناس جالسه ترتب وناس لها لمشاوير لنا الله

    دخل لغرفه على وقع كلماتها ماحست عليه اقترب من يمها وضع ايد على اعيونها والايد الاخرى ع بطنها

    ورفعها عن مستوى الارض قليل..

    خافت من الي يعمل معها هالحركه وخصوصا لقصر شبه فاضي ماغير اهي ولخدم ارفعت لمخدهـ لصغيره

    الي كانت ماسكتها واضربته فوق راسه..

    سجى..ياوسخ اتركني والله اسوي لكـ فضيحه

    قرب دقنه ناحيت كتفها وطبع قبله في عنقها..انا موجود وبالخدمه انتي بس تدللي ياحياتي

    سجى الي ابعدة ايد هاني عن عيونها ولفها هاني لناحيته..كذا ترعبني وتجيني صدمه عن ازواج وعنكـ انت

    هاني الي ضحكـ..اهم شي اصدهـ

    رماها ع اسرير ورمى نفسه وجلس يلعب بخصل شعرها ويداعب خدها...

    ...استغفرالله ربي واتوب له انا قايل ماطقيتي اصدر وقلتي بتجي ترتبي غرفة عمكـ وانا شاكـ فيكـ

    وفيه بعد ماقال لي بجي اتغدا معاكـ جدي اللحين لو دخل عمكم وشافكم بهالوضع ولا بغرفته ايش راح تبررو له

    سجى الي ابتعدة عن هاني وقامت من على السرير وراحت ناحيت جدها الا وقفها جدها برفع ايده عن

    تقترب منه..

    اهني هاني انفجر ضحكـ ماقدر انه يمسكـ نفسه عن اضحكـ من موقف جده ناحيت سجى..

    لم يحسوا بالي واقف خلفهم ليرى السناريوا الذي حدث امام عينيه ليزيد الحطب ع النار ويشعل الغضب لدا

    والدهـ..

    عبدالعزيز..اي يبا اهم دايم يقضون ساعات طويله بغرفتي ولعالم الله ايش يعملون بهالوقت يخافوي ولدهم

    بليلة زفافهم يشاركهم بكل شي

    ليلتفتوا جميعهم وشعل نار لغضب بعيون كبير لعايله..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالمطعم

    كانت ايدها ممدودهـ ع طاوله ليمد هو الاخر ايده ويحضن كف ايدهـ بكف ايدها..

    ريان..مرتاحه مو من زعجه من شي حبيبتي ..لا يعلم لماذا يكرر هذهي لجمله بين حين والاخر

    لتنظر الى ايدها كيف مطوقه بأيده ولا تعلم ماالذي يحصل لها من كلماته التي تجعل يطرب في دقاته كل

    ماوقع الحكي معها...

    شموخ..اللحين انا افهم من هالحكي ولعزيمه اعتذار منكـ عن ليله لماضي

    ريان الذي ناظر بعيونها مباشره ليبتسم ويبان صف اسنانه العليا..ليه اعتذر لهذا اشي رايح يحصل ليوم

    او بكرا انا ماسويت شي خطا يغضب الله فيه هذا حلالي لا تخليني اعمل معكـ هالحركه مره ثانيه الليله

    لاتعلم مالذي حصل لها مره ثانيه لترتفع الحمره الى وجدتيها كأنها تأيده ان يعمل معاها هذا الي خطر في

    بالها بهذا لوقت..

    كأنه استوعب مالذي يدور في عقلها لباطن ليهمس لها بعد ماطبع قبله بباطن كفها..وحياتكـ ان هذا اشي

    راح يصير بالرياض ماراح تبتعدي عني راح تستسلمي لي

    شموخ الي حست ان روحها تطلع..فينا نمشي يا دوب نلحق نوصل

    ريان الي حط لحساب بالمنيوا وبعدها قادر لمطعم..


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بقصر الهامي

    بغرفة عبدالعزيز

    سجى من قمت الاحراج مااعرفت تتصرف حبت ايد عمها وراسه وانطقت..فمان لله

    عبدالعزيز..شفت يبا بدل ماتسلم علي وتتحمد بالسلامه لي تودعني حفيدتكـ

    بوميثم الي ضرب سجى ع ظهرها..اصحي الله لا يباكـ بهاليوم الي انا رضيت فيه تجون عندي..

    واقترب من عند عبدالعزيز وتحسس جسم عبدالعزيز..انت قلت بتجي ع ساعه اربع وانت جاي ثنتين

    متأكد مافيكـ شي مو حاس بوجع

    عبدالعزيز الي حب راس ابوه..يبا انا منيح ولا ماشفتني قدامكـ والا تفرق اذا كان قدمت ساعتين عن

    لجيه الا وين شموخ مريت صوب غرفتها ولا حصلتها فيها

    هاني الي لساته ع سرير عمه حط رجل ع رجل..والله اختكـ تتمشور واحنا لنا لكرف والتعب بس مااقول

    الا لنا الله

    بوميثم الي رمى عليه علبة لمنديل..قوم من على سرير واطلع من الغرفه خل عمكـ يرتاح بغرفته

    هاني..يبا بتقنعني ان عمي ماارتاح بالمستشفى وحوالينه اسمر واشقر

    بوميثم الي مسح ع وجهه..استغفر الله من وين بلاني الله بهيكـ احفاد

    عبدالعزيز الي شبكـ ايده بأيد ابوه..ماعليكـ منه يبا خلنا ننزل نتغدا وشغله عندي مع لخبله الي واقفه


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بالسياره

    شموخ الي حطت ايدها ع اذراع ريان اول ماشافت الشارع..ريان تكفى ..تكفى خلني اسوق تكفى

    طلبتكـ

    ريان الي ماتوقع من شموخ انها تترجاه..احنا مانقدر ان نكسر كلمة تكفى بس اذا شافتنا لحكومه وش

    بنقول

    شموخ..ماراح تشوفنا لحكومه وبذمتكـ بتمر من ذى الشارع

    ريان الي نزل من مقعده وشموخ نطت لمقعده بدون ماتنزل وجلس اهو محلها وحطت ايدها ع الدركسون

    والايد الثاني ضبطت لمرايا...

    ريان..لحظه اول بتعرفي تسوقي لا تودينا بداهيه انا انسان مو عايف عمري

    شموخ الي لفت عليه واغمزت عليه..حط لحزام الامان وشوف لسواقه لعدله

    ريان بداخله..ياويل حالي انا من عمزت لعين رحت فيها


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    في بيت ام ريان

    بالصاله

    امنه..خالتي ليه ريان ما جاء لها لوقت

    ام ريان الي تمسح ادينها بجلابيتها..والله ماادري يابنتي شوفي دقي عليه

    امنه بعصبيه وتوتر..انا ادق عليه من ساعه واهو يفصلني الله ياخذه وياخذ هاشموخ معاه

    ام ريان..استهدي بالله لغايب عذرهـ معه..ومدت لها كاس لماي

    امنه الي ناظرت بالكاس ورمته من ايد ام ريان..ماابي ماي..ماابي شي


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .

    بشقة ملكـ

    راشد الي متسطح ع لكنب وكان يشرب زقاره ويتفنن في اخراج الدخان ببراعه..

    ملكـ..وبعدين معكـ ماتطفي هالزفت الي بأيدكـ ماتقول اختي حامل ومضر أبها ..ماشافت رد منه انثرت

    اشويت ماي ع وجهه..صحصح معي واكفايه سرحان فيها الله ياخذها اهي واخوها بيوم واحد قول امين

    راشد الي عقد حواجبه..تدعين عليه ماشي من حقكـ بس انكـ تدعين عليها اهي لا والف لا اقتلكـ بأرضكـ

    ولا ااسأل انكـ اختي

    ملكـ الي شاحت بأيدها..ماقول الا مالت عليكـ اهي مو شايلتكـ من ارضكـ وانت لساتكـ متأمل انكـ تاخذها

    روح شوف كيف كانت رافعه خشمها واهي زايره اخوها تقول ماحط الله لجمال ولمال ولحسن الا فيها

    راشد الي طفأ زقاره..ما خطيتي في كل كلمه قلتيها الله ماحط لجمال ولمال ولحسن الا فيها بذمتكـ

    ماتتمنيين بهال حظه انكـ بحضن عبدالعزيز ولا بحضن هالعادل ..وغمز عليها

    ماحس الا بكون الشاي من سكب عليه..حسبي الله عليكـ اسكت لا يجي عادل ويسمعكـ من زين طاريه

    اهو والا اخته عندكـ افنان يازينها من زناهـ مو اشيفه شموخ

    راشد الي مسح وجهه بالمنديل..افنان مافيها شي واي واحد ياخذها مااقول الا يابخته فيها بس فيها فرق

    شوفي وانتي تنطقين افنان عادي الاسم يمر بس شوفي وانتي تقولين شموخ كيف الشماخه ولكبرياء ياليت

    اشرع يحلل الاختيين اني اخذهم اخذتهم بس ارجع واقول صعب افنان اخذها اما شموخ يازينها زيناه

    ملكـ..اسكت بس اقرفتني الله يقرفكـ من طاريهم

    راشد..بتغديني والا اقوم بأي مكان واتغدا كأنكـ ذليتيني بهالغدا الي ماادري وش طابخه

    ملكـ..كلها ثواني وعادل يكون وصل

    راشد الي استعدل بجلسته..الا غريبه ماحاولتي تنتقمي من عبدالعزيز لها لوقت وخصوصا معكـ بنفس

    لمستشفى

    ملكـ..من قالكـ ماني منتقمه بس جالسه اطبخ اطبخه ع نار هادئه

    راشد الي ضحكـ..توني اعرف انكـ تعرفي تطبخي ع نار هادئه


    .
    .
    .
    .
    على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني
    .
    .
    .
    .


    بالسياره

    ريان الي انتبه ان اشرطه وراهم..شموخ الشرطه ورانا

    شموخ الي مستمتعه بالسواقه..العب غيرها

    ريان..والله مااكذب شوفيهم يكبسون لكـ انكـ توقفي

    شموخ الي مااعتبرت لهم وقفت ع جنب..حياهم

    ريان..مو خايفه

    شموخ..بقول لهم وحده موديه واحد لمستشفى وماعندنا احد

    اقترب منهم وضرب لجام وتفاجئ اول ماانفتح ان تكون الي تسوق بنت ..ممكن لبطاقه وبأسم مين هالسياره

    مدله له ريان لبطاقه..سياره بأسمي

    اخذ الضابط لبينات..ولهانم الي جالسه تسوق شنو اسمها

    شموخ..شموخ

    الضابط..اسم لعيله ولا بدون عيله

    شموخ..مافي داعي

    الضابط..بتقولين والا اسوي لكـ محضر سين وجيم

    شموخ الي ازفرت..شموخ الهامي

    الضابط الي فتح اعيونه ع الاخر..بنت اتاجر لمعروف

    شموخ..اي

    الضابط..وليه تسوقي انتي وهالخبل ليه جالس وماساق اهو

    شموخ بنبرهـ حاده مختلطه بكبرياء..حسن ملافضكـ والا لا تخليني انا اعمل معكـ اجرى هذا زوجي

    كان تعبان وماعندنا احد يوديه لمستشفى

    الضابط..على حسب علمي احنا قدام قصركم مو خلينا انشوف اذا كان لحكي صح الي تقولينه او لا

    نزل من السيارهـ اول ماسمع انهم بيتوجهون للقصر وقف مقابل الضابط..

    ريان..الله يهداكـ ياحضرت الضابط مافي داعي لعيله تعرف مو احنا اصغار ومراهقين عشان نخلي الاهل

    يكون لها علم خلنا نحلها امبينا

    الضابط وهو يناظر بريان..ماشاءالله اشوفكـ صحصحت وين لمريض وبيموت وماادري ايش انا شاكـ

    انكم مو من هالعيله يمكن اخترعتوا هالاسم عشان تنقذون نفسكم انا عملت نفسي مندهش لاجاريكم يلا وراي

    ع لقصر ونشوف لكذب حقكم


    رواية على كثر ماراح اخليك تحبيني على كثر ماراح اخليك تكرهيني

    للكاتبه..شفتك بعد غياب واسرني الحزن والهموم بغيابك



12345678