1234567891011 ...

حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. "لحن الوفاء"
    06-12-2016, 07:47 PM

    حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /

    حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /


    .
    .


    .

    ^
    بسم الله الرحمن الرحيم .. ‏‏‏‏

    رواية ( حب مقيــد بعقــد )
    i.g.62

    البدايـــه ... ‏‏‏‏

    أحببت قبل كل شيء أن أكتب نبذه صغيره عن الروايه وعن طريقة سردي لها لتكونوا على بينه
    أنا "قاف" .. هذا اسم مستعار ليس إلا
    لي روايات كثر من قبل ولكنها مدفونة في صندوق أبيت أن أخرجها منه لأني أشعر بأنها ناقصه ولا أحب أن يكون لي عمل يشهده الناس ويكون ناقصا ! لذا تحتم علي دفنها قبل ولادتها ..
    على أي حال بدأت أجول في مواقع التواصل الاجتماعي فوجدتها ممتلئه بالروايات "خصوصا الانستقرام" وكأنه ساحة مفتوحه لكل من أراد الكتابه والنشر
    فقررت أن اتجرأ وأشمر عن ساعداي لابدأ بحياكة قصة تجول في عقلي منذ مده وأفعل كما فعل البقيه..
    سأنزل كل يوم فصلا.. وإن لم أستطع سأخبركم بذلك بإذن الله .. الأحداث ستكون بالفصحى غالبا أما حديث الأبطال سيكون بالعامي ..
    من سأكتب اسمائهم هم شخصيات يلعبون أدوارا هامه في الروايه أما من ليس لهم أدوار كبيره سيتم الإشاره لهم دون ذكر اسمائهم لتجنب تشتت أذهانكم . .
    إن أعجبكم ما أكتب فلطفا ((اكتبوا تعليقاتكم وتوقعاتكم وتحليلاتكم تحت كل فصل لأنكم كذا بتحمسوني إني اكتب اسرع .. واذا أعجبتكم الروايه احكوا لناس تعرفو انهم يحبون الروايات عن روايتي و بكون لكم من الشاكرين )) ..
    نبذه عن الحكايه:
    قصي شاب في مقتبل العمر ، قضى سنينا من حياته يعد أيامها بإنتظار تلك اللحظة التي سيجتمع فيها مع حب طفولته ولكن .. ليس كل ما يحبه المرء يدركه !
    نوع الحكايه .. غموض ، رومانسيه ..‏‏‏‏ ‏‏‏‏
    في الختام شكرا لاستقطاعكم جزءا من وقتكم لقراءة ما أكتب ..
    أتمنى لكم قراءه ممتعه و يوما سعيدا ..
    كونوا بالقرب دائما فتواجدكم هو كل من أريد

    .



    .


    للكـــاتبـــه :

    قــــــاااف .
    .





    انا "لحن الوفاء" سأنقل لكم هذه الروايه كما كتبتها كاتبتها "قااف"
    ولن اغير بأي شيء بها وسأنقل فصولها كما هي ...
    وهذه الروايه هي بين اللغه الفصحى والعاميه .. جميله ومشوقه
    وتأتي على هيئة فصول وليست بارتاات ...

    وسأجتهد لانقلها لكم بأسرع وقت ان شاء الله ...

    قراه ممتعه اتمناها لكم احبتي . . /


  2. "لحن الوفاء"
    06-12-2016, 08:01 PM

    رد: حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /

    حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /





    * الفصــــل الأول *

    -
    -

    بدأت أجمع الأوراق اللازمه للتقدم لوظيفه-
    علي أن أحصل على هذه الوظيفه مهما كلف الثمن لأذهب لمنزلها واطلبها من والدها
    تلك التي منذ أدركت الحياة وأنا أحبها وهي تحبني
    ترعرعنا معا ، ذات الطفوله وذات الذكريات
    نقضي الكثير من الساعات سوية دون كلل أو ملل
    هي فريده لا تشبه بنات جنسها ، لا تحب الدمى من باربي وامثالها بل كانت تسابقنا لركل الكرة وإدخالها في مرما وهمي نصبناه على قارعة الطريق
    كانت مولعة بكرة السله ولقصرها لم تكن تدخل الكره فكنت اجثوا على أطرافي الأربع وظهري ممتد كطاوله فتأتي هي من بعيد مسرعه
    تضع قدما على ظهري وتقفز هاتفة " الكــرة الملتهببببه " مرددة كلمة ذاك الفتى الكرتوني ذي الشعر الاحمر
    لأول مرة تدخل الكره في السله فأخذت ترقص وتغني اغنية .. سلام دانك .. *كانت معجبه بذلك المسلسل*
    بينما انا معطوب الظهر اثر تلك القفزه ، نظرت الي وقالت " بلاش دلع قوم "
    فأجبت متأوها " كم وزنك ؟ الفيل أخف منك "
    لم أنهي جملتي حتى ركلتني بقوة على ظهري فصرخت " يا مجنونه "
    تركتني ودخلت للمنزل .. كانت قاسية جدا !
    ..
    -
    ..
    -
    في يوم تشاددنا بالكلام انا وبعض أبناء الحي فانتهى بنا الأمر بشجار عنيف خرجت منه مفلوق الرأس ومكدوم الوجه
    أتت للمنزل ورأتني فثارت غاضبه
    أمسكت بيدي وبيدها الاخرى كيس قد ملأته بحصى صغيره
    سألت متعجبا " وين بنروح ؟ "
    أجابتني وهي مقطبة حاجبيها غضبا " بنضرب الي ضربوك ، يحسبون مافيه أحد ينتقم لك ، أنا أوريك فيهم "
    قلت مقاطعا " أبوي وأبوهم تكلموا أمس وأنتهت السالفه "
    توقفت ونظرت لي وعيناها مشتعله " أنت غلطت عليهم ؟ "
    اجبتها " لا "
    سالتني " هم تأذوا ؟ "
    أجبت حزينا " كانوا كثير ما أمداني أضربهم ولا اهرب حتى"
    قالت بابتسامه جانبيه " أجل العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص"
    سألت " ايش يعني هذا الكلام ؟ "
    ضحكت " مدري بس الظاهر الي يضربك اضربه :) "
    ضحكت معها رغم اني ما زلت لم أفهم كل ما قالته
    تسللنا خلف شجره بأوراق كثيفه وجلسنا
    همست " أول ما يطلعون من باب بيتهم بنرجمهم بهذي الحجاره .. تمام؟"
    قلت بخوف " لكن أخاف يقولون لأبوهم وأبوهم يقول لأبوي ويضربني "
    وضعت يدها على صدرها " لا تخاف أنا هنا "
    خرجوا من منزلهم فادخلنا ايدينا في الكيس وقبضنا على الحجاره .. قالت بهمس ( 1.... 2..... 3.)
    نهضنا من خلف الشجره وأخذنا نقذف الحجاره عليهم بكل ما اوتينا من قوه وهم يصرخون
    فجأة خرج أخاهم الكبير الذي لم يكن ضمن خطتنا بتاتا وأصابت رأسه أحد حجارتنا المقذوفه
    همست هي " أو أو"
    صرخت وهي تهم بالهرب " أركض " وركضت
    أما أنا فتجمدت قدماي وعيناي تصنمت في عينا ذلك الأخ الطويل الغاضب
    أنزل عقاله عن رأسه وتحرك ناحيتي
    أحسست بأن منيتي قد حانت .. هذا يوم وفاتي لا محاله ..
    أحدهم أمسك بيدي ، كانت هي .. عادت لتنقذني ، سحبت يدي وجرتني خلفها وهي تركض ..
    رفع ذلك الأخ ثوبه وأخذ يلحق بنا صارخا " وقفووووووا يا كلاااااااب "
    أكاد اقسم أن نبضات قلوبنا أصبحت مسموعه
    ركضنا وركضنا حتى اختبأنا خلف سيارة ..
    تباطأت خطواته وهو يقول " اطلعوا بالطيب احسن لكم "
    نظرت ناحيتي واشارت بسبابتها اسفل سياره ، تطلب مني الدخول تحتها ، دخلت ودخلت هي خلفي
    عبر من جانبنا دون ان ينتبه لنا ، يئس من إيجادنا فعاد أدراجه وهو يحدث نفسه " والله ما أخليكم ، إن ما جلدتكم بعقالي ما أكون سالم "
    ما ان ابتعد عنا وتأكدنا من عدم تواجده بالقرب منا نظرنا لبعضنا ثم انفجرنا ضحكا, فرحا بإنتصارنا والأخذ بحقي
    ولكن تلك الفرحه لم تدم فما أن عدنا لمنزلي حتى وجدنا سالم واخوته الذين اصبناهم منتصبين في مجلس البيت وأبي معهم ووجهه مكتسي بالغضب والخجل
    انتهى الأمر بـ ١٥ جلدة لها ولي ٥ من أبي بعقال سالم
    خرجوا وتركونا ، نظرت لها وهي مطأطأة رأسها " تبكين ؟ "
    قالت متجاهلة سؤالي "يا جعل عقاله التلف قال سالم قال ، الله لا يسلم فيه عظمه "
    ضحكت على كلامها
    نهضت "انتظر هنا"
    خرجت لدقيقه ثم عادت وفي يدها كيس به ثلج ، رمته به إلي وقالت " حطه على المكان الي يوجعك عشان يخف الالم "
    قلت " انتظري خذيه أنت "
    فتحت الباب " ما ابغى برجع بيتنا "
    ابتسمت سعيدا بما حدث وأنا أراها تختفي عن ناظري
    أخذت بحقي ، فعلت مالم يفعله والدي.. كانت لـطـيفه جـدا
    آه .. هناك الكثير من المواقف منها المضحك ومنها المبكي ولكن أكثر الأيام ألما بالنسبة إلي ذلك اليوم الذي وقف اخويتي فيه أمامي ليخبروني بأنه يتوجب علي أن لا أخرج أمامها من الآن فصاعدا فقد وجب علينا الا نرى بعضنا فقد *كبرنا*
    ألم يكن باستطاعتهم إخباري بذلك القرار من قبل فأنا لم احسب لهذه اللحظه حسابا أبدا
    لو علمت مسبقا لكنت قضيت معها ساعات أكثر وأكثر لكنت التصقت بها حتى آخر لحظة
    ولكن هاقد مر الزمان وأنا اصبر نفسي بقدوم اليوم الذي سنجتمع فيه سوية من جديد .. مصبرا نفسي بذلك اليوم الذي سألتقي فيه بها ويكون انتظار العشر سنين لم يذهب هباءا منثورا
    خرج رجل من المكتب وهتف " قصي ال*** "
    نهض قصي (بطل قصتنا ) " سم "
    " تعال "
    دخل خلفه للغرفه وأجرى المقابله ، خرج من المكتب وذلك الرجل خلفه ، وضع يده على كتف قصي " ما شاء الله سيرتك الذاتيه جيده أتوقع تتوظف عندنا بإذن الله "
    -ابتسم قصي " الله يبشرك بالخير "
    بادله الرجل الإبتسامه " انتظر منا اتصال بكره "
    قصي " على خير إن شاء الله "
    مضى اليوم وهي لا يكاد يفارق هاتفه
    اتاه الاتصال .. " .......... الاسبوع الجاي يبدا دوامك"
    الابتسامه تحتل وجهه " بإذن الله .. الله يعطيك العافيه ، مع السلامه "
    اغلق الهاتف ورفع رأسه للأعلى " وهووووووووو " وكأنه نال جائزة عظيمه ، نهض من على فراشه وأخذ يقفز في الهواء وهو يصرخ بسعاده " الحمد لك يا رب"
    توجه للقبلة وسجد شكرا ، نهض وخرج من غرفته سريعا ، نزل درجات السلم وهو يهتف " أممممممممييييي .. أممممممممممممييييي "
    -
    -

    .
    .
    للكـــاتبـــه :

    قــــــاااف .
    .



    .
  3. "لحن الوفاء"
    06-12-2016, 08:06 PM

    رد: حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /

    حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /




    *الفصــل الثانــي*
    -
    -
    " أممممممممييييي .. أممممممممممممييييي "
    خرجت من المطبخ ويداها مليئة بالعجين " اشششش نقص صوتك اخوك نايم "
    اقترب منها واحتضنها "ابشرك قبلوني ، توظفت الحمدلله "
    ابتسمت " الحمدلله الله يوفقك يارب .. عاد ما صار لك عذر تتصدد به عن الزواج اللحين "
    وضع يده على رقبته وابتسم " أصلا كنت بكلمك في هذا الموضوع "
    دخلت للمطبخ ودخل هو خلفها ، قالت الأم بسعادة لابنتها " باركي لأخوك ، توظف الحمدلله "
    نظرت له أخته " صدق ؟ ألـــف ألـــف مبروك " " الله يبارك فيك "
    امه " اللحين جاء دورنا ندور له ذيك العروسه السنعه الحلوه ذات القوام الرشيق "
    نظرت اخته له ثم لامها " توه توظف وش ندور له على عروسه .. بدري على ذي السوالف اللحين خليه يجمع حق المهر ويشتري له بيت ويضمن الوظيفه قبل أي شيء يمكن يقلعونه من أول يوم "
    الأم " فال الله ولا فالك "
    قصي بوجه متجهم " أكرمينا بسكوتك قال يقلعونه قال يحمدون ربهم أنهم بيملكون موظف مجتهد مثلي "
    الام " وهو صادق ليتك قعدتي ساكته "
    اخته " بسم الله الرحمن الرحيم أنا قلت يمكن وإن شاء الله ما يصير بس سالفة ندور له عروس أخريها ، باقي وراه المهر والبيت "
    الأم " المهر والبيت من عند أبوك "
    اخته " ما شاء الله مين بيتزوج بالضبط أبوي ولا قصي ؟ "
    قصي " عادي أبوي يدفع اللحين وأنا أرد له مع كل راتب لين اقضيه "
    امه " لا وش ترد له .. مال أبوك مالك ومثلك مثل أخوانك من قبلك أبوك بيساعدك مثل ما ساعدهم ما تنقص عنهم ولا تزيد "
    ابتسم " ايوه نتكلم عن العروسه .. "
    اخته " شكله يبغى يتزوج من زمان أوي .. استح على وجهك .. صير ثقيل شوي ، لا تصير واضح كذا "
    ما زال مبتسم " مالك دخل "
    أمه تعجن بذمه وضمير " فيه كذا وحده في راسي حلوات وسنعات يحبهم قلبك .. بفكر أنا وأختك زين ونختار لك أحسنهم "
    شابك أصابع يديه " علميني مين الي في بالك ؟"
    " كثير والله قلت لك بفكر أنا وأختك وناخذ احسنهم لك "
    " ما يمدي تقولين لي اسمائهم يعني ؟ "
    اخته " اسمائهم !! "
    "ايه .. يمكن يهف قلبي لاسم وحده منهم فاختارها ونختصر المشوار بدل ما تفكرون أنتم وتتعبون "
    اخته بسخريه " يهف قلبك لاسمها ! خف علينا يا قيس بن الملوح قال يهف قلبي لاسمها "
    قصي " أنت مالك دخل "
    امه تنظر لابنتها وتغمز لها سرا " تبغى تعرف اسمائهم ابشر .. فيه جميله ، رقيه ، زبيده .. "
    اكملت اخته " فطيمه ، تماضر .."
    قاطعهم " بتزوجوني وحده في الثلاثين وفوق أنتو ؟ "
    أمه " اسكت واسمع .. فيه بعد مروج ، عبير ، سحر ، منيره .. مين بعد ! "
    اخته " فيه نوره أخت سالم "
    قاطعها " أعــــوذ بالله "
    ضحكت " والله البنت تجنن "
    " قلتيها تجنن ، وحده بتجنني ما ابيها بعدين ما لقيتي إلا سالم يعني من زين العلاقه إلي بيننا "
    ضحكت أمه " طيب .. قلنا لك اساميهم ما فز قلبك لوحده منهم "
    تجهم وجهه " هذول الي عندكم بس ! "
    أخته " لا عندنا قائمه وش طولها بس قلنا لك احسنهم "
    قصي " كنسلوهم هذول ما أعجبوني "
    اخته تقلده " كنسلوهم هذول ما أعجبوني .. قولها بطريقه أفضل على الأقل "
    قصي " يا لييييل "
    أمه " طيب قلنا أنت وش المواصفات الي تبغاها.. وش الاسم الي بيخلي قلبك يفز ؟ "
    وضع يده على ذقنه بتفكير مصطنع " اممممم .. اسم يبدأ بحرف الواو "
    أمه " الواو ! طيب " ، ادارت وجهها عنه لكي لا يرى ابتسامتها التي لم تستطع اخفائها .
    أخته " الواو أجل !!.. امم فيه وداد بنت صديقتك يمه حليوه ما عليها وفيه وسن ذيك إلي شفناها بزواج يوم الجمعه صديقة بنت جارتنا تجنن مره صح ؟ "
    أمه " ايه صادقه "
    وجهه يعلوه الاحباط " الاولى حليوه ما ابيها والثانيه تجنن مره قلت لك ما ابي وحده تجنني "
    امه " وش تبي أنت كل ما قلنا لك شي قلت ما ابي .. شوفهم ثم أحكم مو كل ما قلنا لك شي قلت لا "
    في نفسه " لازم اقول اسمها بنفسي يعني "
    نظر لامه " اذكروا لي كل البنات الي تعرفونهم بحرف الواو "
    أخته مبتسمه ابتسامه صغيره " ليش الواو بالذات ؟"
    تجاهلها وأكمل حديثه لامه " لا تقولين ان وداد ومدري مين الثانيه هم الي تعرفينهم بس ؟ على كذا ما أعرست "
    أمه " أنت بتبطل الزواج عشان اسم .. صاحي أنت ؟"
    " ايه "
    " لا حول ولا قوة الا بالله "
    أخته " لا تكفى لا تبطل ، يوم سعدي تطلع من البيت .. اممم اصبر بفكر ،ايه فيه ثانيات .. فيه ود ، اممم .. ولاء .. مين بعد يا ربي . اممم وفيه بعد وئـ... لا هذي ما تنفع أنت تقول ما تبغى وحده تجنن "
    التفت لها وكأنه نال ما يريده " كملي اسمعك ؟"
    اخته "خلصت الاسامي "
    " وئـ .. ايش ؟ "
    " وش وئ ؟!! "
    " الاسم الي كنتي بتقولينه بس سكتي "
    " ايه قلت لك ما تصلح هي تجنن وأنت ما تبي وحده تجننك "
    قصي بنفاذ صبر " قولي اسمها بشوف ؟"
    " وش الفايده إذا قلت اسمها أنت قلت ما تبي وحده تجنن ! " .
    " اخلصي علي .. قولي اسمها لا تنرفزيني "
    اخته بغباء " اسم مين ؟ "
    صرخ " اسم وئام الي ما كملتيه .. اسم مين يعني؟"
    انفجرتا بالضحك .. استدرك ما قاله ، قفز اسمها من شفتيه وكشف ما في قلبه ، وضع يده على وجهه " حسبي الله ونعم الوكيل "
    أمه متكئه على أحد دواليب المطبخ " ااهه .. قل من البدايه وئام لا تلف وتدور "
    اخته " بطني .. " ترفع يدها بغضب مثله وتقلده " اسم وئام الي ما كملتيه اسم مين يعني ؟"
    قصي " انكتمي "
    امه " الحب اعماه يا بنتي .. خليه في حاله "
    اخته توقفت عن الضحك وبجديه " ما يهم الحب اعماه ولا قتله عشقا .. البنت مخطوبه كيف نخطبها ؟"
    خلى وجهه من التعابير وكأن الحياة سلبت منه "كيف مخطوبه ! متى صار هذا الكلام ؟ "
    اخته " الأسبوع الي فات كلمتها وقالت لي انها انخطبت "
    بذهول وعدم وعي قال " كيف انخطبت ومتى !.. ك..كيف انخطبت وهي لها كم سنه ترفض الي يخطبونها ! ليه وافقت اللحين ؟"
    ادخل يده في جيبه بربكه يبحث عن هاتفه
    اخته " اش تسوي ؟ "
    " مستحيل ، ليه وافقت ، مو على كيفها ؟ مووو علللى كيفها "
    اخته " هيه قصي هدي هدي .. " ، همست " امزح معك "
    نظر لها بحده وعيناه تكاد تفترسها " ايش قلتي ؟ تمزحين معي ! هذا موضوع ينمزح فيه انتي ووجهك المخيس هذا "
    أمه قربت منه ووقفت بينهم تمنعه من التقدم بإتجاه اخته " هدي قصي .. الموضوع ما يسوى"
    " ما يسوى ! قلبي كان بيوقف وتقولون لي ما يسوى "
    وضعت اخته خلفه كرسيا " اسم الله على قلبك توبه ما أعيدها .. أجلس واذكر الله "
    جلس ، وضع يده على جبينه وأرخى رأسه للخلف
    أمه تحرك يديها أمام وجهه لتحرك الهواء " قل بسم الله .. هي لك بإذن الله وما ياخذها أحد غيرك "
    نظر لامه ، امسك يديها برجاء " نروح نخطبها اليوم ، تكفين لا ترديني "
    -
    -

    .
    .
    للكـــاتبـــه :

    قــــــاااف .
    .



    .
  4. أنة حرف
    06-12-2016, 09:48 PM

    رد: حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /

    حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /


    رواية مشوقة
    يعطيك العافية لجلبها لنا
    بانتظارك لا تطولي غلاتي
    لروحك الياسمين
  5. فارس الظل
    06-12-2016, 10:19 PM

    رد: حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /

    حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /


    رواية رائعة
    الله يعطيك العافية
    ومشكورة على النقل
  6. نآاي'
    07-12-2016, 12:24 AM

    رد: حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /

    حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /


    جميلة وجاذبة بالاسلوب
    والعنوان الراقي
    بانتظارك مع الشكر
  7. asdr14
    07-12-2016, 06:18 AM

    رد: حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /

    حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لحن الوفاء";7935721][CENTER][SIZE=5][FONT=traditional arabic][COLOR=#ffffff][/COLOR]
    [COLOR=#ff0000] [/COLOR][COLOR="#FF0000
    [/COLOR]
    *الفصــل الثانــي*
    -
    -
    " أممممممممييييي .. أممممممممممممييييي "
    خرجت من المطبخ ويداها مليئة بالعجين " اشششش نقص صوتك اخوك نايم "
    اقترب منها واحتضنها "ابشرك قبلوني ، توظفت الحمدلله "
    ابتسمت " الحمدلله الله يوفقك يارب .. عاد ما صار لك عذر تتصدد به عن الزواج اللحين "
    وضع يده على رقبته وابتسم " أصلا كنت بكلمك في هذا الموضوع "
    دخلت للمطبخ ودخل هو خلفها ، قالت الأم بسعادة لابنتها " باركي لأخوك ، توظف الحمدلله "
    نظرت له أخته " صدق ؟ ألـــف ألـــف مبروك " " الله يبارك فيك "
    امه " اللحين جاء دورنا ندور له ذيك العروسه السنعه الحلوه ذات القوام الرشيق "
    نظرت اخته له ثم لامها " توه توظف وش ندور له على عروسه .. بدري على ذي السوالف اللحين خليه يجمع حق المهر ويشتري له بيت ويضمن الوظيفه قبل أي شيء يمكن يقلعونه من أول يوم "
    الأم " فال الله ولا فالك "
    قصي بوجه متجهم " أكرمينا بسكوتك قال يقلعونه قال يحمدون ربهم أنهم بيملكون موظف مجتهد مثلي "
    الام " وهو صادق ليتك قعدتي ساكته "
    اخته " بسم الله الرحمن الرحيم أنا قلت يمكن وإن شاء الله ما يصير بس سالفة ندور له عروس أخريها ، باقي وراه المهر والبيت "
    الأم " المهر والبيت من عند أبوك "
    اخته " ما شاء الله مين بيتزوج بالضبط أبوي ولا قصي ؟ "
    قصي " عادي أبوي يدفع اللحين وأنا أرد له مع كل راتب لين اقضيه "
    امه " لا وش ترد له .. مال أبوك مالك ومثلك مثل أخوانك من قبلك أبوك بيساعدك مثل ما ساعدهم ما تنقص عنهم ولا تزيد "
    ابتسم " ايوه نتكلم عن العروسه .. "
    اخته " شكله يبغى يتزوج من زمان أوي .. استح على وجهك .. صير ثقيل شوي ، لا تصير واضح كذا "
    ما زال مبتسم " مالك دخل "
    أمه تعجن بذمه وضمير " فيه كذا وحده في راسي حلوات وسنعات يحبهم قلبك .. بفكر أنا وأختك زين ونختار لك أحسنهم "
    شابك أصابع يديه " علميني مين الي في بالك ؟"
    " كثير والله قلت لك بفكر أنا وأختك وناخذ احسنهم لك "
    " ما يمدي تقولين لي اسمائهم يعني ؟ "
    اخته " اسمائهم !! "
    "ايه .. يمكن يهف قلبي لاسم وحده منهم فاختارها ونختصر المشوار بدل ما تفكرون أنتم وتتعبون "
    اخته بسخريه " يهف قلبك لاسمها ! خف علينا يا قيس بن الملوح قال يهف قلبي لاسمها "
    قصي " أنت مالك دخل "
    امه تنظر لابنتها وتغمز لها سرا " تبغى تعرف اسمائهم ابشر .. فيه جميله ، رقيه ، زبيده .. "
    اكملت اخته " فطيمه ، تماضر .."
    قاطعهم " بتزوجوني وحده في الثلاثين وفوق أنتو ؟ "
    أمه " اسكت واسمع .. فيه بعد مروج ، عبير ، سحر ، منيره .. مين بعد ! "
    اخته " فيه نوره أخت سالم "
    قاطعها " أعــــوذ بالله "
    ضحكت " والله البنت تجنن "
    " قلتيها تجنن ، وحده بتجنني ما ابيها بعدين ما لقيتي إلا سالم يعني من زين العلاقه إلي بيننا "
    ضحكت أمه " طيب .. قلنا لك اساميهم ما فز قلبك لوحده منهم "
    تجهم وجهه " هذول الي عندكم بس ! "
    أخته " لا عندنا قائمه وش طولها بس قلنا لك احسنهم "
    قصي " كنسلوهم هذول ما أعجبوني "
    اخته تقلده " كنسلوهم هذول ما أعجبوني .. قولها بطريقه أفضل على الأقل "
    قصي " يا لييييل "
    أمه " طيب قلنا أنت وش المواصفات الي تبغاها.. وش الاسم الي بيخلي قلبك يفز ؟ "
    وضع يده على ذقنه بتفكير مصطنع " اممممم .. اسم يبدأ بحرف الواو "
    أمه " الواو ! طيب " ، ادارت وجهها عنه لكي لا يرى ابتسامتها التي لم تستطع اخفائها .
    أخته " الواو أجل !!.. امم فيه وداد بنت صديقتك يمه حليوه ما عليها وفيه وسن ذيك إلي شفناها بزواج يوم الجمعه صديقة بنت جارتنا تجنن مره صح ؟ "
    أمه " ايه صادقه "
    وجهه يعلوه الاحباط " الاولى حليوه ما ابيها والثانيه تجنن مره قلت لك ما ابي وحده تجنني "
    امه " وش تبي أنت كل ما قلنا لك شي قلت ما ابي .. شوفهم ثم أحكم مو كل ما قلنا لك شي قلت لا "
    في نفسه " لازم اقول اسمها بنفسي يعني "
    نظر لامه " اذكروا لي كل البنات الي تعرفونهم بحرف الواو "
    أخته مبتسمه ابتسامه صغيره " ليش الواو بالذات ؟"
    تجاهلها وأكمل حديثه لامه " لا تقولين ان وداد ومدري مين الثانيه هم الي تعرفينهم بس ؟ على كذا ما أعرست "
    أمه " أنت بتبطل الزواج عشان اسم .. صاحي أنت ؟"
    " ايه "
    " لا حول ولا قوة الا بالله "
    أخته " لا تكفى لا تبطل ، يوم سعدي تطلع من البيت .. اممم اصبر بفكر ،ايه فيه ثانيات .. فيه ود ، اممم .. ولاء .. مين بعد يا ربي . اممم وفيه بعد وئـ... لا هذي ما تنفع أنت تقول ما تبغى وحده تجنن "
    التفت لها وكأنه نال ما يريده " كملي اسمعك ؟"
    اخته "خلصت الاسامي "
    " وئـ .. ايش ؟ "
    " وش وئ ؟!! "
    " الاسم الي كنتي بتقولينه بس سكتي "
    " ايه قلت لك ما تصلح هي تجنن وأنت ما تبي وحده تجننك "
    قصي بنفاذ صبر " قولي اسمها بشوف ؟"
    " وش الفايده إذا قلت اسمها أنت قلت ما تبي وحده تجنن ! " .
    " اخلصي علي .. قولي اسمها لا تنرفزيني "
    اخته بغباء " اسم مين ؟ "
    صرخ " اسم وئام الي ما كملتيه .. اسم مين يعني؟"
    انفجرتا بالضحك .. استدرك ما قاله ، قفز اسمها من شفتيه وكشف ما في قلبه ، وضع يده على وجهه " حسبي الله ونعم الوكيل "
    أمه متكئه على أحد دواليب المطبخ " ااهه .. قل من البدايه وئام لا تلف وتدور "
    اخته " بطني .. " ترفع يدها بغضب مثله وتقلده " اسم وئام الي ما كملتيه اسم مين يعني ؟"
    قصي " انكتمي "
    امه " الحب اعماه يا بنتي .. خليه في حاله "
    اخته توقفت عن الضحك وبجديه " ما يهم الحب اعماه ولا قتله عشقا .. البنت مخطوبه كيف نخطبها ؟"
    خلى وجهه من التعابير وكأن الحياة سلبت منه "كيف مخطوبه ! متى صار هذا الكلام ؟ "
    اخته " الأسبوع الي فات كلمتها وقالت لي انها انخطبت "
    بذهول وعدم وعي قال " كيف انخطبت ومتى !.. ك..كيف انخطبت وهي لها كم سنه ترفض الي يخطبونها ! ليه وافقت اللحين ؟"
    ادخل يده في جيبه بربكه يبحث عن هاتفه
    اخته " اش تسوي ؟ "
    " مستحيل ، ليه وافقت ، مو على كيفها ؟ مووو علللى كيفها "
    اخته " هيه قصي هدي هدي .. " ، همست " امزح معك "
    نظر لها بحده وعيناه تكاد تفترسها " ايش قلتي ؟ تمزحين معي ! هذا موضوع ينمزح فيه انتي ووجهك المخيس هذا "
    أمه قربت منه ووقفت بينهم تمنعه من التقدم بإتجاه اخته " هدي قصي .. الموضوع ما يسوى"
    " ما يسوى ! قلبي كان بيوقف وتقولون لي ما يسوى "
    وضعت اخته خلفه كرسيا " اسم الله على قلبك توبه ما أعيدها .. أجلس واذكر الله "
    جلس ، وضع يده على جبينه وأرخى رأسه للخلف
    أمه تحرك يديها أمام وجهه لتحرك الهواء " قل بسم الله .. هي لك بإذن الله وما ياخذها أحد غيرك "
    نظر لامه ، امسك يديها برجاء " نروح نخطبها اليوم ، تكفين لا ترديني "
    -
    -

    .
    .
    للكـــاتبـــه :

    قــــــاااف .
    .



    . [/FONT][/SIZE][/CENTER]
    روعه الله يعطيك العافيه

    أرسلت من SM-G935F بإستخدام تاباتلك
  8. "لحن الوفاء"
    07-12-2016, 04:01 PM

    رد: حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /

    حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنة حرف
    رواية مشوقة
    يعطيك العافية لجلبها لنا
    بانتظارك لا تطولي غلاتي
    لروحك الياسمين
    هلا بك انووون
    وربي يعافيك ويسعدك
    سعدت بحضورك غااليتي

    دمت بكل خير ...
  9. "لحن الوفاء"
    07-12-2016, 04:04 PM

    رد: حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /

    حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس الظل
    رواية رائعة
    الله يعطيك العافية
    ومشكورة على النقل

    هلا بك استاذ فاارس
    وربي يعافيك ويسعدك
    والعفو منك وسعدت بحضورك

    دمت بكل خير ...
  10. "لحن الوفاء"
    07-12-2016, 04:05 PM

    رد: حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /

    حب مقيد بعقد .. للكاتبه .. قاف . . /


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس الشتا
    جميلة وجاذبة بالاسلوب
    والعنوان الراقي
    بانتظارك مع الشكر
    هلا بك غاليتي شموس
    وربي بسعدك
    والعفو منك والجمال بحضورك

    دمت بكل خير ...
1234567891011 ...