12345678910111213 ...

مختارات ادبيه ...

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. "لحن الوفاء"
      20-11-2016, 02:23 PM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...




      الرجل الذى حير العالم واينشتاين

      يوم 15 يناير 1950م تم اغتياله… و قال عنه اينشتين (اليوم توفي نصف العلم)…هو من وضع نظرية تفتت ذرة الايدروجين التي صنع منها القنبلة الايدوجينية هل تعلم من هذا الشخص

      من انجازاته :
      1-اول من قام ببحث لايجاد مقياس للفراغ…
      2-وضع نظرية تفسير الاشعاع الناتج عن الشمس
      3-وضع نظرية الاشعاع و السرعة (سبب شهرته العالمية و سبب اغتياله)
      4-هو من وضع نظرية تفتت ذرة الايدروجين التي صنع منها القنبلة الايدوجينية
      5-اضاف بعض التعديلات في نظرية الكم
      6-تم تجميع ابحاث الدكتور مشرفة و مسودات الابحاث ليحصل بها على جائزة نوبل في العلوم الرياضية الا ان الوفاة الغت ذلك

      أرقام قياسية :
      1-أصغر من حصل على دكتوراة فلسفة العلوم في كلية الملك بلندن و في اقصر مدة على الاطلاق
      2-أول مصري يحصل على دكتوراة العلوم
      3-أصغر من حصل على الاستاذية في العالم
      5-أصغر عميد لكلية العلوم توفي والده و هو في الحادية عشر من عمره و حفظ القران في الصغر و ظل الاول على مصر طول سنوات الدراسة (الامتحانات كانت موحده)!

      هذا هو الاسطورة و هذه هي العبقرية ….إنه العالم المصري الدكتور “على مصطفى مشرفة” الملقب بـ(إينشتاين العرب) أحد أعظم علماء الحضارة المصرية كلها ..!! الدكتور علي مصطفى مشرفة أحد السبعة اللذين عرفوا سر الذرة على مستوى العالم و الذي وضع مع اينشتين النظرية النسبية و هو الذي قام بالاثبات الرياضي لها !!!

      هل كنت تعلم هذا من قبل ؟


      .

      250*300 Second
    2. "لحن الوفاء"
      20-11-2016, 02:25 PM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      عندما سخر نسوة المدينة، من إمرأة العزيز ...دعتهن وأعطت كل واحدة منهن سكينا و تفاحة لتقطعها وعندما خرج عليهن يوسف عليه السلام أصابهن الذهول لدرجة أنهن قطعن أيديهن دون شعور بالألم !!
      السؤال ؟!
      ألهذا الحد كان يوسف جميلا !!
      - لحظة من فضلك
      استشعرها جيدا
      عيون شاخصة.. يد تجرح ... دم ينزف .. ولا ألم!!
      لشدة الجمال الذي يرونه أمامهن..
      إنه أمر مدهش حقا.!!.
      وتفسير ماحصل أن أعينهن عندما تلذذت بمنظر جمال يوسف تعطل الإحساس عندهن بكل شيء مؤلم ..
      ولا غرابة فيوسف أعطاه الله نصف جمال الكون..
      بقي السؤال الأهم
      وهو الشاهد !!
      كيف ستكون اللذة عند رؤية رب الجمال ومن خلق الجمال كله ؟؟!!!
      (وجوه يومئذ ناضرة *الى ربها ناظرة)
      إن أعظم لذة خلقها الله هي رؤية وجهه الكريم
      وبالمقابل .. أعظم عذاب أن تحرم من رؤيته
      أقرأ ( إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون )
      ليس في هذه الدنيا كلها مايستحق أن نخسر أعظم لذة.. "رؤية الله"
      إن الكلمات لتعتذر عن الوصف .

      عندما ترى إلهك وخالقك والذي أوجدك من العدم.. إلهك الذي كنت تعبده لسنوات ..
      تناجيه في جوف الليل.. تخشاه في خلوتك.. تسجد له وتدعوه.. أخيرا ستراه ما أجمل تلك الساعه
      أسأل الله أن يجعلني وإياكم ممن يتنعمون برؤية وجهه الكريم بكرة وعشيا في الفردوس الأعلى من الجنة من غير حساب ولاعذاب.
      اللهم لاتحرمنا بذنوبنا لذة النظر إليك يا الله.


      .

    3. "لحن الوفاء"
      20-11-2016, 02:28 PM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      يا أبناء الأربعين! ذهب الصبا وأنتم على اللهو قد عكفتم!!
      ويا أبناء الخمسين! تنصفتم المائة وما أنصفتم!!
      ويا أبناء الستين! أنتم على معترك المنايا قد أشرفتم، أتلهون وتلعبون؟
      قال الفضيل لرجل: كم أتى عليك؟ قال: ستون سنة.
      قال له: أنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك يوشك أن تصل!!

      وقال أبو الدرداء: إنما أنت أيام، كلما مضى منك يوم ، مضى بعضك.


      .

    4. "لحن الوفاء"
      20-11-2016, 02:30 PM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      صحيح أن رضا الناس غاية لا تدرك !!
      ولكن تقبل الناس لك أمر ضروري ..
      وإن كان البعض !
      لا نجزم ونقول الجميع .. !
      فإن يحترموك .. ويقدروك .. ويعطوك قيمتك
      تلگ أشياء تعزز ثقتك بذاتك
      وهذه الاشياء بذات الوقت لا تأتي من عدم !

      فكما تعامل .. تعامل . . /


      .

    5. "لحن الوفاء"
      20-11-2016, 02:33 PM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...




      قصة عجيبة وغريبة

      اتــى رجل إلى احد الحكماء
      كان يحمل ابنه الذي كان يحتضر
      و قال له
      هل لهذا الغلام علاج عندك
      نظر الحكيم الى الولد
      فقال لأبيه
      لا علاج له الا ان يرحمه الله
      فرجع الرجل إلى بيته خائبا
      و هو يحمل فلذة كبده بين يديه يستعد لوداعه
      و بعد لحظات أشار الولد لأبيه بالعطش
      لكن الاب لم يجد ماء
      فوضع ابنه بجانب شجرة
      و ذهب ليبحث عن شيء ما يرطب به جوف ابنه
      فأطال البحث
      فوجد قطيع من البعير دون راعي
      فبحث عن ناقة يحلبها فوجد واحدة جاثمة على الأرض
      و بحث عن وعاء ليصب فيه اللبن
      فما وجد سوى جمجمة شخص ميت و صب فيها اللبن
      و هو في طريق عودته
      أراد الرجل ارد ان يسترح قليلا
      فوضع اللبن فوق صخرة و
      في تلك الأثناء
      تسللت أفعى إلى اللبن و بثت فيه من سمها ..... فتخثر اللبن
      وجد اللبن قد أصبح مثل السمن
      فاستغرب .......
      و عاد إلى ابنه . و بدأ في إطعام ابنه اللبن الجميد.....
      ثم حمله و عاد إلى بيته
      ¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤
      و بعد عدة أيام لاحظ الاب تغير حال ابنه إلى الأفضل
      إلى ان عاد إلى حاله الطبيعية
      فأخذه و ذهب إلى الحكيم
      فقال له
      انظر ..... هذا ابني الذي كان يحتضر قبل أيام و زعمت ان لا علاج له . قد شفي من لبن ناقة
      فقال الحكيم بدهشة
      أخبرني ما الذي حصل معك
      فقال له القصة كاملة
      ......
      فقال الحكيم
      سبحان الله و يا لعظمة الله
      .....¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤
      يا أخي ان الله هو من أعاد هذا الغلام إلى الحياة
      .
      و لتعلم ان علاجه لدي في هذا الكتاب .....
      فقرأ له متطلبات علاج ابنه
      ¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤
      ¤ كمية لبن ناقة بكر
      توضع في جمجمة فتاة بكر
      تبث فيها من سم أفعى انثى حتى تتخثر .... و تصبح كالسمن
      و تعطى للمريض .......
      ......
      فدهش الرجل
      و قال له الحكيم يا أخي لو اني طلبت منك احضار هذه المتطلبات . ربما قلت عني مجنون
      و اني اطلب شيئا مستحيلا
      لتعجيزك .

      فانظر إلى أمر الله و انه ان أراد شيئا إنما يقول له
      كن ...... فيكون . . /

      .

    6. "لحن الوفاء"
      21-11-2016, 01:35 AM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...




      ﻗﺼﺔ ﻭﺍﻗﻌﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻟﺴﺎﻥ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﻳﻘﻮﻝ :

      ﺗﻌﻮﺩﺕ ﻛﻞ ﻟﻴﻠﺔ ﺃﻥ ﺍﻣﺸﻲ ﻗﻠﻴﻼ‌ ، ﻓﺄﺧﺮﺝ ﻟﻤﺪﺓ ﻧﺼﻒ ﺳﺎﻋﺔ ﺛﻢ ﺍﻋﻮﺩ.. ﻭﻓﻲ ﺧﻂ ﺳﻴﺮﻱ ﻳﻮﻣﻴﺎ ﻛﻨﺖ ﺍﺷﺎﻫﺪ ﻃﻔﻠﺔ ﻟﻢ ﺗﺘﻌﺪﻯ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ.. ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻼ‌ﺣﻖ ﻓﺮﺍﺷﺎ ﺍﺟﺘﻤﻊ ﺣﻮﻝ ﺍﺣﺪﻯ ﺍﻧﻮﺍﺭ ﺍﻻ‌ﺿﺎﺀﺓ ﺍﻟﻤﻌﻠﻘﺔ ﻓﻲ ﺳﻮﺭ ﺍﺣﺪ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ …

      ﻟﻔﺖ ﺍﻧﺘﺒﺎﻫﻲ ﺷﻜﻠﻬﺎ ﻭﻣﻼ‌ﺑﺴﻬﺎ .. ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺗﻠﺒﺲ ﻓﺴﺘﺎﻧﺎ ﻣﻤﺰﻗﺎ ﻭﻻ‌ ﺗﻨﺘﻌﻞ ﺣﺬﺍﺀﺍ ..
      .
      .
      ﻭﻛﺎﻥ ﺷﻌﺮﻫﺎ ﻃﻮﻳﻼ‌ ﻭﻋﻴﻨﺎﻫﺎ ﺧﻀﺮﺍﻭﺍﻥ .. ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﻻ‌ ﺗﻼ‌ﺣﻆ ﻣﺮﻭﺭﻱ .. ﻭﻟﻜﻦ ﻣﻊ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻻ‌ﻳﺎﻡ ..... ﺍﺻﺒﺤﺖ ﺗﻨﻈﺮ ﺇﻟﻲ ﺛﻢ ﺗﺒﺘﺴﻢ .. ﻓﻲ ﺍﺣﺪ ﺍﻻ‌ﻳﺎﻡ ﺍﺳﺘﻮﻗﻔﺘﻬﺎ ﻭﺳﺎﻟﺘﻬﺎ ﻋﻦ ﺍﺳﻤﻬﺎ ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺍﺳﻤﺎﺀ .. ﻓﺴﺄﻟﺘﻬﺎ ﺍﻳﻦ ﻣﻨﺰﻟﻜﻢ .. ﻓﺄﺷﺎﺭﺕ ﺍﻟﻰ ﻏﺮﻓﺔ ﺧﺸﺒﻴﺔ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺳﻮﺭ ﺍﺣﺪ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ .. ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﻋﺎﻟﻤﻨﺎ ، ﺍﻋﻴﺶ ﻓﻴﻪ ﻣﻊ ﺍﻣﻲ ﻭﺍﺧﻲ ﺧﺎﻟﺪ..

      ﻭﺳﺎﻟﺘﻬﺎ ﻋﻦ ﺍﺑﻴﻬﺎ .. ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺍﺑﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻤﻞ ﺳﺎﺋﻘﺎ ﻓﻲ ﺍﺣﺪﻯ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ .. ﺛﻢ ﺗﻮﻓﻲ ﻓﻲ ﺣﺎﺩﺙ ﻣﺮﻭﺭﻱ .. ﺛﻢ ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﺗﺠﺮﻱ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺷﺎﻫﺪﺕ ﺍﺧﻴﻬﺎ ﺧﺎﻟﺪ ﻳﺨﺮﺝ ﺭﺍﻛﻀﺎ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ .. ﻓﻤﻀﻴﺖ ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﺳﺒﻴﻠﻲ .. ﻭﻳﻮﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﻳﻮﻡ .. ﻛﻨﺖ ﻛﻠﻤﺎ ﻣﺮﺭﺕ ﺍﺳﺘﻮﻗﻔﻬﺎ ﻻ‌ﺟﺎﺫﺑﻬﺎ ﺍﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ..
      .
      .
      ﺳﺎﻟﺘﻬﺎ : ﻣﺎﺫﺍ ﺗﺘﻤﻨﻴﻦ ؟ ﻗﺎﻟﺖ ﻛﻞ ﺻﺒﺎﺡ ﺍﺧﺮﺝ ﺍﻟﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ .. ﻻ‌ﺷﺎﻫﺪ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻄﺎﻟﺒﺎﺕ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ .. ﺍﺷﺎﻫﺪﻫﻢ ﻳﺪﺧﻠﻮﻥ ﺍﻟﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ .. ﻣﻊ ﺑﺎﺏ ﺻﻐﻴﺮ.. ﻭﻳﺮﺗﺪﻭﻥ ﺯﻳﺎ ﻣﻮﺣﺪﺍ … ﻭﻻ‌ﺍﻋﻠﻢ ﻣﺎﺫﺍ ﻳﻔﻌﻠﻮﻥ ﺧﻠﻒ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻮﺭ ..

      ﺍﻣﻨﻴﺘﻲ ﺍﻥ ﺍﺻﺤﻮ ﻛﻞ ﺻﺒﺎﺡ .. ﻻ‌ﻟﺒﺲ ﺯﻳﻬﻢ .. ﻭﺍﺫﻫﺐ ﻭﺍﺩﺧﻞ ﻣﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻻ‌ﻋﻴﺶ ﻣﻌﻬﻢ ﻭﺍﺗﻌﻠﻢ ﺍﻟﻘﺮﺍﺀﺓ ﻭﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ .. ﻻ‌ ﺍﻋﻠﻢ ﻣﺎﺫﺍ ﺟﺬﺑﻨﻲ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ .. ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﺗﻤﺎﺳﻜﻬﺎ ﺭﻏﻢ ﻇﺮﻭﻓﻬﺎ ﺍﻟﺼﻌﺒﺔ .. ﻭﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ .. ﻻ‌ﺍﻋﻠﻢ ﺣﺘﻰ ﺍﻻ‌ﻥ ﺍﻟﺴﺒﺐ .. ﻛﻨﺖ ﻛﻠﻤﺎ ﻣﺮﺭﺕ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ .. ﺍﺣﻀﺮ ﻟﻬﺎ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﻌﻲ .. ﺣﺬﺍﺀ .. ﻣﻼ‌ﺑﺲ .. ﺃﻟﻌﺎﺏ .. ﺃﻛﻞ ..

      ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﺮﺍﺕ .. ﺑﺄﻥ ﺧﺎﺩﻣﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﺣﺪ ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻨﻬﻢ ﻗﺪ ﻋﻠﻤﺘﻬﺎ ﺍﻟﺤﻴﺎﻛﺔ ﻭﺍﻟﺨﻴﺎﻃﺔ ﻭﺍﻟﺘﻄﺮﻳﺰ .. ﻭﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨﻲ ﺍﻥ ﺍﺣﻀﺮ ﻟﻬﺎ ﻗﻤﺎﺷﺎ ﻭﺍﺩﻭﺍﺕ ﺧﻴﺎﻃﺔ .. ﻓﺎﺣﻀﺮﺕ ﻟﻬﺎ ﻣﺎ ﻃﻠﺒﺖ .. ﻭﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨﻲ ﻓﻲ ﺍﺣﺪ ﺍﻻ‌ﻳﺎﻡ ﻃﻠﺒﺎ ﻏﺮﻳﺒﺎ ..
      .
      .
      ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ : ﺍﺭﻳﺪﻙ ﺍﻥ ﺗﻌﻠﻤﻨﻲ ﻛﻴﻒ ﺍﻛﺘﺐ ﻛﻠﻤﺔ ﺍﺣﺒﻚ.. ؟ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺟﻠﺴﺖ ﺍﻧﺎ ﻭﻫﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻻ‌ﺭﺽ .. ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺍﺧﻂ ﻟﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻣﻞ ﻛﻠﻤﺔ ﺍﺣﺒﻚ .. ﻋﻠﻰ ﺿﻮﺀ ﻋﻤﻮﺩ ﺍﻧﺎﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ .. ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺮﺍﻗﺒﻨﻲ ﻭﺗﺒﺘﺴﻢ .. ﻭﻫﻜﺬﺍ ﻛﻞ ﻟﻴﻠﺔ ﻛﻨﺖ ﺍﻛﺘﺐ ﻟﻬﺎ ﻛﻠﻤﺔ ﺍﺣﺒﻚ .. ﺣﺘﻰ ﺍﺟﺎﺩﺕ ﻛﺘﺎﺑﺘﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﺭﺍﺋﻊ .. ﻭﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﻏﺎﺏ ﻗﻤﺮﻫﺎ … ﺣﻀﺮﺕ ﺍﻟﻴﻬﺎ ..

      ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺗﺠﺎﺫﺑﻨﺎ ﺍﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ .. ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ ﺍﻏﻤﺾ ﻋﻴﻨﻴﻚ .. ﻭﻻ‌ ﺍﻋﻠﻢ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺍﺻﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ .. ﻓﺄﻏﻤﻀﺖ ﻋﻴﻨﻲ .. ﻭﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﻬﺎ ﺗﻘﺒﻠﻨﻲ ﺛﻢ ﺗﺠﺮﻱ ﺭﺍﻛﻀﺔ .. ﻭﺗﺨﺘﻔﻲ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﺍﻟﺨﺸﺒﻴﺔ .. ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻐﺪ ﺣﺼﻞ ﻟﻲ ﻇﺮﻑ ﻃﺎﺭﻱﺀ ﺍﺳﺘﻮﺟﺐ ﺳﻔﺮﻱ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻻ‌ﺳﺒﻮﻋﻴﻦ ﻣﺘﻮﺍﺻﻠﻴﻦ .. ﻟﻢ ﺍﺳﺘﻄﻊ ﺍﻥ ﺍﻭﺩﻋﻬﺎ .. ﻓﺮﺣﻠﺖ ﻭﻛﻨﺖ ﺍﻋﻠﻢ ﺍﻧﻬﺎ ﺗﻨﺘﻈﺮﻧﻲ ﻛﻞ ﻟﻴﻠﺔ .. ﻭﻋﻨﺪ ﻋﻮﺩﺗﻲ .. ﻟﻢ ﺍﺷﺘﺎﻕ
      .
      .
      ﻟﺸﻲﺀ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ .. ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺷﻮﻗﻲ ﻻ‌ﺳﻤﺎﺀ .. ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﺴﺮﻋﺎ ﻭﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﻮﻋﺪ ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻭﻛﺎﻥ ﻋﻤﻮﺩ ﺍﻻ‌ﻧﺎﺭﺓ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﺠﻠﺲ ﺗﺤﺘﻪ ﻻ‌ ﻳﻀﻲﺀ.. ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﻫﺎﺩﺋﺎ .. ﺍﺣﺴﺴﺖ ﺑﺸﻲ ﻏﺮﻳﺐ .. ﺍﻧﺘﻈﺮﺕ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻓﻠﻢ ﺗﺤﻀﺮ .. ﻓﻌﺪﺕ ﺍﺩﺭﺍﺟﻲ .. ﻭﻫﻜﺬﺍ ﻟﻤﺪﺓ ﺧﻤﺴﺔ ﺍﻳﺎﻡ .. ﻛﻨﺖ ﺍﺣﻀﺮ ﻛﻞ ﻟﻴﻠﺔ ﻓﻼ‌ ﺃﺟﺪﻫﺎ ..

      عـﻨﺪﻫﺎ ﺻﻤﻤﺖ ﻋﻠﻰ ﺯﻳﺎﺭﺓ ﺍﻣﻬﺎ ﻟﺴﺆﺍﻟﻬﺎ ﻋﻨﻬﺎ .. ﻓﻘﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﺮﻳﻀﺔ .. ﺍﺳﺘﺠﻤﻌﺖ ﻗﻮﺍﻱ ﻭﺫﻫﺒﺖ ﻟﻠﻐﺮﻓﺔ ﺍﻟﺨﺸﺒﻴﺔ .. ﻃﺮﻗﺖ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﺤﻴﺎﺀ.. ﻓﺨﺮﺝ ﺍﺧﺎﻫﺎ ﺧﺎﻟﺪ .. ﺛﻢ ﺧﺮﺟﺖ ﺍﻣﻪ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻩ .. ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺷﺎﻫﺪﺗﻨﻲ .. ﻳﺎ ﺇﻟﻬﻲ .. ﻟﻘﺪ ﺣﻀﺮ .. ﻭﻗﺪ ﻭﺻﻔﺘﻚ ﻛﻤﺎ ﺍﻧﺖ ﺗﻤﺎﻣﺎ .. ﺛﻢ ﺍﺟﻬﺸﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻜﺎﺀ ..
      .
      .
      ﻋﻠﻤﺖ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺍﻥ ﺷﻴﺌﺎ ﻗﺪ ﺣﺼﻞ .. ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻻ‌ ﺍﻋﻠﻢ ﻣﺎ ﻫﻮ ؟! ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻫﺪﺃﺕ ﺍﻻ‌ﻡ ﺳﺎﻟﺘﻬﺎ ﻣﺎﺫﺍ ﺣﺼﻞ؟؟ ﺍﺟﻴﺒﻴﻨﻲ ﺍﺭﺟﻮﻙ .. ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ : ﻟﻘﺪ ﻣﺎﺗﺖ ﺍﺳﻤﺎﺀ .. ﻭﻗﺒﻞ ﻭﻓﺎﺗﻬﺎ .. ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ ﺳﻴﺤﻀﺮ ﺍﺣﺪﻫﻢ ﻟﻠﺴﺆﺍﻝ ﻋﻨﻲ ﻓﺎﻋﻄﻴﻪ ﻫﺬﺍ ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳﺎﻟﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻳﻜﻮﻥ .. ﻗﺎﻟﺖ ﺍﻋﻠﻢ ﺍﻧﻪ ﺳﻴﺎﺗﻲ .. ﺳﻴﺎﺗﻲ ﻻ‌ ﻣﺤﺎﻟﺔ ﻟﻴﺴﺄﻝ ﻋﻨﻲ؟؟ ﺍﻋﻄﻴﻪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻄﻌﺔ ..

      ﻓﺴﺎﻟﺖ ﺍﻣﻬﺎ ﻣﺎﺫﺍ ﺣﺼﻞ؟؟ ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻟﻲ ﺗﻮﻓﻴﺖ ﺍﺳﻤﺎﺀ .. ﻓﻲ ﺍﺣﺪﻯ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ ﺍﺣﺴﺖ ﺍﺑﻨﺘﻲ ﺑﺤﺮﺍﺭﺓ ﻭﺍﻋﻴﺎﺀ ﺷﺪﻳﺪﻳﻦ .. ﻓﺨﺮﺟﺖ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻰ ﺍﺣﺪ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺻﻔﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﺔ .. ﻓﻄﻠﺒﻮﺍ ﻣﻨﻲ ﻣﺒﻠﻐﺎ ﻣﺎﻟﻴﺎ ﻛﺒﻴﺮﺍ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺍﻟﻜﺸﻒ ﻭﺍﻟﻌﻼ‌ﺝ ﻻ‌ ﺃﻣﻠﻜﻪ .. ﻓﺘﺮﻛﺘﻬﻢ ﻭﺫﻫﺒﺖ ﺍﻟﻰ ﺍﺣﺪ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ..
      .
      .
      ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺣﺎﻟﺘﻬﺎ ﺗﺰﺩﺍﺩ ﺳﻮﺀﺍ. ﻓﺮﻓﻀﻮﺍ ﺍﺩﺧﺎﻟﻬﺎ ﺑﺤﺠﺔ ﻋﺪﻡ ﻭﺟﻮﺩ ﻣﻠﻒ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ .. ﻓﻌﺪﺕ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ .. ﻟﻜﻲ ﺍﺿﻊ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﻜﻤﺎﺩﺍﺕ .. ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﺘﻀﺮ .. ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ .. ﺛﻢ ﺍﺟﻬﺸﺖ ﻓﻲ ﺑﻜﺎﺀ ﻣﺮﻳﺮ .. ﻟﻘﺪ ﻣﺎﺗﺖ .. ﻣﺎﺗﺖ ﺃﺳﻤﺎﺀ ..

      ﻻ‌ ﺍﻋﻠﻢ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺧﺎﻧﺘﻨﻲ ﺩﻣﻮﻋﻲ .. ﻧﻌﻢ ﻟﻘﺪ ﺧﺎﻧﺘﻨﻲ .. ﻻ‌ﻧﻲ ﻟﻢ ﺍﺳﺘﻄﻊ ﺍﻟﺒﻜﺎﺀ ..
      ﻟﻢ ﺍﺳﺘﻄﻊ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﺑﺪﻣﻮﻋﻲ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﺘﻲ ﺣﻴﻨﻬﺎ .. ﻻ‌ ﺍﻋﻠﻢ ﻛﻴﻒ ﺍﺻﻒ ﺷﻌﻮﺭﻱ .. ﻻ‌ ﺍﺳﺘﻄﻴﻊ ﻭﺻﻔﻪ ﻻ‌ ﺃﺳﺘﻄﻴﻊ .. ﺧﺮﺟﺖ ﻣﺴﺮﻋﺎ ﻭﻻ‌ ﺃﻋﻠﻢ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻟﻢ ﺍﻋﺪ ﺍﻟﻰ ﻣﺴﻜﻨﻲ …
      ﺑﻞ ﺍﺧﺬﺕ ﺍﺫﺭﻉ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ .. ﻓﺠﺄﺓ ﺗﺬﻛﺮﺕ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻋﻄﺘﻨﻲ ﺍﻳﺎﻩ ﺍﻡ ﺃﺳﻤﺎﺀ .. ﻓﺘﺤﺘﻪ …

      ﻓﻮﺟﺪﺕ ﻗﻄﻌﺔ ﻗﻤﺎﺵ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻣﺮﺑﻌﺔ .. ﻭﻗﺪ ﻧﻘﺶ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﺭﺍﺋﻊ ﻛﻠﻤﺔ ﺃﺣﺒﻚ .. ﻭﺍﻣﺘﺰﺟﺖ ﺑﻘﻄﺮﺍﺕ ﺩﻡ ﻣﺘﺨﺜﺮﺓ …
      ﻳﺎﻟﻬﻲ .. ﻟﻘﺪ ﻋﺮﻓﺖ ﺳﺮ ﺭﻏﺒﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ .. ﻭﻋﺮﻓﺖ ﺍﻻ‌ﻥ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺨﻔﻲ ﻳﺪﻳﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﺧﺮ ﻟﻘﺎﺀ ..

      ﻛﺎﻧﺖ ﺍﺻﺎﺑﻌﻬﺎ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻭﺧﺰ ﺍﻻ‌ﺑﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴﺘﻌﻤﻠﻬﺎ ﻟﻠﺨﻴﺎﻃﺔ ﻭﺍﻟﺘﻄﺮﻳﺰ ..
      ﻛﺎﻧﺖ ﺍﺻﺪﻕ ﻛﻠﻤﺔ ﺣﺐ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ .. ﻟﻘﺪ ﻛﺘﺒﺘﻬﺎ ﺑﺪﻣﻬﺎ .. ﺑﺠﺮﻭﺣﻬﺎ .. ﺑﺄﻟﻤﻬﺎ ..
      .
      .
      ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﻫﻲ ﺍﺧﺮ ﻟﻴﻠﺔ ﻟﻲ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ..
      ﻓﻠﻢ ﺍﺭﻏﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺍﻟﻴﻪ ﻣﺮﺓ ﺍﺧﺮﻯ.. ﻓﻬﻮ ﻛﻤﺎ ﻳﺤﻤﻞ ﺫﻛﺮﻳﺎﺕ ﺟﻤﻴﻠﺔ ..
      ﻳﺤﻤﻞ ﺫﻛﺮﻯ ﺍﻟﻢ ﻭﺣﺰﻥ ..

      ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻰ ﻛﻞ ﺃﻡ .. ﺗﺼﺤﻮ ﺻﺒﺎﺣﺎ .. ﻟﺘﻮﻗﻆ ﺍﻃﻔﺎﻟﻬﺎ .. ﻓﺘﻐﺴﻞ ﻭﺟﻪ ﺍﻣﻞ .. ﻭﺗﺠﺪﻝ ﻇﻔﺎﺋﺮﻫﺎ. . ﻭﺗﻀﻊ ﻓﻄﻴﺮﺗﻴﻦ ﻓﻲ ﺣﻘﻴﺒﺘﻬﺎ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻴﺔ ؟؟ ﻭﺗﻮﺩﻋﻬﺎ ﺑﺎﺑﺘﺴﺎﻣﺔ ﻋﺮﻳﻀﺔ ؟؟

      ﺍﻻ‌ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺍﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ؟؟؟

      ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻰ ﻛﻞ ﺭﺟﻞ ﺍﻋﻤﺎﻝ .. ﻳﺸﺘﺮﻱ ﺍﻟﺤﺬﺍﺀ ﻣﻦ ﺷﺮﻕ ﺍﺳﻴﺎ ﺑﺜﻤﻦ ﺑﺨﺲ ..
      ﻟﻴﺒﻴﻌﻪ ﻫﻨﺎ ﺑﺎﺿﻌﺎﻑ ﺍﺿﻌﺎﻑ ﺛﻤﻨﻪ ؟؟

      ﺍﻻ‌ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺍﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ؟؟

      ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻰ ﻛﻞ ﺻﺎﺣﺐﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺧﺎﺹ ..
      ﻫﻞ ﺍﺻﺒﺢ ﻫﺪﻓﻜﻢ ﺍﻟﻤﺘﺎﺟﺮﺓ ﺑﺄﺭﻭﺍﺡ ﺍﻟﻨﺎﺱ؟؟

      ﺃﻻ‌ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺍﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ؟؟

      ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻰ ﻛﻞ ﻃﺒﻴﺐ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺣﻜﻮﻣﻲ ﻋﺎﻡ ﺍﻭ ﺍﻱ ﺍﻧﺴﺎﻥ ﺿﻤﻴﺮﻩ ﺣﻲ ..
      ﻫﻞ ﺗﻨﺎﺳﻴﺘﻢ ﻫﺪﻓﻜﻢ ﺍﻟﻨﺒﻴﻞ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻠﺸﻔﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻻ‌ﻣﺮﺍﺽ ﺑﻌﺪ ﺇﺫﻥ ﺍﻟﻠﻪ ..

      ﺃﻻ‌ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺃﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ..؟؟

      ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻰ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻣﺮ ﺑﺎﻟﺸﺎﺭﻉ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﻴﻢ ﻓﻴﻪ ﺍﺳﻤﺎﺀ .. ﻭﻧﻈﺮ ﺍﻟﻰ ﻏﺮﻓﺘﻬﻢ ﺍﻟﺨﺸﺒﻴﺔ ﻭﺍﺑﺘﺴﻢ ..

      ﺍﻻ‌ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺍﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ؟؟؟

      .
      .
      ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻰ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺩﻓﻊ ﺍﻟﻤﻼ‌ﻳﻴﻦ .. ﻟﺸﺮﺍﺀ ﺍﺷﻴﺎﺀ ﺳﺨﻴﻔﺔ ..
      ﻛﻨﻈﺎﺭﺓ ﻓﻨﺎﻧﺔ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ..

      ﺃﻻ‌ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺍﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ…؟؟

      ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻰ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﻘﺮﺃ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺼﺔ ..

      ﺃﻻ‌ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺃﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ؟؟

      ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ .. ﺃﺳﻤﺎﺀ ﻣﺎﺗﺖ ؟؟
      ﻭﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﻟﻒ ﺃﺳﻤﺎﺀ ﻭﺃﺳﻤﺎﺀ ..

      ﺃﻋﻄﻮﻫﻢ ﺍﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻴﻌﻴﺸﻮﺍ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﻟﺒﺸﺮ ..
      .

      ﺗﻌﺎﻟﻮﺍ ﻧﻮﻗﻆ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ .. ﻭﻟﻮ ﻣﺮﺓ واحدة .

      .

    7. "لحن الوفاء"
      21-11-2016, 01:37 AM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      من فقه البر
      قال يزيد بن أبي حبيب: إيجاب الحجة على الوالدين عقوق ..
      -أي الانتصار عليهما بالكلام.
      من فقه البر
      سئل الحسن في الرجل تقول له أمه أفطر؟ قال: ليفطر وليس عليه قضاء، وله أجر الصوم والبر ..
      -المقصود به صوم التطوع.
      من فقه البر
      أن يحاول الولد فهم حاجات والديه ليبادر بهما قبل طلبهما،فذلك أبلغ وأكثر وقعا، كالمبادرة بالإهداء والهبة ليتصدقا ويهديا مثلا."

      حين يختارك الله ويصطفيك لتبر بأحد والديك أو كلاهما..
      لا يفسدن الشيطان عليك هذا الاصطفاء فيقول لك: وباقي أخوتك ما دورهم؟أين هم؟
      من فقه البر
      قال الحسن البصري لرجل: تعش العشاء مع أمك، تؤانسها، تجالسها، تقر بك عينها، أحب إلي من حجة تطوعا.
      من فقه البر
      رجل عنده زوجتان
      كان لاينام بالليل الا في بيت والده المسن ليخدمه طوال الليل ولمدة 6 سنوات حتى مات والده والان تحت امه المسنه يخدمها
      من فقه البر
      إذا جرحوك؛ لا تكن والندم عليهما وأظهر بساطة الأمر وإن انفطر قلبك، فإنهما سريعا الفيء، والندم وحزنك يفطر قلبهما مرتين..

      إظهار حسن علاقتك بأخواتك وإخوانك والسكوت عن ما قد يؤلمك منهم والتماس المعاذير لهم وأبداء محاسنهم وإخفاء مساويهم أمام والديك .

      من المؤلم أن يكون للوالد عدد من الأبناء الكبار العقلاء ثم لاتكاد تراهم معه بل هو بصحبة سائق أجنبي في المستشفى والمسجد والولائم.

      من فقه البر ألا تفصلك هذه الأجهزة عن التواصل الحسي واللفظي مع الوالدين ، عيب عليك أن تكون بحضرتهما مشغول عنهما !

      من فقه البر أن تعلم والديك ما يجهلون وتبصرهم بأمور دينهم ليعبدوا الله على علم . بحسن لفظ وأدب عرض.

      حدثهم بما يريدون لا بما تريد ،
      أشعرهم بأنك تحبهم وتسعد بخدمتهم ،
      العامل النفسي من أوسع مجالات البر إذا أحسنت استخدامه !

      من فقه البر
      ليس برا أن تشعرهما أن إخوتك لا يهتموا بهما ..
      وأنك البار الوحيد
      أكد لهما أنهما قرة عيون أبنائهما
      وأن تقصير فلان كان لظرف طارئ!
      من فقه البر
      أظهر لأمك وأبيك شيئا من طاعتك ..
      فلا أقر ولا أسعد لقلبيهما من صلاح أبنائهما ..
      من فقه البر
      لا تحتد مع اخوتك في نقاش ولا يرتفع لكم صوت في حضرتهما ، ففيه ازعاج لهما وعدم احترام لمقامهما .
      من فقه البر
      من فقه البر أن يعلم الواحد منا أن والديه عند الكبر ، تضيق نفسه ، وتكثر مطالبه ، ويقل صبره ، فلا { تقل لهما أف .. }


      من فقه البر الإلحاح على الله بالدعاء أن يعينك ويوفقك لبر والديك ( إياك نعبد واياك نستعين )

      .

    8. "لحن الوفاء"
      21-11-2016, 01:40 AM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﻓﻌﻼ
      ..
      ﻋﺎﺩ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺳﻜﺮﺍﻧﺎ
      .
      .
      .
      ﻓﻜﺴﺮ ﺍﻷﻭﺍﻧﻲ ﺍﻟﻔﺨﺎﺭﻳﺔ ﻭﺍﻷﺩﻭﺍﺕ ﺍﻟﻤﻨﺰﻟﻴﺔ
      ﺛﻢ ﺗﻘﻴﺄ ﻭ ﺳﻘﻂ ﺃﺭﺿﺎ.
      ﻓﺠﺎﺀﺕ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻭﺳﺤﺒﺘﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻋﻠﻰ ﻭﺃﺧﺬﺗﻪ
      ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﺛﻢ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﻨﻈﻴﻒ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ
      .
      ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﺳﺘﻴﻘﻆ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ، ﺗﻮﻗﻊ ﺃﻥ
      ﺗﻜﻮﻥ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻏﺎﺿﺒﺔ ﻣﻤﺎ ﺣﺪﺙ ﻟﻴﻠﺔ ﺃﻣﺲ
      ﻓﺪﻋﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻻ ﺗﺤﺪﺙ ﻣﺸﺎﺟﺮﺓ ﺑﻴﻨﮭﻤﺎ .
      ﺗﻔﺎﺟﺄ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﺣﻴﻦ ﻭﺟﺪ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﺘﻪ
      ﺗﻘﻮﻝ ﻟﻪ ﻓﻴﻬﺎ" :ﺇﻓﻄﺎﺭﻙ ﺍﻟﻤﻔﻀﻞ ﺟﺎﻫﺰ ﻋﻠﻰ
      ﺍﻟﻤﺎﺋﺪﺓ ﻳﺎ ﻋﺰﻳﺰﻱ ﺍﺿﻄﺮﺭﺕ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ
      ﺑﺎﻛﺮﺍ ﻷﺷﺘﺮﻱ ﻣﺎ ﻳﻨﻘﺼﻨﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻘﺎﻝ ﺳﺄﻋﻮﺩ
      ﺇﻟﻴﻚ ﻣﺴﺮﻋﺔ ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻲ، ﺃﺣﺒﻚ "
      ﺍﺳﺘﻐﺮﺏ ﻣﻦ ﻛﻼﻣﮭﺎ ﺍﻟﻠﻄﻴﻒ ﺭﻏﻢ ﻣﺎ ﺍﻗﺘﺮﻓﻪ
      ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﺨﻤﻮﺭﺍ
      ﻓﺴﺄﻝ ﻃﻔﻠﻪ : ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﺪﺙ ﻟﻴﻠﺔ ﺃﻣﺲ ؟
      " ﻓﺄﺟﺎﺏ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻗﺎﺋﻼ " :ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺣﺎﻭﻟﺖ ﺃﻣﻲ
      ﺃﻥ ﺗﺴﺤﺒﻚ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺣﺬﺍﺀﻙ
      ﻭﻗﻤﻴﺼﻚ ﻋﻨﻚ، ﻛﻨﺖ ﺛﻤﻼ ﻭﻣﺨﻤﻮﺭﺍ ﻛﺎﻟﻤﻴﺖ
      ﻭﻗﻠﺖ ﻟﮭﺎ: ﻻ ﺗﻌﺒﺜﻲ ﻣﻌﻲ ﻳﺎ ﺃﻳﺘﻬﺎ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ،
      ﺃﺗﺮﻛﻴﻨﻲ ﻭﺷﺄﻧﻲ ﻓﺄﻧﺎ ﺭﺟﻞ ﻣﺘﺰﻭﺝ ﻭﺃﺣﺐ
      ﺯﻭﺟﺘﻲ !

      ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ .. ﻫﻮ "ﺃﻣﺎﻥ" ﻛﻔﻴﻞ
      ﺑﺠﻌﻠﻬﺎ ﺗﻐﻔﺮ ﺟﻤﻴﻊ ﺯﻻﺗﻚ ﻭﺃﺧﻄﺎﺋﻚ ﻛﻢ ﻫﻮ
      ﺟﻤﻴﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﻣﺤﺒﺎ ﻭﺑﺎﺭﺍ ﺑﺰﻭﺟﺘﻪ حتى وهو فاقد لعقله وصوابه .


      .

    9. "لحن الوفاء"
      22-11-2016, 01:53 AM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...




      معلومات نشرت مرارا وتكرارا نعيد نشرها لجمالها وليتنا نحن نتعض

      ﺗﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ !!! ﻭﻟﻤﺎﺫﺍ
      ﻫﻢ ﻫﻜﺬﺍ ؟
      ﺍﻗﺮﺍﺅﻩ ﺣﺘﻰ ﺗﺒﻜﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﺣﻮﺍﻟﻨﺎ.
      -1 ﺯﻱ ﻣﻮﺣﺪ، ﻻ ﻏﻨﻲ ﻭﻻ ﻓﻘﻴﺮ
      -2 ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﺗﺪﺭﺱ ﻣﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﺃﻭﻟﻰ ﺍﺑﺘﺪﺍﺋﻲ
      ﺇﻟﻰ ﺳﺎﺩﺳﺔ ﺍﺑﺘﺪﺍﺋﻲﺍﺳﻤﻬﺎ "ﻃﺮﻳﻖ ﺇﻟﻰ
      ﺍﻷﺧﻼﻕ " ﻳﺘﻌﻠﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﺍﻷﺧﻼﻕ
      ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞﻣﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ !
      -3 ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺭﺳﻮﺏ ﻣﻦ ﺃﻭﻟﻰ ﺍﺑﺘﺪﺍﺋﻲ ﺇﻟﻰ
      ﺛﺎﻟﺚ ﻣﺘﻮﺳﻂ، ﻷﻥ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻫﻮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ
      ﻭﻏﺮﺱ ﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴﻢ ﻭﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ، ﻭﻟﻴﺲ
      ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺍﻟﺘﻠﻘﻴﻦ .
      -4 ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﻮﻥ، ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺃﻧﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻏﻨﻰ
      ﺷﻌﻮﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﺧﺪﻡ، ﻓﺎﻷﺏ
      ﻭﺍﻷﻡ ﻫﻤﺎ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻻﻥ ﻋﻦ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﺍﻷﻭﻻﺩ
      - 5 ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﻮﻥ ﻳﻨﻈﻔﻮﻥ ﻣﺪﺍﺭﺳﻬﻢ
      ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻟﻤﺪﺓ ﺭﺑﻊ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻴﻦ، ﻣﻤﺎ
      ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﻇﻬﻮﺭ ﺟﻴﻞ ﻳﺎﺑﺎﻧﻲ ﻣﺘﻮﺍﺿﻊ
      ﻭﺣﺮﻳﺺ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻈﺎﻓﺔ .
      -6 ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻳﺄﺧﺬﻭﻥ ﻓﺮﺵ
      ﺃﺳﻨﺎﻧﻬﻢ ﺍﻟﻤﻌﻘﻤﺔ، ﻭﻳﻨﻈﻔﻮﻥ ﺃﺳﻨﺎﻧﻬﻢ ﻓﻲ
      ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻷﻛﻞ، ﻓﻴﺘﻌﻠﻤﻮﻥ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ
      ﻋﻠﻰ ﺻﺤﺘﻬﻢ ﻣﻨﺬ ﺳﻦ ﻣﺒﻜﺮﺓ .
      -7 ﻣﺪﻳﺮﻭ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻳﺄﻛﻠﻮﻥ ﺃﻛﻞ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ
      ﻗﺒﻠﻬﻢ ﺑﻨﺼﻒ ﺳﺎﻋﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺳﻼﻣﺘﻪ، ﻷﻧﻬﻢ
      ﻳﻌﺘﺒﺮﻭﻥ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺠﺐ
      ﺣﻤﺎﻳﺘﻪ .
      -8 ﻋﺎﻣﻞ ﺍﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﻳﺴﻤﻰ "
      ﻣﻬﻨﺪﺳﺎ ﺻﺤﻴﺎ " ﺑﺮﺍﺗﺐ 5000 ﺇﻟﻰ 8000
      ﺩﻭﻻﺭ ﺃﻣﺮﻳﻜﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻬﺮ، ﻭﻳﺨﻀﻊ ﻗﺒﻞ
      ﺍﻧﺘﺪﺍﺑﻪ ﻻﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ ﺧﻄﻴﺔ ﻭﺷﻔﻮﻳﺔ .
      -9 ﻳﻤﻨﻊ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﺠﻮﺍﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭﺍﺕ
      ﻭﺍﻟﻤﻄﺎﻋﻢ ﻭﺍﻷﻣﺎﻛﻦ ﺍﻟﻤﻐﻠﻘﺔ، ﻭﺍﻟﻤﺴﻤﻰ
      ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻮﺍﻝ ﻟﻮﺿﻌﻴﺔ ﺍﻟﺼﺎﻣﺖ ﻫﻲ ﻛﻠﻤﺔ " :
      ﺃﺧﻼﻕ ."
      -.10 ﺇﺫﺍ ﺫﻫﺒﺖ ﺇﻟﻰ ﻣﻄﻌﻢ ﺑﻮﻓﻴﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ
      ﺳﺘﻼﺣﻆ ﺃﻥ ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻻ ﻳﺄﺧﺬ ﻣﻦ ﺍﻷﻛﻞ ﺇﻻ
      ﻗﺪﺭ ﺣﺎﺟﺘﻪ، ﻭﻻ ﻳﺘﺮﻙ ﺃﺣﺪ ﺃﻱ ﺃﻛﻞ ﻓﻲ ﺻﺤﻨﻪ
      .
      - 11 ﻣﻌﺪﻝ ﺗﺄﺧﺮ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭﺍﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﺧﻼﻝ
      ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻫﻮ 7 ﺛﻮﺍﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ، ﻷﻧﻪ ﺷﻌﺐ
      ﻳﻌﺮﻑ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻟﻮﻗﺖ، ﻭﻳﺤﺮﺹ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺜﻮﺍﻧﻲ ﻭﺍﻟﺪﻗﺎﺋﻖ ﺑﺪﻗﻪ ﻣﺘﻨﺎﻫﻴﻪ .

      .

    10. "لحن الوفاء"
      22-11-2016, 01:57 AM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      حكم ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ بين الصلاتين!؟
      .

      ﺳﺌﻞ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﺑﻦ ﻋﺜﻴﻤﻴﻦ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ:
      ﻫﻞ ﻭﺭﺩ ﺩﻟﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻷ‌ﺩﺍﺀ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺑﻌﺪ ﺻﻼ‌ﺓ ﺍﻟﻔﺮﻳﻀﺔ ؟؟
      ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ : ﻧﻌﻢ
      ﻭﺭﺩ ﻓﻲ ﺣﺪﻳﺚ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﺃﻧﻪ ﻗﺎﻝ :
      "ﺇﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺃﻣﺮﻧﺎ ﺃﻥ ﻻ‌ ﺗﻮﺻﻞ ﺻﻼ‌ﺓ ﺑﺼﻼ‌ﺓ ﺣﺘﻰ ﻧﺘﻜﻠﻢ ، ﺃﻭ ﻧﺨﺮﺝ"
      ﺭﻭﺍﻩ ﻣﺴﻠﻢ
      ﻓﺄﺧﺬ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺍﻟﻔﺼﻞ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻔﺮﺽ ﻭﺳﻨﺘﻪ، ﺇﻣﺎ ﺑﻜﻼ‌ﻡ، ﺃﻭ ﺑﺎﻧﺘﻘﺎﻝ ﻋﻦ ﻣﻜﺎﻧﻪ.
      ﻋﻦ ﺍﻟﺄﺯﺭﻕ ﺑﻦ ﻗﻴﺲ ﺃﻥ ﺭﺟﻠﺎ ﺻﻠﻰ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺛﻢ ﻗﺎﻡ ﻟﻴﺸﻔﻊ،
      ﻓﻮﺛﺐ ﻋﻤﺮ ﻓﺄﺧﺬ ﺑﻤﻨﻜﺒﻪ ﻓﻬﺰﻩ ﺛﻢ ﻗﺎﻝ :
      ﺍﺟﻠﺲ ﻓﺈﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻬﻠﻚ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺑﻴﻦ ﺻﻼ‌ﺗﻬﻢ ﻓﺼﻞ ،
      ﻓﺮﻓﻊ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻓﻘﺎﻝ: ﺃﺻﺎﺏ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻚ ﻳﺎ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺨﻄﺎﺏ .
      رواه أبو داود وصححه الألباني
      ويكفي في الفصل بينهما الاستغفار ولو ثلاثا...
      ملاحظة:
      لعله يهم المرأة أكثر لأن مصلاها واحد في البيت فتصلي الفريضة ثم تقوم وتصلي السنة ولا تفصل بينهما بكلام أو حركة أو انتقال .
      . .


      .

    12345678910111213 ...