... 89101112131415161718192021222324

مختارات ادبيه ...

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. "لحن الوفاء"
      23-12-2016, 10:32 AM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...




      بعد انتهاء مراسم الحج جلس الحاج سعيد على الكرسي وبجانبه حاج اخر ينتظران الطائرة فسلم الرجلان على بعضهما وتعارفا حتى قال الرجل لسعيد : - والله يا أخ سعيد انا اعمل مقاولا وقد رزقني الله من فضله وفزت بمناقصة اعتبرها صفقة العمر وقد قررت ان يكون اداء فريضة الحج للمرة العاشرة اول ما أفعله شكرانا لله ثم اردف بكل فخر واعتزاز : - وها انا أحج للمرة العاشرة اومأ سعيد برأسه وقال : – حجا مبرورا وسعيا مشكورا وذنبا مغفورا ان شاء الله ابتسم الرجل وقال : – اجمعين يارب وانت يا أخ سعيد هل لحجك قصة خاصة ؟ اجاب سعيد بعد تردد : – والله يا أخي هي قصة طويلة ولا اريد ان اوجع رأسك بها ضحك الرجل وقال : – بالله عليك اخبرني فكما ترى نحن لانفعل شيئا سوى الانتظار هنا . ضحك سعيد وقال : – نعم, الانتظار وهو ما تبدأ به قصتي فقد انتظرت سنين طويلة حتى احج فأنا اعمل منذ ان تخرجت معالجا فيزيائيا قبل 30 سنة حتى جمعت كلفة أداء الحج وفي نفس اليوم الذي ذهبت ﻻخذ حسابي من المستشفي التي أعمل فيها صادفت احدى الامهات التي أعالج ابنها المشلول وقد كسا وجهها الهم والغم وقالت لي استودعك الله يا اخ سعيد فهذه اخر زيارة لنا لهذاالمستشفي , استغربت كلامها وحسبت انها غير راضية عن علاجي لابنها وتفكر في نقله لمكان اخر فقالت لي لا يا أخ سعيد يشهد الله انك كنت لابني احن من الاب وقد ساعده علاجك كثيرا بعد ان كنا قد فقدنا الامل به . ومشت حزينة!!! استغرب الرجل وقاطع سعيد قائلا : – غريبة , طيب اذا كانت راضية عن ادائك وابنها يتحسن فلم تركت العلاج ؟ اجابه سعيد : – هذا ما فكرت به وشغل بالي فذهبت الى الادارة وسألت فكان الجواب: زوج المرأة قد فقد وظيفته واصبح الحال صعبا جدا ولم تعد تستطيع دفع تكاليف العلاج فقررت ايقافه . حزن الرجل وقال : - لاحول ولا قوة الا بالله , مسكينة هذه المرأة وكيف تصرفت يا اخ سعيد ؟ اجاب سعيد : – ذهبت الى المدير ورجوته ان يستمر بعلاج الصبي على نفقة المستشفي ولكنه رفض رفضا قاطعا وقال لي ان هذه مؤسسة خاصة تبتغي الربح وليست مؤسسة خيرية للفقراء والمساكين . خرجت من عند المدير حزينا مكسور الخاطر على المرأة , وفجأة وضعت يدي لا اراديا على جيبي الذي فيه نقود الحج فتسمرت في مكاني لحظة ثم رفعت رأسي الى السماء وخاطبت ربي قائلا : اللهم انت تعلم بمكنون نفسي وتعلم ان ليس احب الى قلبي من حج بيتك وزيارة مسجد نبيك وقد سعيت لذلك طوال عمري ولكني مضطر لان اخلف ميعادي معك فاغفر لي انك انت الغفور الرحيم . وذهبت الى المحاسب ودفعت كل مامعي له عن اجرة علاج الصبي لستة اشهر مقدما وتوسلت اليه ان يقول للمراة بأن المستشفي لديه ميزانية خاصة للحالات المشابهة . تأثر الرجل و دمعت عين الرجل وقال : – بارك الله بك واكثر من امثالك, ثم قال اذا كنت قد تبرعت بمالك كله فكيف حججت اذا ؟ رفع سعيد رأسه وقال: – اراك تستعجل النهاية , هل مللت من حديثي ؟ رجعت يومها الى بيتي حزينا على ضياع فرصة عمري في الحج ولكني الفرح يملأ روحي لأني فرجت كربة المرأة وابنها فنمت ليلتها ودمعتي على خدي فرأيت في المنام أنني اطوف حول الكعبة والناس يسلمون علي ويقولون لي حجا مبرورا ياحاج سعيد فقد حججت في السماء قبل ان تحج على الارض , دعواتك لنا ياحاج سعيد , فاستيقظت من النوم وانا احس بسعادة غيرطبيعية على الرغم من أني كنت شبه متاكد اني لن اتشرف يوما بلقب حاج , فحمدت الله على كل شيئ ورضيت بأمره . وما ان نهضت من النوم حتى رن الهاتف وكان مدير المستشفي الذي قال لي : أنجدني فأحد كبار رجال الاعمال يريد الذهاب الى الحج هذا العام وهو لايذهب دون معالجه الخاص لكن زوجة معالجه في ايام حملها الاخيرة ولا يستطيع تركها فهلا أسديتني خدمة وذهبت بدلا عن المعالج ؟ لا اريد ان افقد وظيفتي اذا غضب مني فهو يملك نصف المستشفي . قلت له بلهفة : – وهل سيسمح لي ان احج ؟ فاجابني نعم ولما ﻻ فقلت له اني ساذهب معه ودون اي مقابل مادي , وكما ترى فقد حججت وباحسن مايكون عليه الحج وقد رزقني الله حج بيته دون ان ادفع اي شيئ والحمد لله وفوق ذلك فقد اصر الرجل على اعطائي مكافئة مجزية لرضاه عن خدمتي له وحكيت له عن قصة المرأة المسكينة فأمر بان يعالج ابنها في المستشفي على نفقته الخاصة وان يكون في المستشفي صندوق خاص لعلاج الفقراء وفوق ذلك فقد عين زوجها بوظيفة في احدى شركاته . نهض الرجل وقبل سعيد على جبينه : – والله لم اشعر في حياتي بالخجل مثلما اشعر الان يا اخ سعيد فقد كنت احج المرة تلو الاخرى وانا احسب نفسي قد انجزت شيئا عظيما وان مكانتي عند الله ترتفع بعد كل حجة ولكني ادركت لتوي ان حجك بالف حج من امثالي فقد ذهبت انا الى بيت الله بينما أنت فقد دعاك الله الى بيته ومضى وهو يردد تقبل الله منك . يقول الله سبحانه و تعالى "و يؤت كل ذي فضل فضله"
      .
      250*300 Second
    2. "لحن الوفاء"
      23-12-2016, 10:35 AM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      حكمة سائق العربة

      في قديم الزمان في إحدى الدول الأوربية حيث يكسو الجليد كل شيء بطبقة ناصعة البياض .
      كانت هناك أرملة فقيرة ترتعش مع ابنها الصغير التي حاولت ان تجعله لا يشعر بالبرد بأي طريقة.يبدو أنهما قد ضلا الطريق … ولكن سرعان ما تصادف عبور عربة يجرها زوج من الخيل .. وكان الرجل سائق العربة من الكرم حتى أركب الأرملة وابنها .
      وفي أثناء الطريق بدأت أطراف السيدة تتجمد من البرودة وكانت في حالة سيئة جدا حتى كادت تفقد الوعي .
      وبسرعة بعد لحظات من التفكير أوقف الرجل العربة وألقى بالسيدة خارج العربة وانطلق بأقصى سرعة !! …تصرف يبدو للوهلة الأولى في منتهى القسوة ولكن تعالوا ننظر ماذا حدث .
      عندما تنبهت السيدة ان ابنها وحيدها في العربة ويبعد عنها باستمرار قامت وبدأت تمشى ثم بدأت تدرى إلى ان بدأ عرقها يتصبب وبدأت تشعر بالدفء واستردت صحتها مرة اخرى هنا اوقف الرجل العربة واركبها معه وأوصلهما بالسلامة .

      العبرة
      أعزائي .. كثيرا ما يتصرف الله معنا تصرفات تبدو في ظاهرها غاية في القسوة ولكنها في منتهى اللطف والتحنن .
      .
    3. "لحن الوفاء"
      23-12-2016, 10:37 AM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      خرج الاسد والذئب والثعلب يوما للصيد فصطادوا بقرة وغزالة وأرنب

      فقال الاسد للذئب كيف نقسم هذا الصيد بيننا

      فقال الذئب للاسد : الحصة على قدر الجثة أنت ايها الاسد أكبر جثة فالبقرة لك والثعلب أصغر فالارنب له وأنا متوسط فالغزالة لى

      فغضب الاسد ولطم الذئب لطمه فقعت منها عين الذئب

      فالتفت الاسد الى الثعلب وقال له ما رأيك ايها الثعلب كيف تكون القسمة...؟

      فقال الثعلب : ايها الاسد أنت سيدنا وملكنا فالارنب فطورك.........والبقرة غذاءك...........والغزال عشاءك

      فقال الاسد : نعم الرأى رايك ايها الثعلب......ولكن من أين تعلمت هذه الحكمة

      فقال الثعلب تعلمت الحكمة من عين الذئب .
      .
    4. "لحن الوفاء"
      23-12-2016, 10:39 AM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      بكم تبيع صاحبك؟
      مقالة أعجبتني ...لدرجه انني قرئتها اكثر من مره
      سمعت مرة أحد كبار السن يروي مثلا على شكل حوار ..
      قال الأول : بكم بعت صاحبك ؟
      فرد عليه الآخر: بعته بتسعين زلة..
      فقال الأول : ( أرخصته) أي بعته بثمن زهيد !!
      تأملت هذا المثل كثيرا ..
      فذهلت من ذلك الصديق الذي غفر لصديقه تسعة وثمانين زلة، ثم بعد زلته التسعين تخلى عن صداقته !!
      وعجبت أكثر من الشخص الآخر الذي لامه على بيع صاحبه بتسعين زلة وكأنه يقول تحمل أكثر !!
      التسعون زلة ليس ثمنا مناسبا لصاحبك .. لقد أرخصت قيمته ..
      ترى كم يساوي صاحبي أو صاحبك من الزلات ؟!
      بل كم يساوي إذا كان قريبا أو صهرا أو أخا أو زوجا أو زوجة ؟!
      بكم زلة قد يبيع أحدنا أمه أو أباه...؟ بكم ؟!
      إن من يتامل واقعنا اليوم ويعرف القليل من أحوال الناس في المجتمع والقطيعة التي دبت في أوساط الناس .. سيجد من باع صاحبه أو قريبه أو حتى أحد والديه بزلة واحدة ..
      بل هناك من باع كل ذلك بلاذنب سوى أنه أطاع نماما كذابا !!!
      ترى هل سنراجع مبيعاتنا الماضية من الأصدقاء والأقارب والأهل وننظر بكم بعناها ؟
      ثم نعلم أننا بخسناهم أثمانهم .. وبعنا الثمين بلا ثمن ..
      ترى هل سنرفع سقف أسعار من لازالوا قريبين منا؟!
      إن القيمة الحقيقية لأي شخص تربطك به علاقة لن تشعر بها إلا في حالة فقدانك له بالموت .
      فلا تبع علاقاتك بأي عدد من الزلات مهما كثرت ..
      وتذكر قوله تعالى
      ﴿ والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين﴾.
      لا جدوى من قبلة إعتذار على جبين ميت غادر الحياة
      استلطفوا بعضكم البعض وأنتم أحياء
      امح الخطأ لتستمر الأخوة
      ولا تمح الأخوة من أجل الخطأ ..
      اللهم ألف بين قلوبنا وأصلح ذات بيننا. أمين
      طاب صباحكم يامن تقرؤون القول فتتبعون احسنه .

      .
    5. "لحن الوفاء"
      29-12-2016, 11:20 PM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      الدعاء الجامع العظيم.

      عن عائشة رضي الله عنها قالت :
      دخل علي النبي ﷺ وأنا أصلي،وله حاجة ، فأبطأت عليه ، قال :
      ( يا عائشة ؛ عليك بجمل الدعاء وجوامعه ) .
      فلما انصرفت قلت : يا رسول الله وما جمل الدعاء وجوامعه ؟
      قال قولي : (اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم ، وأسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل
      وأسألك مما سألك به محمد ﷺ
      وأعوذ بك مما تعوذ منه محمد ﷺ
      وما قضيت لي من قضاء فاجعل عاقبته رشدا)
      رواه البخاري في الأدب المفرد
      ( 639 ) وصححه الألباني.

      فلا تنسوا أنفسكم من هذا الدعاء الجامع العظيم .
      .
    6. "لحن الوفاء"
      29-12-2016, 11:24 PM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...




      لو شاء الله لحقق لك مرادك في طرفة عين ، فهو لا تخفي عليه دموع رجائك و لا زفرات همك ، ولا يعجزه إصلاح حالك و ذاتك ،
      لكنه يحب السائلين بإلحاح ،،
      {إني جزيتهم اليوم بما صبروا أنهم هم الفائزون }
      لم يقل ،،
      بما صلوا .. أو بما صاموا ..
      أو بما تصدقوا ..!!
      بل " بما صبروا "
      ﻷن الصبر عبادة تؤديها وأنت تنزف وجعا ..
      .
    7. "لحن الوفاء"
      29-12-2016, 11:26 PM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      واقع مؤلم :

      تصلي بغرفة فيها ناس يتحدثون وتنتهي من صلاتك
      وقد عرفت كل ما دار في الغرفة من كلام وأحاديث جانبية وبأدق التفاصيل.
      وفي المقابل حينما تكون مشغول بـ"الواتساب"
      فقد لا تعي كلام أخيك الذي يخاطبك وهو بالقرب منك وتكون حينها في حالة خروج عن التغطية !!

      أليست هذه حقيقة نعايشها كل يوم ؟
      أما آن لنا أن نخشع في صلاتنا ؟
      .
    8. "لحن الوفاء"
      29-12-2016, 11:28 PM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...



      قــلت لـــصديق أنـــي نـــمت لـــمد ة 22 ســـآعة مـــتوآصلة
      فقـــآل بـــدون أكـــل .. !!! ؟
      وقـــلت لـــصديق آخـــر أنـــي نـــمت لــــمدة 22 ســـآعة مـــتوآصلة
      فقـــآل بــــدون صـــلآة .. !!! ؟
      ...
      * أحـــيآنآ.. ردة فـــعل أحــــدهم تــــشرح لك ..
      مفهـــــــــــــوم اولويـــــــات حـــيآته لك
      ... فعـــــــــــــــــزز صـــــــــداقتك بمن كــــــــــان الله
      وحســـــــــن عبادته وحســــــــــــن طاعته هم اهم اولوياته
      قال تعالى :
      ( يوم يعظ الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت
      مع الرسول سبيلا يا ويلتا ليتني لم أتخذ فلانا خليلا ) الفرقان : 28
      .
    9. "لحن الوفاء"
      29-12-2016, 11:31 PM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...




      المتـــــــــــأمـل فــــــي تقلـــــــــب الجـــــــــو
      يــــــــــدرك أن لاشــــــيء ايســـــــــر علــى الله مــــن تقليـــب أحـــــــــوال العبـــــــــــــاد ..
      مــــن مســـــــــــيء إلــــــــى مـــــــــحسن
      ... و مــــــــــــن شقــــــــــي إلــــــــى سعـــــــــيد
      ومـــن مظلــــوم إلــــــــــــى مـــــــــــــــنتصر
      ومـــــــــــن مــــريض إلي مــــــــــــــعافي
      يارب بيـــــــدك مقاليـــد أمورنـــا فدبــــــر لنـــا مـــا فـــيه خيــــــــر .
      .
    10. "لحن الوفاء"
      29-12-2016, 11:34 PM

      رد: مختارات ادبيه ...

      مختارات ادبيه ...




      قصة وعبرة \\ من الأذكى ؟!


      بينما كان الفلاح يسحب حماره وقع الحمار في بئر عميق.
      أخذ الحمار يصرخ والفلاح يحاول إنقاذه.
      قرر الفلاح أن الحمار صار عجوزا وليس بحاجة إليه ,
      وأن البئر لابد أن يدفن على أية حال .. فلا فائدة من إنقاذ الحمار ,
      قام الفلاح باستدعاء جيرانه لمساعدته في دفن البئر ,
      فأمسك كل منهم معولا وبدأوا يردمون البئر ,
      وبعد دقائق هدأ الحمار تماما.
      حدق الفلاح في أسفل البئر , فوجىء بالحمار فوق الردم !!
      في كل مرة ينسكب فيها الرمل من المعول كان الحمار ينتفض ... ويسقط
      الوسخ في الأسفل ويأخذ خطوة لأعلى ...
      وبسرعة وصل الحمار لحافة البئر.
      وخرج الحمار بذكائه؛ بينما انصدم واندهش الفلاح وجيرانه.
      فمن الأذكى ؟؟!
      دروس مستفادة من الحكاية :
      * لا تدع الأوساخ تدفنك وخذ خطوة للأعلى.
      * لا تلتفت إلى المثبطين المتخاذلين.
      * ثق أن كل مشكلة لها حل.
      * أعمل عقلك واستعن بالله على مصيبتك ولا تعجز.


      مختارات ادبيه ...

      .
    ... 89101112131415161718192021222324