123

رواية حياتي دوامة من الغموض

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. العمانية
    01-12-2016, 07:30 PM

    رد: رواية حياتي دوامة من الغموض

    رواية حياتي دوامة من الغموض


    [CENTER"]ا
    لبارت العاشر
    كلهم ضحكوا وبعدين راحوا محمد وأحمد وحمد لبيتهم وف الطريق خبر حمد اولاده انه جدتهم لزمته انه يتزوج لان امهم م جابت اولاد من بعدهم فتزوج ع شان رضاها بس اما كان م يريد يتزوج وانه الحين عنده لؤي ونوف وهنوف منها , وصلوا البيت وراح حمد يخبر زوجته بالسالفة بعدها نزل واحد وسيم جسمه مره متناسق مع طوله بشرته حنطيه بس كان لابس وزار وفالينه وف ايده ولد صغير ههههههههههههههه
    عصام : ماه
    شيخوه ف المطبخ : ها مو تبا ولدي ؟
    عصام : ليش هذولا الرجال هنا ومن هم ؟
    شيخوه بصوت خفيف : هذولا اولاد حمد الي كانوا غايبين رجعوا الله ياخذهم
    عصام : اها مالش عليهم ماه ؟
    شيخوه : مو مالني انا م مصدقة ع الله م يرجعوا م اعرف من وين طلعوا
    عصام خلا امه وراح يسلم عليهم
    عصام : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    حمد : عصام هذولا ..........
    قاطعه عصام : اعرف عمي هذولا اولادك ربي يحفظهم ، اخباركم شباب ؟
    أحمد : الحمدلله بس من تكون ؟ م اعتقد تكون لؤي لأنك شكلك اكبر منه
    عصام يضحك : هيه صح انا عصام اخو لؤي العود بس انا ابوي مب ابوكم انا براشدي ، ما شاءالله كيف عرفتوا لؤي ؟
    محمد : الله يبارك فيك ، ابوي خبرنا عنه انا محمد شيخ الرجال وهذا -يأشر ع أحمد- أحمد اخوي العود
    عصام : ربي يحفظكم ما شاءالله ...... ريتا تعالي شلي رامي ووديه عند مدام فوق
    أحمد : هذا ولدك ؟
    عصام : هيه عمره -6- شهر
    محمد : ما شاءالله الله يحفظه
    عصام : آمين ويحفظكم
    حمد : فين اخوك ؟
    عصام : منطرح لا صلاة ولا غيرها
    بعد شوية جا واحد ابو الرشاقة البيضاني و شعره كبير مثل أحمد ومحمد وكان منتفش ايقال خاطف عليه تسونامي
    لؤي : ريتا هين الريـ.......
    صدمة وجود رجال ف الصالة . بج عيونه وراح يسلم علهم
    لؤي : السلام عليكم ، صباح الخير
    عصام : اي صباح ؟ قول مساء الخير يا الدب
    بعد ما لؤي يسلم عليهم جا يشوف الساعة وبج عيونه اكثر : راحت المباراة
    محمد : فاتك فايزة برشلونة على تشيلسي
    لؤي مدحر عيونه : حلف , عصوم جهز -10- ريالات ح حاتم ود الغضيب
    عصام : عن اكون اشتغل عندك وبعدين كم مرة قايلك م ترابع واحد من ولاد الغضيب ؟
    لؤي : خلاص انزين باه باغي عشرة
    حمد : قالك اخوك ما شي يعني ما شي بس قول لي حال موه العشرة ؟
    أحمد : اكيد متحادين -متراهنين- ؟
    لؤي استغرب : تو انت مو دراك ؟ بسم الله الرحمن الرحيم
    أحمد : اخوي واعرف طبايعه من اول نظرة
    محمد : حسستني انه اول حب من اول نظرة
    لؤي يشوفهم ومستغرب : تو من هين جيت اخوي ؟
    حمد يأشر له تعال عندي : هذولا اخوانك
    لؤي : بعدني م فهمت شي , وين امي محد يقدر يفهمني غيرها
    حمد : وهو محد دامرنك غيرها
    عصام : لؤي شوف انا جالني قايلك ان انت ونوف وهنوف عندكم اخوان اثنين بس مفقودين
    لؤي : انزين
    عصام : وهذولا الي قدامك هم اخوانك
    لؤي : بس هم حتى اسمي م سألوا عنه كيف هذا -يأشر ع أحمد- عرفني اني اخوه
    أحمد : انا جالني شفتك ف مكان
    لؤي : وين ؟
    أحمد : كنتوا جايين من المدرسة الأكاديمية مالنا ف سلاح الجو
    لؤي : حلف انه انته الملازم أحمد ال.........ي
    أحمد : حالموه احلف تو انا م قلتلك
    لؤي رح وحضنهم : الله يعني انا عندي اخوان كبار
    عصام يحوره : وين رحنا احنا ؟
    لؤي : ف الدرام
    محمد : ايه لؤي , لا تتشحط ع اخوك العود , بس اقول من اكبر أحمد ولا عصام ؟
    حمد : عصام اكبر عن حمدون ب-3- سنوات يعني الحين عمره -27- سنة
    محمد : يعني الحمدلله ما كذبت
    حمد : هيه الحمدلله , يالله لؤي انت بتسكن مع محمد وأحمد لحد م تجهز الغرف الجديدة
    لؤي عوين يصيح : هي ,هي ,هي , يعني باه اهون عليك اسكن مع الغرباء ؟
    أحمد : الحين احنا غرباء ؟
    عصام : ابوي أحمد تعود عليه هذا دلوع ابوك وملسون وم حد يروم يرد له طلب
    [/COLOR]
    [/CENTER]
  2. العمانية
    07-12-2016, 03:08 PM

    رد: رواية حياتي دوامة من الغموض

    رواية حياتي دوامة من الغموض


    البارت 11
    محمد : الله يهديك يباه حالموه تدلعه وان تراني بزعل
    أحمد : شوف عمرك كنك ابوه بعدك تسأل ابوك فين دلعك ؟ روح تزوج وخل زوجتك تدلعك باغي دلع
    لؤي : وابوه م خلالي شي م قاله الحين تأكدت انك اخوي
    محمد : الله يعيني منك
    أحمد : هههه المهم يالله يالشيخ لؤي روح جهز الغرفة ع قولتك ح الغرباء
    لؤي : لا الحين انتوا م غرباء انتوا من لحمي ودمي
    جيت ريتا وجايبة الغداء ح الدلوع لؤي وتغدا وهو يتهرضم ومحمد يرد عليه اسميهم م سكتوا الين راح عصام وجاب لزق شريط بو بيبات بو م يطيع يتبطل ع شان يلزق ثاماتهم محمد من شاف اللزق سكت ولا كأنه اما لؤي لزقوله ثمه هو وعيشه وعاد لما جا أحمد يخوز له اسميه صرخ من فواده والكل الي ف البيت نزل يشوف مو مستوي
    جاسم : تو مو مستوي ؟
    عصام : أحمد , محمد , هذا اخوي الي اصغر مني بـ-3-سنوات يعني كبره كما أحمد اسمه جاسم وهو بعده م متزوج بس خاطب
    حمد : سلامتك الغالي م مستوي شي بس عصام ملزق ثم لؤي ع شان م يتكلم وهذك الصرخة يوم خزنا اللزق
    جاسم : لو م خزتوها كان ابرك نفتك منه ومن صدعته
    عصام : حرام عليك بعده م يهون علي -وراح يبوس لؤي-
    طلع جاسم وهو معصب ع حركات عصام مع لؤي عوين يدلعه اكثر
    جا حسام : لؤيوه مو حلبك تزعوق كذاك ؟
    عصام : وهذا اخوي الي اصغر عن جاسم اسمه حسام عمره -20- سنة
    عصام : م شي روح كمل رقادك
    حسام : والله تو انا حلفت اذا سمعت صوت ثاني اجيك ورح يكون اخر يوم ف حياتك
    طلع الرجال وكان معصب ونفس الشي انه لؤي م مخلنه ينام
    أحمد : الحين هذولا صاحيين ولا ايش ؟ وحليله احس الصرخة م تستاهل كل هذا شي
    لؤي خانته العبرة وبدأ يصيح : اصلا انا م حد يحبني ف هذا البيت غير ابوي وعصوم حتى امي الي هي امي كأنها م معتبرتني ولدها كأني ولد الجيران
    محمد م قدر يستحمل راح عنده وحضنه بقوة : لؤي حبيبي خلاص من اليوم وطالع محد رح يقولك شي انا هنا وأحمد وابوي وعصوم شفت الحين احنا -4- خلاص فديتك خلي عنك يالله
    عصام : محمد خليه هذا امبونهم كذاك م يستحملوا البر ياخي ارحمه لما م نكون لا انا ولا عمي حمد ف البيت يعني احسه مشرد من بيتهم
    أحمد : بس حرام عليهم الي يسوه فيه مهما كان هذا اخوكم
    حمد : عجب انته بعدك م شفت شي صبروا بس الايام الجايه وبتشوفوا واجد
    أحمد : انزين عصام انت اكبرهم كلمهم يمكن ايستجيبوا منك اذا م يستجيبوا من ابوي
    لؤي وف صوته صايح : أحمد انت م تعرفهم هذلا الي يكون براسهم محد يخوزه لا اخوهم ولا ابوهم ولا عمهم ولا عفريتهم يسوه ايسوه
    محمد : الله يعينك
    لؤي شل محمد وأحمد الغرفة ع شان يرتاحوا ويرتبوا اغراضهم ف الغرفة صح ان لؤي م كان مقتنع بالفكرة بس بعد الي استوى صار مصر على ان محمد وأحمد الي يكونوا معاه و اخوانه الغيرهم كل واحد ف غرفة المهم هم طلعوا عن ابوهم وراح عصام ينام عوين لكن حضرته ولده رامي م خلاه
    عصام : سهى روحي برا اذا م تريدي تنامي تراني جاي تعبان
    سهى : عصام ترا رامي دلوعك مب انا
    راح عصام واخذ رامي ووداه عند لؤي لانه يحبه واجد
    عصام : لؤي دوك رامي م باغي ينام لكن اذا قام يسوي صدعان وديه برا يمكن أحمد ومحمد يريدوا يناموا
    أحمد ويشوف محمد : عادي اصلا متعود على مساهرة الصغيرين
    محمد : اللهم يكفك يا لسان والله يعزك يا عمان احسن لي اسكت عنك
    عصام : شكلكم نوبا انتوا تضاربوا
    أحمد يضحك بقوة : انت تعرف حرب داعش واسرائيل هي نفسها تستوي بيننا
    عصام : الله يخليكم لبعض
    محمد وأحمد ولؤي: آمين
    عصام : يالله
    راح عنهم وكمل شخيره
    محمد : لؤي انته الحين صف كم ؟
    لؤي : انا الحين الله يسلم حالك -11-
    أحمد ويفسخ دشداشته : م شاءالله شد حيلك باقلك سنة , ايش مختار ؟
    لؤي : علمي ترا الحين رح ابدي -11-
    محمد : هيه عارف
    لؤي : رامي !! وافقري تو اينكب على خشمه
    محمد يركض : مسكته
    رامي بدأ يصيح شاف وجوه غريبة لا بعدها هاجمة عليه
    لؤي : مو سويت به ولد اخوي رقيق
    أحمد : هيه اعرفه كما عمه لؤي
    فجأة جات حرمة دخلت عليهم الغرفة ولما شافتهم خرجت وسكرت الباب وراها , راح لؤي يشوفها ايش تبا كانت هذك زوجة عصام رايحة تشوف ولدها
    لؤي : هاه سهى تريدي حاجة ؟
    سهى : هيه اريد رامي , من هذاك الي معاك ؟
    لؤي : هذولا رح يكونوا حمياك الجديدين اخواني أحمد ومحمد
    سهى : ما شاءالله متى رجعوا ؟
    لؤي : اليوم , اقولك خليه عاجبنه رامي معاهم
    سهى : انزين يمكن يبيوا يرتاحوا
    لؤي : م عليك منهم انا اصلا م بخليهم يناموا عني ابا اعرف كل شي منهم
    سهى الله يعينهم منك
    راحت عنه وهو دخل الغرفة
  3. "لحن الوفاء"
    07-12-2016, 03:51 PM

    رد: رواية حياتي دوامة من الغموض

    رواية حياتي دوامة من الغموض




    اهلا وسهلا فيك عمانيه
    ومساء الخير

    روايه جميله رغم اني قرات فقط المقدمه
    وساستغل اوقات فراغي لقرات البارتات المتتاليه
    اتمنى لك التقدم والتميز في كتابة الروايه الطويله غااليتي
    وبانتظار تكملة الباراتات كلها ..

    في بعض المشاركات تحتاج
    لبعض التعديل في التنسيق الخط والون
    هل اظبطها لك ؟

    تحياتي وتقديري لحضرتك .


  4. العمانية
    11-12-2016, 02:34 PM

    رد: رواية حياتي دوامة من الغموض

    رواية حياتي دوامة من الغموض


    مسا الخير الغلا لحن الوفاء
    مشكوره عن جد .... ان شاء الله كلها شهر و بتكون الرواية كامله

    اذا م بكلف عليك ضبطي لي الي م مضبوط لان هذي هي اول مره لي انزل روايتي فيها
  5. العمانية
    11-12-2016, 02:37 PM

    رد: رواية حياتي دوامة من الغموض

    رواية حياتي دوامة من الغموض


    البارت 12
    لؤي : تسلم عليكم
    أحمد و محمد فاكين حلوقهم :من هي ذي ؟
    لؤي : زوجة عصام جايه تشوف ولدها
    أحمد : مسكينة نزقناها
    لؤي : عادي ملزومة تتعود عليكم يبالها شوية وقت
    محمد: انزين عصوم مو يشتغل ؟؟
    لؤي : في الشرطة م شاء الله عليه عاد ملازم اول
    أحمد : م شاء الله شكله يترقى بسرعه
    لؤي : هيه مسكين انا اكثر واحد افقده لما يروح عني لانه كما قلتلكم قبل هو الوحيد من خواني الي يدافع عني وم يرضى الزعل لي وتلقاه دائما محبوس ف هذاك الشغل .يجي البيت الساعة 3 و يروح الساعة 6:30 لكن تراه اذا عصب م يشوف قدامه
    محمد: لو يعصب ع خوانك لارحملك
    لؤي : و هو ترا م يعصب عليهم قاصر يصفعهم جدار الجدار و م شي فايدة هو الي غامنه انهم خواني و كذاك يسووا
    أحمد : الله يسامحهم برايه ان الله مع الصابرين
    لؤي : ترا كذاك
    تموا يسولفوا الين جا وقت صلاة العصر راحوا يصليوا .طبعا كان عصام مصلي جمع لانه هو يداوم ف سمايل . خرج محمد و لؤي و أحمد و دقوا ع ابوهم فخرج ، بعدها راح لؤي ينهم خوانه بس م حد رد عليه ف خلاهم و راحوا عنهم لما ردوا لقوا شيخة محتشرة ع الاخر
    شيخوه : تو مالكم م حرصتوهم
    لؤي : من هم ؟؟ اذا حساموه و جسوم ترا م يستحقوا حد يحرصهم جالسين قوق الربع ساعة ننتظر و لا حد جا نعم انه كانت اتروح علينا صلاة الجماعة
    حمد : هينهنم تو ؟؟
    شيخوه : نايميين !!
    -أحمد جاته ضحكة م قدر يردها -
    شيخوه : تو مالك تضحك ؟؟
    أحمد : م شي عمتي تذكرت حاجه مع ربيعي
    شيخوه : تعمعمن عيونك قول امين !
    جا عصام : ماه تو مالك عليه الرجال اليوم جاي بعده و م سوى شي
    بدأت امه تعطيه هاك الكلام الي يسم الفؤاد . هو كان ساكت و يسمع ، ايش بإده يسوي هي امه مهما كانت تسوي به
    حمد : و بعدين معاك انت ترا هذولا اولادك تو مالك عليهم ؟؟
    شيخة : انت م يلك خص فيهم اولادي و انا حرة فيهم
    حمد عصب : مثل م هم اولادك فهم مثل اولادي و ابغا اسمع منك كلام يسم القلب نعم انك رح تشوفي شي م يسرك
    عصام راح يهدي عمه حمد : عمي خلاص خليها تسوي الي تباه هي امي وانا ملوم اتحملها
    حمد عصبيته تزيد : لا عصام انت ف مكانة أحمد و محمد و لؤي عندي مثل م هم غاليين عندي و م ارضالهم الشين ترا حتى انت غالي عندي و م ارضالك الشين
    شيخة عوين عصبت و راحت عند زراعتها اما عن أحمد و محمد ف كان كل واحد يشوف الثاني م عارف مو مستوي لكن لؤي كان هذاك بالنسبة له شويه . مر هذاك اليوم ع خير و راحوا يناموا بعد م تعشيوا و تعرفوا ع باقي العيلة اكثر -سهى ، جاسم ، حسام- الا نوف و هنوف م شافوهن هذاك اليوم لأنهن كانن رايحات عند عمهن حارث و راجعات متأخر .
  6. العمانية
    11-12-2016, 02:38 PM

    رد: رواية حياتي دوامة من الغموض

    رواية حياتي دوامة من الغموض


    البارت 13
    الصبح -7:30-
    محمد : لؤي أحمد يالله قوموا بسكم رقاد
    أحمد قام و راح الحمام و جلس هناك يمكن ساعة بيكون نام وقام مره .اما لؤي فتم نايم م متعود يقوم من غبشة ف جلس محمد ع راسه الين م قام
    لؤي : محمد الله يخليك خليني انام تعبان
    محمد : مو متعبنك لو كان امس دوام كنا انقول لكن امس كانت الاحد و تو الإجازة الصيفية مو متعبنك
    لؤي : انزين ترا ف بيتنا م حد يقوم قبل 8 يعني اذا نزلنا رح نلقا البيت فاضي م حد قايم فبه
    أحمد : عادي خلنا نروح نلعب بلاي ستيشن امس شايفنها ف الدرج مال التلفزيون
    محمد : صحيح يالله هبابنا من زمان م لعبت
    لؤي : الله يعيني منكم
    محمد : لازم تتعود علينا ـ يالله الغالي روح تسبح و تلبس انا اروح الحين تحت ، الحين البيت بيتي
    أحمد و لؤي : و النعم فيك
    نزل محمد و تبعه أحمد و كان شي عادي بالنسبة لهم اما لؤي صح انه م متعود يقوم من وقت بس كان يحس انه صباح استثنائي .طلع من الحمام مخلص متسبح و نزل ع طول عند اخوانه و لقاهم فاتحين البلاي ستيشن و باديين يلعبوا
    لؤي حط يده ع خصره : م شاء الله البلاي مالي و انتوا مسيطرين
    محمد مندمج ف اللعبة : بالأول من شارنها
    لؤي بدون وعي : الوالد الله يحفظه م يقدر يرفض طلب ح شيخكم
    أحمد : دامه الوالد الي اشتراها رح العب ع كيف كيفي
    لؤي : اقول تو انتوا م عندكم دوامات ؟
    محمد : بصراحه انا عندي اجازه و أحمدوه معطاي من عندهم اجازه
    أحمد مدحر عيونه : حشى واحيت تملنا
    لؤي : هاعه بس مجرد سؤال ... انزين وسعولي ابا العب
    راح لؤي و انخش وسطه فجأة سمعوا شيخوه تتنقنق و بنتين صغار ينزلن بسرعة من الدرجة ، يوم شافنهم راحن يجلسن م كأنهن مسويات شي
    أحمد يهمس له : لؤي مو قلت لي اسم خواتك
    لؤي : نوف و هنوف ح موه ؟
    أحمد : م شي الغالي سلامتك
    أحمد لف جسمه كامل ع صوب نوف و هنوف لانه مل من اللعب
    أحمد : من الحين منكن نوف ؟؟
    نوف و هنوف مستغربات و محمد و لؤي يضحكوا عليهن
    شيخوه : هنوفوه الله يصرفش فين انقرعتي ؟؟
    هنوف : ماه هنا جالسه
    شيخوه : صبري بس تو جايتنش
    محمد راح عندهن و بصوت خفيف : مو مسويات ح امكن
    نوف طبعها هادي و خجول و تخاف من المشاكل لكن سبحان الله اختها دائما تدخلها في المشاكل ، اما عن اختها هنوف بنت ام المشاكل تحبهن و تعشهن بعد .. هي بنت مرتخشه و م تخجل البر و لا عندها احترام ح الي اكبر منها ابدا و م عندها فرق ان الي جالسه تكلمه رجال و لا حرمه صغير و لا كبير عجوز و لا شباب كلهم سواء
    نوف تمت ساكته اما هنوف : و انت ايش دخلك لا بعد دخيل و جاي تتفلسف علينا
    لؤي : اذا م صلحتي هرجتك انا اطلع منك
    هنوف : يعني مو سويت
    نوف تحاول تسكت اختها بصوت خفيف : هنوفوه انطمي هذلا تراه اخوانك امس جسوم خبرني عنهم
    هنوف بأعلى صوتها : لا و الله احيدها امي م جابت خبلان و سبلان مثل هذولا
    الحلو الي ف أحمد و محمد انهم يتقبلوا اهانات مثل هذي فأحمد جلس يضحك و يدفش محمد
    أحمد : الحين من السبال منا ومن الخبل تراه م عرفت ممكن الشيخة هنوف تخبرينا ؟
    نوف دحرت عيونها : تو كيف عرفت انته توك تسألنا من منا نوف ومن منا هنوف ؟ والحين اشوفك عرفتها انها هي هنوف
    أحمد يضحك : ههههههه ترا امس اخوك عصام خبرني عنكن ان هنوف م تروم تدخل لسانها ف حلقها اما نوف الي هي انت ساكوتية ف كذا انا ميزتك من اختك
    نزل عصام : صح كلامك ، صباح الخير شباب
    الكل : صباح النور !!
    محمد : اخبارك ابو رامي
    عصام عيونه وارمات م نايم زين : الحمد لله يسرك حالي
    هنوف : لا و الله و بعدك تعرف رامي .. عصاموه انا م قايلتلك م تراويه اي حد ؟؟
    عصام : حشى كليتيني ترا هذولا م اي احد هذولا اخوانك
    هنوف : لا والله انا م عندي خوان غيرك و حسام وجاسم و لؤيوه و بس
    نوف : وانا هين رحت عن اكون جارتك و م عندي خبر
    أحمد عوين استكرب من صدعتهم : آييه انتوا تراكم صدعان م تروموا تسكتوا
    نزل ابوهم -حمد- : تو اموه تصدعوا ولدي العود ؟؟م عيب عليكم
    راحوا يسلموا عليه و اولهم أحمد و محمد
    هنوف : م صدعنا حد وحده جالس هنا بس انا ابا اعرف لؤيوه من هين رقطه ذا هو و اخوه وا مو يجيله
    محمد مدحر عيونه : راح تعبنا بلاش ، تو حنوه من صابح الله الصابح مو جالسين نقول و نفهم ...نوف عن تقولي نوبا انتيه م مقتنعه؟؟؟
    نوف تبتسم له : لا اخوي مقتنعة ومن امس كنت افهمها بس كما يقولوا لا حياة لمن تنادي
    أحمد : ماشاءالله عليك اختي طلعتي حافظة حكم
    عصام : هيه ع الاقل تستفيد لما تشوف التلفزيون م كما بعض الناس -يشوف ع لؤي وهنوف-
    لؤي : مو قصدك يعني ؟
    عصام : م شي الغالي سلامتك كمل لعبتك مصبح علينا بذا الشي
    لؤي عوين زعل : اولا اذا م تباني اسمعك شي غرف تتكلم فيها ثانيا م انا بو مشغلنها -يشوف ع محمد وأحمد- بعض الناس
    أحمد : هيه مسكين انا مشغلنها
    عصام : دامك انت عجب م مشكلة عادي
    حمد : اقول ولادي تو انتوه من ساعة قايمين ؟
    راح أحمد عند ابوه عوين باغي يصيح : يباه هذا بنك مقومني من صباح الله الصابح حتى م خلاني انام
    حمد عوين يبا ينازعه : من هو ذا ؟ انا اطلع منه
    محمد بكل ثقة : انا عوين الساعة -7:30- عادت وبعده باغي ينام واحنا متعودين إنا نقوم الساعة -6- و -6:30- عاد الريوق جاهز
    حمد : ماشاءالله زين والله بس م قلتلي مع من كنتوا ساكنين يعني نعرفهم احنا ولا لا ووين
    أحمد : الصراحة كنا ساكنين عند المرحومة موزة اخت عمي سلطان الي جابنا هنا عندك
    عصام كنه م مصدق : اكيد تمزح هذك زوجة خالي وعندها بنت بس مسكينة متوفية من كم يوم وكانت مشاكل بين خالي وامي فحلف خالي انه م يرضى ندخله بيته
    محمد تأثر من تذكرها : اها هذك الي كنت افكرها اختي الوحيدة وهي بعد كانت تحسبنا اخوانها تراه لانا كنا عايشين ف نفس البيت
    حمد : معقولة مسكينة بس ايش كان عندها حتى دخلت العناية الكبرى ؟
    محمد : السالفة طويلة دخلت العناية من الصدمة الي جاتها لما عرفت ان احنا مب اخوانها لانها كانت متعلقة فينا واجد حتى اذكر ان اخر عبارة قالتها لأحمد انها م تقدر تتصور حياتها بدونا فمسكينة جاها انهيار عصبي ودخلت فغيبوبة , م تنلام
    لؤي : صدق انها م تنلام انتوا تنحبوا بسرعة حتى انا الحين م اقدر استغنى عنكم
    أحمد : عجب مالك قبل م باغي تقتنع اني انا اخوك ؟
    لؤي يضحك : ههههههه تمرد بالأخ العزيز
    نزل حسام ورح سيده صوب لؤي قلع الوايرات بدون عن يبند الجهاز وشلها معه عوين ليش مشغلنها من صباح الله الصابح وم مسوي احترام ح اخوانك الي امس جيوا عندهم ؟ عجب هذه حركة احترام بالله عليكم لا احترمهم ولا عنده خبر طالع الا كما امه
    .......................................................................................
    البارت 14
    نزلت شيخة وهي تقول ح حسام : زين سويت ادب حاله
    راحت سيده المطبخ لا سلام ولا كلام اصلا هي مزاعلتنهم كلهم -أحمد ، محمد ، لؤي ، نوف , هنوف , عصام- وم تبا تكلم ولا واحد منهم . راحوا عوين يسلموا هم وحليلهم متعودين يسلموا ع الكل الموجودين ف البيت لما يقوموا من النوم بس هي م عطتهم وجه
    حمد : انزين ع الاقل ردي السلام
    شيخه : ...............
    حمد : تو مالها ذي , نوف مالها امش؟
    نوف : والله يباه علمي علمك
    أحمد بهمس : الله يهديها ويصلح بالها
    نزلت سهى ومعها السيد رامي الي صايحه يستمع من بهلا ههههه ودته عند ابوه بعدها راحت المطبخ ع شان تشوف عمتها ايش تسوي وتساعدها
    سهى : السلام عليكم عموه -راحت تبوس راسها-
    شيخه : هلا بنيتي
    محمد وأحمد يشوفوا بعض هههه طلعوا من المطبخ عن تحشرهم بعدها امو جالسين وحرمة بني نازله المطبخ
    أحمد : هلا بالشيخ ما شاءالله خلصت السيمفونية امس نايمين عليها الله يبارك فيك
    عصام : عجب مال امس كانت هادية
    محمد : انا يوم اتزوج م اجيب اولاد ابا اتهنى نومي وحياتي
    لؤي : هذا اذا تزوجت
    كلهم ضحكوا عليه وراحوا بعدها يتريقوا ومن خلصوا كملوا سوالفهم
    ريتا : بابا همد بابا هميد يريد انت
    أحمد : ماشاءالله عمي جاي عندنا
    ريتا : انا اكلم بابا حمد مو انت
    عصام : التزمي حدودك وروحي ف شغلك
    أحمد : عصوم عادي هدي
    عصام : م تشوفها قاصرة هي تطول علينا لسانها
    راح حمد يشوف اخوه دخله الصالة تراه عادي م حد غريب وسهى عادي متعودة عليهم عادت . راحوا كلهم يسلموا عليه
    محمد : هلا، هلا بعمي
    حميد يبتسم له : هلا والله أخبارك ؟
    أحمد : الحمد لله عمي أخبارك أنت وين رشود عنك
    حميد عوين معصب : وين بعد منطرح
    محمد : مو ينومه إلين تو
    لؤي يقاطعه : انت انطم م عليه عمي خليه نايم
    عصام : خلود تعال أباك فسالفه
    راح خالد مع عصام كان يباه ف موضوع واحد من رباعته عنده مشكله ف المحكمة يبا يخلصها و م قادر ، عصام قال يشوف خالد اذا يقدر المهم خبره بالسالفة
    خالد : عصوم انا تراه مجرد محامي م القاضي بكبره م اقدر انفعك بشي
    عصام : عارف بس قلت اذا تقدر تساعدني
    خالد : سمحني والله لو كنت بقدر كنت بساعدك
    ف الصالة عند الشيوبه
    أحمد يكلم عمه : عمي هذا خالد ؟؟
    حميد : هيه ولدي هذا خالد المحامي
    أحمد : ما شاء الله ، اقول م ملاحظين شي كلهم طالعين علي الفيس نفسه
    محمد : اعوذ بالله ارجوك أحمد رشود م كماك و خالد يمكن بعده لكن رشود لاو انا لا و لؤي لا
    لؤي يضحك : هههههههه م بقيت حد
    رن الجرس 9:30 am
    ريتا : مين بابا اهمد ؟؟؟
    أحمد بج عيونه : انا مو بايه ؟؟
    ريتا : في واهد بابا يريد انت !
    أحمد دلق عيونه و ثمه : اعوذ بالله من يعرفني هنا ؟؟ بعدني م رحت مكان و لا خبرت حد
    ريتا : م اعرف بابا
    أحمد : انزين روحي خلاص تو اجي اشوف من هناك
  7. العمانية
    26-12-2016, 02:57 PM

    رد: رواية حياتي دوامة من الغموض

    رواية حياتي دوامة من الغموض


    البارت 15
    راح الاخ يشوف من باغنه حصله سلوم -سالم- جايب سيارة أحمد و حليله
    أحمد: هذا انت وانا اقول من يعرفني هنا و جاي يباني
    سالم يضحك : هههه هيه جزاتي جايب سيارتك
    أحمدعوين مشتاقنها : يالله حبيبتي الغالية م تهون جالسه عنده
    سالم : م ساولك
    أحمد: اذا قلت لا اعرفك اتراويني ادبي ف الدوام
    سالم : هيه كذاك اباك صالب عمرك
    أحمد: اقول سالم
    سالم : هلا امر
    أحمد: م يآمر عليك عدو اريد امدد الإجازة
    سالم : حلم ابليس بالجنة
    أحمد: يالله ارجوك عجب ترا م اتدخل البيت
    سالم : لا ارجوك ولا غيره انا اصلا م اريد ادخل سعد ينتظرني ف بيت خاليقريب من هنا و لو باغي م اريد الاذن منك .
    أحمداستسلم خلاص : خلاص انزين اوكل امري لله من الاسبوع القادم ابدي اداوم .. تعال دخل
    سالم : حلم ابليس بالجنة
    أحمد: استغفر الله تو مالك امزح معك
    سالم : لا أحمد وحدي م اريد......... بيني و بينك م اطيق صدعة زوجة ابوكمره وحده تعاملت معها و بغيت اجن منها
    أحمديضحك : ههههههه انا امس جاي واحس راسي اينفجر منها ... تعال دخل ترا ابوي بيزعلمنك و بعدين هنا عمي حميد وولده خالد
    سالم يفكر :تمام بس ع شان عمي حمد و حميد اما لو كان الشور شورك وهم مبيزعلوا كنت م دخلت
    أحمددخله : ههههه اهون عليك يعني تراك لازق فيني ف الدوام
    سالم : الصراحة لا ، ولو م هذك اللزقة كنت انت الحين تدور ابوك
    أحمد: صدقك و الله
    دخلوا الصالة
    سالم : السلام عليكم
    الكل: و عليكم السلام
    خالد : هلا والله عاش من شافك
    سالم : هيهي لا تمدح عمرك كنك انت تزور ، بس م عليه الحين م اريد اتضاربمعاك
    حمد : لؤي تعلم منه يسكر المشكله قبل عن تبدي
    لؤي: يباه تراه عسكري لازم يحل المشاكل
    جيتهم فجأة ام رامي كانت تحسب ان هناك بس عمها حمد و حمياها وعمها حميدوولده خالد الي متعوده عليهم بس حصلت راس زياده ف رجعت ريوس و كانت جايبهالقهوة . م انتبه لها حد غير محمد ف راح يشوفها
    محمد : هاه سهى
    سهى ارتبكت اول مره تتعامل مع هذا الحلط هههههه بس مسكت عمرها لازم تتعودعليهم : دوك هذي القهوة و رجع لان بعدها المدلاة
    محمد : مشكوره ، تمام
    شل محمد القهوة و راحت هي تجيب المدلاة و عطته اياها تمو الشباب يسولفوالين م جا حارث و اولاده و طبعا هاني جاي معهم لان عوين باغي يشوف اولاد عمه والخسف الحين اختباراته
    سلامه -ام هاني-: شيخه مو حالك ؟؟
    شيخه : الحمد لله سلامه مو حالكم انتوه و مو حالها ملاك ؟؟
    سلامه : الحمد لله كلهم بخير و عافيه
    شيخه عجب م اشوفها ملاك معاك ؟؟ مالها م جايه ؟؟
    سلامه : مو اسوي بها عوين عندها دوام و م رايه تجي تعبانة
    شيخه : اهاا الله يفوقها و يرسل لها الزوج الصالح ! -هي تريدها ح حسام -
    سلامة : اميين
    دخل عليهن عصام كان يريد سهى ف م حصلها هناك ف طلع من عندهن و راح يشوفها من المطبخ بس م حصلها و لما راحيشوفها من الغرفة حصلها قافله الغرفة و جالسه تصيح مرة بحرقه
    عصام : سهى فتحي الباب
    سهى مسحت دموع عيونها و راحت تبطل له الباب و سوت عمرها م كأن فيها شي
    عصام شك ان فيها شي : سهى مالك ايش فيك ؟؟
    سهى :................
    عصام : سهى شوفي علي مالك ، امي قالت لك شي ؟؟؟
    سهى ف صوتها صايح : لا م قالت لي شي ، وين رامي ؟؟
    عصام عصب : اتقولي مو فيك ولا
    قاطعته سهى : لا عصا م فيني شي ،وين رامي ؟؟
    عصام : انسي الحين رامي ، ليش عجب كنتي تصيحي بحرقه ؟؟
    سهى مسكت ايده : عصام الغالي و الله م فيني شي
    عصام بعده م مقتنع : انت ف عمرك م خفيتي عني شي . ليش الحين ؟
    سهى م قدرت تتحمل الضيقة الي فيها : انزين بقولك بس توعدني بالأول ان متسوي شي ويكون الكلام سربيني و بينك
    .......................................................................................
    البارت 16
    عصام : انزين يالله قولي
    سهى : اليوم لما كان جاي عمي حميد وولده خالد كنت انا جايبه القهوة لكم ولما بغيت ادخلها عندكم شفت واحد زياده لا هو محمد و لا هو أحمد ف شافني محمد ع ماظن و جا يشلها من عندي بعدها رحت اجيب مدلاة القهوة و عطيته اياها بس لما رجعت ماعرف ايش صار لعمتي انقلبت علي-180- درجه بس انا م سويت شي غلط -بدت تصيح مرة-
    عصام حاول يسكتها و اخذها بيناحضانه ع شان تحس ان احد معها و بيساعدها :سهى خلاص حبيبتي انا بتصرف مع امي
    سهى غالب عليها الصياح و تصلح عمرها : عصوم انت وعدتني م بتخبر احد ؟؟
    عصام: و من قال اني بقول ح احد بحل المشكلة بدون لا احد يحس ..، ياللهالحين هدي و غسلي وجهك يالله فرفشي شويه هناك عمتي سلامه تسأل عنك
    سهى تبتسم له : تمام ، دقايق و اكون عندهن
    نزلت سهى و حصلتهم كلهم رايحين بيتهم اما عصام ف راح عنها و هو يحاوليعرف ايش هو سبب انقلاب امه عليهم كلهم و يفكر ف حل ينهي هذا الانقلاب الي صار ،قطع عليه حبل افكاره محمد
    محمد: عصام ،عصوم ، عصوموه
    عصام :هاه محمد ايش تبا ؟؟
    محمد يتمصخر عليه :تتهنا به الي ماخذه عقلك
    عصام ضحكته هالعباره : مو شايفني مراهق لا والله م حد ماخذ عقلي غيركم
    محمد استغرب: مالنا حنا م فينا شيالله يبقيكم
    عصام : لا بس كنت افكر ف طريقه اخلي امي تتقرب منك لأنكم م تستاهلوا الييجيكم منها
    محمد : لا الغالي اذا كان هذا الشي رح يزيد المشكله خله كذا احسن و اريح...، بس اقلك قبل نص ساعة شفت سهى حرمتك شكلها مره متضايقة و دموع عيونها شويه وينزلن
    عصام : و هذا الي كنت ادور له تفسير رحت لها الغرفة و كانت مرة تصيح بسمن كلامها استنتجت ان امي راوتها العين الحمرا يوم شليت انت عنها القهوة
    محمد : حشى ابوي م قلتلها شي بس شفتها جيت و رجعت ع طول رحت اشوفها قالتدوك القهوة و تعال شل المدلاة قلت لها تمام لا هي غلطت و لا انا احس اني غلط ف شي
    دخل عليهم حمد : لا حمدون لا انت و لا عصام و لا سهى م حد غلط ع الثاني بسشيخة يبالها شويه جلسه معي ابا اعرف ليش هذا الانقلاب الي استوى ف يوم و ليله
    جاأحمد : يباه اذا جيتنا هنا رح تشتت العيلة انا مستعد من الحين نطلع انا وحمدون وحدنا ف شقه الين م تستقر الامور اما انالعائلة تتشتت بسببنا لا هذا الشي م ارضاه لأي احد خاصة انها عائله ابوي
    حمد : و الله الحين حلفت ان اذا طلعتوا م برضى عليكم خلها تسوي الي تباه
    تقرب صوبهم جاسم : عمي انا م ارضى ان حد يغلط ع امي
    حمد : انا م غلط ع احد انا اقول الصدق و م اعتقد حد يزعل من الصدق
    جاسم عصب : لا هذا م الصدق هذي اهانه ف حق امي و حقي و حق اخواني
    قام عصام بكل عصبيه : جاسم احترم الي جالس تكلمه ترا هذا يكون ف مقامابوك الله يرحمه
    حمد سكته : لا عصام خليه يكمل الي يبا يقوله احسن لي يقال الكلام ف خشميولا وراي
    استوت فوضه كل واحد يقول كلام و انتهت الحرب العالمية الثالثة بقرار أحمد .أحمد مسك ابوه وحاول يهديه لانه يعرفه الضغط عنده يمكن انه يرتفع فأي لحظه
    أحمد: يباه حبيبي حاول تهدي اعصابك خلاص اباك ترضى علينا ونروح وحده من الشقق و اوعدكفأي لحظه تحتاجني فيها بكون عندك ، ارجوك يباه لا تقول لا انا ترا م يعجبني اشوفعائلة ابوي تنهدم قدام عيني و السبب انا و محمد ارجوك والله اذا وافقت بتكون سويتلي معروف
    اغمي على ابو محمد و ارتفع عليه الضغط كـ عادته و لو انه م كانوا متوقعينان الضغط رح يرتفع بعد التطور الي صار بحالته لما رجعوا اولاده له بس الحينتأكدوا ليش كان ابوهم يعاني من ارتفاع ضغط الدم بسبب المشاكل الي تصير ف البيت ،محمد كان مشتغل يسكتهم و م انتبه ح الي صار لأبوه فمن الازعاج و الفوضة الي مستويهراح أحمد وحده المستشفى
    ف المستشفى س pm12:00
    عند الدكتور
    أحمد: طمني دكتور
    الدكتور : مع الاسف حالته واجدصعبه هو الحين صاحي حاول تهديه شكله مرة معصب و متضايق
    أحمد: ان شاء الله دكتور
    .......................................................................................
    البارت 17
    أحمد: يباه ايش صار لك ؟
    حمد : روح الغالي سوي الي تشوفه مناسب انا شكلي خلاص ايامي معدودة عادلياليوم 3 اسابيع وانا هنا يرتفع علي الضغط شكلي خلاص بس قبل لا اموت ..........
    قاطعهأحمد : بعد عمر طويل ايش هذا الكلام يباه انا رح اصبر ف البيت ع شانك و ع شانراحتك م يهمني لا حسام ولا جاسم و لا غيرهم المهم عندي انت و بس
    حمد : لا أحمد روح اطلع من هذي المشاكل م اريدك تعيش فيها و انت توك داخلحياتهم ، بس اذا قدر الله و م رجعت انا البيت اباك تحافظ ع اخوانك انت كبيرهم ورح تصير المسؤول عنهم من بعدي
    أحمدهزته كلمات ابوه فبدأن عيونه يدمعن : يباه ليش تبا تعذبني ب هذا الكلام انا م صدقتع الله ارجع لك مره ثانيه و تجي الحين توصيني عليهم انا م اريد اعيش بدونك يباهارجوك تقوى ع شاني انزين محمد الي جالس يحل الخلاف هناك معقوله م فكرت فيه يباهلؤي ، لؤي محتاجنك واجد تعرف ان لما عرف امس ان انت كنت ف المستشفى جلس يصيح ويردد م اريد افقده م اريد
    نزلن دموع ابوه و راح أحمد و مسح دموعه و دموع ابوه
    أحمد: يباه انا م احب حد يصيح قدامي
    جا الدكتور انا اسف أحمد : بسالوالد اليوم رح يضطر يجلس معنا ع شان نتابع حالته
    أحمد: انزين انت ربيعي و انا حاط كل ثقتي فيك لا تضيع الثقة الي عطيتك ايها من لما كناصغار و انا احس انك قدها
    الدكتور-معاذ-: افا أحمد ايش هذاالكلام ترا ابوك ابوي
    أحمد: يالله عجب يباه لا تجلس تفكر
    حمد : ان شاء الله عن تنسى لؤي جيبلي اياه لما تجي و رامي بعد
    أحمدابتسم : ان شاء الله الغالي -باسه ع راسه-
    حمد : تماهل
    أحمد: ان شاء الله
    رجع البيت أحمد س 12:30 pm
    محمد ايقال زيران ف راسه و يزوم ف الحوش : هين راح أحمد اكيد ابوي استوالهشي وين يا ربي
    فجأة شاف أحمد يدخل بالسيارة ف راح ع طول يشوف ابوه وين ؟؟
    محمد فتح الباب قبل عن تتوقف السارة : أحمد وين ابوي
    أحمدمتضايق ع الاخر : ف المستشفى مرقد
    محمد انصدم : ح موه انا اروح عنده
    أحمد: م يحتاج تروح
    محمد شكله يبا يصيح : أحمد رجاء قول لي ايش فيه ابوي
    أحمديحاول يهدي اخوه :محمد ابوي م فيه الا العافية بس ارتع عليه الضغط ف وديتهالمستشفى و من حسن حظي لقيت هناك معاذ ربيعي فارتحت ع شان اعرفه م رح يقصر مع ابويرح يسوي الي يقدر عليه
    محمد : متأكد انا صرت هذي الايام ما اطمن بالأول امي موزة بعديم ملوكوالحين ابوي
    أحمدعصب ع كلامه : محمد ايش قلت لك ابوي م فيه الا العافية والحين هو صاحي بس العصرلازم عنده يبا لؤي ورامي وطبعا انت عنده
    محمد ارتاح شوية : الحمدالله
    دخلوا الصالة راح عصام ع طول عند أحمد
    عصام : وين عمي حمد ؟
    أحمد ومحمد ساكتين يبوا يخوفوهم : ............
    نوف راحت عند أحمد وشكلها حتى م رايمه تمشي : أحمد وين ابوي ؟ محمد وينابوي ؟
    جاسم عوين منصدم : ماااات ؟
    جيت ردة فعل محمد اقوى من المتوقع : انشاءالله انت ولا هو كان بيموت بسببكوبسبب امك
    راحت نوف وحضنت اخوها من غير وعي : شكرا أحمد يعني ابوي بيرجع لنا مرهثانية شكرا , شكرا بقوة
    أحمدصح انه كان معصب ومتضايق واجد بس ردة فعلها خلته يبتسم : العفو نوفي هذا واجبي
    عصام : أحمد محمد تعالوا اباكم ف موضوع ف الاستراحة الخلفية ف الحوش
    أحمدمستغرب : ايش تبا عصام ؟
    عصام م تكلم وخطف بسرعه
    محمد : حمدون تعال شكله عنده كلام واجد يقوله
    نزلت سهى : وين عصام ؟؟
    هنوف : ف الحوش !
    سهى استغربت م من عادته : مو يسوي؟؟
    هنوف : مو دراني
    راحت سهى تشوفه
    سهى : عصوم ايش فيك ؟
    عصام : م شي بس جالس افكر كيف اخلي محمد و أحمد بعيدين عن مشاكل امي
    سهى : الله يعينك .. بغيت استأذنكابا اروح عند اهلي علي ايمر علي تو
    عصام جاته ضحكة :اموه تستأذني ؟ ، عتي قايله ح علاو
    سهى : ترا هو اتصل بي يسأل عنا تم يحايلني يباني اروح عندهم و اصر علياذا م وديتني انت تو هو بيجي ياخذني
    عصام : ياربي كله ذا مشتاقين رامي ؟؟
    سهى تتباهى : لا مشتاقين اختهم فديتها
    عصام : تمام روحي ، الى متى بتجلسي ؟
    سهى : م اعرف يمكن هذولا ليومين
    عصام : تمام الله يحفظكم .
    سهى التفتت يمين و يسار و م لقيت حد ف عطته بوسه خفيفة و راحت عنه .
    لما طلعت فوق تجهز اغراضها راح محمد و أحمد عند عصام
    أحمد: هاه عصوم ف ايش تبانا ؟؟
    عصام : سمعوني انا اشتريت شقه قريبه من هنا كنت ناوي اطلع فيها الين ميجهز بيتي و الحين الحمد الله م سكنت فيها و بيتي جهز ، اباكم تطلعوا فيها عن صدعةامي و مشاكلها لأني عرفت ايش سبب هذاالانقلاب ؟؟
    محمد : ليش كذا انقلبت عليكم ؟؟
    عصام : حمدون افهمها امي تكره شي اسمه معايشه ابناء الزوج -البناوين-
    أحمد: كنت متوقع !!
    عصام : ع شان كذا اباكم تطلعوا فيها ع شان م تدخلوا ف مشاكل انتوا ف غناعنها و م تستاهلوها
    أحمد : لا الغالي انا بجلس عند ابوي م اقدر اروحعنه
    جيت ريتا جايبه رامي تبا توديه المطبخ اشر لها عصام جيبيه
    محمد : هاه اشوف الشيخ متكشخ
    عصام : هيه بيروح عند خواله هاليومين
    أحمد:بج عيونه و ثمه : عصوم تذكرت شي ابوي يبا يشوف رامي اليوم عوين م جلس عند واجد
    عصام : مسكين عمي طول عمره طيب !!الله يطول ف عمره
    نزلت سهى و راحت تشل رامي
    عصام : روحي و انا اجيبه بعدين
    سهى : لا والله كيه خواني م يطيعوا يشلوني لازم رامي وسطه
    عصام : فهميني خلي اغراضه هنا و بعدين احنا بنروح المستشفى نزور عمي حمد بعدها بجيبه عندك هو يبايشوف رامي حرام مسكين
    سهى باستغراب : كيه هين هو عمي ؟؟
    أحمد: ف المستشفى
    سهى: مرة ثانيه ؟؟
    عصام : هيه بس ان شاء الله بتكون اخر مرة
    سهى : تمام عجب سلموا عليه واجد
    أحمد: تمام بس دفعي بالأول ترا السلام م بلاش
    محمد : عن تستغربي ترا عندنا وزير المالية
    عصام يضحك : مشاء الله زين و الله
    سهى : يالله جاي علاو
    عصام : سلمي عليه
    سهى : ان شاء الله
    راحت سهى عند اهلها و راحوا الشباب المستشفى ، جلسوا مع ابوهم بعدين راحوا بيت اخوان سهىلانها هي مسكينه يتيمة الام و الاب ف كانتهي عايشه مع اخوانها علي و سيف . رجعوا الشباب البيت و تغديوا و كملوا يومهم و فاليوم الثاني طلع ابوهم من المستشفى و رجع بيته و كان كل تركيز أحمد و محمد ان ميتضايق و لا يعصب واجد و يوفروا له كل سبل الراحة .كل يوم كانت شيخوه تطلع حرتهاف أحمد و محمد طبا م يرضى ع اخوه ف يدخلعمره بينهم ..
  8. العمانية
    12-01-2017, 02:42 PM

    رد: رواية حياتي دوامة من الغموض

    رواية حياتي دوامة من الغموض


    البارت 18
    بعد 6 اشهر
    ف الصالة س 6:40 بعد المغرب
    أحمد: لؤي انا اروح انام تعبان شويه لما تجي صلاة العشاء قومني
    لؤي: انزين
    أحمديأكد عليه : عن تنسى ؟؟
    لؤيراح ينفش شعر أحمد : ان شاء الله سعادة الوزير
    أحمدكرسم له صباعه : يعني تعرفني م احب حد يلعب بشعري
    لؤي: الله يعين حرمتك
    أحمدراح عنه : اكرسم لها صباعها
    لؤي: غابت عجب
    س 8:05 pm
    راحوا يصليوا وكانوا متعودين يروحوا مشي و حضرته لؤي م راح يقوم أحمد عويننساه و البقيه كان م حد عنده خبر ان أحمد جاي من الدوام .خلصوا مصليين
    لؤي: غبت فيها
    جسوم : مو هناك ؟؟
    لؤي: م شي خلاص !!
    جاسم م اقتنع بس سكت عنه
    س 5:30 am
    قاممنتزق : وابوي كني نمت واجد ؟؟
    شافالساعة حصلها 5 الفجر : الله يصرفك من لؤي
    رن المنبه و راح يقومهم كلهم ، لؤي م رام يقابل أحمد لانه استوى عصبي مثلقبل مع ملاك يعني رجعت حليمه لعادتها القديمة
    أحمد: لؤي تعال باغنك شويه
    .لؤيراح صوب محمد :حمدون ساعدني ترا اخوك ايقتلني
    محمد : مو مسوي به ؟؟؟
    لؤي: م شيء بس ناسي اقومه امس ح صلاة العشاء
    محمد : عجب غبت فيها ، افوادي نرجع مصليين بسرعه ع شان اشوف القلم الهندي
    لؤييرتجف كله : محمد ارجوك خلي عنك ترا رجولي م يشلني
    حمد : ماله أحمد ؟؟-يشوف ع لؤي -: لؤي مو مسوي به ؟؟؟
    أحمد: سبق السيف الكلم اليوم عن كفخه م بد ؟!
    حمد : ماله يعني ؟؟
    أحمد:عوين قايل له يقومني امس ح صلاة العشاء و بعدني مأكد عليه و لا كأنه
    حمد اشر ح لؤي يجي عند ، لؤي شويه اطمن لان ابوه بيدافع عنه لكن استوى عكسالي كان متوقعنه
    حمد : اموه م قومت اخوك امس ح الصلاة ؟؟
    لؤي: يعني الواحد م يصلح ينسى ؟؟
    أحمد: يصلح لكن م رمت تقول ح واحد من خوانك يذكرك
    لؤي:تراني نسيتك
    أحمد: عجب فالح تقول – يقلده - ان شاء الله سعادة الوزير ؟؟
    لؤي:يباه يعني اهون عليك كذاك ينازعني و لا تقول شي و لا اقول من جا أحمد و محمدصاروا هم احباء القلب
    محمد : خلاص حمدون سامحه يعني يستوي تو تضاربوا و انتوا ناويين تروحواتصليوا ، هاه تو وصلنا
    أحمد: خلاص انزين لكن و الله اذا عادها ترا التكفيخ عاد م بد منه
    لؤيعوين فرح : يالله أحمد تصدق اني احبك واجد -راح يبوسه-
    أحمديخوزه عنه : هيه حب مصالح
    لؤي تم يشوفه بنظرات واحد مسكين المهم راحوا يصليوا و لما رجعوا كملواشخيرهم الا أحمد نايم طول الرمسة و الليل كله طبعا م يجيه رقاد ف نزل تحت لانهعاد جاينه كروب من الغرفة ، لكن شيخه هذاك اليوم م اعرف ليش من فجر الله نازله تحت.
    شيخه : تو انت مو منهضنك من تو ؟؟
    أحمدشاف عليها و بكل احترام : م شي عمتي م جاني رقاد ف نزلت
    شيخه : انعمت عيونك قول امين !!
    أحمدابتسم : شكرا الغالية اذا انعمين عيوني ببترتاحي مني
    شيخه : ترا هو الأبرك و الاحسن
    أحمد حس بضيق ف صدره ف طلع عنها غرفته ، حاول ينام بس م قدر ف جلس يلعببتلفونه ع شان ينسى السالفة ف سبحان الله لأن قلبه صافي و م يحمل ع احد حقدتناساها
    6:15am
    راحغرفة محمد لان غرفهم الجديدة جهزن و صار كل واحد عنده غرفه : محمود قوم يالله بسكرقاد
    محمد من سمع صوت أحمد طش كما الشيطان يحسب الوقت عاد متأخر : هاه كمالساعة ؟؟
    أحمديضحك ع حالته : هههههههههه 6:15
    محمد يصفعه بالوسايد : الله يصرفك نيتي عادت عشر !!
    أحمديطير عنه : قوم وخلي عنك ابا اقلك شي ضروري
    محمد عوين نام : خخخخخ .
    أحمدراح و جاب كوب ماي بارد ورشه به :اشوفها عجبتك النومة الين الساعة 9
    أحمد طلع من عنده كان يبغى يشكي له بس هو الله يهديه م رضى يقوم نزل تحت وراح الساحة الخلفية و تم يشوف النافورة و شكلها متبهدل و يباله تعديل و ترتيببعدين جلس يشوف المساحة الكبيرة الفاضية الي ورا البيت و كان جايتنه فكره يحولهابركة سباحة بس رجع تفكيره لورا و تذكر شيخه بعدها تذكر اقتراح عصوم . راح داخل وحصل عصوم يجهز اغراضه
    أحمد: صباح الخير ، اهين ؟؟
    عصام مبتسم : صباح النور و السرور ، اليوم ناوي ابدي انقل اغراضي البيت
    أحمد: اهاا الله يهنيك اياه الله يعطيك خيره و يكفيك شره .
    عصام : امين الغالي ، يالله شد حيلك نشوفك معرس
    أحمد: ان شالله بعد 6 سنوات
    عصام بج عيونه : كيه اتستوي اكبر عن ابوك ؟
    أحمد: هيه وحدي م اروم ح صدعان و وجع فواد منتو
    عصام : من قالك ؟؟ اصلا السيمفونية موسيقا هاديه تخليك تنام من وقت
    أحمد: هيه من وقت بس الساعة -1 الفجر -
    عصام يضحك :ههههه اكيد حاس بمعاناتي ؟؟
    أحمد: هيه المهم ابا منك شي !
    عصام : هلا امر ؟؟
    .......................................................................................
    البارت 19
    أحمد: م يآمر عليك عدو بس بغيت الشقة مالك ابا اطلع
    عصام جاه ارتياح داخلي اخيرا أحمد بيطلع و بيرتاح من مشاكل امي الي متخلص : آمر فديتك م طلبت شي ، الحين بروح اجيب لك المفاتيح و بوديك هناك ع شانتعرف مكانها
    أحمد: مشكور عصام طول عمرك طيب
    عصام : ترا بزعل عليك هذا واجبي و انت اخوي ، بس أحمد احس فيك شي م انت أحمدالي اعرفه ؟؟
    أحمديبا يخفي ضيقه : لا عصوم م فيني شي
    جيت شيخه : عوين انا قايلة له احسنلو تعور افتك منك !!!
    عصام من غير وعي : ماه و انت بعدين معاك يعني الرجال م احس سوابك شي ،بعدين خليه ف حاله و انت روحي ف حالك
    شيخه عوين عصبت : سود عينك كذاك تكلم امك وا خسارة هذك التربية تروحتضيعها ع شان واحد مثل هذا -تأشر ع أحمد-لكن من اليوم و طالع لا انت ولدي و لا اناامك !!-تبرت منه-
    أحمدتضايق اكثر لما شاف عصام يتضارب مع امه : عصام خلاص هذي امك خليها تسوي الي تباهانا من اليوم اطلع و محمد رح يكون معي
    عصام : زين تسوي أحمد ع شان تخرج من مشاكل امي الي م يلها ثاني و لا اخير
    شيخه فرحت : يالله هذا الخبر الي كنت اتمنى اسمعه من 6 اشهر ، اليوم اعزمالجارات كلهن عن وحده
    نزل حمد : عزمي انتيه مو عليك اسبه ولدي ايخرج عنك جزاته
    شيخوه : نعم اني فرحانه كما مهوه
    بعدم سلم عصام و أحمد ع ابوه ، أحمد : باه تعال باغنك شويه
    راح حمد و معه أحمد غرقة محمد ع شان أحمد يخبر محمد بالمرة انهم بيطلعوا فشقة عصوم .
    حمد : انزين ولدي سوي الي تشوفه مناسب ،بس م اريدك تزعل مني ع شان سمحت لكمتطلعوا ع طول
    قاطعهأحمد : لا باه م تقول كذا اصلا انا وحدي ابا اطلع لان شكلها عمتي الله يهديها مبتخليك ف حالك لين م نطلع
    حمد : انزين ، -يشوف ع محمد-: تو ماله ذا م قايم بعده -س 7:17-
    أحمدراح ينهضه : حمدون ، محمود ، محمد المطبجة قوم جهز اغراضك
    محمد م فتح عيونه و ثمه يالله ..يالله يتكلم : اي اغراض خليني انام ياخي تعب اليوم
    أحمديدادغه من رجوله : حمدون قوم اليوم انروح شقة عصوم
    محمد فتح عيونه بقوة : موه ؟ ح موه ؟ م اريد ,اريد اجلس هنا عند ابوي
    حمد : محمد يعني يصلح تقول ح ابوك لا
  9. العمانية
    16-01-2017, 12:06 PM

    رد: رواية حياتي دوامة من الغموض

    رواية حياتي دوامة من الغموض


    البارت 20
    محمد انتبه ان ابوه موجود راح يسلم عليه : لا الغالي بس نيتي ابنك يضحكعلي
    أحمدباستهزاء : بو يسمعك ايقول أحمدوه شلاخ
    محمد : مو نيتك ؟ عوين بعده م شلاخ غير الشلخ يطلع من عيونك
    أحمد:تمام اخو الشلاخ , قوم جهز اغراضك يالله نروح هناك ع الاقل نبدي نرتب بعدها نرجعنتريق ,ولا اقول انروح مقهى نتريق
    حمد : لا والله هذ بيت من ؟
    أحمد: يباه الله يطول ف عمرك احنا م نبا المشاكل
    حمد : لا مشاكل ولا غيره اذا م جيتوا بزعل عليكم
    محمد يبا يسكت ابوه : تمام بنفكر ف الموضوع
    قام محمد وراح يتسبح بعدها اخذ شنطه وبدا يجهز قشابيره بو م يخلصن وأحمدكماه بعدها راحوا مع عصوم الشقة وبدوا يرتبوا اغراضهم بس عصوم رجع عنهم عوين عشان يوخذوا راحتهم اكثر .جا وقت الريوق وأحمد ومحمد م رجعوا لحد الحين فبدا حمديحاتيهم
    حمد : عصام ابوي شوف أحمد ومحمد مالهم م جيوا الين تو ؟
    عصام : ان شاءالله الغالي
    عصام : الو حمدون
    أحمد: مرحبتين ابو رامي
    عصام : ابو الخليل وينكم الى الحين؟ الوالد ينتظر
    أحمد: احنا متريقين !! الله يهديه الوالد قايل له
    عصام يكلم حمد : عمي دوك تفاهم معاه م راضي يرجع
    حمد : يالجحش هينك ؟ جالس احرصكم
    أحمد: وابوي باه انا قايل لك انا انروح مقهى
    حمد : لا مقهى ولا غيره ترا فضيحةع خشمي ولادي يروحوا يتريقوا من المقهى و الريوق مسواي ف البيت بعدين تعال اباك فموضوع ضروري
    أحمد: انشاءالله سعادة الوالد تآمر امر اصلا احنا م متريقين بس كنا ناويين نروح لكن عشان خاطرك الغالي م رح نروح
    حمد : خلي عنك التمليقة تعال بسرعه
    أحمد: جبهتي يو باه
    حمد سكر ف خشمه المكالمة .راحوا الطيبين وتريقوا معهم ومن خلصوا راحواالصالة
    حمد : أحمد محمد انا كتبت هذا البيت باسمكم
    محمد يتمصخر : لؤي قوم انته وخوتكبرا البيت
    عصام : ههههه تراه انته من خوته
    أحمدعصب : خذوا الموضوع بجدية شوية كلها حياتكم تتمصخروا
    راحت نوف عوين تهدي اخوها : يالله حبيبي اخوي م تعصب انا اراويهم شغلهم بعدين
    رامي غاض وراح عوين يبا يجلس عند أحمد بس أحمد م انتبه له ف جلس يضربه فرجوله عوين شلني حيتك
    عصام : أحمد شيخكم يكلمك
    انتبهأحمد ح رامي : شيخنا !! وابوي م شفته ، عصوم عصبية ولدك من هين صوب ؟
    لؤي: من صوب سهى لانه احنا م عندنا حد عصبي
    محمد يتمصخر : م شاء الله زين والله
    أحمديحورهم : المهم عمتي خبرتها ؟؟
    شيخة : انا اسمي شيخة م عمتك
    أحمد: انزين ، باه شيخة خبرتها ؟؟
    حمد : هيه م تشوفها مبرطمة عوين بايهالبيت حالها هي و ولادها
    عصام : سطاخ انته انا وحدي بنيت بيتي و ع الاسبوع القادم رايح عنكم .
    شيخة : من قال انك من ولادي
    حمد : تو مالك عليه
    عصام م هامنه : عمي خليها تسوي الي تباه .. المهم محمد دوك هذي المفاتيحالاحتياطية مال الشقة -يناوله اياها-
    محمد : مشكور عصوم ، تصدق انك واجد حبوب كماي
    أحمديحورهم :لاو الله المهم حمدون يالله نروح
    محمد : يالله لؤي ،عصوم ،حسوم ، جسوم نتلاقى ف الغدا !!
    حسام : اللهم م نتلاقى
    لؤيعصب : يوم انت م تبا تلاقهم انا ابا القاهم و م حد رح يقدر يفرقهم عني
    هنوف : اشوفها عجبتك الجلسة معهم ؟؟؟
    لؤي: هيه وحدي ولو م امي كنت اريد اروح معهم
    محمد : م نباك قبل كمل دراستك بعدين تعال معنا
    نوف : ابن ذهبت الجبهة يا لؤي ؟؟
    لؤييعقها بالوسادة : انتي انطمي
    أحمد: المهم باه انا عندي قرار جديد
    حمد: خير ان شاء الله مو هناك ؟؟
    أحمد: بخبرك لما نكون وحدنا
    محمد يشوفه بنص عين و عصام مبهت و لؤي يتحرقص يبا يعرف مو هناك اما نوف وهنوف م انتبهن و الباقي م عطوه اهتمام
    راحوا الشباب شقتهم و جلسوا هناك بعدها جا اتصال طارئ ح محمد
    .......: صباح الخير استاذ محمد
    محمد مفقم : صباح النور من معي ؟
    ......: معك المهندسة ملاك من شركة ........
    محمد بعده ع حاله : والمطلوب سعادة المهندسة ؟
    أحمديشوفه ومفقم :.........
    المهندسة : بغيناك ضروري ف الشركة مستوي اختلاط بين الخشب
    محمد عصب : اللهم طولك يا روح م حل عليكم يستوي الاختلاط غير تو ؟
    المهندسة فزعت : الله اعلم استاذ
    محمد : تمام تو جاي بس اريد الكل موجود هناك -وسكر التلفون-
    أحمد: اسمع مهندسة هناك كنك عاشق ولد ابوي
    محمد : اتروم تسكت عني خالطين بين الخشب وم عارفين يركبوا شي
    أحمديضحك ع حاله : هههه تمام شيخ روح شوفهم
    محمد : الله يعيني منهم
    أحمد: امين
    راح محمد واتصل أحمد ح ابوه
    أحمد: يباه تقدر تجي عندي الحين ؟
    حمد : اموه ولد ولا ع شان موضوعك ؟
    أحمد: هيه باه ارجوك اذا تقدر ولا انا تو اجيك
    حمد : لا ..... عصام تو باغي يطلع تو اجي معاه
    أحمد: ان شاءالله انتظرك
    حمد : ان شاءالله
    وصل حمد عند أحمد كانت الشقة عادية بس محمد مخطط انه بيعدلها ويسوي الييباه فيها لانه عصوم عطاهم اياها هدية
    أحمد: يباه تعال اجلس
    حمد : أحمد تراك هذا اليوم م عاجبني مالك ولدي شيخوه قايلتلك شي
    أحمد: يباه هي خلت شي م قالته بس المهم انا م اريد ف هذا الموضوع
    حمد : ف ايش ؟
    أحمد: يباه انا قررت اتزوج
    حمد جاته صدمة فرحية هههههههههه : موه سمعني مرة ثانية
    أحمد: مالك باه ابا اتزوج مثل اي واحد يصير ف سني
    حمد حضن ولده بقوة : .........
    أحمدمستغرب : انا الحين ابا اعرف ردة فعل جدي الله يرحمه نفس ردة فعلك؟؟
    حمد : لا ، بس انا فرحان لان اليوم جاني احلى خبرين ف حياتي انتقالكموزواجك خلاص الغالي تم
    أحمديضحك : هههههه باه احنا بعدنا م خطبنا بس ارجوك لا تقول ح شيخوه تروح تدور لي انااعرف وحده وابغاها
    حمد يقرصه : يا عيني ع العاشق طلع خباياكم عن يكون نوبا محمد عاشق مثلك
    أحمد: اي يباه لا انا البنت شفتها مرة وحده
    حمد : نعم وكيف شفتها ؟؟
    أحمد: اسمع ابوي .هزاعوه ولد عمي عنده ربيع من الداخلية من إزكي رجال ما شاء الله عليهيضرب فيه المثل ف الاخلاق و التربية عنده اخت متخرجه من مدرسة ام الخير و هذيالمدرسة المشهورة بتفوقها الي وصلت الى امريكا و جابت المركز الثاني عالميا و لماراحت مصر جابت المركز الثاني عربيا ...
    قاطعه ابوه : خلصني جيب الزبدة !!
    أحمد: انزين كما قلت لك متخرجة من هذي المدرسة و من جامعة السلطان قابوس يعني البنتمتعلمة الظاهر انها مثل اخوها ربيع هزاعوه.
    حمد : انزين هين شفتها ؟؟
    أحمد: من يومين كنا طالعين انا و هزاع ف حصلناه هو واخته ف واحد من المولات و شفتهاهناك !!
    حمد يبا يشوط بأحمد : الله يبارك ولدي يروح يشوف البنات و بعده يبحث عنهنف كل شي! .
    أحمدشكله بيجن : باه تراني اجن يعني يصلح اروح اخطب وحده م اعرف عنها شي ؟؟
    حمد : زين والله ولدي ماشي صح . من هين جبت ذي المعلومات ؟؟
    أحمد: من عند هزاع . انا قايل له يتواصل مع اخوها و يجيب لي كل المعلومات
    حمد : انزين ولدي متى تبانا نروح ؟؟
    أحمد: لحظة قبل انت قول ح شيخة بعدين بنقول ح ابوها
    حمد : انزين .
    راح أحمد و عطى ابوه احلى بوسه ع راسه
    دخل عليهم محمد : ولد السح باغي تروح تخطب ولا تخبر اخوك ؟
    أحمدفقم : من هين عرفت ؟؟
    محمد يضحك : هههه اصلا انا راجع من زمان لكن كنت جالس اتصنخ ع الباب ابااعرف السالفة
    أحمد: تمام يالجاسوس لا تخبر حد
    محمد : من عيوني يالعاشق الولهان
    راحأحمد و عطى اخوه كف متصفد ف الظهر : هذا ع شان لا تناديني بالعاشق الولهان مرةثانية
    محمد واجعنه: انزين الله بصرفك م كأنك اخوي كأنك عدوي
    أحمدرحمه : يالله مسكين اخوي خلاص لا تزعل
    محمد : خلاص بزعل و بمد بوزي ع الاخر
    راح أحمد و باس اخوه و حضنه بقوه لانه كل شي و لا يزعل محمد لانه هو الشخص الوحيد الي بقى له من بعد ابوه ،محمد عوين م رضى و راح غرفته بس أحمد عارفنه انه راضي لانه هو بعد م يقدر يزعلاخوه مهما سوى به
    حمد : ولدي تو مالك الله يهديك ع اخوك ؟
    أحمديقلب التلفزيون : يباه لا تحاتي ترا م بيزعل حمدون اعرفه زين اكثر من اي حد قلبهطيب
    حمد : انزين انا الحين بروح اكلم شيخة ع شان تجي معنا بعدها بنكلم اهلها عشان يعرفوا انا بنروح عندهم اليوم
    أحمد: ان شاء الله طول عمرك
    حمد : يالله انا اروح
    أحمد: خلا انا اوديك -راح يوصل ابوه-
    ف الصوب الثاني عند المهندسة
    المهندسة -ملاك-بخوف : الله اعلم استاذ ؟..... انزين -سكرت المكالمة-
    ميساء تضحك ع حالة اختها : هههه حوه مالك كذاك
    ملاك : سكتي عني هذا مساعد مديرنا الجديد حوه عصبي حتى م قلت شي ، اقول انا اروح الشركة عن يروح هناك و م يلقانيايقشبني باقيتي
    ميساء : تمام سلمي عليه
    ملاك عطتها طاف و راحت عنها و بعد تقريبا نص ساعه وصلت الشركة و هي داخلهلقيت واحد لابس دشداشه سودا بدون كمة و شكله معصب مره
    محمد : يعني ابا اعرف ليش تخلطوا الخشب يعني البر عتوا م تعرفوا تفرقوابين الايطالي و الفرنسي ..كأنكم اول مرهتشتغلوا
    واحد من العمال : م نعرف استاذ .. العمال الي جابوه هم الي خالطينه ماحنا
    ملاك تهمس ح الي جنبها : مو مستوي رجولي يرقصن من الخوف
    محمد انتبه لها : وانت وين كنتي ؟؟؟
    ملاك ترتجف : انا ؟؟
    محمد : لا جدتي !!
    ملاك : انا الحين واصله لأني اسكن بعيد شويه
    محمد: اها ، بس هذي اخر مرة حاولي تجي من وقت
    ملاك صوتها يتقطع من الخوف : ان شـ...شا...شاء اللـ..ـه
    محمد مستغرب : الحين انتي شايفه جني واموه كذاك ترتجفي ؟؟
    سوسن -ربيعتها- : لا استاذ هي كذا لما تشوف حد معصب
    محمد بغا يضحك بس مسك عمره : اهااالله يعين اهلها
    سوسن : امين جميعا
    محمد : المهم انا الحين فرزته شغلوا كل حواسكم لما تركبوه
    مصطفى-واحد من العمال الي يركبوا الديكور-: ان شاء الله استاذ
    محمد راح عنهم و لما وصل الشقة جلس يتصنخ ع اخوه
    المهندسة ملاك تكون بنت عم محمد لا هو يعرف و لاهي تعرف انهم اولاد عم .محمد كان شاك ان هذي الحرمة تقرب له لأنها هي تشبه ابوها واجد ف الفيس بس م قدريقول لها خاف تكون لا .، رجع أحمد موصل ابوه و دخل ع طول عند محمود
    أحمديدق الباب : حمدون ، الشيخ
    محمد مبرطم : تعال دخل
    أحمديقرصه م شداغه : تو ا ذا كله زعل مني ؟
    محمد عوين بعده زعلان : هيه ......
    أحمددحر عيونه : و حد يزعل من اخوه العود ؟؟
    محمد بنفس الحركة : و حد يضرب اخوه الصغير ؟
    أحمد: اولا م انت الصغير ثانيا خلاص الدلوعآسف م أعايدها
    محمد : لو م قلت لك انزين بسامحك بتجلس تتملق لي بعدين من قال لك اني مالصغير منى الـ.......كم واحد جابت ؟؟
    أحمد : خلاص انزين ابوي انت الصغير و الدلوع و الشيخالعفريت و الجني و كله و كل شي فديتك بس لا تزعل
    محمد ابتسم : انزين .. أحمد
    أحمد: هاه .
    محمد: اليوم كنت تبا تقول لي شي ف البيت
    أحمد: هيه صح -بدا يخبره- بس لا تخبر حد و لا تروح تسوي لي مشاكل هناك ترا ابوي هناك و انت تعرف م نبانخليه يتضايق و يرتفع عليه الضغط
    محمد : ان شاء الله بس تتوقع بتجي معكم اليوم
    أحمد: وين ؟؟!
    محمد : إزكي ... تروحوا تخطبوا شيه
    أحمد: هيه ، م اعرفها والله اذا م طاعت حريم عمومتي مو مبغاي لهن و لو ان بعدنا ممندمجين معهن واجد
    محمد : صح كلامك .
    ف البيت س 2:30 بعد الغدا
    حمد : شيخة!!
    شيخوه : مو هناك ؟؟
    حمد: اليوم بعد المغرب كوني جاهزة!
    شيخة : هين باغي توديني ؟!!
    .......................................................................................
    البارت 21
    حمد : باغيين نروح نخطب ح أحمد
    شيخة : و الله احيده م ولدي ع شان اروح اخطب له
    حمد : انزين ولدي و اصلا انا م جاي اخبرك ع شان تقولي لي م ولدي و م اروحاخطب له يعني اتجي غصب عليك بايه و لالا
    شيخة : وبعدين معاك انت من جيوا هذلا وانت منقلب علي لا اروم اقول شي و لاغيره كله ولادي و ولادي حشى
    حمد : ترا الين تو حاشمنك بعدني اذا م صلحتي كلامك ايكون معاك تصرف ثاني ،وانا خلاص متصل ع الناس و قايل لهم انجي عندكم
    شيخة : ابوي انزين انسكت
    س 6:30 بعد المغرب - يوم الجمعة-
    أحمد: هاه باه جاهز ؟
    حمد : و كيف م تباني جاهز ؟اناجاهز من العصر هذا انت ولدي العود
    أحمد: الله يخليك يارب
    محمد : امين
    حمد : و هذا مو جايبنه معك ؟
    أحمد:قام يصيح باغي يجي
    محمد : يعني تو انا صغير ع شان اصيح ؟؟
    حمد : لا تجلسوا تضاربوا و بعدين أحمد انت لازم تكون مصطلب تقول باغي تتزوج
    أحمد:ان شاء الله سعادتك ، يالله خلا وين شيخة ؟
    حمد ينادي : شيخة ، شيخوه ، شيخوه
    شيخة : تو مالك كنك تنادي ع قوم ؟؟
    حمد ماشي عنها : تراك م تسمعي من اول مرة
    المهم راحوا إزكي أحمد كان لابس و متكشخ كأنه خلاص رايح يمتلك و ابوه بعدكان متكشخ يعني لابسين مصار مرة كشخة اما محمد طالع السيارة بدون كمة لابس دشداشة بني فاتح خيطها بني غامقمتناسقة مع جسمه الرشيق فلما ركب السيارة هزقه أحمد ولبس كمه بنيه غامقة كانمخلنها ف السيارة لكنها مبخره لانه اصلا سيايرهم كنهن غرف عرسان, وكان هو جالسوراء مع شيخوه لكنه م معطنها وجه جالس ع تليفونه ولا انه يغايض اخوه ، اما أحمدفكان لابس دشداشة بيضا وخيطهابحري فلبس معها مصر بحري مع سماوي و حمدلابس دشداشة بيضا وفيها خط اسود فلبس معها مصر اسود فضيع اما المدام لابسه عباه بوزمن اول و كانت تدعي ربها م يوافقوا له لما شافت زين البنت اغترت و بغتها ح حساملما ملاك رفضته ،
    وصلوا البيت -إزكي -
    نزلوا و راح حمد يدق الجرس خرج له ولد صغير راح يركض ع طول داخل اول مشافهم و يقول ح ابوه : باه جاي رجال باغنك
    أحمديشوف ابوه : باه انت واحيت تتكلم ؟؟
    حمد باج عيونه : هاعه شكلهم شماجك عندهم الحاسة السادسة مثلك !!
    أحمد: سبحان الله يمكن ؟
    بعد شويه جا رجال شكله ف عمر ابو أحمداو اكبر عنه بسنه او بسنتين يعني ف حدود عمره
    الرجال : السلام عليكم
    حمد : و عليكم السلام اخباركم ابو قيس ؟
    الرجال -ابو قيس- مستغرب : الحمد الله تعالوا دخلوا
    دخلوا البيت و كان لا هو كبير و لا هو صغير يعني متوسط ، حلو وتصميمه عجبمحمد و عاد هو جن جنونه لما شاف مجلس الرجال -طبعا شيخة راحت عند الحريم-
    محمد بصوت خفيف : حمدون والله شماجك راقيين مجلسهم روعه
    أحمد:اتروم تسكت عني تو ، حاس ان اليوم ايستوي شي م زين حالنا !!
    محمد : الله يصرفك م حل عليك تحس غير تو ؟
    أحمد: اتسكت واموه ؟
    ابو قيس يرحب بهم : يا مرحبا فيكم نورتوا البيت
    حمد : منور بوجودكم ابو قيس
    ابو قيس : بس م تعرفنا ؟ شكلك تعرفني ؟؟
    حمد : هيه و من م يعرفك انت كم مرة تجي عندنا الخوير تسوي محاضرا و دوراتتدريبية ف التنمية الاسرية
    ابو قيس : هيه بس انا م عرفتك ؟؟
    حمد : انا اسمي حمد أحمد حميد الـ........ـي و هذا ولدي العود أحمد -يأشرعليه-و هذا محمد -يأشر علية-
    ابو قيس : م شاء الله الله يخليهم لك و يخليك لهم
    حمد : اميين ، احنا جايين اليوم ...
    قاطعه دخول قيس : السلام عليكم -راح يسلم عليهم-
    الكل: وعليكم السلام
    ابو قيس: هذا ولدي العود قيس
    حمد: ما شاء الله ،الله يخليلك اياه ويخليك له
    ابو قيس -أشرف-:امين
    جا حد ودق الباب راح قيس يشوفه
    أسيل: قيسوه نادي ابوي قالوا لي يباني
    دخل قيس وراح عند ابوه :يباه مبغاي
    أشرف: ان شاء الله
    راح أشرف يشوف من يباه
    قيس: اخبارك أحمد
    أحمد:الحمد لله كيف صحتكم وكيف علومك
    قيس: الحمد لله يسرك حالنا
    أحمد:يباه هذا هو ربيع هزاع ولد عمي
    حمد: ما شاء الله الله يبارك فيك ولدي
    قيس : امين عمي
    تمو يسولفوا لين ما جا أشرف ابو قيس
    برا عند أسيل وابوها
    أسيل ": ايش تبا باه ؟؟
    أشرف-الشمج-:روحي مجلس الحريم جايين ناس عشانك وين امك؟ ليش ما خبرتك لامحنك جالسه تذاكري
    أسيل: يمكن نسيت
    أشرف :الله يهديها .المهم روحيقولي حال الشغالة تسوي الضيافة
    أسيل : تمام يالغالي
    راحت أسيل تقول حال الشغالة :روحي جهزي صنيتين ضيافة وحده للمجلس ووحده للحريم واريد ترتيب فاهمه
    الشغالة: اوك مدام
    راحت أسيل عند الحريم: السلام عليكم وسلمت ع الكل
    الكل: وعليكم السلام
    ام أسيل : هذي بنتي العوده أسيل
    شيخة: ما شاء الله تدرسين ولا لا
    أسيل : ايوا خالتي ادرس في معهدالتمريض للتخصصات تخصص اطفال ومتخرجه من جسق -جامعة السلطان قابوس- تمريض
    شيخه :ما شاء الله زين -وفداخلها تقول : والله ما بخليك تاخذها يا أحمد- تمن الحريم يسولفن ،
    عند الرجال س 8:50
    دخل ابو قيس عندهم و بعد شويه جابوا القهوة وراح قيس يدخلها ، بعدها تقهويوا
    حمد : كما قلت لك قبل ، احنا جايين نطلب بنتك أسيل ح ولدي أحمد ع سنة اللهو رسوله
    أشرف: م شاء الله زين احنا نتشرف فيكم ، بس انا أحمد م غريب علي كأنيمتعرف عليه ف مكان ؟؟
    أحمد: هيه عمي انتوا تقربوا ح الملازم طياروسام الـ....ـي و هو زميلي ف سلاح الجو انا لاقنك ف اخر حفل ترقيه و انا الحين ملازماول طيار
    أشرف : اها صح و انا اقول هذا الرجال م غريب علي ،المهم كما قلت احنا نتشرففيكم و لكن الشور الاول و الاخير يصير للبنت بنشاورها و انرد عليكم
    حمد : ان شاء الله
    قيس : ان شاء الله تفرحوا بأحمد و بعده محمد
    محمد بج عيونه : لا قيس انا رح اتزوج بعد 10 سنين
    قيس : احيدك تشتغل ؟
    أحمديستهزء : هيه يشتغل لكن عوين بعده م عاش شبابه
    كملوا الشياب سوالفهم و الامور عندهم ماشيه و الموضوع تمام ، خبروا شيخه انهم بيطلعوا و ردت عليهم تمام ،طلعوا وودعوا اهل البيت و توكلوا ع ربهم
    ف السيارة 9:00pm
    شيخة تضحك : هههه
    حمد : تو مالش تضحكي
    شيخة : ما شي بس حبيت اقولكم اني ما قلتلهم عن شيء
    أحمدطبعا كان يسوق ومن سمعهم ضرب بريك بكل قوته :نععععم وليش ان شاء الله
    شيخة: ماشي ما جا افوادي اقولهم وبعدين البنت ما تستاهلك
    حمد: وانتي ما لك خص تستاهله او لا وابوي هذي الفضيحة بو سويتيها واغشي الغشش حرمه وش كبرك وتسوي عمرك مراهقة اروح اتصل فيهم اتعذر منهم
    فبيت اهل أسيل
    سمية:أسيلوه تعالي توني شفت الرجال الي طالعين من عند ابوي نعم انهم كشخه
    أسيل : وابوي عليك وانت جالسه تشوفي الرجال
    سميه:لا ترا انا جالسه اركض ورا اخوك شال تلفوني وخيره واحيت اطير لكن لمحتهم ياللهنعم حلاتهم
    أسيل بدون نفس لان عندها اختبارات ومضغوطة :الله يرزقك واحد منهم
    سميه:م ابغا شكلهم اكبر مني بواجد
    أسيل عطتها طاف وراحت عند ابوها : يبا انته قلت ان الناس جايين عشاني مافهمت كيف يعني
    أشرف يشوف ع قيس وباجيين عيونهم:بنتي الناس جايين يخطبوك
    أسيل انصدمت م عرقت مو تقول :................
    قيس : احيدها جايه حرمة معهم
    قاطع كلام قيس اتصال حمد بأشرف
    حمد : مساء الخير ابو قيس
    أشرف : مساء النور تعالوا العشا جاهز
    حمد : لا خلي عنك احنا خلاص قريبين من مسقط ، بس بغيت اعتذر منكم
    أشرف : ع ايش م سويتوا شي الغاليين
    حمد : لا بس عند الحريم استوى صمت يعني المدام م خبرت الاهل بالموضوع لأنعندها زهايمر مبكر
    محمد يشوف ع ابوه ويقول ف داخله -لو كنت أحمدوه كنت صافعنك- :........
    ابو أسيل : لا معذورين الغاليين م تنلام مسكينه الله يعينها
    حمد حس بخجل : عاد سمحونا و الله انا مستحيين منكم واجد !!
    أشرف : لا الغالي حمد لا تقول كذا عذركم معكم
    حمد : يالله عجب تهنى بعشاك
    أشرف: يالله الله يهنيك -سكروا-
    أشرف : مسكين حرمته طلع عندها زهايمر مبكر
    أسيل بجت عيونها : يعني الحين انا رح اعيش مع مرضى العقل
    امها صفعتها و اشفقت على شيخوه : مسكينه ع شان كذا الحرمة شي طاغي عليها
    سميه: الله يعينها بس من هذي
    قيس : عمة اختش المستقبلية
    سمية: احلف ؟؟
    قيس : ح موه يعني م تصدقي الا اذا حلفت ؟؟
    سمية: تقريبا
    قيس : و الله
    سميه: اهاا زين
    وصلوا الشباب بيتهم وأحمد و اخوه راحوا الشقة و كل واحد اهواه يكفخها بسلعنوا بليس و راحوا يناموا
  10. العمانية
    03-02-2017, 02:11 PM

    رد: رواية حياتي دوامة من الغموض

    رواية حياتي دوامة من الغموض


    البارت 22
    بعد اسبوعين -يوم الجمعة-
    حمد : أحمد !!
    أحمد: هلا يباه آمر
    حمد : اتصل ابو قيس يبانا نروح اليوم
    أحمد: اها زين ،زين خبر شيخوه لكن رجاء م تجلس تسوي لنا كما المرة الماضية
    سمعتهم شيخوه : اصلا انا اليوم ولد اخوي ايمتلك وم اقدر اجي معكم اولى ولداخوي
    حمد عارف انه شلوخ لانه اخوانها صغار وم حد عنده ولد كبير : زين سلمي عليهم
    حمد يتصل بوليد : السلام عليكم
    وليد : وعليكم السلام هلا عمي اخباركم ؟؟
    حمد : هلا والله الحمدالله وليد يسرك حالي اقولك
    وليد : هلا عمي اطلب
    حمد : م يطلب عليك الا غالي بغيت منك تشوف امك اليوم بتروح مكان بغيناها فموضوع
    وليد : انشاءالله عمي الحين بشوفها
    وليد : ماه ، الوالدة ، ام وليد ، مااااااه
    فاطمة -ام رشود-: مو عندك تزعوق كذاك ؟؟
    وليد يضحك : هههه ماه عوين اليوم باغية تروحي مكان
    فاطمة عطته راس صم : ........
    وليد : ماه بسرعه ردي عمي قايلي
    فاطمة : سوي شلخ زيادة
    وليد سوى مايك ح المكالمة : عمي حمد !!
    حمد : هاه ولدي
    وليد : ماه سمعتي عمي التلفون
    فاطمة : هاعه م باية اروح مكانات حياه الله اذا يبا يجي عندنا
    وليد : عمي عوين م باية تروح مكان حياكم الله
    حمد : انشاءالله ولدي يالله سلم ع ابوك
    وليد : انشاءالله يوصل يالله -سكروا-
    حمد اتصل بحميد : السلام عليم الوالد
    حميد معصب: تو انا ابوك بس م عليه وعليكم السلام دواك بعدين م كنك عدت شيبةوبعدك باغي تضارب
    حمد : يالله اخوي وحليله معصب عوين خلاص انزين اقول حميد
    حميد :آمر
    حمد : م يأمر عليك الا غالي بس بغيتك تجي معنا انت وفاطمة
    حميد : هين باغي تودينا ؟؟
    حمد : انت كون بعد المغرب جاهز انمر عليك وبتعرف بعدين
    حميد : انشاءالله خير يالله سلم ع الربع
    حمد : وابوي ولادي وطلعوا رباعتك المهم يوصلك يالله -سكروا-
    حمد : يسلم عليكم عمكم
    أحمدومحمد : الله يسلمه
    حمد : خلاص أحمد امورك تمام
    أحمد: ياي تصدق اني احبك واجد -راح يحضن ابوه ويبوسه-
    حمد : خلي عنك التمليقة عارفنك حب مصالح
    دخلت عليهم هنوف : اين الجبهة يا أحمد ؟؟
    أحمد: انتي باية تجربي الكف بحالي م صح ؟؟
    هنوف تندس ورا ابوها : لا أحمدوها ارجوك معقولة أحمد الحبوب يسوي كذاك ؟؟
    أحمد: هيه كذاك ابغاك شاطرة كما محمد الشطور
    محمد : بو يسمعك ايقول انا فعمر رامي
    أحمد: يالله حبيبي مشتاقنه
    هنوف : ويه عندكم خبر ؟؟
    محمد : مو هناك ؟؟ خير انشاءالله
    هنوف : رامي مسكين مرقد !!
    أحمدمستغرب : ماله ؟!
    حمد : طايح من الدرجة مسكين ، نسيت اخبركم
    أحمدعصب : ووين عصوم وسهى عنه ؟؟
    حمد : كانوا جايين هنا وطالعين وهو نايم فقال عصام ح حسام شوفه يوم يقوملان عصام م مخلنه ف غرفة نوف وهنوف .بس حسام طلع عنه ينام وهو مسكين تو بادي يخطيفجي طاح من الدرجة بس م طاح واجد لان من حسن حظه تواحيت عليه الشغالة
    محمد : يالله حبيبي م يهون خلا نشوفه م هاجني عنه بس مو قالوله ؟؟
    حمد : كان عنده نزيف ف الراس بس تواحينا عليه ووديناه المستشفى وتواحيوايوقفوا النزيف
    أحمد: وكيف ردة فعل عصام ؟؟
    هنوف : مو نوبا الين تو وحسام م قادر يطلع من غرفته خايف عصوم لكن دواه محد قاله
    محمد : دواه ، اول مرة اشوف هنوف شريرية ع حسام
    حمد : انت م تعرفها ذي هذي كلهم عدوانها الا انا يعني الحمدالله بعدني مجيت عدوها
    أحمد: الحمدالله هو المطلوب ، بس من وداه ؟؟
    هنوف : من حسن حظه ان الوالد الله يحفظه كان موجود ف البيت بس كان نايم ف راحتالشغالة تنهضه وقالت له وعاد وداه
    أحمد: خلا نشوفه
    قاموا كلهم الا هنوف م طاعوا يشلوها راحوا يشوفوه ف المستشفى جلسوا معهوتمصخروا عليه من فوادهم وسهى تقولهم حرام عليكم ، المهم جلسوا معها طول العصربعدها رجعوا البيت وراحوا يصليوا بعدها تجهزوا وراحوا ازكي عند الشماج بعدم مرواع حميد وفاطمة وخبروهم بالموضوع وسوايا شيخوه
    وصلوا عندهم الساعة 8:16pm
    استقبلهم أشرف ابو قيس : اهلين فيكم نور توالبيت
    حمد : منور بوجود غواليه الغالي مو علومكم وجديدكم ؟؟
    أشرف م شي علوم ، والجديد كله خير
    حميد : الحمدالله
    أشرف : بس م عرفتك الغالي من تكون ؟؟
    أحمد: يا عمي هذا يكون عمي حميد اخو ابوي الكبير
    قيس : م شاءالله
    عند الحريم
    بعد م رحبن ب فاطمة وهن مستغربات ان الي جاية قبل غير وهذي غير
    ام أسيل -اسية- : اخباركم الغاليين ؟
    فاطمة : الحمدالله يسرك حالنا موحالكم انتوه انشاءالله طيبين ومو حالها أسيل انشاءالله بخير
    جدةأسيل : الحمدالله كلنا بخير وعافية وأسيل هذي هي -تأشر عليها-يسرك حالها
    فاطمة : انا م اعرفكم اذا كنتوا عارفين بالموضوع اولا انا بس جاية اخطبها حولدي أحمد ع سنة الله ورسوله
    اسية : م شاءالله هيه خبرنا ابوها من اسبوعين
    أسيل اتقول حد صب عليها ماي بارد تجمدت م عرفت مو تسوي : .....
    اسية تدفش بنتها : سوي ردة فعل ابتسمي ع الاقل
    ابتسمت أسيل لكن قلبها طبول : .......
    فاطمة : يعني اكيد انتوا فكرتوا مو شوركم نقول مبروك؟؟
    الجدة: والله يا بنتي البنت حيتك سأليها وحدك
    فاطمة : مو تقولي أسيل
    أسيل بعدها ع حالها ومن غير وعي وبكل جرأة : قبل عن اقول الرأي اريد اعرفانتي ايش تقربيله ؟؟
    فاطمة تضحك عليها بس ظهرت ابتسامة : هههه انا اكون زوجة عمه العوداسمي فاطمة وامه متوفية من كم سنة اماالحرمة الي جاية المرة الماضية تكون زوجة ابوه وبينهم مشاكل ع شان كذا م خبرتكم
    اسية : اها مسكين الله يعينه
    بعد شويةجا قيس ل الصالة
    قيس : سميوه روحي نهمي امي باغنها
    سمية : ماروم
    قيس : لا تخليني ارتكب جريمة
    سمية :ابوي انزين م حد يقدر يوخذ راحته ف البيت
    سميه : ماهتعالي مبغايه
    آسية : ان شاء الله -راحت تشوف-
    آسيه : نعم ولدي مو باغي ؟؟
    قيس : يقولك ابوي عوين جيبي بنتك السبالة ع شان الرجال يشوفها وتشوفه
    آسيه : انشاء الله ولدي عطونا دقايق و رح تكون عندكم
    آسيه داخله عندهن و تكلم أسيل :عوين يقول ابوك يالله المجلس
    أسيل م ع بعضها : يعني تو ادخل وحدي؟؟
    فاطمة : هيه بنتي
    أسيل : م اريد ادخل وحدي
    الجدة:م حد يوكلك ، هناك ابوك و اخوك
    اسول :انزين خالتي فاطمة انت دخلي معي
    فاطمة : م يستوي بنتي لأنه فضيحه ادخل ...، هناك ابوك و اخوك
    أسيل بعدها م راضيه : ..........انزين
    راحت الحرمة تلبس عباتها و شيلتها السودا و طبعا هم كانوا لابسين عكس المرةالماضية يعني الي لابسنه أحمد لابسنه ابوه و العكس،دخلت صالة الطعام مال المجلس و دقت الباب : دق، دق ، دق ،دق ، دق
    راح قيس : تعالي
    أسيل : م اريد نهم ابوي
    قيس : واغشي !!-دخل-: باه روح مبغاي
    أسيل: يباه ...... انا م رح ادخلعندكم يبا يشوفني يجي برا وانت تكون معي
    ابو قيس ضحك : هههه موه نيتك طبعا بكون معك وم رح تكوني داخل
    أسيل : عجب ماله ولدك يتفلسف علي ، شكرا باه
    دخل أشرف : يالله الطيب تعال معي -يأشر ع أحمد-
    أحمدزاد توتره : ان شاءالله عمي
    راح أحمد مع عمه ابو قيس لبرا وكانت رجوله اصلا م يشلنه خايف يكونالرد عكس الي توقعه يعني يكون ردها لا ، لانه هو خلاص تعب من عيشته مع شيخه .يريد يرتاح من المشاكل ويستقر وم يريد يروح بيت ابوه الا وقت الضرورة . المهم راحمعاه لبرا هو شافها بس هي لمحته يعني شافته لما ابوها فتح الباب بعدها تمت منزلةراسها ع تحت
    أحمديالله ،يالله يتكلم : مساء الخير
    أسيل لسانها من التوتر م تنشل : مساء النور
    أحمد: جيت اسمع الرد منك
    أسيل قلبها طبول : ..... موافقة
    أحمد: من شورك ولا احد غاصبنك ؟؟
    أسيل : لا من شوري
    أشرف : خلاص أسيل روحي عند الحريم
    أسيل حتى م ينسمع صوتها : ان شاءالله-راحت عنهم-
    أشرف : خلا داخلين بس خلينا نربكهم داخل خلي عمرك حزين
    أحمد: ان شاءالله الغالي تأمر امر
    دخل أحمد وأشرف داخل وطبقوا خطتهم
    حمد : هاه بشروا
    أحمدساكت : .........
    حميد : تو البنت اكلت لسانك واموه م تتكلم ولا تنطق
    أحمدمن الفرحة م قدر يتحمل والابتسامة ع وجهه : لا عمي البنت موافقة
    أشرف : الله يصرف بليسك م تنفع انت ح خطط
    أحمدمبتسم : شو اسوي عمي ربي خلقني كذا م اقدر اعترض
    الكل : نعما بالله
    عند الحريم
    دخلت عليهن أسيل وشكلها محمر ومتوتر :...... السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام -الانظار عليها-
    فاطمة : هاه بشري
    أسيل تمت ساكتة : ......
    الجدة: مبروك فاطمة السكوت علامة الرضا
    أسيل حمرت و م قدرت تستحمل ف خرجت برا
    فاطمة تتمصخر : يالله فديت الخجلانة انا ، مبروكين
    ام أسيل : الله يبارك فيك الغلا عقبال اولادك -هي مخبرتنهن عن اولادها و عن سلامة و عن شيخة -
    فاطمة : الله يسمع منك الغالية والله كم مرة احايلهم وهم ضاربين بكلاميفعرض الحائط خاصة هزاع
    ام أسيل : لا تقولي كذا ان شاءالله بيتزوجوا ويرفعوا راسك ولا تخافين علىهزاع حتى انا كنت خايفة على قيس بس الحمدلله حتى هو الاسبوع الماضي امتلك بس بعدناالحفلة م اعرفه متى بيسويها
    فاطمة : م شاءالله ، الله يهنيه ويسعده وعقبال هزاع واروح اخطب له بنتالحلال
    الجدة: امين وترا انت معزومة من تو ع الحفلة
    فاطمة : انشاءالله اذا استوت ظروفنا زينة
    اسية : انشاءالله
    كملوا الشباب كلامهم و اتفقوا ع المهر -المبلغ الي يعطى للعروس عند الزواج-وغيره من الامور و الحريم بعد ، بعد م تعشيوا كملوا تمصخيره ع أحمد و أسيل . أحمدكان مماشيهم بس أسيل من خرجت من عند الحريم جلست قافلة ع عمرها الباب لا مخليه حديدخل عليها و لا غيره كانت تحس ان قلبها شوية و يخرج من صدرها بعدها جلست ف الكرفايةتتأمل و تسترجع الصورة الي واحت تلتقطها له ف عقلها ... قطع حبل تفكيرها و تأملهاصوت قيس يهزق الشغالة عوين جايبه العصير بدون ثلج و هو اصلا وحده ثلج هههههههه .لما سمعت صوت قيس خرجت تشوفه ماله
    أسيل : ماله الغالي معصب ؟؟
    قيس يشوفها ومستغرب تو مو جاها ذي توها باية تناقرني نعم انه سحرك قوي يا أحمدغيرتها ف ثواني : م شي سلامتك بس جيبي ثلج
    أسيل : تأمر امر انا كم قيس عندي؟ واحد بس
    قيس كل مرة بج عيونه اكثر : سلامات كله هذا من شفتي أحمد ؟؟
    أسيل حمرت : لا بس يعني م يصلح ادلع اخوي الكبير ؟؟
    جيت سمية :لا حبيبتي يصلح وعقبال أحمد
    راحت تليعها تبا تضاربها : احنا م امتلكنا بعدنا هذا الكلام قوليه بعدين
    سمية : انشاءالله سعادة الوزيرة
    ابو قيس عنده 3 بنات و 4 اولاد اكبرهم قيس و عمره 26 سنه مثل هزاع بعده تجي أسيل عمرها 23 سنه و بعدهاسمية عمرها 20 سنة و بعدها ريفال عمرها 17 سنة و بعدها عبد العزيز و عبد المعز همتوأم عمرهم 10 سنوات بعدهم مالك عمره 3 سنوات . قيس يشتغل ف الشرطة مع هزاع اما أسيلمتخرجة من جامعة السلطان قابوس من كلية التمريض و دخلت معهد التمريض للتخصصات والحين هي آخر فصل متخصصة أطفال . سمية تدرس ف جامعة السلطان قابوس ف كلية التربية .. لما شبعوا العرب من بعضهماستأذنوا و طلعوا عنهم سيده البيت وصلوا حميد و فاطمة بيتهم ، فاطمة كانت طولالدرب تمدحهم و بالأخص أسيل . ف هذك الليلة أحمد نام من فواد فواده حتى انه قامالصباح الساعة -س 9:50- مشاء الله
    محمد باج عيونه : اعوذ بالله اليوم غريبة الطيب نايم الين تو منالعادة ف هذلاك الأسبوعين ينهض الساعة 6
    أحمدسمعه يتهرضم ف فتح ثمه : حمدون طلع برا و سكر الباب وراك تراني تعبان واجد ابا انام شويه دامها اليوم اجازه
    محمد : الله يصرفك نعم انك مطبجة
    قامأحمد و جلس سيده لكن عيونه مغمضات : زين كذا ؟؟
    محمد : أحمد يالله خلي عنك جوعان تراني و بعدين ترا ابوي عاد متصل مرتينيسأل ح موه م رحنا نتريق ؟؟
    أحمدحس ف اخوه : تمام سعادة الوكيل عطني ربع ساعة اسبح و اجيك نروح عندهم-راح أحمد يتسبح بعدها راحهو و محمد عند ابوهم -
    حمد بعد م سلموا عليه : هاه ولادي مالكم تأخرتوا الله يهديكم جالس انتظركم
    أحمد: م شي باه سلامك بس انا مأخر بالطيب اليوم نمت واجد م اعرف ايش صار لي
    محمد : زين كذاك حمدون ابوي جالسينتظر . تو ايزعل
    احمدراح يبوس ابوه : يالله ابوي خلاص لا تزعل الحين احنا جينا و م فينا الا الخير
    حمد : انزين الحمد لله ... ريتا جيبي الريوق ح محمد و أحمد
    بعد شوية جيت ريتا و معها الريوق ، محمد تذكر ملاك
    محمد : نزلي الصينية شوي شوي تراني م اصبر ع الشاي
    أحمديضحك لان هو بعد تذكر ملاك : ههههههههههخلي عنك هذي اذا طيحتها بقتلها ترا انا بعد م اقدر عنه -طبعا كله شلوخ-
    حمد : اذا طيحت المدلاة بتروح تسوي لكم غيره .. لؤي تعال تريق مع اخوانك
    أحمدمستغرب يحسب فيه شي : ح موه م متريق ؟؟؟
    حمد : ح موه نوبا نوه ناهض من نومه مطبجة
    محمد : هههه خليه يتهنى بنومه تراه مشابه .. تعال باه معنا
    حمد : خلاص انا متريق معهم
    محمد : افاا نهون عليك تتريق قبلنا و بعدين انت قايل جالس تتنتظرنا
    نزللؤي : هيه ح موه م تهونوا ترا حتى انا ولده
    أحمد: الناس يسلموا قبل
    لؤييبتسم : تو مالك حمدون الله يهديك ترا بو يكون جوعان و يشوف الاكل قدامه حتى امه و ابوه ينساهم
    حمد : سمع انته .. انزين سوو تريقيوا عاد ايجي الظهر
    تريقوا الشباب و هم يسولفوا مع أحمد كيف كان شعوره و ردة فعله و فعلهالما وافقت و لما شافها المهم جلسوا يسولفوا معه و يتمصخروا عليه و جلسوا هذاك اليوم عندهم و بعد كم يوم عطوا أحمد الامارةع شان يمتلك ف امتلك ع أسيل الازكوية (الازكوية = من ازكي )-هههه-
    ف يوم الملكة -عقد القران-
    حمد : هاه أحمد متى يجي الشيخ حمودالصوافي ع شان الملكة ؟؟
    احمد: بيجي بعد المغرب ان شاء الله ، الحين كنت جالس احاول اتصل ف عمي أشرف بس م يرد
    حمد : انزين تو انا بحاول ، انتكملت تجهيزات الملكة بو فواكة و حلوى و غيره ؟؟
    أحمد: هيه بس باقية الحلوى تو بروح اشوفها
    حمد : انزين يالله عجل
    راح أحمد ، وحمد جرب انه يتصل ع شمجه-هههههههه-
    أشرف : السلام عليكم
    حمد : و عليكم السلام اخبارك أشرف ؟
    أشرف: الحمد لله كلنا زينين
    حمد : اقولك .. اليوم ايمتلك أحمد و عاد تعال انت و الاهل بعد المغرب
    أ شرف : اهاا بالبركة بس الاهل م رح يقدروا يجيوا معي بس انا ان شاء اللهبكون هناك اول واحد
    حمد : اهاا بس اهم شي انت ، لازم تجي
    أشرف : ربي يحفظك .. يالله نتلاقىبعد المغرب
    حمد : اميين يالله لا تتأخر
    أشرف : ان شاء الله يالله
    -سكروا-
    جاأحمد : هاه باه بشر
    حمد مبتسم : بشارة خير عمك بيجي بس اهله م بيجيوا
    أحمد: اهم شي ان احد بيجي
    حمد : اطمن و لا تحاتي
    أحمد: الحمد لله
    بعد المغرب جا الشيخ حمود الصوافي و عقد قران أحمد مع أسيل و الحمد لله تمتالخطبة بدون شغب شيخوه بس الي اعطى المجلس فكاهة هو رامي . اصلا كان عصام م باغييدخله بس هو قام ينعش يبا يدخل مع ابوه ف دخله معه و كان لازق ف الشيخ لدرجة انهبغا يروح معه البيت بس عصام مسكه ، خرج أحمد وحمد وحميد و حارث و الجماعة اليكانوا ف المجلس معهم من المجلس و فرحوهم بعدها راح أحمد عند فاطمة بعد م باركواله .
    أحمد: عمتي تعالي ابغاك
123