رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. Rooozy238
    27-10-2016, 01:58 PM

    رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه

    رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه


    امممم بنزل لكم اول بارت و انشالله يعجبكم + طبعا هي من كتاباتي انا نزلتها ع الانستا والحين بنزلها عندكم
    ——
    ابي رايكم ي حلوين

    الجزء الاول


    جالسه تلبس فستانها الاسود الناعم ،، وشكلها الناعم وكانها بعمر الشباب،،حطت لها ميك اب ناعم ونزلت وهي لابسه عبايتها
    ميار حبت راسها:هلا وغلا بـ امي
    ام لمار:هلا فيك حبيبي
    لمار جت وحبت راس امها:كيفك ي الغاليه
    ام لمار:تمام بخير
    لمار:كاشخه اشوف
    ام لمار برتباك:ها ايوه حبيبتي انا رايحه اليوم مع صديقاتي
    ميار كشر لان امه ما قالت الصج لـ لمار ولو عرفت لمار بتقلب الدنيا
    لمار:ايوه الله يخليكم لبعض،،وانتي ميار طالعه
    ام لمار:ليش تبين شي محتاجه شي
    لمار ببتسامه:لا يلا عن اذنكم رايحه غرفتي —في غرفة لمار—
    جالسه وتفكر تلحق امها ابتسمت بانكسار لانها حاسه في شي شافت الدريشه امها تطلع مع السواق(بابو)
    نزلت وطلعت ومن حسن حضها ان في تكسي
    صارو يلحقون سيارة امها و استوت الساعه تسع اليل و وصلو انصدمت من القصر ،، صديقات امها ما عندهم قصور ،، راحت و دخلت ،، و انصدمت بوجود اختها:شسالفتهم ذولا اكيد في شي ....شافت امها تحب خد رجال غريب وانصدمت اكثر
    جا واحد من وراها و طقطق ع كتفها
    التفتت بخوف:من انت
    عمر ارتبك من خوفها:شفيك ما بسوي لك شي
    لمار:ممكن سؤال
    عمر ببتسامه:تفضلي
    لمار:ذا قصر منو
    عمر:قصر ابوي
    لمار:تمام في شي صح
    عمر:ايوه هم عمر:ايوه هم يسون حفل ملكه ،، مع سلطانه الـ**** و ابوي
    لمار عيونها طلعت:متاكد انت من الاسم
    عمر:ايوه ليش
    لمار ابتسمت مجامله:لا ما في شي
    عمر مشى ودخل ع الحديقه
    لمار ودها تبكي وتصارخ ليش امها كذا تسوي
    صارت تمشي ورا القصر ودخلت داخله و صارت ترقا في الدرج وصلت لاخر دور الي فتحت باب وكان ذا الباب حق السطح ابتسمت بانتصار
    صرخت بقوه عشان الكل يسمعها:مبروك سلطانه و احمد
    التفتو عليها بصدمه
    نهى عقدت حواجبها:من انتي
    لمار طنشتها
    ام لمار:لمار وش تسوين
    لمار:دامنكم قررتو تتزوجون انا بقفز
    ام لمار:انزلي تحت الله يخليك بسوي كل الي تبيه بس انزلي
    لمار:تمام بنزل الحين
    التفتت لي ورا وقفزت من فوق لي
    صرخو كلهم والتفتو لي ورا
    جا عمر ركض ومسكها وصارت بين ايدينه ابتسم بس فقد توازنه وطاحو اثنينهم بالمسبح حاوطها بيده عشان لا تغرق وطلعو —
    يوم جديد ،، كانو بالقصر ،، لمار خلاص رضت ان ياخذ امها ،، و ابو عمر هو يبيهم معه بالقصر لانهم بنات ما يصير يعيشون لحالهم

    كانو جالسين بالصاله
    نهى:توام صح
    ام لمار ببتسامه:ايوه
    ابرار:كياته التوام ،، بس ذولا تصرفاتهم مختلفه
    فرح-عمتهم-:هههه جد ،، هذا عمر جا
    عمر ناظرهم
    ميار نغزت لمار:جا بطلك
    لمار:هه سامجه
    عمر:عمتي ناديتيني
    فرح:ايوه ،، روح حبيبي لغرفتك يلا
    عمر هز راسه
    لمار ببتسامه:ليش هو معاقب
    فرح:قولي كذا ،، هو يحب يحتفظ بخصوصياته
    ام لمار:احنا طالعين،،وانتو لا تزعجو عمر
    لمار:ايوه عمر عمر عمر مانزعج عمر تمام
    عمر ابتسم تسليك ومشى
  2. Rooozy238
    27-10-2016, 02:04 PM

    رد: رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه

    رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه


    تابع الجزء الاول
    كان جالس بجناحه ويسوي تمارين ،، كان شايل بدلته فـ تبين عضلات جسمه –
    كانت برا ع الدرج وشافت زوج امها ركضت ودخلت اقرب غرفه انصدمت من الازعاج
    لمار:واو ،، مو بطن ..-علت صوتها عشان يسمعها-اهلا
    عمر:اوف ما قالو لك خصوصيه
    لمار:ءءء انا جيت اشكرك بس
    عمر:ع وش
    لمار وهي مو جالسه تناظره:ءء ع امس
    عمر:طيب شفيك ناظريني هنا
    لمار:البس
    عمر كشر ولبس
    لبستها والتفتت شافت صورة بنت:هاذي حبيبتك-كانت تحس بشي غريب-جميله
    عمر تغير وجها وصار احمر تذكرها وزادت جروحه ،، هز راسه باي
    لمار ابتسمت:امم الله يوفقكم -طلعت-

    شافت فرح
    فرح:لمار
    لمار:هلا عمتي
    فرح:نادي عمر وتعالو تغدو
    لمار:تمام
    دخلت غرفة عمر
    عمر:اوووف ها وش بعد
    لمار:عممرر ،، غدا انزل
    عمر:تمام
    لمار نزلت وعمر وراها مكشر
    لمار:اممم شنو هذا
    ميار:ي هبله اهجدي
    ابرار:هههه مستعجله ،، عوافي كلي —
    عمر في سر بقلبه وش هو

    الي قول نازلي وسافاش؟؟
    بنات شمس؟؟ حبايبي انا القصه حقتي مرا غير تمام

    المهم ابي تفاعل رجيييتكم ابا اتحمس
  3. Rooozy238
    27-10-2016, 02:05 PM

    رد: رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه

    رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه


    تفاعلووو حبايبي
  4. Zozo Queen
    27-10-2016, 02:47 PM

    رد: رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه

    رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه


    رووعههههthumbs_up
  5. Zozo Queen
    27-10-2016, 02:48 PM

    رد: رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه

    رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه


    روعه
  6. Rooozy238
    27-10-2016, 04:11 PM

    رد: رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه

    رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه


    بنزل بارتبنزل بارت
  7. Rooozy238
    27-10-2016, 04:16 PM

    رد: رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه

    رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه


    الجزء الثاني

    بعد ما تغدو راحت مكتب ابو عمر
    لمار:نشوف ي سيد عمر وش وراك ،، فتحت الاب توب الا طلع صوت ،، سمعت صوت خطوات ركضت وانسدحت ع الكنب
    فتحت الخدامه الامريكيا الباب ما شافت احد طلعت وسكرت الباب
    قامت لمار بركض تبي تفتح الباب بس ما ينفتح:تورطت انا اوووف
    راحت وفتحت البلكونه -حجمها مرا كبير-ابتسمت بانتصار وكانت بتقفز
    عمر:ايوه بعد مرا ثانيه
    لمار رجعت لي ورا:ءءعمر
    عمر:ترا في درج ها
    لمار:انا علقت هنا تعال افتح الباب
    عمر:امم تمام
    راح فوق وكان بيده سكين حاد عشان يفتح الباب
    لمار:يلا بسرعه
    عمر:اوف دقيقه ،، فتح الباب
    لمار توها بتطلع ،، الا عمر مسكر الطريق يعني ما يمديها تمر
    لمار:ابعد
    عمر يناظرها ببرود فجاء ضمها
    لمار دفته:ابعد
    عمر سمع صوت خطوات وسحبها ودخلو في البلكونه
    لمار:ليشش دخلتني هنا
    عمر:اصصص ابوي هنا جاي
    لمار:هي
    عمر:اسكتي
    دخل ابو عمر وجلس ع مكتبه
    لمار:مطول اجل
    ابو عمر اتصل:الو ،، احجز لي يخت اليوم
    لمار:ابوك يخون امي
    عمر حط يده ع فمها
    لمار:امممم
    عمر طالعها بقوه
    ابو عمر قام لان سمع صوت:امم يتروالي خل اطلع بس
    بعد ما طلع
    طلع عمر ولمار
    لمار:اووف
    عمر:انا مرا ثانيه مالي دخل تتطيحيني بمصيبه
    لمار:تمام

    ميار كانت بالحديقه كانت لابسه عاري. الكتفين وقصير ،، جا ماهر-حبيبها-
    ماهر:اوو شجيبك هنا
    ميار:بيت زوج امي
    ماهر توجه لشقته ودخلو مع بعض
    دخلو جناحهم (شاري شقه بس عشان اذا بينامون مع بعض)
    ماهر:خبرتي امك انك بتنامين عند ربيعاتك
    ميار:ايوه لا تخاف
    ماهر:تمام كم يوم قلتي لها
    ميار:يومين —ارفكم ع عائلة ماهر—
    ابو ماهر ،، ام ماهر
    روان ،، روان زوجة ماهر ،، تزوجها قصب(ن) عليه وهو بالاصل يحب ميار ،، وما يعاملها زين..الخ تعرفون بعدين احسن—
    ——
    نرجع
    ميار ابتسمت:حياتي تبي عصير
    ماهر:ايوه ع ذوقك
    ميار ابتسمت وراحت المطبخ حطت عصير وحطت منوم
    ميار:تفضل
    ماهر شربه كله ودقايق حس بنعاس
    ميار راحت وغيرت ملابسها ولبست غميص نوم ،، راحت ومسكت جوال ماهر ،، اخذت رقم حرمته وسجلته بجوالها ورجعت جواله ولا كان صاير شي ابتسمت وراحت حطت لها روج احمر
    ميار حبت ماهر برقبته وصورت رقبته وارسلت لها ،، ابتسمت بخبث وهي تبي زوجته تطلب منه الطلاق من نفسها ،، راحت ومسحت الروج الي ع رقبته و الي ع شفايفها
    نص ساعه الا هو جالس
    ماهر:من متى وانا نايم
    ميار ابتسمت وهي تخفي خوفها:من شويات وصحيت بسرعه
    دقايق الا رن جوال ماهر وكانت زوجته
    رد ماهر
    ماهر:هلا
    روان:مهور حبيبي تعال البيت
    ماهر:قلت لك بطلع مع ربعي شبقيتيز
    روان:اها عاد مهوري تعال ضروري
    ماهر تافف:طيب هووف
    سكر
    ميار:شتبي
    ماهر:تبيني اروح ،، سمعي بشوف وش فيها و ارجع لك
    ميار بقهر:طيب يعني اليوم مو نايمه ع صدرك
    ماهر ابتسم:غريب حتى زواجنا بعد غريب
    ميار ابتسمت بحب
    ماهر حب خدها وطلع
    توجه لبيتهم
    ماهر دخل البيت
    و ما همه شكله كان مرتب و في شموع و ورد ع الارض وتسذا
    ماهر:خير
    روان ابتسمت بحب وتقدمت له
    كانت لابسه فستان قصير يوصل لي فوق ركبتها وضيق بس كان شكلها روعه
    ماهر:ليش لابسه هالبس
    روان حوطت رقبته:مهوري
    ماهر بعدها بكره:خير
    روان حست شي داخلها انكسر:ماهر اليوم عيد زواجنا
    ماهر ابتسم ببرود:انا ما احبك ،، ومتزوجك قصب ترا
    روان:قول لي شي يثبت انك متزوجني بالقصب قول
    ماهر:كافي اني لي الحين ما قربت لك -طلع متوجه لشقته-
    كانت جالسه ولامه عمرها
    ع دخلة ماهر
    ماهر حب خدها بحب:حبي
    ميار عدلت جلستها وحطت راسها ع صدره:مهور تعبت ،، خل نتزوج خلاص
    ماهر:اول شي حبي خدي
    ميار:مابي
    ماهر:يلا
    ميار قربت من خده والتفت وحبته انصدمت شفايفه هاي وجها قلب احمر:بلا حركات سخيفه
    ماهر:بكره بجي اتقدم لك
    ميار مثلت الخجل

  8. Rooozy238
    27-10-2016, 04:21 PM

    رد: رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه

    رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه


    يوم جديد
    جلس ع رسايل جواله
    فتح جواله
    شاف صورة ميار و ماهر مع بعض
    عمر:كان ذي لمار ،، شجابها مع ماهر ولا ماسكه يده والصوره الثانيه خده
    طلع من غرفته وراح غرفة لمار شافها نايمه
    عمر بحده:لمار
    لمار جلست لان نومها مره خفيف:هلا صباح الخير
    عمر:اي خيير ،، انتي امس طلعتي
    لمار:لا كنت معك
    عمر:الساعه ١٢ وين كنتي
    لمار:نايمه
    عمر مسكها من شعرها وشدها ورواها الصور:وذييي وذيي
    لمار بصدمه:عمر!!! تركني اييي بفهمك
    عمر رماها ع السرير بقوه:تكلمي
    لمار:ذيي ميار ،، تذكر امس يوم شفناها من البلكونه وهي لابسه عاري الكتفين عمر شوووف رقبتها بعد من ورا
    عمر كبر الصوره وشاف شامه: اشوف رقبتك
    لمار:مافيني ،، وانت باي حق تهاوشني
    عمر:هه دامنكم بهالبيت انا مسؤول عنكم كلكم
    لمار:مالك دخل تمام –––
    في لوس انجلس
    في قصر كبير كلا خدم وحراس يتكون من ثلاث اشخاص ،، اب و ولدين
    كانجالس بغرفته ويشوف صورة حبيبته الي من الامارات الي كانت مبتعثه في لوس انجلوس
    خالد:اه اه ي ***** والله اشتقت لك -خالد ،، من بعد طلاق امه من ابوه عاش مع ابوه لان امه ما تحبه لا هو ولا اخوه ولا اخته عمره ٢٥سنه-
    دخلت شهد و انصدمت من دموع اخوها -شهد ،، ١٥ سنه-
    خالد مسح دموعه وتكلم ببتسامه باهته:هلا شهود
    شهد:شفيك
    خالد:ما فيني شي ي عمري
    شهد شافت صورة حبيبته بيده:لي الحين تحبها
    خالد نزل راسها
    شهد:تمام اخليك براحتك -فهد ،، شيطان ،، معضل ،، يدرس في جامعه عمره ١٩سنه-

    بغرفة شهد
    دخلت غرفتها وسؤال يطرح سؤال امها حيه ولا ميته ما تدري عنها شي نزلت منها دمعه مسحتها ونزلت عند ابوها في المكتب
    شهد:ءء
    ابو خالد:تعالي بنتي ادخلي
    شهد:يبا عادي اسآلك اذا مو مشغول
    ابو خالد:قولي حبيبتي
    شهد:امي-نزلت دمعتها وسكتت-
    ابو خالد:شفيها
    شهد:عايشه ميته وش ،،وينها
    ابو خالد نزل راسه:حبيبتي امك تركتنا كلنا ،، امك ماهي ميته ولا شي ،، امك اختفت فجاء بعد ما انفصلنا
    شهد:ابي اشوفها ،، حتى لو من بعيد يبا تكفى
    ابو خالد:تمام بخلي اخوانك معك
    شهد:طبب يبا ممكن سؤال
    ابو خالد ابتسم:ي كثر ما تسآلين سآلي
    شهد:ليش احنا بمريكا
    ابو خالد:ليش وين تبين تعيشين مثلا
    شهد:يعني ليش ما نروح السعوديه هي بلدنا
    ابو خالد تضايق من سؤالها رقم سهولة جوابه بس تضايق
    شهد:بابا اسفهه ،، شفيك
    ابو خالد:خلاص حبيبتي اطلعي عندي شغل ممكن
    شهد:تمام ——
    ‏������������
    كان نايم ورايح بسابع نومه وكان حلمان بحبيبته الي تركته
    دخلت لمار وشافته نايم:ذا لي الحين نايم
    لمار:عمر عميييير
    ابتسمت بخبث
  9. Rooozy238
    27-10-2016, 04:34 PM

    رد: رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه

    رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه


    تابع

    دخلت البيت وهي تدندن
    عمر:ميار
    ميار التفتت عليهه وهي لساتها تدندن:نعم
    عمر:وين كنتي
    ميار بكذب:عند ربعي
    تقدم لها وهو مصغر عيونهه:عند ربعك
    ميار وهي ترفع شعرها كعكع:مطول شكلك
    عمر انصدم شنو برقبتها مسك يدها بقوه:اقووول وين كنتي
    ميار بصراخ الكل سمعه:ابعععد انت مالك دخلل فيييني
    نزلو كل الي بالبيت
    ام لمار:انت هي شنو تسوي
    عمر:شوفييي بنتك المتربيهه جايهه هالحزهه،،شوفيي رقبتها
    ام لمار طلعت عيونها:شنوو انتيي مخاويهه بوويااات ي قليلة الادب
    عمر::قال تومبي قال ، لا بنتك حضرتها طالعهه مع ولد بالشقهه اذا تبين شوفي الصور
    ابو عمر بعصبيهه::مياار انغلعييي غرفتك و جيبي جوالك
    ميار رمت جوالها بالارض وراحت غرفتها
    طلع عمر و طلعت وراهه لمار

    بعد مرور كم يوم
    امريكا
    عند البحر
    شهد/خل نروح الامارات
    خالد حس نفسه انجرح اكثر:تمام ،، بس لشو
    شهد:ابي امي
    خالد بحده:لا مستحيل نروح
    شهد وصوتها في بكيه:خالد تكفى انت شفت امي انا ما شفتها ملامحها ما اعرفها لا تحرموني منها
    خالد صرخ بوجها:امك امك ذيي الي تتكلمين عنها تركتنا من احنا صغار ،، وفرقت بينا بعد افهميي افهمي
    شهد دفنت وجها بصدره:خالد ابي اشوف امي تكفى
    خالد نزلت دموعه:تمام بتشوفينها —
    ������������
    في مكتب ابو عمر
    عمر ببتسامه:يبا
    ابو عمر:هلا ابوي
    عمر:ءء يبا ،،ءءوالله مو عارف من وين ابدي ،، ءء يبا انا ابي اتزوج لمار ،، انا بصراحه حبيتها و ابي احبها بالحلال
    ابو عمر ببتسامه:وهاي الساعه المباركه
    عمر نزل راسه بخجل:تمام عاد استعجل
    ابو عمر:تمام
    عمر طلع من مكتب ابوه و راح تحت الدور الاول
    شاف بيدها لاتيه و السماعات بذونها وجالسه تكلم
    عمر ضمها من ورا
    لمار:سيلين اكلمك بعدين-سكرت-
    تكلمت بهمس:ابعد
    عمر:كلمت ابوي
    لمار بالم:ابعد يدك قويه
    عمر:تمام -حب خدها ومشى متوجه لبيت مــــاهـــر-



    عمر:متزوج تراه
    ميار:ليش سويت كذا -جلست ع السرير-
    عمر جلس جنبها وحط يده بيدها:ميار مو حلو بنت صغيره وجميله تاخذ رجال متزوج ،، ميار كذا عيب
    ميار:ما اقدر انساه -طلعت-
    شافت لمار بوجها
    ميار:اه لمار
    لمار ضمته:ميار ،، شفيك
    ميار:خلاص خلاص ما فيني شي-راحت غرفتها-
    مر الوقت وصارت الساعه ٦ الصباح الكل نايم
    نزلت بهدوء عشان لا حد يحس من الخدم ،، راحت واخذت بيبسي بقزاز وراحت غرفتها
    كبت البيبسي بالحمام طلعت من الحمام وكسرت القزاز
    اخذت قزاز حاد وحطته ع يدها وصارت تجرح نفسها بس ما حصلت فايده
    غير بس تجرحت ،، راحت ونامت ع امل انها تصحى ع شي جميل ——
    يوم جديد
    حفل ملكة {عـمـر&لـمـار}
    لمار كانت بالصالون ومعها ميار
    ميار:كيكهه اختي-حبت خدها-
    لمار بضحكه:عقبالك
    ميار ابتسمت مجامله:انا اتوقع عمر بيخق ع هالجمال
    لمار بحيا:جا السواق
    ميار:يب يب يلا لبسي عبايتك
    لمار-كانت مسويه شعرها مكسر مدري تكسير الزبده ولابسه فستان عروس وجي عاري الكتفين وبس ما اعرف اوصف-
    ميار-مسويه شعرها عادي بستشوار حراري ولابسه فستان من قدام قصير ومن ورا طويل☺️الوصف حقي كيكه-
    ——
    عمر كان في غرفته
    لبس شماغه مع ثوبه لان المعازيم غريب و يجون
    عمر غمض عينه:ي ربي —
  10. Rooozy238
    27-10-2016, 04:39 PM

    رد: رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه

    رواية : عطيتك قلب ما يحلم به مخلوق و اهديتني جرح م يحمله كافر / خطييرهه


    تابع
    كانت جالسه جنب عمر وحدها مستحيه
    ميار كانت جالسه وتضحك ع شكل لمار
    و ماهي منتبها لعيون شاب
    ميار طلعت الحديقه
    قامت تصور نفسها
    جاها ولد من ورها
    الولد:مراحب
    ميار لفت:اهلين
    الولد:اخت لمار مو
    ميار:يب يب ،، امر
    الولد انعجب من اسلوبها:اءءء لا بس مشالله جميله
    ميار نزلت راسها بخجل:مشكور عن اذنك
    غيث:واذنك معك —–
    يوم جديد ‏������������ كانو بيخت
    لمار:امم تبي اقول صراحه انا احبك و ما بحب غيرك بهالكون
    عمر بجرائه غرب منها و حبها
    «خديداتي صارت حمره وانا مالي دخل خلاص بلا وصاخه»
    عمر بعد وابتسم:ماراح اسمح لاي احد يغرب منك اين كان
    لمار نزلت راسها —
    ‏������������
    خالد:فهد اذا عندك قدرا ادخل
    شهد تقدمت ودقت الجرس
    طلعت لهم احد الحراس
    خالد:اهلين
    ،،،:هلا
    خالد:هنا سلطانه ،،،،:ايوه اقول لها مين
    خالد:قول
    فهد:قول لها ناس تعرفينهم ويبون يشوفونك ضروري —
    دخلو —
    ام لمار:اهلين
    خالد:هلا فيك
    ام لمار:امرو حبايبي
    فهد بداخله:اه لو تدرين من نحن ما كان قلتي حبايبي
    خالد:تعرفين من انا
    ام لمار هزت بلا
    خالد وهو ياشر ع شهد وفهد:حتى ذولا
    ام لمار:لا من انتم
    فهد ببتسامه:ماضي اسود بالنسبه لك ،، ولا احد فينا تعرفينه ،، احنا من عيالك و مو عيالك ،، نسيتينا من نكون نحن نسيتي يوم تركتينا وحنا صغار
    ع دخلة ميار
    ميار:من ذولا
    خالد:جاوبيها من احنا
    ام لمار:اخوانك من امك وابوك الله يرحـمـ
    خالد قاطعها بحده:ابوي ما مات ،، بناتك لمار و ميار معيشتهم بوهم ،، ميار ابي ما مات ما مات
    ميار تقدمت له:كيف كيف بيوم وليله يصير عندي اخون ،، ليششش خليتيني انا واختي ايتام واحنا مو ايتام ،، سلطانه الله لا يسامحك -تكلمت ببكي-طول عمري احلم بابو وانتي حرمتيني منه
    ام لمار:ميار انا امكك
    ميار بصراخ:اي ام الي تتكلمين عنها ،، انا امي ماتت من زمان ،، و خشتي ذي ما عاد بتشوفينها -راحت غرفتها و اخذت ملابسها كلها بشنطه ونزلت-
    حطت شنطتها بسيارتها وتوها بتركب الا وقفها صوت فهد
    فهد:ميار وين رايحه
    ميار:ما ابي اجلس ببيت كل زوايه ظلم وكذب انا هنا و اكتفيت
    خالد:وين رايحه ،، ترا المجتمع الخليجي بينظر لك بنظره سيئه بنت وبتعيش لحالها
    ميار بهدوء:انا برجع لسعوديه
    فهد:ومن لك
    ميار نزلت راسها ونزلت دمعتها اول مرا تحس بامان اخوان ماسكينها يخافون عليها صارت دمعتها اكثر من دمعه لين بكيت
    خالد تقدم لها وضمه:انتي اختي ومستحيل اخليك ،، واحنا راجعين اليوم لامريكا تعالي معنا
    ميار:وين في امريكا
    فهد:لوس انجلوس
    ميار:تمام –ما انتبهو للي يراقبها غيث , حس حبها بكل ما فيها لدرجه صار يلحقها ،، حجز له اقرب طياره لامريكا لوس انجلوس وكانت الساعه ٥العصر —
    تسريع الاحداث
    في الطائره ،، صدفه جمعت مع اثنين
    شهد و ميار كانو جنب بعض وكان جنبهم غيث
    غيث:اهلا صدفه حلوه
    ميار:اهلين فيك
    شهد:حبيبك
    ميار بضحكه:لا
    شهد:اها تمام ،، سمعي
    ميار:همم
    شهد:ابوي قال بننقل من امريكا و بنروح لـسعوديه عشان كل اهله هناك
    ميار:جد
    شهد:والله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع