123

بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات

مواضيع مكررة ومواضيع مخالفة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. 2000SOSO
    09-10-2016, 01:53 PM

    بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات

    بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات


    هاي كيفكم هذي اول روايه لي ابغا تفاعلتكم هذي اول روايه لي أتمنى انها تعجبكم
    (( قول خيرا او اصمت ))

    كبدايه
    البارت ((1))
    قامت من النوم وكانت معصبه : ليش ما صحيتوني بدري >>كل يوم كذا <<
    الخادمه : سوري مدام
    وراحت ركض عشان تلبس
    ***************************
    قامت على مهلها ولا همها متأخر بدري عادي الوضع : ماما جعانه
    الام : حسبي الله عليك الساعه الحين 7:15 وانتي ليسه
    ........: يالله باي
    ************************
    قامت بسرعه ولبست ونزلة حتى سلام ماسلمت
    .....: تعالي هنا وين ...... الله يهديها

    *************************
    قامت الصباح بدري وتجهزت وخلصت ورجعت نامت وقانت 7:10 ويالله ككوة المريول
    وسوت الكشه الطايره وراحت

    ******************
    جايه المسكينه بدري ومتحلف لهن


    في المدرسه

    نوره : توا الناس انسه منار
    منار : اخ والله قمت متأخر حتى فطور وسلام ماسويتهن عشان ما أتأخر عن خشتكي
    >> طيب انتي كل يوم كذا <<
    نوره : تستهبلي على رآسي
    ويجن البنات
    ريما : هلا والله بالزاحفات
    رحاب : هاي
    نوره : باي >> سامجه <<
    محد رد
    رزان : بنات اليوم المدرسه فاضيه
    ريما : أي والله
    وتجي بنت وتمسك شعر برحاب
    رحاب : وجع
    البنت : سوري رحاب ما شفتك
    رحاب عصبت ومسكة البنت مع شعرها : تستهبلي على راسي
    وتبد المضاربه على وجه الصبح
    وهن تجي فزعة خويات البنت وكلهن على رحاب >> مسكينه <<
    منار انتبهت : مضاربه
    ويدخلن روسهن وهن مايدرن انها رحاب
    رحاب : بنات
    وتجي فزعة الشله
    ريما تمسك وحده مع شعرها وترميها على الأرض ورزان تنط على وحده لدرجة انت
    البنت شوي تموت >> اشوي ماماتت << ومنار تسحب بنت مع رجلها ونوره المسكينه تنضرب مع رحاب
    وتجي المعلمه : وش هالمضارب الي على وجه الصبح
    البنت : لا يابله بس جتنا نفسيه نتضارب
    ومشن البنات
    منار : طفش
    ريما : ليش مانهرب من المدرسه
    كلهن الا ريما : لا
    ريما : ليش ؟؟
    منار : تذكري لما هربنا عارف ان وقتها امي جلدتني جلد >> محد قالكي تسمعي كلامها <<
    ريما : اجل آخر النهار نصيع بره
    نوره : نصيع ولا نصيح هههههه
    رحاب : مره ساجه
    رزان من الطفش : ذهب الليل وطلع الفجر والعصفور
    كلهن : صوصو
    منار : طفش
    ريما : عندي فكره تعالن >> الله يستر <<
    وقالت الفكره المجنونه
    كل وحده تطالع في الثانيه والابتسام مرسوم على الوجه
    منار وبكل غباء : من هو الي بنتقم منه ؟؟؟
    هنا رزان لو معها سكينه لتذبحها : ياخي انتي ماتستوعبي وين عقلكي
    منار : في السما
    ريما : هي يالحبيبه ياتشغيلي هذا ياكف يخلكي تتذكري ماضيكي الوسخ
    منار : أي ماضي
    ريما ارتفع الظغط عندها وعصبت
    منار بخوف : والله امزح
    وتجي المعلمه
    المعلمه : ماتسمعن الجسر يدق
    ريما : سمعنا بس مانقدر نحضر الطابور لان رزان تعبانه
    تروح المعلمه ل رزان : كيف تحس حالكي الحين
    رزان ( عما بعينكي ليه تخزى كانه عارف ان احن نمثل ) : ايه الحمدالله


    نسية اعرفكم على الشله الزاحفه

    ريما : راعية فزعه عربجيه وفاصله تحب المضاربه ويسموها العقل المدبر >> الخطط لحالها فاشله <<
    شكلها طويله ولها غمازات جسمه حلو كيوت بس العربجيه خلتها غير
    رحاب : عربجيه تحب الطبخ فاصله ماتحب المضاربه >> لا نها دايما تنضرب المسكينه <<
    خوافه شكلها طويله سمره ولها غمازه جه وحده
    منار : فلاويه تحب تلقط الكلام يسموها الراديوا >> كل شي تبي عندها حتى اخبار الجيران
    والمعلمات عندها << ترفع الظغط اكثر من نوره طويله بيضه جسمها حلو
    نوره : عربجيه بس لا جت يسموها وقت السماجه ترفع الظغط بس لما تكون منفسه بعدوا عنها
    يمكن تذبحك طويله سمره جسمها عادي
    رزان : ممثلة الشله تمثل أي دور تعطها لها مغرور بس شوي فلاويه , طويله بيضه لها غمازات
    وجسمها حلو
    نهاية شخصيات الصبايا


    ريما : بما ان الابله راحت خلنا نبدا عندنا الحصه رياضه اوكيه
    كلهن : اوكيه
    وكملت الخطه >> الله يستر <<
    على بداية الحصه الأولى كانت عليهم رياضه
    رازان : هنا ( وجت الكوره برآسها وطاحت )
    ريما : يالله نوره
    نوره وتتصنه الدموع >> حاط قطر حق العيون << : رزان ( وتروح لها ) بنت تسمعني
    كل الطالبات تجمعن و جت الابله
    المعلمه تمسك رزان : بنت رزان تسمعني اتصلن على الإسعاف
    جت الإسعاف والبنات طبعن حلفن الا يمشن ولا خربت الخطه
    في المستشفى
    المعلمه : رزان الحمدالله على السلامه
    رزان ليس تكمل الكذبه : الله يسلمك ( وتكح )
    منار تهمس لرحاب : واضح الكذب بعيونها
    رحاب : ايه
    طلعت الابلة الهبله
    منار : اول مره في التاريخ خطة ريما تنجح بدون لا ننكشف
    ريما : قول ما شاء الله اخل تجين عين مافكر بعدها اصير غبيه
    نوره : على العموم لا تنسن اليوم جمعتنا في الا ستراحه

    طلعت رزان من المستشفى وراحت للا ستراحه
    في الاستراحه

    منار : اسمعن آخر الاخبار
    كلهن تجمعن : اش
    منار : ابله سميه تطلقة
    رزان : دقيقه ابله سميه تطلقة وانت اش دراك
    منار : ماعليكن من هذا
    نوره : تستهبلي انت وجهك ذا
    منار : في خبر ثاني أحلى بعشر مرات
    ريما ومالها نفس : قولي لا الحين ............. ( ىماكملت الكلام الا و في شباب داخلين )
    كان عددهم ست
    ...........: فهد بسر جيبهم
    هنا البنات كل وحده ساحبه رجلها ماتدري وين تروح

    عند ريما ورزان كان مختزنات ورا الباب
    ........ : هلا بالمزز
    ريما عطت بوكس وسحبة رزان
    .......: جايكن
    عند منار ونوره
    نوره : والله اني ماسويت شي هي تتصل على الشباب وتلعب عليهم
    منار مسكت نوره مع شعرها : اسكت لا فضحكي
    .......: اقول قدامي بس
    نوره : اقول ياعمي سري >> امشي << عني والله
    ويطلع العصا الي كانت وراه
    منار جت بتعطي بوكس بس هو ضربها باعصا على بطنها
    نوره : منار ( قامت نوره وضربت وهو عطها مخدر )
    ...... : طارق تعال ساعدني
    عند رحاب
    رحاب : وش تبي ( وتبكي ) ماراح اروح معك
    وسحبة رجلها وهو لحقها
    مسكها مع شعرها : وين ياحلو
    وحط لها مخدر
    نرجع لريما ورزان
    رزان تبكي : الحين اش نسوي
    ريما : ماعليكي انا ريما بنت ...... ( قطعها صوت 2 من الشباب )
    ........ : افا وين
    ريما : على فرنسا
    ....... : بس بنودك مكان احلى بعشر مرات
    رزان : مثل كلام منار
    ريما : قلتها
    وكل واحد على وحده وركبهم بالسياره
    رحاب ونوره ومنار كان مخدرات
    رزان : ريما شوفي البنات
    ريما عصبت وخبطت رجله بكرسي السواق : وين احنا يا وسخ نزلنا الان
    ....... : لا تخافي محد مسوي لكي شي
    ريما : اعد لثلاثه ان مانزلتن صدقني وقتها بتندم واحد ..... اثنان .... ( قبل ما تقول ثلاثه الا و هي نايمه هي ورزان )
    في مكان ثاني
    ........ : وين الحراس
    ........ : الحين هم في المكان وبيجوبهن
    ....... : واذا ماجن موتك على يدي
    ودق الجوال
    ....... : هذولا الحراس
    ....... : رد
    ....... : ان شاءالله ( ورد وهو يرجف )
    نرجع للبنات
    قامت رحاب تطالع : احنا وين منار تسمعيني
    منار قامت : حلمت ان احنا انخطفنا الله كان احلا حلم ( وتطالع في المكان ) هذي مي الا ستراحه
    رحاب : ياحيوان احنا انخطفنا
    منار : من جدك ( وتصرخ ) ونااااسه اخيرا الحلم تحقق
    ريما : انت تستهبلي على راسي ياحيوانه عارف ايش يعني انخطفت شعور ولا اخيس وتقول ونااااسه
    رحاب : يالله
    نوره تطالع : احنا وين
    كان في مزرعه كبيره مره وكانوا الي خاطفينهم حاطنيهن في الحديه من ثقلهن ما قدرو حتى العبايه
    مهن لا بسات
    ريما : الباب امشن ( وراي كلهن لحقن ريما )
    شوي واحد من وراهن
    ....... : وين
    ريما : هي انت يالطيب رجعنا ولا بنروح احنا لحالنا
    ....... : انتن عارفات انتن وين
    كل وحد تطالع في الثانيه
    منار : تكلم احسن ماتندم
    ...... : في الدمام
    نوره : اششش رجعنا يالحبوان
    رزان : ياخي شتبي منا وش سوينا
    رحاب : تبغى فلوس روح لعند اهلنا وهم يعطوك بس رجعنا
    ...... : ما نبغى فلوس ولا شي , طارق و جابر ودوا البنات لغرفهن واحروسهن ولو تططلع
    وحد يولكم ( وبصوت عالي ) تسمعوا
    طارق وجابر : ايه
    ويضحك واحد من العيال : خخخخ يالله الحراسه باي
    اعرفكم على العيال
    سلطان : هو القاده عصبي درجه اول يصلح يكون ظابط مو حق بنات مال بالمزح , طويل معضل
    خشمه مثل السيف مسوي عوارض
    فهد : هاديه شويه بس مشكلة هو ان مو حق مزح يعصب على طول , طويل اسمر شوي له غمازات
    وخشمه عادي
    جابر : فلاوي هذا الانسان مايترك العصا دمه خفيف ويصرع االواحد حق بنات الثوب مايفصخ
    يقول عادات وتقاليد حتى لما يسافر مايقصخ يعني سعودي سعودي , طويل مسوي سكسوكه له غمازه جها
    طارق : طيب عشه الاكشن مايتغنى عنه دمه ثقيللل يرفع الظغط وحق بنات >> مو لدرجة منار <<
    مايترك العاده هذي لدرجة ان سلطان بغا يذبح غزلنجي , طويل معضل مسوي سبايكي وعوارض
    وليد : غزلنجي درجه اولى مزح ثقيل ما عمره قل شي جدي , طويل مسوي عوارض وخشمه
    مثل السيف >> لو اجيب موزة بيقطعها بخشمه <<
    طلال : حق بنات وبقوة فلاويه مايحب المزح يعشق الرعب مهايط درجه ثانيه >> الاولى
    جابر <<, طويل معضل مسوي عوارض وسكسوكه
    نهاية الشباب المزيونين
    عند البنات
    منار : ها بنات اش الحل
    ريما : اسمعن تتذكرن الشعار مالنا
    نوره : نسية الشعار
    ريما : طنش
    كلهن : تعش
    منار : وبالنهايه
    كلهن : تنخرش
    (( طنش تعش وفي النهايه تنخرش ))
    ريما : منار ابطلب خدمه >> اول مره <<
    منار : ايه عرفت تبغين احط اذني عند الباب حق غرفة العيال
    ريما ( يخصي قرت افكاري ) : ايه
    كلهن راحن مع منار
    منار حاط اذنها على الباب : اممم عاد ..... لا .....
    رحاب : هذي خرفت
    منار : بنات ام واحد اسمه جابر جابت
    كلهن اخذن نفس عميق الا رزان
    رزان : منيرووو خلنا في الموضوع لا تتعدي
    منار سمعت صوت واحد جاي : اهربن
    وكل سحبة رجلها
    وفتح الباب : كاني سمعت منيروو ( وقفل الباب )
    عند البنات
    نوره : بنات ريما وين
    ريما جت : هنا , ها اش صار
    منار : لازم نهرب باسرع وقت الي فهمت ان احنا لوضلين هنا يمكن نموت لان هذي
    عصابه ناوين يذبحونا
    ريما تصفق : الله على الكلام الحلو اول مره تكون كذا
    منار : آآحم آحم
    كلهن : رز ولحم
    رحاب : كيف نهرب
    منار : هذا الشي الوحيد الي مافكرنا فيه
    ريما : بس انا فكرت فيه في تحت باب في المطبخ يودك على غرفه فاضيه ومفتوحه
    >> يعني مافي سقف << والجدار قصير كلنا بنط
    رزان : يالله طيب وش نستن
    ريما : بس المشكله الباب مقفل والمفتاح بغرفه العصبي هذاك الوسخه
    نوره : من الاخر ماني رايحهالكريه المعفن
    رزان : انا ونوره بنروح
    نوره : بس .......
    ريما : يالله
    المهم دخلن الغرفه نوره ورزان ونوره طول الوقت تتحسب على رزان فتحن الدرج فجأه ...........
    عند الشباب
    جابر : وين فهد
    طلال : مادري والله
    وليد : راح لغرفة سلطان
    عند نوره ورزان
    كان مختزنات بين الخزانه والجدار خلاص اشكالهن تضحك فتح درج السحب واخذ مفتاح
    الباب >> سلطان مو موجود <<
    وطلع وقفل
    رزان : اخذ المفتاح
    نوره : لا
    وفنحت الدرج : هذا
    رزان : الحمدالله
    طلعن من الغرفه
    عند البنات
    ريما : الحمدالله
    رزان : ودخل واحد الغرفه الحمدالله من اقفطن
    نوره : صح بنات مين تعرف تسوق
    يطالعن بعض وضحكن
    نوره : اش السالفه
    منار : حبيبي احنا بالسعوديه مو لندن
    نوره : اجل بنمشي من الدمام للرياض
    ريما : ايه والله لازم نلقى حل , كما معاكن
    رحاب وبكل فخر : ريالين
    نوره : 5 ريال
    ريما : من الحين أقول لكم والله ولا ريال
    رزان : ابغى اعرف فلوسكي وين تروح >> تاكلهن <<
    رحاب : صدق لا قالوا اهلنا فلوسهم فاوس وهن وجه فقررر
    المهم البنات طلعن وفتحن الباب وليتهن مافتحن اش ريحه كان كل زباله
    رحاب : وووع
    المشكله انهن لابسات عباية والمنديل مربوط على الخصر والنقاب محطوط بالجيبه
    اول شي ريما رفعت نوره بعدين رحاب وبعدها رزان واخر شي منار جلسة على الحافة ورفعت ريما
    ريما : بنات الحقن موهذاك العصبي 2
    رحاب : ايو والله
    نوره تكح : قاعد يدخن
    منار : على كذا بنروح فيها
    رزان : خلنا نلف من الجهة الثانيه
    لفن من الجهة الثانيه
    وركضن لحد موصلن للبقاله >> اصلن كله شارع الي قطعنا <<
    منار : اي يا رجولي تكسرت حسبي الله عليكم
    ريما : حاس ان هذي دعوة من دعاوي الابله الي نقلت من الفصل الاول >> مألوم الابلة <<
    راحن البقاله واشترن مويه وثلاث فطاير تقاسمنها >> هذي الصداقه ولا بلاش <<
    في مكان ثاني
    كان معصب لدرجة ان معه اسلاح ويبغى يذبحه
    .............. : انا ماقلت لكم لازم تجيبوا روسهن
    كان مربوط : هذولا شباب اخذوهن قبلنا
    ........... : اليوم قبل بكره لازم يجن لان وحد منهن هي بنت محمد آل ........
    ........... : ان شاء الله بس عطني فرصه
    يضحك بصوت عالي ووجه المسدس على راسه : ما عاد ابيك ( وطرآآآآآآآآآخ )
    ناس معندهم رحمه ماتعرف ان لازم نسامح ونعطي فرصه بس الحياه هذي مافي رحمه قلوب
    قاسيه من حجر موجود فيها ظلم مايعرف في الا رب العالمين
    عند العيال
    كان فهد معصب : قوووم البنات هربن
    كل واحد من الخرعه مايدري ايش يسوي كل واحد اخذ سياره وراح يدور وسلطان بالوقت نفسه كان
    جاي لمحه البنات
    ووقف عندهن معصب بس قبل لايروح لهن اتصل على العيال
    ريما بصوت عالي : الفزززعه
    كل وحده تسحب رجلها بس العيال حشروهن حشره محترمه ورجعهن للمزرعه
    سلطان كان معصب :انت ماتعرف تحشروا بزارين
    ريما : احترم نفسك مالبزر غيرك
    للمعلومه هما ماعمرهم شافوا البنات وفوق هذا البنات متلثمات
    فهد يحاول يهدي الجو : خلاص هدوا الاعصاب
    رزان : انت الي خطفتونا قول اش تبو منا
    سلطان بصوت عالي وبعصبي : احنا نحميكم
    كل البنات سكتن
    رحاب : من وش تحمونا انتوا خاطفينا
    فهد : انا راح اقول الموضوع
    ريما : قول وش تتستنا
    فهد : في وحد منكن ابوها كان في عصابه
    رحاب : اش لا لا مستحيل يكون ابوي
    ريما : انت قاعد تقول عارف اش تقول
    فهد : ايه عارف خلني اكمل ابوها كان فب عصابه مطلوبه بس هو بلغ عنهم والشرطة
    مسكتهم بس باقي 2 من العصابه هو الي يحاول يذبحكم و 2 هذولا هما واحد من ابوكن هو الي حاول يذبحكم
    (( للمعلومة هن بس صديقات ))
    طلال : يعني لو احنا ماخطفناكن كان انتن الحين في قبوركن
    كلهن سكتن لان هذا الشي صحيح وهن عارفات كل شي عن العصابه هذي وجد تعرضن للخطره موصاحي
    بس مايعرفن من هما 3 المطلوبين حاليا وغير عن كذا هما متفقين
    ريما : يعني والحل بنضل طول عمرنا كذا محشورات بين اربع طوف
    سلطان : لا بنسفركم ل لندن
    رزان : لا مستحيل نسافر
    جابر : أجل خلكي تموتي هنا
    رزان : أموت ولا اجي معاكم
    المهم غصبن عنهن راحن
    في مطار لندن
    كانت اشكالهن تقال شحاذة العبايه على راس طبعن هن متنقبات والعبايه مفتحوه وأهم شي
    المريول والسيقان طالعه
    طلال : ريما خذي البطاقه وجيب الشنطه حقتي
    ريما تطالع : فيه لا والله زوجتك وانا مدري روح زين
    عاد سلطان طالع فيها وهي على طول راحت والبنات نفس الحاله العيال ارسلوهن
    العيال كانوا متفشلين من جابر
    طارق من وراه سحب العصا
    جابر : ياحيوان رجعها
    طارق هرب وجابر ارفع الثوب وامسك الشماغ ولحقه آآخر شي طارق كسر العصا
    عند البنات
    ريما تغني : او مالوا حبيبي مالوا لا يع انا يوم شوفت وجهك وع هلا بريحة (وسكتت) >> كوكتيل <<
    تجي رزان : ها شبتي الشنطه
    ريما : ايه وين البنات
    رزان : مدري بس الله يستر منهن ماعمرهم جن لندن
    ريما : يعني انتي الي جبتيها
    رزان : ههههه مره سامجه
    ريما : أدري
    عند رحاب ونوره ومنار
    (( للمعلومة فقط ))
    ريما بس هي الي تعرف انجلزي الباقي مايعرفون
    يعني انجلزي اذا ماحطيته يعني عربي e
    نوره تصدم بامريكي
    نوره : هي يالطيب ماتشوف انتي
    : هل انتي مجنونه الا ترينا امامكي eالامريكي
    منار : هي صديف انا اسف مافي شوف كلاص روح
    الامريكي مافهم هو عبال انهن شحاذة
    المهم وصلوا على الفندق
    اشكال البنات
    ريما متربعه وجالسه تتفرج على فلم رعب رحاب قاعدة تلعب باظافرها نورة تقرا قران >> انا مدري
    كيف صادقتهم << رزان تتروش >> المشكله رحتهن معفنه << منار قاعد تسمع سوالف الناس االي جنبهم وليتها تفهم

    المهم البنات حلفن البنات الا يهربن
    ريما : بنات جتني فكرة ننط من البالكونه
    كلهن : لا
    ريما : بسم الله
    شوي الباب يدق
    منار : انا افتح الباب
    أخذت المنديل وتلثمت
    طارق : يالله عشان تروحن السوق
    البنات على طول لبسن العبايه وراحن االسوق
    في السوق
    طلال : ريما خوذي البطاقه واشتري انتي والبنات من المحل ذا
    المهم اشترن البنات ومقصرن اشترن لين قالن بس غيرن ملابسهن لانهن منغثات من المريول
    ريما : بلوزه عليها صورة بنت كيوت قصيره البلوزه ولابس سروالماسك عليها ( نايك ) وجاكيت رابطتها على خصرها وسبورت وشعرها صابغة رمادي ( طويل شعرها ) كانت كيوت بمعنى الكلمه
    منار : لابس بلوزه عليها فريق برشلونه وجنز ضيق وسبورت وشعرها صابغة ازرق ومسوي قرنين >> رقيه <<
    وطالع كيوت
    رزان : لابس جنز مشقق وبلوزه عليها صورة بنت ولابس سبورت وشعرها اسود وطويل وطالع خقه
    نورة ورحاب : مطقمات لابسات جنز مشقق وبلوزة مكتوب عليها ILOVE YOE
    كانت اشكالهن غير عن افعالهن أول ماطلعن العيال فاتحين فمهم على كبر
    طارق وسعابيل نازله : مين الموزز ذولا
    جابر : علمي علمك
    ريما راحت عند طلال
    ريما : مشكور على البطاقه
    طلال : ومين انتي
    رييما وبكل فخر : ريما
    طلال : اش ( مالومه منصدم اسلوبها غير عن شكلها )
    المهم البنات فلن امها والعيال اى الان منصدمين
  2. خفايئ
    09-10-2016, 02:39 PM

    رد: بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات

    بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات


    استمري ي لغلا
    بانتظارك

    تحياتي
    وبالتوووفيق يااآرب
  3. 2000SOSO
    09-10-2016, 09:38 PM

    رد: بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات

    بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات


    بارت ((2))
    في اليوم الثاني في السعوديه
    عند عيلة بو منار
    أم منار : بنتي الوحيده وينها ( وتبكي ) >> رحمتها تبكي وبمنتها هناك فال أمها بلندن <<
    بومنار : لا حول ولا وقوة هدي الاعصاب بنلقها ان شاء الله
    ام منار : انا السبب ما هتمت فيها
    بو منار وبكل بروده : تستاهل ماجاها
    أم منار طالعت فيه : عاد هنا حدك هذا بنتي وما اسمح لحد يتكلم عنها واذا تكلمت عنها صدقني وقتها حتندم
    بو منار : قولي لي وش تسوي ( وبصوت عالي ) انتي طااالق
    وطلع بره البيت
    أم منار : لو تدري شكثر أنتظرت هالكلمه منك

    عند عيلة بو سلمان ( ريما )
    سلمان كان يبكي : يالله يارب ترجعها لنا سلامه
    بو سلمان وواضح معصب : حسبي الله ونعم الوكيل فيها من بنت
    أم سلمان ساكته
    فيصل يطالع ابوه : اف يايبه وصلت فيك تسبي اختي وقدامنا بعد
    بو سلمان وهو على اعصابه : أختك انا ما عرفة اربها بس لما نلقها والله لاذبحها ومخليها عايشه >> هي لحالها قطوة ب 9 أرواح <<
    أم سلمان : استعيذ بالله واترك عن هذا الكلام الحين خلنا نلقها وتصرف على كيفك راضين باللي تسويه واذا تبي تذبحها أذبحها
    (( للمعلومة فقط ))
    أهل ريما >> أمها وأبوها << مايحبها لانهم يبغوا عيال ماودهم بنات
    عند عيلة رزان >> يتيمة الام والأب << بس عايش عند عمتها >> أم سعاد<<
    سعاد تبكي وضام صورة رزان : أها ....... أها رزان ليه تركتني
    ام سعاد : الله يهديك يايمه خلاص هدي اعصابك بيلقوها
    سعاد بين دموعها : يماما انا قلت لكي لا تخليها تروح بس انتي عيتي
    ام سعاد : هذا قضاء وقدر
    في بيت عيلة بو خالد ( نوره )
    بوخالد : انا حاس ان هالبنت الا تجيب المصايب
    خالد : انا قلت لكم لا تخلوها تطلع بس انت رافضين
    بوخالد : لما ترجع حزونها غصبن عن خشمها
    أم : خالد وتدعي من قلبها انهم مايلقوا نوره لانها عارف لو يلقاها ابوها مستحيل يا رحمها : حسبي الله ونعم الوكيل

    في بيت عيلة بو منصور ( رحاب )
    بو منصور : يالله يارب تردها لنا سالمه معافيه
    منصور وكان متحلف لها : يا يبه هذي كذابه هي من أول ودها تهرب
    بو منصور : أستح على وجهك
    وائل : انت وش ما تفهم مهمهم كان هذي أختك انت شافي حالة منوم في المستشفى والحين جاي تتفلسف علينا
    منيره : حسبي الله ونعم الوكيل هذا ماهم ألا كلام الناس


    نرجع للندن
    أبطالنا كانوا قاعدين يفطروا بمطعم
    عند البنات
    طلال: ها فكرتن أش تبغن
    منار : فلافل و و حمضيات >> تعبت حالها <<
    رزان : آمممم بدي رز وكباب
    ريما : الحمد الله والشكر رز وكباب علو جه الصبح أبغى مرقوقه وحليب وشاي
    نوره : كروسن عصير
    رحاب : بدي فول وعدس
    طلال منفجع ( اشكالهن خقة بس الأسلوب لا اله الا الله ) : طيب
    عند العيال
    طلال ماشي تقال واحد مهدد
    فهد : قول أش طلبنا
    طلال : بجد
    جابر : قول
    طلال : فلافل وحمضيات ورز وكباب فول وعدس و كروسن وعصير
    هنا العيال كلهن فقع ضحك حتى فهد وسلطان ماقدروا
    فهد : انا بروح أشوفهم
    راح فهد
    جابر : والله نفسي بالفول والعدس وحشاني
    عند البنات
    ريما : ها الفطور متى يجي ترى حدي جعانه
    فهد : وش الي طلبتنا
    نوره : يهي علينا جا طلال وققال لكم على ما أظن
    منار : تنكة أنت وجهك ذا
    فهد : انتن بمطعم معروف وش عبالكن ان هذي بوفيه هذولا ما يعرفوا الخرابيط ذي
    رحاب وتتثاوب : ترى المحاضرة حقتك مره طويله
    فهد عصب : من ألآ خر تبغن فطور
    نوره وريما : ايه
    رزان ومنار ورحاب : لا
    فهد : على كذا ما في فطور
    ريما : هي ترى عادي نقدر نصبر بس ان تعدة حدودك لا خليك تنسى طعم حليب أمك
    فهد طالع فيها وهي طالعة فيه نفس النظره ومشى
    طلب العيال فطور وقعدوا يا كلوا
    منار : جعانه
    رحاب : حسبي الله عليك يا ريما انت ولسانك ذا ياخي ماتقدري تربطي
    نوره : الججوع كافر
    ريما لقت جوال تحت الطاوله : جوال
    كل الوحده تطالع في الثانيه لدرجة انهن نسن انهن جعانة
    نورة : اتصلي على أمي وطمنيها
    رزان : أكيد عمتي الحين خايف علي
    رحاب : تكفي خلني اطمن امي وابوي
    ألا منار ساكت
    ريما : منار .... هي
    منار : هلا
    ريما : أشبك ما ودكي تكلمي أهلك
    منار : و يعني هم الي أهتم فيني طول عمري مرميه عند الخدم كأني يتيمه
    رزان أخذت نفس : شوفي مهم سوا بيكون أهلك وليه تتمني تكون يتيمه ترى وقتها بتتدمي انك قلتي ذا الكلام
    منار طالعت فيها : لا ذقة العذاب الي ذقة ذاك الحين قولي اني صادقه ( وقامت ) بروح الحمام ( الله يكرمكم ) >> مسكينه ماتدري ان أمها تركت أبوها عشانها <<
    ريما حطة الجوال بصدرها وقامت : الحين أجي
    جت بتروح و و يقفها سلطان
    ريما : بروح أشوف منار
    سلطان : مال داعي
    ريما سحبة يدها : لا أنت ولا غيرك حيوقفني ( ومشة )
    في دورة المياه ( الله يكرمكم )
    منار : ريما خلاص روحي
    ريما : بما ان معاي الجوال لا زم نهرب انا وانتي الحين ومن عندنا أخبر أخويا سلمان بس المشكله أبويا الحين أكيد متحلف لي انه الا يذبحني
    منار : هي عليكي انتي
    ريما : والحل ؟
    منار : حاس ان هذولا الشباب نيتهم صافيه ومودهم يأذونا
    ريما تضحك : تستهبلي علي عارف ان احنا بخطر
    منار : واحنا عمرنا تفرقنا لما صرنا بخطر , تتتذكر لما لحقتنا سياره أش سوينا ووتذكري لما واحد كان معاه سلاح وجت الطلقه بكتف نوره بس أحنا مخلينها والرجال لعن ابوه و وتذكري لما واحد خطفنا وودنا بكان تذكري من كانت الي بشرابها سكينه للطوارئ>>الصراحه يصلحنا في قوات الطوارئ << وانقضتنا أشياء كثيره صارت لنا بسبة 3 من أهلنا وهم السبب ومع ذلك تحملنا عارف لو الحين ضلينا بالسعوديه اش يصير فينا وقتها كلنا بنموت وهم يفرحوا العصابه لانهم انجز هذا الشي ( وبين دموعها ) تتذكري عشان كذا انا ما راح اترك البنات يا كلنا سوا يا ولا وحده تروح حتى انتي >> اول مره كلامها يكون جدي بدون بهارات <<
    ريما وساكت وأول مره تسكت بوجه منار لان كلامها صح ريما وهي تبكي : والله مو قصدي بس وضعنا للحالي مايسمح لنا نسوي شي
    منار ضمتها : ربي يسرها علينا
    ريما : خلنا نطلع نتمشى ما ودي البنات يحسن بشي
    منار : اوكي
    وهن يمشن
    واحد يأشر عليهن
    ريما مسكة يدي منار وركض وهذاك يلحقهن
    منار : خلنا نرجع
    ريما : لا عشان البنات يروحن فيها
    دخلن على مخرج الطوارئ
    هذاك حشرهن وكان مصوب السلاح عليهن
    ويضحك : وين موصيني اجيب جثثكم
    منار : خير يالطيب وش شايفن عندك مومياء
    ......... : ايه صح نسية اول وحده ريما وبعدها انتي أوكي بس ما راح تحسن بشي
    منار وبكل غباء : اوكي بس هي قبلي
    ريما : استن مو كن في احد وراك
    هو لف من هنا وريما نطة عليه من هنا وطشة السلاح ل منار
    ريما : اطلقي على رجله
    منار وهي ترجف : ب ...س
    ريما بصوت عالي : اطلقي
    طلقة منار الرصاصه ..............

    عند الشباب
    طارق : مو كن البنات طولن
    وليد : اسمعوا توي سمعت صوت رصاصه
    سلطان قام : امشوا ندور عليهن طارق وجابر روحوا ود البنات للبيت
    جابر : بس ليش احنا
    سلطان : بسرعه
    المهم راحوا ودور على البنات والناس كانت بره المطعم
    عند منار وريما
    ريما طيحة على الأرض
    منار ركضة لريما وضمتها : الحين اش نسوي انا ذبحة
    ريما : لا تخافي انتي ما سويتي شي غلط ( ومسكة السلاح ومسحت البصمات عنه ورمت ) امشي
    ركضن لين ماطلعن وكانوا الحراس يلحقوهن
    منار : ريما
    ريما : منار خلكي هنا في الشارع دوري عليهم حتلقهم انا بضيعهم وارجع اوكيه
    منار : خلاص
    ريما ركضت لحد ما ضيعتهم وكانت تبكي وخايفه لمحها طلال من بعيد
    طلال بصوت عالي : ريما ( وراح لها )
    ريما لا اراديا ضمت من الخوف ماتدري ايش تسوي حتى طلال انصدم منها ورحمها وهو مو داري عن السالفه
    استوعبة ريما انها ضام طلال وبعدة عنه : سوري ما انتبهت لحالي
    طلال كان فرحان : لا عادي وش السالفه
    ريما : ولا شي
    طلال ( البنت هذي غامضه ) :طيب يالله العيال يستنونا هناك
    لما وصلوا
    سلطان : وين كنت
    ريما : قعدنا نتمشى ليه في شي
    منار : بس
    ريما همسة لها : لا تفتح فمكي حتى للبنات ابغاهن يسحن انهن هنا بأمان
    منار : طييب
    سلطان : مره ثانيه لو وحد منكم تسوي كذا بتندم والكلام للجميع
    رحاب : طيب ترانا جعانين >> مو وقتها الاعصب متوتره وهي بدل ما تخففه زادت الطين بالله<<
    هنا الكل ضحك
    ركبوا السياره
    البنات
    جابر كان يسوق وجنبه سلطان >> عز الله راح فيها <<
    وراهم ريما ونوره ورزان والمرتبه الثانيه منار ورحاب
    جابر ويسوق
    سلطان معصب : سوق زي العالم والناس
    جابر خايف : ان شاء الله ( وبصوت واطي ) شرايك تسوق بدالي
    سلطان عطاه بوكس لدرجة ان خشمه دم : تستهبل ولا والله لتندم
    اما البنات رحمن جابر
    جت اشاره وهو كان يرجف وما انتبه ان الاشاره خضره
    سلطان بصوت عالي : ياحيوان ما تشوف انت (وعطاه بوكس ) امشا يالله
    ماصدق على الله جابر وصل ونزل والعيال كلهم يضحكوا عليه
    وليد : مسكين جابر لا تلعب على الحبل ثاني مره
    جابر : والله ماعاد اسوق وسلطان معاي
    سلطان : عاد من زين سواقتك
    جابر شوي يبكي من الضرب الي انضرب بالسياره : حرام عليكم
    طلال : الحمد الله والشكر
    في اليوم الثاني قامن البنات جعانات بس مالقن الفطور جاهز زي في بيوتهن
    المهم العيال قالوا للبنات يجهزن اغراضهن
    عند فهد كان ماسك السيقاره ( دخان ) ويدخن
    سلطان : بما ان البنات جاهزان لا زم اودهن المزرعه
  4. خفايئ
    09-10-2016, 09:46 PM

    رد: بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات

    بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات


    حلوووو
    استمري
    بانتظارك
  5. 2000SOSO
    09-10-2016, 10:38 PM

    رد: بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات

    بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات


    بارت ((3)سلطان : بما ان البنات جاهزان لا زم اودهن فهد : اوكي ماعندي مشكله بس المكان هناك كله ضباب
    سلطان : ماعليك
    ركبوا اللسياره وجابر متحلف انه مايسوق
    بعد ماوصلوا
    سلطان طبعن ماقصرا طرد الخدم من البيت عشان ما يشكوا بشي
    البنات كان لهن جناح كامل
    ريماا جلسة على الكنبه : ميري ميري >> عبالها انها بيتها << وصمخ
    سلطان : مافي خدم
    رحاب انفجعة : ومين بيطبخ لكم وينظف القصر ذا كله عاد انت مو واحد ولا اثنين 6 انتم
    وليد : خلصتي
    طارق : ابغا اليوم الغدا يكون جاهز
    سلطان : كل وحده تطبخ
    ريما : اكيد الحين المطبخ فاضي مافيه غير الفلس
    فهد : طيب روحوا السوبر وقضوا
    ريما اصلن هي بدها تروح السوبر
    المهم في السوبر تقسموا
    طلال & ريما
    جابر & منار
    طارق & رحاب
    وليد & نوره
    فهد & رزان
    *****************************
    عند رزان & فهد
    رزان ماتدري اش تطبخ
    فهد : ها وش تبي تطبخي
    رزان : مادري بسوي سلطه
    فهد : اذا بهذي كثر الله خيرك
    عند جابر & منار
    جابر : شرايكي تركبي بالعربيه وادفكي
    منار : فكره
    جابر يدفها وماتسمعوا الا صريخها شوي يصدم برف كل يطيح عى منار جابر سحب رجله والشرطه كانت دايه منار على طول قامت ماتشوف غير غبارها >> الاثنين هذولا ما ينفع يجتمعوا <<

    عند ريما & طلال
    ريما : ما عرف اطبخ
    طلال : طيب شرايك نروح لقسم الحلويات
    ريما : وليش لا
    راحوا الاثنين ذولا وقشوا كل الحلويات
    عند وليد & نوره
    نوره محتاره شافت اندومي : وليييد تعالى
    وليد : هلا
    نوره : عرفت اش اطبخ
    وليد : اش
    نوره : اندومي
    وليد : هذا هو العشا ولا بلاش
    جاب كرتونتين اندومي >> مرضييين <<
    رحاب & طارق
    رحاب عرفت اش اطبخ
    طارق : وش
    رحاب : كبسه حمره و شوربه بطاطس
    طارق ريالة سايلة : الله
    رجعوا البيت والبنات قاعدات يطبخن الا ريما مامعاها الا الحلويات
    رزان سوت سلطه مدري على وش مقطع خيار وبندورة والح كثير وفوق هذا حاط فوقها بيضه
    نوره طبخت اندومي اذا اكلت تقال شارب مويه
    رحاب سوت كبسه حمره و شوربه
    منار سوت بيض حتى البيض ماينوكل

    بنزل البارت الجاي يوم الا ربعاء لان امس جانا خبر ان جدي مسوي حادث وتوفى الله يرحمه ادعوا له انه يدخل الجنه
  6. نيوتن
    09-10-2016, 11:51 PM

    رد: بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات

    بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات


    واااااااااااااااااااااو وايد روعة جونااااااااااااااااااااان
  7. 2000SOSO
    12-10-2016, 01:41 AM

    رد: بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات

    بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات


    هاي كيفكم
    مالي نفس اكتب وتوي جايه من العزا وعندي اختبار وماذكرت فا راح اكتب الحين لكم تكملة البارت ( 3)

    بارت (( 3 ))
    سلطان : بما ان البنات جاهزان لا زم اودهن فهد : اوكي ماعندي مشكله بس المكان هناك كله ضباب
    سلطان : ماعليك
    ركبوا اللسياره وجابر متحلف انه مايسوق
    بعد ماوصلوا
    سلطان طبعن ماقصرا طرد الخدم من البيت عشان ما يشكوا بشي
    البنات كان لهن جناح كامل
    ريماا جلسة على الكنبه : ميري ميري >> عبالها انها بيتها << وصمخ
    سلطان : مافي خدم
    رحاب انفجعة : ومين بيطبخ لكم وينظف القصر ذا كله عاد انت مو واحد ولا اثنين 6 انتم
    وليد : خلصتي
    طارق : ابغا اليوم الغدا يكون جاهز
    سلطان : كل وحده تطبخ
    ريما : اكيد الحين المطبخ فاضي مافيه غير الفلس
    فهد : طيب روحوا السوبر وقضوا
    ريما اصلن هي بدها تروح السوبر
    المهم في السوبر تقسموا
    طلال & ريما
    جابر & منار
    طارق & رحاب
    وليد & نوره
    فهد & رزان
    *****************************
    عند رزان & فهد
    رزان ماتدري اش تطبخ
    فهد : ها وش تبي تطبخي
    رزان : مادري بسوي سلطه
    فهد : اذا بهذي كثر الله خيرك
    عند جابر & منار
    جابر : شرايكي تركبي بالعربيه وادفكي
    منار : فكره
    جابر يدفها وماتسمعوا الا صريخها شوي يصدم برف كل يطيح عى منار جابر سحب رجله والشرطه كانت دايه منار على طول قامت ماتشوف غير غبارها >> الاثنين هذولا ما ينفع يجتمعوا <<

    عند ريما & طلال
    ريما : ما عرف اطبخ
    طلال : طيب شرايك نروح لقسم الحلويات
    ريما : وليش لا
    راحوا الاثنين ذولا وقشوا كل الحلويات
    عند وليد & نوره
    نوره محتاره شافت اندومي : وليييد تعالى
    وليد : هلا
    نوره : عرفت اش اطبخ
    وليد : اش
    نوره : اندومي
    وليد : هذا هو العشا ولا بلاش
    جاب كرتونتين اندومي >> مرضييين <<
    رحاب & طارق
    رحاب عرفت اش اطبخ
    طارق : وش
    رحاب : كبسه حمره و شوربه بطاطس
    طارق ريالة سايلة : الله
    رجعوا البيت والبنات قاعدات يطبخن الا ريما مامعاها الا الحلويات
    رزان سوت سلطه مدري على وش مقطع خيار وبندورة والح كثير وفوق هذا حاط فوقها بيضه
    نوره طبخت اندومي اذا اكلت تقال شارب مويه
    رحاب سوت كبسه حمره و شوربه
    منار سوت بيض حتى البيض ماينوكل
    المهم بعد ماخلصن من الطبخ قدمن الاكل
    وليد : وين الاندومي >> لا تتحمس كثير <<
    نوره : اتفضل
    سلطان مجهز الجوال عشان يطلب من مطعم
    وليد حاس انه شارب مويه : اش هذا ؟؟
    نوره : اندومي
    وليد : تتستهبلي على راسي ذي مووويه
    نوره : اف مايعجبكم العجب
    منار ماسك حالها عن الضحك : ذوق بيضي
    جابر : عطني >> نصيح لوجه الله لا تذوووق <<
    منار : اتفضل
    جابر : امم شكل يفتح النفس ( واكل )
    منار : كيييف
    جابر ( اخخخخ بطني ليش كذا يصير معاي الله يقطعكي يا منار تبينا نتسمم ) نسسية معايه حساسيه من البيض >> المهم يصرف حال <<
    رزان : وانا مين يذوق السلطه هذي
    فهد : طويلل >> طلال <<
    طلال ( لا حرام عليييك تبيني اموووت ) : عطيني
    رزان حست بقهر : خوذ
    طلال طالع : اش ذا ؟؟
    رزان وبكل دلع : سلته فرنسيه >> سلطه فرنسيه <<
    طلال ( توي ادري ان ينحط بيض على السلطه والله عالم ) : اها ( وا\كل لقمه وماتشوف الا غبرتها )
    فهد خلاص فقع ضحك : الحمدالله والشكر
    سلطان : على كذا يبلنا نطلب من مطعم
    الا ورحاب داخل بالاكل الي يفتح النفس سلطان من الصدمه طيح الجوال العصيرات والاكل مرتب حتى انه يفنح النفس
    رحاب : يالله انتوا ماتغديت
    طارق فاتح فمه وريالة سايله : الله اشوف القمر طال علينا اليوم
    المهم حط اكل رحاب وماشاء الله لحس الصحون واكل البنات سحبوا عليه
    في اليوم الثاني
    عند البنات في الغرفه
    منار : بنات انا ودي اطلع من هنا
    ريما : خلاص طيب نطلع وش ورانا
    منار : اقصد نهرب
    ريما : خلاص
    رزان جايه : لقيتها
    كلهن مستغربات
    رحاب ونوره : اش الي لقيتها
    رزان وتنط على السرير وتتربع : الله يسلمكم في حارس تحت معلوم
    كلهن : معلوم
    رزان : شفته يرفع مفتاح السياره حقة طلال معلوم
    كلهن : معلوم
    ريما : بس الايام هذي مانبي نهرب
    كلهن : ليشش
    ريما وناظر نظره : لان في بعض الناس عشقان
    كل وحده تطالع في الثانيه
    منار : الله وانا المفروض الي اعطيكن الخبر
    في مكان ثاني
    .......... : اسمعني زين لازم تجيبهن كلهن ميتات بجثثهن مو متشوها ماهمني
    ........... : حاضر بس بشرط
    ......... : ان جبت لك بنتك وهي حيه تزوجني اياها ووقتها بخلي الدنيا كلها تفرح فيييك
    ويضحك بصوت عالي : عاي بس انت جيب رآ سها ويسر خير
    .......... : ان شاء الله انت غالي
    وفي مكان ثاني
    كان قعد يضربها
    .......... : وينهن تكلمي
    ......... : مستحيل اعلمك هنا نجن من عذاب مع ناس يخافوا الله مو زيكم شوفوا حالتكم اول
    ...... : والله ان ماتكلمتي لا تموت من مكانك
    ...... : اذبحني لان ماخاف لا منك ولا من الموت اخاف من ربي وبس
    ........ : لاخر مره اسألكي وينهن
    ........ : مارح اقولك
    هو لاف حبل على راسها وموقفها على كرسي
    ويطلق رصاصه على الكرسي بقت 3 رجول
    ......... : مين هو الي ااخذ البنات
    ..... : تصدق عاد الانسانه هذا ماتعرف ولا عمرك سمعت عنه ولا شي واحد يخاف ربه هذا
    وطلق الرصاصه
    حاولة تتوازان
    ......... : اسالك بالله من هو هذا
    ............ : مستحيل اعلمك ادري الحين ...........ز
    ويطلق الرصاصه
    يالله يالله توازنة
    ......... : قولي الان
    ....... : تبي تعرف من هن بنات العصابه ها
    ...... : ايه
    وبكل بورده : ماعرفهن ( يالله يارب تحمهن المظلومات ) اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول
    طلق الرصاصه وانشنقت المسكينه وهي الي انقضت البنات من العذاب هذا
    *****************************

    المهم البنات قررن يهربن على الساعه 6:15
    قامن وراحن المطبخ مالقن المفتاح بس السياره موجوده
    نوره : خلنها علي
    راحن للسياره وفتحنها
    رحاب : وش ودها تسوي المتخلفه هذي
    ريما : علمي علمكي يا اختاه
    وفجأه شغلة السياره البنات صرخن من الفرحه
    ركبن وريما تسوق شوي لما حركن السياره طلع صوت
    البنات كلهن طالعن فيها
    عند العيال
    طارق قام : ياعيال ما سمعت صوت انذار السياره شغال
    طلال قام منخرع : سيارات ( وينزل تحت )
    والعيال ننزلوا
    وريما تسحب الطبلون والحارس من الخوف فتح البوابه
    وبعدن
    ريما وقلبها يرقص من الخوف : بنات المكان كل ضباب
    رزان : تقصدي غبار
    شوي ريما شافت شي كانت شاحنه ولفة السياره وانقلبت فيهن >> مثل حادث جدي الله يرحمه =(<<
    طارن البنات تقال طيارات وما صار فيهن شي الحمدالله
    رحاب : بناااات
    ريما : هاااااا
    منار : تهواكن
    قامن كلهن وكان فيهن الا خدوش
    نوره : احنا وووين
    ريما والابتسامه على وجهه : في الغابه المسكونه
    رزان : فيها سمار >> فيييلم رعب <<
    منار : تطلع من تحت البير لكي
    نوره : خلاص ياحيوانات
    (( ترى البارت ذا فيه شوية ررعب وصور براضوا تخوف ))
    المهم البنات دخلن الغابه وماسكات يدين بعض
    رحاب من كثر الخوف ختمت القران
    رزان :رحاب وينكي
    رحاب : هنا
    رزان : ريما منار نوره
    لا رد : .........
    رزان مره ثانيه : ريما منار نوره
    لا رد : .........
    رحاب : وينهن
    رزان : مدرررري
    رحاب شافت بيت : خلنا ندخل هذا البيت يمكن في احد يساعدنا
    رزان : لا اخاف نلقى عجوووز معاها قطوه
    رحاب : امشي
    عند نوره ومنار وريما
    شافن بير
    ريما : تعالن
    الا شوي تطلع وحده من البير شعرها على وجهه


    البنات صرخن نوره تمشي الا شوي شي يسحبها وتطالع الا هي يد مقطوع وم شدة ماهي مشوده اظافر اليد دخلة في عظامها
    نوره خلاص انتهت
    ريما : مستحيل اخليكي
    هي ومنار شالن اليد وهن يبكن
    وهن ماشيات الا شي يلمس ريما
    ريما : منار شيل ايدك لاالعن ابو خيركي
    منار : والله مو انا
    الا تلف تلقى البنت الي في البير طالع لهن
    ريما بصوووت عالي : يماما
    المشكلة الي البنت هذي شكله يخوووف
    عند رحاب و رزان
    دخلن البيت

    المهم وهن يمشن الا الباب يقفل
    رزان : يمكن الهوا
    رحاب : اللهم احقظنا
    دخلن وكان في درج

    >> لما بحثت انخرعت من الصوره يخرررعن <<
    طلعن البنات للدرج ويضيعن بعض
    رزان دخلت لغرفه
    حسة شي ينقط عليها ولمسة الي كان على بلوزتها وتطالع يدها الا هو دم وتشوف السقف الا هي يد معلق في السقف وتتحرك بعد
    رزان هنا انخرعت ماقدرة تقاوم وصرخت بصوت فضيععع
    وفجأه الباب ............
    عند العيال
    قاعدين يدورا وسلطان لعن ابو خامسهم
    شافوا السياره على الارض
    طلال يبكي : سيييارتي >> حرام ان ابوك فسقان والبنات عايشات فيلم سماره وانت تبكي على سياره ماتسوا جزمتي الي من ابو 10<<
    سلطان : شكلهن راحن الغابه
    فهد : الله بستر
    سلطان : كل اثنين مع بعض اذا لقيتوا وحده بس على طول جيبوها هنا
    نرجع لرزان
    وفجأه الباب ينفتح ويطلع لها .......

    رزان هنا ماتجري اش تسوي سحبة رجلها
    عند رحاب
    رحاب متدري ويتشوف شي يتحرك الا هو كرسي
    رحاب : هذا الكرسي الهزاز >> الله وكيلك ماتشوف الا غبارها <<
    وفجاه رحاب شافت رزان
    رزان : سفاااح
    رحاب منخرعه ومي فاهم شي
    المهم وتجيكن عجوز معاها قطوة سوده
    رحاب من الخرعه : الله يلعنك ليش تسبي القطوة اعتذري
    رزان : ا .. انا اسفه
    : الحقيهما e العجوزة
    رحاب : اهربي
    البسه تلحقهن واشكالهن تحفه
    عند منار وريما ونوره
    بعد ماهربن من البنت جلسن من التعب

    منار : نوره
    نوره : ها
    مار : ريما
    ريما : هلا
    منار : خايفه
    شويه يجهن جسم شخص وماتشوف الا غبرتهن
    ..... : استنن
    بعد مابعدن
    نوره : بنات
    لا رد ....
    نوره : بناااااات
    شوي يجي شي يلمسها
    صرخت
    .......... : لا تخافي انا وليد
    نوره على طول ضمة وبكت
    وليد : هدي لا تخافي حنلقى البنات
    نوره بين شهقاتها >> مالومها من الرعب الي شافت << : آ ه آ ه الب ب.... نات و ..ين
    وليد وماكمل كلمت : هنا (ومتسمع الا صريخه )
    نوره لفت : هذي الي لحقتنا سمااااره
    وليد شويه يغمى عليه خلاص منفجع الولد سحب نوره وراح للسياره قبل مايطلع
    البنت : راح يموت كل الي في الغابه
    وليد لفا الا وهي مختفيا
    عند منار كانت لحالها وريما ضاعت
    منار : الله واكبر استغفر الله العظيم يالله يارب ترحمنا برحمتك وتنقضنا من المصيبه هذي
    ....... : وتصبرنا على الي سوتنا ويصبر سلطان برآسه
    منار : جابر
    جابر : امشي ولا تناقش
    منار : اقول تتراكم زودتها
    جابر : تتستهبلي جايه بغابه مسكونه وتقول زودنها
    عند ريما
    ووصلت للبيت وسمعت صريخ البنات كان في مجرف على الارض اخذت معاها
    وهي داخل الا شي يقفل الباب
    لفت وكان السفاح وضربت على راسه لين ماطلع دماغه
    الا شوي تحس وحد من البنات جايه
    رزان : ريمما
    ريما : اش في
    رحاب : القطوة
    ريما : الله ياخذك يارزان بسبتك انكبنا والحين البسه تلاحقنا عشانكي تكرهيها
    الا البسه تجي وريما بالمجرف تضربها الين ماماتت
    الاشوي السفاح يقوم المشكله الراس بجه والجسم بجه وكان في شباك مفتوح
    وكلهن نطن له الا شي يمسك ريما ويسحبها
    ريما : رووحن
    رحاب : جد
    ريما : تعاالن استهبل
    ويسحبن ريما ريما يديهن تقطعت
    المهم طلعنها
    شوي الا السفاح والعجوزة والقطوة يتبخر زي البخار البنات لا اراديا قامن الا والعيال قدمهن
    ( طلال _ طارق _ فهد )
    البنات صرخن : سمااااره
    العيال لفوا كلهم صرخوا حتى فهد برآآآآسه صررخ
    فهد : انا شوفت الفليم بس هو كذذذذب
    ريما : اهربوا
    طلال اخذ المجرف الي بيد ريما وضرب سماره فيه
    وكلهم هربوا
    بعد ما وصلوا اكلن البنات هوووشه محترمه
    راحن البنات
    جابر : ياعيال لازم البنات يروحن من المزرعه ذي
    سلطان طالع فيه : ليييش ؟
    فهد : لاشغت الي شفنها تكلم
    سلطان : اش شوفت ؟؟
    فهد : سماااره برآآآسها الغابه مسكونه
    سلطان : ادبرها عندي بنت عم هنا اخلها تخلي البنات عندها الى مانخلص الشقتين الي اخذتهن
    طلال : الحين يروحن
    سلطان : خلاص
    تجهزن البنات وراحن
    عند الشقه
    سلطان : رويده هذولا الي قلت لكي عنها
    البنات دخلن كانت اشقه فخمه
    في اليوم الثاني جوا العيال اول مادخلوا انصدموا
    الشقه كانت محوووسه فوق لتحت الملابس بجه الاكل بجه
    ريما : منااار
    منار : ها
    ريما : وين البيتزا
    منار : اكلتها
    عند نوره
    كانى منفدغ
    سلطان دخل المطبخ الا وحده كل وجه طيين
    رويده : لاتنخرع هذا كرييم
    سلطان : الحمدالله والشكررر
    البنات رجعن و شقة رويده المرتبه النظيفة سارت تقال بيت من زباله
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    رايكم ؟ =)
  8. عيون تحكي قصة
    13-10-2016, 01:51 PM

    رد: بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات

    بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات


    روايتك حماس
    بانتظارك
  9. 2000SOSO
    13-10-2016, 03:47 PM

    رد: بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات

    بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات


    بارت (( 4 ))
    في الشقه حقت البنات كانت اشكالهن تحفه اول ماجن انصرعن ماتسمع لهن حس كلهن نامن على سرير واحد
    نوره كانت حاط رجلها على وجه ريما ومنار حاط راسه على بطن رزان ريما منبط ومافي الا رجل نوره على وجه
    رزان منعزله عن البنات رحاب كانت يدها تحت ريما >> مسكينات مايدرن عن حالهن <<
    كان الباب يدق ويدق
    عند العيال
    طارق جاي ركض : ماردن
    سلطان الحمدالله ماهو موجود ولا راح فيها طارررق
    فهد عصب لدرجة ان العرق طق : بسررعه روح دورهن
    طلال : دقيقه انا بروح اتأكد اذا هن هنا ولا
    جابر : بسم الله ماعمر شفتي بنات كذا كيف طلعن من عندنا واحنا حارسهن والمشكلة مالنا ساعه هنا وفوق هذا الغرفه مقفله بالمفتاح
    وليد : اعوذ باالله ماموخفني الا هالبنات
    راح طلال وفهد للشقه
    اول مادخلوا دوروا ومالقوهن بس الغرفه مادخلوها ورحاب صحة وشافتهم
    رحاب بصوت واطي : قومن يالله
    منار ولف ايدها وصقعت بوجه رحاب يعني جاها كف : انقللللعي اووووف
    رحاب : العيال هنا
    كلهن قامن
    ريما : ااااش
    رحاب : وطن اصواتكن لحد يسمعكن هم عبالهم ان احنا هربنا
    منار : وليش الحين مانهرب
    ريما : طيب يالله
    رحاب : بروح اشوفهم هنا ولا لا
    نوره وتوها تقوم : وش السالفه
    كلهن طالعن
    رزان : يالله يسماجه
    جت رحاب
    رحاب : موب هنا هم والباب مفتوح يالله
    المهم نزلن وهن على الدرج نوره ماكان لها نفس من الاساس وفجه طرن طخ طاحت من الدرج
    البنات : مو وقتك
    نوره بصوت عالي : رجلي ياحيواانات ايي
    ماقدر اقوم
    ريما تطلع الجوال ووتصل على الا سعاف السعودي >> لا الاسعاف السعودي <<
    ريما : مايردوا ( بعدين استوعبة ) ييوووووووه اتصلت على الاسعف السعودي
    المهم دقن على الاسعاف وجوا والعيال مايدروا
    وراحن المستشفى والمسكينه نوره
    نوره : ليييييش كذا جبس رجلي اهئ اهئ
    منار : عظم الله اجركي
    نوره بغبااء: اجرنا واجرك ان شاءالله
    عند العيال
    العيال خايفين لان سلطان عرف بالموضوع
    سلطان يخبط ايده بالطاوله ومعصب : ابعرف الحين مين هم الي كانت عليهم الحراسه
    فهد : وليد وجابر
    وليد وهو يرجف : اقسم بالله ها ان الباب مقفل والبلوكانه مقفله بالمفتاح مدري كيف طلعن
    سلطان : كيف يعني لبسن مثلا طاقية الاخفاء وطلعن ولا شلوون ها
    جابر : يمكن لان احنا ماشفنها
    طلال : دقيقه تذكرة شي كاميرات المراقبه الي في الممرات تذكرهن
    سلطان : ايه تذكرتهن
    ووفتح الكاميرا بس ماشاف شي
    وليد : شوفت قلت لك ان احنا رحنا والباب مقفل
    سلطان : اوص
    وشاف فهد وطلال لما دخلوا وطلعوا وبعدها البنات طلعن بس ما شافهن لما طاحة نوره لان في الدرج مافي كاميرات
    فهد : والله ان احنا اغبي
    وليد : اكيد الحين هنا بالجوزات السعوديه
    سلطان : بسرعه روحوا دوروهن
    الكل : ان شاء الله
    نرجع لللبنات
    نوره طقت روحها
    ريما : انا بروح بره مين تجي معاي
    رزان ورحاب : اناا
    المهم وهن يمشن شافن البالطوا حق الدكاتر وهن يلبسنه
    رحاب : معاكم الدكتوره رحاب
    شوي يجوا دكاتره ويسحبوهن للعمليه
    الدكتور يتكلم انجليزي : اعطوني الابره
    ريما منخرعه : وش نسوي
    الدكتور : ارجوك نيرس
    رحاب تبكي : اقسم بالله ان احنا نستهبل
    وماتشوف الا غبرتهن
    وهن يمشن فصخن البالطوا وشافهن دكتور وجا لهن
    الدتور يتكلم انجليزي : ها انتهت العمليه الجراحيه
    رزان شوي تستفرغ : اومقاد
    رحاب : شوفي كويس احنا مافي معلوم دكتاره احنا قييل ( وتهز رآسها زي الهنود ) مافي معلوم سوي عمليه بعدين احنا في خبال يلبس هذا بالطوا سم سم
    هنا الدكتور ضحك
    ريما ابتسمت : ليكون هذا اللغه عندهم
    رحاب : آحم آحم
    الدكتور : اقسم بالله من اول ماتكلمت اني عرفت انها سعوديه
    رزان من الفرحه بطنها بطلت توجعها : جددد وناسه الحمدالله سعودي طيب تكفى ساعدنا احنا البنات المخطوفات
    انصدددددم : خلاص ابشرن >> مو لله عشان المكآفاءه << وين الباقي
    ريما : امشى
    المهم البنات من الفرحه مهن عارفات ايش يسون
    محمد : (( مجهول )
    بيودهن على السعوديه بطياره الخاصه المهم >> عالمي على الكلم ذي << كانت الرحله بعد يومين وهو تبرع بكل شي عطاهن فلوس ((بعد يومين ))
    عند البنات في الغرفه
    من الحماس مهن عارفات ايش يسوون
    نوره : جا بنات خلاص
    دخل محمد
    محمد : السلام عليكم
    كلهن : وعليكم السلام
    محمد : ها جاهزات
    كلهن : ايه
    المهم تجهزن وطلعن
    منار : والله غير انا ادفها
    رحاب : لا تحلفي
    شوي ريما ورزان يسحبن العربيه ويفحطن فيها بالممرات ونوره تصرخ ماتدري تبكي تضحك
    وفجئه تركن البنات نوره العربيه تمشي لحالها وطرن طآآآآآخ
    نوره وجه ماتلصق بالجدار وشكلها كان يضحك المريض ياللي في مكانها يبكي هي ماسك حالها عن الضحك
    محمد : سلامات سلامات
    ركبن السياره
    عند العيال
    سلطان يدق بس ماترد
    فهد : اش
    سلطان : ماترد
    فهد : معقوله يكون سوهوها
    جابر : ياعيال يقول لقوا جثة حرمه اسمها فاطمه مشنوقه (ويدقق في الصورة ) هذي مي فاطمة الي عونتنا
    سلطان سحب الاب توب : الا هي الله يرحمها
    طلال : الحين شنسوي البنات آمنه برقبتنا وان صار لهن شي رحنا فيها
    في المطار
    راحن البنات للطياره
    محمد دق : الو ياطول العمر الحين هن في الطياره الخاصه ..... ابشر انا الحين ارجع ......... مانسوي ل نوره شي
    .......... طيب وريما ورزان ....... آها ورحاب ومنار هذولا الثنتين ....... ابشر
  10. 2000SOSO
    13-10-2016, 05:37 PM

    رد: بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات

    بقلمي : رواية شلة بنات مخطوفات بس زاحفات


    بارت (( 4)) تكملة

    المهم وصلوا البنات على السعوديه وكالعادة يتهاوشن من تدف نوره
    جت لهن سياره فخمه
    منار : يالله الظاهر لنا السياره
    رحاب : من الحين اقول اناعند الباب
    ومهاوشه عند الباب وبعد جهد عظيم نوره جلسة جنب الباب والجه الثانيه ريما
    رزان استغربت : لو سمحت وين مودين
    وقف السياره ولف على البنات كلهن انصدمن وبذات رزان
    وماتسمع الا صريخهن
    في مكان ثاني
    ........... : رجال الشرطهه حاليا يدور علينا لازم نطلع يامحمد
    محمد : بس هم مايعرفوكم ، على العموم البضاعه جاهزة
    ........ : طيب
    تحمستوا تعرفوا من هم الرجال الثلاثه بتعرفهم بوقت قريييب
    عند البنات
    نزلهن من السياره وهو مصوب السلاح عليهن
    وجوا الحراس وربطوهن بالحبال
    رزان منصدمه : بسس شلووون ( وتضرب رجلها بالارض ) شلوووووون
    يضحك بصوت عالي : انا 2 من اهلكن خططنا لكل شي
    رزان : لا تكذب ولا تتهرب مني انت أبوووووووي صح
    قرب منها ومسكه من شعرها : ايه ابوك المطلوب وفي واحد بلغ على الجماعة الي قبل 10 سنين و وانقضت 2 منهم لانهم اعز اصدقاء واتفقنا ان لما تكبروا موتكن على يدينا بس نوره بترجع لابوها على شان شي بيصدمها وريما وانتي بتموتن
    ريما : الحين انا ونوره ورزان المطلوبات الباقي شدخل
    ضحك بو رزان بصوت عالي : انا اقول منار ورحاب ابوهن بلغ علينا الشرطه واحنا ققرن نتقم منهم
    منار : طييب شتبي منا احنا
    نوره : اهئ اهئ اهئ حرام عليكم رجلي مكسوره
    المهم جوا الحراس وفكوا حبالهن وودوا نوره عند ابوها والباقي رجعونها وطلعوا بره يحرسوا
    منار حاولة تقرب لرجلها
    ريما : وش تسوي
    منار تحط رجلها عند ريما : طلعي السكين
    ريما من الفرحه طلعت السكين وعلى طول طلعت قطعت الحبل
    البنات : الحمدالله
    منار : يالله نط من الشباك
    ريما شافت 2 من الطفايات : عندي فكره
    فتحن الباب شوي شوي وطرآآآآآآآخ
    ريما راحت عن الرجال طلعت السلاح ومن الثاني كمان و رزان ومنار الطفيات ورحاب وهي السلاح >> ماعاد تثق بمنار <<
    يمشن بشويش
    رحاب بصوت شوي عالي : أأأأأأأأسد >> حشرات الحمدالله والشكر <<
    البنات صدقن وهربن
    رزان : أكيد شم ريحتنا ويلحقنا
    ريما : لا ما ابغا يكالني
    رحاب قعدت تضحك : اقصد حشرات
    كلهن طالعن فيا وطرآآآآآاخ على ظهرها
    منار : حيووااااانه
    رحاب : اي ياظهري اهئ اهئ اهئ
    وهن يمشن دخلن لمكان كان كل شاحنات وشافن واحد داخل وكلهن دخلن الشاحنه وهو فتح الشاحنه ولقاهن كانن يلعبن بالاغراض الموجودة هو انخرع
    الحارس : لا لا لا هذي قنبلة
    كل وحده تطالع في الثانيه ويرمنها عليه
    رزان : طيب وقفا لا نموت
    منار : معاك مقص
    الحارس : ايه
    منار : عطني
    ريما : منيوره ليكون الي برآآسي
    منار : ييس
    رحاب : الليل ذي ما بتعدي الا واحد ميت
    المهم راحت للنقبلة وكانت موقت على 10 دقايق ومع الكلام صارت 4 دقاييق
    منار وماسك المقص : ببدا ( ويوم جت تدخل المقص الا الحارس طايح )
    رحاب خايفه : مانر من علمكي
    منار : ابوي يعني من علمني اكيد الافلام
    ريما : يالله يارب سترك
    ودخلت المقص وقطعت السلك الحمر والبنات مغمضات مهن قادرات
    رزان فتحت عيونها وصرخت :
    كلهن فتحن عيونهن عبالهن انهن ماتن
    ريما نفجعه : احنا متن خلاص
    رحاب : الله يرحمنا
    كلهن : آميييين
    منار : الحمد الله والشكر قومن لا الحين يجوا ويلعن بو خيرنا
    ريما : يعني ليس ما متنا الحمد الله
    طلعن بره وكانن في الدمام
    ( للمعلومه هن لبسات عبايات الي من لما انخطفن )
    وشافن سياره ( هايلوكس )
    البنات وقف بنص الطريق ووقف
    الرجاال هندي واسمه صالح
    صالح : اش مافي شوف انت وين روح
    ريما : لا والله نبغاك تودينا على الرياض تودي ولا اذبحك
    يهز راسه : كلاص اركب
    ركبن بالحوض
    عند العيال
    جابر : اليوم نروح السعوديه
    وليد : الحين شيسون
    طارق كان زعلان : اهئ يمكن الحين عند العصابه
    فهد : لازم نجيبهن
    طلال : عشان الغلا
    فهد : ايه عندك اعتراض
    العيال كلهم تحمسوا
    وليد : الحمدالله حنشوفهن ثاني مره
    المهم نرجع للبنات
    كانت الساعه 5 العصر يعني مافي شمس
    رزان متربعه وجعانه وريما منبطحه وحعانه رحاب حاط راسها على رجل منار
    اماا صالح المسكين كان خايه >> هع عبال انهن جن <<
    ريما : صااالح حط لنا روتان اف ام
    صالح ما يسمعها
    كان الشاباك حق المرتبه الثانيه مفتوح وتدخل راسها : ماتسمع حط روتان اف ام
    صالح انخرع : كلاص طيب ان سوي روتان اف ام
    ريما : ايه عفيا على ولدي
    ورجعت
    صالح : والله انا مافي سوي شي هرام عليكم ليش انا يبغى لاوح هند كلاص مابغى سعودي
    عند نوره
    نوره : بس يبه
    خالد : يبه هدا انت عارف اش تقول
    بو خالد : ايه
    نوره بصوت عالي : بس انت واحد من العصابه
    ام خالد انصدمة و خالد بعد
    ام خالد : شلوون
    خالد : نوره انتبه لكلامكي
    نوره : ايه لاتنصدم حتى انا ما ستوعية بس هو صح الكلام ذا
    خالد : اجل ابوي هو خطفكي
    بوخالد مسك نوره مع شعرها : زواجكم قريب
    وطلع بره البيت
    خاالد : فهمني لسالفه الان
    وقالت من اول ابوها لاخرها
    خالد : الله يجزهم خير
    نوره ,: ليتنا مااهربنا كانوا على الاقل ساعدونا انا الحين خايف على البنات
    ام خالد : انا لازم ابلغ عليه
    نوره : لا يايمه في خطه براس ريما انا حاسه بهذا الشي
    ام خالد : اهل البنات لازم يعرفوا
    نوره : لا خبروا احد
    المهم نرجع للبنات
    ريما وتتذكر الجوال
    رزان : مافي مجال نسوي حاجه
    ريما : الا فيه الجوال
    منار ورحاب ورزان : صحح
    كلهن : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    وصريخ ورحاب قانت ترقص ورزات تنط في السياره
    ريما : ندق على الشرطه
    رحاب : ايه
    يوم جت تتصل طفا الجوال الشاحن خلص
    رزان : لاااااااااااااااااااااا
    ريما عصبت ورمت الجوال وطاح وتكسر
    على الساعه 8:10 وقف صالح لان البنات قالن له وقف على الشاطي
    المهم رما ورزان جالسات يسولفن منار ترسم قلب رحاب حاط رجولها بالمويه
    منار : في بنات جايات ريما شافت الي كتبت منار : جااابر احبك
    كلهن ضحكن الا منار : هههععع ( وشهقه )
    رحاب : المهابيل دايما لبعض
    رزان لما تضحك توقف وتجلس : ههههههههههههههههههه
    جن بنات
    البنت الاول : هااي
    ريما : هلا اماري معك مكتب استقدام الخدم تبين خدامه هذي جنبك
    البنت الثانيه : مره سامجه
    ريما : ادري
    رحاب لقت علبة مويه فاضيه وصبت فيها موية بحر لانها منقهر معبيات وجهن مكياج ( الحين امسح المكياج الي عالني ) وكبت المويه على وجيه البنتين : لا تحط مكياج مااااصخ
    كلهن : كفوااااااا
    شوي البنتين ينط على رحاب ورحاب تحمست جد ودزة وحده في المويه وريما تمسك وحدة من شعرها وتجي بنتين زياده وينطن ام البنت الي طاحة في المويه راحت تنادي العيال ليساعدوها ومنار تلحقها ورزان تنط عل البنت وتشد شعرها وريما تسحب وحده من رجلها
    منار : يعلك المووون الي يلاحقكي يسمن باري
    شوي البنت جاي ومعاها 7 من العيال منار
    منار : يماااااااااااااااامااااااااااا ( وماتشوف الا غبرتها )
    ريما : ااااااااا يالوسخه ( وضعت بيد البنت )
    منار : اهرررربن جوا وواحد معه عصا رحن فيهاا
    رحاب : اااااش ( وبصوت عالي ) صااالح حرك السياره
    رزان : قبل ما ودعكن ( سحبة بنت مع شعرها وعطتها كف ) تشرفت بمعرفتكم
    وماتشوف الا غبرتهن كلهن ركبن بالحوض وصالح مشى تقال احد مههدد
    البنات تعبن ونامن
    صالح دق جواله : الو
    .......... : وينك
    صالح : انا شوي يجي
    ...... : بسرعه
    *********************************************
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    رايكم =)
123