123

أعدام حق ..

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. كلي ملكك
    24-09-2016, 03:06 AM

    رد: أعدام حق ..

    أعدام حق ..


    اذا سمحت لي الاخت انة اقتبست عبارتها
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    السكوت عن الحق لا يوجد مبرر له على الأطلاق
    مهما كانت الظروف
    نجد أحيانا هناك من يسكت عن الحق لسبب ما
    كما ذكرتي أما لمصلحة أو خوف
    وفي هذه الحالة ما الفرق بيننا وبين الظالم الذي وفقنا معه
    ضد شخص بريء
    استفزتني هذه العبارة واحببت ان اعلق عليها لكن لابد ان أستسمحها بالاول لان ردي سيكون قاسي نوعا ما
  2. كلي ملكك
    24-09-2016, 03:13 AM

    رد: أعدام حق ..

    أعدام حق ..


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اليسال
    اهلا وسهلا غلاتي موضوع كتير حلو وانيق مثل حضرتك
    انا اظن ان الساكت عن الحق شيطان اخرس وهو في رأيي مثل شاهد الزور فالساكت عن حق كذاب بخرسه
    وبالتالي انا لا ابرر له الصمت تحت اي ظرف كان ومهما كان السبب فان مات المظلوم تحت ظروف نفسية قاهرة...فالصامت والظالم على حد سواء قاتلين...
    العلاج لمثل هؤلاء الاشخاص اعتقد انه التمسك بالدين والثقة بالله وان مايجري سيجري عليه يوما وانه كماتدين تدان
    وبتمنى تتقبلي مروري غلاتي
    تحياتي
    ماهذا الرد القاسي
    اعيدي التفكير قليلا لعلك تتراجعين عما انتي فيه
    رأيك هذا فيه تشنج ومصادم
    حقيقة مستغرب جدا !!!!!!
    صحيح انه يحق لك قول ماتشائين لكن بهكذا تشنج نوو وييي
  3. كلي ملكك
    24-09-2016, 03:23 AM

    رد: أعدام حق ..

    أعدام حق ..


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    في الظلم، يكون الحق "على" من أضاع حقه مادام صامتا عن انصاف نفسه، والأسباب تكون متعدده كما تفضلتي منها الخوف والتردد والظروف.. أو تجبر الظالم،
    من عجز عن رد حقه فبيده أقوى الأسلحة وهي دعوة المظلوم االتي ليس بينها وبين الله حجاب، من رحمة الله أن المظلوم دعوته مجابه لكي يضمن حقه، ولكي يخشى الناس من ظلم الآخرين، لكن إذاتوفرت الاستطاعة ويقدر أن يسترد حقه فلابد أن يواجه وينصف نفسه سواء كان مظلوما بكلام لم يحصل منه أو بحق سلب منه، ولا يخشى في الله لومة لائم.
    ردك متزن بنسبة 90% ولكن ينقصه وان تعفوا وتصفحوا وهو امر اختياري ولكن يثاب فاعله
123