مقتطفات من الحياة

مدونتي, مدونة يوميات الأعضاء, دون ما ترغب به واسترسل في افكارك بدون ان يقاطعك الاخرون ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. محمد نجيب
    15-08-2016, 03:08 AM

    مقتطفات من الحياة

    مقتطفات من الحياة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والصلاة والسلام الأتمان الأطيبان على رسول الله
    يطيب لي ان افتتح مدونتي المتخصصة هذه
    بادئا بحمد الله ان هداني لهذا الصرح الجميل
    الرشيدة إدارته والكريم أعضاؤه والذائع صيته
    زاده الله إشراقا ونورا
    سأضع بين ايديكم بعض اسراري
    وبعض أخباري
    وهواياتي
    ورحلاتي
    أتمنى أن أوفق وما توفيقي إلا بالله
    عساها تروق ذائقتكم
    ولكم مني اسمى التحايا وأطيب العطور
    محبكم
    نجيب
  2. محمد نجيب
    27-08-2016, 11:06 PM

    رد: مقتطفات من الحياة

    مقتطفات من الحياة


    كانت رحلتي الى هذه المناطق من المغرب الحبيب
    مقتطفات من الحياة
    مقتطفات من الحياة
    مقتطفات من الحياة
    مقتطفات من الحياة
    مقتطفات من الحياة
  3. محمد نجيب
    29-08-2016, 02:40 PM

    رد: مقتطفات من الحياة

    مقتطفات من الحياة


    الشكر موصول للفاضلة تنهيدة
    التي سمحت لمدونتي أن ترى النور
  4. محمد نجيب
    02-09-2016, 11:48 PM

    رد: مقتطفات من الحياة

    مقتطفات من الحياة


    مرت عطلتي سريعا
    ولو تضاءلت أيامها كانت مفيدة شيئا ما
    وكانت كما سبق أن قلت على مرحلتين
    استغرقت خمسة ايام عن كل رحله
    انطلقت صحبة ياسين من مدينة برشيد
    الى مدينة خنيفره عن طريق ابي الجعد
    وكان بهذه المدينة الرائعة غداؤنا
    وبعد الاستراحة
    وصلاه الظهر مع العصر جمعا وقصرا
    اخذنا طريقنا الي ضاية اكولمام
    نلت الضاية التي تجلب السياحة المغربية الداخلية والخارجية على السواء
    لما اطللت عليها شكرت الله على بديع صنعه
    وكيف سواها وجعلها قبلةللسواح و السباحين والصيادين والعاشقين للطبيعة الخلابة
    انتظروني من فضلكم
    يتبع
    نجيب
  5. محمد نجيب
    13-09-2016, 01:53 PM

    رد: مقتطفات من الحياة

    مقتطفات من الحياة


    ومن شدة تعلقي بهذا المنظر الأخاذ
    قررت المبيت قربه
    حيث اقتنينا خيمتين
    خيمة قريبة من الضايه للتمتع بجمالها والسباحة المريحه بمياهها
    وخيمة في الجبل حيث المبيت
    واشتريت ديكا حيا من صاحب المقهي
    قام بذبحه
    وأعدت لنا زوجته عشاءنا عبارة عن طجين من أفخر الطواجين الامازيغية
    بالخضر والزيت البلدي
    وتعشينا انا وياسين وصاحب المقهى مصطفى
    وبقي نصف الطاجين تعشى به
    اصحاب مصطفى وبتنا ليلتنا هنيئا
    مرينا
    لولا بعض القردة الذين
    يبيتون يتعاركون وسط السياح
    وفي الصباح الباكر
    أخذنا رحلتنا نحو منابع أم الربيع
    وإلى اللقاء
  6. محمد نجيب
    21-09-2016, 07:49 PM

    رد: مقتطفات من الحياة

    مقتطفات من الحياة


    وفي الصباح الباكر غادرنا ضاية أكلمام في إتجاه
    عيون وادي أم الربيع
    حيث تناولنا فطورنا على إحدي ضفتيه
    والماء الزلال يترقرق أمام أعيننا
    فسبحان الله الخالق المبدع
    وقد أقيمت خيمات من شعر المعز على ضفتيه
    والسكان هناك يعيشون على ما يحصلون عليه من زوار المنطقة
    وهو المورد الوحيد لديهم بالاضافة الى العسل وتربية الدواجن والمعز
    لكون المنطقة كلها جبلية والطريق اليها وعرة وكثيرة المنعرجات
    تختلف لهجتهم عن لهجة سكان الداخل حيث يسمون عندنا ب "اشلوح زيان"
    وتناولنا غداءنا في مسبح من صنع الطبيعة
    شديد البرودة والملوحة يسبح فيه المصطافون بصعوبة
    لولا بعض القوارب المطاطية
    فسبحان من أبدع اربع عيون مالحة
    وستة وثلاثون عينا عذبة وباردة ولوفي حر الصيف
    كان المسبح ممتلئا على الاخر
    سبحنا وشربنا كؤوس شاي منعنع من توقيع صاحب المسبح وأعوانه
    وتغدينا عل طاجين أمازيغي بلحم المعز الشهي الأشهى
    وبقينا في ظلال هذا المنظر الأخاد الى أن حضرت صلاة العصر
    صلينا واخذنا طريقنا الى مدينة إفران عبر مدينة عين اللوح
    والى اللقاء في الآتي بحول الله
    ملحوظة : لم أتمكن من نقل الصور التي أنزلتها في حاسوبي رغم عدة محاولات
    لكون مركز التحميل العملاق أفاد بأن الصور كبيرة الحجم وتم تصغيرها لكن دون جدوى
    ومتى وفقت لذلك فسأزود حضراتكم بها
  7. محمد نجيب
    31-12-2016, 11:33 AM

    رد: مقتطفات من الحياة

    مقتطفات من الحياة


    وضاع مني أرشيف إبداعاتي وخواطري وقصصي ورواياتي
    عملت لاجل إعدادها طيلة عشر سنوات
    بعدما أغلق المنتدى الذي مسجلا به
    لا حول ولا قوة إلا بالله
  8. محمد نجيب
    13-01-2017, 10:26 AM

    رد: مقتطفات من الحياة

    مقتطفات من الحياة


    السلام عليكم ورحمة الله
    جمعتكم طيبة ومباركة
    اريد ان اكتب
    ماذا اكتب
    ساكت لكم قصة
    او رواية حسب المستطاع
    لا اريد ان اضعها في قسم القصص
    حتى تكتمل
    وعلى مهل اببتدئ ببسم الله

    واخترت لها عنوانا
    " اخوة وكوابيس"


    كانت الصغرى ولم تبلغ بعد الاثنا عشر ربيعا
    احب فرد في الاسرة تدلعها امي ويحن عليها ابي
    كما احبها انا وبافي اخوتي واخواتي
    كانت شقية منذ صغرها
    وكثيرا ما كانت تعمل خلال اوقاتها الفارغة بمتجر الوالد
    كان يحبها حبا جما لكونها آخر العنقود
    كما كانت صلة وصل بين الدار والمتجر
    في شأن السخرة لحاجيات امها
    وحدث ذات يوم ان حدثث لها حادثة سير في الطريق العام
    نقلت على اثرها للمستشفى
    في حين قام رجال الامن بتسجيل تصريحات المتهم والاستماع الى اقوال الاب لكونها قاصرة
    وفعلا تمت المسطرة
    واحيلت على المحكمة
    حيث تم الحكم لصالحها بتعويض
    ونفذ هذا الحكم

    يتبع
  9. محمد نجيب
    14-01-2017, 11:03 AM

    رد: مقتطفات من الحياة

    مقتطفات من الحياة


    2

    وبحكم أني كنت منتدبا قضائيا لدى وزارة العدل
    ونظرا لصداقتي مع دفاع الضحية
    تنازل هذا الأخير عن أتعابه كلها لمصلحة والدي
    عن القاصرة نعيمة
    في حادثة السير المشار اليها في المشهد الأول

    وفي ليلة زارني والدي رحمة الله عليه
    وبات عندي رفقة اخي حسن وتناولنا عشاءنا في جو عاطفي يسوده الاحترام
    والطمأنة والبشاشة المعهودة في شخصية الوالد الناذرة
    وفي الصباح توجهنا معا بعد تناول وجبة الفطور الي مدينة الدار البيضاء وتسلمنا شيكا بالمبلغ المحكوم به وسلمت الشيك لوالدي قصد صرفه في احدى الوكالات
    ورجع منشرحا الصدر داعيا لي بالرضى والسداد.
    بعد صرف الشيك اشترى الوالد لاختي قطعة ارضية
    بجوار ارض الوالدة باولاسعيد من عند خالتي
    وما بقي اشترى لها ألبسة وبعض الحاجيات
    وبقي عندو حوالي 35000 درهما
    ويوما سالت الوالد رحمة الله عليه
    هل لازلت تحتفظ بما بقي من حق لفائدة القاصرة
    أجابني
    لقد صرفته نظرا لقلة ذات اليد والتجارة الكاسدة
    أثر في نفسي كثيرا هذا الجواب
    وأسررته في نفسي
    ليوم يأتي فيما بعد
    لترجع حقها
    كاملا غير منقوص

    يتبع
  10. محمد نجيب
    17-01-2017, 11:29 PM

    رد: مقتطفات من الحياة

    مقتطفات من الحياة


    3
    وتوفي الوالد إلى رحمة الله سنة 2002
    وترك دارا ودكانا للتجارة
    وبعض المنقولات
    وقسطا من المال
    اتفق الورثة ان لا يقتسموا المال طمعا في زيادة رأس مال المجل التجاري المعد للعطارة والثوابل والفواكه الجافة
    كما اتفقوا على اسناد وكالتهم العامة للاخ الاصغر عبد الجليل لتدبير شؤونه على ان تعمل قي كل سنة صدقة للوالد ويجتمع الورثة كل عام لياخذ كل وارث وارث نصيبه من ارباح الدكان
    ويأخذ الأخ الأصغر
    ثمن تسيير الاصل التجاري (ثلث الارباح )والباقي يقتسمه مع باقي الورثة للذكر مثل
    حظ الانثيين بعد تسليم الوالدة سدسها
    وخطرت علي فكرة الدين الذي لازال في ذمة الوالد لفائدة القاصرة تعويضا لها على حادثة سير المشار اليها في الحلقة الاولى
    وقلت بالفم المليان ان ابي رحمة الله عليه وكما تعلمون جميعا مدين لاختكم بمبلغ 35000 درهم والواجب ان نسلمها حقها
    وفرضت هذا الرأي على الجميع ورضخوا له عن مضض البعض
    وتسلمت حقها وعرفت حينئد ان الوالد رحمة الله عليه قد بردت عليه جلدته
    والى اللقاء في التالي بحول الله