قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. أنة حرف
    24-07-2016, 02:07 PM

    قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)

    قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أسعد الله قلوبا انتم حاملوها

    مشلكتنا هذا الأسبوع ضمن هذه القصة وهي حقيقية 100%
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تقول
    عندما كنت بالمرحلة الجامعية تقدم لخطبتي احدهم
    عائلته لم تكن كما يجب وهو كذلك
    ولكن وافق عليه أهلي بشرط إن انهي دراستي الجامعية
    وبالفعل لم يتم الزواج إلا بعد انتهائي من الدراسة
    اخبرهم البعض بانه شخص غير مناسب
    ولكن قال أبي ربما سيتغير عدما تصبح لديه عائلة يكن مسؤول عنها
    تزوجت ومضت سنين عدة تقارب العشر أو الثمان
    انجبت خلالها أربعة أولاد
    وطيلة فترة زواجي كان زوج مخلصا ولم أر منه إلا ما يسر
    وفجاءة ذات يوم أتي أبي واحد أخوتي قائلين لي
    بأن هذا الزوج لا يناسبني وهو لم يكن من مستوى يليق بي ابدا
    وأنهم أخطئوا عندما زوجوني به
    أبعد كل هذا الوقت يا أبي تقول لي هذا الكلام
    اتعلم كم من السنين مضت
    ولما الآن
    سألت كثيرا ولم اجد إجابة مقنعة غير أنه لا يليق بي
    ذهبت مرغمة مع أولادي عائدة لبيت أبي
    وطلقوني منه بحجة أن كلام الناس كان حقا وما كان يجب تزويجي منه منذ البداية
    ولم يكتفوا بذلك فقط أخذوا اولادي مني واعادوهم لأبيهم
    قائلين: لن يكونوا إلا مثل أبيهم
    بقيت وحيدة احاول إن أرى اولادي من وقت لآخر
    ولكنهم منعنوني
    وتوالت سنين أخرى بين حرقة الألم والمرض
    أصبت بورم خبيث ولا من يرحم توسلت لرؤية أولادي ولا من يجيب
    واليوم أرقد طريحة الفراش أدعوا عليهم بإن يحرمهم الله من الجنة
    أدعو على أبي وأخوتي إن يحرمهم الله من الجنة كما حرموني من أولادي
    هذا دعائي حتى وفاتي

    ***********

    لأقلامكم حرية الرآي
    ودي

  2. شاعرالحلم
    24-07-2016, 07:22 PM

    رد: قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)

    قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)


    بختصاار ضعف شخصية الزوج والزوجه كانا السبب
    امضيا سنين مع بعض فبائي حق يسمحا لاي شخص كان ما كان الاخذ بزمام حياتهم
    لحيث وانهم اصبحا عايله مترابطه يسودها الالفه والمحبه
    انه حرف ف حلقه مقووده لم تذكر فالموضوع
  3. نآاي'
    24-07-2016, 07:34 PM

    رد: قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)

    قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


    عزيزتي هناك تناقض أراه من وجهة نظري في القصة أو هناك حلقات ناقصة


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    ذكرت أن والدها قبل الزواج مع علمه بأنه لا يناسبهم الا انه وافق
    فكيف بعد الزواج وذكرت أنه تغير على حسب قولها

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    وطيلة فترة زواجي كان زوج مخلصا ولم أر منه إلا ما يسر
    فكيف والدها بعد ثماني سنوات ولم يرى من زوج أبنته الاالخير يطلقهما

    ________

    كما أن الأم ليست قاصرا ..ولاالزوج ..فلماذالم تشتري زوجها وبيتها وهي على حق في ذاك

    ولم تعص الله في عدم طاعة والدها بالأنفصال عن زوجها ...مادام لايوجد هناك عارض حرماني

    ____

    مودتيأنة

    وجزاك الله خيرالجزاء

  4. سناء ساز
    24-07-2016, 08:16 PM

    رد: قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)

    قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)


    ما يمكن طرحه هنا هو:
    - أين الزوج في كل هذا؟
    هذا التغييب له وسلبية ردوده قد توحي بخلفيات مخبأة وواقع غير مرغوب تماما
    - ما يعاب على الزوجة لماذا لم تستفسر عن الموضوع اكثر؟ ما الخلفية التي جاء منها هذا القرار المصيري؟
    فممكن ان يكون الاب والاخوة يتألمون لحالها اكثر وحاولوا التخفيف عنها باخراجها باقل ضرر جراء ما يخفيه هذا الزوج لو علمت.
    -هل عبارة "لا يليق بك" وتوقيتها أقوى من المدة الزمنية التي جمعت بينهما ؟

    الله المستعان.

    شكرا بسمة حرف على جهودك
  5. أنة حرف
    24-07-2016, 11:48 PM

    رد: قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)

    قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)


    بداية شاكرة لكم تواجدكم الأنيق هنا
    وسأختصر بعض الأسطر لمناقشة ما تم طرحه منكم جميعا
    القصة كما ذكرت هي حقيقية 100%
    حدثت هنا بمجتمعي
    لا توجد حلقات مفقودة أخي الليث الأبيض
    ضعف شخصية الزوج أو الزوجة
    سببها إننا نعيش بمجتمع قبلي
    ما زال يخضع لأحكام القبيلة
    ولذلك لا يمكن لأي فتاة إن تختار
    فهي لم تختره زوجا في البداية لتتمسك به بعد ذلك
    الأب رآى في أول رجل دق باب بيته يرغب بأحدى بناته
    رجل جيد وسد آذانه عن أي كلام يقال في حق عائلته
    وبعد إن صاهر من هم على مستو عال سواء كان ذلك بالإنساب
    أو المادة
    رأى إن ذلك الزوج وعائلته ليست من قبيلة مهمة
    قد لا يفهم كلامي إلا من يعش بمجتمع قبلي
    لذلك اتمنى إن أكون أجبت على علامات الاستفهام التي رايتها
    الرجل وعائلته رخضوا للأمر باستلام ربما
    ع قولة( ما حنا قدهم)
    والفتاة لا حول لها ولا قوة لا يمكنها بأي شكل من الأشكال معارضة ما يفعله أهلها
    وهي ترقد طريحة الفراش تصارع المرض آملة في رؤية أولادها
    وتدعو على أبوها واخوتها بحرمانهم من الجنة
    ارجو إن تكون الحلقة المفقودة قد وجدت الآن واتضحت الصورة

    ودي

  6. نآاي'
    25-07-2016, 03:03 AM

    رد: قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)

    قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)




    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    ما زال يخضع لأحكام القبيلة
    ولذلك لا يمكن لأي فتاة إن تختار
    فهي لم تختره زوجا في البداية لتتمسك به بعد ذلك
    كيف لن تتمسك به وهو زوجها من اكثر من عدة سنين ولم تذمه حتى

    لم تختره ولكنه الآن زوجها ومن الواجب التمسك به ...

    وأعتقد الخطأ عليها وعلى زوجها من الأساس ..وسامحيني لقسوتي في الرأي

    حتى لو خضوا لنظام قبلي ..ألا يوجد حكيم واحد في القبيلة ..ألا يوجد قانون

    ألا يوجد من يلتجأؤن له ..وهو وليها امام الله زوجها _ خرجت من عصمة أبيها

    وأما انه قبلية وسيقتلون و و و ...فيامرحبا أن دافعت عن عائلتي وبيتي وزوجي وهو

    دافع عنها..ولم يستسلموا .وأعتقد الخطأ من البداية أساسهما ...

    أسفة أن لم يعجبك الرد

    مودتي


  7. بقايا حنين
    01-08-2016, 05:31 AM

    رد: قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)

    قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)


    الله يعين بس مسكينه هالمراه الله يعوظها بالجنه
  8. عطر اليمن
    01-08-2016, 09:03 AM

    رد: قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)

    قلوب لا تعرف الرحمة (من سجلات الواقع)


    الله يشفيها وترجع لعائلتها
    استسلامها هي وزوجها هو سبب تفكك إسرتهم وتفشي هالظاهره
    الزوج ماخطفها عشان يرجعوها بالقوة
    والغريب مافي احد في العائله رق قلبه لهاحاول يساعدها

    السكوت والإستسلام سبب في زياده هالظاهره وتمكنها
    اخر كلامي إنه ماتستسلم للمرض وتدعى ربي يجمعها بعائلتها

    تحياتي