123

صداقة..حب..ثم فراق

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. اليسال
    14-05-2016, 11:19 PM

    رد: صداقة..حب..ثم فراق

    صداقة..حب..ثم فراق


    شكرا شموس القصة السابقة كانت مشانك وهلاء مشان ماريا
    هههه فلاتزعلي اوكي؟
  2. اليسال
    15-05-2016, 12:06 AM

    رد: صداقة..حب..ثم فراق

    صداقة..حب..ثم فراق


    .الفتاة:لا أفعل..أنت تتوهم..
    .الشاب:إذن لماذا لاتنظرين الي؟
    .الفتاة:(تحاول ربط يدها)لأنني مشغولة..فقط..
    .الشاب:لماذا لاتدعينني اربطها لك إذن؟
    .الفتاة:(بغضب تبعدها وهدوء)أستطيع فعل ذلك وحدي...
    .الشاب:(بغضب يقف)ماذا يحصل لك..لماذا تحاولين تجاهلي؟
    .الفتاة:(بحزن تطرق)لأننا سنفترق..ولاداعي لكي نبقى أكثر..او نربط أنفسنا بذكريات ستؤلمنا فيمابعد...
    .استغرب الشاب واندهش من كلامها ثم حاول أن يقترب لكي يقول شيئا لكنه توقف حين اكملت قولها..تنظر اليه
    .الفتاة:سيكا قد عاد من الجيش ويريدنا أن نتزوج بسرعة لكنه أخبرته أن علينا أن ننتظرلمرور ستة أشهر..
    .الشاب:(بدهشة واستغراب)سيكا؟
    .الفتاة:(تبتسم بمرح)اه نسيت إخبارك عنه انه حبيبي قبل أن نتزوج حين أخبرته عن الصفقة قبل مرغما والان هو ينتظرنا ان نتطلق لكي نتزوج ونغادر من هنا...
    .نظر الشاب الى ابتسامة الفتاة وهي تذكر هذا سيكا كان غاضبا لكنه هدأ وحاول ان ينزل يديه في محاولة لتهدئتهما نظرت الفتاة اليه لكنها ادعت عدم الرؤية،أجلسها على السرير وأمسك يدها ثم بدأ علاجها وهي مندهشة ومستغربة وقال:
    .الشاب:أعلم جيدا أن البداية بيننا لم تكن موفقة..أنا اسف على كل شيء أتمنى أن تكوني سعيدة مع من إخترته..لقد بقيت لنا اربعة اشهر لذلك لنقضيها في سلام ونكون صديقين بدل الجدال الدائم..
    .الفتاة:(تبتسم)حسنا...
    .الشاب:(يربط يدها ثم بابتسامة)مرحبا انا ديفان..
    .الفتاة:(تضحك بهدوء)تشرفت بك يا ديفان..لكنني لا أملك إسما..
    .الشاب:أيعقل؟؟لا لابأس يا انسة..إن سمحت لي سأمنحك إسما...
    .الفتاة:حقا؟لكن ان لم يعجبني..سأضربك..
    .الشاب:لاتقلقي..سوف يعجبك..مارأيك في إسم ساراسال؟
    .الفتاة:(تبتسم)الوردة الجورية؟اسم جميل...
    .الشاب:حسنا لنكف عن الجدال والشجار اتفقنا؟
    .الفتاة:(تبتسم بمرح)لا أعدك بشيء..
    .الشاب:(يضحك بهدوء بعد مغادرتها)غبية...
    .كان الشاب يحاول بشتى الطرق أن يجعل الفتاة تقع بحبه لكنها كانت تتكلم فقط عن سيكا..وكان ذلك يغيضه لكنه كان يبتسم مدعيا عدم الإهتمام..حقا الفتاة كانت تحب سيكا وكانت قد وعدته أنها ستنتظره حتى يعود لكن الظروف قهرتها ولذلك حاولت أن تعوض عليه بإتصالها وسؤالها عنه..ماكان يجعل الشاب يجن والعائلة ترى وتظن أن هناك أملا بأن تحبه الفتاة لكن أحدا لم يكن يعلم أن وراء إهتمامها به وداعا..ودموع فراق..وألم..بعد مرور بعض الوقت قامت الجدة بتخطيط من العائلة بإرسالهما الى المدينة لأعتقادهم أن الشاب والفتاة يريدان ذلك دون أن يعلما أن الفتاة ستذهب للقاء سيكا هناك..بعد أن وصلت لها رسالة بأنه مريض
    .كانت الفتاة في غرفتهما تحضر الحقيبة حين جاء الشاب فوجدها تبكي جلس بجانبها وقال بحزن..
    .الشاب:لاتقلقي..سيكون بخير...أنا متأكد..
    .الفتاة:(تبكي بصمت)أعلم..لكنني لم أتصل به منذ شهرين..لابد أنه مستاء مني..
    .الشاب:(يضع يده على كتفها)لاتقلقي انه يحبك لن يستاء...
    .الفتاة:(تنظر اليه بحزن)كيف تكون متأكدا؟؟؟
    .الشاب:(بحزن يبتسم)لأن من يحبك لن يتمكن أبدا من الغضب عليك؟...
    .مسح الشاب دموع الفتاة مبتسما وقلبه يبكي في الداخل ويصرخ إعترف لكنه كان أهدأ من أن يستمع اليه...في النهاية وفي صباح الغد ركبا السيارة وودعا الجميع مبتسمين..وما إن ركبت السيارة معه حتى ملأها حزنوجلست هادئة بجانبه شاردةبينما هو ينظر اليها ويسرق بعض النظرات الحزينة اليها ثم يعود لقيادة السيارة
    .الشاب:(يبتسم)أتعلمين أمرا..؟
    .الفتاة:(باستغراب)ماذا؟؟؟
    .الشاب:لايلائم الحزن الجميلات..خاصة سمو الأميرة..
    .ضحكت الفتاةبهدوء ثم اطرقت بهدوء وخجل..فإبتسم هو ينظر اليها وقال يتابع كلامه..
    .الشاب:أرأيت كم تبدين جميلة الان؟
    .الفتاة:(بحزن تبتسم)ديف..
    .الشاب:ماذا؟
    .الفتاة:أتشتاق الى حبيبتك؟
    .الشاب:(بدهشة)ما..ماذا؟
    .الفتاة:أنا أقصد حبيبتك التي رفضتها العائلة..أتشتاق اليها؟
    .الشاب:(يقود بحزن وهدوء)ربما في البداية لكنني الان لا أشتاق اليها..فهي من باعتني حين علمت بزواجي..لم تدعني أشرح لها شيئا...
    .الفتاة:حاول ثانية..ثم حين ننفصل عليك أن تتزوج..لنبحث عن سبب رفضهم لها..ما رأيك؟
    .الشاب:(باستغراب)ماذا عن سيكا؟
    .الفتاة:(تبتسم بهدوء وبتردد)الحقيقة..لقد اتصلوا بي البارحة حين نمت..وأخبروني أنه نقل لبلد اخر للعلاج..وأنني لن أتمكن من زيارته لذلك كنت ابكي..وحين رأيت عائلتك سعيدة بأننا سنقضي بعض الوقت..لم أشأ أن اخبرك لكي لاترفض الذهاب..
    .الشاب:(يبتسم)ايتها المزعجة الصغيرة..لو أخبرتني أنك تريدين الإنفراد بي لذهبت معك..
    .الفتاة:(بدهشة)ما..ماذا؟
    .الشاب:(يضحك)يالك من عديمة مرح..أنا أمزح...
    .الفتاة:(بغضب تبعد وجهها)مزعج...
    .تابع الشاب قيادته محاولا أن يخفي حزنه خلف ضحكاته الهستيرية..بحث الشاب والفتاة في السجلات القديمة عن تاريخ العائلتين وبدا ان الغموض سينفك عن هذه القصة..إتجه الشاب أولا الى الكمبيوتر بالغرفة التي استأجراها...جلس الشاب ليحاول البحث حين جاءت الفتاة تحمل الشاي له..فشكرها وجلست بجانبه تشرب الشاي حين دفع الحاسوب بغضب..
    .الشاب:تبا..
    .الفتاة:ماذا هناك؟
    .الشاب:حاولت كثيرا الدخول الى موقع عائلة ماوري لكن دون جدوى يطلبون ترخيصا....
    .الفتاة:(بهدوء)اليس غريبا قليلا..؟
    .الشاب:ماذاتقصدين؟
    .الفتاة:كلانا يعلم أن عائلة حبيبتك مشهورة لكن لماذا لديها موقع سري؟
    .الشاب:(يفكر)نعم..كلامك صحيح..لكن مالعمل؟
    .الفتاة:(تبتسم)اتسمح؟
    .الشاب:انت لن تفهمي شيئا فلاتتعبي نفسك؟
    .جلست الفتاة على الحاسوب وبعد لحظات فتح الموقع فدهش الشاب وقال:
    .الشاب:قرصانة؟
    .الفتاة:(تبتسم ببراءة)أحيانا فقط...
    .الشاب:(يقرأ)عائلة ماوري..عبارة عن قبيلة عرفت بعداءها لعائلة ديفان كورا وذلك لوجود قضية ارض بينهما كما أن عائلة ماوري هي عائلة ثرية وجدت عدة قضايا بشأن عملها الغير القانوني فهي تتاجر بالنساء والأطفالكما أنها تتاجر بالأسلحة والمخدرات...(بدهشة)ويقال بأن الإبنة الوحيدة للعائلة هي أكبر مساعدة لوالدها لكن لم يتم إثبات شيء عليها...
    .عند ذلك طرق الباب فاندهشا حين نظرت الفتاة من الثقب لتجدها فتاة بيضاء البشرة نحيلة بفستان ضيق ومكياج كثير نظر الشاب فأسرع لإغلاق الحاسوب حين قالت هي من وراء الباب:
    .أشار الشاب الى الفتاة لكي تدخل للغرفة الداخلية وفتح هو الباب حين رأته أسرعت لمعانقته لكنه أبعدها بهدوء..فقالت تجلس وتنظر الى مراتها..
    .دانا:الخطأ ليس خطئي يا ديفان..فأنت تزوجت وتتوقع مني أن أتفهم؟؟
    .الشاب:أخبرتك أنه زواج مدبر..لبعض الوقت لكنك أبيت أن تفهميني...
    .دانا:(تقف وبحزن)والان سأفهمك..أعدك..
    .الشاب:وفري عليك العناء..ثم من دعاك؟من أخبرك عن مكاني..؟
    .الفتاة:(تخرج بهدوء)أنا..أنا أخبرتها...
    .الشاب:(بغضب)أنت؟من سمح لك بالتدخل؟
    .الفتاة:لكنني..ضننت..؟
    .الشاب:لايهمني ما ظننته حياتي ليست من شأنك...
    .ابتسمت دانا وهي تراه يجادل الفتاة ويهينها لكنها لم تعلم ماكان يخفيه غادرت الفتاة الغرفة الى المطعم تبكي وغاضبة ثم جلست تحاول تهدئته لكنه دخل الحمام يحاول غسل وجهه عند ذلك فتحت الحاسوب حين رأت الضوء مشتعلا لترى ماكان يفعله فرأت الموقع وفهمت كل شيء خرج الشاب ليحدثها فلم يجدها..
    .الشاب:(باستغراب)اين ذهبت ياترى؟لقد كانت ستجن لتحدثني؟
    .نظر الشاب الكنبة بجانب الحاسوب ليجلس فرأى اثار جلوسها وقيامها بسرعة..فأسرع الى الحاسوب ليجد الموقع قد الغي وأزيل أسرع بسرعة بحمل معطفين والحاسوب وبقية الأغراض ونزل الى المطعم ليجد الفتاة جالسة بغضب أسرع وأمسكها من مرفقها...
    .الفتاة:(بغضب)دعني..الم تطلب الي أن ابتعد؟
    .الشاب:لاوقت لدينا علينا أن نبتعد..لقد إكتشفت دانا أننا عرفنا سر عائلتها..
    .الفتاة:(بدهشة)ماذا؟
    .الشاب:علينا أن نرحل بسرعة؟
    .الفتاة:ح...حسنا..
    .غادرا كلاهما الفندق بسرعة بعد دفع كل شيء تذكرت الفتاة أنها تركت قلادتها فقررت العودة لكن الشاب منعها...ثم حملها رغما عنها الى السيارة وقيدها بالحزام وانطلقا وهي تبكي ثم قال يمد لها معطفا:
    .الشاب:(بغضب)كفي عن التصرفات الصبيانية حياتنا في خطر..
    .الفتاة:انت لاتفهم..القلادة حياتي...
    .الشاب:بل قلادتك ستأخذ حياتنا...ثم الجو بارد ارتدي المعطف...
    .الفتاة:(تدخل يدها في الجيب)ماهذا؟(ترى القلادة فتفرح)أشكرك...
    .ابتسم الشاب يرى فرحها ثم أعطاها الحاسوب فدخلت وسجلت كل ماوجدته على قرص ثم قال باستغراب بعد أن إنتهيا..
    .الشاب:كيف تعلمت القرصنة؟
    .الفتاة:كان الأطفال في الميتم يطلبون كثيرا مشاهدة أفلام لكن لم يكن لدينا المال الكافي للذهاب للسينيما لذلك وفرت واشتريت لهم حاسوبا واشتراكا بالانترنت..ثم تعلمت القرصنة..
    .الشاب:علينا جمع أدلة أكثر لادانة العائلة..
    .الفتاة:(تبتسم)أتقصد مغامرة؟هذا سيكون ممتعا...
    .الشاب:(بقلق)سيكون الوضع خطرا يا سال..وقد تتعرضين للأذى؟
    .الفتاة:لاتقلق..أنا معك..وانت ملاكم مشهور لاخوف علي...
    .الشاب:لكن..
    .الفتاة:سأكون بخير طالما أنا معك...
    .كان كلام الفتاة يجعل الشاب يتوقع بأنها تحبه بينما لم يكن ماتشعر به أكثر من مجرد قلق عادي وإنسانية..ولكنه لم يرى أكثر مما يتوقعه عو وصل الشابان الى مستودع فقال باستغراب للفتاة:
    .الشاب:لماذا أتيت بنا الى هنا؟
    .الفتاة:لأننا قد نجد دليلا هنا..لقد رأيته في خارطة الأعمال...
    ...................................يتبع..............................................
  3. الاقحوان
    15-05-2016, 01:20 PM

    رد: صداقة..حب..ثم فراق

    صداقة..حب..ثم فراق


    بارت باخد العقل
    فلسطين والجزائر بلد الابطال :)
    واكيد انتي بطله ومبدعه بكاتبه رواياتك
  4. اليسال
    15-05-2016, 02:36 PM

    رد: صداقة..حب..ثم فراق

    صداقة..حب..ثم فراق


    الله يخليكي حبيبيتي مادام انتي يلي مطلعة عالقصة فاكيد رح تاخد العقل
    بتشكرك عالدعم والمتابعة وبتمنى تضلي ديما عالاطلاع
    اكيد فلسطين بلد الابطال والناس الجدع
    ة
  5. marya
    15-05-2016, 06:24 PM

    رد: صداقة..حب..ثم فراق

    صداقة..حب..ثم فراق


    يا فديتج روايه عشاني ههههه تسلمي يا عسسوله
    روايتج تجنن بلييييز كملي اليوم القصه اعجبتني وايد
  6. اليسال
    15-05-2016, 07:16 PM

    رد: صداقة..حب..ثم فراق

    صداقة..حب..ثم فراق


    طيب حبيبتي مارياعم حاول كملها اليوم بس من كتر التشويق كل ماحاول اكتب شي يطلعلي ميت شي
  7. marya
    15-05-2016, 07:40 PM

    رد: صداقة..حب..ثم فراق

    صداقة..حب..ثم فراق


    هههههه من ابداعك يا عسسل...موفقه
  8. اليسال
    15-05-2016, 11:55 PM

    رد: صداقة..حب..ثم فراق

    صداقة..حب..ثم فراق


    دخل الشاب والفتاة بعد اخفاء السيارة بين اشجار الغابة وبدأوا البحث كانت الفتاة بسيطة وهذا ماشده لها فهي حين رأت جرذا التصقت به فأحس بمخالبها تغص بذراعه فضحك وقال:
    .الشاب:ايعقل أن تخاف قطة منك من جرذ؟؟؟؟؟
    .الفتاة:(تضربه بغضب)غبي..مزعج..أنا أكره الجرذان...
    .الشاب:(يريها ذراعه)أنظري الى أظافرك لتعلمي من عليه أن يخاف...
    .الفتاة:(تلتفت بعيدا بغضب)مزعج...(تنتبه لشيء)ماهذا...؟؟
    .الشاب:ماذاهناك؟
    .الفتاة:(تريه اثار دماء)أنظر...لابد أن أحدهم كان هنا...
    .الشاب:غريب..(يلمس الدماء)إنها جديدة..أنظري يبدو أنه مصاب أو تم جره..لنتبعه..
    .تبعت الفتاة والشاب الدماء لتجد أحدهم مصابا يجر رجله خاف حين راهما لكنهما طمأناه وما إن رأته الفتاة حتى دهشت..فقد كان..
    .الفتاة:(بدهشة)سيكا؟؟؟؟
    .سيكا:(بتعب والم)الأميرة؟
    .الفتاة:لكن كيف..متى...
    .سيكا:عليكما الخروج من هنا..سيعودون قريبا..
    .الفتاة:(تحاول رفعه)لا لن أتركك..علينا المغادرة جميعا..
    .الشاب:(بغضب ثم يهدأ)تعال..سأحمله..
    .بالرغم من كره الشاب لسيكا..الا انه ساعده وحمله الى السيارة وما إن وصلوا حتى رأوا سيارات تصف هناك..ويخرج مسلحون...ومعهم دانا ورجل يرتدي بذلة أصلع وذا نظارات شمسية ويضع مجوهرات من الذهب...
    .أسرع الشاب بالإنطلاق فإنتبهوا لهم وأرسلوا سيارتين خلفهم..
    .الفتاة:ماذا سنفعل؟
    .الشاب:نهرب...
    .الفتاة:لكن لا أفهم..لماذا حاولوا قتلك؟
    .سيكا:(بتعب)لأنني أعمل لدى الإستخبارات..وليس الجيش..تم تعييني لكي اجمع أدلة تدي..ن..عا..ئل..ة..ماوري..لكنهم إكتشفوا أمري..وإبنتهم دانا..هي من قامت بمحاولات القت....ل
    .الشاب:(بغضب وهدوء يقود)نعلم ذلك..لدينا قرص يحوي معلومات عنهم...
    .الفتاة:علينا نقله للمشفى يا ديف...
    .الشاب:(بحزن يقود)لا...لا أستطيع...
    .الفتاة:(بغضب)ماذا..لكن لماذا؟؟؟
    .الشاب:ان ذهبنا الى المستشفى فسنجدهم ينتظرونه..انهم عصابة منظمة لابد سيسعون خلفنا..ثم انهم ينوون قتلنا..ألم تري السيارات خلفنا...
    .الفتاة:لكنه مصاب...؟
    .الشاب:سنحاول الذهاب الى قرية نائية لعلاجه..لاتقلقي..
    .سيكا:إنه على حق أميرة..علينا الذهاب بعيدا..
    .الفتاة:(تفتح الحاسوب وتبحث)هناك خمسة قرى تبعد عن هنا في نطا00كلم..ما رأيكما...؟
    .الشاب:حسنا سأحاول أن أهملهم...
    .سيكا:(يخرج مسدسه)لا...تابع القيادة..سأفجرهم...
    .الفتاة:أتعني..بأن تقتلهم؟
    .سيكا:أعلم أنك تكرهين القتل عزيزتي..لكنني مجبر...
    .الفتاة:(تطرق بحزن)لكنه قتل...
    .حاول الشاب أن يشغلها بينما ضرب سيكا اطارات السيارة و إنفجرت..الأولى واصطدمت بالثانية لتفجرها...حزنت الفتاة وأطرقت ثم إنطلقوا نحو قرية وجدوا بيتا مهجورا باتوا به ريثما يحل الصباح وتم علاج رجل سيكا...
    .نامت الفتاة على الأرض وبقي الشابان يراقبانها حين قال سيكا:
    .سيكا:أنت تحبها أليس كذلك؟
    .الشاب:(بدهشة وتردد)ما..ماذا؟..
    .سيكا:لاداعي لكي تخفي الأمر أو تنكره..فعيناك تفضحانك..
    .الشاب:(بحزن يراها)عيناي تفضحانني مع الجميع..لكنها الوحيدة التي لاتراهما...
    .سيكا:لا..الأمر ليس كذلك..لكنها لاتريدك أن ترتبط بحب سيفرقك عنها...
    .الشاب:ماذا تقصد؟
    .سيكا:قدرها لن يبقيها في مكان واحد..هكذا هي..فهي لم تعش في الميتم طول حياتها...
    .الشاب:(باستغراب)حقا؟لكنني ضننتها؟
    .سيكا:لا..عاشت في مناطق عديدة..حتى أنها غيرت البلد..ثم عادت الى هنا في العامين الماضيين...هكذا هي مثل طائر لايحب الأسر...
    .أطرق الشاب يفكر وهو ينظر الى الفتاة والى وجهها الملائكي.. كان يبدو بأنه فهم أمرا لم يستوعبه أحد غيره...
    .في الصباح جاءت الشرطة وأخذت سيكا الى مكان المنظمة ومعهم الشاب والفتاة حين قال الرئيس العام لها-وهم في غرفة كبيرة بها مكتب طويل وأجهزة كاميرا فجلسوا بينما سيكا في المشفى الخاص...
    .الرئيس:في الحقيقة أيها الشابان..لقد أبديتما شجاعة لامثيل لها حين أخرجتما سيكا من هناك في الحقيقة لو مات هناك كانت ستحصل أزمة كبيرة فهو الشاهد على مارأى..لكن بعدما فعلتماه وسرعة البديهة التي قدمتماها..وجدت أنكما أكفء من عملائنا..
    .الشاب:(باستغراب)لا أفهم..الى اين تريد الوصول؟
    .الرئيس:في الحقيقة..أريدكما أن تنهيا عمل سيكا...
    .الشاب:(بدهشة)ما..ماذا؟
    .الرئيس:هناك شك بأن بين عملائنا جاسوسا...ولذلك لايمكنني الإستعانة بأحد اخر..لذلك وإن لم يكن لديكما مانع سيتم تجنيدكما خلال 24يوما قبل حضور شحنة مخدرات تم إبلاغنا أنها ستحضر خلال ال27من الشهر الجاري..لذلك..
    .الشاب:لايمكننا فعل ذلك..ف...
    .الفتاة:(بهدوء وحزن)موافقان...
    .الشاب:(بدهشة وحزن)سال؟
    .الفتاة:سوف نبدأ التدريب من الغد..إن لم يكن لديك مانع...
    .الرئيس:(بفرح)هذا يسعدني..وسوف يبقى الامر سرا..
    .الفتاة:لكن لدي شرط في حالة نجاح العملية...
    .الرئيس:أيمكن أن أعلم ماهو؟
    .الفتاة:ليس الان..عند نجاحنا...
    .استغرب الشاب من تصرف الفتاة،تم ايصالهما الى غرفة في المنظمة قريبة من مركز التدريب...كانت أول ليلة لهما هناك مثيرة للتوتر والإستغراب..جلست الفتاة تراقب المدينة من الشرفة حين جاء الشاب ليجدها جالسة على الحافة تنظر بحزن...فقال بعد أن جاورها...وأدرك أنها ثملة...
    .الشاب:أتريدين مشاركتي بحزنك؟
    .الفتاة:(تبتسم بحزن وتنظر للمدينة)جميلة اليس كذلك؟
    .الشاب:(ينظر اليها بحزن)نعم...
    .الفتاة:في هذا الحين..هناك أم تضع ابنا لها في سريره..تتمنى له ليلة هانئة وتحلم به كبيرا..وهناك أخرى تجاور إبنها بالمشفى تعالجه من إدمانه..وإمرأة تقف مع زوجها أو العكس قلقا عليه من المخدرات التي أخذته بعيدا..وهناك سجين فقد عقله بسببها وسرق أو قتل..(بحزن تبكي)أنا أكرهها..وأكره من يروجها..لطالما تمنيت قتل من يقتل هؤلاء الأطفال شاهدت يوما شابا يموت بسببها...
    .الشاب:لهذا وافقت؟
    .الفتاة:نعم..أنت قوي وأنا معتوهة..أستطيع مع بعض التدريب أن أتعلم القتال..مارأيك؟سنصبح فريقا لايستهان به...؟
    .الشاب:كل ما أريده هو سلامتك...وعلي إبقاءك بجانبي لأضمنها...
    .الفتاة:(بحزن تشرد ويسمعها)أنت طيب جدا..ولكنك لاتستحقني..
    .الشاب:(باستغراب)ماذاتقصدين؟
    .الفتاة:أنا شريرة القلعة السوداء في هذه القصة..كل من يعرفني.. سينتهي أمره...(تشعر بالنعاس)ولا أريدك أن تحزن..أنت لا تستحق ذلك...
    .نامت الفتاة فحملها الشاب ووضعها على السرير ثم راقبها بحزن كأنه فهم ألمها ثم ذهب لينام...في صباح الغد ذهب للتدريب ولحقت به وهي تقول وهو يضحك
    .الفتاة:أنا اسفة جدا...
    .الشاب:(يشير مبتسما)اصلحي هندامك...
    .الفتاة:(تصلحه)أشكرك...
    .الشاب:(يمد لها عصيرا)إشربي..سينعشك...
    .الفتاة:(بعد شربه بتقزز)ياع...طعمه مر...
    .الشاب:أنا أستعمله ليمدني بالطاقة..إشربيه...
    .الفتاة:شكرا...
    .كان الشاب يتدرب مع الفتاة أو بالأحرى كان مدربها كانت تستمتع برفقته..وكان سيكا يراقبهما فهو المدرب الأساسي لأن الرئيس لم يرد للأمر أن يخرج من المجموعة...ويشعر بوجود حب من طرف واحد وقلب سيتحطم في النهاية..كانت تضحك وتستمتع بوقتها في أحد الأيام كانا يتدربان على السباحة بسرعة وحبس الأنفاس فأطالت الفتاة البقاء في الأسفل خرج الشاب وقلق فنزل بسرعة الى الماء لكن قبل ذلك...
    .الشاب:(بتعب يخرج)إذن..كم بقيت؟
    .سيكا:(ينظر للمؤقت)5دقائق و41ثانية جميل..لكن الأميرة لم تخرج...يبدو أنها أقوى منك...
    .الشاب:(يضحك)نعم انها مصرة على هزيمتي...سنرى كم ستصمد..
    .جلس الشابان مدة ثم نظرا للوقت يشير لل8دقائق فقلقا..ثم فقز الشاب بسرعة ليراها في الأسفل أسرع ليراها تتبع سلحفاة صغيرة وتبتسم..فحملها من ياقتها ورفعها ثم قال بغضب...يصرخ
    .الشاب:تتبعين سلحفاة؟
    .الفتاة:(بتعب تتنفس)نعم..إنها جميلة..
    .الشاب:(بغضب)كنت سأموت خوفا وأنت تتبعين سلحفاه؟
    .كان غضب الشاب بارزا وجليا كان يصرخ بوجهها وهي مندهشة ثم ذهب وتركها فقالت:
    .الفتاة:(بحزن واستغراب)لا أفهم لماذا غضب؟
    .سيكا:(بهدوء وحزن)لأنه يحبك...
    .أطرقت الفتاة وابتسم سيكا ثم وضع الفوطة على رأسها و غادر ..بينما أطرقت هي بحزنبعد مدة ذهبت الى ساحة التصويب لتجده يسدد ويقتل بغضب جاورته لكنه لم يحدثها كعادته وأكمل ثم غادر ولحقت به تود الحديث معه وفي الرواق جذبته من مرفقه وأوقفته فنظر اليها بنظرة غضب وهدوء..
    .الفتاة:أعلم انني كنت مهملة وأنا اسفة...لكنني أفعل ذلك دون وعي مني لم أكن أعلم أنك ستغضب هكذا...
    .الشاب:ولو علمت ماذا ستفعلين؟
    .الفتاة:كنت سأنتبه أكثر..
    .الشاب:لماذا؟
    .الفتاة:ماذاتقصد؟
    .الشاب:لماذاقد تهتمين بما يغضبني؟
    .الفتاة:ماهذا السؤال السخيف؟..لأنك صديقي.
    .الشاب:فقط؟
    .الفتاة:و...زوجي؟
    .الشاب:فقط؟
    ..صمتت الفتاة وأطرقت عند \لك ابتسم ابتسامة سخرية وغضب وحاول المغادرة وحالما إبتعد قليلا حتى نادته وقالت:
    ...الفتاة:ولأنني أحبك.
    .توقف الشاب وإلتفت اليها بسرعة وفي عينيه دموع خفيفة نظر اليها والى وجهها المليء بالألم...وأسرع ليعانقها لكنها تراجعت للوراء قليلا ما أدهشه وقال:
    .الشاب:ماذا هناك؟
    .....................يتبع...................
  9. الاقحوان
    16-05-2016, 12:08 AM

    رد: صداقة..حب..ثم فراق

    صداقة..حب..ثم فراق


    بارت مشوق كملي غاليتي
  10. اليسال
    16-05-2016, 10:20 PM

    رد: صداقة..حب..ثم فراق

    صداقة..حب..ثم فراق


    انشاء الله حبيبتي عم حاول
123