أنظر ..

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. مَنفـى
    27-04-2016, 01:27 AM

    أنظر ..

    أنظر ..


    أنظر ..



    ماذا ترى ؟
    لا تتحدث عما التقطته عدسة نظارتك للوهلة الأولى
    هات ما في العمق


    بين أيديكم أل عبير ان تكرمتم

  2. Off The Grid
    27-04-2016, 01:13 PM

    رد: أنظر ..

    أنظر ..


    أنظر ..
  3. أردوغان
    16-05-2016, 07:52 PM

    رد: أنظر ..

    أنظر ..


    مراقبتنا المميزة منفى عطينا ما التقطته عدسة نظارتك في العمق يعني سبحان الله تخيلي كل يوم وانا امر هنا يعني على هالمتصفح اقول ان شاء الله اشوف رد غير رد الأستاذة الاسطورة زينب المرزوقي حتى نتعلم ونستفيد من عدسات العمق للاعضاء ولكن لم أشاهد أي رد وأرى أنك لو اتحفتنا بعدستك ونظرتك العميقة قد يشارك العديد من الاعضاء وصدقا لا احب بل أكره أن أرى مثل هذه المتصفحات العميقة والجميلة والمثيرة قيد النسيان أو التهميش تقبلي تحيات سعادة سيادة المشرف الجني شعشوع
  4. سناء ساز
    16-05-2016, 09:22 PM

    رد: أنظر ..

    أنظر ..


    هو يقول:

    دلالكم هذا وعدم فطامكم هو من جعلني وأمثالي نسعى ونحقق شيئا لذواتنا في هذه الحياة
  5. مَنفـى
    16-05-2016, 10:09 PM

    رد: أنظر ..

    أنظر ..


    ماذا أرى ؟
    أنا لم أرى طفلا قست عليه أقدار الحياة
    و لم امسح دمعا ؛ حين تلصصت على الأمنيه المعلقه ب روح ذالك الطاهر
    أنا لم أمس الأسطح مطلقا .. بل ترسبت في الأعماق
    و تذكرت أن الصور التي قد تصورها عقولنا بأنها مأساويه .. ليست دليلا قاطعا لها
    ف كثيرا من التصورات العقليه ماهي الا انطباعات حياتيه و مرجعيات ل مخازن الذاكره فينا
    - ما نشاهده , ما نقرأه , ما نسمعه -
    هي الحقيقه التي تجسد لنا الأصوات الأولى لعواطفنا تجاه المصورات .. !


    و ب منعزل التأثر بهم و تحت وطئ الفكر و التأمل الطويل
    أنا أرى طفلا ربي ب
    اهتمامات مختلفه
    تحت تأثير العقائد و المبادئ و طرق العيش و سعة النضج التي احتقن به فكر والديه , و ربياه عليها
    و قد تكون نظرة ذالك الطاهر متعددة الدواعي
    ف قد تكون شفقة , للوقت المهدر بين يدي الصحاب
    و قد تكون اعتزازا ل أنه خلق بنضج مختلف
    و قد تكون ضجرا كامن و رغبة هوى تتأرجح مع كفة رهبه و نزعة مسؤليه
    أو نظرة أمل تعانق سماء تغازل حلمه في ذات الجهه !

    ،
    ،

    زينب، شعشوع ،سناء ،
    أنرتم,
  6. أردوغان
    17-05-2016, 10:45 PM

    رد: أنظر ..

    أنظر ..


    ما عساي أن أكتب أو أسطر سوى أن سعادة سيادة المشرف الجني شعشوع بوجود قامات كسعادتك وسعادة الأستاذة زينب وشيختنا سناء وأخصك سعادة المراقبة ما شاء الله تبارك الله تمتلكين عدسة ونظرة مترسبة في الأعماق نظرة مدهشة عدسة خارقة فقد تبادر إلى ذهني أن الطاهر يرغب بترك ما معه قليلا ليلعب مع الأولاد فأمنيته المعلقة هذه فقط براءة ولكني كنت مخطئ والجميل أننا هنا لنتعلم ونستفيد ونستقي الأفكار والخواطر وعليه قررت أن استقي فكرتك فأقوم دوما بإنزال صور وأطلب من الجميع أن نتشارك الأراء في عمق مدلولاتها لا ما التقطته عدستنا من الوهلة الأولى
  7. نآاي'
    18-05-2016, 01:49 AM

    رد: أنظر ..

    أنظر ..


    انا لا اراها نظرة امل بقدر ما تكون نظرة عتاب
    على ظليمات سلبته بسمته التي تمنى ان يكون
    من خلالها متبدل الادوار...
    وان اردنا ان نزريها الا الامل .. كي نقنع ذاتنا
    بان الامل موجود ..
    فسنزريها الى تطلعه في يوم يكن له عاءلة
    يحيطها بالحنان ويلعبون بسعادة هو قد
    افتقدها ..

    تحياتي
  8. أردوغان
    21-05-2016, 01:01 AM

    رد: أنظر ..

    أنظر ..


    شمس كيف تمرين على مشاركتي وما تسويلي اعجاب هزلت