12

بين صنع الحياة ورسمها

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. سناء ساز
    15-02-2016, 10:31 PM

    رد: بين صنــــــع الحياة ورســـمها

    بين صنع الحياة ورسمها


    مرحبا بك أختي وشكرا على متابعة النقاش

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    . وتأملنا وسعينا ولم يكن هناك تطور ولم يكن هناك تقدم مانفعل
    نحن أصلا نحتاج لتكثير ذاك العدد من الساعين العاملين حتى وان كانت النتيجة قليلة جدا وبنسب قليلة كذلك
    وما ذكرته يدخل ضمن المحبطات والصور المحبطة التي تحاول ان تقبع في الأذهان


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    طبعا نترك الفكر الظلامي عندما يكون مانعيشه ليس بظلام عزيزتي ولأننا في واقع
    نحن مهما نسعى لتطوير انفسنا تكن هناك سلبيات عديده ومتراكمه تعود بنا للظلام
    الواقع حينما يكون ظلامي ليس أسوء من الفكر الظلامي الذي يرفض رفضا قاطعا الانتاج
    اما تكرارك للواقع فلقد وضحت وجهة نظري في أكثر من مداخلة


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    شخص لايستطيع ان يواجه لوحده يجب ان تكون خطوه جماعيه
    كن مبادرا وكن مبتدئا وكن عمليا ثم أكيد سيكون لك أتباع
    وأكبر مثال سيدي رسول الله في نشر رسالته
    وما جابهه من معوقات ولكن عمله في نشر الرسالة كان الهدف الأكبر
    وانتبهي لعدد أتباعه اليوم


    تحياتي واحترامي
  2. نآاي'
    15-02-2016, 10:37 PM

    رد: بين صنــــــع الحياة ورســـمها

    بين صنع الحياة ورسمها


    أهلا عزيزتي
    أنا معك غاليتي المفروض أن أبادر وأن لا أحبط نفسي
    قبل الاخرين وأقول انا لوحدي مفهوم هاد الشيء
    ولكن للأسف نحن في مجتمع هو يقمعنا سواء بأمكانياته
    المحدوده أو من خلال عدم أستقباله للتجديد ومواكبة روح الشباب
    على سبيل المثال
    كنت مدرسه في روضة للأطفال
    كانت المسؤوله عقليتها صعبه بعض الشيء ولم تكن تحبب
    اي تطور جديد بالمقابل الروضات الأخريات مواكبات لجميع
    التطورات التعليميه والأساليب الحديثه
    حاولنا أنا والمدرسات تغيير الوضع وجعلها تقتنع بالتغيير
    لو بعض الشيء ولكن عبثا نحاول
    فانا اريد التغيير وغيري يريد ولكن الجهه العليا لاتريد فما كان
    الا اغلقت تلك الروضه وهذا مثال لواقع متعايش

    مودتي
  3. سناء ساز
    15-02-2016, 10:44 PM

    رد: بين صنــــــع الحياة ورســـمها

    بين صنع الحياة ورسمها


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس الشتا
    ولكن للأسف نحن في مجتمع هو يقمعنا سواء بأمكانياته
    المحدوده أو من خلال عدم أستقباله للتجديد ومواكبة روح الشباب

    بنا وبأفكارنا وبما نزرعه نحن في العقول وان لم نستطع نحن الان فلا نحاول تمرير هذه السلبية للجيل المقبل
    فهم سيكونون صناع الحياة والأمل كبير باذنه تعالى

    على سبيل المثال
    كنت مدرسه في روضة للأطفال
    كانت المسؤوله عقليتها صعبه بعض الشيء ولم تكن تحبب
    اي تطور جديد بالمقابل الروضات الأخريات مواكبات لجميع
    التطورات التعليميه والأساليب الحديثه
    حاولنا أنا والمدرسات تغيير الوضع وجعلها تقتنع بالتغيير
    لو بعض الشيء ولكن عبثا نحاول
    فانا اريد التغيير وغيري يريد ولكن الجهه العليا لاتريد فما كان
    الا اغلقت تلك الروضه وهذا مثال لواقع متعايش

    قد يكون سبب قوي يمنعها حتى من البوح به أو هي عقلية لم تجد مفتاحا يصل الى تعديلها وتصوب بعض الامور
    أو أن الأمر محسوم مسبقا
    وصراحة تصرف سليم والحياة لم تتوقف
    وهذا الأهم


    مودتي
    شكرا جزيلا
    سررت بالنقاش معك
    لا عدمنا حضورك وفكرك
  4. نآاي'
    15-02-2016, 10:49 PM

    رد: بين صنــــــع الحياة ورســـمها

    بين صنع الحياة ورسمها


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    قد يكون سبب قوي يمنعها حتى من البوح به أو هي عقلية لم تجد مفتاحا يصل الى تعديلها وتصوب بعض الامور
    أو أن الأمر محسوم مسبقا
    وصراحة تصرف سليم والحياة لم تتوقف

    هنا نرجع الا نقطه معينه بعضهم يمتلك أن يجدد ولا يفعل
    وبعضهم يرغب بالتجديد ولا يمتلك القدره ..

    فالضروف هي الأقوى . وأنا معك وأتفق أنه علينا فعلا أن
    لا نجعل نقطه سوداء في حياتنا تصبغها بالكامل ف لندخل
    الألوان الزاهيه والبيضاء عزيزتي .
    بالأراده والتصميم والمحاوله ويكفينا شرف أننا لسنا متخاذلون

    دمتي بود
  5. سناء ساز
    15-02-2016, 11:08 PM

    رد: بين صنــــــع الحياة ورســـمها

    بين صنع الحياة ورسمها


    مرحبا بك مجددا
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس الشتا
    هنا نرجع الا نقطه معينه بعضهم يمتلك أن يجدد ولا يفعل
    وبعضهم يرغب بالتجديد ولا يمتلك القدره ..
    هي في الأصل مفرعة الى قسمين وقد وضحت الأمر في المداخلة رقم 3

    أجدد شكري واحترامي لك
    دمت بخير
  6. عاشقه الصمت والغموض
    22-03-2016, 09:12 AM

    رد: بين صنــــــع الحياة ورســـمها

    بين صنع الحياة ورسمها


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    فالأفكار مهما كانت لن تكون حية إلا إذا أحيا وجودها العمل
    موضوع مميز صراحه الافكار هي اساس كل عمل
    لكن من سيطبق؟
    احيانا الفرصه او الاراده هي من تساعد !
    البعض يعيش على الهامش افكاره كلها خيالات
    لا يطبق ولا يعيش الواقع
    ومن يريد ان يرسم لحياته عليه ان يحقق ويسعى
    ولو جزء بسيط من الذي يستطيع تحقيقه
    حتى يشعر برضى ولا يبقى هامش
    من يريد ان يرسم ويفكر دون ان يطبق يبقى طول العمر هكذا بدون جدوى
    صحيح توجد صعوبات لتحقيق ما نرسم له
    لكن لكل خطوه ارداه وعزيمه
    يعطيك العافيه على موضوع
  7. عطر اليمن
    22-03-2016, 12:55 PM

    رد: بين صنــــــع الحياة ورســـمها

    بين صنع الحياة ورسمها


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سناء_16
    السلام عليكم أهل منتدانا الكرام

    وعليكم اسلام ورحمة الله وبركاته
    لقد كثرت الأفكار المجردة في واقعنا حتى مللناها ، فكثيرا ما نسمع
    في مجالسنا واجتماعاتنا على تنوعها كثرة الشاكين والباكين من الواقع
    مقدمين اقتراحات وحلول كلامية للإصلاح والعلاج
    لكن دون أن يبادروا للفعل و العمل وتجسيدها على أرض الواقع
    فالأفكار مهما كانت لن تكون حية إلا إذا أحيا وجودها العمل
    فبذلك فقط تتضح فاعليتها من عدمها.

    سؤالي لكم :
    - لماذا نعجز ونهرب من صنع الحياة إلى رسمها فقط؟ يمكن ضروفنا حالة دون رسمها واكيد مافي إرادة قويه لنقلها من الخيال الى الواقع
    فكرت للحظه قلت في نفسي لعلهها التربيه اغلب تربيتنا خيال يرسم اهلنا مستقبلنا في خيالنا ونسير على نهجهم حتى نصطدم بواقع صلب لم نتأقلم معه
    - ولما نحسن الحديث والتشدق به على تحويله إلى واقع ملموس
    كما ذكرت سابقا معوقات المستقبل تجعله متفننين في الحديث عن التطبيق
    تحياتي الخالصة
    سلمتي ع الطرح النقاشي الهادف

    لاعدمنا جديدك
  8. سناء ساز
    11-04-2016, 08:07 PM

    رد: بين صنــــــع الحياة ورســـمها

    بين صنع الحياة ورسمها


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقه الصمت والغموض
    موضوع مميز صراحه الافكار هي اساس كل عمل
    لكن من سيطبق؟
    احيانا الفرصه او الاراده هي من تساعد !
    البعض يعيش على الهامش افكاره كلها خيالات
    لا يطبق ولا يعيش الواقع
    ومن يريد ان يرسم لحياته عليه ان يحقق ويسعى
    ولو جزء بسيط من الذي يستطيع تحقيقه
    حتى يشعر برضى ولا يبقى هامش
    من يريد ان يرسم ويفكر دون ان يطبق يبقى طول العمر هكذا بدون جدوى
    صحيح توجد صعوبات لتحقيق ما نرسم له
    لكن لكل خطوه ارداه وعزيمه
    يعطيك العافيه على موضوع
    معك حق فالبقاء على الهامش ونبذ المبادرة للفعل هو فعلا ما نعانيه فعلى قدر اهل العزم تأتي العزائم
    وصدقت حينما قلت :"من يريد ان يرسم ويفكر دون ان يطبق يبقى طول العمر هكذا بدون جدوى
    لكن لكل خطوه ارداه وعزيمه
    "

    ربي يعافيك أختي الكريمة
    شكرا جزيلا على المداخلة الطيبة
    -------------------------
  9. سناء ساز
    11-04-2016, 08:12 PM

    رد: بين صنــــــع الحياة ورســـمها

    بين صنع الحياة ورسمها


    مرحبا بك وعساك بخيرأختي الكريمة
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطر اليمن
    يمكن ظروفنا حالة دون رسمها واكيد مافي إرادة قويه لنقلها من الخيال الى الواقع
    سناء: مبدئيا كاحتمال نعم معك حق وهذا حال الدنيا الظروف الخارجية لا تساعدنا دائما، لكن أحيانا نحن نتوهم وجودها مسبقا كمعيقات ونحن لم نبدأ بعد في العمل
    فهل ينبغي التوقف عند رؤية أول حاجز ؟ هنا يكمن الخلل فلما لا تستغل الامور المتاحة على الاقل حتى نصل في النهاية الى ما نرغب فيه


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطر اليمن
    فكرت للحظه قلت في نفسي لعلهها التربيه اغلب تربيتنا خيال يرسم اهلنا مستقبلنا في خيالنا ونسير على نهجهم حتى نصطدم بواقع صلب لم نتأقلم معه
    سناء: أثرت بعض النقاط أختي الكريمة
    الاسرة كمنطلق مثلا المجتمع المصغر فصنع الحياة يبدأ من افراد هذه الاسرة في مجالهم وفي دائرتهم خاصة الأبوين
    بالنسبة للتربية الأسرية أكيد من مرر تلك الأفكار إلى عقول الصغار أراد خيرا بناءا على ما يراه أو اعتقد انه مناسب
    ثم انه الكثير من الاحلام التي علقت في اذهانهم وكبروا بها هي من كانت دافعا كبيرا لهم لتحويلها الى واقع ملموس والدفع بها إلى التفوق هو مسؤولية الأسرة في المقام الأول

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    ولما نحسن الحديث والتشدق به على تحويله إلى واقع ملموس
    كما ذكرت سابقا معوقات المستقبل تجعله متفننين في الحديث عن التطبيق
    سناء : هنا المعيقات نفسية مسبقة متعلقة بالافراد بنظرتهم السلبية قبل ان تكون معيقات خارجية لان من يرسم اهدافا في عقله ويريد تحقيقها أكيد سيعمل لتحقيقه مهما كانت الظروف
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطر اليمن
    سلمتي ع الطرح النقاشي الهادف
    لاعدمنا جديدك
    سعدت بمداخلتك الطيبة شكرا على الحضور الكريم
    تحياتي
12