123456

رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. shahad..
    27-02-2016, 03:20 PM

    رد: رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"

    رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"


    البارت بينزل بكره بإذن الله
  2. اسيرة الزمن
    27-02-2016, 05:35 PM

    رد: رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"

    رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"


    السلام عليكم
    بانتظار البارت بس يا ليت ما تتاخري تعبت وانا انتظر
    تحياتي لك
  3. shahad..
    28-02-2016, 08:35 PM

    رد: رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"

    رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"


    " البارت الرابع "


    كانو كالجسد الواحد .......
    لم يجمعهم دم ولا مصلحه ........
    كانو كما قال صلى الله عليه وسلم .....
    ( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا...)......
    عضو منهم أصيب ، فترا جمييع الأعضاء كأنهم هم من أصيبو ......


    في بيت صالح وسعاد
    الساعه 4:57

    البيت في حاله مززريه كلن يصيح بجهه والأطفال يناظرونهم ولا يدرون وش السالفه
    ( قد تظنون أني أبالغ ، لكن في الحقيقه أنا أتكم بواقعه ) سعاد تشعر بالمسؤوليه
    فغدير كالأمانه عندها ، وكما تعلمون الأمانه تبرأة منها السماوات والأرض
    نطقت سعاد بصوت باكي : غدير أمانه تدرون وش يعني أمانه !!!!
    يعني شيء تبرت منه السمواتت والأرض وأنا حملتها اه ياويلي من ربييي لو جاها شي
    ضمتها همس : ماما تعوذي من الشيطان ان شاء الله ما راح يصير الا كل خير .
    سعاد ببكاء : ماشفتي عيونها ؟؟؟ ما شفتي وجهها الأزرق ؟؟؟؟ ما سمعتي صراخها ؟؟؟؟
    ورجعت تنخرط بالبكاء ،،، البنات موجعهم قلبهم ع أمهم ولا هم قادرين يسوون شي ....

    أما مريم
    فكانت بغرفتها وتبكي وتصيح بقوووه .. تحس انها هي المذنبه ... هي اللي طلبت منها يرقون بالسطح
    وهي اللي ما علمت سامر وباسم انهم فوق سجد وهي تدعي بصوت عالي : يا ربب يارب يا سميع يا عليم اللهم لا مجيب لدعائي الا أنت اللهم اشفي غدي وعد بها الينا سالمه يياربب يارب " وصارت تبكي وتشهق بصوت عالي " ( ما أدري ليش بس بصاراحه بكيت معها )
    جلست وسندت راسها على السرير : يا ربب ايييييييه ايه ايه يارب اشفها وردها .
    دخلت ريم اللي كانت معها بنفس الغرفه وركضت عند مريم : مريم شفييك ؟؟ ان شاء الله ترجع سالمه !! ليش تسوين بنفسك كذا كنك أنتي اللي مأذيتها << هي قالت كلمتها ومريم اششتد بكاها
    مريم : أنا السبب اه أنا السبب لو اني ما قلت لها نرقا اه .
    ريم : مريييم استغغفري انتي تدرين ان لو تفتح عمل الشيطان ولولا ان الله مقدر ذلك كان ما حدث وانتي عارفه ان القدر شي مو بكيفك ولا بكيفها .
    مريم : أخاف أخاف أفقدها أخاف تموت وذمبها برقبتي .!!!
    ريم : استغفر ربك وانتي عارفه ( وقل ادعوني استجب لكم ) ربي قريييب بس ادعي وربيي مستحيل يخيب ثقتك فيه .
    ومسكت يدها وقومتها : قومي نتوضى ونديعي .
    مريم : والله ما أقدر رجليني ما تشيلني .
    ريم : مرييم شفييك اهدي خوذي نففس .


    بمستشفى ' المعيدرا ' الأهلي

    كان جالس على كراسي الإنتظار لو صار لها شي بيلوم نفسه هو السبب ما كان له داعي يخوفها وهو شايف كيف هي خايفه بالأصل صحاه من سرحانه هزة الكرسي إلتفت شاف واحد بجمبه سمييين يمكن وزنه 200 كيلو لف راسه حتىى ما يحرجه أو يجرحه كافيه تأنيب الضمير اللي فيه
    بعد شوي طلع السمين صاموليه كبييره من الكيس اللي كانت بحضنه وبدا يأكل منها ويصدر أصوات مقززه ،، وباسم يظظغط على اسنانه وهو متقرررف ،، نطق السمين وفمه محشوا وهو يأشر على الممرضه معها أكياس ماك وتدخل العياده : شوف شلون الدختوره مشتريه من مطعم وهي دختوووره !!
    باسم بتسليك: هههه هههه هم الخسرانين .
    السمين لف على باسم والكرسي اهتز بقوه : تدري اني ما اكل شيء به مواد حافظه وكل أكلي من طبخ البيت ،
    باسم وهو يمسح قطرات اللعاب اللي تطايرت عليه من الرجال ناظر بجسمه السمين : اي ما شاء الله واضح تهتم بصحتك .
    السمين : تدري من 6 سنوات ما دخلت المستشفى ، بس اليوم دخلته بعد ما شفت اظغط ارتفع علي .
    باسم ناظره بتعب ماله خللقه " والله انك كذاب اجل شعرفك ان بك ظغط "
    استمر السمين يقرق على راس باسم حتى




    طلع الدكتور
    بسررعه راح له وسبقه ابوه وقالو مع بعض : بشششر كيف حالها . عساها احسن ؟؟
    الدكتور وهو يرفع نظارته الطبيه : بتئدرو تتفزلوو معايا عالؤوضه وبنحكي سوا .
    مشواخلف الدكتور وكلل واحد اقلق من الثاني ، فتح الدكتور باب غرفته : تفزلو .
    دخلو وهو اغلق الباب وقفله وهذا زاد ارتباكهم ،
    الدكتور : انا بحثت عن ملفها بالسجلات الطبيه زي منتو عارفين الطب تطور وصارت السجلات ع الكمبيوت يعني بمجرد اني ابحت عن سجلها بكتب السجل المدني بيخرج لي حالها كامل وم...
    قاطعه صالح : ييعني هي شفيها الحين ؟؟
    الدكتور : هي عندها فوبيا الحشرات وواضح انها صارت ملامسه بينها وبينهم لأنها من غير وعي تنفظ جسمها حتى وهي نيمه ،،
    باسم : اي يا دكتور في خنفسانتين رقو عليها ،،
    التفت عليه صالح : أنت وش دراك ؟؟
    (( طبعا هم ما علمو صالح بشي أبدا قالو له ان مريم وغدير رقو بالسطح وغدير انغما عليها بسس))
    باسم تلعثم : اءءء تقوله مريم ،
    صالح : اها ( ثم التفت للدكتور ) طيب شالمطلوب منا حاليا ؟؟
    الدكتور : انا وصفتلها مهدئات وراح تعاني من خوف شديد بالفتره الأريبه ان شاء الله تعديه والأفزل تراجع عند طبيب نفسي .
    صالح بقلق : طيب هذا يأثر بصحتهايا دكتور ؟؟
    الدكتور : ع حسب تقبلها للعلاج النفسي لأن زي ما حضرتك عارف المرض النفسي يتحول لجسدي مع التطور والاهمال .
    باسم بسرعه : لا ان شاء الله الله لا يقوله .


    في برلين " المانيا "

    الساعه 8:40

    طلعو من الشقه وركبو بسيارة علي البنات ورا وهشام بمقعد مساعد السائق رايحين يتعشون ،
    كانت السياره هدوء بعكس الشارع المليان صخب من السيارات والناس بحكم انهم بالمساء ،
    ويوم ويك اند ، ( اللي يتسائل عن البنات بحكم انهم خارج البلاد شلون كان حجابهم ، طبعا هم مو من النوع اللي ببلدهم حجاب واذا طلعو جدعوه لا هم عندهم قناعه بالحجاب وان هذا امر من ربي ما يتجادل فيه اثنين !! كانو يلبسون سكارف طويل بحيث اذا لفوه على رقبتهم غطا نص وجههم ويلبسون كاب يعني حتى عيونهم بالحسر تطلع ، ولبسهم بالطو طويل الى نص الساق مع سكيرت ، )
    علي يكرره الزحمه بشكل كبيير صار يدخل بالأحياء حتى يبعد عن الزحمه حتى وصل مكان قليل فيه السيارات ،،
    علي : ها من وين تبون العشا ؟؟
    هشام : انا مشتهي باستا !!
    علي : وانتم بنات ؟؟
    وداد وترف بصوت منخفظ يغنن : كل شي من الله يا هلابوه هلابوه .
    علي: تدل مطعم باستا ؟؟
    هشام : لا .
    علي : طيب جبت الجارمن .
    هشام : لا .
    علي : افف " وسحبب بريك فجأه "
    هشام : هييه انت ما تشوف شفيك سحبت بريك ؟؟
    علي : ءءءء شفت شي يمشي !!
    هشام : ويين ؟؟
    علي : مدري شكلي دعسته !!
    نزل من السياره وشاف الكلب مدعاوس والدم مملي الشارع .
    هشام : ها شفيه ؟؟
    علي : والله ماني عارف !!
    نزل هشام وقرب : ??What is thes
    علي : اءء شكه قطو !
    هشام جلس وقرب حتا يناظر زين : اءء لا ما كنة قطو ،،، " سكت شوي ثم شهق " كللببب !
    علي ارتاع : شلووون كلب !!؟؟
    هشام لف عليه : يعني شلون كلب كللب Dog Dog فيه معلوم ولا مافيه ؟؟
    علي : افف وقتك انت ( ثم قال بقلق ) شبيسوون فينا انت تعرف الكلب عندهم مقدس !!

    في الساره
    وداد : شعندهم تأخرو ؟؟
    ترف : شكل في طير او شي وطو عليه !!
    وداد : ي ( ما كملت كلمتها من الروعه )
    الشرطه لفت المكان !!،
    الشرطي الأول بالمكبر : !Do not moveOtherwise I shoot " لا تتحركو وإلا اطلقنا النار !"
    علي : يوييلي هذولا شجابهم ؟؟؟
    هشام : والله ماني عارف شي ! ( ثم قال ) والبنات ؟؟ شبنسويي اخاف يجيهم شي
    علي : لا ان شاء الله سوء تفاهم ويحلونه !
    هشام : ايي سوء تفاهم الله يعافيك ؟؟ حتى لو سوء تفاهم اذا شافو الكلب بيمسكونا .
    علي بخوف : طيب ق ( قاطعه الشرطي )
    الشرطي : Go and shat up the car" سيرو بهدوء للسياره والا ' اشر بمسدسه ' "

    في بلد الخير والطيبه
    في السعوديه

    طمن صالح سعاد ومع ذلك سعاد اصرت تروح المستشفى
    دخلت عند غدير ولقتها نايمه بسكوون ووجهها اصصفر
    تحجرت الدمعه بعينها ودعت لها في سرها وقربت من عندها
    ومسكت يدها : ربي اشفها انت الشافي لا شفاء الا شفاؤك
    شفائا لا يغادر سقما ..
    جلست عندها تتلوا القران ،،
    همسه
    ( القران بحد ذاته معجزه وبنفس الوقت يصنع المعجزات
    الرسول صلى الله عليه وسلم انزل له القران ك معجزه
    ليثبت الله لقبائل مكه انهم ليسو أفصح الناس بلغتهم
    القران الكريم يفعل المعجزات ومن معجزاته
    ان الذين اصابهم مس يشفون بإذن الله وعلاجهم القران
    وان القران ينزل الطمئنينه والسكينه ع قارئ القران
    وان اغلب الأمراض تزول بإذن الله من القران
    وغيرها الكثير ، القران عظييم ولكن من يتدبر ؟؟!!)


    فتحت عيونها بهدووء ببطء تذكرت وش حدث لها الحشره والجن
    كانت بتصرخ بس سمعت صوت تلاوة سعاد الخاشعه وهدئت
    سعاد بترتيل :(( ألم يأن للذين امنو ان تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ... )) سورة الحديد
    كملت التلاوه حتى انهت سورة الحديد اغلقت المصحف ورفعته
    قامت وانحنت ع غدير وباست جبينها ( غدير عصرت عيونها وفتحتهم )
    سعاد تهلل وجهها : الحمد لله الحمد لله ،، غدوره بنتي شلونك ( وحضنت يد غدير البارده بيدينها الدافيه )
    غدير بدا دمعها ينزل ونظره كسيره تملى عيونها ،،
    سعاد : غدير ي بنتي اسم الله عليك اهدي ي بنتي ..
    غدير : أنا خايفه ( شهقت بالبكا ) خايفه تجيني ..
    سعاد 'قال لها صالح عن الفوبيا الي تعاني منها غدير ': ي قلبي قولي لا اله الا الله .
    غدير : لا اله ... ال ..... الا الل... الله .
    سعاد جلست جمبها عن السرير : ي قلبي انتي عارفه انك لما تقري الأذكار ما راح يجيك شي صح !!
    غدير وهي عاضه شفتها السفلى حتى توقف بكي هزت براسها علامة ( اي ) كنها طفل !
    سعاد : اجل ليه ي بنتي كذا تخافي .. شوفي اسم الله عليك شصار لك كله من الخوف ، بس لو انك نفظتي ملابسك من الحشره كان طاحت ولا صار بها شي صح !!
    غدير بدت تهدا : اي .
    سعاد ببتسامه حنونه وصوت عتبان ويدها ع كتف غدير : روعتيني .. لو الله ما ربط على قلبي كان لحقتك بالإسعاف ..الله يهديك لوما صرختي ورعتي البيت كان الحين ما فيك شي ..
    غدير بحياء : اسم الله عليك .. اسفه ما كان قصدي بسس انا ع...
    سعاد قاطعتها بضحكه حنونه : امزح ي قلبي كم عندي غدير انا... شفتي غلاتك عندنا الحين ..
    سكتو شوي ودخلت الممرضه وسوت فحص شامل لغدير .


    في بيت سعاد وصالح

    البنات ناشبين بالعيال ودوونا للمستشفى عند غدير
    والعيال منشغلين عندهم صفقه بالمؤسسه الصغيره
    اللي عملوها مع بعض كمصدر دخل ثاني غير الشركه

    سامر : شباب في احد بيودي البنات للمستشفى؟؟
    سعد : الحين اللي بالمستشفى شفيها ؟؟
    سامر : اءء مدري بس الظاهر كاني ما اتخيل سمعت البنات
    يقولون ان في حشرتين رقوا عليها وفقدت الوعي << سبحان الله ي برييء مدري من حاظر المووقف ..
    طلال : افففف ي شيين دلع البنات .
    سعد : حرام عليك تلقاه شي خارج عن ارادتها !!
    سامر : اي صح او يمكن حصل لها مع الحشرات موقف قبل .
    طلال : اي ما قلنا شي بس تصرخ تقمز شي بس ينغمي عليها والله قوييه
    يعني وش ذا الخكر
    سعد : اقولل بس خلك من الحش بالبنت 'التفت لسامر ' انا بجي معك ..
    سامر : اجل ي الله توكلنا على الله .
    طلع سامر جواله ودق على البنات وقال لهم يركبوا الجمس ،،


    في برلين في المانيا

    وتحديدا في مركز الشرطه
    مجلسينهم على كراسي حديد وربطين يدينهم ورا الكرسي
    وشايلين السكارف والقبعه عن وداد وترف وشرطيه واقفه قدامهم
    وتمشي رايحه جايه ببنطلونها الكحلي الضيق وقميص الشرطه السماوي وعلى
    كتفها عدد من النجوم اللي توضح ارتفاع رتبتها : كنتم في موقع الحادث
    وقد اغلقنا جميع الطرق التي تؤدي الى ذلك الموقع ... وذلك يعني انكم
    كنتم في الموقع أصلا ..
    علي : ماذا تقولين نحن لم نرى اي شرطه او علامة اغلاق في الطريق
    الشرطيه سفهته : الضحيه سيزنا ارو 22 سنه تدرس في جامعة نيقوسيا
    قتلت بعدة طعنات من اسفل بطنها حتى قلبها ... وأرى انكم لم تكتفو بقتلها
    بل حتى قتلتم الكلب الخاص بفرقة الشرطه 3ب
    هشام بخوف : الله يمحاكم وش نبي فيكم انتم وكلبكم ..
    وداد ضحكت ضحكة خوف صغغيره جا الشرطي اللي وراها كان اشقر ونحييف بس ملامحه توحي بالقسوه ضرب راس وداد بطرف المسدس : هكذا هم المجرمون لا يكترثون حتى بعد ان امسكنا بهمم .
    وداد رفعت راسها بألم من ظربة المسرس وقد نزلت قطرات دم بسيطه من راسها ..


    في السعوديه
    اضرب تحيه لوطن الإسلام وبلاد الحرمين .

    دخلو البنات للمستشفى وكانو اذا مشوا من عند رجال مشوا ورابعض وهم شوي ويدخلو بالجدار
    دخلو الغرفه مع بعض وقربت همس اللي كانت اول من دخل وباست راس غدير : طهوره ان شاء الله ي قلبي وجعله اخر الأتعاب .
    غدير ابتسمت بتعب ، وبعدها سلمت عليها سمر : يقلبي شفتي غلاك ع قلوبنا لا عاد تعيدينها .
    غدير : اي اشوف اذا صدق تحبوني ولا ت ..
    ضمتها ريم بقووه : لالا غاليه بدون اختبار ..
    غدير بصوت مخنوق : الله يسلمك .. كح كح .
    سعاد بسررعه : بعدي عن البنت خنقتيها !!
    ريم بعدت عن غدير : معلييش ي قلبي بس عشان تمشي الكذبه ولا تشوفين ملامح وجهي ! هههههههههه
    غدير : ياللي منب قايله كذا تسلكين لي !!! هههههههههههه
    سلمو عليها البنات حتى جا دور مريم ضمتها وبكت وغدير تحاول تمسكنفسها حتى ما تضيق
    صدرها : مريم شفيك وش ذا البكا تقولين بزر !! ههههههه << ضحكت من غير نفس بس حتى ما تبكي



    في برلين بألمانيا

    سجنوهم حطوا ترف وعلي بنفس السجن ووداد وهشام بسجن ثاني
    ترف وعلي معهم شاب وشايب والشاب عنده علامه من اسفل عينه حتى ذقنه
    وشكله يخلي الجلد يقشعر اما الشايب فكان ابيض ومن دخلو وهو نايم
    اما عن وداد وهشام كان معهم حرمه ورجال الحرمه معضله وسمرا والرجال كذلك



    بعد ثلاث ايام
    - غدير طلعت من المستشفى
    - وأصحابنا في برلين للحين بالسجن وما بعد حققوا معهم .

    اشوفكم بالبارت الجاي
    توقعاتكم وارائكم تهمني
    التوقيع Shahad " شهد "
  4. اسيرة الزمن
    01-03-2016, 02:17 AM

    رد: رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"

    رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"


    السلام عليكم
    اسفه على تأخري في الرد بس انشغلت
    المهم البارت جميل
    حزنت على غدير لهذي الدرجه تخاف من الحشرات
    وهشام وعلي والبنات الله يكون بعونهم وان شاء اللهخ يطلعوا من السجن قريب
    ننتظر البارت القادم باحر من الجمر
    تحياتي لك
  5. shahad..
    02-03-2016, 06:18 PM

    رد: رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"

    رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسيرة الزمن
    السلام عليكم
    اسفه على تأخري في الرد بس انشغلت
    المهم البارت جميل
    حزنت على غدير لهذي الدرجه تخاف من الحشرات
    وهشام وعلي والبنات الله يكون بعونهم وان شاء اللهخ يطلعوا من السجن قريب
    ننتظر البارت القادم باحر من الجمر
    تحياتي لك
    سررت بمرورك ي جميله
    ان شاء الله البارت الجاي يكون زي ما تحبين
  6. shahad..
    05-03-2016, 07:53 PM

    رد: رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"

    رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"


    اعذروني الأسبوع الجاي ما أقدر أنزل بارت :(
  7. shahad .
    24-03-2016, 08:32 PM

    رد: رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"

    رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"


    معلييش
    أولا : انا امر بعارض صحي يصعب علي الكتابه ،
    ثانيا : فقدت حسابي القديم

    البارت بينزل الإثنين بإذن الله ( كونو بالنتظاري
  8. 3awashi
    26-03-2016, 03:04 PM

    رد: رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"

    رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"


    ليش الاثنين حطي اليوم او باجر يوم الاثنين بكون في دبي لين الساعة 11 وبعدين بنسير بنرقد في بيت يدو أسبوع بليزز حاولي اليوم او باجر بليييييزز
  9. shahad .
    26-03-2016, 04:43 PM

    رد: رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"

    رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"


    لعيونك أحاول أنزله بكره بإذن الله
  10. shahad .
    27-03-2016, 11:13 PM

    رد: رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"

    رواية / أرض جمعتنا مابنضيعها بقلم : shahad"شهد"


    " البارت الخامس "

    الحين بيتغر اسلوب سرد القصه لحديث شخصي
    اتمنى ينال ع اعجابكم




    صالح

    اه كم أخافتني غدير... لم أتوقع أن كل ماحدث بسبب حششرره بسس !!..... لكن ليست مشكله بما انها بخير الان ... الزم ما علي صحتها ...لكن المشكله الان نفسيتها !.. اخاف أن يزيد خوفها من الحشرات ... هي واحده من بناتي وبالتأكيد نفسيتها تهمني .. قطع سهوي صوت طفل ،،
    .....: استاذ اليوم فيه حلقه ..
    قلت ببتسامه : انت تبي ولا لا ؟؟
    ...... : الا اكيد ابي مب انت تقول تتنزل علينا الملائكة وحنا بالحلقه ؟؟ انا ابي تستغفر لي الملائكه !
    الحمد لله في عينات من الطلاب ما يملوا من مجالس الذكر : اي ي أحمد اليوم عندنا درس وراح يكون قصه !
    أحمد بتعجب : طيب وين الطلاب ؟؟
    تكلم لأجيب عن تساؤله : أمس طلبوني اعطيهم عطله !!
    أحمد : أها طيب بنادي باسل وعدي حتا ما يفوتهم الأجر !!
    قبلت رأسه : بارك الله فيك ي ولدي .
    ذهب أحمد مسرعا لستدعاء ابني وصديقه ، اتمنا ان يكثر اشباه احمد ... قلبه أبيض من الثلج ، يحب الله لم ابدأ حتى الان في ترهيبه من الله .... لم يناسب سنه حتى الان ،،
    أقبل أحمد وفارس وتكلم أحمد : استاذ عدي يسمع .
    ابتسمت : مو مشكله ، تبون نحتريه ولا نبدأ ؟!
    باسل : نبدا بمواضيع ثانيه وبعدها اذا جا بدينا القصه !.
    لم أمانع فقلت : خلاص اتفضلوا .
    جلس أحمد وباسل بديت اسألهم عن حالهم وسألت فارس عن حال أمه التعبانه حلو يكون المعلم قريب من طلابه ويحسسهم انه مهتم بهم ،، بعدها سألتهم عن دراستهم ،، ثم بديت اكلمهم عن الصدق !!
    لأني لاحظت ان الكذب صفه سائدة بالمجتمع ، ذكرت منزه الصدق ، محاسنه ، وأسماء أناس تحلو بالصدق ..
    بعدها بفتره جاء عدي مسرعا ،: السل. السلام ع... عليكم ورحمه الله وبركاته .
    رد الجميع السلام فقال : اعذروني قطعتكم ؟!
    باسل : لالا ما قطعتنا ولا شي .
    احمد : اي تكلمنا عن مواضيع ثانيه وما بدينا القصه .
    جلس عدي : حلوو الحمد لله خفت فاتني شي كثير .
    بديت امهد للقصه ثم بدأت بحكايتها : كان سيدنا ابراهيم عليه السلام ، انسانا تقيا محبا للخير وكان ابوه صانعا للأصنام في قومه ....
    """"""""""""""""""""""""""""


    ترف

    افف الجو رطب ، المكان مظلم ، ريحة زقاير تنتشر بالكان ، صوت انين ، وتلاوة علي تنتشر بأرجاء السجن :( قال رب السجن أحب الي مما يدعونني إليه والا تصرف عني كيدهن اصب إليهن وأكن من الجاهلين )
    ما شاء الله لا قوة الا بالله من دخلنا السجن وهو يتلوا القران ، وصوته خاشع وينزل الطمأنينه بالنفوس .
    ي ربييه جا الضابط احس ان يومي قرب ، امس دفني حتى ادخل السجن رجلي للحين توجعني 'الله ياخذه' انفتح باب الزنزانه وصرخ : ألي ساله .
    رفع علي نظره ولا نطق بحرف ، الضابط بصراخ: comher quickly .
    وقف علي وهو يتمتم : الحمد لله والشكر على نعمة العقل .
    سحبه الضابط ومشاه قدامه وقفل باب السجن ، شهقت بيني وبين نفسي 'الحين شسوي انا لحالي مع ذولا' يريييه شوي وابكي ظغغط نفسي بحياتي ما صار لي شي كذا !!
    يمممه شوف شلون يناظر يويلي شكلله يخووف ، جلس فتره وهو يناظر وأنا أتصدد يربييه شفيه يقزني قز نطق الشاب بهدوء : هييي !!
    ياوييلي شيبي فيني ، سويت نفسي ما سمعت وقلبيي يرررقع ، رجع يقول مرره ثانيه : هيييي !!
    أوووووه بصيح بصييح شسوييي رجعت تجاهلته ، ويا لييييتني ما تجاهلته ، قام من مكانه ، تكلمت بسرعه : لالا تكفى الله يخلييك أءءءءnono l speek ( أوو شفيني حتى جمله ماني عارفه اركب )
    ضحك بهدوء : you speek arapek ؟؟
    ترف : yes yes l speek arapek !!
    ابعد نظره وقال : ايهي . ورجع جلس .
    قطعع نفسيه الحين كلل هالرعب بالنهايه قال كلمتين وجلس ، ي ربييه للحين انتفظ ( بسم الله ) صرت أذكر ربي وأسمي عسى يروح الخوف !!


    &&&&&&&&&&&&&&&

    علي
    اف الكلب لو بيدي فرشته هالضابط بس المشكله معي أمانه ولا أقدر أوهق نفسي بشي !!
    الحين انا وش يبون بي يوم ينادوني مالت عليهم بس ،

    ( الكلام المكتوب بالفصحى هم يتكلمونه بالإنقلش )

    تكلم الضابط : ادخل الى الغرفه ، وأنصحك ان تجاوب عن جميع الأسئله لتنجو من العقاب .
    عطيته ظهري ومشيت ، ناس ما يستاهلون يشوفون جمالي ،.، << ث ق ه
    دخلت الغرفه وشفت هشام هف قلبي وجيت بتكلم وأشر لي بعيون اسكت ،.، ( اساسا من قال اني بتكلم ) قالت الضابط : تفضل بالجلوس .
    جلست وتكلم الضابط : بما أن صديقك لا يجيد التحدث لا بالإنجليزيه ولا الألمانيه دعيناك حتى يأتي المترجم ،
    كتمت ضحكتي هشام الدلخ مسوي ما يعرف انقلش هههههههههه .
    سألني الضابط : كيف تنفي عنك التهمه وقد كنت في موقع الحادث ؟؟؟
    قلت له السالفه ، الصراحه مالي خلق بس لعيون وداد وترف أقول السالفه وبأدق التفاصيل .!!
    قال الضابط : طيب الضحيه اللي انتم متهمين بقتلها ، شرحنا جثتها واكتشفنا ان قاتلها مارس معها الجنس قبل قتلها !! ولذلك سوف نحلل السائل المنوي لكما لنرى ان كنتم صادقين أو لا خصوصا أننا لم نرى في السياره ولا معكم ما يثبت ادانتكم بالقتل للمرأه !!


    &&&&&&&&&&&&&&&&

    مريم

    ما اقدر احط عيوني بعيون غدير ، احس اني قليلة مرووه يعني زياده على اني ما تأسفت لها ، اسولف كأن شيء ما كان ، دخلت غرفتي ، احييك الشباك مفتوح ونسيم الشتاء يدخل الغرفه ، اغلقت الشباك وجلس على السرير فتحت الدرج اللي مفصلته تحت سريري ، حركت يدي فيه بدون ما أناظر ، لمست يدي شي ناعم ، 'درجي ماقد حطيت فيه شي ناعم ' وقفزت بفضول حتى ارى ما في الدرج ، شفت قماش زهري موضوع فيه شي وربوط من فوق بشريطه ، 'كيوت' سحبت الشريطه لينفر القماش ويتضح ما فيه ، كان فيه علبة عطر ومصحف وعلبة شوكولاته ماكنتوش وكرت ، بحماس قريت الكرت :

    لأنك أختي وليس لشيء اخر

    قدر الأخوة فيك لا يعلى عليه وإن بعدت
    فمكانك بين الحنايا والشغاف فأنت أختي
    إن قدر الله اللقاء فأنا سعدت وأنت طبت
    أو لم يكن فرضى بما قسم المليك وقد عرفت
    قسما أحب تراب رجلك أيما ارض وطأت
    وأذوق طعم الطيب في أبياتك مهما كتبت
    فيك عرفت القلب يطرب إن نطقت أو سكت
    فنقاوة الصحراء في أنفاسك عذبا رشفت
    أدعو الإله يصونك أنى رحلت أو أقمت
    ويقيم فيك مراكبي أن هاج بحرك أو سكنت


    من * اخوانك

    ههههههههههه فدييييتهم جعلني فدوة لكم أخذت الهديه ودخلتها بالدولاب ، ما ابي تشوفه وحده من خواتي ويضيق صدرها لو صاروا ما عطوها ، مسكت المصحف وتسندت على السرير وبديت أقرا من اخر جزء وقفت عنده

    &&&&&&&&&&&&

    عدي

    مدري ليش بس صاير افكر ب أمي كثير ، أتذكرها وهي تقول لخاله سعاد خليه عندك ، ما أذكر شي منها غير كلمتها ذي ، حاولت أفكر بشي يبرر لأم تترك ولدها بس للأسف ما لقيت ، عجزت أحاول بالليل ما أبكي ؛ لأن الرجال ما يبكون !!
    دخلت البيت من باب المزرعه ولقيت غدير جالسه على الكراسي اللي عند العشب، هذي ثاني مره أشوفها بسس ، هذا غير اني قريب بصيرون البنات يتغطون عني ، قربت منها مبتسم ونزلت شماغي على كتفي ، أحس اني رجال بهالحركه < فديت الرجال يا ناس .
    رفعت يدي لها كإشاره للسلام : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    غدير : وعليكم السلام .
    عدي : السلام بمثله او بأحسن منه !
    غدير ببتسامه : يناسو اللي ينصحون ، 'سحبتني من يدي وباست خدي ' وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    قلت وأنا أوازن شماغي بتوتر على كتفي بتوتر : احم ...شلونك الحين ؟!
    غدير : لا الحمد لله من شفتك وانا بأحسن حال .
    يووه انا للحين ما راح حيا تو كذا ترجعين تزيدين حياي لييش ؟!: يستاهل الحمد سبحانه .. اءءءء يالله عن اذنك .
    ورحت بسرعه قبل ما تزيد جرعة الحياء ، للأسف بعد أمي صار عندي حساسيه من الجنس الناعم وقاطعتهم الحمد لله بديت انسى العقده ، وعلاقتي مع خواتي سطحييه وهذي أول مرره وحده تعاملني فيها كذا.

    &&&&&&&&&&&&&

    غدير

    كنت طالعه اغير جو عن البيت ، الهواء علييل خصوصا اننا اخر العصر ، الصراحه بالشتاء اححسن وقت اخر العصر ، جاء عدي وسلم علي ، كيووت ي ناس كيوووت ، نقطه ومسوي رجال ، فدييت المرجله يا عالم ، لا ولا يوم نصحني يا قلبيي فديت المثقفين ، ولا يوم استحى وراح لو بيدي عضيته يا ناس يهبببل ، شكلي بكمل باقي اليوم خاقه معه ، الصراحه يجذبوني الأطفال من بين عمر 7 إلى 9 سنوات ، قمت حتى أدخل لأن الوقت الحين قبل أذان المغرب بنص ساعه والرسول عليه الصلاة والسلام 'صلوا على النبي ' أمرنا أن لا نخرج من المنزل بهذا الوقت ، لحكمة لا يعلمها الا الله ، دخت البيت وعلقت شالي على المعلاق ( الشماعه ) يالله الجنه البيت ريحته بخوور وصوت تلاوة ماما تصدح بالأرجاء ، دخت الصاله وقفت قراءتها ، بست راسها : تقبل الله ، ومسيتي بالخير .
    ابتسمت : منا ومنكم ، ومسيتي بالسعاده .
    جلست بجنبها : يمه .
    سعاد : سمي .
    غدير : وين البنات ؟!
    سعاد : تلقين كل وحده بغرفتها ولا بالمطبخ !.
    غدير : ووين فاطمه والصغار ؟
    سعاد : فاطمه ي قلبي هي اخذه البزران للملاهي .
    غدير : اها طيب ليش ما يروح معهم عدي ؟!
    سعاد : عدي يعتبر نفسه رجال فما يحب يروح معهم حتى لو كان وده ، أتوقع لو يروحون الرجال بيروح معهم .

    &&&&&&&&&&&&&&

    باسم

    السرعه 180 كيلو متر بالساعه ، الساعه 7:30 مساء ، الوجهه لمخازن شركة صالح ال ، بقي على الهدف 350 كيلو .
    طووول عمري غبي ، الحين فيه أحد يطلب 7 طن شوكولاته !!!!
    والله لو يدري أبوي إن يوريني الشغل ، الصراحه ما كنت قاصد أطلب 7 طن كنت قاصد أطلب 70 جرام بسس !! وبالغلط زدت صفر فصار 700 جرام يعني 7 أطنان !!!
    المشكله مب هنا المشكله اني طالب بدون ما أعطي أبوي خبر ، وأكيييد إذا وصلت المخازن أبوي بيدري ، كنت بتدارك الوضع من البدايه فعلمت سامر وكنا طالعين بالسطح ، وصارت سالفة غدير ونسيت كل شي ضغطت على رقم مؤسسه لتأجر المستودعات : طوط .... طوط ... طوط . أنت تتصل على مؤسسة بي يو لتأجير المخازن والمعدات الثقيله إذا كنت تريد استئجار مخزن اضغط الرقم 6 .
    ضغطت الرقم تسعه ، ورفعت عيني للطريق ، بسسسس لا ، صادني ساهر ، وققته هو هففف .
    .......: أهلا استاز كيف بدي أخدمك ؟!
    باسم : السلام عليكم ورحمة الله .
    .......: وعليكم السلام ورحمة الله .
    باسم : عندكم مخزن 900 م في 600 م .
    ......: اعزرني شوي استاز لابحس عالكمبيوتر .
    باسم : لا ماعليه بس استعجل .
    بعد شوي : اي لئيت مخزن 900 م في 700 م متل هيك بدك ؟؟
    باسم : اي مافي اشكال بكم أستأجره ؟؟!!
    ......: بحسب سعادتكن كام بتجلس !!
    باسم : من شهر إلى 4 شهور على حسب !
    .......: امم هيكا بيتراوح السعر من ..... إلى .....
    باسم : خلاص مب مشكله .
    .......: أكتب الحجز بإسم حضرة الإستاز ؟؟؟!
    باسم : باسم محمد ال......

    &&&&&&&&&&&&&&&

    ريم

    ..: سبعه تربيع اثنين ضرب اممممم ، دقيقه الحين ءءء أو إيي صح صح عررفت .
    وازنت جلستي اففف مليت المشكله اني الفتره الأولى جايبه درجات مب زينه ، يعني ان ما ذاكرت مما راح تجي النسبه زين ،
    لا اله الا الله ، صكيت كتبي والتفت على مريم اللي كانت تحفظ : مريوم .
    مريم صكت المصحف : عيون مريوم .
    ريم : تسلم عيونك ، شرايك نروح للمزرعه ؟!
    مريم : بس الشمس بدت تغيب !
    ريم : باقي ربع ساعه على الأذان يمدينا اذا استعجلنا !!
    مريم : خلاص مب مشكله حتى انا ماله .
    قمزت من السرير ولبست جزماتي ( الله يكرمكم ) نايكي ،





    اكتبوا لي اراءكم بالبارت وطريقة السرد
    التوقيع Shahad( شهد )
123456