12345

لهيب الحقد ( بقلمي )

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. مآريا ..}
    24-06-2016, 06:10 AM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    عجبتني الروايه انشالله اتابعش يا بنت بلادي ههههه
  2. رسمتك في خيالي
    24-06-2016, 07:08 AM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    البارت الثاني عشر...{12}...

    عمر : أنآ رحت و أخذت مذكرتها و قريت كل الكلام إلي فـ المذكراة و المشكلة انه ما مفهوم و أنه في بعض الكلام أنا ما أعرف إذا هي تقصدني و لا تقصد مشعل و الأهم من كل هذا أني فـ نهاية المذكراة حصلت صورتي
    فيصل بصدمة : آآيش ..؟!!
    عمر : أيوة و انا مثلك انصدمت و شفت فيه آثار دموع لاكن ما فهمت هل هي تحبني ام لا
    فيصل : أنت آيش رأيك ..؟!!
    عمر : ولله ما أعرف .. لازم اكتشف هذا الشي بنفسي
    و ظلوا يتكلموا عنها ....
    -
    -

    ________________________________
    فـ بيت شهد
    رن تلفون شهد لاكن كان صامت .. اخذت شهد تلفونها بسرعة
    شهد : حياتي الحين بجي انزين
    رهف : اوكي
    راحت شهد ... رهف بنفسها : (آيش في اليوم ايش فهد قال انه يوم غريب و ليش شهد جالسة تتصرف بغرابة من اول ما جيت)
    ~ بعد 5 دقائق ~
    جائت شهد و قالت
    شهد : رهووف خلا نروح المجلس الثاني الكبير الي هو قريب من غرفتي علشان ابوي يريد يجيب ربعه هنا
    رهف : إن شاء الله
    راحوا رهف و شهد لـلمجلس الثاني الي هو في الطابق الفوقاني ... أول ما دخلوا رهف و شهد المجلس سمعوا happy birth day to you .. Happy birth Happy birth … Happy birth rahaf
    دخلت و رشوها بالرشاش الي مال الصابون و هي فرحانة و ما مصدقة و تضحك على نفسها لانها ما تذكرت عيد ميلادها
    ميرا : رهوووووووووووف وحشتينا
    أميرة نطت : وحشتينا مووووووووووووت
    وهج : مرة مرة وحشتيناااااا
    كانوا وهج و أميرة و ميرا و رهف و شهد حاضنين بعض و حاشرين رهف
    رهف : خلاااااص بنات قتلتوني
    البنات : هههههههههه
    رهف : ما أصدق اني أنا ما تذكرت عيدميلادي
    أميرة : عادي تصير
    راحت وهج و أخذت الكيك و ولعت الشمع
    وهج : يلااااااا رهوووف بيذوب الشمع و بيخرب الكيك
    شهد: هاذي ما همها الا بطنها
    رهف : هههه و صح كلامك
    أميرة : يلا رهف بسرعة بتاكلنا وهيج
    رهف : ههههه أوكي
    راحوا أميرة و ميرا و رهف و شهد عند الكيك
    وهج : تمني أمنية
    رهف : ليش و كأنوا اي أمنية أنا تمنتها تحققت
    ميرا : تمني يمكن هذا المرة يتحقق
    رهف : أوكي ..غمضت عينها . رهف فـ نفسها : (أتمنى انه أمي ترجع مثل ما كانت و اتمنى السعادة لـ ميرا و أميرة و وهج و شهد و فهودي للابد) .. و نفخت الشمعة
    البنات و هما يصفقوا : هآآآآآآآآآآآآي
    قطعت رهف الكيك و هي بعد فترة من الكآبة تضحك لهذا الدرجة
    وهج : أنا أول
    ميرا : لا أنا أول
    شهد : أكيد أنا أول لاني انا المخططة الاساسية
    رهف : لا انتي و لا انتي و لا انتي .. اول قضمة لـ أميرة زوجة أخوي المستقبلي
    أميرة توردت خدودها .. بس تحب لما رهف تقول زوجة اخوي المستقبلي تحس بالفرحة : شكرا
    و عطتها رهف القضمة الاولى بعدين شهد بعدين وهج و بعدين ميرا
    رهف : شفتوا اكلتكم من الاكبر للاصغر
    شهد : حشى ترى الا شهر شهرين
    رهف : تفرق ... خلي كل هذا و أنا من يأكلني
    أميرة + ميرا + وهج + شهد مرة وحدة : أنا
    بعدين شافوا على بعض و استوعبوا
    رهف + ميرا + أميرة + شهد + وهج : هههههههههههه
    رهف : حشى .. و تسوي نفسها مغرورة : آحم آحم أعرف الكل يحبني لاكن ما عليه أنا بأكل نفسي
    وهيج : ههه الواثقة
    ميرا : هههه أبدا ما تتغيري بعدش نذلة
    رهف : ثانكس على الردود الحلوه
    شهد : يمه منش و من قدش .. أهم شي الحين وقت الاكل و بعدين . من يقولي بعدين
    أميرة : أنآآآآآآآآ
    شهد : آيش..؟
    أميرة : الجيتار و صوت رهووووف
    شهد : شاطرة اموووور
    أميرة : فديتني
    وهج : و بدت الثانية
    رهف : تشبهني فديتها
    أميرة و هي ترمش : آحم آحم
    شهد : أهم شي رايحة أجيب الأكل و جيتار
    ميرا : و أخيرا أكل جوعاااااااانة
    رهف : هاذي ما يهمها غير بطنها
    شهد : ههههههههه ولله صح
    راحت شهد تجيب الاكل و جيتار
    _____________________________
    في بيت شبه مظلم و صوت الضحك و الاغاني عالية يسمعها الجيران .. و السكرانيين محاوطيين البيت كله في بنت بريئة في نص... من هي ..؟
    فـ بيت أبوحور
    تحديدا فـ المجلس
    جالسين يطقطقو و يرقصوا ... و اما حالة البنت ما ينوصف ميتة من الرعب لانه كل شوي يجوا يدقوا الباب عليها و المشكلة في السالفة انه ابوها في السالفة
    كانت متكورة على زاوية الجدار تصيح و تلعن حظها الخايس كل شوي تسمع الباب يدق و جسمها يرجف و تسمع صوت الاغاني ما تقدر تنام لانها تخاف فجأة أحد يفتح الباب و يسوي لها شي لانه نومها ثقيل سكرت عيونها بقوة تتذكر هذاك اليوم الي لما ابوها بدأ يجيب السكارة في بيته كانت نازلة تجيب لها ماي و البيت كان فاضي شربت الماي و حطت راسها على طاولة المطبخ و نامت فـ سابع نومة جاب ابوها ربعه و قعدوا يسكرون و يستمتعوا فتحت عينها الا و في أحد كان يبغى يبوسها ضربته كف و ركضت فوق و هي تصيح هذاك كان ثاني مرة ابوها يجيب اصدقاه السكارة .. تنهدت
    حور : الحمدلله على كل حال
    {فاصل التعريف بالشخصيات..!!}
    ابوحور :(إسمه ~ كريم ~ كان طيب و حنون بس بعد ما ماتت زوجته تحول لـ وحش )
    ام حور : (إسمها ~ مي ~ متوفية من ثالث يوم ولدت فيه حور)
    حور : (عمرها 19مسكينة على نياتها .. ابوها دايما يعملها بوحشية من هي و صغيرة لاكن بعدها تحب ابوها و تقول دايما لنفسها انه بيتغير يوم الأيام .. مخلصة الدراسة قبل سنتين لاكن ابوها ما خلها تدخل الجامعة مع انه نسبتها عالية بس هي تقول ما عليه)
    _________________________________
    فـ البحر
    فيصل : تعرف يا عمر أنا انصدمت لما انت كنت باغي تقتل مشعل قلت انه هذا ما عمر الي انا اعرفه هذا واحد ثاني صح انه الناس يقولوا عنك خبيث بس انت ما كذا انت أناني ما خبيث
    عمر: انا اصلن انصدمت من نفسي لما بغيت اقتل مشعل حسيت اني سويت أكبر غلط فـ حياتي .. صح اني احب رهف بس هي ما غصب تحبني
    فيصل : هذا هو الصح يا عمر
    جاء اتصال لـ عمر
    عمر : آلو ... آيش .. متى .. أي مستشفى .. اوكي جاي الحين .. مع السلامة
    فيصل : آيش في..؟!!
    عمر : أختي ما اعرف آيش صار فيها..؟! عن أذنك
    فيصل و هو ما فاهم شي : أذنك معك
    ______________________________
    فـ المستشفى
    وصل عمر المستشفى و اتصل على امه
    عمر : هلا يمة وينكم ...؟!!...اوك الحين جاي
    راح عمر و هو خيفان بس ما فاهم السالفة ابد .. وصل عند الغرفة
    ام عمر و دموع اربع اربع على خدها : عمر شوف آيش صار بأختك
    عمر : آيش يمه خوفتيني .. آيش صار فيها عواش
    ام عمر : روح شوفها هي فـ الغرفة ما تريد أحد يدخل عندها
    عمر : أوكي رايحة أشوفها
    دخل عمر الغرفة كانت الغرفة هادية بس تسمع صوت صياح عائشة
    أستغرب عمر ليش تصيح و ما تريد أحد يدخل
    راح عمر عند سرير عائشة
    عمر بصوت هادي : عواش عواش حبيبتي
    عائشة و هي تصرخ و تصيح بنفس الوقت : ما اريد طلعوا من الغرفة ما اريد حد يدخل الغرفة
    راح عمر و مسكها من كتفها و لفها لعنده و حضنها : عواش آيش فيش أنا أخوش حبيبش الي طول عمرش و أنتي تقوليلي كل شي يصير لك
    عائشة : ما فيني شي بس اتروكوني لحالي
    عمر بحدة : في أحد غلط عليش و تجرأ و سوا لش شي غلط
    عائشة : الصراحة ايوه
    عمرمستغرب و معصب : من..؟؟!
    عائشة و هي تبكي بحرقة : الصراحة لما انتو كلكم طلعتوا من البيت انا كنت وحدي جالسة أتكلم مع ربيعتي و سمعت صوت من المطبخ قلت يمكن انت نزلت بسرعة و رحت المطبخ شفت واحد مغطي شكله و جاء قدامي كان ماسك سكينة في ايده من الخوف ركضت فوق الدرج علشان اروح الغرفة و انا جالسة اركض طحت و هو كان سريع رمى السكينة من ايده و جاء لعندي و رفعني لصقني في الجدار لاكن انا ضربته في المكان المحظور <<(انتو فاهمين وين) و التفت علشان اطلع من البيت بس هو ما آثرته الضربة و مسكني و انا كنت اروح خطوة ورا خطوة ورا لـ ما وصلت عند الدرج و ط...ط..طحت و ما أتذكر شي بعدين لاني فقدت الوعي
    عمر : ما تتذكري اي شي مثل فـ ايده يمكن يكون وشم او شي ما شفتي شي
    عائشة و هي تبكي : لا شفت هو كان عنده وشم على شكل أسد
    عمر و كأنه يتذكر : الأسد لونه أزرق
    عائشة : تقريبا كان محدد باللون الاحمر و لونه أزرق
    عمر و هو منصدم : متأكدة
    عائشة : أيوه متأكدة
    عمر كان منصدم ما توقع انه هو بسوي كذا حال أخته
    ______________________________
    نهـآية البـآآرت
    أتمنى أنه يعجبكـم ...:)
    توقعاتكم..؟!!
    1. من تتوقعوا هو الي حاول يتحرش في عائشة..؟!!
    باقي التوقعات لكم.!!
    {و شكر خاص للـ يرد علي و يشجعني دايما .. و أقول لكم مشكورين ما تقصروا ابدا}
    ـآنتـظرونـي ـالبـارت ـالجآي ـآن شــآء الله ..!
  3. وردة سوداء
    24-06-2016, 01:41 PM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    رووووععه بس احسك وايد تأخرتي بس ما عليه المهم تنزلي البارت وانا بظل اشجعك حتى النهاية الرواية
  4. رسمتك في خيالي
    25-06-2016, 11:29 PM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وردة سوداء
    رووووععه بس احسك وايد تأخرتي بس ما عليه المهم تنزلي البارت وانا بظل اشجعك حتى النهاية الرواية


    شكرا على ردك الجميل {وردة سوداء}
    .. و بحاول أنزل باقرب وقت و لا يهمك
  5. شموخ و طموح
    26-06-2016, 03:17 PM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    الرواية رووووعه
  6. رسمتك في خيالي
    04-07-2016, 07:18 PM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    البـارت الثالث عشر..{13}..
    عمر : ما تتذكري اي شي مثل فـ ايده يمكن يكون وشم او شي ما شفتي شي
    عائشة و هي تبكي : لا شفت هو كان عنده وشم على شكل أسد
    عمر و كأنه يتذكر : الأسد لونه أزرق
    عائشة : تقريبا كان محدد باللون الاحمر و لونه أزرق
    عمر و هو منصدم : متأكدة
    عائشة : أيوه متأكدة
    عمر كان منصدم ما توقع انه هو بسوي كذا حال أخته
    -
    -
    ________________________

    فـ بيت أبوحور
    صـار أذان العشاء راحت حور و توضت و صلت لاكن بعد ما صلت صار شي غريب .. فجأة صار البيت هادي و راح صوت الأغاني أستغربت حور دعت و قرأت القرآن خلصت و هي مع حجابها نزلت تحت و شافت الصدمة....
    ____________________________

    فـ بيت أبوعلي
    صحا من النوم و صلا العشاء و كان حاط فـ باله يشوف أمل .. راح عند بيتها كان البيت مليان أستغرب علي لاكن ما عطا الموضوع أهمية و بالصدفة شاف بنت تقريبا عطها عمر 14 سنة نزل من سيارته .. هي كانت واقفة قدام البيت شكلها تنتظر أحد راح علي و سحبها و وداها لورا البيت الي جنب بيت أمل .. البنت كانت تصرخ بس هو كان حابس فمها
    على بصوت هادي و بطيبته : لا تخافي ولله ما رح اسوي شي بس رح اسالش كم سؤال و وعد مني أتركش.. ولله وعد وعد
    صدقته البنت من طيبته
    ....: أنزين آيش تريد
    علي : بالأول أنا علي و أنتي على ما أعتقد أخت أمل
    أستغربت البنت : أنا أبرار .. و باستغراب أكثر : كيف تعرف أختي أمل
    علي : سالفة طويلة ... عندش تلفون أو شي ممكن نتواصل فيه
    أبرار : أيوه عندي خذه*******9
    علي لما تكوني فاضية عطيني رنه و أنا بتصل و بفهمش السالفة
    أبرار بابتسامة : مع السلامة
    علي يرد الابتسامة : مع السلامة لاكن برور لا تقولي حال أمل أي شي صار بيننا أو حال أي أحد توعديني
    أبرار : وعد شرف
    ضحك علي و راح سيارته و كان فرحان لانه أنجز شي من مهمته .. رآح متوجه للبحر
    _____________________________
    فـ بيت أبومشعل
    راحت شهد و جابت الجيتار و أعطته حال رهف
    رهف : أي أغنية تريدو
    أميرة : تناديك
    تناديك رغبات المقابيل من الأرض وانتي بالمجرة
    تهادي على غصن من الليل وتمادي على القلب ومقره
    و لـ معلوماتكم [رهف صوتها يجنن من صغرها هي و فهد أخوها]
    دخل مشعل البيت و كان معصب لانه ما سوا إلي يريده و فوق كل هذا أنجرح صعد الدرج و كان يريد يروح غرفته لاكن وقفه صوت هو يحبه و يموت فيه و سمع
    ترى كل هالدنيا تساهيل مادام اننا بنعيش مرة
    تلدين وتزين التعاليل، تصدين وتصد المسره
    وأناديك ودموعي هماليل وفي الصدر تنهيده و حره
    أحبك وما للحب تأويل ولا شفت منك إلا المضرة
    [بصوت رهف إلي يجنن]
    و وقف عند الباب ... داخل الغرفة
    رهف : منك إلا المضرة
    أميرة : يكفي نريد أغنية ثانية
    رهف : أنتو بس آمروا تدللوا
    وهج : عرفت أي أغنية
    شهد : أي أغنية
    وهج : هلا بالعيال
    ميرا : لااااااااا أريد برق لاح
    أميرة : لاااااااا أغنية حبيبي
    رهف : هدوا أعصابكم كل وحدة بدور نبدء من ميرا

    شفت برق لاح
    امس صوبه وشاح
    بالدجى وضاح
    ومسوي شيعيل
    نوره الوضاح
    شدني جدواه
    براقن زيناه
    كيف انا بنساه
    خلي مستحيل
    هو حبيب الروح
    هو دواء المجروح
    كم عليه انوح
    من وقت طويل
    يعني داره ينور
    برق و رعود
    كل ذا ينسود
    والمضمر نحيل

    برا الغرفة هو غرقان من صوتها الناعم و رقيق

    داخل الغرفة...

    رهف : و الحين دور وهيج
    انا يوم شوفت وجهك قلت لبى ها الملامح
    وهلا بالعيال
    انا يوم شوفت وجهك قلت لبى ها الملامح
    سحر رمشك لون خدك نسوني وين كنت رايح
    قربلي باعطيك انا دنياي وباحبك انا بشويش
    دخيلك ما تطولها معاي ما احب انا التطنيش
    قربلي باعطيك انا دنياي وباحبك انا بشويش
    رهف : و الحين دور أميرو

    “حبيبي” مابي احدا سواك
    عندي كل شي يراك
    أنت الأغلى تراك في الكون
    لا تظن أتركه حبك من الله بركه
    قلبي غرام أهلكه تمون
    “حبيبي” مابي أحد سواك
    عندي كل شي يراك
    أنت الاغلى تراك في الكون
    لا لا لا لا
    غرامي إنت واجمل مصير
    راضي لاجلك أصير
    مقيد بك أسير مسجون

    حبي لك ماله حد
    ما أبي غيرك احد
    انا أعشقك للأبد بجنون
    “حبيبي” مابي احد سواك
    عندي كل شي يراك
    انت الاغلى تراك في الكون
    لا لا لا لا
    حياتي أنت نبض الهوى
    منك عشقي أرتوى
    مهما طال النوى ما خون
    العشق لك يزيد يالاهم والوحيد
    والاساسي اكيد بتكون
    “حبيبي” مابي أحد سواك
    عندي كل شي يراك
    أنت الاغلى تراك في الكون
    لا تظن أتركه حبك من الله بركه
    قلبي غرام أهلكه تمون
    و سرحت رهف بعالم ثاني .. عالم فيه رهف و عمر .. قامت من سرحانها بصوت ميرا و وهج
    وهج : هاااا آيش معنى تكملين أغنية أميروا كاملة مكملا و أغانينا نص نص
    رهف : ببساطة لاني هذي الأغنية الوحيدة إلي أنا أحبها و كنت وااجد أسمعها و أما الباقي كنت بس أسمعه معاكم
    ميرا : يعني كذا السالفة
    رهف : نعمممممم كذا هي السالفة
    جاء اتصال لـ رهف شافت رهف المتصل هو {فهودي حياتي} ردت رهف
    رهف : آلو حبي .. أجي الحين ... بس أنا جالسة مع صديقاتي... ههه أيوه .... أوكي أنزين لعيونك الحلوه بس ... يلا مع السلامة
    رهف : بنات هذا فهد يقول لي انه لازم اروح له الحين علشان اوين ما يصير ما يحتفل معاي عيدميلادي و ما قدرت اقول لا لانه مجهز كل شي و إن شاء الله مرة الجاية نتجمع نفس هذا الجمعه الحلوه فـ بيتي
    البنات : إن شاء الله
    راحت رهف و لبست عبايتها و حجابها و راحت سلمت عليهم و خذت الهداية و ودعتهم و راحت عند الباب شافت عند باب سيارتها هدية صغيرة خذته لاكن ما عطته اي أهتمام و راحت متوجهة للـ بيت
    ________________________
    فـ بيت ابوفهد
    وصلت رهف بالسلامة للبيت و دخلت البيت مع الهداية و سمعتhappy birth day to you .. Happy birth Happy birth … Happy birth rahaf
    فرحت رهف لما شافت ابوها و فهد بس مرة زعلت لما ما شافت أمها بس سوت نفسها ما مهتمة مع انه هي حابسة دموعها من اول الصباح بس كملت يومها عادي .. راحت عند ابوها بابتسامتها و عطته بوسة فـ جبهته و خدوده و راحت عند فهد و عطته بوسة في خده
    رهف بسعادة و حزن : الله لا يحرمني منكم و الله يطولي فـ عمركم
    و نفخت الشمع و قطعت الكيكة و هي ماسكة دموعها لين أخر شي
    أبوفهد : حبايبي أنا رايحة أناااام .. و عطا حال رهف بوسة و راح ينام
    رهف : و أنا بعد رايحة أنام لاني تعبانة مرة
    فهد : أنا بعد رايح أنام
    رهف : تصبحون على خير
    أبوفهد + فهد : و انتي من أهل الخير
    و راحت رهف غرفتها و أخذت هدياها و ما كان فيها نفس أنها تفتح و لا هدية صارت تبكي لانه هذا أول عيدميلاد لها أمها ما تكون موجودة صارت تبكي لـ ما حست انه تريد تحضن أحد و ما حست على نفسها إلا و هي قدام غرفة فهد و راحت سريره كان نايم بس نومه خفيف
    رهف و هي تبكي : فهد .. فهد
    صحا فهد و انفجع من وجه أخته كيف منتفخ من الصياح
    فهد : آيش فيش رهوف
    راحت رهف من دون اي كلمة فـ حضن أخوها
    فهد و هو مايت من الرعب : أرجوش رهف قوليلي آيش فيش لا تسكتي لا تخوفوني عليش
    رهف :........
    _________________________
    فـ المستشفى
    كلهم كانوا عند عائشة ... دخل عمر الغرفة
    عمر : عواش حبيبتي رح تجلسي الليلة هنا
    عائشة باستغراب : ليش .. ترى إلا انه كسر خفيف
    عمر : كذا قال لي الدكتور
    عائشة برجاء : أرجوك عمر طلعني الجلسة فـ المستشفى تمرضني
    عمر أشفق على أخته : أوكي بروح أكلم الدكتور
    كان عمر يريد يطلع لاكن دخل الدكتور
    ابتسم عمر : جيت فـ الوقت المناسب يا دكتور
    الدكتور : آيش في <<(الدكتور عماني)
    عمر و هو يأشر على عائشة : جالسة تعاند تريد تطلع من المستشفى
    الدكتور : عادي تطلع لو تريد بس أحسن لو تجلس هذي الليلة و من الصباح تطلع
    عمر : أوكي رح تجلس اليوم و أنا رح أنام عندها
    الدكتور : أوكي
    عمر : يمه .. يبا يلا روحوا البيت ارتاحوا
    ام عمر : كيف نرتاح و بنتنا فـ المستشفى
    أبوعمر بابتسامة : بس أخوها معاها
    ابتسم عمر على أبتسامة أبوه هذا الأبتسامة حسسته رجال و ينوثق فيه
    راح عمر و اعطا لابوه و امه بوسة و ودعهم و حتى عائشة ودعتهم و راحوا
    سكر عمر باب الغرفة و راح ينسدح فوق الكنبة و جلس يفكر و يفكر و يفكر موضوع عائشة قطع تفكيره
    عائشة : عمر
    عمر بحب : نعم حبيبتي
    عائشة : أنت تحب رهف
    عمر : الصراحة للآسف أيوه
    عائشة : ليش للآسف ليش ما تصارحها
    عمر : خلش من هذا السالفة .. اممم أنا أريد أقول لش سالفة
    عائشة : آيش هي السالفة
    عمر : رح أقول لش من هو إلي سوى فيش السوات
    عائشة : من و كيف تعرف...؟!!
    عمر : أنا ما متأكد بس أشك هو
    عائشة : أنزين قول لي من؟؟
    عمر : هو عدوي اللدود
    عائشة : ممكن تفهمي .. أنزين عطيني معلومات عنه مثلا أخته و لا حد من أهله
    عمر : أسمه....... ...... ال*****
    ___________________________
    نهـآية البـآآرت
    أتمنى أنه يعجبكـم ...:)
    توقعاتكم..؟!!
    1.آيش إلي شافته حور و أنصدمت منه.؟؟!
    2. آيش إلي رهف كانت تحاول تقوله لـ فهد..و ليش لما سرحت رهف كانت تفكر فـ عمر..!؟؟
    3. من هو العدو اللدود لـ عمر..؟!؟!

    ـآنتـظرونـي ـالبـارت ـالجآي ـآن شــآء الله ..!
12345