12345

لهيب الحقد ( بقلمي )

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. رسمتك في خيالي
    20-02-2016, 01:00 PM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    شكرا {3awashi} و {بنت ال ع رب } على الرد الجميل ..!!
    ... الصراحة شجعني أكمل

    و إن شاء الله يكون توقعاتكم في محلها ...

    دومتم ف حفظ الرحمن !....
  2. 3awashi
    21-02-2016, 03:05 PM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    عفوا و أتمنى تستمري بلعمل الرائع متشوقة شو بيصير
  3. رسمتك في خيالي
    26-02-2016, 09:32 PM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    ...البارت السابع...{7}

    الساعة 3 العصر
    ف غرفة وهج ....
    لبست و تجهزت لبست بنطلون جينز و فوقه قميص طويل كانت لابسة أحمر ف أسود .. ما حطت ميك اب كثير لانها ما تحب تحط ميك اب و تعطرت بالعطر الي تعشقه {cool water} و نزلت تحت راحت برا .. شافت سيارة الياس أستغربت هو ف العادة يرسل لها رسالة قبل ما يجي .. لاكن ما أهتمت و ركبت السيارة .. كان عينها على التلفون ترسل ل ميرا و بعد فترة دامت تقريبا ثلاث دقائق جاء لها رسالة من الياس يقول "طلعي برا أنا جاي" أستغربت رفعت راسها التفتت ناحية الي يسوق و

    ف المستشفى
    وصلوا ام مشعل و مشعل المستشفى
    راحوا المصعد و من ثم راحوا غرفة شهد
    مشعل : يمه لا تبكي
    ام مشعل و هي تبكي : مهما كان هي بنتي دلوعتي الوحيدة..
    مشعل بحزن : أوكي يلا ندخل
    ام مشعل : يلا
    دخلوا مشعل و أم مشعل الغرفة
    أم مشعل أول ما شافت بنتها انفجرت صياح .. قربت منها و حضنتها
    ام مشعل : يمه حبيبتي كيفك و كيف أيدك ..؟!!
    شهد و هي تصيح مع أمها : يمه خلاص ما فيني شي
    ابتعدت ام مشعل من بنتها و مسحت دموعها
    ام مشعل : يألمك...؟!!
    شهد بابتسامة : لا يمه
    ام مشعل : مشعل حبيبي متى يطلعوها
    مشعل : بكرا إن شاء الله
    شهد : الحمدلله على كل حال
    بعد فترة سمعوا أحد يشخر و كلهم التفتوا و شافوا فواز نايم ف سابع نومة
    أم مشعل + مشعل + شهد : هههههههههه
    مشعل : مسكين فواز ما نايم زين
    التفتت شهد كانها تذكرت شي : مشيعل
    مشعل : نعم
    شهد : وين فوني ؟!...
    مشعل : ف السيارة
    شهد ببرائة : ممكن تجيبه
    مشعل : إن شاء الله !...
    و راح مشعل يجيب تلفون شهد من السيارة وصل مشعل السيارة شاف تلفون شهد وقتها فكر خلاص ياخذ رقم رهف .. فتح التلفون و هو بعد يفكر و يفكر لين ما خلاص قرر ياخذه و يرتاح .. فتح التلفون و حفظ الرقم عنده
    و راح ل شهد علشان يعطيها التلفون
    _________________________
    ف نفس الوقت .. ف بيت أبو الياس
    رفعت راسها التفتت ناحية الي يسوق و
    أنصدمت إنها ما سيارة الياس
    وهج من الصدمة و فشيلة : من أنت ..؟!!
    ...: من أنتي و ايش جالسة تسوي هنا
    وهج :....(من الفشيلة ما عرفت ويش تقول)
    ....: الصراحة أنا فؤاد صديق الياس
    وهج انحمر وجهها من الفشيلة
    وهج متفشلة : أ..أ..أنا اسفه لانه سيارتك تشبه سيارة الياس
    فؤاد ابتسم : عادي ... حصل خير !...
    ابتسمت وهج باحراج و طلعت من السيارة و طياران داخل البيت .. أنتظرت الياس بعد خمس دقايق تقريبا شافت سيارة الياس .. شافته من الشباك(النافذة) كانت ناوية تنزل .. لاكن تذكرت الموقف الي مرت فيه و وقفت تشوف عليه من بعيد .. شافت الياس يطلع من السيارة و يسلم على فؤاد و قعدوا يدقوا سوالف .. ملت وهج من الانتظار و رسلت حال الياس ..{ترى مليت من الانتظار أنت وينك} .. أنتظرت فترة لاكن ما رد و أضطرت تتصل .. أتصلت حاله .. رد عليها
    الياس : الو
    وهج : ويش الو .. أنت وينك ؟!..
    الياس تذكر انه لازم يوصل وهج لبيت ميرا .. لاكن حب يلعب على أعصابها : ليش ايش تريدي مني !...
    وهج تعصبت لانه ما متذكر : ايش ... و أنا من ساعة أنتظرك
    الياس ابتسم بخبث : ها أنزين ليش ؟؟
    وهج خلاص وصلت حدها : ايش أصلن الشرها علي أني عطيتك وجه و وثقت فيك ... (و سكرت الخط فوجهه)
    أول ما وهج سكرت من الياس .. الياس مات من الضحك
    فؤاد : ايش فيك الياس
    الياس : هههههههههه
    فؤاد : ولله أنك مجنون
    { فاصل قصير.. تعريف الشخصيات !...}
    فؤاد : (عمره 23 طيوب و حنون و قوي الشخصية .. محترم ما عنده معازلجة و حركات .. صديق الياس الروح بالروح .. و أخو أميرة ربيعة وهج و رهف و ميرا و شهد )
    بعد ما هدء الياس اتصل على أخته .. اتصل فيها تقريبا 5 مرات بعدين ردت
    الياس : الوووووو بالحلو
    وهج : خيرر صمختيني
    الياس : بسرعة نزلي ..
    وهج : وين ؟؟
    الياس : وين يعني بيت صديقتك
    وهج بعصبية : و أنا كينسلت كل شي .. تو الناس ..(و سكرت ف وجهه الخط)
    ابتسم الياس على عصبيت أخته و أنها تذكره فأبوه
    ___________________
    اليوم الثاني طلعت شهد ... و جمعت العيلة
    صباح اليوم الثاني الساعة 10 الصباح
    ف بيت ابو مشعل ... يوم الجمعة ف العادة تتجمع العائلة ف بيت أبو مشعل !...
    ام مشعل : مشعل
    مشعل : ها يمة
    ام مشعل : حبيبي مشعل احنا ناقصنا أشياء من السوبر ماركت .. ممكن تروح تشتري الأشياء الناقصة
    مشعل بابتسامة : عطيني الطلبات و أنا تحت امرك
    ام مشعل ردت بابتسامة : هذا هو الطلبات .. و عطته ورقة فيها طلبات .. و راح مشعل سيارته متجه ل سوبر ماركت
    ______________________
    ف بيت عم مشعل
    مشاعل بدلع و غرور : ريم أي لون أحلى اللون الاحمر و لا اللون الازرق
    ريم بابتسامة : الأحمر
    مشاعل : (عمرها 19 مغرورة من الدرجة الاولى .. حلوة لاكن ما واجد ... جسمها رشيق . واجد تحب تهتم بنفسها .. تحب مشعل و هي حالفة لو أحد قرب ل مشعل رح تسود عيشته .. و تموت ف أختها ريم )
    ريم : (عمرها 23 سنة .. أنسانة طيوبة و حنونة و متواضعة .. تحب أختها واجد مع انها تعرف طباعها .. و واجد متعلقة ف شهد )
    ام مشاعل : يلا بنات فارس تحت يلا استعجلوا
    مشاعل + ريم : إن شاء الله يمة
    و لبسوا و خلصوا متوجهين ل بيت أبو مشعل
    ______________________
    بيت أبو مشعل .. و تحديدا ف الصالة
    الكل تجمع و سوالف وناسة .. الجو كان رهيب كل جمعة تكون احلى من إلي قبلها ..
    عند البنات .. و أكيد كل سوالفهم حش .. عن فلان و علان
    هنادي : ههههه بنات تتذكروا لما كنا صغار و كانت مشاعل أربعة و عشرين ساعة تشوف على مشعل هههه
    البنات : هههههههههههه
    مشاعل بغرورها المعتاد : هههه ولله لو إنسان يشوف هالجمال و الأدب و الوسامة كيف ما يحبه
    ملاك بغرور : انزين هو يحبك !....
    سارة عرفت نية ملاك : إذا يحبها أكيد كان خطبها
    مشاعل بثقة زايدة : هه هو أصلا يتمنى وحدة مثلي
    هنا شهد ما قدرت تستحمل : أقول هيي مشاعلو أحترمي على أنه أخته جالسة معاكم .. و غير كل هذا أخوي ما ميت عليش
    ريم بغت تلطف الجو : إلا بنات أقولكم ترى أنا مليت من جلسة البيت و أريد أطلع ؟!...
    مروه بابتسامة .. و بالمرة تساعد ريم : أنتي جبتيها عليش نور
    هنادي تستهبل : نور و لا شهد
    سمية : هههههه أنتي هناديو من وين تطلعي هالكلام ؟!!
    هنادي : أنا وحدي ما أعرف !...
    و تلطف الجو ... و قعدوا سوالف و حش عن العالم
    {فاصل قصير .. تعريف الشخصيات !...}
    هنادي : (عمرها 24 سنة .. طيوبة مرة .. تحب الكل شوي هبلة .. عنيدة بشكل فظيع .. جسمها طبيعي لا متينة و نحيفة .. خجولة .. تتميز برموشها الطوال .. ما تزوجت للحين لانه ما جاء لها النصيب)
    ملاك : (عمرها 21 سنة .. مغرورة بشكل فظيع .. تحب مشعل .. تكره مشاعل لانها تحب مشعل ... يعني رشيقة و كل شي بس بعدها ما في احد يحبها .. و عنيدة)
    مروه : (عمرها 20 سنة .. طيوبة و رقيقة .. واجد خفيفة .. حبوبة الكل يحبها بس مشاعل و ملاك يكرهوها لانها أحلى وحدة بينهم وانه دايما بدون مكياج و حلوة .. عندها بيبي فيس .. شعرها طويل يوصل ل ركبها )
    سارة : (عمرها 19 سنة ف الجامعة .. تدرس علم النفس .. طيبة و رشيقة حلوه تتميز ب بعيونها الكبار .. بشرتها بيضة و صافية .. تحب شهد كثير )
    سمية : (عمرها 20 سنة .. ما تريد تكمل دراسة لانها ما تحب الدراسة ... طيوبة و حنونة .. ما حلوه كثير .. شوي مليانة .. لاكن قلبها طيب و نيتها صافية .. متدينة ما تفوت و لا صلاة .. تحب أختها سارة )
    __________________________
    في المجلس ... عند الشباب و الشياب
    -----------------------------------
    المجلس كبير ينقسم نصين نص للشباب و نص للشياب .. ما يفصل بينهم إلا باب و جدار في النص .. أكيد هذي فكرة الشباب
    ----------------------------------
    مشعل : شباب ويش رايكم أسبوع الجاي نطلع رحلة
    سعد : أيوه ليش
    سعود : أوكي أنا ما عندي مانع
    فارس : حماس
    محمد + محمود : أصلن كان ف خاطرنا من زمان
    خالد : جبتها .. ف وقتها
    مصعب : أنا موافق
    فواز : لاكن أنا ما أقدر أجي
    كل الشباب مرة وحدة : ليشششش..؟!!
    و ناظروا على نفسهم و ضحكوا لأنهم تكلموا مرة وحدة
    فواز بابتسامة : حشى أكلتوني
    مشعل : أنزين ايش هو السبب .. لا يكون علشان الشغل
    فواز : و لا ما علشان الشغل
    سعد بعصبية : أنزين تكلم ليش !..
    فواز : ههههههههه
    الشباب كلهم مستغربين
    سعود بعصبية : أكيد هذا فيه شي ما طبيعي
    فارس يبتسم : ولله مجنون
    فواز : أوكي بقول لكم السبب لاكن لما تعرفوا السبب لا تضربوني
    الشباب : ايش هو السبب ؟؟!...
    راح فواز عند باب المجلس و قال : أصلن ما في سبب و لا شي ... السبب هو أني كنت أريد ألعب بأعصابكم هههههه
    فارس قام من مكانه يركض ورا فواز و بعدين قام سعود و بعدين سعد .. و بعدين كل الشباب
    فواز و هو يركض و يضحك :هههههههه اخخخ بطني ههههههه
    الشباب متعصبين من فواز
    فارس و هو يركض ورا فواز : خليني أمسكك بعلمك الادب
    و هما كانوا يركضوا وصلوا الصالة الي كان البنات و الحريم موجودين هناك ... أول ما دخل فواز الصالة أنحاش ورا أمه ... أول ما دخل فواز دخلوا الشباب وراه .. و بنات تغطوا بسرعة
    ام مشعل : ايش صاير
    فواز و هو ميت ضحك :ههههه يمه الشباب يريدو ي ههه يضربوني ههههه
    ام مشعل بابتسامة و بخبث أبتعدت عن فواز .. ام مشعل : يفداكم ولدي
    الكل ضحك على حركة ام مشعل : ههههههه
    فواز بابتسامة : يعني تبيعيني يمه
    ام مشعل : لا حبيبي ما عاش من يبيعك
    شهد : فوازو أنت ما تستحي تجي تنحاش ورا أمك
    مشعل : هههههه ابدا ما يستحي
    ام فارس : أنزين ليش تريدو تضربوه
    مشعل : عمتي نحن ناوين نروح رحلة
    ام مشعل : اوكي وين
    سعد : اممم سؤال صعب
    مروه : ايش رايكم
    الكل : ايوه وين
    مروه بابتسامة : نروح المزرعة الصباح و ننام ل يوم الثاني
    محمد : فديتها أنا أختي فكرة حلوه
    مشعل : صح كلامكم فكرة المزرعة حلوه
    ريم : أنزين هذا الأسبوع ما يصير
    فواز : ترى الأسبوع الجاي إن شاء الله
    ام محمد : فكره حلوه حبايبي
    ام مصعب : ولله ملينا من جلسة البيت
    هنادي بفرح : و أخيرا بنغير الروتين مال كل أسبوع
    و ظلوا الشباب و الحريم و البنات يسولفوا ل ما تدخلوا الشياب
    ابو مشعل : يعني خاينين جيتو و ما قولتوا لنا
    ابو محمد بابتسامة : ولله خاينين
    مشعل : نحن ما خاينين لاكن أسال ولدك فوازو
    ابو مصعب : ما عليه خلونا نجلس
    و جلسوا سوالف و تخطيط ل رحلتهم !...
    {فاصل ... تعريف بالشخصيات !...}
    أبو مشعل : ( إسمه ~ تركي ~ أنسان طيوب و حنون على أولاده و يحب شهد كثير لانه هي بنته الوحيدة و يدلعها من صغرها أكثر من الكل )
    أم مشعل : (إسمها ~ سهيلة ~ أنسانة طيوبة تحب أولادها و ما تحب مشاعل أبدا و تدلع شهد لانها بنتها الوحيدة )
    مشعل + شهد + فواز : سبق و عرفتكم عنهم
    أبو فارس : (أسمه ~ صلاح ~ مدلع أولاده أخر تدليع و يثق فيهم أخر ثقة و معطي أكثر الأهمية على ولده لانه يثق فيه)
    أم فارس : (إسمها ~ شيخة ~ طيوبة قدام الناس بس خبيثة و تكره شهد كره العمى ... مغرورة و متكبرة ... لاكن ما كل هذا تحب عيلتها )
    فارس : ( عمره 24 سنه .. يحب عيلته و محترم انه أبوه معطيه المسؤلية و ثقة كاملة .. شخصيته قوية .. وسيم بكل ما تعنيه الكلمة ... و خواته هما [مشاعل و ريم] و هو الولد الوحيد )
    مشاعل + ريم : سبق و عرفت عنهم
    أبو مصعب : (إسمه ~ ناصر ~ شخصيته قوية يحب عيلته طيوب و حنون متعلق ف بنته هنادي كثير لانها تفهمه من صغرها .. و زعلان لانه ما في احد لل الحين تقدم لها )
    مصعب : (عمره 26 سنه .. شخصيته قوية ... طيوب و حنون .. يحب عيلته و ضعيف قدام الحب .. و واجد يحب مشعل .. ما حلوه كثير لاكن جذاب )
    خالد (عمره 22 سنة يبين انه حبوب و طيوب بس هو خبيث ... حلوه و و سيم و معضل .. و يكره مشعل كره العمى من صغره )
    {مصعب + خالد + ملاك + هنادي : أخوان}
    ملاك و هنادي : سبق و عرفت عنهم
    أبو محمد : (أسمه ~ سعيد ~ حنون و طيوب يحب أولاده .. شخصيته قوية .. و أولاده أحلى ما عنده )
    أم محمد : (أسمها ~ فاطمة ~ حنونة و طيبة تحب أولادها ... سعيدة مع زوجها )
    محمد و محمود : (عمرهم (19) سنة ... توئم يشبهو بعض في اللبس و الحركات و مافي أحد يعرف الفرق بينهم أكيد غير أمهم .. فيهم نفس الصفات : طيوبين و حنونين .. يدخلوا القلب بسرعة ... لون عيونهم عسلي محدد بالأزرق بطريقة عجيبة )
    مروه : سبق و عرفت عنها ..{محمد + محمود + مروه : أخوان}
    أم سعد : (إسمها ~ أحلام ~ حنونة و طيبة و فيها غرور حتى و هي كبيرة .. تحب زوجها .. و ما تحب أحد يكون أحلى منها)
    سعد : (عمره 23 سنة.. شخصيته قوية قدام الناس لاكن هو و لا شي .. وسيم لدرجة لا توصف .. طيوب .. و الي يبين انه شخصيته قوية هي عصبيته ...عصبي لدرجة لا توصف يتعصب ل أتفه الأسباب)
    سعود : (عمره 20 سنة .. شبه أخوه سعد .. معازلجي من الدرجة الاولى .. المشكلة انه وسيم لدرجة انه كل البنات هما الي يركضوا وراه ما هو إلي يركض وراهم )
    {سعد + سعود + سارة + سمية : أخوان}
    ___________________________
    نهاية البارت
    أتمنى انه يعجبكم ...(:
    توقعاتكم ...؟!!
    هذا البارت قولوا توقعاتكم بنفسكم
    {توقعاتكم بيفيدني !...}
    انتظروني يوم الخميس ان شاء الله ..!
  4. 3awashi
    19-03-2016, 11:22 AM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    كمليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي

    بليزززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززز

    روعهههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
  5. 3awashi
    19-03-2016, 11:26 AM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    شو خلاص قطعتي الحين كمل شهر لا تقولين ما بتكملين
  6. رسمتك في خيالي
    26-03-2016, 11:58 AM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    أسفة ولله المدرسة و الامتحانات إن شاء الله الحين أنزله
  7. رسمتك في خيالي
    26-03-2016, 12:02 PM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    ...البارت الثامن...{8}

    {فاصل ... تعريف بالشخصيات !...}
    أبو مشعل : ( إسمه ~ تركي ~ أنسان طيوب و حنون على أولاده و يحب شهد كثير لانه هي بنته الوحيدة و يدلعها من صغرها أكثر من الكل )
    أم مشعل : (إسمها ~ سهيلة ~ أنسانة طيوبة تحب أولادها و ما تحب مشاعل أبدا و تدلع شهد لانها بنتها الوحيدة )
    مشعل + شهد + فواز : سبق و عرفتكم عنهم
    أبو فارس : (أسمه ~ صلاح ~ مدلع أولاده أخر تدليع و يثق فيهم أخر ثقة و معطي أكثر الأهمية على ولده لانه يثق فيه)
    أم فارس : (إسمها ~ شيخة ~ طيوبة قدام الناس بس خبيثة و تكره شهد كره العمى ... مغرورة و متكبرة ... لاكن ما كل هذا تحب عيلتها )
    فارس : ( عمره 24 سنه .. يحب عيلته و محترم انه أبوه معطيه المسؤلية و ثقة كاملة .. شخصيته قوية .. وسيم بكل ما تعنيه الكلمة ... و خواته هما [مشاعل و ريم] و هو الولد الوحيد )
    مشاعل + ريم : سبق و عرفت عنهم
    أبو مصعب : (إسمه ~ ناصر ~ شخصيته قوية يحب عيلته طيوب و حنون متعلق ف بنته هنادي كثير لانها تفهمه من صغرها .. و زعلان لانه ما في احد لل الحين تقدم لها )
    مصعب : (عمره 26 سنه .. شخصيته قوية ... طيوب و حنون .. يحب عيلته و ضعيف قدام الحب .. و واجد يحب مشعل .. ما حلوه كثير لاكن جذاب )
    خالد (عمره 22 سنة يبين انه حبوب و طيوب بس هو خبيث ... حلوه و و سيم و معضل .. و يكره مشعل كره العمى من صغره )
    {مصعب + خالد + ملاك + هنادي : أخوان}
    ملاك و هنادي : سبق و عرفت عنهم
    أبو محمد : (أسمه ~ سعيد ~ حنون و طيوب يحب أولاده .. شخصيته قوية .. و أولاده أحلى ما عنده )
    أم محمد : (أسمها ~ فاطمة ~ حنونة و طيبة تحب أولادها ... سعيدة مع زوجها )
    محمد و محمود : (عمرهم (19) سنة ... توئم يشبهو بعض في اللبس و الحركات و مافي أحد يعرف الفرق بينهم أكيد غير أمهم .. فيهم نفس الصفات : طيوبين و حنونين .. يدخلوا القلب بسرعة ... لون عيونهم عسلي محدد بالأزرق بطريقة عجيبة )
    مروه : سبق و عرفت عنها ..{محمد + محمود + مروه : أخوان}
    أم سعد : (إسمها ~ أحلام ~ حنونة و طيبة و فيها غرور حتى و هي كبيرة .. تحب زوجها .. و ما تحب أحد يكون أحلى منها)
    سعد : (عمره 23 سنة.. شخصيته قوية قدام الناس لاكن هو و لا شي .. وسيم لدرجة لا توصف .. طيوب .. و الي يبين انه شخصيته قوية هي عصبيته ...عصبي لدرجة لا توصف يتعصب ل أتفه الأسباب)
    سعود : (عمره 20 سنة .. شبه أخوه سعد .. معازلجي من الدرجة الاولى .. المشكلة انه وسيم لدرجة انه كل البنات هما الي يركضوا وراه ما هو إلي يركض وراهم )
    {سعد + سعود + سارة + سمية : أخوان}
    _______________________________
    ف بيت أبو فهد
    بالتحديد ف غرفة رهف
    جالسة تفكر ايش الي غير أمها عليها .. قطع تفكيرها أتصال من رقم غريب .. ما أهتمت لانها ما ترد على الأرقام الغريبة .. لاكن ظل تلفونها يرن و يرن و يرن لين اخر شيء ردت
    رهف بصوتها الناعم : السلام عليكم .. من معي ...؟!!
    .... : ..........(لا رد)
    رهف : الوو يا تتكلم أو تتكلمي يا أسكر
    ..... : .....(لا رد)
    رهف بعصبيه : اففففف إذا تريدو تستهبلوا روحوا أستهبلوا على غيري لأنكم سخيفيين
    (و سكرت الخط)
    رهف بنفسها : ناس تافهيين ما عندهم شغلة و لا مشغلة اففففففف .... و راحت رمت نفسها في السرير تفكر ايش تقول لابوها عن أمها ... و سرحت تفكر في مشعل ... ما تدري ليش هي تفكر فيه .. رهف بنفسها : لا رهف أنتي ما غبية أنتي ما تحبيه هو خلاص جزء من الماضي و الي فات مات و أنا حبي ل مشعل مات خلاص .. لاكن ليش جالسة أفكر فيه .. من بين تفكيرها جاء لها رسالة من ~ المجهول ~ فتحت رهف الرسالة و شافت المكتوب ف الرسالة ...
    صدمة × صدمة
    كان مكتوب بالرسالة ...
    " هلا رهف .. أنا مشعل " ... أنصدمت رهف من الرسالة ألي جاها و خافت يكون مشعل هو الخاين ردت " من مشعل ...؟!! "
    _____________________
    عند مشعل
    لما جاء له الرد انصدم من ردها ... و بعد ما أستوعب رد لها " ما ألومش أبد على الي أنت تسويه الحين .. لاكن أنا أعرف أنك تعرفيني "
    عند رهف
    لما وصل لها الرد ردت " أنا الصراحة أعرف مشعل واحد ف حياتي .. كنت أحبه بس للاسف كان خاين و رهف ما يدخل قلبها الخاينين أمثاله "
    ________________________
    عند مشعل
    أنجرح من ردها و لاكن ايش يسوي .. رد عليها " للاسف أنا هو هذاك إلي تتكلمي عنه "
    ____________________
    عند رهف
    ردت عليه " سوري أنا ما عندي وقت ل ناس أمثالك "
    _______________________
    عند مشعل
    رد عليها " ممكن تسمعيني رهف .. أرجوك "
    ___________________
    عند رهف
    ردت عليه و الدمعة بعينها " ليش أسمعك ايش إلي يخليني أسمعك "
    _____________________
    عند مشعل
    رد عليها " لانه الإنسان إلي يحب ما ينسى الإنسان إلي يحبه "
    ________________
    عند رهف
    ردت عليه " ايش إلي مخليك واثق إني أحبك "
    ___________________
    عند مشعل
    رد عليها " أشياء كثيرة "
    ______________________
    عند رهف
    ردت عليه " ايش هي ؟؟!.."
    ______________________
    عند مشعل
    رد عليها " ممكن نتكلم .. أنا رح أتصل فيك و أنتي ردي .. "
    __________________
    عند رهف
    ردت عليه و فضول قاتلها " أوك"
    ____________________
    عند مشعل
    مشعل ابتسم و ف نفسه : مثل ما هي فضولية لل الحين
    ****************
    أتصل عليها ....
    مشعل : الو كيفك؟؟و كيف أحوالك؟؟؟
    رهف بكره و حقد : الحمدلله أهم شي رد على سؤالي لاني ما فاضية
    مشعل : ممكن أسأل سؤال؟؟؟
    رهف : ايش
    مشعل : أنتي ليش كذا تكرهيني
    رهف : هذا سؤال ينسأل
    مشعل : لاكن يا رهف أنا أحبك
    رهف لا أراديا طاحت الدموع من عينها أشتاقت لهذا الكلمة منه ما تدري ليش .. رهف : أنا مستحيل أرجع ل خاين مثلك
    مشعل : أنتي لو تعرفي السبب كان أبدا ما قلتي هالكلام
    رهف : و إن شاء ايش السبب
    مشعل : لو كنت أقدر كان من الزمان قلت لك
    رهف : و يعني!...
    مشعل : رهف أنا أحبك
    رهف ما قدرت تستحمل و سكرت الخط ف وجهه
    _____________________
    عند مشعل
    لما سكرت الخط .. رسل لها رسالة
    ______________________
    عند رهف
    شافت رهف المكتوب في الرسالة
    كان مكتوب...
    " رهف لا تنسي أني أحبك و مستحيل أحب غيرك "
    أول ما شافت الرسالة تدمعت عينها و رسلت له
    " أنت من أشعلت لهيب الحقد في داخلي و حطمت جميع أحلامي .. سأجعل منك لهيب أحقادي لكي تحترق بنار أشواقي .. سأجعلك تتجرع سم لهيبي .. تترنم ألما و تعزف ألحان اهاتي .. على إيقاع أجراس الخلخال قهرتك .. سأرسم وجهك على رماد نيراني .. ستغدو متألما تبحث عن اشلائك بين الحطام فأمواجك عتية .. سأجعلك تملأ ألما بأحقادي .. أنت يا من أشعلت لهيب الحقد بأعماقي !..." ..{منقول}
    _________________________
    عند مشعل
    تدمعت عينه و حس بألم ف قلبه إلي حبها من زمان و لا زال يحبها صارت تكرهه كره العمى ... بعد فترة من التفكير نام مشعل و هو ما حاس على نفسه
    __________________________
    ف الصباح الساعة 9:00
    صحت على صوت جاي من الشباك فتحت الشباك شافت أنه قاعد يمطر بغزارة .. و رهف ف عدتها تعشق المطر ... راحت عند خزنتها و شافت جاكيتها و لبسته و أخذت تلفونا و نزلت تحت ... لما نزلت جاء لها أتصال من ~ شهوده ~ _____________________
    نزلت رهف لاكن ما كانت تدري أنه في شخص قاعد على أحر من الجمر ينتظرأنها تنزل
    أول ما نزلت رهف ... دخل هذا الشخص راح فتح خزانة رهف قاعد يدور و يدور و يدور على الشي ألي يريده و أخيرا رفع المخدة و حصل إلي يريده .. حصل مذكرتها ... و تذكر كلام صديقه " البنت تكتب كل شي ف مذكرتها يعني إذا تريد تعرف عن كل إلي مرت فيه و عن نواياها رح تعرفه ف هذا الكتاب الصغير"
    _______________________
    ف بيت خالة رهف
    تحديدا عند المسبح
    قاعدة نور فوق المرجيحة تفكر ف فهد و مستمتعة ف المطر... نور ف نفسها : " معقولة أنا لل الحين أفكر فيه و أحبه .. لا نورر أنتي ما تحبيه .. لاكن إذا أنا أحبه هو يحبني .. " .. قطع عليها تفكيرها صوت مريم
    مريم : نوووووووووور تعالي بسرعة داخل
    نور و هي ما فاهمة شي بس دخلت
    نور : خير مريم ايش في
    مريم : البرق واصل ل تحت
    نور : مريوم ف خاطري أروح البحر
    مريم : مي تو
    نور : و يعني
    مريم بحماس : علي ..{لمعلوماتكم "علي" أخوهم} الله يخليه وين راح
    نور : خلاص لما يخف المطر نروح نقول له
    مريم : أوكي
    و قعدوا يستمتعوا ف المطر
    ¬____________________________
    عند رهف .. قاعدة تتكلم مع شهد
    شهد تمثل الزعل : رهوف أنتي صار لك زمان ما جيتي بيتنا
    رهف : إن شاءالله اليوم بجي
    شهد بحماس : أكيييييد
    رهف : أن شاء الله
    شهد : رهف ايش تريدي
    رهف : بيتزا
    شهد : من عيوني ... و ألحيين مع السلامة
    رهف : مع السلامة ... (و سكرت الخط )
    ______________________
    ف بيت خالة رهف
    صار الساعة 11:00
    راحوا نور و مريم عند أخوهم .. دقوا باب غرفته
    علي : أدخل
    دخلوا نور و مريم
    نورو مريم بابتسامة و فنفس الوقت : ممكن طلب...؟!!
    علي يرد الابتسامة : ايش تريدوا؟!!...
    نور : الصراحة
    مريم : الصراحة
    علي مستغرب : ايش السالفة !...
    نور بابتسامة : تودينا البحر
    مريم : علشان الأجواء تجنن
    علي ابتسم (و اشر على عيونه) : من عيوني .. (و ناظر الساعة) امممم الساعة 4 العصر إن شاء الله
    نور و مريم : تممممممام
    علي : (عمره 27 سنة ... يحب أخواته بشكل فظيع حبوب و طيوب .. و هو مدير أكبر الشركات .. من زمان حب وحدة كان يحبها بجنون لاكن هي خانته .. و كذا جاء له عقدة من الزواج و الحب)
    ______________________________
    ف بيت خال رهف
    هيثم طاير من الفرحة : يمة & يبة & رزان & رائد & الهام
    جائوا كلهم و هم مرعوبين
    ام هيثم و هي ميتة من الرعبة : خير يا ولدي ايش صار ..؟؟؟
    هيثم و طاير من الفرحة : يمة يبة أنا
    ابو هيثم مستغرب : أنت ايش؟؟؟
    رائد : تكلم يا شيخ
    هيثم : نجحت
    ابو هيثم : نجحت ف ايش ؟؟
    هيثم : نجحت و قريب بصير طيار يبة
    رزان : واي أخوي بيصير طيار
    الهام : مبروووووووك هيثومي
    ام هيثم : مبرووووك حبيبي ( و جلست تدعي له)
    ابو هيثم : مبرووك حبيبي .. الله يوفقك
    هيثم : و أخيرا تحقق حلمي
    رزان : الحمدلله على كل حال
    الهام : ياخي لما دخلت و قلت نجحت ذكرتني ف مغامرات دورا
    الكل : هههههههههههههه
    و كملوا سوالف .....
    {فاصل التعريف بالشخصيات !...}
    ابو هيثم : (إسمه ~ تركي ~ حنون و يحب أولاده و زوجته أكثر من نفسه )
    ام هيثم : ( أسمها ~ سلوى ~ حنونة و طيوبة تدخل القلب و شوي فيها غرور)
    هيثم : (عمره 26 سنة طيوب يشبه أبوه ف حركاته و جماله يحب عائلته و أخوانه .. حلمه كان انه يكون طيار .. و ما يريد يتزوج يقول انه الزواج و عوار راس [لاكن في سبب ثاني])
    رزان : (عمرها 20 سنة .. تدرس علم النفس .. طيوبة و مرحة أكثر من لازم لدرجة انه كل الناس تفكر انها متعمدة تسوي كذا و مغرورة لاكن هي ف الحقيقة ما كذا .. حلوه هي تعتبر أكثر وحدة جميلة ف العائلة كلها شعرها طويل لونه أسود .. عيونها لونها عسلية فاتح محددة بالأزرق .. تحب رهف واجد)
    رائد : (عمره 19 سنة أصغر من رزان ب سنة .. عنيد و مغازلجي و لاكن طيب و مستحيل يتعدى حدوده ف المغازلة و الحركات .. يدرس طياران يريد يصير طيار نفس أخوه)
    الهام : (عمرها 15 سنة تدرس ف الصف التاسع اخر العنقود تحب أخوانها كثيير لاكن واجد متعلقة ف أخوها هيثم .. لانه هو الوحيد مع انه مشغول يعبرها و يهتم فيها)
    _______________________________
    الساعة 4:00 العصر
    مريم معصبة : يلا نورو علي تحت
    نور : أيوه جاية
    مريم : أنا رايحة ف السيارة و تعالي بسرعة أنتي تعرفي انه علي ما ينتظر
    نور : أوكي يلا دقيقة و جاية بس ألبس الجاكيت
    و نزلت مريم تحت و هي تركض و اتصدمت ف احد و رفعت راسها شافت علي و ابتسمت
    مريم : سوررري
    علي ابتسم : لا عادي بس أنتو وينكم
    مريم و هي معصبة : هذي نورو حشى ما كانه رايحة البحر .. كانه رايحة عند زوجها .. ما أقول إلا الله يعين زوجها عليها
    علي ضحك على أخته : ههههه ولله صح كلامك
    نزلت نور ..
    نور : يلا
    علي و مريم : و أخيرا
    نور ضحكت عى أخوانها : هههه ولله أنكم ما تستحوا على شكلكم
    ركبوا السيارة و راحوا للبحر .. استمتعوا ف البحر و الجو الحلو و راحوا المطعم علشان ياكلوا و هما كانوا ياكلوا شافت نور صديقتها
    نور : مريوم شوفي هذي صديقتنا أمل
    أمل
    أمل
    أمل
    هذي كلمة كانت صعبة بالنسبة ل علي
    مريم : خلا نروح نسلم عليها
    نور : لاكنها مع زوجها و لا حبيبها
    مريم : عادي يلا
    نور : يلا
    مريم : علي احنا رايحين نسلم على ربيعتنا و نجي
    علي و هو ما منتبه : أوكيي
    راحوا مريم و نور .. علي كان خايف يلتفت يمكن هي الي خانته و لا فكرت عنده .. و قرر ما يلتفت لاكن في صوت ضحكة خلته يلتفت غصبا عنه و التفت و شاف
    الصدمة × الصدمة ......
    _______________________________
    ف بيت شهد
    تينتون تينتون تينتون <<< صوت الجرس (ههههه)
    شهد : مشعل أرجوك أفتح الباب
    مشعل : أوكي
    راح مشعل و فتح الباب و هو عينه على التلفون
    و أما رهف فكانت متصنمة ما عارفة ايش تسوي .. رهف ف نفسها: (رهف أنتي قويية ) .. رهف : اممممم السلام عليكم
    مشعل رفع راسه و لما شافها ابتسم و فرح من قلبه : و عليكم السلام تو ما نور البيت
    رهف بلا مبالاه : وين شهد؟؟
    مشعل بنفسه "ما اثر فيها كلامي لهذا الدرجة" ..مشعل : فوق تنتظرك على ما أعتقد
    و مرت رهف من جمبه و هي تحاول تقوي نفسها و أخيرا دخلت غرفة شهد و تنهدت تنهيدة طويلة
    شهد : رهوف ايش فيك؟؟
    رهف بابتسامة : و لا شي ..(و تغير السالفة)كيفك أنتي من زمان عنك
    شهد : كلبةة الحين أنا إلي ما أتصل و لا أنتي
    و فجاة سمعوا صوت من الشباك .. راحت رهف و فتحت الشباك و شافت انه تمطر بغزارة .. جاء ل رهف أتصال فتحت تلفونه و شافت ~فهود يتصل بك~ أبتسمت و ردت
    رهف : الو فوفو
    فهد : فوفو ف عينك أنتي وين؟؟
    رهف : بيت ربيعتي
    فهد : أي وحدة ؟!!..
    رهف : شهد
    فهد : اه أوكي لا تجي البيت إلا لما يخف المطر أو قولي لأحد من أخوان ربيعتك يوصلك يكون أحسن
    رهف : أوكي .. من عنوني
    فهد ابتسم : ف أمان الله
    (و سكر الخط)
    و قعدوا رهف و شهد سوالف برا و هم يشوفوا الأمطار لين ما صار الساعة 8 المغرب
    رهف : شهووود
    شهد : ايش حبيبتي
    رهف : تاخرت على البيت
    شهد : اي صح الحين صار الساعة 8
    رهف : لازم أروح ... و بعدين الامطار خفيفة يعني عادي
    شهد : أوكي .. أوصلك عند الباب
    رهف : اوك
    راحت رهف عند الباب
    شهد : مع السلامة يا الخاينة لا تنسيني
    رهف : أنا خاينة ههه لامن أصلن ينسى شهود
    سمعوا صوت من داخل
    أم مشعل : حبيبتي شهد تعالي خذي هذا لربيعتك
    شهد : رهف أنتظري دقيقة
    رهف : أوك
    راحت شهد تجيب الأكل و راحت رهف تجلس على الجلسة الموجودة برا .. كانت الجلسة قريبة من المجلس .. و سرحت تفكر ف مشعل و فجاة تسمع صوت صريخ .. صوت من داخل المجلس يقولوا "أنا السبب ف كل شي فواز شهد ما لها ذنب" _ "لا أنت ما غلطان الغلطان هو...."
    قطع عليها صوت شهد : رهفففف
    رهف ارتعبت .. رهف بارتباك :ها
    شهد : و هذيلة مخصوص لك
    ابتسمت رهف : شكرا و أشكري خالتي و قوليلها تسلم أيدك
    شهد : إن شاء الله
    و راحت رهف السيارة و هي تفكر هما من قصدهم من السبب .. و من هو هذا إلي يتكلموا عنه
    ___________________________
    نهاية البارت
    أتمنى أنها تعجبكم ...:)
    توقعاتكم ..؟!!
    1. من هو الي أخذ مذكرة رهف؟؟و ليش؟؟!
    2. من تتوقعوا علي شافه أو شافها ..؟؟
    3. من هما الي جالسين يتكلموا عن شهد ؟؟؟

    انتظروني يوم الخميس ان شاء الله ..!
  8. 3awashi
    26-03-2016, 04:39 PM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    شكرا على البارت انا كنت نفسج مشغوله من الامتحانات بس الحمدالله خلصت لان مدرستنه بس عندنا 4 امتحانات والحمدالله إجازة ثلاث اسبيع
  9. رسمتك في خيالي
    27-03-2016, 01:10 PM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    عفوا حياتي

    المدرسة تعب
  10. رسمتك في خيالي
    02-04-2016, 02:58 AM

    رد: لهيب الحقد ( بقلمي )

    لهيب الحقد ( بقلمي )


    .
    ..البارت التاسع...{9}

    ف بيت شهد
    تينتون تينتون تينتون <<< صوت الجرس (ههههه)
    شهد : مشعل أرجوك أفتح الباب
    مشعل : أوكي
    راح مشعل و فتح الباب و هو عينه على التلفون
    و أما رهف فكانت متصنمة ما عارفة ايش تسوي .. رهف ف نفسها: (رهف أنتي قويية ) .. رهف : اممممم السلام عليكم
    مشعل رفع راسه و لما شافها ابتسم و فرح من قلبه : و عليكم السلام تو ما نور البيت
    رهف بلا مبالاه : وين شهد؟؟
    مشعل بنفسه "ما اثر فيها كلامي لهذا الدرجة" ..مشعل : فوق تنتظرك على ما أعتقد
    و مرت رهف من جمبه و هي تحاول تقوي نفسها و أخيرا دخلت غرفة شهد و تنهدت تنهيدة طويلة
    شهد : رهوف ايش فيك؟؟
    رهف بابتسامة : و لا شي ..(و تغير السالفة)كيفك أنتي من زمان عنك
    شهد : كلبةة الحين أنا إلي ما أتصل و لا أنتي
    و فجاة سمعوا صوت من الشباك .. راحت رهف و فتحت الشباك و شافت انه تمطر بغزارة .. جاء ل رهف أتصال فتحت تلفونه و شافت ~فهود يتصل بك~ أبتسمت و ردت
    رهف : الو فوفو
    فهد : فوفو ف عينك أنتي وين؟؟
    رهف : بيت ربيعتي
    فهد : أي وحدة ؟!!..
    رهف : شهد
    فهد : اه أوكي لا تجي البيت إلا لما يخف المطر أو قولي لأحد من أخوان ربيعتك يوصلك يكون أحسن
    رهف : أوكي .. من عنوني
    فهد ابتسم : ف أمان الله
    (و سكر الخط)
    و قعدوا رهف و شهد سوالف برا و هم يشوفوا الأمطار لين ما صار الساعة 8 المغرب
    رهف : شهووود
    شهد : ايش حبيبتي
    رهف : تاخرت على البيت
    شهد : اي صح الحين صار الساعة 8
    رهف : لازم أروح ... و بعدين الامطار خفيفة يعني عادي
    شهد : أوكي .. أوصلك عند الباب
    رهف : اوك
    راحت رهف عند الباب
    شهد : مع السلامة يا الخاينة لا تنسيني
    رهف : أنا خاينة ههه لامن أصلن ينسى شهود
    سمعوا صوت من داخل
    أم مشعل : حبيبتي شهد تعالي خذي هذا لربيعتك
    شهد : رهف أنتظري دقيقة
    رهف : أوك
    راحت شهد تجيب الأكل و راحت رهف تجلس على الجلسة الموجودة برا .. كانت الجلسة قريبة من المجلس .. و سرحت تفكر ف مشعل و فجاة تسمع صوت صريخ .. صوت من داخل المجلس يقولوا "أنا السبب ف كل شي فواز شهد ما لها ذنب" _ "لا أنت ما غلطان الغلطان هو...."
    قطع عليها صوت شهد : رهفففف
    رهف ارتعبت .. رهف بارتباك :ها
    شهد : و هذيلة مخصوص لك
    ابتسمت رهف : شكرا و أشكري خالتي و قوليلها تسلم أيدك
    شهد : إن شاء الله
    و راحت رهف السيارة و هي تفكر هما من قصدهم من السبب .. و من هو هذا إلي يتكلموا عنه
    -
    -
    -
    ________________________________
    عند البحر ..
    فتح المذكرة و شاف المكتوب فيها من ال أ لل ي .. ف أول صفحة من المذكرة كان مكتوب
    ===========================
    ... أحبه يا ناس و هو ما داري عن هوا داري ..
    ~(هو ما فهم هي عن من تتكلم) ~

    قلب الصفحة شاف مرسوم
    )Oقلب)R
    ~ (من "O" معقولة أنا) ~

    قلب الصفحة شاف المكتوب
    ليته يحس فيني .. و يحس ألي ف قلبي

    قلب الصفحة شاف المكتوب
    حبي الأول و الأخير أنت أنت أنت ما في غيرك و ما راح أحب غيرك ..(O)
    قلب الصفحة شاف المكتوب
    هذا الأسبوع كان أسوء أسبوع لي
    أولا : لاني ما شفتك (O - ع)
    ثانيا : كره صديقتي لي

    قلب الصفحة شاف المكتوب
    كبرت و صار عمري(17)لا حس ف حبي و لا حس فيني

    قلب الصفحة و شاف المكتوب
    صار لي زمان ما كتبت ف هذا الدفتر .. و أول شي رح أكتبه ف هذا الدفتر بعد طول غياب .. نسيتك يا عمر .. و حبيتك يا مشعل .. صح أني كنت أحبك يا عمر لاكن أنت ف حياتي ما حبيتني ... و الحين حبيتك يا مشيعل
    أنصدم عمر .. عمر بنفسه : (معقولة انها كانت تحبني)

    قلب الصفحة و شاف المكتوب
    (حلو وأحب أسلوبه إذا أنا صوبه شيسوي فيني اه يا ويلي ودايم على هالحالة حلاله وماله يبي يفديني اه يا ويلي وحبنا مو هين حلو حنين ودوم مبين وهو عارفني ويدري أحبه كم هالبني ادم سحر ساحرني اه يا ويلي حلو وأحب أسلوبه إذا أنا صوبه شيسوي فيني اه يا ويلي ودايم على هالحالة حلاله وماله يبي يفديني اه يا ويلي مثل الهوى أحتاجه وأحب إزعاجه ما دامي صوبه اه يا ويلي إذا لمسني أشعر بجسمي يقشعر وأعيش بعالم ثاني اه ويلي هلا بحبيبي وروحي هلا يا ملح جروحي أبيك بروحي اه يا ويلي وأحس بدونه بغربة ضروري قربه ويسلم قلبه اه حلو وأحب أسلوبه إذا أنا صوبه شيسوي فيني اه يا ويلي ودايم على هالحالة حلاله وماله يبي يفديني اه يا ويلي) .. تستاهل كل كلمة يا قلبي مشمش
    ~ تعصب عمر  ~

    قلب الصفحة شاف المكتوب
    كسرت قلبي ... قتلت كل حبي لك .. ياليتني ما سمعت الي قلته لي .. اه عورت لي قلبي .. و أخيرا بكتب إسمك ف دفتري الغالي و بكره ..{مشعل تركي أكرهك كره العمى}
    قال بستهزاء : (هههههه تستاهل يا مشعل )

    قلب الصفحة شاف المكتوب
    لا يا أبوي فراقك صعب بالنسبة لي .. يوم قلنا ممكن ..يومين قلنا ممكن (3) سنوات .. لا يا يبه (3) سنوات كثيرة بالنسبة ل إنسانة تحبك

    قلب الصفحة شاف المكتوب
    أشتقتلك لك يا أعز الناس يا أبوي

    قلب الصفحة شاف المكتوب
    ليش يا يمة ما تدري أنتي كيف جرحتيني كسرتيني ف اخر عمري تجي تزوجيني غصب بعد مع من مع عمر

    قلب الصفحة شاف المكتوب
    ليش رجعت يا مشعل .. ليش رجعت

    قلب الصفحة شاف المكتوب
    أنت من أشعلت لهيب الحقد في داخلي و حطمت جميع أحلامي .. سأجعل منك لهيب أحقادي لكي تحترق بنار أشواقي .. سأجعلك تتجرع سم لهيبي .. تترنم ألما و تعزف ألحان اهاتي .. على إيقاع أجراس الخلخال قهرتك .. سأرسم وجهك على رماد نيراني .. ستغدو متألما تبحث عن اشلائك بين الحطام فأمواجك عتية .. سأجعلك تملأ ألما بأحقادي .. أنت يا من أشعلت لهيب الحقد بأعماقي !...{منقول}

    قلب الصفحة و قلب و قلب و ما شاف أي شي ثاني و راح ل اخر صفحة و شاف صورته .. أستغرب و قلب الصورة و شاف مكتوب "حبيتك بس أنت ما قد الثقة" و لاحظ ف الصورة دموع بس جفت من الزمن
    عمر: (لاكن هي ليش محتفظة بصورتي للحين .. يحتاج أني أروح و أسالها .. لاكن كيف و تنهد تنهيدة طويلة)
    _______________________________
    سمع صوت ضحكة خلته يلتفت غصبا عنه و التفت و شاف
    الصدمة × الصدمة ...
    شاف أعز أصدقاءه إلي كان معاه ف الحلوه المرة
    و إلي كان بمثابت أخوه و كان يحبه و يثق فيه أكثر من نفسه و إلي كان دايما ينصحه يبتعد من أمل و الحين هو يتذكر كلام أبوه لما قال له "لا تثق ف أي أحد حتى هذا ربيعك جميل" علي بنفسه : (الله يرحمك يا يبه ولله و صدقت بكل كلمة كنت تقولها .. و حسابك معي يا جميل بعدين لاني لو الحين قمت رح أفشلك) و جلس يشوف على أمل .. علي من النوع إلي يفهم الناس من نظرة وحدة و جلس يشوف على أمل و شاف بعيونها الحزن أستغرب ليش هالحزن .. رجعوا نور و مريم لعند علي
    علي : ها خلصتوا
    مريم : أيوه
    نور : بنروح
    علي : لا نبات هنا
    مريم : هههه حلوه
    نور : سخيفين
    علي : نور مريم خليكم هنا أنا بروح شوي الحمامات و أرجع
    نور : أوكي
    راح علي و هو كل نظره على جميل و نذالة من علي أتصل ف جميل أتصل تقريبا 3 مرات و بعدين رد
    جميل : الو ياشيخ
    علي و هو يبين عادي : أنا ف المطعم
    جميل بخوف لانه يعرف انه المطعم إلي هو جالس فيه هو أفضل مطعم ل علي : أي مطعم
    علي حب يتناذل أكثر : ف مطعم****
    جميل بين عليه الخوف : كيف و ليش .. قصدي ها حماس أستمتع
    علي : أنزين ليش مرتبك فيك شي
    جميل : لا و لا شي بس عن إذنك الوالده تنادي
    علي بنفسه"الوالده يا النصاب أنا برويك الأدب" : أوكي مع السلامة و سلم على الوالده
    جميل : يوصل و (سكر الخط)
    ضحك علي ضحكة أنتصار و راح لأخواته
    و راحوا برا المطعم متوجهين لل بيت
    ______________________________
    صباح يوم الثاني الساعة 12:00
    ف قصر مرة كبيريعيش فيه ما يقارب (11) شخص
    صحى من النوم و ناظر الساعة شاف الساعة 12:00 .. صهيب بنفسه :(اففففففف دايما ما أصلي فجر أستغفرالله يا ربي ) و قام من النوم و خذ له شاور سريع و لبس اللبس العماني و الكمة و خذ معه المصر و تعطر على خفيف بعطره المفضل {Hugo boss} و نزل تحت ...
    صهيب بابتسامة : مساء الخير
    أم صهيب بابتسامة : مساء النور
    دارين : و السرور
    أم صهيب : حبيبي تريد تاكل
    صهيب : لا يمة مستعجل بتأخر على الصلاة
    أم صهيب : لاكن بعده ما مأذن كل شي قبل لا تروح
    صهيب : لا يمة على الأقل أقرء قران قبل لا يأذن
    أسيل : خليه يمة أنتي تعرفي ولدك
    نزل قصي من الدرج .. قصي : صهيب أنتظر دقيقة
    صهيب ألتفت و أستغرب : خير قصي .. ليش لابس اللبس
    قصي : بجي معاك للصلاة و بعدين الملكة
    صهيب أبتسم : أوكي يلا خلا
    و راحوا ...
    دارين : دوم المحبة إن شاء الله
    ام صهيب : امين
    {فاصل التعريف بالشخصيات !..}
    ام صهيب : (حنونة و طيوبة أهم شي عندها رضى عيالها )
    صهيب : (عمره 23 سنة عصبي لاكن طيبته دائما تنقذه من عصبيته .. أهم شي عنده ف حياته أهله و صلاته مستحيل يترك صلاته مهما كانت الظروف)
    دارين : (عمرها 19 سنة .. تدرس سنة ثانية ف الجامعة تدرس مهندسة ديكور طيوبة و تحب صهيب كثير هي تعتبره أخوها الكبير .. أهلها ماتوا قبل 3 سنوات فحادث)
    قصي : (عمره 19 سنة يدرس محامة السنة الثانية .. طيوب فاقد حنان أبوه من صغره و [و هذا بتعرفوه في البارتات الجاية] معازلجي لاكن ما يتعدى حدوده مع بنات الناس .. جميل لدرجة انه كل بنات يركضوا وراه ما هو إلي يركض وراهم )
    أسيل : (عمرها16 سنة تدرس ف الصف الحادي عشر {أول ثنوي} و هي أكثر وحدة فاقدة حنان أبوها لاكن صهيب ما يقصر معاها بشي و هو يحاول يعوضها عن أبوها)
    _______________________________
    صحت من النوم على ذكره ما تدري ليش هالأيام تفكر فيه تدمعت عينها و ققرت تلجأ ل مذكرتها و صديقتها الوحيدة .. ممرت أيدها لتحت الوسادة و لاكن ما في أثر للمذكرة .. كانت قاعدة تدوره و تدور و تدور و تدور و راحت كل مكان و دورت لاكن ما حصلته جلست تحاتي عن دفترها لانه كل شي مكتوب فيه و جلست تدعي انه ما يكون ف بيت شهد و ققرت تروح تتأكد قامت و أخذت شاور وخلصت و لبست و هي كانت تريد تطلع سمعت دقات ..
    تك تك تك <<< صوت دق الباب و أي شي ثاني
    أستغربت انه دق ما جاي من الباب لاكن الدق جاي من الشباك .. راحت تفتح الشباك و شافت...الصدمة
    _______________________________
    نهاية البارت
    أتمنى أنه يعجبكم ....:)
    توقعاتكم ...؟!!
    1.ايش رح يسوي علي ل جميل..؟؟
    2. من إلي كان عند شباك رهف !!؟؟
    3.ايش سبب حزن أمل؟؟!...
    انتظروني يوم الخميس ان شاء الله ..!
12345