12

حياة رذاذ

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. Off The Grid
      15-03-2007, 02:02 PM

      حياة رذاذ

      حياة رذاذ


      ...
      رسمت برفات إنسانيتي دربا اخر ..
      تتجهم أتربته إن هي لامست كف حذائي ...

      درب يائس يقودني بلاوعي إلى الأمكنة التي ملت وجودي فيها...
      إلى بيت العائلة ... ( حيث يجمعني بهم نسب ودم ... وعيون بنية ... -لا غير-..)
      إلى السوق ... (حيث ينصبون على الحمقى أمثالي بسلعة لم تستغرق الالات ثواني في صناعتها ... )
      إلى الكلية .. (حيث يسقطون قلبي على الأرض رعبا من نتيجة ما "خربطت" يداي على الورق .. ويرفعونه إلى قفصي الصدري إن كللت تفاهاتي بالنجاح...)


      ولازلت أركض خلف البشر ...
      خلفهم دائما...


      أنا الان خلفهم ... بيني وبينهم حبل مهترىء ...
      إن إنقطع سقطت في الماء وذبت ...


      أنا الان إنسانة من رذاذ...
      أخشى الشمس والمطر... وهبة الريح الشمالية ...


      لملمت نفسي بعد الولادة بكف أمي في قماط الصمود ....
      رميت بي في ثلاجة الحفر..كي يصبح شكلي مرئيا في عيون البشر...


      مصيري مرتبط بنظرتهم... برأيهم بي...
      بإمكانية اكتشافهم لي ...
      لأني سئمت الإختباء هنا...
      حيث لم أتعلم سوى الإرتعاش ...
      سوى الالتصاق بجدار الفحم .. والتمسح بأدرانه كي يصبح لي لون ..
      كي يراني الجميع ...
      ويمدحني الجميع ...


      **


      وهنا...
      حيث تلة العجائب .. ترميني الشمس بلعنة التغيير ...
      لتمسخني ورقة جافة...
      وتجعلني رهينة شقوق الرصيف...
      وأحذية البشر العمالقة ....

      فأرفعني عن وجه الأرض ...ورقة ساذجة..
      تطفو بضعف لتبلغ موانئهم..
      لأبلغ قوة مفقودة لا وجود لها سوى في الطرف الاخر...
      ولأنها هناك .. -ربما- أنا هنا...
      وبي خوف خفي أن تعود هنا بينما أغادر ل "هناك"....
      كشيء منتفخ بالهواء يعجز الثابتون عن بلوغه...
      كأحلام طفل بكعك الأعياد ...تموت شنقا بصيحة خيوط الفجر قبل أن يقضم من أحلامه شيئا
      ليستيقظ الطفل وفي فمه صوف الغطاء...!
      ويكون العناء....

      فبحيرة "الفرح" جافة ... تطبع في صخورها صدى صوتي إلى الأبد ...
      لترجعه لي فارغا من أي معنى...

      **


      أضحى حلمي سرابا يراوغني كعطشى في الصحراء ....
      وجدار الفحم يهمهم ضاحكا مني...
      فخورا بسواده ... ساخرا من لاوجودي ...


      **


      سأعتنق الوعاء ...
      سأتمتم بالبسملة ... وأطير سقوطا نحو الماء...


      لأذوب...
      فما عاد للاوجودي وجود....











      -بقلمي-
      250*300 Second
    2. جنان عبدالله
      15-03-2007, 10:43 PM

      رد : حياة رذاذ..!

      حياة رذاذ


      دام نبض قلبك
      وقلمك
      الذي يخط
      كل هذا النقاء
      تحياتي.........
    3. Off The Grid
      16-03-2007, 12:11 PM

      رد : حياة رذاذ..!

      حياة رذاذ


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احساسات كائن
      لم أتعلم سوى الإرتعاش ...
      سوى الالتصاق بجدار الفحم .. والتمسح بأدرانه كي يصبح لي لون ..
      كي يراني الجميع ...




      بقلمها


      قد ترى مالانراها


      إحساسات ....


      أينك يا رجل؟



      بانتظار تعقيب اخر أكثر وضوحا فلم أفهم بشفافيتي ما يحمله لونك ....



      كن بالجوار يا رائع
    4. Off The Grid
      16-03-2007, 12:13 PM

      رد : حياة رذاذ..!

      حياة رذاذ


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جنان عبد الله
      دام نبض قلبك
      وقلمك
      الذي يخط
      كل هذا النقاء
      تحياتي.........


      جنان...


      أحبك لله وفي الله


    5. سوير
      16-03-2007, 02:01 PM

      رد : حياة رذاذ..!

      حياة رذاذ


      الأميرة / نقاء ،،

      هذه لغتي ..

      و تلك طلاسمي ..

      هذه مفرادتي ..

      و تلك أحجيتي ..

      أنا الألغاز في كنهي ..

      و تداخل الأحرف في منطقي ..

      فهذا سبيلي و تلك طريقتي ..

      أنا الان وفي هذه اللحظة قد إنتشيت بكأس الوصال من يديك ..

      لا يضيرك إستغراقي في التأمل و التفكر ..

      فقد طوقتني ذات الأحاسيس التي طوقتك ..

      فهذا معطفي ألقيه على جسدك المرتجف ..

      عله يبعث فيك الدفء و الأمل بوصل ودادي ..

      و لو فرقتنا الطرق و الدروب ..

      و لن تسيري بعدها وحيدة ..

      ***

      الاميره / نقاء .. لك ذائقة اخاذة فيما تطرحين.

      اشكرك بالفعل على ماخطته يداك ..!!

      دمتي لنا ..!!

      تقبلي تحياتي ...

      الديوان
    6. Off The Grid
      16-03-2007, 02:07 PM

      رد : حياة رذاذ..!

      حياة رذاذ


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الديوان
      الأميرة / نقاء ،،

      هذه لغتي ..

      و تلك طلاسمي ..

      هذه مفرادتي ..

      و تلك أحجيتي ..

      أنا الألغاز في كنهي ..

      و تداخل الأحرف في منطقي ..

      فهذا سبيلي و تلك طريقتي ..

      أنا الان وفي هذه اللحظة قد إنتشيت بكأس الوصال من يديك ..

      لا يضيرك إستغراقي في التأمل و التفكر ..

      فقد طوقتني ذات الأحاسيس التي طوقتك ..

      فهذا معطفي ألقيه على جسدك المرتجف ..

      عله يبعث فيك الدفء و الأمل بوصل ودادي ..

      و لو فرقتنا الطرق و الدروب ..

      و لن تسيري بعدها وحيدة ..

      ***

      الاميره / نقاء .. لك ذائقة اخاذة فيما تطرحين.

      اشكرك بالفعل على ماخطته يداك ..!!

      دمتي لنا ..!!

      تقبلي تحياتي ...

      الديوان



      الديوان


      أنرت بتعقيبك ركني المظلم...



      أسعدك الله
    7. *مزون شمر*
      16-03-2007, 03:30 PM

      رد : حياة رذاذ..!

      حياة رذاذ


      غاليتي نقاء

      دام نبضك

      سلمت أناملك على هذا الابداع

      والذوق الرفيع

      تحياتي لك
    8. Off The Grid
      17-03-2007, 12:59 PM

      رد : حياة رذاذ..!

      حياة رذاذ


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *مزون شمر*
      غاليتي نقاء

      دام نبضك

      سلمت أناملك على هذا الابداع

      والذوق الرفيع

      تحياتي لك



      مزون


      وردة جميلة تعانق برفق شرفتي ... كل يوم ...



      شكرا لجمالك
    9. Off The Grid
      17-03-2007, 01:01 PM

      رد : حياة رذاذ..!

      حياة رذاذ


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احساسات كائن
      اقتباس\\
      لأبلغ قوة مفقودة لا وجود لها سوى في الطرف الاخر...
      ولأنها هناك .. -ربما- أنا هنا...\\





      نقاء
      \خلاصه التجارب ايمان بالوحدانيه \

      هذا انا




      و
      ساكون بجوار سكونك دامك هنا


      إحساسات...


      وطن يلقينا في عبابه...


      إيمان يجرفنا نحو الميناء...


      نحو السؤال...

      ثم الجواب...





      سعيدة لأنك هنا....


      ورجائي أن لا تغيب
    10. رماد القناع
      17-03-2007, 01:39 PM

      رد : حياة رذاذ..!

      حياة رذاذ


      نقاء

      قلمك دوما يعجزنا عن الرد ومجاراته ولذلك اكتفي بشكرك على منحنا قليلا من بوحك الجميل

      تحياتي واشواقي
    12