الإخوة الثلاثة

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. محمد نجيب
    30-10-2015, 05:31 PM

    الإخوة الثلاثة

    الإخوة الثلاثة


    الإخوة الثلاثة
    تجاوز الشيخ الحاج الزيداني الستين ورزقة الله من الذكور ثلاثة أكبرهم عمر وأوسطهم رشيد وأصغرهم علي

    ورزقة من جنس الإناث ثلاثا الكبرى فاطمة والوسطى حليمة والصغرى مريم
    وكانت زوجته الحاجة رقية سعيدة بزوجها وأولادها وبناتها
    وكان الشيخ الزيداني من أعيان القبيلة زرقه الله من حطام الدنيا
    الخيل المسومة والأنعام والحرث
    واراد الشيخ ان يستريح ويتفرغ لعمارة المساجد والذكر والصلاة وتلاوة القران وصالح الاعمال
    وعهد إلى أكبرهم عمر بإدارة أمواله وفلاحته
    بينما رشيد سار على درب الدراسة وطلب العلم ووفق في دراسته وسافر الى أمريكا لمواصلة دراسته الى أن صار طبيبا متخصصا في الأمراض الباطنية وتفوق على زملائه الى أن أصبح أستاذ كرسي بالجامعة التي يدرس فيها
    أما الأصغر علي فلم يفلح في دراسته وكان أبواه يدلعانه ولا يعصيان له أمرا
    يوفران له كل ما يجتاج إليه من مال وحنان
    لكونه الأصغر واخر العنقود
    وكانت محبة والديه الزائدة والتي أوثر بها على أخويه وأخواته
    السبب في انحرافه عن الطريق
    واتباعه طريق المجون
    وكم كان عمر يحذر والده من أفعاله لكنه لم يكترث ولم يعرلنصيحته اهتماما
    وظن أن عمر يحسد عليا لأنه أستأثر بحبه
    وكان الشيخ يغدق على علي في العطاء ويشتري له أفخر الثياب
    وسلمه مفاتيح سيارته وكان يرافقه في جميع رحلاته وتنقلاته بل صار سائقه الخاص
    أما عمر فقد ازدهرت فلاحته وكان نعم الوالد الصالح في ادارة اعمال الفلاحة التي عهد بها إليه
    فحقق مكاسب خيالية ونمت فلاحته حتى صار مضرب
    المثل بين الفلاحين
    يشارك في المهرجانات التي تقام كل عام في مدن مختلفة وفاز بوسام أحسن فلاح
    وأصبح يصدر منتوجاته الى الخارح بوساطة من أخيه الدكتور رشيد الذي فتح عينيه عن تجارة الخيول والمواشي والحبوب مع دول أروبية
    وتزوج عمر بالمصونة دلال بنت عامل الاقليم ورزق منها بولدين
    في حين تزوج رشيد بامريكية ورزق منها ببنت
    كما تزوجت كل من فاطمة وحليمة ومريم وأنجبن بنات وبنين
    أما علي فانحرف عن الجادة وصار يمضي الليالي الحمراء في الفساد ومعاقرة الخمر ومرافقة المومسات
    الا ان فتاة قاصرة اتهمته بفظ بكارتها وقدمت شكايتها للنيابة العامة
    واعتقل من اجل التهمة المنسوبة اليه بعد اعترافه
    وساهم اخوه وابوه في ارضاء ولي القاصرة للتنازل عن شكايته مقابل ابرام عقد النكاح عليها من ابنه علي
    وتم الافراج عنه مقابل كفالة وتزوجها عن مضض
    ولم تبق بعصمته سوى ستة اشهر وطلقها وهي حامل من شهرين
    ولم يتراجع على عن موبقاته بل زاد حتى صار زير نساء بلده
    ينفق المال عليهن بسخاء
    واصيب بفيروس السيدا من حيث لايعلم
    وبدأت صحته في تدهور مستمر
    وعرضه أخوه عمر على طبيب
    ومن خلال التحليلات تبين أنه أصيب بفيروس السيدا
    ولما علم بذلك تجمد الدم في عروقه
    وندم على عمره الذي ضاع في اللهو والمجون ومعاقرة الخمر والنسوان
    وصحا ضميره ورجع عن غيه وتاب من سوء افعاله
    ورافق اباه الى حج بيت الله الحرام وتزمزم بنية الشفاء من مصابه
    وزار قبر رسول الله ودموعه منهمرة على ما فرط في جنب الله
    والى على نفسه ان لا يعود لسابق عهده
    ولما عاد لبلده لازم المسجد مع ابيه وهيأ له ابوه متجرا كبيرا للتجارة في الواد الغذائية
    وانصلح حاله من حسن الى احسن
    ووصلته اخبار بازدياد مولود من طليقته
    واختار له من الأسماء أنس وعق عليه تيمنا بالصحابي الجليل وأرجع طليقته وعاش في هناء
    أما عمر فقد اغتر بما وصل اليه فلاحته وغرته دنياه
    وسول له شيطانه بأنه يجمع هذه الأموال ليس لوحده فحسب
    بل يستثمرها لأخويه وأخواته الذين لا يعملون في المساعدة في ادارتها
    مع انه هو الساهر على جمعها ونمائها
    وصار يحول الأموال الى حساب زوجته وابنيه كي يحرم أخويه وأخواته من ميراث أبيه الذي أشرف على الموت
    ولما اشتدت حالة مرضه حضر الدكتور رشيد مع زوجته وبنته من امريكا على جناح السرعة

    حينها قام بفحص أبيه ليجده مسموما
    وعرضه على الاخصائيين والخبراء وبعد التحليلات اللازمة اكتشف أن السم كان يتجرعه بصفة منتظمة من حوالي شهرين تقريبا
    لم يهنأ للدكتور رشيد بال حتي يعلم من كان يدس لأبيهالسم في الأكل
    فقدم شكايته للظابطة القضائية
    التي تبث لديها ان الخادمة عنبر هي من كانت تناوله الجرعات في عصير الليمون المحلى بالعسل كل ليلة
    وعن سؤال أجابت الخادمة بان زوجة ابنه عمر المسماة دلال هي المحرضة على ما فعل وهي من اشترت السم وعلمتها طريقة استعماله وكانت تكافئها على عملها بمال كثير
    وتم القبض عليهما معا وأدينتا بالسجن المؤبد
    لم يصبر عمر على زوجته وحمل الحقد في قلبه على أخيه الطبيب رشيد
    الذي كان السبب في تشتيت شمله
    وعزم على الانتقام لزوجته دلال التي كان يحبها حتى الموت
    لم يكترث لما فعلته لأبيه
    وكانت زوجته أحب اليه من ابيه الذي وثق فيه وسلم له ادارة امواله دون حسيب أو رقيب
    او ربما كان متفقا معها على تسميم أبيه
    هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة

    بقلم محمد نجيب

    لا احل النسخ او النقل الا مع ذكر المصدر
    في 16/11/2013

  2. غلـاهم
    30-10-2015, 10:19 PM

    رد: الإخوة الثلاثة

    الإخوة الثلاثة


    ول الحرف صوت حلم اسي
    يعتقه نبض حي , صادق
    تفز إثر أرواح الماره
    و ترتل ب شجن
    لله در الإحساس الفياض هذا !


    :


    ا.محمد نجيب
    نص شفاف و قلم ملهم جدا
    تباركت به يمناك .. ونبضات قلبك
    ول روحك سعادة لا تنتهي
  3. محمد نجيب
    30-10-2015, 10:28 PM

    رد: الإخوة الثلاثة

    الإخوة الثلاثة


    سعيد حد الشبع من تناثر حرفك الزكي بين ثنايا أحرفي المتواضعة
    التي الت إلا ان تنحني تواضعا لمرور موكبك المهاب
    لك تحيتي ووردي واحترامي مراقبتنا العامة المباركة
    كوني بالجوار فالقادم أحلى
  4. محمد نجيب
    31-10-2015, 02:23 PM

    رد: الإخوة الثلاثة

    الإخوة الثلاثة


    كان لعمر علم بما حدث لأبيه ولم يحشر نفسه في الانغماس في جريمة التسميم التي كانت بطلتها دلال وأبوها
    أرادا الاستحواذ على أموال الشيخ الزيداني
    مادامت الاموال تحول بانتظام الى حساب دلال من طرف الشقي عمر الذي بكل بساطة استعمل دمية من طرف زوجته وابيها ليحرم عائلته من مالهم الذي وكل بادارته
    ولم ينهض ضميره لايقاف هذا العدوان على أقرب الاقرباء اليه
    وبقي حاقدا على أخيه رشيد
    اما والد دلال قد دبر مكيدة لإسقاط رشيد في جريمة شنعاء
    الا وهي توريطه في حيازة المخدرات
    وقد عهد الى أحد مستخدميه أن يدس المخدرات بسيارة رشيد والتبليغ عنه
    وكان الامر كما أراد
    وحضرت الشرطة لتفتيش السيارة وظبطوا بها المخدرات
    وسيق الدكتوررشيد الى المخفر وتم الحجز على السيارة والمخدرات
    وحضرت زوجة رشيد اسيا لتقدم لهم محضر ادارة الجمارك بان السيارة قد فتشت تفتيشا دقيقا قبل دخولها للبلد
    وادلت بحسن السيرة والسلوك لزوجها وتدخلت القنصلية الامريكية في البحث لانه يحمل جنسيتين
    وتم احضار المبلغ عن الجريمة
    وتحت سياط رجال الشرطة أقر بأنه
    هو من قام بدس المخدرات بسيارة الدكتور
    ووالد دلال هو من خطط لهذه الجريمة المفتعلة
    وصدر قرار بمثول عامل الاقليم للتقديم والبحث
    وتبث ان عامل الاقليم يتجر خفية في المخدرات
    ونظرا لمكانته ووسطائه استل من الجريمة كما تستل الشعرة من العجين
    وألصقت التهمة بمستخدميه
    وافرج عن الدكتور رشيد ليقوم بحجز الأموال التي كانت بحساب دلال
    وجرد أخاه عمر من جميع المسؤوليات وتولى شخصيا الاشراف
    على ادارة الاعمال بمعونة شباب أكفاء ومخلصين
    في حين كلف عمر بترويض الخيول
    اما ابوه الشيخ الزيداني فقد اجرى له الدكتور رشيد شخصيا عملية بغسل معدته وأمعائه واستبدال دمه
    وكان ابنه علي أول من تبرع بالدم فديه لحياة أبيه
    كما ساهمت أخواته في التبرع بالدم
    ويوما بعد يوم استرجع الشيخ الزيداني عافيته
    بعد نجاته من موت محقق من تدبير دلال وابيها وعنبر
    على يد ولده رشيد بتوفيق من الله
    ويفتح رشيد مصحة متعددة الاختصاصات ببلده
    ويقوم برحلة كل خمسة عشر يوما الى أمريكا لمناقشة دكتوراه طلابه
  5. محمد نجيب
    01-11-2015, 02:56 PM

    رد: الإخوة الثلاثة

    الإخوة الثلاثة


    وانتهت قصتي راجيا من الله ان تنال رضاكم