ماهو الحب


يكاد يجمع الناظرون على عدم وجود تعريف للحب يكون جامعا لكل ما تحتويه وتكتنفه هذه اكلمة من معان
ومانعا من دخول كل ملا تتضمنه هذه الكلمة من معان فلو سالت شخصا ما ايا كان وانقل امك ماهو الحب
فستجد منها تعريف مختلفا عن التعريفات الاخرى
للحب وربما يكون شبيها في ذلك تكمن في ان الحب هو من امور نفس الانسان الداخلية هذه الاشياء نستطيع
القول انه لا يجد شيءعلى اطلاقه فيها

ماهو الحب
هو ذلك الشعور الانساني الذي يتميل بالاعجاب الانجذاب لشيء ما او شخص ما
والحب كلمة يقال انها تكونت من كلمتي الحيرة والبلاء فاخذت اول حرف من كل كلمة اما الحب لغتا فهي كلمة
تضم معان ثلاثة وهي الغرام وبذور النبات والعلة اي المرض او السقام تبدو هذه المعاني للحب متباعدة من
الظاهر الا انها متقاربة ونرى هذا كثيرا عندما يشبه الحب بالمرض ويتعذب المحب بحبه كقيس الذي مات
بعد ان فلقه حب ليلى ويشبه المحبون ايضا الحب ببذور النباتات واما الغرام من غرم اي لزم قال تعالى
ان عذابها كان غراما اي لزما على كل من يداخلها والمغرم بالشيء هو الذي لا يستطيع فراقه


انواع الحب
اقصد بانواع الحب الاختلاف بين اشكال الحب مثل حبك لامك وحبك لربك الا يختلفان نعم يختلفان
وساسرد انواع الحب سردا دون التفصيل
الحب الالهي
الحب الاخوي
الحب الرومنسي
حب النفس
حب الجنس
حب المادي
الحب الافلاطوني
الحب غير المتبادل
الحب العفيف

مراتب الحب
وانما اقصد بالملراتب هنا مراتب الحب بعد تكونه في نفس المحب ابتدءا من الحب حتى الهيام وهي
كثيرة ذكرها المحبون في اشعارهم وتعبر في معظمهما عن العلاقة العاطفية بين الرجل والمراءة
1 الهوى
هو ميل النفس الى ما تحب قال الرسول صلى الله عليه وسلم لا يومن احدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به
2الصبوة
وهو الميل الى الجهل ونفرق هنا بينها وبين الصبابة الذي هو شدة العشاق ومنه قول الشاعر
تشكى المحبون الصبابة ليتني
تحملت ما يلقون من بينهم وحدة
3 الشغف
واصل الكلمة الشغاف وهو غلاف القلب قال تعالى في امراءة العزيز قد شغفها حبا وفسر ابن عباس
رضي الله عنهما ذلك حب يوسف الصديق عليه السلام دخل تحت شغاف قلب امراءة العزيز
الهيام
وهو جنون العشق يعنى انسى واصله مرض يصيب الجمال فتهيم لا ترعى والهيم بكسر الهاء
الابل العطشان فكان العاشق المستهام قد استبد به العطش الى محبوبه فهام على وجهه لا ياكل
ولا يشرب ولا ينام
وانعكس ذلك على كيانه النفسي وكيانه العصبي فاضحى كا لمجنون كما في قول الامير الشعراء احمد شوقي

ويقول تكاد تجن به
فاقول واوشك اعبده


مولاي وروحي في يده
قد ضيعها سلمت يده

منقول