معلومات طبيه لك سيدتي

سوالف بنات, مشاكل البنات, نقاشات وسواليف بنات, نصائح, استشارات, تجارب معلومات
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. شمس الشتا
      21-09-2015, 02:46 PM

      معلومات طبيه لك سيدتي

      معلومات طبيه لك سيدتي


      معلومات طبية الإخبارية


      معلومات طبيه لك سيدتي



      المرأة أكثر عرضة من الرجل للوفاة بأمراض القلب

      كشفت دراسة تم تقديمها في المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لأمراض القلب في لندن، أن النساء أكثر عرضة للوفاة بعد جراحات القلب والتعرض لأزمات قلبية من الرجال.
      وأوضحت الدراسة الذي أجراها مركز أبحاث القلب والأوعية الدموية في باريس، أن النساء أقل عرضة أيضا لإجراء عمليات قسطرة.
      وقال خبراء إن هذا يمكن أن يعود إلى أن المرأة تميل إلى أن تكون أكبر عمرا ومصابة بالسكري عند إصابتها بنوبات قلبية, مشيرين في الوقت نفسه إلى أن انخفاض عدد النساء اللاتي يخضعن لعمليات القسطرة لتوسيع الشرايين التاجية يمكن أن يكون بسبب "موقف خاطئ من الأطباء".
      وشهد البحث تحليل فريق العمل البيانات المتعلقة ب11 ألفا و420 شخصا في منطقة باريس الكبرى عانوا من أزمات قلبية أثناء عدم وجودهم في المستشفى.
      وطبقا للإحصائيات فإن معدل البقاء على قيد الحياة قبل الوصول إلى المستشفى بلغ 18% للمرأة مقارنة ب26% للرجال, في حين خضعت 26% من النساء لعمليات قسطرة مقابل 36% للرجال.
      وبدأت فعاليات المؤتمر في لندن يوم السبت الماضي, ويستمر حتى غد الخميس, ويشهد مناقشة التطورات في علاج أمراض القلب والأبحاث الجديدة في هذا الصدد.


      معلومات طبيه لك سيدتي


      اكتشاف جين مرتبط بالوفيات بسبب خلل "مفاجئ" بالقلب

      أعلنت شركة "ميدترونيك" أن دراستين حددتا جينا مرتبطا باحتمال حدوث لغط غير عادي في القلب يؤدي إلى الوفاة.








      وقالت الشركة إن الدراستين قامتا بتقييم المعلومات الوراثية لتحديد التشوهات الجينية التي قد تكون مرتبطة بعدم انتظام ضربات القلب التي قد تؤدي إلى الوفاة المفاجئة بسبب خلل في وظائف القلب.

      وحددت دراسة أولى، أشرفت عليها الشركة، جينا يرتبط بعدم انتظام ضربات القلب لدى مرضى يستخدمون جهازا لعلاج ارتجاف القلب.

      وقالت الشركة إن الدراسة الثانية أكدت ما خلصت إليه الدراسة الأولى ولكن على مستوى أوسع نطاقا بين المرضى.

      وقال سوميت تشوج، كبير المشرفين على الدراسة الثانية: "البحث مهم لمساعدتنا على أن نتفهم بدرجة أفضل لماذا يكون بعض المرضى أكثر عرضة للوفاة بالخلل المفاجئ في وظائف القلب وهو واحد من الأسباب الرئيسية للوفيات في العالم".






      البدانة تسرع الإصابة بألزهايمر

      أظهرت دراسة أن الأشخاص المصابين بالبدانة في سن الخمسين يواجهون خطرا في تسارع الإصابة بمرض ألزهايمرغرد النص عبر تويتر.
      وجاء في الدراسة التي نشرت نتائجها الثلاثاء مجلة "موليكولر سايكايتري" الطبية التابعة لمجموعة "نيتشر", أن هذا التسارع قد يصل نحو سبعة أشهر مع كل نقطة إضافية في مؤشر كتلة الجسم، بحسب ما توصل إليه فريق من الباحثين الأميركيين والكنديين والتايوانيين.
      وحلل الباحثون على مدى نحو 14 عاما بيانات تشمل نحو 1400 شخص -طبيعيين من حيث قدراتهم الإدراكية- كانوا عند مطلع الدراسة مقيمين في منطقة بالتيمور, كما أخضعوا دوريا لتقييم أوضاعهم العصبية النفسية.
      ومن بين هؤلاء، أصيب 142 شخصا بألزهايمر، وتمكن الباحثون من إظهار وجود صلة بين المستوى المرتفع لمؤشر كتلة الجسم لدى هؤلاء في بداية عقد الخمسينيات من عمرهم وبين الإصابة المبكرة بالمرض, ويمكن الحصول على مؤشر كتلة الجسم عبر قسمة الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر.
      كما درس الباحثون نتائج 191 تشريحا أظهرت أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم مرتبط بزيادة عدد حالات التشابك الليفي العصبي، وهي تشوهات دماغية تحصل لدى مرضى ألزهايمر.
      وأشارت دراسات إلى أن السكري وارتفاع ضغط الدم وانعدام الحركة الجسدية عوامل قد تؤدي دورا أو تسرع ظهور المرض, لكن الباحثين أكدوا أنهم غير قادرين في هذه المرحلة على تحديد الاليات المرتبطة بدور البدانة أو الوزن الزائد في تسريع مرض ألزهايمر.
      كما أقروا بالحاجة لإجراء دراسات جديدة للتوصل إلى معدل محدد لمؤشر كتلة الجسم يزداد عند بلوغه خطر الإصابة بألزهايمر.
      وبحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، هناك 47.5 مليون شخص مصاب بالخرف في العالم، مع تسجيل 7.7 ملايين حالة جديدة سنويا.




      أعراض سرطان المثانة

      حذرت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫المسالك البولية من أن الشعور بالام أثناء التبول أو وجود دم في البول‬ ‫ينذر بالإصابة بسرطان المثانة، موضحة أن أعراض سرطان المثانة عادة ما تظهر في‬ ‫المراحل المتقدمة من المرض، بالإضافة إلى أنها غير محددة وقد تعزى‬ ‫لأسباب أخرى أيضا.‬
      ‫لذا ينبغي على الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان المثانة‬ ‫استشارة الطبيب بشكل مبكر قدر المستطاع وإجراء فحوصات البول الخاصة‬ ‫وربما تنظير المثانة بشكل دوري لاكتشاف المرض في الوقت المناسب، إذ إن‬ ‫المرض في مراحله الأولى قد لا تظهر له أية أعراض.‬
      ‫وأضافت الرابطة أن متوسط عمر الإصابة بسرطان المثانة يبلغ 72 سنة لدى‬ ‫الرجال و74 سنة لدى النساء، مشيرة إلى إمكانية إصابة من هم أصغر سنا‬ ‫بالمرض أيضا.‬
      ‫وعن عوامل خطر الإصابة بسرطان المثانة، أوضحت الرابطة أن التدخين يشكل‬ ‫عامل الخطر الرئيسي، كما أن الاتصال بالمواد المسببة للسرطان مثل‬ ‫الأمينات العطرية الداخلة في صناعة المطاط أو مواد الطلاء أو إنتاج‬ ‫المواد الكيميائية والدوائية، يزيد من خطر الإصابة، بالإضافة إلى‬ ‫العامل الوراثي والتاريخ الأسري.‬




      أعراض سرطان المثانة

      حذرت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫المسالك البولية من أن الشعور بالام أثناء التبول أو وجود دم في البول‬ ‫ينذر بالإصابة بسرطان المثانة، موضحة أن أعراض سرطان المثانة عادة ما تظهر في‬ ‫المراحل المتقدمة من المرض، بالإضافة إلى أنها غير محددة وقد تعزى‬ ‫لأسباب أخرى أيضا.‬
      ‫لذا ينبغي على الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان المثانة‬ ‫استشارة الطبيب بشكل مبكر قدر المستطاع وإجراء فحوصات البول الخاصة‬ ‫وربما تنظير المثانة بشكل دوري لاكتشاف المرض في الوقت المناسب، إذ إن‬ ‫المرض في مراحله الأولى قد لا تظهر له أية أعراض.‬
      ‫وأضافت الرابطة أن متوسط عمر الإصابة بسرطان المثانة يبلغ 72 سنة لدى‬ ‫الرجال و74 سنة لدى النساء، مشيرة إلى إمكانية إصابة من هم أصغر سنا‬ ‫بالمرض أيضا.‬
      ‫وعن عوامل خطر الإصابة بسرطان المثانة، أوضحت الرابطة أن التدخين يشكل‬ ‫عامل الخطر الرئيسي، كما أن الاتصال بالمواد المسببة للسرطان مثل‬ ‫الأمينات العطرية الداخلة في صناعة المطاط أو مواد الطلاء أو إنتاج‬ ‫المواد الكيميائية والدوائية، يزيد من خطر الإصابة، بالإضافة إلى‬ ‫العامل الوراثي والتاريخ الأسري.‬




      الرضاعة الطبيعية مفيدة لمريضات التصلب المتعدد

      أظهرت دراسة طبية جديدة، نشرت مؤخرا فى مجلة "جاما للأعصاب"، أن الأمهات المصابات بالتصلب المتعدد ويرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية خلال الأشهر الأولى من الولادة يمكن أن تزيد فرصهم فى إرجاء تطور أعراض المرض لنحو 6 أشهر. وأوضح الباحثون تغير المفاهيم المتعلقة بمرض التصلب المتعدد بشكل جذرى خلال السنوات ال60 الماضية، حيث تصف "الجمعية الأمريكية الوطنية للتصلب المتعدد" أنه حتى عام 1950، كثيرا ما كانت تنصح النساء بضرورة عدم الإنجاب حتى لا تزداد حالتهن سوء. وأظهرت الدراسة الحالية أن الرضاعة الطبيعية طيلة الأشهر الأولى من الولادة يمكن أن تقلل من مخاطر الانتكاسة. فقد قام فريق من الباحثين الألمان برئاسة الدكتور "كيرستين هيلونج" بجامعة "باخوم" الألمانية بتحليل البيانات الصحية لأكثر من 201 امرأة على مدى 4 سنوات فى الفترة الممتدة من 2008 إلى 2012. وقد أعربت المتطوعات اللاتى تم تسجيلهن فى البرنامج الوطنى الألمانى لمرض التصلب عن نيتهن إرضاع أطفالهن طبيعيا لمدة شهرين بعد الولادة بواقع 59,7% منهن. وأظهرت النتائج المتوصل إليها أن 24,2% فقط من الأمهات تعرضن لانتكاسة خلال ال 6 أشهر الأولى من الولادة، وعلى النقيض من 38,4% من الأمهات إما لم يرضعن أطفالهن أو أرضعن لبعض الوقت.



      دراسة: نقص فيتامين "د" يؤدى إلى تليف كبد الأطفال المصابين بفيروس سى

      أكدت دراسة حديثة ، أن نقص فيتامين د منتشر بشكل كبير فى سن مبكرة من مرضى التهاب الكبد الفيروسى سى وهذا النقص فى فيتامين د مرتبط مباشرة مع شدة المرض مضيفة أن الأطفال المصابين بالمرض يكونون أكثر عرضة لخطر التليف الكبدى الشديد بالمقارنة بالمرضى المصابين بنفس المرض ذوى معدل كافى لفيتامين د فى الدم. وأضافت الدراسة التى أجرها الدكتور عصام جلال ، باحث بقسم صحة الطفل، بالمركز القومى للبحوث التاببع لوزارة البحث العلمى المصرية ، إن دور فيتامين د فى المرضى الذين يعانون من التهاب الكبدى الفيروسى سى الكثير من الاهتمام نظرا لارتفاع معدل انتشار نقص فيتامين د فى هؤلاء المرضى. وهدفت الدراسة إلى تقييم فيتامين د فى حالات التهاب الكبدى الفيروسى سى ومدى ارتباطه مع درجة تليف الكبد فى مجموعة من الأطفال المصريين وتهدف أيضا إلى تقييم ما إذا كان فيتامين د يمكن أن يستخدم كعلامة موثوقة فى تشخيص مرض تليف الكبد حيث تم إدراج ستين من المرضى الذين تم تشخيصهم مصابين بالتهاب مزمن لفيروس الكبدى سى . وتراوحت أعمارهم من ثمانية سنوات إلى أربعة عشر سنة. وتم اختيار عدد ستين من الأطفال الأصحاء كمجموعة تحكم وكانوا متطابقين فى العمر والجنس لمجموعة المرضى ، وتم أخذ التاريخ المرضى المفصل وعمل فحص إكلينيكى شامل وأخذ عينة دم من جميع الأشخاص المشاركين فى الدراسة وذلك لفحص وظائف الكبد ونسبة فيتامين د وتم أخذ عينة من الكبد من مجموعة المرضى لتقييم مرحلة التليف الكبدى لكل على حدة. وأظهرت النتائج أن نسبة انتشار نقص فيتامين د فى مجموعة المرضى كان 50% حيث وجد أن متوسط معدل فيتامين د فى الدم فى مجموعة المرضى أقل منه فى مجموعة الأطفال الأصحاء وكان الفرق ذات دلالة إحصائية وكان هناك علاقة عكسية ذات دلالة إحصائية بين نسبة فيتامين د فى الدم ومراحل تليف الكبد وأكثر من ذلك كان مرضى التهاب الكبدى الفيروسى سى المصابين بنقص فيتامين د فى الدم أكثر عرضة لخطر التليف الكبدى المتوسط والشديد بالمقارنة بمرضى التهاب الكبدى الفيروسى سى ذوى معدل كافى من فيتامين د فى الدم. وستنتجب الدراسة أن نقص فيتامين د منتشر بشكل كبير فى سن مبكرة من مرضى التهاب الكبد الفيروسى سى وهذا النقص فى فيتامين د مرتبط مباشرة مع شدة المرض وأن الأطفال المصابين بمرض الالتهاب الكبدى الفيروسى سى يكونون أكثر عرضة لخطر التليف الكبدى الشديد بالمقارنة بالمرضى المصابين بنفس المرض الكبدى الفيروسى سى ذوى معدل كافى لفيتامين د فى الدم. وأوضحت إدراج تقييم واستخدام فيتامين د فى علاج مرضى التهاب الكبد الفيروسى سى المزمن فى الأطفال وكذلك باستخدام قياس فيامين د (serum 25-hydroxy vitamin D) كعلامة بيولوجية موثوقة فى تشخيص تليف الكبد فى هؤلاء المرضى.

      هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تحذر من المستحضرات المفتحة للبشرة

      حذرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية من أن المستحضرات المفتحة للبشرة، التي تعطى حقنا Injectable skin-lightening products، قد تكون غير امنة وغير فعالة.
      ولم تمنح الوكالة الموافقة على أي من هذه المنتجات، حيث أشارت إلى أنها قد تحتوي على مواد ضارة أو ملوثات غير معروفة.
      قال الصيدلاني في الهيئة إن كيم "هذه المنتجات قد تشكل خطرا كبيرا على سلامة المستهلكين؛ فأنت أساسا تحقن مادة غير معروفة في الجسم، ولا تعرف على ماذا تحتوي أو كيف جرى تصنيعها".
      ووفقا لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية، لا تقتصر المخاطر على المنتجات أو المستحضرات نفسها، فطرق الحقن غير الامنة أو غير الصحيحة يمكن أن تنقل المرض، وتسبب العدوى، وتؤدي إلى إصابات خطيرة.
      تزعم المستحضرات المفتحة للبشرة، التي تعطى حقنا، أنها تفتح لون الجلد، وتصحح تفاوت لون البشرة، وتزيل العيوب. كما يدعي البعض أنها تعالج أمراضا، مثل اضطرابات الكبد ومرض باركنسون.
      قالت الوكالة إن هذه المنتجات - التي تسوق للحقن في الوريد أو العضلات أو تحت الجلد - تباع على الإنترنت، وفي بعض محلات البيع بالتجزئة والمنتجعات الصحية. ولا تزال هناك بعض المنتجات التي يجري عرضها للبيع حتى بعد طلب سحبها من الأسواق كأدوية لم يوافق عليها.
      وقال كيم "بشكل عام، يجب أن يكون المستهلكون حذرين من أي منتج يجري تسويقه عبر الإنترنت، مع الإدعاء المبالغ فيه بالنسبة للسلامة والفعالية. كما يجب استشارة طبيب الرعاية الصحية قبل الشروع في استخدام أي منتج جديد".
      قالت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية: إذا حدثت لديك اثار جانبية بعد استخدام منتج لتفتيح البشرة معطى عن طريق الحقن، يجب عليك طلب المساعدة الطبية بأسرع ما يمكن.





      هل يساوي صفار البيض التدخين خطورة ؟









      تشير دراسة حديثة إلى أن صفار البيض الغني بالكولستيرول، سواء أكانت البيضة مسلوقة أو مخفوقة، يمكن أن يتسبب في تصلب الشرايين بقدر ما يفعله التدخين تقريبا.
      يؤكد المشرف الرئيسي على الدراسة، الدكتور ديفيد سبينس، أستاذ طب الأعصاب لدى جامعة ويسترن في لندن أنه ينبغي على الناس الذين يواجهون خطر الأمراض الوعائية أن يمتنعوا عن تناول صفار البيض؛وأن الكولستيرول الموجود في صفار البيض يمكن أن يسد الشريان السباتي المتجه إلى الدماغ، وبذلك يزيد من خطر الإصابة بالسكتة.




      قام فريق سبينس، من أجل الدراسة، بتجميع بيانات أكثر من 1200 رجل وإمرأة كانوا يشاركون في مبادرة هدفت إلى الحد من أمراض القلب.
      استخدم الباحثون الموجات فوق الصوتية كي يحددوا أولا حجم اللويحة التصلبية في شرايين كل مريض، ثم سألوا المرضى عن التدخين وعن تواتر تناولهم للبيض وعوامل أخرى في أسلوب المعيشة، وعن أي دواء كانوا يأخذونه.
      رغم أن مستويات اللويحات الشريانية ارتفعت مع التقدم في العمر, لكن كلا من التدخين وتناول صفار البيض سرعا من تشكل تلك اللويحات ضمن الأوعية، كما وجد الباحثون.
      وجد الفريق أن الناس الذين يتناولون صفار البيض ثلاث مرات أو أكثر أسبوعيا قد ازدادت لديهم اللويحة بشكل ملحوظ مقارنة مع من يتناولونه مرتين أو أقل أسبوعيا، لأن صفار البيض يحتوي على أكثر من الكمية المسموح بها يوميا من الكولستيرول.
      نوه واضعو الدراسة إلى عدم وجود علاقة بين تأثير صفار البيض في اللويحة وبين جنس الشخص ومستويات الكولستيرول وضغط الدم والتدخين والوزن والسكري.
      في الوقت الحالي, تنصح الرابطة الأمريكية للقلب من أجل الحفاظ على صحة القلب والدماغ بتناول أطعمة مغذية متنوعة من كافة مجموعات الطعام، مع التأكيد على أهمية الخضار والفواكه وكافة منتجات الحبوب ومنتجات الألبان قليلة أو منزوعة الدسم، بالإضافة إلى تناول السمك مرتين في الأسبوع على الأقل.





      دمتم بأمان الله

      معلومات طبيه لك سيدتي
      250*300 Second
    2. مجنونة صديقاتي
      21-09-2015, 02:59 PM

      رد: معلومات طبيه لك سيدتي

      معلومات طبيه لك سيدتي


      دائما متميزة في الانتقاء
      سلمت على روعه طرحك
      نترقب المزيد من جديدك الرائع
      دمت ودام لنا روعه مواضيعك

      لك خالص احترامي
    3. ام رموسه
      21-09-2015, 04:44 PM

      رد: معلومات طبيه لك سيدتي

      معلومات طبيه لك سيدتي


      مشكوره شمس
      تسلمين على موضوعك روعه
      تقبلي مروري
    4. غلـاهم
      21-09-2015, 11:39 PM

      رد: معلومات طبيه لك سيدتي

      معلومات طبيه لك سيدتي



      ياه
      ول الحرف هنا نبضا لا يمر مع نسائم الروح و يفر
      رائعة بما أتيت يا شاعرة الكلمه
      ف لك شكرا كبيره
      ول روحك سعاده عظيمه