123

روايتي الاولى

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. nouha11
    26-09-2015, 05:22 PM

    رد: روايتي الاولى

    روايتي الاولى


    اهلين فيك ام رموسة وبكل المتابعين والاعضاء
    عيد مبارك سعيد وعساكم من عواده

    اعتذر عن التاخير في اضافة اجزاء الرواية لضروف خاصة.

    بس اوعدكم باذن الله رح حاول اضيف الاجزاء في اقرب فرصة
    انتظروني وشكرا على التشجيع!!!
  2. ام رموسه
    26-09-2015, 05:26 PM

    روايتي الاولى

    روايتي الاولى


    مرحبا الف وهلا وغلا فيكي
    علينا وعليك بالصحه والسلامه على الجميع
    لا تاخير ولا شىءوالله كل واحد وله ضروفه الخاصه
    ان شاء الله يارب ونحنا بانتظارك على احر من الجمر
    العفوا الله يحفظك ويرعالك يارب تسلمين
  3. nouha11
    10-10-2015, 12:07 AM

    رد: روايتي الاولى

    روايتي الاولى


    سلام لكل حبايبي اعضاء المنتدى الرائع

    ما من شك اني اطلت الغيبة بس ولا تخافوا انا رجعت وكيف وعدت رح كمل الرواية

    واليوم رح نبدا مع الجزء العاشر

    اتمنالكم قراءة ممتعة

    الجزء العاشر

    استيقظت في هذا اليوم وراسي مليء بالافكار، لم انم جيدا فقد كان بالي مشغولا بما سافعله اليوم. ولست ادري لما فكرت بارتداء ملابس مزركشة فانا عادة لا احبها. تناولت الافطار بشراهة غير معهودة وخرجت وانا ابتسم في غرور وكانني اتحد العالم.
    "واخيرا استيقظ قلبي من سباته العميق"
    كنت ادرك جيدا ان الوحش الذي ينام داخلي.والذي غالبا ما يتمظهر في عصبيتي وتمردي. قد عثر اخيرا على الشخص الذي سيطهره و سيشبع به غرائزه كلها. كانت هذه اول مرة اقع في الحب. ويبدو انني احببت هذا الشخص اكثر من عائلتي واصدقائي الثمانية. حتى حسبت انني لم اعد احبهم بالقدر الكافي فتفكيري طول الوقت منصب على كريم. واشن ان السبب هو ان كريم منذ اول مرة قابلته فيها تعامل معي بلطف على عكس الناس و عائلتي الذين كانوا يتصيدون الفرصة لكي يسيؤو الي. ومع ذلك فقد صمدت في وجههم واستمريت في المعركة. معركة اثبات وجود. والان ومع ظهوركريم في حياتي ستاخد المعركة شكلا مختلفا بطعم جديد الا وهو
    العشق
    اتفقت انا واصدقائي ان نلتقي في الكافتيريا فقد مضت مدة لم نجتمع فيها. والحقيقة انني كنت في حاجةالى مساعدتهم. فقد كنت لا املك خبرة في امورالحب
    "مرحبا شباب مضى وقت طويل على اخر لقاء لنا "
    " اهلا نادية اهلا بزعيمتنا مضى وقت طويل"
    بعد الكلام والسؤال عن الحال حدثت اصدقائي عما جرى
    اسماء"ههه الم اقل لك منذ البداية انك واقعة بحب كريم؟"
    " نعم لكنني ما كنت اريد ان اعترف لنفسي بهذه الحقيقة. لقد كنت اخشى الحب"
    هشام"هكذا اذن انت تحبين كريم. اختيارك رائع انه حقا شخص ضريف.نحن نراه دائما عندما نذهب للنادي. لكن لم يسبق لي ان تحدثت اليه"
    "اه يا هشام انه حقا رائع. انا اعشقه اه"
    رشاد:"هذا غريب. لم يسبق لك ان احببت رجلا "
    "اتؤمن بالحب يا رشاد"
    لم يجب رشاد
    سلمى:" دعيه نادية انت تعلمين انه لا يحب التكلم عن نفسه
    ميساء:"ساجي ما الامر لما انت صامت هكذا؟"
    "انا غاضب جدا من ذلك الصعلوك الذي حاول الاعتداء على نادية. لو كنت هناك لحطمت راسه"
    "لا عليك يا ساجي. لقد قضى عليه فارس احلامي الاسمر"
    جميلة"ماذا ستفعلين يا نادية. هل ستعترفين له بحبك؟
    "لا لن افعل.لكنني ساذهب انا وهشام لرؤيته"
    "ولماذا انا بالظبط"
    "كما حكيت لكم كريم مزق قميصه. ولف به ساقي والان انا اريدك ان تساعدني في ان نشتري له قميصا جديدا بدل القميص الذي تمزق. يا الهي لا استطيع الصبر لكي الاقي معشوقي الاسمر واهديه القميص"
    "هكذا اذا حسنا ساذهب معك لارى كريم. ولاعرف المقاس المناسب"
    "شكرا لك هشام.تعلم اني لست بارعة فيما يخص الملابس الرجالية"
    صاح رمزي كانه تذكر شيئا:"ولكن ماذا بعد اعني ما الذي ستفعلينه بعد ان تقمدمي له القميص. "
    "لا اعرف.هل من افكار يا شباب؟"
    سكت الجميع
    "حسنا فلنغير الموضوع. حدثوني عنكم ايضا"
    امضينا وقتا ممتعا ونحن نتحدث عن الدراسةوالنادي و غيرها من المواضيع.
    افترقنا بعد ان اتفقت انا وهشام على اللقاء لنرى كريم من اجل اختيار القميص. وعدت الى البيت لاحلم بفارس احلامي بكل عشق وشبق.
  4. nouha11
    12-10-2015, 11:46 PM

    رد: روايتي الاولى

    روايتي الاولى


    السلام عليكم

    كيفكم اليوم انشا الله تمام

    رح نواصل مع البارت الحادي عشر

    الجزء الحادي عشر

    في البيت كنت اعد بعض المدخرات التي كنت اجمعها سرا. النقود التي ساشتري بها القميص لكريم. وانا ابتسم في غرور
    وفي العشية التقينا انا وهشام على مقربة من الاستوديو
    "حسنا نادية. ها نحن نقف امام الاستوديو"
    "اجل. وكما اتفقنا ستخبر كريم انك اتيت معي بالحجة التؤ اخبرتك اياها حتى لا يشك في شيء"
    "لا عليك سيكون الامر كما خططنا"
    دلفنا الاستوديو. وسقطت عيناي على كريم الذي مضت ايام على اخر مرة رايته فيها. صرت ارتجف من شدة شوقي. هشام على عكسي كان مسترخيا تماما ومستعدا للمهمة وصاح مبتسما
    "مساء الخير"
    اسرع كريم الينا وهو يرحب بنا
    "اهلا وسهلا بكما. اهلا بك يا نادية كيف حالك لم ارك منذ عدة ايام"
    "مراحب يا كريم انا بخير ماذا عنك؟انا سعيدة جدا برؤيتك."
    "شكرا جزيلا لك انا بخير. كيف لي ان اخدمك؟"
    "هلا سمحت لي بداية ان اقدم لك صديقي؟ انه هشام. لقد كان بحاجة لالتقاط صورة. فاخبرته انك اعظم مصور في العالم. وجئت به الى هنا"
    "هههه انت تبالغين يا نادية. اهلا بك يا هشام"
    "شكرا تشرفت بمعرفتك يا كريم"
    "حسنا هلا اتيت معي من هنا حتى التقط لك الصورة؟"
    "حاضر"
    "سانتظركما هنا"
    دقائق معدودة وعاد هشام و كريم"
    "حسنا يمكنك العودة غدا صباحا لاخد الصورة"
    واصيح:"كريم ان هشام مشاكس. اتمنى ان لا يكون قد سبب اي ازعاج لك"
    "لا ابدا ههه"
    "دائما تقولين اني مزعج"
    واميكني من يدي وصار يسحبني الى الخارج وهو يقول:"هيا بنا لقد شارف الظلام على الحلول. شكرا لك يا كريم والى اللقاء"
    واصيح من الباب:"كريم اهتم بنفسك. لدي امر هام ساخبرك به. تصبح على خير"
    "وانتما من اهله يا شباب شكرا على الزيارة"
  5. ام رموسه
    12-10-2015, 11:58 PM

    رد: روايتي الاولى

    روايتي الاولى


    مره رووووووووووعه الروايه استمري
  6. nouha11
    18-10-2015, 11:23 PM

    رد: روايتي الاولى

    روايتي الاولى


    تسلميلي ام رموسة والله اشتقتلك

    الحين رح خليكو مع الثاني عشر

    الجزء الثاني عشر

    في الشارع كنت اعاتب هشام
    " لماذا سحبتني من يدي؟ انا لم اشبع من رؤيته بعد"
    "اعلم ذلك لكن يجب ان لا نلفت انتباهه حتى لا يشك"
    "هل عرفت المقاس المناسب بمجرد النظر اليه؟"
    "اجل"
    "اذا نلتقي غدا لنقوم بشراء القميص "
    "حسنا غذا هههه اتساءل كيف سيكون وجهك حين تعطيه الهدية"
    افترقنا انا وهشام. وجاء الغد والتقينا. ذهبنا معا الى المحلات التجارية. اخترنا قميصا ناصع البياض وباهض الثمن ايضا. ولم يكن يهمني ابدا المهم هو ان يعجبه. وطلبنا من صاحب المحل ان يلفه في ورق الهدايا. وانتهينا.
    خرجنا انا وهشام من المحل سعداء فرحين.
    "هشام اسكرك من كل قلبي"
    "ما الذي تقولينه يا نادية. تعلمين كم احبك واقدرك. انت كاخت الكبرى"
    "حسنا ساعود الى البيت تعلم ان امي ستغضب ان تاخرت"
    "انتبهي لنفسك. وحاولي ان تشعري كريم بحبك له."
    "اجل سافعل في اقرب فرصة"
    عدت الى البيت. وخبات القميص. وانتظرت ان يحين الغد لاذهب الى كريم واراه واعطيه القميص. وفي غمرة احلامي. جاءتني رسالة من سلمى تقول فيها:
    "مرحبا نادية. ما الاخبار؟ لقد خطرت ببالي فكرة خطيرة. ما رايك ان نلتقي غدا لاخبرك بها ؟
    اجبت بالقلول وكنت اتساءل اي فكرة اتت بها سلمى.
  7. ام رموسه
    19-10-2015, 01:00 AM

    رد: روايتي الاولى

    روايتي الاولى


    كاملي الله يسعدك اعجبتني بس ذال مره خليها طويله
  8. JOOL5
    12-05-2016, 08:09 AM

    رد: روايتي الاولى

    روايتي الاولى


    بالله تكفووووون احد يقلي فين تكملة الرواية (( تدري وش الجرح لاجاك من قراييبك ))
    الله. يدخلكم جنات النعيم!!!!!!
    بالله. بالله!!!
    ٢٠١٦
123