تربية الأطفال المنزلية


الأطفال في حياتنا هم زينة وهم سعادة وهدية ثمينة يجب الحفاظ عليها
ولابد من تربيتهم وتنشئتهم النشأة الصحيحة والتي تجعلهم أبناء صالحين ومصلحين
والتربية للاطفال تنقسم الى عدة محاور وأهمها هي تربينهم المنزلية
فالتربية في البيت من خلال الأب أو الأم هي العماد والاساس لتقويته وتحصينه
والأم لها الحظ الأوفر في هذه التربية لذلك وجب عليها أن تهتم لشؤون الأطفال أكثر من شيء أخر
وهذا الاهتمام لايقتصر على الأكل والشرب والكسوة بل لابد من تقويته فكريا وروحيا
فالفكر به يتعامل مع مستحدثات العصر والروح بها يتعلم معاني الادب والاخلاق
وكذلك الأب لابد أن يكون أسوة وقدوة حسنة لأبناءه
فهو أصل في الاتباع فكما يكون سيتبعه الأبناء
فلنحافظ ولنسعى لتربيتهم تربية صحيحة تجعلهم بناء قوي في هذا المجتمع