... 234567891011121314

رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. الحان الحزن
    21-11-2015, 07:55 PM

    رد: رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )

    رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )


    السلام عليكم كيفكم الحمد لله قدرت ادخل على الرواية ما ادري إيش به النت بطيئ مرا المهم اللحين انزل البارت تحياتي
  2. الحان الحزن
    21-11-2015, 07:56 PM

    رد: رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )

    رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )


    الب-،ارت الثالث عشر (( 13))


    مدخل : لا تحزنوا ولا تبكوا ل ققدر قد كتب لنا قبل إن نخلق ،
    وتذكروا دائما بإن الله لاينسى أحدا من خلقهه .



    .
    .
    .
    .
    .
    .

    بسام بسخرية : ماودك تنامي ولا مستنية اجى اسحبك

    غزل ببرود اتقدمت للسرير ورقدت معطية بسام ظهرها

    شهقت بصدمة لما حست باليد اللي سحبتها

    بسام بحدة : كم مرة قلت لك لا تعطيني ظهرك ؟...

    غزل لفت عليه بهدوء لانها ماتبي مشاكل

    بسام سحب الربطة اللي على رأسها وانفجع ' أنصدم " من طول شعرها

    بسام في نفسه : " ماشاء الله لا قوة الا بالله "

    غزل : ممكن تبعد عني شوي لأني ابي انام !!

    بسام عشين يعابطها " يعاندها " قرب منها بالحيل ونام في حضنها
    وقال : لا اسمع لك نفس

    غزل بعفوية ودلع : اووووف منك

    بسام بحدة خفيفة : وشهو

    غزل بتوتر وشوية خوف : لا لا ولاشي

    بسام : احسب

    ونام ونامت بانتظار يوم جديد

    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    ابو خالد بهم :والله يا ولدي ان الشيب خط راسي خط تكفى يا ولدي لاتزيدني هم والله اللي فيني كافيني والله يا ولدي أني احس ان وقتي قرب تكفى ياوليدي اقسى على اخيتك لاتخربها زوجتي ياوليدي ترا العمر قصير ‏ ‏‏وانا مو ضامن نفسي يا ولدي انتبه على اختك من زوجتي أنا ما قسيت عليها الا لأني ادري انه بيجي يوم وأفارق هالدنيا

    خالد بجزع : بعد عمر طويل يبة وش هالكلام اللي تقوله وبعدين ترا زوجتك هي أمي

    ابو خالد باسى : ياوليدي انت كبرت وصار لازم تعرف قرب من ابوك يا ولدي قرب

    خالد بتوتر قرب من ابوه وقال : حكيني يبة خلني اعرف شالقصة ؟.

    ابو خالد : ياولدي انت اللي تعرفه ان هذه أمك بس ياولدي ترا هذا مو أمك هذه حتى رضاعة ما رضعتك

    خالد : شلون يبة

    ابو خالد : يا يبة انت انولدت ويوم صار عمرك سبع سنين انولدت اختك واخذتكم ثنيناتكم من أمكم

    خالد باستغراب : كيف كيدا

    ابو خالد : أنا اول ما تزوجت تزوجت وحدة فرنسية وحملت بك وبعدها حملت بتوأم بنتين وحدة منهم. هي غزل وبعدها بكم سنة أخذت وأخذت غزل وكنت ابا أخذ اختها بعد بس حزنت على أمها وخليت معها وحدة من البنيات وخذيتك انت وغزل وجئت السعودية وتزوجت وقلت لك ان زوجتي ذي هي أمك الحقيقية مو ذيك وانت صدقتني لأنك بعدك ورع " بزر " وأختك فطينة " ذكية " على طول درت ان ذي مو أمها


    خالد أنصدم ماتوقع انه مر بكل ذا هوا وأخته

    خالد في نفسه : " شلوننن شلون ما دريت كيف وانا اللي احسب نفسي اعرف كل شي عن نفسي وعن اختي "

    تقدم بهدوء وباس راس ابوه وقاله : سامحني يبة لو كنت اخطئت عليك فيوم حتى لو بالغلط (( برجاء )) سامحني يبة

    ابو خالد بحب : مسامحك انت وأختك والله أنكم كنتم بارين وخصوصا غزل اللي اهنتها وضربتها وفوق كل ذا لساعها تحترمني الله يرضى عليكم يا عيالي


    خالد في نفسه : " سبحان الذي يغير ولا يتغير سبحان الله "




    .
    .
    .
    .

    .
    .
    .
    .
    .

    ............................ صباح يوم جديد .....................

    غزل تحاول تقوم بس مهي قادرة لان بسام حاضنها بقوة

    غزل بخجل ووجهها احمر : بسام قوم يلا بياذن العصر

    (( هي قالت كدا من رأسها ماتدرري الساعة كم ))

    بسام قام بكسل وطالع الساعة

    بسام : وش قرب العصرالساعة دوبها " توها " ٢ والظهر أفكر اننا قمنا وصليناه

    غزل بخجل وهمس : طيب قوم من عليا

    بسام بخبث : قصدك أقوم من حضنك لا والله ما حزرتي (( وبمزح خفيف )) تراني فاقد حنان

    غزل بدا وجهها يصير خرائط

    غزل في نفسها. :" لا لا لاتضعفي ولا تستسلمي له لا تنسي إنتي ويش كانت فكرتك او بالأحرى خطتك لو استسلمت له بضعف وبحبه خله هو يستسلم لي وبعدها اروح بححححح فص ملح وذاب "


    غزل : خلاص أنا بروح أخذ شور (( وبدلع يذوب )) بلييز بسومي الله يخليك

    بسام ذاب وراح وطي : يا عيون وروح بسومي ياقلب بسومي إنتي تأمرين مو تترجين

    غزل ابتسمت واتسعت ابتسامتها مسكت نفسها لا تضحك

    غزل في نفسها : " خارررووووووووف هههههههههه "

    قامت غزل وخذت المنشفة " الفوطة حقت الاستحمام " ودخلت الحمام (( والقارئ والسامع بكرامة ))


    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .

    تجري في أنحاء المنزل وتغني بصوتها النشاز " المعفن " :

    مالت مالت عليك عيوني اول ما لمحتك وفز قلبي. يوم شفتك مال....<< يقدمي


    قاطعها ابوها بصراخ : سمر يا بنت انطمي وش ذا قلة أدب والله ان ما سكتي لأجيب العقال يرقص على ظهرك
    << طبعا الموقف ذا حصلي قبل شويه وأبويا صرخ عليا كنت طفشانا بس طبعا أنا اسمي مو سمر نرجع للرواية

    سمر : خلاص يبة والله كنت طفشانا وترا وربي لما تجري وانت تغني مرا تتعب < نفس عذري

    ابوها يسلك لها : اي زين يلا انقلعي من قدامي

    ورجع يقرا الجريدة



    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .




    : أمي أرجوكي هلا تخبرينني بقصتكي مع ابي

    سمانثا بحزن : حسنا اباكي رجل اعمال سعودي الجنسية يدعى (( ..... بعدين تعرفون ....))
    تزوجته عن حب تحدى جميع عائلته لكي يتزوجني وبالفعل تزوجني وأسلمت حملت في البداية باخا لك كان في السابعة من عمره عندما اخذه والدك ولكن قبل ان ياخذه والدك بسنة أنجبتك انت وتوأمك
    وأخذ توامك التي تكبرينها بدقيقتين اخذها والدك من المشفى وذهب بها الى المنزل بقيت سنة مع والدك بعد انجابي لكن ولك في يوم أتصل جدك وقال لوالدك ان أردت ان تعود الى شركاتي وتكون ساعدي الأيمن فاترك زوجتك وتعال تركني وترككي معي وبعد عدة سنوات أتى الي وحملت بجون وطلقني دون ان يعرف بحملي وهذه هي قصتي

    بيلا تنهدت بحزن على والدتها وذهبت الى والدتها وضمتها لتخفف عنها

    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .

    بسام في نفسه : " ههه أكيد تحسبني اتخرفنت أنا بسام ماتخرفني مرة "

    خرجت غزل من الحمام (( وأنتو بكرامة )) وراحت لغرفة الملابس لبست وطلعت قعدت قدام التسريحة تنشف شعرها فردت شعرها وبدات تنشره بالاستشوار ع السريع بدون اي اهتمام لبسام

    بسام في نفسه : " ماشاء الله وش ذا الشعر ياطوله '

    بدون شعور تقدم لها وقال : لا تقعدين تستشورين شعرك بعدين ينحرق

    غزل : بسم الله على شعري ترا أنا بس قاعدة انشفه مو أحرقه أحرقه


    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .

    : كيف تقولي الخطة خربت والله ثم والله لو ما جاني خبر موته هو وبنته لا اذبحك انت بدالهم

    بخوف : انت تامر سيدي بيجيك خبر موتهم في اقرب وقت

    وقعد يفكر كيف يذبحهم بدون جذب الأنظار لمعت في راسه فكرة بتضمن موتهم وابتسمت بخبث ثم تحولت ابتسامته لضحكة صفراء مقززة
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    نهاية البارت
    .
    ارائكم
    .
    توقعاتكم





  3. Ђŋt ą ßσЎ
    21-11-2015, 08:08 PM

    رد: رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )

    رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )


    البارت مره قصير ومافيه احداث
    ممم اظن غزل وبسام فالاخر بيحبون بعض
    وخالد بيرجع لامه
    وبس ! مافي شي ثاني اتوقعه
  4. ام رموسه
    21-11-2015, 08:09 PM

    رد: رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )

    رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )


    ما في تفعل بس استمري وخلي الروايه طويله استمري
  5. الحان الحزن
    22-11-2015, 01:42 PM

    رد: رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )

    رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام رموسه
    ما في تفعل بس استمري وخلي الروايه طويله استمري

    اي ادري إنو مرا التفاعل قليل << احزن

    انشاء الله البارت الجاي أطول
  6. الحان الحزن
    22-11-2015, 01:43 PM

    رد: رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )

    رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ђŋt ą ßσЎ
    البارت مره قصير ومافيه احداث
    ممم اظن غزل وبسام فالاخر بيحبون بعض
    وخالد بيرجع لامه
    وبس ! مافي شي ثاني اتوقعه

    والله دارية إنو البارت قصير بس انشاء الله البارت الجاي أطول وفيه احداث اكثر ، نورتي
  7. رسمتك في خيالي
    23-11-2015, 02:42 PM

    رد: رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )

    رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )


    روايه رائعه مثل كاتبها
    كل شخصيه تتميز ع ثانيه بايقاع مميز
    استمري وانا متابعه لك

    تحياتي / رسمتك في خيالي
  8. الحان الحزن
    24-11-2015, 07:08 PM

    رد: رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )

    رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رسمتك في خيالي
    روايه رائعه مثل كاتبها
    كل شخصيه تتميز ع ثانيه بايقاع مميز
    استمري وانا متابعه لك

    تحياتي / رسمتك في خيالي

    يسلمو يا قلبي إنتي اروع

    ومتابعتك تشرفني
  9. الحان الحزن
    28-11-2015, 08:39 PM

    رد: رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )

    رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )


    هلا اللحين بنزل البارت وأتمنى يعجبكم
  10. الحان الحزن
    28-11-2015, 08:42 PM

    رد: رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )

    رواية : جيت ابي اسقي الورد لقيته مات وانتهى ( بقلمي )


    الب،*~ارت الراب،*~ع عش،*~ر (( 14 ))

    .
    .
    .
    .
    .
    .
    مدخل :

    لا لاتكثر حلوفك
    بديت امل واعوفك
    تمون..لكن اشوفك
    زودتها حبتين
    إن تبغى الحقيقه
    هالوضع ماعاد اطيقه
    كلن يروح بطريقه
    والله يستر عليك
    ياللي تغير ودادك
    أبعد وطول بعادك
    دامك بديت بعنادك
    تحمل كل اللي يجيك


    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .

    { ي،وم جدي،د }

    غزل دخلت وهي بأعلى مراحل صدم،~تها مو معقولة اللي سمعته من خالد وأبوها صحيح مو معقولة وليش هذه اول مرا خالد يتخلا عني ومايتكلم
    مسكت دمعتها لاتنزل بس ما قدرت نزلت الدمعة ونزل وراها سيل دموع سمعت صوت باب الجناح ينفتح بسرعة مسحت دموعها بقوة
    وحاولت تعدل صوتها

    بسام بخبث : ها ايش قالو لك

    غزل بهدوء : مالك صلاح

    بسام بخبث ونذالةة ): / ما قولو لك انو لو اتطلقتي ماراح تلقي بيت بعد كذا يضفك " يستقبلك " وبتعيشي بالشوارع ما قالو لك انو مالك في
    الدنيا غيري انا ما أتخلى عنك اخوك اللي انتي تحبينه وتعزينه وتعتبرينه قدوتك ماتخلى عنك سندك وعزوتك اللي هو ابوك اجل مالك خرجة من ذا القصر الا معي وإذا بغيت اطلقك طلقتك ورميتك في الشارع ووريني مين بياخذك بعد كذا ...


    غزل بالم تذكرت اللي حصلها في الغرفة لما راحت لابوها وأخوها :


    (( ف،*ي الغرفة س،*ابقا ))

    جاها بسام وقالها ان ابوها وأخوها جو وهي ماصدق اتجهزت وراحت صاروخ لهم
    ودخلت الغرفة
    غزل بفرح حضنت اخوها اللي بادلها الحضن
    واقتربت من ابوها بتردد بس اول ماشافت ابوها فاتح لها حضنه راحت له وحضنته وهو شد عليها

    خالد : كيفك غزالي

    غزل بالم واضح في نبرة صوتها : مو كويسة انتو كيف تزوجوني ذاك الرجال لا وبعد من ورايا وانا مادري

    ابو غزل بحدة خفيفة : ترا ذاك الرجال اللحين زوجك

    غزل وهي شوية وتبكي : يبة خالد تكفووووون طلقوني منه والله ماحبه مو قادرة أعيش معاه تكفيييين طلقوني منه .

    خالد بحزن لف وجهه وهو مو قادر يطالع على اخته ودلوعته

    ابو خالد بحزم : يابنتي وانا ابوك العمر قصير ومالك في الدنيا ذي الا الله ثم بسام لو مرضتي هو بيوديك المستشفى وباذن الله تتشافين لو طفشتي هو اللي يسفرك ويصرف عليك ترا بسام رجال ابن رجال لو طلقك مين بيتزوجك بعده الا شايب احفاده بعمرك ولا تقولين بيت ابوي البيت ببيعه وأشتري بيت على قدي انا وخالد وزوجتي هذاني بطلقها

    غزل نادت خالد بالم : خالد

    خالد صد عنها كأنه يقولها الشي مو بيدي




    .
    .

    غزل رجعت للأرض الواقع واتنهدت بحزن وصدت عن بسام اللي شوفته بس تجبلها الكابة

    بسام بأمر : يلا قومي سويلي الفطور

    غزل بطفش : وايش تبي من فطور

    بسام يفكر هو ايش يبي من فطور : مممم ابي شكشوكة " عاد مدري وش تسمونها " وابي نواشف " طحينية وجبنة وكذا " ممم وابي كارسون ونسكافيه وعصيرات

    غزل في نفسها :" هب يا وجهه وش ذا كل ذا اكل "

    بسام مسك الموية وشرب اول ما شرب شرق << العين حق

    بسام : كح كح كح كح كح كح كح كح كح كح كحح كح كح كح كح

    بسام ياشرلها بمعنى جيبي موية

    غزل : الموية بيدك

    بسام تفشل ومسك الموية وشرب

    بسام : كنت بموت وانتي حضرتك مطنشة

    غزل : احسن موت فكككككة

    بسام بحدة مرعبة : ايش

    غزل بتوتر وخوف : امزح امزح دحين رايحة أسوي الفطور


    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .

    : يماه احبك

    ام سمر بضحكة : وانا بعد

    سمر : شسمه ذا يمة مو قلتي اختي بتجي ومدري ايش وينهي

    ام سمر : لا مهيب جاية ماعرفت منهي ذيك غزل طلعت مو بنتي عاد ابوها يقول ان البنت اللي انا خلفتها منه خلاها جنب مسجد وراح

    سمر شهقت بصدمة : وشهو يعني مسكينة اختي اللحين ما تدري من ابوها ومين امها

    ما دور ان في وحدة سمعت كل الكلام وانصدمت صدمة مابعدها صدمة

    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .

    بيلا : أمي اريد الذهاب للملكة العربية السعودية

    سمانثا باستغراب : ولما ؟..

    بيلا بحقد : لربما اجد ابي وأقطعه وانتقم منه انتقاما شديدا

    سمانثا ضحكت على بنتها وقالت : لربما يكون قد مات

    بيلا : انا ارجوا ذلك


    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    : اسمعي تجهزي الأسبوع الجاي بيكون زواجنا وأتمنى انك ما تفشليني انتي وجههك ذا

    هي بصدمة : ايش

    بسام : اللي سمعتيه

    غزل بغرور : من زين وجهك عاد (( وهي تقلده )) انتي وجههك ذا

    بسام وهو تعبان : غزل وربي مو فايق لك عشين كذا انقلعي من قدامي قبل ما اطلع حرتي فيك

    غزل : يعني انا اللي فايقة

    دخلت الغرفة وبكل نذالة رقدت " استلقت " ع السرير بالعرض عشين ما تخلي بسام يرقد جنبها

    بسام اول ما دخل شاف حركتها وانقهر وبخفة عدل نومتها ونام هو الثاني


    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    نه،*ايه البارت
    .
    .
    .
    سامحوني لو في اخطاء املائية
    .
    .
    .
    توقعاتكم
    .
    .
    ارائكم
... 234567891011121314