التخطيط المالي واعداد الموازنات


التخطيط المالي واعداد الموازنات

يختلف مفهوم التخطيط المالي نسبيا من شركة إلى أخرى، ومن فرد إلى اخر؛ فالشركات والمؤسسات الخاصة تعتمد توظيف محاسب للشركة ليقوم بالموازنه، وهذا جزء بسيط من عملية التخطيط المالي، ومن المؤسف حقا في وطننا العربي أن المؤسسات لا تعير اهتماما لهذه الخطوات بشكل جدي، لهذا سنذكر لكم في هذا المقال مفهوم الموازنة والتخطيط، وأهميتهما، وخطوات كل منهما.

تعريف الموازنة
تعرف الموازنة بأنها خطة مالية للمؤسسة تتضمن تفصيلات خاصة بكيفية إنفاق الأموال على العمالة والخامات والسلع الرأسمالية وغيرها، كما أنها تتضمن كيفية الحصول على هذه الأموال، ويمكن استخدام هذه الموازنة كأداة لوضع خطط المؤسسة والرقابة على إداراتها المختلفة، وعلى هذا الأساس فالموازنة تتوقف على طبيعة المؤسسة؛ حيث إنها قد تعد لعدة شهور قادمة، أو لعدة سنوات في المستقبل؛ فمثلا مؤسسة مقاولات تقوم بصفة مستمرة بالتقدم بمناقصات للقيام بمشروعات مختلفة لن تستطيع أن تخطط لفترة طويلة في المستقبل، بعكس الحال في مؤسسة الكهرباء، فمؤسسة الكهرباء يمكنها أن تبني تنبؤاتهاعلى معدل نمو السكان، كما أنها تستطيع أن تخطط للحصول على أصولها الرأسمالية لفترة طويلة في المستقبل.

والواقع أن الموازنة التقديرية هي عملية الغرض منها تحسين الطريقة التي تؤدي بها المؤسسة عملها، كما أنها عبارة عن جهود مستمرة للقيام بالعمل بأفضل طريقة ممكنة، ويجب الا ينظر إلى الموازنة التقديرية على أنها أداة لوضع قيود على عملية الإنفاق؛ بل هي أداة تهدف إلى استخدام أصول المؤسسة بكفاءة عالية وربحية مرتفعة، وتتطلب الموازنة إعداد مجموعة من أنماط أو مستويات الأداء، والتي يمكن مقارنتها بالنتائج المتحصل عليها، ويطلق على هذه العملية الأخيرة عملية الرقابة والتي تتضمن مراجعة وتقييم الأداء على أساس المستويات التي سبق تحديدها، وتحقق الموازنات التقديرية مزايا كثيرة لرجال الإدارة العليا ورجال الإدارة الوسطى.

تعريف التخطيط المالي
إن التخطيط هو أساس نجاح المدير المالي، وتتخذ الخطة المالية صورا عديدة، لكن الخطة الجيدة هي التي تحدد نقاط القوة ونقاط الضعف في المشروع، كما أننا لا يمكن أن نهمل دور التحليل المالي في هذا النجاح.

تخطيط الأرباح والوظيفة المالية
تعتبر وظيفتا التخطيط والرقابة من المهام الرئيسية للمدير المالي في المشروع وتتضمن وظيفة التخطيط عدة خطوات أساسية، سوف نتطرق أكثر في الحديث عنها.

خطوات التخطيط المالي
تحديد المشكلة أو الفرصة المتاحة .
تحديد أفضل البدائل للتعامل مع المشكلة أو الفرصة .
تحليل كل بديل والتنبؤ بنتائج اتباع كل بديل .
اختيار كل البدائل ووضع الخطة في صورتها النهائية .

والغرض من الخطة التي يضعها المدير هو تحقيق أهداف محددة، ويتم على هذا الأساس مقارنة نتائج عمليات التشغيل بهذه الأهداف، وبالتالي فإن عملية الرقابة هي:
قياس الأداء
مقارنة الخطط بالنتائج .
اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين الأداء .

وتلعب الإدارة المالية دورا أساسيا في عملية الرقابة وبالذات في جوانبها الكمية، كما تجدر الإشارة إلى أن إجراء التحليل على البيانات الماضية يعتبر نقطة البداية الطبيعية لأي عملية تخطيط، فنجد أن النسب المالية تدخل في نطاق الأساليب الكمية للتخطيط والرقابة، وذلك لأن مثل هذا النوع من التحليل يظهر مركز المؤسسة المالي وإمكانياتها، ويتم التخطيط في ضوء الإمكانيات الجديدة التي يتم الحصول عليها بغرض تحقيق أهداف محددة، كما يعتبر تحليل التعادل أداة أساسية لتخطيط الأرباح.


الجامعة الدولية الإلكترونية