شعورك يحكي


قف أيها الرفيق المهاجر
أمسك بيدي لنستكمل الطريق سويا
أفرد جناحيك ودعنا نحلق إلى البعيد
دعني أقرأ تمتمات عينيك
دعها تبوح وتخالج الشعور
ماصعب ان تنطق بلاصوت
وفي ميدان المعركه تداهم العقول
ها أنا أقرا فيك ملامح التعب
وانسكاب اللألم يفوح من جسدك
أغفو قليلا مع لحظه صمت
ودع الحقيقه تبوح
فلازلت أجهل فيك بقايا الشعور
دعني اغوص في اعماقك
واقلب خفاياك
شعورك يحكي
متاهه غربه
زيف وخداع
لكنك لازلت في صمود وكبرياء
تبحث في قواميس الأمل واللقاء
وعند اللقاء
ترمي خلفك أوراق النسيان
وتبدا تبدد احلامك البريئه
بابتسامه تزهر من عيناك
فقط أدرك أنها أبتسامه القدر

/
/
إحساس

للكاتبة الغائبة والرائعة .. ومضة حرف