" .. و يتهموننا بالغيرة ! "

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. Off The Grid
      20-02-2015, 01:16 PM

      " .. و يتهموننا بالغيرة ! "

      " .. و يتهموننا بالغيرة ! "



      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...

      اعترضني بالأمس خبر في الفيسبوك مفاده أن أجمل فتاة بريطانية أعلنت إسلامها , و كانت ردة فعلي الطبيعية و أنا أقرأ العنوان هي الفرح و الاستبشار الذين أشعر بهما دائما كلما قرأت خبرا من هذا النوع . و قد قادني الفضول للاطلاع على بعض التفاصيل في هذا الشأن , و لكن و لأن العين تنجذب للصور قبل الكتابة , فاجأتني الصورة التي وضعوها لهذه الفتاة , و التي التقطت لها بعد اعتناقها الإسلام على ما يبدو , لأنها تضع الحجاب على رأسها في هذه الصورة , و لكن ما لم تستمرئه نفسي هو الزينة التي ظلت ملازمة وجهها , و الملامح الفتانة التي تجعل من يراها ينسى أصلا أن صاحبة الصورة " محجبة " , و ما زاد الطين بلة أنها وضعت الحجاب بالطريقة التي نرى كثيرا من النساء المدعيات يتبعنها , أي أنها فقط اكتفت بستر شعر رأسها و أبقت على جزء من رقبتها مكشوفا , و ربما غرة رأسها أيضا لم تشملها القماشة السوداء , لأن الصورة قد التقطت من نصف الجبين نزولا إلى الرقبة .
      و كان تعليقي على هذا الخبر و كنتيجة لامتعاضي الشديد :
      " طيب ما الذي يجعلها تظهر وجهها الفاتن بكامل زينته هكذا إن كانت فعلا قد أسلمت قلبا و قالبا؟ "

      لكني فوجئت برد إحدى مستخدمات الفيسبوك , و فيه تتهمني بالغيرة !

      و هو رد كثيرا ما أرى الناس يلقونه في وجوهنا نحن النساء كلما قمنا بانتقاد نساء أخريات غيرنا ,
      لكن يشهد الله أن تعليقي لم يكن مبعثه ولو نزر من الغيرة , بل كتبته لأني رأيت في الصورة جوانب شاذة لا تمت لديننا الحنيف بصلة - ديننا الذي أمرنا بالتقوى و الستر و الاستقامة - ...

      و طالما أني طرحت الموضوع في شكل قصة و ربما فضفضة , فالسؤال الذي يتبادر إلى ذهني الان هو :

      " لماذا يمضي الناس للتشكيك في نوايانا نحن النساء كلما وجهنا انتقاداتنا لبعضنا البعض ؟ و لماذا الغيرة بالذات هي أول تبرير يخطر على بالهم ؟ "

    2. أنة حرف
      20-02-2015, 06:42 PM

      رد: " .. و يتهموننا بالغيرة ! "

      " .. و يتهموننا بالغيرة ! "


      السلام عليكم
      ربما هي المرة الأولى التي سأناقش الحوار من اخره
      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
      لماذا يمضي الناس للتشكيك في نوايانا نحن النساء كلما وجهنا انتقاداتنا لبعضنا البعض ؟ و لماذا الغيرة بالذات هي أول تبرير يخطر على بالهم ؟
      ما هو متعارف عليه بأن الغيرة صفة ملازمة للنساء بشكل عام لهذا تكون اول تبرير يخطر ببال الجميع
      لذلك دائما تكون هذه الكلمة أول ما نسمع عندما ننتقد تصرف ما وليس فقط في التصرفات
      كمثال بسيط عندما نقول لأحداهن بأن ملابسك لا تناسبك وأن كنا على صواب فلن تقبل بما قلنا
      وإنما يتبادر إلى ذهنها الغيرة والحسد سواء من ملابسها أو تسريحة شعرها أو أو أو بل نجد من يقول بالعكس أنها تناسبها أو هي أنيقة كعادتها
      رغم أني لا اعرف لماذا تلصق صفة الغيرة وخصها بالنساء دون الرجال
      أما بالنسبة لموضوع الجميلة البريطانية فلربما تكون قد اتخذت من الإسلام حجة لها لتثير بعض الانتباه والضجة
      فكثير ما نجد بعض الممثلين و المشاهير ممن يخبؤ نجمهم يبثون بعض الإشاعات حول نفسهم لجذب الانتباه لهم مرة أخرى
      وكذلك يبدو الحال بالنسبة لجميلتنا البريطانية
      موضوع جيد للنقاش ومثير ايضا ولكم تمنيت أن لا يبدأ بموضوع الحجاب والإسلام
      لأنه سيحول الموضوع لحوار ديني
    3. شوـوـوق ..}
      20-02-2015, 07:13 PM

      رد: " .. و يتهموننا بالغيرة ! "

      " .. و يتهموننا بالغيرة ! "


      زينب تسلمين ع روعة الطرح اختاه


      ولكن يالغاليه مصطلح الغيره التي تجاب


      عليه اكثر الفتيات مجرد انتقادها ع سلوك ما

      لاينم للاسلام بصلة تكون الاجابه تلك هي الغيره

      ولكن غاليتي هوني ع نفسك فالغيره عند الفتاة


      المسلمة الطاهرة لاتكون بهذه الطريقه وانما تكون


      الغيرة عندما ترا فتاة اخرى في قمة الحشمه

      والعفه والطهر والتقرب الي الله سبحانه

      لكي تقتدي بها وليس الغيره من عدم الاحتشام

      ونما هو التقززز من تلك اللوحة المؤذيه

      التي تنم عن نفاق والتكشف ولفت النظر

      راق لي متصفحك غاليتي بالحيييل

      دمتي كما انتي مميزه.."
    4. شمس الشتا
      20-02-2015, 09:03 PM

      رد: " .. و يتهموننا بالغيرة ! "

      " .. و يتهموننا بالغيرة ! "




      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      أنتن مسلمات لا مطبقات للاسلام .. هذا جوابي للتي وصفتكي بالغيره

      أما بالنسبه للغيره ووصفنا بها .. فهناك من الغيره أنواع ومنها الايجابيه التي تجسدتك في هذا الموقف

      ( الغيره الايجابيه ) البناءه .. غيرتك على الاسلام التي فقدتها صاحبة الفيس بوك ,

      وكما بررت شمس الحوار أنة حرف أن الغيره مرتبطه بالنساء وأول ما تبدين رأيك يتبادر الى الذهن

      هذا غيره مني أو من الموقف المطروح

      أما بالنسبه للتي أسلمت ولم تطبق الاسلام بلبسها فلما سننزعج من بريطانيه والعربيات المسلمات

      مبتذلات وعفوا للمحتشمات بلباسهن أكثر .

      تحياتي لك