على صدفة الذاكرة

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. شوـوـوق ..}
    29-01-2015, 11:07 PM

    على صدفة الذاكرة

    على صدفة الذاكرة


    على صدفة الذاكرة نقوش لن تموت و إن كسرت ،
    و أيام لن تنتشي ساعاتها و الدقائق
    و إن نسيت بأي وجه بدأت به صباحاتها ..
    و قفزت لذاكرتي عبرات يوم حزين ،
    ليس لأنني كنت حزينة يومها بل لأن الحزن
    توقف عن مداعباته السخيفة
    و أسكنني طياته دون ان يميتني فيها .
    أذكر حين دخلت يومها :
    عبق يجتاح روح هذا المكان ..
    " أ هو الألم ؟ أم فرحة موت الألم .. أو موت الإحساس بالألم ؟ "
    سجادة رسم الزمن عليها لوحاتا من المعصية و طلاسيم اهتراء عتيقة ..
    مكتب يبوح ألما من ذكريات الشقاء التي ﻻ تهدأ ذكرا ..
    دستة من اﻷوراق المهشمة تبكي متوسلة :
    " أعيدوا إلي روحي أو احرقوني في مأدبة الزمن الشريف .. "
    و قلم أسود تعترش أطرافه حواف من ذهب اسر ،
    لكن حبره قتل هجرا و غيابا و جفى طاغ ،
    يقبع قرب محفظة بنية جوفاء إﻻ من غبار
    و على سنه المدببة بقايا دموع مفقودة منذ زمن بعيد
    " لم تجف بعد و لم ينتهى من ذرفها بعد .. "
    و بقايا صور غادر أصحابها الحياة منذ زمن بعيد "
    سكنوا التراب و "نبت الربيع على دمنتهم" ،
    ﻻ أدري أي درب قد سلكوا ؟
    يبدو من ملامح و تضاريس محياهم أن الذل قد سكن طويلا بين حناياهم ،
    " اعتادوا لقمة المر و شراب الحنظل ،
    يرددون البسمات ك نشيد وطني يومي
    فقط ل يعيشوا يوما اخر و يقتربوا من ساعة الموت أكثر .. "
    الحزن الشديد قد يميت سرعة الوقت البطيء ..
    يحتاجون للقرب للدنو من الفناء .. ~
    البرواز اﻷخير احتضن في رحمه تصوير لملاك بشري ..
    " شعر أشعث بشكل جذاب ، أنف دقيق و فم ممتلىء لذيذ "
    روح لم تغادر ال سبعة أعوام استحلت لقب الملاك ،
    امنت ب عذريته ب روحه الفريدة عن أسرته الواجمة ..
    لكنني ب تمعن غير متعمد لحظت تشابه القرائح ..
    " كلها -البراويز- تحمل ذات الطابع الحزين المشفق على نفسه و يأسه و بعد فناءه "
    حتى ملاكي الرحيم ..
    أعمتني نظرته المشاغبة عن عبرات الحزن الساكنة
    بعمق تفاصيله وانحناءات بسمته المصطنعة
    " ك سارق ينظر ل عينيك و بيده مسروقك و يقسم بالله أنه ما سرق منك شيئا .. "
    إنه طفل حزين ما عاش ك اﻷطفال ! ..
    انتهيت من تلك الرسومات اﻹنسانية
    و ما ارتشفته من أسى كان كاف ليجعلني أموت حزنا ..
    " لكن عيش اﻷحزان لذيذ غريب يرفعك بعيدا ف تستطعم معاناة البائسين
    و أنات المقتاتين على فرح الزهور و ألوان قوس قزح وهمي .. "
    الجدران إنها تحتبس هذا الأسى كله !
    خشيت أن تزفر فأنتهي من الوجود ..
    هناك سرير بعيد وحيد ..
    يبدو أن اخر من احتضنه شخص بائس مريض ..
    يناظر السقف ب شحوب و عينين باردتين ﻻ تهتدي ل درب اخر غير بقعة وحيدة من السقف ..
    تنتظر الموت ما عاد يضنيها المرض .. تاكلت روحها و بقي جزء معذب
    " ب انتظار زفرة الولوج من الجسد و اﻻلتقاء ب السماء بعيدا عن اﻷرض .. "
    و تترك الجسد بال للتراب يقتات منه دود اﻷرض
    و يستحيل الباقي منه ل ثروة أرضية ..
    السرير رغم بياضه إﻻ أنه معتم ﻻ نور فيه !
    وسادته بالية من الدمع البليد و الدثار مجعد ل حد القهر ..
    رغم اﻷلم الذي حملته صورة السرير إﻻ أن وقاره لم يحتمل التغيير
    فلم تجرؤ يداي و لم أبسط الدثار و أفك تعقيداته الملمة ..
    بل احترمت رغبته و أبقيت له ماء وجهه و الوقار الدفين ..
    يبدو أن معالم الحزن قد انجلت ..
    عشتها و لم أذر منها فردا ..
    مضيت للباب و كان اﻷكثر أسى من بينهم ..
    ملك الاﻻم و باسط الذراع و هادىء السريرة على عرش اﻷحزان ..
    التحمت يداي ب مسكته الدافئة
    " ب لطف أوصدته و رحلت بعيدا
    و الحيرة تلقي ب شباكها
    و أسأل هل من مرارة أكبر و حزن أعظم ؟ نعم .. !"
  2. ميمي روز
    30-01-2015, 12:06 AM

    رد: على صدفة الذاكرة

    على صدفة الذاكرة


    كلمات رائعة وانتقاء جميل
    ويعطيك العافيه
    تحياتي"اقدم ورد"




    لا اله الا الله محمد رسول الله
  3. &همسة دلع&
    30-01-2015, 12:10 AM

    رد: على صدفة الذاكرة

    على صدفة الذاكرة


    نايس
    يسلمووو
  4. نآاي'
    30-01-2015, 12:27 AM

    رد: على صدفة الذاكرة

    على صدفة الذاكرة




    على صدفة الذاكره طلاسم للذكريات مبهمه

    وتحاليل مواقف قد أقسمت على القلب عدم

    الهوى ... أفي الذكرى درس لقلب اكتوى ؟؟

    كلمات رائعه
    دام مدام قلمك الرائع