123456789101112 ...

وفجاه حبيتك

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. بنت العـين..
      10-01-2015, 06:09 PM

      رد: وفجاه حبيتك

      وفجاه حبيتك


      يعطيج العافيه

      كمليها..
      250*300 Second
    2. عذبه_الاحساس
      10-01-2015, 06:26 PM

      رد: وفجاه حبيتك

      وفجاه حبيتك


      ماشاء الله وايد حلوه الروايه
      .
      .
      .
      انتظر التكمله
      .
      .
      .
      يعطيج العافيه


      تم الإرسال بواسطة iPod touch بإستخدام منتدى عبير
    3. زهره الفوانيا
      10-01-2015, 06:55 PM

      رد: وفجاه حبيتك

      وفجاه حبيتك


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت العين..
      يعطيج العافيه

      كمليها..
      الله يعافيك ..
      ان شاء الله
    4. زهره الفوانيا
      10-01-2015, 06:55 PM

      رد: وفجاه حبيتك

      وفجاه حبيتك


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عذبه_الاحساس
      ماشاء الله وايد حلوه الروايه
      .
      .
      .
      انتظر التكمله
      .
      .
      .
      يعطيج العافيه


      تم الإرسال بواسطة iPod touch بإستخدام منتدى عبير
      الله يعافيك
    5. زهره الفوانيا
      11-01-2015, 10:04 AM

      رد: وفجاه حبيتك

      وفجاه حبيتك


      البارت الثالث .....
      قالها خالد : وشرايك ياسيف نصور سلفي ....طلع جواله البيبي الاسود ورفعه وهي ناظرت الكاميرا ورفعت نظاراتها عشان تغطي وجهها وهيا تقول بقلبها " ليش ما قلت ايه طيب !!!" بعد ما اخذ خالد صوره قال انو يبغى رقمها عشان يرسلها الصوره ....ماكان بيدها الان تسمع كلامو وطلعت جوالها بيبي ابيض وعطتو الرقم ثم ارسلها الصوره ...خالد : ها وصلت .....سهى :ايه وصلت .... خالد : اسمع سيف انا ببدا اوصلك بسيارتي اوك ......هينا تكلم سامي بتعجب وقال : ليش سيف مايعرف يسوق وهو بيدخل 20 سنه كلنا 20 سنه ونعرف نسوق ؟؟؟.......سهى تورطت ماتدري ايش تقول ولا اراديا مسكت معطف خالد . .....حس فيها خالد وبسرعه قال : لا عادي ولو في ناس اعرفهم زي صديقنا يوسف تتذكرونه الا الان مايعرف يسوق وعنده سواق خاص ......سامي تذكر وقال :ايه صح الا على طاري يوسف وش صار له ......محمد واحد من اصدقاء خالد : الدافور دخل طب ....سامي : ماشاء الله من يومه دافور ....سهى حست براحه وناظرت لخالد وهي تقول بنفسها "شكرا ياخالد " ......سامي : شباب انا عازمكم بكرا ببيتي كلكم تجون طيب .....طبعا الكل وافق وايدو الفكره نظرا انهم ماجتمعو من زمان سوا ......سامي ناظر سيف وقال : وانت يا سيف معزوم ......سهى ناظرت فيه وناظرت خالد ....خالد ناظرها وابتسم لسامي وقال : اكيد سيف اولنا بيجي ....تورطت سهى من كلام خالد ودعست على رجلو من القهر انو يتحكم فيها ......وصرخ خالد من الالم وهو ماسك رجلو الشباب مو مستوعبين شي لان ذا كلو كان تحت الطاوله ومحد شاف .....ناظرها خالد رنظرات حاده وهي نزلت نظرها للارض ....خالد حاب ينرفزها اكثر ويقهرها عشان لاتتعود تدعس رجلو ثاني فقال لسامي : سامي وش رايك نخليها شوي قدام المسبح ونتسبح سوا وكيذا ماشاء الله مسبحكم كبير ...ورجع ناظر سهى بنظرات انتصار .......
    6. زهره الفوانيا
      11-01-2015, 10:29 AM

      رد: وفجاه حبيتك

      وفجاه حبيتك


      تابع البارت الثالث .......
      ناظرتو سهى بنظرات قهر وهي عاضه على شفتها السفلى وهو مبتسم من شكلها كيف بدا ينرفزها ......سامي واعجبتو الفكره : خلاص كلكم جيبو شورتات سباحه .....سهى حاولت تدافع عن نفسها وقالت : بس بس انا ما اعرف اسبح يعني مو لازم اسبح وياكم ....سامي : انت ماتعرف تسوق ولا تسبح!!.......خالد حب ينرفزها اكثر : انا اعلمك السباحه مزبوط لاتخاف وغمزلها .....سهى نزلت نظرها بالارض وهي حست انو هوا المنتصر وقاعده تقول بنفسها " ذا معي ولا ضدي ؟؟؟؟".........سامي : خلاص بكيفك يا سيف لو ماتعرف تسبح مو لازم بس تعال بكرا طيب .....سهى ناظرت سامي وهي مبتسمه : ان شاء الله حجي ..... خالد قام من مكانو وقال لسيف : يالله سيف امش ارجعك للبيت ....سهى قامت معاه بعد ماودعو الشباب وركبو السياره .......كان الوضع هادي بس سهى تكلمت بصوتها العادي : انت معاي ولا ضدي ؟؟؟؟.......خالد ناظرها بالمرايا : وشرايك ؟.....سهى : م_مددرري احسك مره معاي ومره ضدي ....خالد :قلتلك ماحكشف سرك وانا وعدتك بس سويت ملعنه يوم جبت طاري المسبح عشانك دعستي على رجلي .....سهى حست بتانيب الضمير وبصوت واطي : ا_اسسفه.....ناظرها بالمرايا : حصل خير ......وطلب منها توصف بيتها وبعد فتره وصلت سياره قدام البيت خالد : ذا بيتكم .....سهى : ايه __شكرا على التوصيله .....خالد : عفوا ....ونزلت من السياره ودخلت البيت ....وهوا لسى واقف قدام البيت ويتاملو كيف حالتو حاله ومستغرب انو في ناس عايشه ببيوت زي كيذا ......وحرك سيارتو وراح لبيتو اللي كان شبيه بالقصر .....دخل البيت وشاف ابوه وامو واختو جالسين يتعشو ....الام: تعال يا خالد كل معنا .....خالد : هذاي جاي ..شهد اللي اصغر من خالد بسنتين يعني هيا بثاني ثانوي ....قالت : خالد تدري انو اخت سامي عازمتنا حنا والبنات بكرا .....خالد: ايه حتى حنا الشباب عازمنا ......شهد : اها زين يعني توصلني بكرا ....خالد : طيب يصير خير انا ابطلع فوق شويات وانزل .....طلع لغرفتو وانسدح بسريرو وهو يتذكر ايش صار معاه اليوم هوا حلم ولاحقيقه واتذكر كلام سهى لما قالتله " انها عندها ضيق تنفس فجأه يجيها " فحس بخوف عليها واتمنى انها تكون بخير.....
      انتهى البارت الثالث ...
      ترى ايش بيكون في بيت سامي من احداث ؟
      اتقبل النقد والاراء بوساعه صدر
      .....
    7. زهره الفوانيا
      11-01-2015, 04:32 PM

      رد: وفجاه حبيتك

      وفجاه حبيتك


      البارت الرابع ......
      رجعت البيت وهي تعبانه منهكه من اللي صار لها اليوم فصخت شالها ورمتو على السرير ونفس الشي للجاكيت وراحت اخذت شاور سريع ولبست شورت اسود وبلوزه بيضه ساده نشفت شعرها وانسدحت بالسرير مسكت جوالها وقاعده تشوف صورها هيا وخالد اللي اخذوها بالكوفي قعدت تتامل في ملامحه تكلم نفسها: كيف صارت كل ذي الاشياء اليوم كل شي كان صعب وغير كيذا كيف اتكلم مع ولد ماعرفو يالله ....تنهدت وقفلت جوالها وراحت لغرفه امها ودقت الباب ودخلت وباست راسها شافتها تخيط صح هيا عميا بس فنانه بالخياطه جلست قدامها وقالت : ماما انقبلت خلاص بالسي بي سي حكمل مشوار اخوي ونكسب فلوس اكثر عشان ....قاطعتها امها وهي تقول : شوفي ذي اليومين قاعده اخيط سوتير بالصوف الازرق اللي جبتيلي اياه قبل يومين جربي زين عليك ولا لا ...ابتسمت سهى وباست راس امها : تسلمين يالغاليه ....ولبست سويتر "زي الجاكيت " وطلع مقاسو تمام ونزلت لمستوى امها وقالت : ماشاء الله حلو السويتر تسلملي يدك ولا يهمك حلبسو بالسي بي سي ...ابتسمت الام : ان شاء الله .....استاذنت سهى من امها وراحت تنام لما اذان الفجر عشان تقوم تصليها بوقتها....في بيت خالد نفس الوضع اكل عشاه ونام وهو بالسرير والمكيف كان بارد ومتلحف وشايل بلوزته مايحب ينام وهو لابس بلوزه ^^ وقاعد يفكر وش يلبس لجمعه بكرا ^^ ....لما نام ....في اليوم الثاني وبالتحديد في بيت سامي قاعد يجهز اغراض الشوي .....وبنفس الوقت يرتب مستلزمات المسبح .....لما كل شي صار تمام نادى اخته رفال ورفال ثاني ثانوي مع اخت خالد فنفس المدرسه .....جات عنده : نعم خير بغيت شي .....سامي : الخير بوجهك ولا ذا وجه بنت روحي رتبي شكلك اللي يخوف .....ناظرتو بحده : مناديني وانا بفراشي يعني تبغاني اطلع قمر فجاه بس بنزولي للدرج ...وشمقت ومشت .....سامي : تعالي ما قلت اللي ابغاه ....رفال : طبعا يالله تتشمت فيني ....." ترى فكره رفال مرا حلوه جميله بشكل رباني بس هوا يححب ينرفزها دايم ^^" سامي : طيب اسمعي هالحكي وماراح اعيده لو جو صديقاتك لا اشوف وجه وحده فيكم نازله تحت لان الشباب بيجون اليوم .....رفال :من جد! ليش طيب بنفس اليوم انا قلت قبلك ابعزم البنات .....سامي : خلاص المهم لا حد ينزل ...رفال : خلاص طيب ....وطبعا جا العصر ودق خالد على سهى بس هيا كانت في سابع نومه واول مادق جوالها فزت من السرير واخذتو وبصوت كلو نوم : الو ....خالد وهو مبتسم على صوتها : صح النوم شكلني مقومك .....سهى وهي تعدل صوتها تخلي طبيعي زي دايم : لا قصدي مو مقومني ولا شي .....خالد : اوك يالله انزلي تحت استناك .....سهى وتذكرت جمعه سامي : يوه نسيت مادري ايش البس .....خالد : اي شي يالله تاخرنا على الشباب .....سهى : اسفه خلاص دقايق واجيك ....وقفلت الجوال وراحت لدولابها لبست المشدات واختارت بلوزه بيضه عليها رسومات بالازرق الغامق ولبست جاكيت ازرق وشورت ازرق وزبطت خصلات شعرها البنيه ولبست نظارتها ورشت عطر واخذت جوالها ونزلت ......ركبت السياره وذي المره قدام نسيت انها تركب ورا من العجله وهوا يناظر فيها مصدوم وهي ماحست بالوضع بعدين ناظرتو وقالت: يالله امش وشفيك مو تقول تاخرنا ......خالد :الا بس مستغرب انك قدام ...وبدا يحرك سيارتو .....حست سهى بالخجل من نفسها واستوعبت انها ركبت قدام :لو سمحت وقف .....خالد خلاص مشينا حنا بالطريق وغير كيذا احسن انك قدام عشان محد يشك بعدين من الشباب ويشوفك ورا ...ناظرت من شباكها ولا ردت عليه ......فكر خالد بهرجه وقال : متى يوم ميلادك ؟....سهى بدون ماتلف عليه : 5/11 .....وفكر يجيب سوال ثاني : كيف كانت حياتك قبل لاتغيري شكلك لولد .....سهى : نفس الحين ماتغير شي جديد.......خالد :وشكلك كيف كان ...سهى انصدمت من سواله والتفت له شافته يبتسم وهوا يسوق .....بلعت ريقها : كيف كيف كان شكلي .....غمز لها وقال : اكيد كنتي جميله ماشاء اله عيونك واسعه وبيضه وشعرك ناعم ولونه بني .....لفت وجهها من الحيا لشباكها وبصوت واطي مبحوح :طيب ترا انا بنت مايجوز تتاملني كيذا .....خالد بدا يضحك : اموت انا على اللي ينحرجو ادري انك بنت حتى لو سويتي نفسك ولد واضح زي وضوح الشمس ......سهى : بس انت اللي عرفت اني بنت لكن الباقين ماعرفو ......ناظر ملابسها باعجاب : حركات اليوم البس ازرق مع المسبح يعني هههههه......سهى بدت تنحرج وتدري انو حاب يحرجها :لا بسس كان اقرب لبس ليا فاخذتو ونظرا انو مابغى اتاخر عليك......وبعدين سكتت شوي وتذكرت الهاي سكاب حقو طلعتو من شنطتها ادداس " طبعا تلاحظو انو كل شي ماركه مع انها عايشه بفقر بس كانت قبل تشتغل بالسوق عشان تكسب فلوس قبل لايموت اخوها ولما مات اشترت ذي الملابس والعطور والشنط الماركه عشان تبين انها اكثر رجوليه " ومدت له اياه .....ناظر حقو الهاي سكاب وقال : لا امانتك قويه ماشاء الله ...واخذه منها وصلو لبيت سامي اللي رحب فيهم احسن الترحيب " طبعا خالد خلى السواق يوصل اختو شهد عشان مايقدر يركب شهد مع سهى نظرا لانو ولد ^^" وراحو جهت المسبح ولبسو شورتات السباحه وبداو لعب وطلب سامي من سهى تصورهم فيديو بكميرا كانون ....صورتهم وهي تعلق على حركاتهم وكانت اشكالهم تضحك وهي تضحك على هبالهم ......فجاه حست بصداع استاذنت منهم على اساس بتروح الحمامات بس سامي قالها مافي الا حمامات جوا البيت فدخلها للحمامات ودخلت غسلت وجهها بس انصدمت لما شافت بنت واقفه عند الباب ....
      انتهى البارت الرابع ....
      توقعاتكم ...
    8. زهره الفوانيا
      11-01-2015, 04:33 PM

      رد: وفجاه حبيتك

      وفجاه حبيتك


      ماراح انزل بارت الا لما اشوف ردودكم ^_^
    9. بنت العـين..
      11-01-2015, 05:08 PM

      رد: وفجاه حبيتك

      وفجاه حبيتك


      تجنن مشاءالله كمليها..
    10. زهره الفوانيا
      11-01-2015, 06:01 PM

      رد: وفجاه حبيتك

      وفجاه حبيتك


      البارت الخامس .....
      شافت البنت الواقفه عند الباب وكلهم كانو مصدومين لبست سهى نظارتها لكن رجع لها ضيق التنفس وبدت تكح .....البنت خافت " طبعا كانت اخت سامي رفال " وقربت منها بحذر وهيا تقول : تبغى اساعدك اسوي شي ....وبدا الخوف عليها اكثر لما بدت سهى يضيق نفسها اكثر وتحس نفسها كانها بتموت ....اشرت بيدها بالقوه على الشنطه حقتها اللي كانت جمب الباب ....وفهمت رفال انو تبغى دواها من الشنطه راحت بدرو بالشنطه مع انها ماتحب تدور بشنط غيرها بس ماباليد حيله ....لما لقت دواها وطلعتو وهو عباره عن بخاخ اخذت منها سهى وبدات تبخ وتهدا بس مازال فيها الضيقه وشافت رفال بعيون تعبانه شافتها جالسه قريب منها سهى تقول بنفسها انها مرا جمليه ذي الانسانه بشكل من جد ذي ملاك ولا بشر "عاشت جو الشباب الاخت^^" وبدون وعي هيا تحتاج احد يحظنها عشان يبعد عنها ذا الضيق قامت حظنت رفال ورفال مصدومه من حركتو الجريئه بس بقلبها " اعجبت فيه ^^" ماتدري ايش المفروض تسوي غير انها تظل بمكانها من دون اي حركه .....هدات سهى وبعدت عن رفال ولفت ظهرها عنها وبصوت متقطع شكرتها .....رفال ماسوت شي غير انها طلعت بسرعه وراحت للبنات .....وسهى دخلت بخاخها بالشنطه وراحت لشباب وتحس نفسها احسن من اول ......عند البنات "شهد اخت خالد " " رفال اخت سامي " و " ساره و نهى" كلهم التفتو لرفال اللي تاخرت عنهم وتوها تجي وباين عليها انو عقلها مو معاها قربت سارا لرفال وتحظنها .....سارا :وش فيك رفال كانك قابلتي ملاك ......البنات بداو يضحكوا.....رفال :من جد انا قابلت ملاك ......كلهم شافوها والدهشه بوجيههم .........
    123456789101112 ...