التهيئة السلبية بمحركات البحث

جديد التقنيه, معلومات وتقارير عن التقنية ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. cloudwings
    02-01-2015, 04:01 AM

    التهيئة السلبية بمحركات البحث

    التهيئة السلبية بمحركات البحث


    التهيئة السلبية بمحركات البحث


    هل عليك القلق بشأن التهيئة السلبية بمحركات البحث؟ وماذا تفعل إن تعرضت لأمر مشابه؟

    تكاثرت الأقاويل مؤخرا حول التهيئة السلبية بمحركات البحث ( Negative SEO). فهل هذا الأمر حقيقي أصلا ؟ إن كان كذلك فكيف لك أن تعرف إن كان أحدهم يحاول استهداف موقعك بتهيئة سلبية؟ ماذا يمكنك أن تفعل لحماية موقعك؟
    في هذا الموضوع نلقي الضوء على الموضوع ونحاول تبديد المخاوف بشأنه.
    ما هي التهيئة السلبية بمحركات البحث (Negative SEO)؟

    عملية التهيئة السلبية بمحركات البحث هي محاولة شخص ما خفض تصنيف موقع معين في محركات البحث المختلفة. الأمر حقيقي بالفعل وثمة العديد من الطرق للقيام به. أشهر تلك الطرق والأكثر تداولا عبر الإنترنت هي التهيئة السلبية عبر الروابط
    (link based negative SEO)
    لكن ذلك لا يمنع وجود العديد من الطرق الأخرى التي قد يستخدمها البعض لمحاولة خفض تصنيف موقعك في محركات البحث الشهيرة. سنتحدث لاحقا في هذا الموضوع عن كيفية اكتشاف بعض تلك الطرق المستخدمة في الأمر.
    هل التهيئة السلبية حقيقية و واردة الحدوث؟

    من المعروف أنه بالإمكان معاقبة موقع أو خفض تصنيفه عبر خوارزميات جوجل إن ثبت تورطه في عملية بناء روابط تحايلية. قد ينتج عن ذلك خفض غير معلن في تصنيف الموقع على يد خوارزمية البطريق.
    بالتفكير في الأمر، إن كان بالإمكان لروابط أنشأتها بنفسي أن تضرني، فما المانع أن يحدث الأمر نفسه بسبب روابط أنشأها شخص اخر بغرض إلحاق الضرر بي؟
    بالنسبة لجوجل فهناك إصرار كبير على كون التهيئة السلبية أمرا نادر الحدوث. بالبحث في أحد صفحات جوجل الخاصة بالحديث عن التهيئة SEOذكر فيها أنه لا يمكن لأي منافس فعل أي شيء لخفض تصنيف موقعك أو التسبب بحذفه من فهارسناوهو ما تغير لاحقا إلى لا يمكن - تقريبا - لأي منافس فعل أي شيء…”.
    التهيئة السلبية بمحركات البحث

    في الواقع فإن ذاك التغيير البسيط في الكلمات - وإن كان معناه مختلفا بشكل كبير - يعد منطقيا للغاية. لا يعني ذلك بالضرورة أن جوجل قد اعترفت بإمكانية قيام شخص بالتسبب بحذف موقعك من فهارسها، بل مجرد الاعتراف باحتمال تمكن شخص من إلحاق الضرر بتصنيف موقعك. الأمثلة على ذلك كثيرة ومن أشهرها اختراق أحدهم لخادم موقعك وحذف قاعدة بياناته أو تغيير ملف robots.txt بحيث يتسبب بإبعاد روبوتات مواقع البحث عن التفتيش بموقعك لعمل فهرسة لهوغيرها من الطرق.
    لعل الأمر بسيط حتى الان، ولكن ماذا عن الروابط؟ هل يمكن لشخص أن ينسب لموقعك بعض الروابط المسيئة مسببا خفض تصنيف موقعك؟ في عام 2007، تم اقتباس كلام مات كاتسفي مقال بمجلة فوربس يتحدث عن التهيئة السلبية حيث ذكر المقال: “مات كاتس، وهو مهندس برمجيات مسؤول في جوجل، يقول أن تكديس الروابط على موقع المنافس بهدف خفض تصنيفه أمر بالغ الصعوبة إلا أنه ليس مستحيلا. وحسب قوله نحن نحاول إعمال العقل بخصوص إمكانية إساءة استخدام تقنية ما وأن نجعل خوارزميتنا أكثر كفاءة في التعامل معها“.
    إذا ففي الواقع تعترف جوجل بكون عملية التهيئة السلبية عبر بناء الروابط أمرا محتملا رغم كونه نادرا. فلنتقدم بالسنوات حتى أبريل من عام 2012 الماضي حيث أطلق جوجل الإصدار الأول من خوارزمية البطريق التي تم ابتكارها خصيصا لتقليل ومعاقبة استخدام روابط مريبة. حينها بدأت النقاشات تنتشر بخصوص إمكانية التأثير بشكل سلبي على تصنيف موقع منافس بنسبة روابط مسيئة إليه. وبعد تحديث جوجل للخوارزمية في أكتوبر من العام نفسه، أعلن مات كاتسإنشاء أداة جديدة تسمى disavow وهي تسمح لملاك المواقع أن يطلبوا من جوجل عدم القيام بعد الروابط التي يظنونها قد تسبب الضرر لمواقعهم. صرح ماتبأن الأغلبية الساحقة من المواقع لن تحتاج لاستخدام تلك الأداة نظرا لتمتع خوارزميات جوجل بكفاءة عالية في الحرص على عدم تسبب تلك الروابط بالضرر لموقعك. رغم ذلك فقد اعترف بإمكانية كون ذلك الأمر مثارا للقلق بين أصحاب الأعمال الكبرى ذات التنافسية العالية، وهو السبب وراء إطلاق الأداة سالفة الذكر.
    التهيئة السلبية بمحركات البحث
    أمثلة على أشياء لا تعد تهيئة سلبية:

    بعد انتشار الأقاويل عن التهيئة السلبية كثرت شكاوى أصحاب المواقع من تعرض مواقعهم لهجوم من المنافسين عبر الروابط المسيئة، بينما في أغلب الأحيان لا يكون ذلك حقيقيا. لذا، إليكم بعض الأمثلة على مواقف قد يظن البعض فيها بأنهم يتعرضون لهجوم تهيئة سلبي بينما الحقيقة غير ذلك.
    المثال الأول: الروابط الغريبة ليست بالضرورة روابط مسيئة
    بعض المواقع تقوم بربط كل شيء تقريبا عبر الإنترنت بالروابط. كمثال، أغلب المواقع ما زال لديها روابط من مواقع مثل askives.com و mrwhatis.net و m.biz وما شابه ذلك. كل تلك الروابط وغيرها ليست مسيئة ولا ضارة بموقعك رغم كونها غريبة.
    المثال الثاني: عاداتك القديمة تعود لتؤثر عليك سلبا في الحاضر
    هل سبق لك شراء حزمة بناء روابط في الماضي؟ لعلك فعلت ذلك وتتندر كلما تذكرته، لكن رغم حذفك لكل ذلك فهي تستمر بالتناسخ وقد تجد روابط غريبة رغم ظنك بأنك قمت بحذفها بالفعل.
    المثال الثالث: تعرض موقعك للاختراق
    لعله مثال غريب، فقد ذكرنا سابقا في الموضوع أن بإمكان شخص عمل تهيئة سلبية لموقعك عبر اختراقه، ولكن لا تسفر كل عمليات الاختراق عن تهيئة سلبية.
    هل يجدر بك القلق بشأن التهيئة السلبية؟

    فلنفترض أنك رأيت دليلا على قيام أحدهم بمهاجمة موقعك مستخدما روابط مريبة. هل يعني ذلك أنك ستخسر تصنيفك الذي تحاول الحفاظ عليه، بل ومحاولة تحسينه؟ نعود للحديث هنا عن جوجل وكيف أنها في الواقع تعمل بجدية كبيرة لحماية المواقع من هذه الهجمات عبر تطوير خوارزمياتها باستمرار. باختصار، فأغلب قراء هذا الموضوع لا حاجة لهم بالقلق بشأن التهيئة السلبية.
    كيف يمكنك حماية موقعك من التهيئة السلبية؟

    إن كنت في مجال تنافسي بشدة أو تعرضت سابقا لخفض التصنيف ويتوجب عليك تعديل ذلك، فعليك بمراقبة الروابط المرجعية عن كثب وبشكل منتظم. ذلك أمر ضروري للعثور على الروابط المريبة وحذفها باستمرار إن أفلتت في حالات نادرة من خوارزميات جوجل. تختلف المدة حسب مدى تنافسية موقعك، فقد تحتاج لعمل تفقد لروابطك المرجعية كل أسبوع أو كل شهر.
  2. دلوعه كتير
    02-01-2015, 09:37 PM

    رد: التهيئة السلبية بمحركات البحث

    التهيئة السلبية بمحركات البحث


    بصراحه هدا كلام حقيقي ولازم الواحد ياخد حذره من هيا اشيا
    لكن بوجود حمايه للموقع ومتصفح ممكن نتحاشى هيك اشيا
    حتى انسان لو كان ذكاء عنده مرتفع ممكن بالغلط يكون ضحيه
    ممكن كمتن اعلانات موجوده في نفس موقع تكون اختراقات ازا واحد دخل عليها
    يعطيك العافيه