|| روح متفائلة & وعقل متأملة ||

مدونتي, مدونة يوميات الأعضاء, دون ما ترغب به واسترسل في افكارك بدون ان يقاطعك الاخرون ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. بسمة ثغر
    27-12-2014, 05:14 PM

    || روح متفائلة & وعقل متأملة ||

    || روح متفائلة & وعقل متأملة ||


    بسم الله الرحمن الرحيم ~

    لم افتح هنا مدونة ل "أثرثر"
    فتحتها لقليل من الإفادة وقليل من المتعة

    لا أعدكم أني سأكتب دائما

    فقد اكتب احيانا معلومات و فوائد ؛)
    قد اكتب مواقف حصلت معي :$
    قد لا اكتب شيئا "-_-"
    قد اكتب شيئا لن تفهموه :|
    سأكتب كثيرا

    أتمنى ان اكون روحا خفيفة عليكم *

    لنبدأ بسم الله ~


    استغفرك ربي وأتوب إليك
  2. بسمة ثغر
    29-12-2014, 11:20 PM

    رد: || روح متفائلة & وعقل متأملة ||

    || روح متفائلة & وعقل متأملة ||


    لم اعرف بماذا أبدأ

    عندها مرني طيفه ~
    وكأنه يقول أكتبي عني *

    ١٤٣٥/٩/١ ه
    الساعة الثانيه والنصف ليلا

    لن انسى ذلك التاريخ وتلك الساعة

    صحيت من النوم على صوت أمي بأن السحور سيأتي

    عندها رأيت دموعها تنساب واحدة تلو الأخرى

    أول شئ طرأ في بالي
    "خالي توفى"

    في وقتها تعوذت من الشيطان ونطقت
    "وش فيك يمة !؟"

    نظرت إلي بنظرة ألم
    ثم قالت "خالك توفى"

    صمت ثم قالت امي "يالله السحور"

    نظرت إليها -كيف لها أن تكون هكذا
    نهض أخي الأكبر
    قال بعدما رأى حالنا
    "توفى خالي !؟"
    لما رأى الصمت عرف ذلك ثم قال "أحسن الله عزائكم "
    "عزائنا وعزائك"
    في ذلك الوقت ذهبنا لمنزل خالي الاخر
    الجميع هناك يبكون
    أطلقت العنان لدموع قليلة مني

    ذهب الجميع لبيوتهم ويحملون معهم من الحزن ما يكفي

    ذهبنا بالغد نصلي عليه بعد صلاة العصر

    هناك أطلقت العنان لبقية دموعي
    بكيت و بكيت و بكيت حتى تعبت من البكاء

    ذهبنا لمنزله
    إتصل أخي بأمي عند الباب
    حينها قال "أبشرك جاني ولد"

    كاد أن يغمى علي

    خالي يدفن لحظة خروج إبن أخي للدنيا
    اضحك لاجل اخي!؟
    ام ابكي لوفاة خالي !؟

    خالي عبدالله !؟
    افتقدتك كثيرا لعلك عند ربي افضل
    أتعلم !؟
    عزائي أنك ارتحت من المرض ومن الدنيا وبلائها

    اللهم اني استودعتك اياه يا من لا تضيع ودائعة ~




    استغفرك ربي وأتوب إليك
  3. بسمة ثغر
    14-01-2015, 10:07 PM

    رد: || روح متفائلة & وعقل متأملة ||

    || روح متفائلة & وعقل متأملة ||


    بس حبيت اذكر حاجه
    اولا اولا اسفه لأني اول موضوع بديت فيه كان كئيب وتسذا

    ثانيانا ابوضح اني اذا كتبت شي مقتبسته ابكتب بنهايته كذا •*•*•

    اممم فيه شي اقوله !؟
    خلاص بس كنت ابوضح لكم الشي هذا


    بسمة الثغر
  4. بسمة ثغر
    14-01-2015, 10:13 PM

    رد: || روح متفائلة & وعقل متأملة ||

    || روح متفائلة & وعقل متأملة ||


    أتعلمون !؟

    أنا اخطئ احيانا ، وأصيب احيانا
    انا ابكي احيانا ، واضحك غالبا
    انا ارضى احيانا ، واغضب احيانا
    انا احب . و أكره
    انا أتمنى ايضا
    بإختصار لأني انسان :)


    بسمة الثغر
  5. بسمة ثغر
    06-02-2015, 05:04 PM

    رد: || روح متفائلة & وعقل متأملة ||

    || روح متفائلة & وعقل متأملة ||


    اسفه لإنقطاعي كنت أمر بضروف نفسيه صعبه شويات :)

    بس حابه افضفض
    الحين ليش الناس يحاولون يحرمونا من الناس اللي نحبهم !؟

    واذا ماتو اللي نحبهم بدو الناس يتحسفون انهم م خلونا نلاقيهم
    ترا انا انسان اشتاق للناس اللي احبها مو معناته اني حبيت شخص من محارمي حرام انا احبه كشخص من محارمي م حبيته حب محرم

    جد جد ترا يجرح لمن اقول ابغى اشوفه وبعدها يصارخون بوجهي ويقولون انهم طفشو مني ومن كثر كلامي عنه

    طب ترا هو مهتم فيني اكثر منكم تجون وتزعلون ليييش !؟
    ترا ربي مثل م خلاكم تحبون ناس وتكرهون ناس
    خلاني كذا بعد ترا احبه م فيها شيي
    حرام عليكم راعو مشاعر الاشتياق اللي بداخلنا طيب !

    في خاطره كتبتها في بداياتي بالكتابه

    اكره ذلك الشعور!
    عندما يستهزئون بي لإني احبك!
    عندما يوبخوني بشده لاني اهتم بك بكثره!
    عندما يوبخوني بشده لأني اشتقت لك !
    عندما يقولون لماذا تحبينه ؟!

    ما بالكم؟؟

    انا أحبه لأني احبه !
    انا أشتاق له لأني احبه!

    فما بالكم توبخوني؟

    انا اهتم بأخباره لأنه مريض !

    انا أحبه لأن ربي أمرني بذلك !!

    فما بال الجميع يلوم بي !!

    حقا أفتقده حقا أخاف فقده
    فما بالكم ؟!
    انا أحبه ولن اهتم لأحد
    ليس حراما وليس عيبا < إذن سأبقى احبه ! وسأبقى اقلق عليه ! وسأبقى اشتاق له !
    في النهاية دائما ستلومون انفسكم لأنكم حرمتموني منه ! اذا ذهب لقبره ستلومون انفسكم! انا لا اريد ذلك بعد ذهابه! اريدها الان !