الشاعر محمد اسامه بهجات و قصيدة عاميه بعنوان كنا زمان قمة فى الروعه


كنا زمان

نضحك و مش شايلين هم
الوقتی خساره الضحكه طالعه وراها غم
كانت النفوس صافيه
بالقدر والمكتوب راضيه
كان كل شئ ليه قيمه
اسألونی ما انا عشت شويه زمان
ايام ما كان للهوا و الشمس مكان
الوقتی ايه بنشوف دخان
ياه خساره وميت خساره
كان الراجل زمان شهم و جدع
أما النهارده زی ما يكون جزع خاوی إنخلع
وعدت الأيام و شوفت بعينی الوضيع و الأصيل
الوضيع زی التراب علی صخره ملس طار هوا
أما الأصيل زی شجره كل فرع منها طال السما
شوفت اللی عايش بالمظاهر والناس فيه تنخدع
شوفت اللی عالی فی العيون دا للاصول رضع
كنا زمان
الشمس تطلع بالنهار و اليوم نحس بيه طويل
الوقتی راح كل شئ حتی الساعات
بتفوت كأنها بتجری فی سبق
مع إن يوم زمان ويوم اليوم ربك هو اللی خلق
سبحان من خلی اليوم الف سنه
و خلی اليوم بأيامنا وقت كأنه فنی
كنا زمان
نطلع نشوف المطره و هی تغازل سحاب السما
الوقتی بنخاف أصل الهدوم تتبل مش تقلقوا زيكم أنا
كنا بنلعب فی الحواری و احنا صغيريين
كانت قلوبنا بفته بيضه يملاها الحنين
كنا نطلع البيوت ونلاقی صوت بينادی
كنتم فين مع إن إحنا داخلين متسحبين
بس نقول إيه .. قلب الام دايما حاسس
احنا فين و كنا فين و نعمل إيه
بس الصراحه كنا مطمنين
نلعب شويه و نطلع مهدودين
و مليون خساره الوقتی
تكلم العيل من دول تقوله انت فين
يقولك قابلنی ع الفيس و لا واتس و لا فايبر بعد ما خلص مكالمتين
دی بقت حياتنا حياه صدقونی طين فی طين
يبقی عندی حق أقول كويس أوی إن عشت من زمان يومين
دا اللحظه من زمان من زمانا تساوی سنين
فاكر لما كنت احكی حكايه جحا لأخويا الصغير
و من كتر الضحك لون الوشوش للأحمر يتغير
كانت الحكايه بتطلع و كأنی كاتبها
مع إنی مش عارف كنت بقول إيه بس كنت فاهمها
الله ع الزمن الجميل
الزمن اللی كان فيه الأصيل أصيل
الزمن اللی كل الناس كريمه و لا واحد فيهم بخيل
الزمن اللی خلانی شاعر بحس بفن الكلام
كان فيه الاحترام
كنا نعمل للكبير مقام
كانت الشقاوه فی عيونا بس وقت النظام
مليون تمام
كنا نحب نسمع للحضاره و التاريخ
أما الوقتی العيال بتتعلم زی الفسيخ
كانت كل لحظه فی الحياه لها قيمه كبيره
كنا صغيريين بس العقول كانت كبيره
فاكر زمان لما جرس الفسحه يضرب
و نطلع م الفصول فرحانين
الله ع الضحكه وقتها تشفی الحزين
كنا صغيرين أولاد و بنات بس كل واحد ع التانی أمين
كنا زمان و الكلام اللی فات دا يوم حكيته
الباقی لوقت تانی فی صدری خليته
أحيا بيه
أقول عليه
الله علی الماضی الجميل
الماضی اللی ليه بقلبی مليون دليل
ع الحب اللی كان يفتح قلوب الناس
اللی كانت من جمالها تبرق زی الماس
كان الحجر زمان صدقونی ليه احساس
مش زی البشر النهارده مافی اساس
و فی النهايه راح هقول ثبت المكان

و كان زمان

ديوان قصائد بالعاميه
للشاعر
محمد اسامه بهجات