حيرت امري




احترت في أمرك كثير ... ففهمك أقرب لفهم الحمير

سلطت علينا لصا حقير ... عديم الفهم كأنه بعير

فليس له في الدنيا نظير ... لأن خصمي في النهب خبير

شغل فكري لأنه خطير ... وخلاني في حال عسير

له أعوان في كل دير ... دلوه على مشروع كبير

غني يلبس الثوب الحرير ... ويطمع برزقي انا الفقير

سلب مالي واعطاها للغير ... لا رحم حالي ولا المصير

نهب حلالي وتركني أسير ... وليس محتاجا وليس فقير

فلا مالي رجع ولا مجير ... وكل شيئ منه يصير

خابت امالي بلا تحذير ... وضاعت جهودي وما أدير

فوقعت مريضا في السرير ... فاقد الأمان مجروح كسير

وبكت العيون بدمع غزير ... لا منجي من الحال ولا نصير

فلن يندم كطفل صغير ... ولن يهتم لأنه قدير







كلمات
مختار المريسي






دمتم بخير