مفاتيح السعادة الداخلية - توقف عن التالي ..


مفاتيح السعادة الداخلية - توقف عن التالي


توقف عن - الحقد
اترك الحقد وانزعه تماما من داخلك الحقد هو فيروس السعادة والصفاء ، حينما تحقد على أحدهم عندها أنت تلتهم بقايا سعادتك واتزانك من داخلك .


توقف عن - الشكوى
الشكوى تمتص الطاقة من الجسد ، تجعلك عبدا لمشاكلك ، تجعل دفة حياتك من يديرها هي المشاكل والظروف المحيطة بك ، تجعلك تعيش المشكلة أكثر من مرة ، وتحس بأحاسيسها السلبية وإحباطاتها ، وتعيد نفسها مرارا وتكرارا وحينما يكون علاج المشكلة هو النسيان وتركها تذهب مع الريح لتصفي عقلك وقبلك ، تجد نفسك تتمسك بها وتريد أن تعيشها ، وتحسها وأنت لا تعلم بانك تقويها وتزيد جذورها الداخلية لديك .وهذا يجعلك دوما متوتر ، قلق متخوف من المجهول ، تبني أسوارا حول حريتك وانطلاقك .دعهاتذهب إلى غير رجعة


توقف عن - إفهام الاخرين مالا تقصده
كم مرة حصلت لك مشكلة مع الاخرين وحين تأتي المواجهة تجدهم وقد فهموا أشياء لا تقصدها من كلامك وتحاول جاهدا بأن تفهمهم بأنك لا تقصد ما فهموه ولكن لاتستطيع وإذا إستطعت إفهاهم وحلت المشكلة فيحدث ذلك بصعوبة شديدة وتجد الأمر يتكرر كثيرا مع اخرين ، ما لاتفهمه بأن المشكلة لديك أنت ، تواصل مع الاخرين بفاعلية

توقف عن - جعل نفسك عنوان كل شيء
لماذا تحمل الفشل الناتج عن قلة الخبرة أو قلة المال أو قلة العلم أو قلة المهارة لماذا تحمله على محمل شخصي وتبدأ تكره نفسك أنت وتتهيأ اشياء غير صحيحة وتنعت نفسك بالفاشل ، الغبي ، ..إلخ .الكواكب تدور حول الشمس وليست حولك ، لا أحد كامل وكذلك أنت لست بكامل توقف عن إعتقاد الكمال في نفسك أنت إنسان والإنسان يفشل ويتعلم وينجح فالفشل ليس نهاية الكون

توقف عن - الكذب
الحقيقة ستظهر مع الوقت ، كل الحقائق سوف تظهر في النهاية عش صافيا ، عش صادقا ، كن أمينا ، تعلم أن تواجه ، لا تخفي شيئا لا يستحق إخفاءه إجعل ظاهرك مثل باطنك عندها سوف تكون سعيدا بحق .

توقف عن - لوم الاخرين
كم مرة حصلت لك مشكلة وحاولت إلقاء اللوم على الاخرين من حولك أو على الظروف أو على قلة المال أو قلة الوقت ، في هذه الحياة هناك الناجحون والفاشلون ، ومن يلومون كل شيء لا تكن من هؤلاء اللوم أحد لصوص السعادة ، كيف تحس بالسعادة وأنت لا ترى أي شيء جميل في حياتك ،لوم الاخرين لن يجلب لك أي شيء وعندما تواجهك أي مشكلة فأمامك خيارين إما أن تسيطر عليها أو تدعها تسيطر عليك ، حينما تلوم الاخرين أو الظروف من حولك عندها أنت تدع مشاكلك هي التي تسيطر عليك .تحمل مسؤولية كل مشاكلك وإبحث في أسبابها وطرق حلها واترك اللوم لأن اللوم يرهقك ويرهق الاخرين من حولك .

توقف عن - الشك
لو كنت تعتقد بأنك لن تستطيع تحقيق أي شيء في حياتك ، فلدي خبر لك : فعلا لن تستطيع تحقيق أي شيء في حياتك ، لا تدع الشك الذاتي في قدراتك يدمرك ، الشك هو أحد لصوص الأحلام ، تذكر : كل ماتعتقده هو الذي سوف تجده في النهاية

توقف عن - المقاطعة
لا تقاطع الاخرين باستمرار ،وإنما دعهم يتكلمون إسمع منهم ، عندما يكون أحدهم مخطئا خطئا واضحا هنا يمكنك التدخل ومقاطعته بينما حشر ارائك في كلام الاخرين بإستمرار هو شيء غير مرغوب لأنه يقطع قنوات الحوار بينك وبين الناس

توقف عن - الأنانية المفرطة
في أي علاقة مع أي شخص أنت تحصل على ماتستثمره فيها فلو إستثمرت فيها وقتا وإهتماما ورعاية ، ستحصل في المقابل على وقت وإهتمام ورعاية بينما لوأظهرت اهمالا ولا مبالاة ستحصل بالتالي على إهمال ولا مبالاة

توقف عن - إطلاق الأحكام على الاخرين
لكل منا مساره الخاص في الحياة ، لكل شخص نقاط ضعف ونقاط قوة ، مزايا وعيوب ، توقف عن إطلاق الأحكام على الأخرين وتصنيفهم فبداخل كل شخص يوجد الجيد والسيء ، الحسن والقبيح وانت لست معصوما ولست كاملا أيضا

توقف عن - نشر الشائعات
لا تقول كل ماتسمع ، نشر الشائعات والتكلم على الاخرين قضية خاسرة تماما ، لا تفتش على عيوب الاخرين لأن كلا منا مليء بالعيوب

توقف عن - مقارنة نفسك بالاخرين
لكل منا قذرات خاصة ومواهب خصه بها الله عن الاخرين ، فتش عن نقاط قوتك واستخدمهاونقاط ضعفك وحاول أن تتخلص منها وأن تستبدلها بنقاط قوة لكل منا مساره في الحياة وسرعته الخاصة في الوصول لأهدافه فلو قارنت نفسك مع غيرك سوف تصاب بالإحباط أو بالغرور ، إعرف مسارك في الحياة وتمسك به جيدا وسر فيه حتى النهاية بدون أن تقارن نفسك بأي أحد حولك

توقف عن - توقع الكمال من الاخرين
ليس هناك أحد كامل ، وحينماتتوقع من الاخرين أن يكونوا كاملين بلا أخطاء فأنت في الواقع تضيع وقتك وطاقتك بسرعة بل تفقدها بالكامل

توقف عن -إسداء النصح للجميع وابدأ بالإستماع لهم
الاخرين لا يحتاجون قائمة من النصائح وا لإرشادات الاخرون يحتاجون لمن يستمع لهم ويتعاطف معهم ، كن مستمعا جيدا للاخرين ، وتوقف عن إسداء النص بلا طائل


وشكرا اتمني الموضوع يعجبكم

منتظره ردودكم





#Jasmin