12

روايتي الاولى / ملوك الحب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. ممرض عبدالله
    10-07-2014, 03:49 AM

    رد: روايتي الاولى / ملـوك الحـب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني

    روايتي الاولى / ملوك الحب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني


    روعه قصتك فيس يسلك ماكمل قرايه

    Sent from my Lenovo A7600-H using منتدى عبير mobile app
  2. عـزيزة القـرني
    10-07-2014, 09:19 PM

    رد: روايتي الاولى / ملـوك الحـب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني

    روايتي الاولى / ملوك الحب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني


    البارت الثالث

    فيصل جاه بوكس من ياسر

    ياسر بحدة : عشان مرة ثانية ماتتحرش بالبنات ياحيوان

    فيصل انفجر عصبية ومايا متخوفة

    فيصل بقهر : تضربني ياياسر هين ان ماوريتك من انا ياياسر ما اكون فيصل والله لا اوريك نجمات عز الظهر

    ياسر : قوم انقلع بس

    وناظر مايا شافها ترتجف بقوة

    ياسر بحدة : ما شاء الله طالعة بدون غطا تغطي يلا الحين اشوف

    مايا : شدخلك انت

    ياسر بعصبية : دخلني الباب انا ولد عمك ومن حقي المحافظة عليك

    مايا : ياشيخ روح بس

    وكانت تبي تروح لكن ياسر مسك يدها

    ياسر بحدة : اسمعيني زين يامايا والله لساتك ماتعرفيني عدل والله للعن ------------- فاهمة

    مايا بخوف : فكني

    وراحت على طول شردت على غرفة البنات

    اما عن ياسر قعد يتودعها

    عند الحريم

    ام عبدالرحمن : اقول يا ام عماد تعالي برا ابيك بموضوع مهم

    ام احمد : عادي قوليها هنا ترا مافيه احد هنا غريب يا ام عبدالرحمن

    ام عبدالرحمن : عارفة يا ام احمد لكن هو شي خاص

    ام عماد : طيب يلا تعالي

    وراحو مكان بعيد

    ام عبدالرحمن : اقول يا ام عماد انا طالبتك انك تقولين تم

    ام عماد : افا يا ام عبدالرحمن وانا قد رفضت لك طلب

    ام عبدالرحمن : تسلمين ياحبيبتي انا والله ابي ازوج ولدي مقرن لبنتك وسن للزواج

    ام عماد انجنت من الفرحة خصوصا انها تبغى منها الفكة

    ام عماد بفرحة : والله هاذي الساعة المباركة ياحبيبتي تم بشكل رسمي انتم بس انتي ومقرن تعالو وخلي مقرن يتكلم ويتم بشكل رسمي

    ام عبدالرحمن : مشكورة ياحبيبتي والله فرحتي قلبي

    ورجعو بعدها لغرفة الحريم

    عند الرجال

    فيصل وهو يكلم ابوة بصوت منخفض : يبة انا ابي امشي خلاص طفشت

    ابو فيصل : اقول بس انثبر هنا مافيه خروج

    فيصل عصب وبصوت منخفض : يببة تكفى والله لي شغل هام في المكتب

    ابو فيصل : في ذمتك ؟

    فيصل : اي

    ابو فيصل : خلاص عشان عملك روح لكن ياويلك لو ماتجي بكرة

    فيصل : ماعليك راح اجي

    وباس راس ابوة وعلى طول مشى

    ولما وصل السيارة

    شاف الكدمة الي جته من ياسر وقعد يتوعد فيه بشر وبخطط جهنمية وبعدها دق على حبيبته حنان

    ردت حنان

    فيصل : فديت روحك ياقلبي سلام عليكم

    حنان بدلع : وعليكم السلام ياقلبي مشتاقة لك

    فيصل : ربع ساعة وانا عندك في المكتب

    حنان تسوي نفسها فرحانة وهي قهرانة : واو جد فصولي اجل يلا تعال حبيبي

    فيصل : اوكية ربع ساعة ما استاهل بوسة

    حنان : امووووووووووووواح

    فيصل : يافديييييييييييتك والله لا اجيك طيران

    وقفل وطيران على المكتب

    في الاستراحة وصلت الساعة 30 : 2 والكل الحين لازم يرقد

    عند الرجال

    ابو فيصل : يلا ياحبايبي الجميع الحين يرقد وصلت الساعة ثنين ونص وسولفنا وطفشنا يلا خلونا نرقد

    وبعدها على طول رقدو

    عند البنات

    الكل الحين راح يرقد الا مايا قعدت تفكر وتفكر في ياسر ياترا هل ياسر لفت انتباها

    لكن قاطع تفكيرها بنت عمها منى

    منى : مايا يلا حبيبتي ارقدي

    مايا : انتم ارقدو انا مافيني نوم

    منى تركتها على راحتها وراحت رقدت

    اما مايا لازالت على تفكيرها في ياسر

    في لندن وتحديدا منزل اريج وزوجها فهد

    فهد : سمعيني صحيني الساعة 9 الصبح فاهمة ؟

    اريج : ان شاء الله انت ارتاح وارقد

    ورقد فهد

    واريج على طول راحت طلعت برا البيت ودقت على حبيبها

    اريج : الو هلا يوسف هلا ياعمري

    يوسف : لبيية يالخفوق داقة علي لاول مرة الليل

    اريج : اي النشبة رقد جعله مايصحى المهم حبيبي نتقابل

    يوسف : اكيد نتقابل بس ماقلتي لي شصار على تحاليل ذو الثور

    اريج : لسة يقولون انتظرو اسبوع الله ياخذة ان شاء الله انه عقيم عشان اتطلق منه وارتاح واتزوجك يابعدي

    يوسف : فديتك يابعدي يلا انتي بس اصبري 10 دقايق وانا عند بيتكم

    اريج : اوكية ياروحي

    هل اريج تخون زوجها فهد ؟

    في شقة فيصل وحنان كانت لهم شقة خاصة الاثنين

    حنان وهي تبوس خدة : حبيبي انت قلت 250 الف راح تجيني وينها ياقلبي

    فيصل : ياحناتي ياقلبي والله تعرفين الظروف وكذا وانا الحين معصب من هالحيوان ياسر

    حنان : فديتك ياروحي روح توطى في بطنه ما عليك صدقني مجرد حشرة

    فيصل : وهذا الي بسوية قريب انتي بس صبري ويلا تعالي للسرير عشان --------------

    وراحو السرير وصار الي صار وهكذا اتمنى فهمتوها

    في الاستراحة

    وسن كانت نايمة وفجاة جاها حلم

    عماد وهو يضربها : ذابحك ياكلببة والله لا اذبحك

    وسن تبكي : لا لا ارحموني تكفون

    ام عماد : ياجعلك ماتنرحمين والله لا اكلك

    وكملت ضرب عليها لين عماد خقنها

    كانت وسن بتموت
    لين

    وسن قامت من النوم مفزوعة : اه

    كل البنات صحو

    اماني اختها : وسن حبيبي شفيك وش فيك

    وسن ببكاء : اه اماني تحلمت تحلمت اهئ اهئ

    اماني عرفت انها تحلمت في امها واخوها عماد يضربوها لانها دايم تحلم بذا الححلم

    اماني تبوس راسها : خلاص حبيبتي كلنا حواليك نامي وارتاحي

    وسدحتها وقعدت معاها لين نامت وسن وبعدها رقدت اماني

    ورقدو الجميع ومافيه اي احد صاحي

    لين جت الساعة 30 : 9 صباحا والجميع صحي من النوم

    عند الحريم : كانو يسون فطور للرجال وللهم وللعيال والبنات

    عند الرجال : سواليف العجايز ( ههههههه )

    عند الشباب : كانو يلعبون اونو

    عند البنات : كانو بعضهم يساعدون الحريم وبعضهم يسولفون يعني اختلافات

    طبعا فيصل رجع للاستراحة غصبن عنه عشان ابوة غصبه وشاف ياسر يلعب مع الشباب وفكر في خطة جهنمية وطلع من الاستراحة ودق على البودي كارد حقهه

    فيصل : الوو خالد انت معي اسمع اجل ابيك الحين تجي الاستراحة زي ماقلت لك عشان الرجال الي قلت لكم عنه اوكية يلا بانتظاركم لاتتاخرون

    وضحك فيصل وهو يقول في نفسه

    : هين ياياسر والله ليكون موتك علي

    ودخل عند الاولاد عشان لسة البودي كارد يبغالهم ساعة عبال مايجون

    جابر : هلا هلا بفيصل هلا بالوحش تعال العب معنا

    فيصل وهو يناظر ياسر نظرة حقد : لا يعطيك العافية ابي اقعد اتفرج عليكم

    ياسر كان يناظرة بحقد هو بعد

    ياترا اش راح يحصل ؟

    عند البنات

    مايا : اقول اماني وش فيها وسن ممكن تعلميني

    اماني : والله يامايا وسن متعقدة كثير في البيت من عماد وامي

    مايا : اي عارفة بس ليش امك وعماد يكرهوها لذي الدرجة

    اماني : والله قصة طويلة حبيبتي تعالي خلينا نساعد الحريم

    وراحو ساعدوهم

    اما عن وسن كانت لحالها كعادتها والخبيث الحقير عماد جاها من مدخل ثاني طبعا مو من الحريم من مكان ثاني يعني

    وسن بخوف : ا انت اش ت بي

    عماد وهو يسكتها : اووص ياحقيرة اوصص لاتتكلمين لا اذبحك

    لكن وسن عضت يده وقعدت تصيح

    لكن عماد كان معاه شطرطون وحطه في فمها وسكتها

    عماد وهو يضحك : ولسة بدري يا وس اجل تعلمين علي ياسر

    اما وسن كانت تبكي وودها تتكلم

    عماد : شوفي بخليك تتكلمين لكن والله لو رفعتي صوتك عشان يسمعونك والله لا اذبحك فاهمة

    وسن هزت راسها

    عماد فك الشطرطون

    وسن تبكي : والله يا عماد انا مالي ذنب بالي حصل وقسم بالله متعقدة منكم انت وامي حتى ابوي ماعلمته ارجوك ياعماد لاتعذبني اكثر انا اترجاك

    طررررررررررراخ

    عماد بعصبية : اووص ولا كلمة اووص وقسم بالله كلمة ثانية اذبحك فاهمة

    وسن قعدت تصيح لكن عماد على طول حط الشطرطون في فمها وكالعادة

    قعد يضربها بدون رحمه وبدون احد يدري

    عند الاولاد

    ياسر : شباب دقيقة الوالدة تبيني شوي وراجع

    الشباب : خذ راحتك

    فيصل انجن من الفرح لانه من زمان كان يبيه يطلع عشان يتوطى في بطنه وخصوصا ان البودي كارد وصلو

    فيصل وهو يكلم البودي كارد : يلا تقدرون الان تخشون تدخلون من بوابة والخ..

    البودي كارد : حاضر طال عمرك الحين جايين

    وعلى طول قفل

    فيصل وهو يضحك : والله وصارت ضحية لفيصل ياياسر هههههههههههههههههههههههه

    عند ياسر

    كان يمشي ويشوف يمين يسار لانه عرف خطط فيصل ماشاف احد وحمد ربه ومشى

    لين بووووووكس شديد من البودي كارد

    ونزل الدم من عند ياسر بشدة

    خالد الزعيم حق البودي : يلا خذوة لفيصل

    ياسر يصيح : ياحيوانات اتركوني والله اذبحكم

    وعلى طول شالوة رغما ياسر وعضلاته وجسمه المنسق والضخم لكن ما قدر بسبب انه 4 شايلينه

    وصلو للمكان اي وصف لهم فيصل وطيحو فيصل على الارض

    ياسر خلاص ماعاد قاوم والدم ينزف ناظر حصل فيصل وعيونة محمرة

    ياسر والدم ينزل : انت

    طررررررررررررررررررراخ

    كف من فيصل الى ياسر

    وفيصل اخذ يضرب ياسر ضرب حتى الموت وفي الاخير دفه على الجدار لين نزف ياسر

    فيصل يضحك بشر : هاة ياحيوان ؟ عرفت منهو فيصل قلت لك لاتلعب معي لاتلعب مع الوحوش لاتلعب

    واخذ يصك راسه بالجدار لين اغمى على ياسر

    فيصل وهو ياشر للبودي : يلا ارموة عند الاستراحة وبسرعة اهربو فاهمين

    البودي كارد : فاهمين طال عمرك

    وعلى طول اخذوة للاستراحة ورموة وهربو

    وياسر مرمي على الارض بشكل كامل من الاخر مغمي

    انتهى البارت

    اتمنى انه عجبكم لاتنسونا من توقعاتكم ووتتوقعون من راح يشوف ياسر مغمي على الارض ؟ وكمان وسن لانها تعرضت للضرب من عماد من راح يشوفها بعد متعرضة للضرب

    ننتظر تعليقاتكم وتوقعاتكم الجميلة

    فمان الله
  3. نواف المصعدي
    10-07-2014, 09:34 PM

    رد: روايتي الاولى / ملـوك الحـب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني

    روايتي الاولى / ملوك الحب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني


    رووووووووعة البارت مبدعة كعادتك ياملكة توقعاتي قهرني هل الفيصل الله ياخذة ان شاء الله يتعذب مثل ماتعذب ياسر وعماد قهرني مثل فيصل ما يادبة غير ياسر مسوي روحه قوي بس على البنات وزواج مقرن من وسن شي جميل خصوصا انه يبعدها من عماد الحقير وامها الشريرة

    كلمة ابداع قليلة في الرواية الله يوفقك ياقمر انتظر البارت القادم بفارغ الصبر
  4. عـزيزة القـرني
    11-07-2014, 04:24 PM

    رد: روايتي الاولى / ملـوك الحـب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني

    روايتي الاولى / ملوك الحب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني


    البارت الرابع

    ياسر كان مرمي على الارض بشكل كامل وماحد شافه غير ولد عمه عبد المطلب

    عبدالمطلب بخوف : ياسر ياسر كلمني انت بخير

    عبدالمطلب عرف ان ياسر مغممي بشكل كامل وماقدر يشيله ودق على الاسعاف

    عبدالمطلب بخوف وقلق : الو تعالو مكان والخ... يلا بسرعة

    اما عبد المطلب حب انه مايخبر الا لم يقوم

    وعلى طول جو الاسعاف واخذوة للمستشفى وعبد المطلب معاه

    ياترا اش بيحصل

    في لندن

    فهد صحى من النوم ما حصل اريج وهنا عصب

    فهد بصراخ : اررررررررريج يا اررررررريج وينك

    راح البيت كامل ماحصله دق اكثر من 23 مكالمة بلا رد منها

    فهد يرعص اسنانه بشدة : هيين اوريك اوريك

    وشغل سيارته وبسرعة فائقة راح يدور لها رغما انه مايعرف مكانها

    في المملكة العربية السعودية وتحديدا الاستراحة

    عند وسن

    وسن بعد كانت طايحة على الارض بشكل كامل وماحد شايفها لكنها قامت هي بنفسها

    قامت شافت انها مدمية بشكل كامل وكعادتها قعدت تبكي وبعدها راحت تغسل الدم وتلبس ملابس جديدة عشان ما احد يعرف انها تعرضت للضرب من عماد

    عند المجرم فيصل

    طبعا رجع للاستراحة وكان خايف لانه مايبي احد يشك بالموضوع خير شر وطبعا دور كل مكان بالاستراحة ماحصل ياسر وحمد ربه عشان لا ينكشف وقاطعه ابوة

    ابو فيصل : اقول ياوليدي روح عند امك وقلها تعطينا فناجيل قهوة

    فيصل : طفل صغير انا ادخل ؟ يايبة وش الي اخذ فناجيل ترا فيه هناك اكثر من 85 حرمة

    ابو فيصل بحدة : اقول قم انقلع يلا

    فيصل يهدي العصبية : طيييب

    وعلى طول راح لعند الحريم لكن شاف مايا وفرح ومسك يدها للمرة الثانية

    مايا بخوف : هذا انت ؟ ش ش تبي

    فيصل : اووص ولا كلمة للحين افضحك ياحقيرة مخلية هالياسر يضربني والله يا انك راح تنذبحين على يدي

    مايا بتوسل : ارجوك فكني فكني

    وعضت يده

    فيصل بصراخ : اه

    وعلى طول مايا هربت

    فيصل وهو يتوعدها : هيين يامايا لسة بدري والله لسة

    لكن قابل في طريقه وسن

    فيصل لاحظ الدم الي فيها

    فيصل : يا اخت لو سمحتي

    وقعد يصفر

    وسن ناظرت عرفت انه فيصل

    فيصل راح عندها

    فيصل : سلامات وش فيك بعدين انتي منو ؟

    وسن بتوتر : و س ن

    فيصل : اه انتي اخت الحيوان ي

    لكنه على طول سكت لانه خاف تعلم اهلها

    فيصل يرقع الموضوع الا ماقلتي لي وش هالدم الي بك

    وسن على طول نزلت دموعها وما استحملت

    فيصل : لا لا ليش البكاء وش فيك تكلمي

    وسن تبكي : فيصل انا معنفة والله معنفة من قبل اخوي عماد والله مايرحمني مايرحمني اهئ اهئ

    لاول مرة فيصل حس بالحزن

    فيصل : اخوك عماد يضربك

    وسن تبكي : ضرب اليهود ويمكن اكثر اهئ اهئ

    فيصل وهو يهديها : طيب ياوسن ليش ماتعلمين ابوك

    وسن : را ا ح يقتلننني اهئ اهئ

    فيصل : خلاص ياوسن اهدي اهدي واذا كنتي تبين اي حاجة هذا رقمي

    وطلع لها ورقة رقمه

    فيصل بابتسامة : دقي علي اي وقت تبينه فمان الله

    وسن حست بالراحة مع فيصل

    وراحت على طول واحتفظت برقم فيصل بشطنتها

    عند فيصل

    فيصل بقهر وهو يكلم نفسه: اه يالقهر ذي اخت الحيوان ياسر جعله مايشفى بس صراحة جميلة البنت لكن ذا العماد يعذبها حسبي الله بس

    ياترا هل فيصل راح يحب وسن ؟ ويكون محبوب ؟


    في المستشفى

    كان عبدالمطلب خايف بكثير وش راح يحصل الين طلع الدكتور

    عبدالمطلب بخوف : وش صار يادكتور

    الدكتور : الحمدالله هو كويس بس عنده رضوض بسيطة فقط

    عبد المطلب بفرحة : مشكور يادكتور فرحت قلبي ممكن اخش عنده

    الدكتور : اه تفضل

    وراح عبد المطلب لعند ياسر

    عبد المطلب بابتسامة : سلامات يالوحش

    ياسر بابتسامة : الله يسلمك اشكرك على انك ودتيني المستشفى لو انك ماجيت كان متت

    عبد المطلب : افا يا بن العم انت امر وانا خادمك

    ياسر : ماقصرت حبيبي

    عبد المطلب : ماقلت لي هالضرب من وين تعرضت له

    ياسر بقهر : هذا ضرب من فيصل الله لايوفقه

    عبد المطلب باستغراب : فيصل ولد عمي فلاح ( ابو فيصل )

    ياسر : ماغيرة

    عبد المطلب : الله يلعنه راعي المشاكل ذا

    ياسر ؛ والله لا اتوطى في بطنه انت بس اصبر علي

    عبد المطلب : ياياسر انت..

    ياسر بمقاطعه : فضلا وليس امرا لاتتدخل ياعبدالمطلب خلني اشوف شغلي معاه وانا الحين حالتي زينة وراح اطلع من المستشفى عشان العن خيره

    عبد المطلب : لا لا ارتاح على اقل لو ساعة

    ياسر وهو يقوم : خلاص عبد المطلب ماقصرت انت روح انا اعرف شسوي

    عبد المطلب حب يخليه : اوكية على راحتك

    وطلع ياسر من المستشفى معصب واخذ له تاكسي وعلى طول طيران بيروح للاستراحة

    ياترا اش راح يحصل ؟

    في الاستراحة

    عند وسن

    ام عماد بصراخ : توافقين عليه غصبن عنك فاهمة

    وسن بصراخ وبكاء : حرام عليك وقسم بالله حرام عليك ما ابي اتزوج ما بي

    ام عماد وهي تشد شعرها : اقول سمعيني وقسم بالله لو رفضتيه قدام المملك لا اخلي عماد يفرك عظامك فاهمة

    ودفتها على الارض

    والمسكينة وسن كملت بكائها

    عند فيصل

    فيصل حصل عماد وهو يمشي فذي فرصته وراح يكلمه

    فيصل : ياعماد ابي اقولك شي

    عماد بنرفزة : خير يا اخوي الناس تقول سلام عليكم مساء خير صباح خير وانت عماد ابي اقولك شي روح ولي بس

    وتركه عماد

    فيصل هنا عصب بشدة لكنه ماتوعد عماد طبعا توعد عدوة ياسر وبعدين ترك عماد

    عند ياسر اول مارجع

    فيصل لاحظ ياسر وهو جاي

    والرررررركض خارج الاستراحة من بوابات ثانية

    وعلى طول وصل فيصل سيارته وحرك 120 كيلو بسبب ياسر لانه ماعنده رحمه

    ياسر وهو يصيح : اطللع ياضعيييييييييف اطلع

    سمعو كل الحريم والرجال صوت وعرفو انه ياسر

    ابو عماد بخوف : ياسر وش فيك وش فيك

    ياسر بصراخ : وينه الضعيف فيصل وينه ابي اتوطى في بطنه وينه

    ابو فيصل باستغراب : ولدي فيصل ؟ شمسوي بعد

    ياسر بعصبية : جاي يضربني هو والبودي كارد لولا البودي كارد لكان ذبحته طلعو ليا بسرعة

    ورمى كل شي في المجلس حق الرجال

    ابو عماد وهو يهديه : ياسر ياولدي اهدى اهدى

    ياسر وهو يهدد ابو فيصل : اسمعني يا ابو فيصل

    ابو فيصل : انا عمك وش ابو فيصل

    ياسر بعصبية : تخسي تكون عمي دام ولدك ال-------- فاهم اسمعني زين يالشايب لانك كبير ما ابي العن خيرك مع ولدك لك بس ساعة وحدة ماخليت ولدك شي قسم بالله لا احرقكم كلكم بسررعة

    ابو فيصل خاف بسبب ياسر : خلاص خلاص انت هدي هدي

    ياسر وهو يكسر شي : ماني مهدي ماني مهديييي فاهمين وربي لا اذذذذذذبحه وقسم بالله اذبحه

    الحريم والبنات سمعو كل شي لكن مايقدرون يدخلون

    ام عماد بخوف : ياحسرتي على ولدي وش مسوي فيصل ياميساء وش مسوي

    ميساء اخت فيصل بخوف : والله ياخالتي مدري مدري

    عند الرجال

    بعد مرور 10 دقايق

    طبعا فيصل هدى وجلسوة وشربوة ماي

    عند ابو فيصل وهو خارج الاستراحة وهو يكلم ولده

    ابو فيصل بعصبية : تفووووووو عليك ياحيوان فضحتني ياجعلك ماتربح

    فيصل بخوف : مستحيل اجي

    ابو فيصل بتهديد : تجي غصبن عنك ياحيوان وقسم بالله لو ماتجي لا اني ابوك ولا اعرفك ولا لك اي فلس مني بسرعة تعال

    فيصل : راح اجي بس بشرط تبعدون ياسر

    ابو فيصل : لا مانبي نبعدة بعدين ياسر تراه معصب كسر كل الي بالاستراحة يعني احتمال اليوم هو مقتلك

    فيصل قفل بسرعة

    ابو فيصل بخوف : شسوي شسوي بالله

    لكن دخل عند الرجال وحاول يتكلم

    ابو فيصل : ولدي ياولدي ياسر فيصل مارح يجي

    ياسر بصراخ : يجييي يعني يجيي لاتخلني اهدم الاستراحة بالكامل

    ابو فيصل عصب : عيب الكلام ذا انا عمك لاترفع صوتك علي

    ولا مرة ياسر يدف عمه ابو فيصل على الارض

    ياسر بعصبية وعيونة كلها نار : اسمعني يا انا ياولدك فاهم ولا مو فاهم يا نا ياولدك وربي ولدك فيصل مقتول لا يطلع مقتول علي فاهمين

    وطلع من الاستراحة بشكل جنوني وشغل سيارة وراح يدور فيصل لو با اخر مكان في العالم

    ابو عماد بخوف وهو يقوم اخوة : والله اسف يا ابو فيصل انت تعرف فيصل عدل

    ابو فيصل وهو يدف اخوة : وخر لاتكلمني ياقذر

    وقام وهو معصب

    عند البنات

    اماني بخوف : وش راح يسوي اخوي ياويلي

    ام عماد : حسسبي الله ونعم الوكيل في ذا الفيصل حسبي الله عليه

    ميساء بشوي حدة : ترا ذا اخوي ومارضى عليه كفاية الكلام ذا

    ام عماد تقلدها : ترا ذا اخوي ومارضى عليه كفاية الكلام ذا اقول انقلعي بس وتوكلي يالعقيم

    العقيم

    العقيم

    العقيم

    ميساء هنا انفجرت ودفت ام عماد على الارض

    ميساء بصراخ : لاتقولين لي عقيم فاهمتني انا لي علاج لي علاج انتي انسانة ---------

    وراحت ميساء طلعت بسرعة

    اما ام عماد متفاجاة جدا من ميساء

    عند فيصل

    دقت عليه حنان

    فيصل عصب لانه مو وقت حنان ورد بعصبية

    فيصل بعصبية : خييييييير

    حنان باستغراب : فصولي ؟

    فيصل بعصبية اكثر : فصل الله وجهك ان شاء الله انقلعي لاتدقين علي

    وقفل الجوال بسرعة ودف كل الاوراق الي بالمكتب

    فيصل : اه حققيرر يبي يقتلني مستحيل انا بعيش مارح يقتلني وراح اورية شلون

    انتهى البارت

    اعتذر من الجميع لان البارت اليوم قصير لاني اكتب وانا مستعجلة عشان الحين وراي شغل مهم جدا اتمنى تعذروني حبايبي ولاتنسونا من تعليقاتكم وتوقعاتكم

    1 - فيصل X ياسر = ياترا وش راح يحصل بين الاثنين وهل راح يقتل ياسر فيصل ؟
    2 - وسن = ياترا هل راح توافق على مقرن لانها امها غصبتها وهل ياترا راح تحب فيصل ؟
    3 - ابو فيصل X ابو عماد = ياترا اش راح يحصل بين الاخوان بعد المشاكل
    4 - ميساء X ام عماد = ياترا وش سالفه ميساء لم دفت ام عماد لم قالت لها عقيم وشنو راح تسوي ام عماد
    5 - فهد X اريج = ياترا لو درى فهد ان اريج تحب غيره وش بيكون ردة فعله ومتى راح يكون موعد التحاليل هو عقيم او لا

    كل هذ باذن الله غدا في البارت الخامس انتظرونا غدا في بارت جدا جميل ومفاجئ وطويل جدا واخيرا لاتنسونا من تعليقاتكم وتوقعاتكم

    فمان الله
  5. عـزيزة القـرني
    12-07-2014, 08:22 PM

    رد: روايتي الاولى / ملـوك الحـب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني

    روايتي الاولى / ملوك الحب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المفتاحة
    روايتك زي وجهك ومعفنة زي وجهك يعع
    شكرا لك هذا من ذوقك بعدين اتوقع احنا بشهر فضيل كريم لايجوز به السب وحتى لو ما احنا بهذا الشهر الفضيل لا يجوز السب وام لم تعجبك روايتي فهناك روايات اخرى قد تعجبك لست انا الوحيدة لكي تسبيني وانا مالي ذنب لكن حسابك عند رب العالمين في يوم القيامة

    الله يهديك بس
  6. عـزيزة القـرني
    12-07-2014, 09:29 PM

    رد: روايتي الاولى / ملـوك الحـب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني

    روايتي الاولى / ملوك الحب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني


    البارت الخامس

    بعد مرور الثلاث ايام انتهت الاستراحة والجميع راحو لبيوتهم

    في مكتب فيصل

    فيصل وهو يدق على حنان اكثر من 15 مرة بسبب انه غلط عليها لانه كان معصب وللاسف الى الان ماردت

    فيصل : يعني تبين تعذبيني ياحنان اه منك

    وحاول دق مرة ثانية وردت وفرح بجنون وحمد ربه

    فيصل : حننوونتي

    حنان بزعل : خير شتبي داق 16 مرة وش تبي فيني هاة يلا قول بالله ؟

    فيصل : ياحنان حبيبتي والله اني كنت معصب بشدة من ياسر وانتي تعرفين المشكلة الي بيني وبينه قدري ضروفي ياحياتي

    حنان : حياتي الحين اطلع حياتك بعد ماشتمتني شتم مارح انساه بحياتي ابدا

    فيصل : طيب حبيبتي حناتي تعالي المكتب خلينا نتفاهم

    حنان : بالله على شنو نتفاهم خايفة تقتلني بعد

    فيصل : مجنونة انتي اقتل نصفي الثاني والله مستعد اعطيك الي تبين ابشري

    حنان : اوكية الحين جاية المكتب

    وقفلت في وجهه

    وفيصل قعد يفكر بحنان بعدين فكر بياسر وشنو بيسوي فيه

    في بيت ابو عماد

    ابو عماد وام عماد وعماد واماني كانو مجتمعين الا ياسر عشان يتفقون مع وسن للزواج من مقرن

    ابو عماد : ياحبيبتي ياوسن اذا انتي تحبين ابوك طعيني وتزوجي مقرن

    ام عماد : وشولة هالدلع يا ابو عماد خلها تتزوجه وبلا دلع

    ابو عماد بحدة : انتي سكتي لا قلت تكلمي تتكلمين ماتتدخلين من الباب الطاقة فاهمتني ؟

    عصبت ام عماد بشدة وناظرت وسن نظرة بمعنى ياويلك مني

    عماد : اه يايبة تراها عمرها 24 سنة ومدلعها تتزوجة غصبن عليها وعلى ..

    طررررررررراخ كف من ابو عماد لولده عماد

    ابو عماد : لا تكلمو الكبار يسكتون الصغار فهمتني ؟

    عماد ناظر ابوة بنظرة شديدة وطلع من البيت بسرعة

    ام عماد : عماد لاتطلع ياعماد زين الي سويته يامبارك ( ابو عماد ) بالله زين

    ابو عماد : انا الي بيتكلم على وسن ذبحته ذبح فاهمتني وبعدين ولدك شكبره عمره 30 سنة ولسة متزوج

    ام عماد : حرام عليك والله حرام عليك عماد طلع من البيت ياسر ماحد يدري عنه انت ماتخاف ربك

    ابو عماد بعصبية : زهرة ( ام عماد ) ولا كلمة لا اطلقك الحين

    ام عماد خافت يوم قال اطلقك وخافت وجلست وماعاد تكلمت ولا كلمة

    ابو عماد وهو يكلم وسن بحنان : هاة يابنتي تتزوجينه ؟

    وسن بخوف وتوتر : يب ة عطيني فرصة لين العععشاء واقو لك

    ابو عماد وهو يبوس راس بنته : طيب ياعمري بعطيك فرصة فكري فيها على راحتك

    وقامت وسن هي واماني

    ابو عماد : وانتي قمي انقلعي معاهم يلا انقلعي

    وقامت ام عماد بقهر

    عند ياسر

    كان معصب لكن مو زي الي بالاستراحة وقعد يقول بنفسه مارح تروح مني يافيصل ابدا انا وراك يعني وراك

    محمود وهو يكلم السرحان ياسر : ييسور يييياسر

    ياسر قام مفزوع

    ياسر بعصبية : خير خير خرعتني الله يقطع ابليسك

    محمود وهو يمزح معه : تفكر في مين هاة قولي ؟ بفارسة الاحلام

    ياسر : بالله يامحممود سكر السالفة يكفيني الي جاني من هالفيصل لكن والله مايروح مني ابدا

    محمود : خله يولي يارجال وامش خلنا نروح نتغدا يلا امش

    وراحو

    في بيت ابو احمد

    مايا بتوسل : عبد المطلب تكفى تكفى ودني بيت صديقتي سميرة بلييزز

    عبد المطلب : يارجة ارحميني ترا وراي يعمل

    مايا : خلاص كلها 10 دقايق بليز بليز بليز

    عبد المطلب : الله يعيننا عليك يلا اركبي يالرجة

    مايا وهي تبوس خد عبد المطلب : فدييت اخوي حبيبي

    عبد المطلب وهو يقول في نفسه : مرجوجة هالبنت

    في بيت ابو عبدالرحمن

    مقرن : وانا مابي اتزوج لاني لسة صغير على الزواج

    ام عبدالرحمن : وش الي صغير من جدك انت

    مقرن : يمة اتوقع اني قلت لك من بعد وفاة حبيبتي الجوهرة مستحيل اتزوج غيرها

    ام عبدالرحمن : مقرن لاتخليني اتضايق واتعب ياولدي

    مقرن خاف على صحة امه : يمة تكفين لاتتضايقين ولا تتعبين بس انا والله ما ابيها والله ما ابيها ما ابي اتزوج من قبيلتنا

    ام عبدالرحمن : اسمعني زين ياعبدالرحمن انا بعطيك مهلة يوم واحد تفكر فيها في نفسك فاهم ؟

    مقرن : خلاص يمة ابشري بس انتي ارتاحي

    وطلع من البيت متضايق بسبب انه مايقدر يرفض ل امه طلب

    ياترا هل بيوافق مقرن للزواج منن وسن

    في بيت ابو علي وتحديدا غرفة احلام

    احلام وهي تكلم صديقتها

    فاطمة صديقتها : حلووم من جدك انتي تحبيه

    احلام : الا اعشقه مووت ودي اعترفف له بس مستحية

    فاطمة : خلاص اجل ياحبيبتي لاتقولين له دامك مستحية

    احلام : فطيمة تستهبلين انتي اقولك ابي اقولة صحيح اني مستحية لكن بعترف له من خلال الجوال اليوم

    فاطمة : ياسلام علييك ياعمري خلاص اجل دقي عليه وكلمي لاتنسين وعلميني

    احلام : اوكية حبيبتي يلا باي راح ادق عليه بعد صلاة المغرب يلا باي

    وقفلت وقعدت تفكر هل تخبره ام فقط تقوله انها معجب او تقولة وتقولة ياترا وش بتقولة والاهم من ذلك من هو ذا الرجل الي تحبه ؟

    في لندن

    طبعا فهد رجع للبيت لانه تعب وهو يدور ولندن مدينة كبيرة وماحصلها بعدها سدح على الفراش ودق على اهله وتحديدا امه

    وردت امه

    فهد : الو هلا يالغالية

    ام فهد : هلافيك يمة حبيبي فهد شصار على التحليلات وانا امك

    فهد : مانقول غير حسبي الله على ذول الدكاترة يقولون بعد شهر

    ام فهد : حسبي الله عليهم ياجعلهم مايربحون اهم شي انك تطلع سليم والله ياولدي ولا صلاة تركتها الا ودعيتك فيها بانجاب الاطفال

    فهد : ياحبيبتي يالغالية باذن الله ابشرك بعد شهر باني مو عقيم باذن الله

    ام فهد : باذن الله حبيبي الاهم ترجع لنا بالسلامة الا كيف اريج

    فهد بتوتر : الحمدالله زينة

    ام فهد : اجل عطني اياها

    فهد بخوف : هاة لا يمة هي راحت لوحدة من صديقاتها المبتعثات هنا ان شاء الله لا ردت اقولها

    ام فهد : طيب ياولدي انا استاذن هذا هو ابوك صحى من النوم راح يدق عليك قريب ان شاء الله

    فهد : ان شاء الله سلميلي عليه هو واخواني

    ام فهد : طيب حبيبي مع السلامة

    انضمت الينا عائلة جدا وهم عائلة ابو فهد وام فهد

    ابو فهد ( 65 سنة ) ام فهد ( 57 سنة ) : الابناء

    1 - محسن ( متوفي ) 2 - حمدان ( متوفي ) 3 - فهد ( 35 سنة ) 4 - راكان ( 32 سنة ) 5 - سلطان ( 28 سنة )

    ملاحظة : محسن وحمدان توفيا في الغزو الكويتي العراقي وام فهد مازرقت ببنات فقط اولاد

    في بيتهم

    ابو فهد : السلام عليكم

    ام فهد : وعليكم السلام هلا بابو محسن

    ملاحظة : راح اناديهم بابو محسن وام محسن

    ابو محسن : هلا فيك منو كنتي تكلمين

    ام محسن : حبيبي فهد

    ابو محسن : ايوة شصار له

    ام محسن : يقول لسة ماطلعت التحاليل

    ابو محسن : لا لا ان شاء الله خير وبركة

    ام محسن : ان شاء الله يلا تعال خلنا نتغدا

    وراحو يتغدون

    في المملكة العربية السعودية وتحديدا منزل صديقه مايا

    مايا : تصدقين نجو احس انه لفت نظري مدري حسيت بحب صراحة

    نجوى صديقتها : من اي ناحية يعني

    مايا : ما ادري بس احس بحنانه ورومانسيته وقوته وجسمه ووسامته مدري احس اني ما اقدر يوم ما افكر فيه

    نجوى : امم مدري والله ميمي تقدرين تتصلين عليه وتخبرينه انك تحبينه

    مايا : لا لا خبلة انتي ما اقدر

    نجوى : خلاص اجل براحتك تعالي يلا خلينا نتغدا

    وراحو يتغدون

    في مكتب فيصل

    فيصل وهو يراضي حنان : حناتي اطلبي الي تبينه والله اعطيك اياه سريع

    حنان بزعل ودلع : ما ابي خلاص خلينا نقطع حبنا انا في طريق وانت في طريق

    فيصل بخوف : لا لا مستحيل انتي سابقا كان لك طلب الي هو 250 الف تبين ؟

    حنان انجنت من الفرحة لانها نست هالفلوس

    حنان تسوي نفسها رضيانة : فصوولي انا رضيانة بس هات 250 الف

    فيصل : فدييتك فدييتك اصبري بس بكرة والفلوس في حسابك ابشري ياحياتي

    حنان وهي تبوس خده : فديت روحة حبيبي فصولي

    وقعدو يسولفو كعادتهم فيصل يحبها بالحب الحقيقي وحنان تحبه بالحب الكاذب

    ياترا اش بيحصل

    الان الساعة 00 : 7 المغرب

    في بيت ابو علي وتحديدا غرفة احلام

    احلام جاء موعدها فهل راح تخبر الرجل الي تحبه بحبها فكرت وفكرت لين قررت انها تدق عليه وطبعا رد

    احلام بتوتر : الو

    الرجل .. : اهلين من معي

    احلام : انا انا بنت عمك احلام

    الرجل : اها عرفت بنت عمي اهلين امري

    احلام : انا صراحة معجبة بك يا... فيصل

    طلع الحبيب لا احلام فيصل ولد عمها ابو فيصل ياترا ؟

    فيصل : شنو كيف معجبة بي ؟

    احلام : معجبة بك ترا من 6 شهور وكتمت هالسر وماعلمت غير صديقتي فاطمة

    فيصل : انا انسان متزوج يا احلام رجاء وفضلا وليس امرا لاعاد تدقين على هذا الرقم

    احلام : بس يافيصل انا

    فيصل : توكلي لو سمحتي

    طن قفل في وجهها فيصل

    اما عن احلام ندمت بشدة لكنها حلفت انها تطاردة باي مكان

    ياترا هل قد نرا فيصل محبوب ونرا قصة حب بينه وبين احلام

    في بيت ابو عماد

    ام عماد وهي تدق على عماد مايرد ابد ابدا الين رجع ياسر

    ام عماد بفرحة بسيطة : ياسر اخيرا جيت يوم كامل ماشفتك ياحبيبي

    ياسر : اعذريني يمة تعرفين هالحقير فيص

    ام عماد : خلاص يايمة اتركة وتعال ابي اقولك شي

    ياسر باستغراب : امري يمة شنو

    ام عماد : انا دورت لك على زوجة

    ياسر : زوجة ومنو سعيدة الحظ

    ام عماد : ريم بنت عمك مسعد ( ابو عبدالرحمن )

    ياسر : شنو شنو شنو من جدك يايمة تزوجيني وحدة عمرها ماتجاوز 22 من جدك لا حشيمة ولا كرامة انتي ماتعرفين لسان هالوصخة

    ام عماد : وانت اشعليك يعني بالله بتضربك انا عشاني ياولدي مثلا وسن بتتزوج مقرن و..

    ياسر بتفاجا : وسن تتزوج مقرن خير ليه ماتقولون لي ماني من العائلة

    ام عماد : والله توك تدري والله نسيت اقولك

    ياسر : وش الي نسينا تستهبلون انتم بعدين وش تتزوجة مقرن مو كفو عشان ييتزوجها

    ام عماد : ياسر لو سمحت انا اعرف مقرن وشفته كثير وياحلاوته وياوسامته وياشجاعته وي..

    ياسر : اقول يمة انا مارح اتزوج ريم ووسن ماتتزوج مقرن اوكية

    وراح لغرفته مسرع

    ام عماد بصراخ : الا راح تتزوجة غصبن عنها والله غصبن عنها تتزوجة وياويلها مني لو ماتزوجته

    طبعا وسن سمعت وكانت بغرفتها وكعادتها انسدحت على سريرها وقعدت تبكي

    في بيت ابو احمد

    وتحديدا غرفة مايا

    مايا تلقت اتصال واستغربت رقم مين ذا لكن ردت

    مايا بخوف وتوتر : الو

    طلع المتصل : فيصل

    فيصل : ههههههههههههه شخبارك يامزة انا فصول عمك فيصل

    مايا : انت وش تبي مني شتبي

    فيصل : هههههههه الله يحفظ ميساء اختي كانت نايمة واخذت جوالها وطلعت رقمك لاتنسين اليوم زايرين اهلي ترا خخخخخخخخخخخخ

    مايا : امسح رقمي من عندك امسحه

    فيصل بشر : والله بالاحلام اني امسحه انا والله وعدت نفسي بالانتقام منك باي وسيلة كنتي السبب في ضربيي وعدواتي مع ياسر

    مايا : انا مالي ذنب بعدين تعال انت مو متزوج مالك عيال اكبر عيالك طاق ال23 سنة ترا

    فيصل : اقول ولا كلمة وان شاء الله اصبري اسبوع او اسبوعين بالكثير وترقبي المفاجاة الكبرى يلا باي هههههههه

    وقفل فيصل اما عن مايا خافت بتوتر كيف طلع رقمها شيبي منها شنو المفاجاة الكبرى الي بعد اسبوع او اسبوعين ؟

    في لندن

    رجعت اريج للبيت وشافت الانوار طافية وحمدت ربها حسبت ان فهد مادرى ولكن هيهات هيهات جاها كف وداها شارع الستين ( سامجة هههه )

    طرررررررررررررراخ من فهد ل اريج

    اريج بخوف : فه د د فهد

    فهد ويمسك شعرها : اي فهد فهد الي حسبتيه ضعيف شخصية فهد الي كنتي تقولين عنه بيطلع عقيم تحسبيني ما ادري عنك تحسبيني هاة اوريك انا مو فهد الحين اوريك

    اريج بخوف ودموع بسيطة : فهد اسمع انت فاهم الموضوع غلط والله غلط

    طرررررررراخ ثاني من فهد

    فهد وهو يشد شعرها : اي غلط تكمي اي غلط تبين اطلقك تبين تبقين بدون اطفال ؟ تكلمي

    اريج ببكاء : لا والله يافهد انت عزيز وغالي اهئ اهئ

    فهد وهو لازال يشد شعرها : اجل سمعيني ذي فرصتك الاخيرة وقسم بالله شفتك مرة ثانية برا البيت ذبحتك فاهمة

    وطيحها عند الجدار

    وطلع من البيت معصب

    وقعدت اريج تبكي وتبكي مافكت البكاء ابدا

    في المملكة العربية السعودية وتحديدا منزل حنان حبيبه فيصل

    حنان بدلع : هاة فصولي انت قلت لي بسوي لك مفاجاة وينها المفاجاة ياروحي

    فيصل : المفاجاة ياروحي انك مارح تاخذين 250 الف بس راح تاخذين 350 الف شتبين بعد

    حنان ما اقدر اوصف لكم شعورها انجنت

    حنان بفرحة : من جدددددددددددك امانة فيصل من جدك

    فيصل يضحك : اكيد من جدي يابعد روحي بكرة 350 الف ريال

    حنان من الفرحة قفلت وقعدت تصيح وتصيح من الفرحة لكن.. الشريرة قالت

    حنان بضحكة شر : غبي والله غبي خل اخذ ال350 الف ذي وبعدها اتفل عليك وتنقلع عن وجهي

    ياترا هل حنان راح تفعلها

    عند مكتب فيصل

    عرف ان حنان انجنت من الفرحة وقعد يحمد ربه ان يحفظ له حنان حبيبته ويذبح ياسر وينتقم من مايا

    ياترا ماذا سيفعل ؟؟

    في بيت ابو عماد

    الجميع جالس الا عماد بسبب ابوة طردة من البيت

    ابو عماد : هاة يابنتي موافقة من الزواج من مقرن او لا ؟

    ياسر : يبة والله مقرن مو صالح لها

    ام عماد : الا صالح لها طاق عمرها 24 سنة اجل لو رفضته بالله من راح يتزوجهها

    ابو عماد بعصبية : انتي اوص ولا كلمة ولا وقسم بالله اطردك برا البيت مثل ولدك عماد فاهمة

    سكتت ام عماد خوفا منه

    ابو عماد : القرار لك يا وسن تفضلي بالكلام

    وسن بخوف وتوتر وبثقة بسيطة : يببة ا نا انا بتتكلم بسرعة انا بالاول غير موافقة على مقرن وانا احب..

    ياسر & ام عماد & ابو عماد & اماني جميعهم : تحبييييييين ؟

    وسن : ايوة احب

    ياسر : ومنو ذا ؟

    وسن بتوتر وخوف : احب احب

    ام عماد بعصبية : تكلمي

    وسن : انا احب فيصل ولد عمي فلاح ( ابو فيصل )

    احب فيصل

    احب فيصل

    احب فيصل

    ياسر & ام عماد & ابو عماد & اماني جميعهم وعيونهم مفتحة على الاخر : شنووووووووووووووووووووووووووو

    انتهى البارت

    اتمنى انه عجبكم وباذن الله كل بارت يعجبكم لاتنسونا من توقعاتكم الجميلة وتعليقاتكم نراكم غدا في البارت السادس

    فمان الله
  7. memo kitty
    16-07-2014, 12:47 AM

    رد: روايتي الاولى / ملـوك الحـب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني

    روايتي الاولى / ملوك الحب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني


    وين البارت السادس ؟؟؟


    تم الإرسال بواسطة iPhone بإستخدام منتدى عبير
  8. ملكهـ ملكهـ
    16-07-2014, 09:44 PM

    رد: روايتي الاولى / ملـوك الحـب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني

    روايتي الاولى / ملوك الحب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني


    رووووعه أعطينا مواعيد تنزيل البارتات وتسلم الأيادي


    تم الإرسال بواسطة iPhone بإستخدام منتدى عبير
  9. ALWAHHABI BIN MUQBIL
    20-07-2014, 02:03 AM

    رد: روايتي الاولى / ملـوك الحـب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني

    روايتي الاولى / ملوك الحب ( ياسر & مايا ) بقلمي / عزيزة القرني


    البارت السادس

    لست انا الوحيدة لكي تسبيني وانا مالي ذنب



    ما أدراك أنها قامت بشتم اخرين ... أوافقك الرأي الجزاء عند رب العالمين



    BIN MUQBIL
12