12

رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. زينه_angel
    14-06-2014, 01:54 AM

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    رواية (العتاب إهتمام والصمت بداية إنسحاب)

    سلام .. هذي الرواية الجديد اللي بكتبها طبعا الرواية بتكون من خيالي وافكاري اتمنى تقرأوها وتعجبكم لأنه بجد بحاول واحط فيها كل تعبي حتى تعجبكم .. إذا ماشفت تعليقات او أي تفاعل منكم مابكمل الرواية ..
    .
    .
    والحين نبدأ ..
    البارت 1 :
    كملت اغراضها اللي تحطها بشنطة سفرها وسكرت الشنطه وسحبتها على براطلعت من الغرفه ولبست عبايتها وحطت شيلتها عليها وشعرها الطويل طالع وراحت ركبت مع السواق
    ميرا تكلم السواق : روح على بيت عمي
    ..................................................................................
    ايار خلصت اغراضها وشنطتها وكل شي عندها ونزلت تودع امها
    ام ايار : خلاص حبيبتي لا تبكي بضل على تواصل معاك انتبهي لنفسك و اول ما توصلين دقي عليي طيب
    ايار وهي تمسح دموعها : ان شاء الله يمه
    دق الجرس
    ام ايار : يلا روحي لا تتأخرو على الطائرة انتي وبنت عمك
    ايار : طيب يمه سلمي لي على ابوي لأن مابقدر اشوفها هو بالشغل دحين
    ام ايار : يوصل ياحبيبتي روحي الحين توصلي بالسلامه
    ايار طلعت ودخلت شنطتها بالسياره وركبت مع ميرا
    ميرا : هلا والله ببنت العم اخبارك وحشتيني
    ايار : تمام اخبارك انتي ولهتي عليي
    ميرا : بأمريكا بتملي من شوفتي هههههههه
    ايار : هههههههههه
    ميرا : شخبار مرت عمي وعمي شخباره
    ايار : الحمد الله بخير , إلا ماقلتي ليي شنو جهزتي وحملتي
    ميرا : تعرفيني ما اقرأ غير الكتب وجوالي طبعا والاب توب
    ايار : اخف انك نسيتي ملابسك وجبتي هذي اهم الاغراض
    ميرا : هههههههههههههههههه لا مانسيتها
    ايار : أي الحمد الله
    السواق وقف فجأه
    ميرا : بسم الله شفيك وقفت امشي
    السواق : هذا نفر قدام ما يتحرك
    ميرا : شنو شايف حاله ويكلم صاحبه بعد
    ايار : يوه ميرا استهدي بالله لا تسويين نجره وتعصبي دحين يمشي
    ميرا : ما اسكت له الحين نازله له
    ميرا فتحت الباب ونزلت ايار نزلت وراها
    ايار : ميرا لا تروحي بليز
    ميرا تدق نافدت السياره
    إلتف لها وفتح النافده وفسخ نظارته الشمسيه
    الياس بنظراته البارده : شبغيتي ؟
    ميرا : لو سمحت حضرتك ممكن تنهي سوالفك وتمشي
    الياس يطالعها بنظرات "شنو هالبنت علطول تدخل بنجره" : طيب اعصابك يا ...
    ميرا تقاطعه وتبتسم بدون نفس : ممكن تمشي لأن مابي اتأخر
    ايار : لو سمحت ممكن توخر شوي لأن مستعجلين حيل
    الياس " أي هذا الكلام السنع" : من عيوني هذي قبل هذي
    ميرا تطالع مستغربه : هاه !!!!!!!
    ايار : كان المفروض تكلميه كذا
    ميرا : الرجال مايجون الا بالعين الحمره امشي عن هالغبي
    ايار : هههههههههههه
    ميرا وايار ركبو السياره بعد وقت وصلو على المطار ...........................................................................................................................................................................................................
    (ميرا بنت طيبه واللي بقلبها على لسانها لكن عصبية وجريئة شويتين ماعندها خوات ولا اخوان وامها متوفيه وابوها مايهتم وين ماراحت و وين ماجات اهم شي شغله عمرها : 22
    هي قصيرة شوؤوؤوؤوي شعرها طوييييييييييل لخصرها لونه كستنائي بشرتها بيضاء وعيونها رمادية وفيها لمعة جميلة ,,,,,,,,,
    ايار بنت عمها نفس الشي ماعندها اخوان ولا خوات لكن طيبه وحساسه ظريفة نوعا ما عمرها : 22
    هي قصيرة شعرها لضهرها لونه بني فاتح عيونها عسلية بشرتها بيضاء شووووووي)
    وصلو على المطار وركبو الطائرة بعد ماخلصو من كل شي
    ...........................................................................
    صباح جديد في امريكا والسماء الصافية والجو الجميل بعطلة الصيف الجميلة توصل الطائرة على امريكا
    ايار تصحي ميرا من النوم
    ايار : ميرا اجلسي وصلنا على امريكا
    ميرا بتعب السفر : طيب وخري بنام شوي وبعدين صحيني
    ايار : ميييرا اصحي ..
    ميرا : طيب روحي خدي اغراضنا والحين لاحقتك
    ايار : طيب لا تنامين
    ميرا : طيب طيب
    ايار راحت تاخد اغراضها وميرا من التعب شافت شنطتها الصغيرة واخدتها وفي احد جنبها سحب الشنطة اللي كانت بعيدة شوي عنها
    ميرا : يلا ايار خلينا نطلع
    ايار : يلا
    ..........................................................................
    في السعودية :
    بكفتيريا بالمستشفى كان راكان جالس على طاولة لوحده كعادته ياكل لوحده وعدم مصاحبته لأحد او متعرف على احد بالمستشفى يخلي اللي حوله يشكون بغموضه الحاد واللي محد قادر حتى يتواصل معاه من اول ما اشتغل وهو بهذا الغموض اللي فيه
    (راكان شاب جميل ووسيم لكن غموضه من اول ما دخل على الطب وهو ماتعرف على أي احد ولا يحب يحتك بالبنات ابدا وبتتعرفون عليه مع الوقت هو يصير لميرا وايار ولد عمهم الثالث وعمره : 25)
    راكان في الليل بعد ماخلص وقت دوامه طلع بس مارجع على البيت ركب السيارة وراح طريقة على جامعه كان فيها كل ابداعات الناس اللي يدخلها يكون فنان في الرسم او النحت او اللي مايعرف وحاب يكون متدرب يدخل فيها , راكان دخل على الجامعه في هذا الوقت الساعه 8:00 شاف الفراش وسلم عليه
    الفراش : اخبارك واخبار شغلك
    راكان : الحمد الله
    طبعا مسموحه الزيارة للي كانو موجودين بالجامعه هذي
    راكان دخل وجلس يتمشى بالممرات ومر على غرفة الرسم بدى يرجع له الزمن ل 7 سنوات
    (كان جالس بغرفة الرسم في وقت ما احد موجود فيه كان يرسم لوحة غريبة راسم جسر بجنب البحر الرسمة فيها الوان ما احد يفهمها غير راكان شاف بعض الالوان خلصت عنده راح يجيب الالوان بس تدكر انهم اخدو الالوان ورتبوهم بغرفة ثانيه لأن رتبو غرفة الرسم وعدلو فيها بعض الاشياء طلع حتى يجيب الالوان بس لحظتها كانت في بنت بنفس الجامعه ومبتدأ داخله تزور الجامعه لأول مرة دخلت على غرفة الرسم جلست تشوف الغرفة وشافت رسمة راكان وجلست تتأمل فيها
    رتيل : هذي الرسمة كل شي حلو فيها لكن ناقصها شي
    ناضرت بالاثنين اللي مرسومين بجنب الجسر
    رتيل : اووه العين مو مرسومه
    رتيل سمعت صوت احد جاي على الغرفه بسرعه حاولت تتخبى بس ماعرفت تطلع دخلت بالدولاب الغرفة
    راكان دخل على الغرفة وكمل رسمته وكانت رتيل فاتح شوي من الدولاب وتشوفه وهو يرسم بعد وقت متأخر من الليل شاف الوقت متأخر اخد شنطته ولبس جاكيته وطلع من الغرفه نسى ان الفراش قال له يقفل الغرفه ويعطيه المفتاح قفلها وطلع عطاه الفراش لكن رتيل كانت داخل لما شافته قفل الباب طلعت تنادي احد بس محد يسمعها
    راكان طلع من الجامعه وتذكر انه نسى ساعته رجع حتى ياخدها شاف باب الجامعه لسى مفتوح دخل يدور على الفراش ماشافه حتى ياخد المفتاح من عنده دخل عند الجامعه يمكن يلاقيه داخل مر على غرفة الرسم رتيل سمعت صوت احد جاي
    رتيل : ساعدوونيي طلعوني من هنا
    راكان سمعها : من انتي كيف دخلتي هنا !!
    رتيل : الحين مو هذا المهم طلعني من هنا
    راكان طلع حتى يشوف الفراش لكن قفل باب الجامعه من زمان وراح
    راكان رجع عند رتيل
    راكان : شكلنا بنضل هنا للصباح
    رتيل جلست على الارض وتسندت على الباب وراكان نفس الشي
    راكان : كيف دخلتي
    رتيل : انا طالبة جديده كنت داخله اشوف الغرف اللي بالجامعه ولفتت انتباهي رسمتك خفت يكون راسم هذي اللوحة شخص بارد ولا يهتم لو انك عصبت عليي اتدخل بخصوصياتك ..
    راكان : اممم ..
    رتيل : عندي سؤال ليش رسمتك الاشخاص اللي فيها ماترسم لهم عين ؟!!
    راكان وهو يحس انه يجوابها بشي من خصوصياته : عجزت ارسمها لأن العين تقول كل الكلام اللي مايقدر ينطق فيه اللسان)
    صحى من بحر ذكرياته على صوت الفراش الجديد
    الفراش : لو سمحت الحين بقفل الجامعه
    راكان : طيب الحين طالع
    راكان مشى على الممرات وطلع من الجامعه ورجع على البيت والذكريات تدور بعقله
    (بدون علمي , كنت أمسك بهاتفي .. إنه أنا , لقد مر وقت طويل
    لأنه كان صعبا جدا , لأنني سأشعر بالسوء ان اوقفتك
    لأني ندمت حين رحيلك , وفقط تنهدت)
    .................................................................................
    اريج كانت نازله وشافت عصافيرها اللي حاطتهم بالصاله بقفصهم البنفسجي
    اريج فتحت القفص ومكست عصفورها الصغير الاصفر وطلعت فيه برا الحديقه ورفعته بيدينها الناعمه وفتحت يدينها وخلت العصفور يطير
    جوري "اختها" : ارييييييييييج ليش طيرتيه !!!
    اريج : اذا احد راح عن الشخص اللي يحبه ما لازم الثاني يعيش بقفص مقفول عليه
    "قصدها كان مع عصفورها اللي طيرته واحد ثاني بالقفص لكن طار من القفص فكيف تخلي الثاني مقفول عليه بدون مايروح مع الشخص اللي كان معاه كل هذي الفترة"
    جوري : والله شقد قلبك طيب ي اختي
    اريج : ما لازم تسجني احد بعدي لما اتزوج فاهمة خيتو
    جوري : فاهمة بهتم بكل حيواناتك اللي بالبيت
    (اريج بنت طيبة القلب طيبة قلبها محد يفهمه غير اللي جالس معها لفترة وعارف مشاعرها تحب الحيوانات بشكل مو طبيعي
    شكلها : قصيرة بشرتها بيضاء وشعرها طويل لضهرها لونه اسود عيونها سوداء عمرها : 22)
    (جوري بنت عجولة في كل شي بريئه وعلى نياتها طيبه مثل اختها
    شكلها : طويلة شوووي بشرتها بيضاء شعرها قصير لرقبتها لونه اسود عيونها عسلية غامقه عمرها : 21)
    جوري : اريج بروح اشتري اغراض من السوبر ماركت ناقصنا اغراض كثير
    اريج : اجي معك؟!
    جوري : لا لاتخافين عليي السوبر ماركت قريبة من هنا , الله يهديه ابوي سافر ولا ندري عنه أي شي وصار كل شي فوق راسنا
    اريج : معليه تفائلي
    جوري : انا رايحة تبي شي
    اريج : انتبهي على روحك ولا تتأخري
    جوري : طيب
    جوري لبست عبايتها وتلثمت وطلعت وراحت على السوبر ماركت واشترت الاغراض اللي ناقصتهم وهي تاخد الاغراض تحس وكأنه احد يلحقها حست بخوف راحت تحاسب بسرعه وطلعت من السوبر ماركت وكانت تحس ان احد يمشي وراها
    احمد : يا حلوه عطينا وجه
    جوري بدت تخاف اكثر بس خافت يلحقها لبيتهم ويدل وين هي فغيرت طريقها
    احمد : ليش انتي كذا ياقمر ي الحب
    جوري ماكانت عاطيته وجه وتحاول تبعد عنه بس مو عارفه فجأه سمعت صوت فيصل ولد جيرانهم
    فيصل : وخر عن البنت ماتشوفها مو عاطيتك وجه
    احمد : وانت من حتى تتكلم
    فيصل بكذب : زوجها والحين شنو تبي
    جوري حست بشي غريب بقلبها اول مرة احد كذا يوقف جنبها ويقول عن نفسه انه زوجها
    احمد غير طريقه <طارت جبهته
    جوري بخجل : مشكور واسفه
    فيصل : لا اسفه ولا شي مافي خجل بينا جيران ولازم نسوي واجبنا خليني اوصلك على البيت واذا كنتو تبون شي قولي لي ولا تخجلي انتو ما معاكم رجال بالبيت
    جوري : لا مشكور دحين ارجع البيت لوحدي
    فيصل : مايصير لازم ارجعك بنفسي
    جوري ماقدرت ترفض اللي يقوله لها ووافقت و وصلها على البيت لكن لما دخلت ماقالت أي شي ل اريج باللي صار بس اريج حست بأن وراها سالفه بس ماحبت تجبرها انها تقول
    ...............................................................................
    نرجع لأمريكا وبطلتنا
    ميرا بتعب : اخيرا وصلنا الفندق اه
    ايار : مابتروحي تاخدي شور عشان تنامي براحه
    ميرا : أي صح بروح اتشور طيب
    ايار : ناطرتك بتشور بعد ماتخلصي
    ميرا فتحت شنطتها حتى تطلع لها ملابسها شافت الشنطه فيها مكينة حلاقة وملابس اولاد
    ميرا صرخت : اهههه !!!!!!
    ايار : بسسسسم الله شفيييييييك
    ميرا : هذي مو شنطتييييييييييييييييييي !!!!!!!!!!!
    ايار : ايييييييييييييييشششش !!!!! خلينا نروح على المطار نسألهم عن رقم شنطة هذا الولد
    ميرا : ياربي شسووووووي الحييييييين خلينا نروح
    ............................................................................
    الياس كان يتدوش وطلع حتى يطلع له ملابس من الشنطة فتحها شاف فيها ملابس داخلية للبنات ومكاييج وملابس بنت
    الياس : شنو هالبنت اللي مستغنية عن شنطتها لازم اشوفها
    ريان "اعز اصحابه" : أي بنت تتكلم عن من
    الياس : شوف الشنطة
    ريان وهو يشوفها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    الياس : اقول لك لازم اشووفها عطني من ملابسك بس سريع
    ريان : روح شوف لك اللي تبيه خلصني ابي اتدوش
    الياس : طيب شقلنا
    (الياس وريان طالعين سياحه وتغيير جو على امريكا وميرا وايار نفس الشي بس اللي صار ان شنطة ميرا مثل شنطة الياس فتبادلوهم بالطائرة)
    .......................................................................
    ميرا وايار راحو على المطار وسألو عن صاحب الشنطه وعطوهم رقمه
    ميرا شافت الرقم سعودي
    ميرا : ياربي شهالحظ اليوووم
    ايار : شنو ذا كيف تدقي عليه دحيييين (ايار دارت وانتبهت ل الياس اللي كان جاي ومصدق حاله)
    ايار : مييييرا ميرا ياغبيه
    ميرا : اف شنووو !!
    ايار : فاكره اللي وقف وكلمتيه قبل لا نروح على المطار بالسعوديه
    ميرا : ايه شفيه !!؟؟
    ايار تأشر عليه : شنطتك عنده
    ميرا تطالع فيه وهي منصدمه : شنو جابه هذا !!
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    (شنو بيصير مع ميرا والياس)!!؟؟
    (و ايش قصة راكان الغامضه)؟؟؟!!
    (واريج وجوري وابوهم) ؟؟!
    .. تابعو الاحداث مع انتظار ردودكم الجميلة

  2. مزمز
    14-06-2014, 05:38 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    بدايه جميله ورائعه
    استمري حبيبتي
    يعطيك العافيه وربي يسعدك..
    تنقل الى قسم الروايات الغير مكتمله..
  3. .. مشاعل ..!
    14-06-2014, 08:26 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    مرة حلوة كمليها


    Koky️
  4. أنة حرف
    14-06-2014, 01:41 PM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    بداية موفقة جدا
    وأرجو ان تكبري الخط لأن كذا يتعب العين
    تحياتي لك كملي ولا توقفي
  5. برنسيسه اثير
    14-06-2014, 06:34 PM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    باررت جميييل استمرري


    تم الإرسال بواسطة iPad بإستخدام منتدى عبير
  6. زينه_angel
    14-06-2014, 11:32 PM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    البارت الثاني :
    ميرا راحت وقفت جنبه : هي انت ماتعرف تاخد شنطتك يعني جيب شنطتي
    الياس باعد عنها شنطتها وجالس يتميلح : شنو بتعطيني اذا عطيتك اياها
    ميرا بكل براءة : بعطيك شنطتك
    ايار بهمس : ميرا هذا شكله ناوي على شي
    الياس : واذا قلت لك مابيها ولا بعطيك شنطتك
    ميرا : بإمكاني ادق على الشرطه
    ايار : طيب عطيها الشنطه دحين
    ريان : ماعليه تخليهم يتفاهمو بلوحدهم
    ايار ناظرت ريان بإحتقار
    ميرا : والحين اخلص اعطيني الشنطة
    الياس : طيب بس رقم جوالك
    ميرا عصبت : هيييييي انت ماتفهم !
    الياس بخبث : طيب طيب خذيها
    ميرا اخدت شنطتها وعطته شنطته توها بتمشي لكن الياس حط رجله قدامها وكانت بتطيح لكن مسكها من يدها
    الياس بأبتسامه : انتي بخير ؟!
    ميرا تطلعه وهي معصبه باعدت يدها عنه ومشت
    ريان : هههههههههه والله منت بهين
    الياس : افا عليك
    ...............................................................
    ميرا رجعت على السكن مع ايار
    ميرا : هذا واحد مغرور وشايف حاله
    ايار : حصل خير المهم دحين روحي تدوشي ابي اتدوش وانام ورانا طلعه
    ميرا : دحين رايحه رايحه
    ميرا راحت تدوش
    ايار اخدت جوالها و اتصلت على محمد
    محمد : هلا والله حبيبتي اخبارك
    ايار : تمام قول لي متى بتجي على امريكا نبي نطلع مع بعض
    محمد : احنا لسى ما تزوجنا حتى عشان نطلع مع بعض
    ايار : مو مشكلة احنا مخطوبين
    محمد : هههه طيب ي قلبي بس اليوم خليني اخلص شغل وبعدين اجي
    ايار : لا تطول عليي طيب
    محمد : طيب ماقلتي لي ..
    ايار بخجل : احبك
    محمد : وانا اموت فيك يلا اشوفك بكرا
    ميرا طلعت من الحمام
    ميرا : تكلمي حبيب القلب
    ايار : يلا عاد لا تقولي كذا
    ميرا : روحي بس تدوشي عشان تنامي ونطلع الظهر
    ايار : ok
    ..........................................................
    نرجع للسعودية :
    راكان كعادته بالمستشفى جالس لوحده وبعد مايخلص دوامه
    راح على بيت فيصل صاحبه (فيصل نفسه جار اريج وجوري)
    فيصل فتح الباب له
    فيصل : راكان !!!! صار لك 7 سنوات ما اشوفك
    راكان ابتسم له : فيصل تقدر تخدمي بشي
    فيصل : تفضل قول ؟!
    راكان : اقدر اروح على سطح بيتكم ؟!!
    فيصل استغرب من راكان بعد هذي السنين ويبي يشوف هذا المكان ومشتاق له
    فيصل : طيب تعال ادخل معاي مافي احد بالبيت
    فيصل ركبه على السطح وكان راكان يطالع بالرسمه
    فيصل : انا رايح اجيب لك شي وراجع
    راكان : طيب
    راكان كان يطالع في الرسمه نفس الرسمة اللي لما شافتها رتيل
    راكان يرجع لذكرياته ل 7 سنوات
    (رتيل : الرسمه جميله بس ناقصها شي واحد
    راكان : شنو هو ؟!
    رتيل : ناقصها توقيعك
    رتيل اخدت الاوان المائية واخدت الفرشة اللي كان يرسم فيها وحطت اللون على يده
    رتيل : والحين حط يدك على حافة الرسمه وبينطبع
    راكان حط يده على الرسمة اللي على الجدار
    رتيل : الحين الرسمه حلوه كثييييرر
    راكان ابتسم لها
    رتيل : راكان انت افضل رسام شفته في حياتي)
    فيصل قطع عليه تفكيره
    فيصل وهو يعطيه كراسة رسم : هذي حقت رتيل قالت لي ما اوريك اياها لأنها بدت ترسم فيها من اول ماراحت على هذي الجامعه وكانت تحاول ترسم رسمتك وحاولت حتى رسمتها بس كنت استغرب من رسمها كل رسمها اللي رسمتها الاشخاص بدون عين
    راكان تذكر كلامه لها هذيك اللحظة
    ..................................................................
    في بيت اريج وجوري
    اريج : جوري
    جوري : هلا
    اريج : قولي لي ليش تأخرتي امس انا حسيت في شي
    جوري بتوتر : هاه .. لا .... انا امس بس طولت وانا اخد الاغراض
    اريج : لا تكذبي جوري اعرفك لما تكذبين قولي لي
    جوري بإستسلام للواقع : طيب اريج السالفه ان <<وقالت السالفه
    اريج : قلت لك بروح معاك الحمد الله انتبه لك فيصل ولد جيرانا
    جوري : اريج لا تقولي لأبوي اخاف يعصب علي
    اريج : جوري شنو تقولي مستحيل اقول لأبوي على اللي صار , روحي على الصاله بروح اسوي الفطور
    جوري : طيب
    بعد مافطرو جوري راحت وجلست على لابتوبها اما اريج جلست بالحديقه مع السمكه الصغيره حقتها وجلست تعطيها الاكل
    طلعت لها جوري وجلست جنبها : ليش تحبي الحيوانات لهدرجة
    اريج : في ناس كثير يكرهوها لكن انتي لو تصادقيهم بتحسي انهم يحبوك ولا يتمنو يروحو عنك ابدا
    ...................................................................
    في امريكا :
    ميرا طلعت لكن ايار كانت تعبانه ولا طلعت معاها جلست تتمشى بشوارع امريكا ماخلت مكان ما اشترت منه شي
    كانت تمشي مع الناس و وقفت تنتظر تفتح الاشاره حتى تمشي وقفت تفكر لو فتح شنطتها وشاف ملابسها وكل شي ناظرت الطريق فتحت الاشاره وهي واقفه تفكر مشت بسرعه وكانت في سياره تمشي بسرعه وقفت ماعرفت ايش تسوي جا احد من جنبها وسحبها وصارت بحضنه
    ميرا انصدمت من اللي صار
    الياس باعدها عنه ونظف قميصه
    الياس : غبيه ماتعرفي تبعدي عن الطريق وين عقلك
    ميرا : محد طلب منك تساعدني
    ميرا حقرته ومشت على الفندق
    ايار شافتها داخله : ميرا ليشم اصحيتيني
    ميرا : صحيتك انتي اللي مارضيتي تجلسي
    ايار : طيب نروح نتعشى الليله بمطعم
    ميرا : اوك مو مشكله
    ايار : طيب انا بطلع دحين ضروري ابي اشتري شي
    ميرا : طيب براحتك
    ايار اخدت شنطتها وغيرت ملابسها وطلعت
    راحت على مجمع ضخم وراحت على محل "الملابس الداخليه" <<لأنها بتتزوج وكذا ..
    المهم محد يعرف ان ريان صديق الياس من النوع اللي يغازل وكان بنفس المجمع شاف انها وحده مو من امريكا وتذكر انها نفس اللي كانت مع ميرا جاب يدخل المحل
    وجت جنبه اللي بالمحل وتكلمه بالانجليزي
    صاحبة المحل : ممكن اساعدك؟!
    ريان كلمها نفس الشي بالانجليزي
    ريان : لا زوجتي هنا بروح عندها اقول لها ايش تختار
    ريان تقرب جنب ايار
    ريان : حبيبتي اقول لك ايش تاخدي خذي الشفاف انا احب الشفاف بالنسبة للألوان فأحب يكون لونهم احمر واسود
    ايار إلتفت عليه وعطته كف : ايش قلت الادب هذي !
    ريان : ماعليه حبيبتي بس كنت اساعدك مو اكثر
    ايار بعصبيه : ايششش تساعدنييي انا مخطوبه انقلع عني ولا بقول لخطيبي على اللي سويته
    ريان : الله اعشق اللي مخطوبين اموت فيهم
    ايار عصبت واشرت عليه بصبعها : انت ... <ووقفت
    ايار : خلاص انسى مابي شي
    ريان طلع وراها : تعالي نسيت اقول لك تراه احلى كف شفته بحياتي
    ايار بنفسها "سخيف"
    ...............................................................
    ايار اتصلت على ميرا
    ايار : ميرا خلاص تعشي بدوني المطعم بوحدك مقدر اجي
    ميرا : اممم طيب مو مشكلة
    ميرا قفلت الخط واساسا ماكان لها خلق تاكل طلبت لها عصير وجلست على جوالها على مايعطوها العصير
    في احد كان يطالعها "طبعا اجنبي" من فوقها لتحتها لما عرف ان طلبيتها عصير حط فيه شي يشبه المنوم يخلي راسها يألمها ولا تعرف شنو جالسه تسوي لما وصل لها العصير جلست تشربه لحد ماخلصته
    اللي كان يطالعها جا لها
    ..... طبعا بالانجليزي : خليني اوصلك على البيت
    ميرا تحس بدوره براسها : لاه مابي
    .... : شكلك تعبانه تعالي اوصلك
    اخدها وطلع معاها ويركبها على سيارته بس هي ترفض لحد مادخلها ومشى فيها
    ...................................................................
    نرجع للسعودية :
    اريج كانت جالسه بالصاله واختها جوري راحت على غرفتها ونايمه <لأنها تسهر
    اريج سمعت الجرس راحت تفتح الباب انصدمت من اللي جاي
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    (ياترى ايش بيصير مع ايار و ريان)؟؟!!
    (ومين اللي جا عند بيت اريج وجوري)؟؟!!
    (وايش بيصير في ميرا)؟!!؟!؟!
    .
    .
    مع انتهاء البارت
  7. حبه جحيم
    15-06-2014, 01:04 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    يعطيك الف ألف ألف عافيه
    رائع جدا

    Sent from my GT-P3100 using منتدى عبير mobile app
  8. .. مشاعل ..!
    15-06-2014, 01:26 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    مرة حلو كملي
    يعطيك العافية


    Koky️
  9. زينه_angel
    16-06-2014, 01:50 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    البارت 3 :
    اريج طلعت على الزراعه حقت بيتهم تذكرت انها مالبست عبايتها راحت لبستها ولبست شيلتها وتلثمت وطلعت تفتح الباب انصدمت من اللي واقف على الباب
    خالد : اخبارك ي قلبي
    اريج تبلع ريقها : ......
    خالد دخل وكانت اريج ترجع على ورا وخايفه ولا عارفه ايش تسوي
    خالد : شفيك خايفه تراه شي عادي
    اريج بخوف : انت .. انت كيف رجعت
    خالد كان يلمس يدها
    اريج طالعت فيه وبعدت يده : لا تتجرأ حتى تلمسني !!
    خالد تقرب منها : اريج شفيك مو انا كنت زوجك
    اريج : احنا اطلقنا ومابيني وبينك شي والحين وخر عني
    خالد سحبها لحظنه : لا تكذبي على روحك انتي لسه تحبيني
    اريج تحاول تباعده عنها : وخررر عني خالد اتركككنييي
    خالد : ارييج اقول لك احبك ماتفهمي مابتركك ابدا بعاملك احسن من قبل
    اريج باعدته : انت واحد مريض ولا عاد تجي عندي
    خالد عصب من كلامها وضربها كف من قوته طاحت على الارض
    خالد : لا تقولي عني مريض احسن ماتحصلي ضرب اقوى من كذا
    اريج : شفت ماتغيرت ولا بتتغير
    اريج باعدته : اطلع من هنا
    خالد حط يده برقبتها ويحاول يخنقها
    خالد : ياترجعين معي يا تموتين بأيدي
    اريج وهي تحس انها مختنقه : ات..رك..ني
    .................................................................................
    راكان كان طالع من بيت فيصل وفيصل مشى معاه
    راكان انتبه للبيت اللي كان مفتوح بابه
    راكان : فيصل هذيلا جيرانكم ليش باب بيتهم مفتوح
    فيصل طالع فيه وبسرعه دخل ولحقه راكان
    فيصل كان يدور يمين يسار اذا في احد بس راكان طاحت عينه على اريج اللي كانت مختنقه من يد خالد
    راكان راح بسرعه وباعد خالد
    اريج طاحت على الارض وهي تحاول تتنفس : كح كح
    فيصل راح عند خالد : انت شنو جابك هنا !!
    راكان تقرب من اريج شووي : انتي بخير؟!
    اريج هزت براسها "أي"
    جوري طلعت بسرعه على الحديقه بعد ماسمعت الصراخ اللي موصل لغرفتها
    جوري : ارييييج انتي بخيييير , شنو صاير هنا !! <وهي تأشر على راكان> ومن هذا ؟!!
    فيصل : طليق اختك كان بيقتل اختك لو ماكنا طالعين وانتبه راكان كان انتهى الموضوع .. (قصده ان خالد يقتل اريج)
    جوري : اريج كيف جا هذا
    اريج بخوف : مدري
    راكان : فيصل انا رايح
    فيصل : طيب ولا تقطعنا ياصاحبي
    اريج كانت عينه كلها براكان
    جوري تطالع فيها : اريج
    اريج : ها .. اه .. شنو
    جوري : ولا شي شفتك سرحانه
    فيصل : يا بنات مايصير كذا تضلو انا بتكلم مع امي تخليكم تجون معانا بالبيت
    جوري بوناسه : أي عادي
    اريج دزتها : لا مايصير احنا نقدر نعتمد على نفسنا
    فيصل : مايصير لازم تجون معانا لا ترفضو اللي اقوله لأن هذا شي لمصلحتكم وهذا من واجبي كجار ليكم .. ي الله انا دحين بروح سلام
    ..................................................................................
    راكان دخل على البيت وشاف امه جالسه تكلم بالتلفون ولما سكرت شافته
    ام راكان والفرحه بعينها : راكان مبروووك قبل شوي دقت وحده من صاحباتي تبي تزوجك على بنتها
    راكان : وانا مو موافق
    ام راكان : لكن مايصير راكان تعال هنا وين رايح
    راكان : يمه انا قلت لك من قبل احب رتيل ولا بحب احد غيرها
    ام راكان : رتيل من زمان ماتت وبسببك انت !!
    راكان عصب لكن ماحب يتناجر مع امه راح اخد من غرفته بعض الملابس وطلع من البيت راح على المستشفى اللي يشتغل فيه (طبعا في غرف للموضفين للي يشتغلو بقسم الطوارئ هو راح ونام في وحده من هذي الغرف)
    ..............................................................................
    نرجع في امريكا :
    ميرا كانت بفندق على السرير وماقادرة تفتح عينها وراسها يألمها نفس اللي اخدها كان موجود معاها
    لكن ماكان يعرف ان في احد شافه وهو ساحبها ولحقه للفندق
    كان جالس يكلم صاحب الفندق بس مارضى يدخله قال له انه شرطي حتى يدخله ودخل عليهم بالغرفه
    الاجنبي : هي كيف تدخل هنا !!!؟
    ........ : شرطه .. , من هذه؟!
    الاجنبي : زوج و زوجه يمرحان , ما دخل الشرطه بذلك؟!
    ......... : وما اسم زوجتك
    الاجنبي : ...........
    ..... اخذ شنطة ميرا وطلع هويتها وقرأ اسمها : إذن .. ما اسم زوجتك
    الاجنبي حاول يهرب لكن مسكه وضربه
    ........ : شخص مثلك , حتى لو سجن لن يشعر بأي تأنيب ضمير , اغرب عن وجهي
    الاجنبي طلع بسرعه وهرب
    ........ طالع في ميرا اللي كانت نايمه من تعبها للحبوب اللي شربته
    بعد وقت جلس يكلم بالجوال
    ........ : اسف كان عندي شغل مستعجل ولا قدرت اجي , اشوفك بالسكن , اوك
    ميرا اللتفت على السرير وطاحت على الارض : اه
    ........ : بقفل الحين باي باي
    راح لميرا : ليش انتي مستعجله حتى تجلسي , بحطك على السرير حتى تنامي اوك , لما تجلسي بعدين نتكلم
    ......... رفعها وحطها على السرير وكانت تباعده
    ميرا دزته للباب "طبعا تفكره نفسه الاجنبي اللي سحبها" : تباعد عني , لا تعبث معاي
    ميرا طلعت من الغرفه وجلست على الارض وهي تحس بالتعب
    ......... : وين انتي رايحه وانتي تعبانه كذا , مابتقدري تروحي على سكنك
    ........ تقرب منها : تعالي بخذك حتى تنامي
    ميرا باعدت يده : لا تلمسني
    الياس : ميرا .. انا مو نفسه اللي اخذك , اوك ؟ اتوقع انك مرة تعبانه , شوفي طالعي بوجهي عدل؟؟!!!
    ميرا عطته كف : وخر عني لا تلمسنيييي
    الياس : لما اكلمك بلطافه انتي ماتفهمي , ماعندي غير اعاملك بالقوه
    الياس حملها وكانت تضربه حتى مايرجعها حملها وحطها على السرير
    الياس : لو استمريتي تضربي بتركك هنا وبمشي , تموتي او تعيشي شي راجع لك
    الياس طلع من الغرفه وحس بتأنيب الضمير وعود رجع
    الياس : انا اذيتك؟! , اذا اذيتك انا اسف
    ميرا كانت تبكي حتى تعبت ونامت
    الياس : ميرا , ميرا
    ............................................................................
    صباح يوم جديد :
    الياس رجع على الفندق اللي تركها فيه وشافته الخدامه اللي بالفندق
    الخدامه : لقد اخذت الملابس النظيفه الى غرفة السيدة للتو
    الياس : اشكرك لأنك بدلتي ملابس صديقتي الليله الماضية
    الخدامه : لا مشكلة , رجل مثلك صعب ان يوجد مثله
    الياس ابتسم لها وراح حتى يشرح لها اللي صار
    ..........................................................................
    ميرا صحت من النوم وهي تحس بالتعب وراها لسه يألمها جلست شافت نفسها بغرفه غريبه وتذكرت اللي صار لما شربت العصير وبعدها لما ركبها على سيارته لكن كل اللي كانت تذكره شكل الياس شافت لبسها متغير
    ميرا بدت تخاف : هذا مو حقيقي .. هذا ما صار ابد
    راحت تدور على لبسها شافته محطوط وصارت تبكي وكأنه مجنونه مو مستوعبه الي تشوفه
    الياس دخل الغرفه
    الياس : ميرا .. ميرا
    ميرا بعد ماغيرت ملابسها وسمعت صوته اخدت المزهريه وطلعت ورمتها عليه ودزته على السرير
    ميرا : انت شنو سوييت فيني !! ليش دمرت حياتي بهالطريقه
    ميرا صارت تضربه
    الياس : لحظه خليني اشرح لك , شنو تفكري سويت لك !!!!
    ميرا وهي تبكي : انت اعتديت علي
    الياس مو مستوعب : .........
    ميرا : اتمنى تروح تموت ولا تولد مرة ثانيه
    ميرا طلعت من الغرفه
    الياس : اعتداء؟ حتى تقبيل ماسويته ابد
    ...............................................................................
    ميرا راحت على سكنها مع ايار
    ايار شافتها داخله
    ايار : مييييييييرا خفت عليك طول الامس وانا ادق عليك
    ميرا بخوف : ولا شي بس امس تعبت وقلت بنام بفندق وكذا
    ايار : خوفتيني عليك
    ميرا : انا رايحه اتدوش شوي
    ايار : طيب
    ميرا راحت تدوشت وكانت طول الوقت تفكر باللي صار ماكانت تدري ان ماصار أي شي ولو ما الياس كان انتهى الموضوع ..
    .................................................................................
    الياس كان جالس بالسكن يكلم اخته
    (اخته دانيه اصغر منه ب 3 سنوات ومتزوجه لكن زوجها مايحبها ويحب وثانيه لكن هذي الثانيه ماتحبه )
    دانيه وهي تبكي : الياس تعال على البلد
    الياس : خلاص لا تبكي يكفي ان قلبك يألمك على أي شي
    دانيه : طيب بس تعال
    الياس : خلاص احجز تذكر على بكرا وبرجع
    دانيه : طيب انتظرك
    الياس قفل الخط
    ريان : رجع زوج اختك يأذيها
    الياس : أي مو مخلص من مشاكله معاها
    ريان : خلاص ارجع انت انا بضل جالس
    الياس : طيب رايح احجز تذكرة
    ...................................................................................
    ميرا طبعا حجزت لها تذكرة تبي ترجع للبلد كل شي فيها متأزم من اللي صار وايار ضلت نفس الشي بأمريكا
    ...................................................................................
    جا الصباح وكل واحد منهم رجع على البلد
    الياس اول ماوصل راح على المستشفى وراح دخل على الغرفه اللي فيها اخته
    دانيه اول ماشافته جلست تبكي : الياس , فكرت إني بموت ولا بشوف وجهك مرة ثانيه
    الياس حضنها : لا تقولي كذا , مابخلي أي شي يأذيك حتى لو افلست عشان اعتني فيك انا قابل
    دانيه : ما اعرف لمتى بتحمل كل هذا
    الياس : شنو سوى فيك مرة ثانية
    .................................................................................
    ميرا بعد مارجعت على البيت نامت بغرفتها بدون ماتحس
    .................................................................................
    في امريكا ايار راحت تستقبل خطيبها محمد في المطار
    ايار لما شافته رفعت يدها تلوح له انتبه لها وجا لها
    محمد : وحشتيني ي قلبي
    ايار بخجل : وانت اكثر
    ..... : هاي
    ايار طالعت وهي منصدمه
    محمد : من هذا ايار !!؟؟
    ايار : محمد والله لا تفهم غلط
    محمد : ايار قولي من هذا
    ريان : اخبارك .. ريان تقرب لأذونها بهمس : شنو اخترتي من ذوقي
    محمد : هييييي وخر عن ايار احسن لك
    ..............................................................................
    الياس طلع ورا زوج اخته ويلحقه حتى يشوف من اللي رايح لها ولما عرف من انصدم ولا توقع هالشي !!
    .
    .
    .
    .
    .
    (ياترى من هذي اللي يحبها زوج دانيه)؟؟!!؟!؟
    (وريان وايار ومحمد)؟!؟!؟!؟
    (وميرا هل بتضل مو فاهمة اللي صار بالضبط)؟؟!
    (وهل الياس بيقول لميرا)؟؟؟!!
    ...................................
    تابعو الاحداث ...
  10. .. مشاعل ..!
    16-06-2014, 03:02 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    اللي يحبها زوج دانية أيار اللي هو محمد أتوقع
    وميرا أكيد ح تعرف
    الياس ح يقول لها


    Koky️
12