12

رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. زينه_angel
    16-06-2014, 10:13 PM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    البارت 4 :
    ايار كانت بالسكن وجالسه تبكي وتحاول توصل لرقم محمد بس ماكان يرد عليها
    ايار طلعت من السكن جلست بحديقة قريبة للسكن وهي تحاول تتصل له حتى رد عليها
    ايار وهي تحاول ماتبكي : محمد اسمعني بس شوي بقول لك كل شي صار
    محمد : مايكفي اللي قاله هذا اعني حبيبك اللي من وراي
    ايار : والله مو حبيبي محمد الله يخليك اسمعني بس شوي
    كان ريان وراها واخد الجوال من عند ايار وقفل الخط
    ايار إلتفت له : رجع لي جوالي
    ريان رفعه عنها : ليش تحبي واحد اساسا مو واثق من خطيبته
    ايار : انت مالك دخل رجع جوالي من قال لك تقفل الخط
    ريان : هو اللي لازم يتأسف منك مو انتي كنت ابي ابين لك اذا كان يحبك صدق مو لاعب عليك وبعدين يتركك يا غبيه
    ايار انصدمت من اللي قاله : .........
    ريان مسك يدها وحط الجوال بيدها ومشى
    .................................................................................
    فؤاد "زوج دانيه" راح على بيت "...." وطلعت له
    ........ : فؤاد !؟ اخبارك
    فؤاد : ........<قال اسمها , ابي اقول لك شي ضروري
    ...... : شنو ؟!
    فؤاد : قلت لك من قبل إني احبك بس انجبرت اتزوج من وحده ثانيه لكن انا ابي اهرب معك
    الشيء اللي محد متوقعه ان ميرا لما فكرت بالموضوع محدب يتزوجها لما يعرف اللي صار فيها بس رجع تفكيرها للواقع
    ميرا : ما اقدر لازم ننهي الموضوع
    فؤاد : لكن ما اقدر اتحمل كل هذا , اعطيني وقت بس , انتظري بس بهتم بكل شي حتى نكون مع بعض
    الياس كان يسمعهم من بعيد شوي "والله ما اتركك تدمرين حيات اختي"
    فؤاد بعد ما اقنعها راح ميرا بالبيت جالسه تلبس عبايتها وحطت عليها شيلتها وطلعت وركبت بالسياره الياس كان وراها بسيارته
    ميرا قالت للسواق يوديها لمجمع والياس لحقهم
    لما وصلو عند اشارة وقفو والياس صدم فيها متعمد
    ميرا : اف ياربي من هذا بعد
    ميرا حولت من السياره ودقت عليه النافده
    ميرا : ماشفت سيارتي ولا ايش؟! ليش تسوق بهذي الطريقة
    حول الياس : انتي اللي سويتي هذا , شنوه الطريقة هذي حتى توقفي السيارة الشخص اللي وراك مابيحصل وقت حتى يوقف فجأه
    ميرا تطالعه وهي منصدمه وتذكر نفس اللي كان معاها بالفندق
    ميرا : هذا .. انت !!!!
    ميرا ضربته برجلها وهربت بسرعه للسيارتها وركب جنبها
    الياس : المرة الجاية لا تنسي تشغلي القفل المركزي طول الوقت
    ميرا تباعده : اطلع من هنا , متى بتوقف تلاحقني وكأنك لعنة طلعت لي
    الياس مسك يدها : لا تصرخي !! , إذا كنتي ماتبي تكوني على الصفحة الاولى كضحية اغتصاب للمرة الثانيه
    ميرا مسكت يده وعضته
    الياس : اههه
    ميرا حاولت تطلع من السيارة لكن طلع لها سكين وحطها قريب من خصرها
    الياس : إذا تجرأتي تطلعي من السيارة , انا ما اضمن لو كانت السكينه اللي بيدي بتدخل ببشرتك البيضاء
    ميرا تبلع ريقها : شنو تبي ؟؟!
    الياس : خلي السواق يسوق السياره مثل ما امرك
    ميرا بخوف سكرت باب السياره وقالت للسواق يمشي
    .................................................................................
    اريج وجوري صارو ينامو ببيت فيصل
    فيصل كان جالس مع راكان
    راكان : كل شي الا ان اتزوج ..
    فيصل : راكان قول الله يرحمها مثل ماكنت تحبها هي كانت اختي بعد
    راكان : لكن لازم اكون على وعدي ما احب احد غيرها
    فيصل : الله يهديك يا راكان
    راكان بعد مارجع لبيته جلس يتذكر اول يوم التقى برتيل لحد اخر يوم شافه فيها
    (بعد ما صارت بالغرفة الرسم وتقفل عليها الباب جلسو لحد الصباح ينتظرو حتى يفتحو الجامعه وبعد مافتحوها فتحو ل رتيل الباب وطلعت واخيرا شافو بعض بعد كل هذا الوقت
    رتيل ابتسمت ل راكان
    رتيل : صباح الخير
    راكان : نمتي زين
    رتيل : لاء , وانت؟
    راكان : نفس الشي , يلا انا رايح اليوم مقدر اجلس هنا
    رتيل : اوك
    بعد ايام صارو كل يوم يشوفو بعد وراكان كان يرسم شكل رتيل حتى شافت رتيل الرسمه وعرفت ان مو بس هي اللي تحبه شافته من نافدة الجامعه طالع نزلت من الدرج وراحت تلحقه
    دزته على خفيف ورا ضهره حتى تخرعه
    رتيل : راكان
    راكان دار لها وابتسم لها : شنو فيك
    رتيل : وصلني على البيت
    راكان : هاه
    رتيل : وصلني على البيت وبتحول معاي ابيك ترسم لي رسمتك على سطح البيت حتى كل مرة اشتاق لك اشوفها
    راكان : هههههه طيب يلا خلينا نمشي
    بعد ما وصلو على البيت فيصل شافها
    فيصل : راكان !! شنو جابك هنا
    رتيل : فيصل يعني انت تعرف راكان هذا فناني المفضل اللي قلت لك عنه جبته معي حتى يرسم لي رسمته على سطح البيت
    فيصل : والله يا راكان ما هقيت انها خاقه عليك تصدق لايقين لبعض
    راكان : شنو تقول انت
    فيصل : خذها وفكني من زنها عنك
    ........................................... بعد وفتره صارو مع بعض طول الوقت لحد ماجا الشتى كان راكان دائما ينسى مضلته ورتيل كانت تعطيه مضلتها لكن كان يرفضها كانو في هذاك اليوم رتيل تلحقه بالطريق
    رتيل : راكان انت كذا بتتبلل لازم توقف معاي جنب المظلة
    راكان : رتيل اقول لك خليها عندك
    راكان مشى بالطريق بس ماكان منتبه للسيارة اللي كانت جايه
    رتيل : راكان لالالالالالالالا
    رتيل راحت بسرعه وباعدت راكان وفي الاخير هي اللي صدمتها السيارة
    راكان طاح على الارض ولما التف لها شافها على الارض والدم ينزف وينجرف مع المطر اللي يطيح
    ومن هنا كانت نهاية قصة حب رتيل وراكان بعد صدمته من اللي صار صار يشتغل بالمستشفى حتى يقدر ينقد كل من جاه ولا يموت احد قدام عينه وهو مايعرف شنو يسوي)
    ...............................................................................
    نرجع لميرا والياس
    الياس خلا السواق مايخبر احد باللي صار ولا بيموت وسحب ميرا من السياره وراح معاها على بيت خاص فيه ودخل معاها
    ركب معاها على غرفة من الغرف ورماها على السرير
    ميرا قامت من السرير : تبي فلوس بعطيك
    ميرا طلعت من شنطتها كل فلوسها وعطتها اياه
    ميرا : تقدر تاخد الساعه والخاتم بعد
    الياس : هذي الفلوس ماتكفي
    الياس رماها بوجهها : لكن لو عندك شي اضافي يمكن يملأ يدي
    الياس طالع فيها من فوق لتحت : بيكون هذا كافي
    ميرا باعدته عنها : لا تحلم حتى ان تلمسني يدك مرة ثانيه
    ميرا حاولت تهرب لكن الياس مسكها من يدها ورجعت يده على ورا الياس عوجها لها وميرا باعدته عنها
    الياس رجع بيمسكها وميرا حاولت تخنقه لكن باعد يدها ومسكها من خصرها ومسك يدها الثانيه
    الياس : لا تحمي جسدك واجد , مع رجال ثانيين انت تجرئ على ان تعرضي جسمك
    الياس بتهديد : اختاري رجل مو مرتبط .. مثلي بيكون اكثر متعه
    ميرا : انت كييف حصلتني !!!!!!
    الياس : تلحقي شخص مو صعب حتى تلقيه , فؤاد تزوج وحده ثانيه شنو تبي فيه هاه؟؟!!
    ميرا بصراخ : تفكر نفسك عدل انك تستغل بنت ما تقدر تدافع عن نفسها
    الياس : انتي الحين ملكي ولا بشاركك مع احد غيري , واذا فكرتي تقابلي فؤاد .. بعرض كل شي على الصفحة الاولى , كان وناسه لما كنا مع بعض
    ميرا باعدته عنها ورمت عليه شنطتها الياس سحب شنطتها وطلع جوالها واتصل على رقمه وسكر
    الياس : شكرا على رقم جوالك , بتصل فيك بعد شوي واذا مارديتي .. وقتها اكيد بتشوفيني ببيتك
    الياس طلع من الغرفه وهي جلست تبكي على حالها وطلعت من بيته
    ...............................................................................
    جوري كانت جالسه تدوش وبعد ماخلصت لبست ملابسها وكل شي وطلعت من الحمام وكان داخل فيصل بوجهها
    جوري : اه فيصل التف لا تطالللللللللع
    فيصل انتبه لها : اسف ما انتبهت لك
    جوري راحت بسرعه على غرفتها مع اريج
    اريج : شفيك داخله وكأنك مسوية جريمه هههههه
    جوري : فيصل كان بيشوفني وان امو حاطه حتى غطى على شعري
    اريج : انتبهي مرة ثانيه
    جوري : طيب
    اريج : انا بطلع شوي وراجعه
    جوري : طيب لا تتأخري
    اريج لبست عبايتها وطلعت
    ................................................................................
    ميرا رجعت على البيت دخلت على امها وشافتها تعبانه وعلى السرير
    ميرا : يمه شفيك تعبانه
    ام ميرا : انا بخير يا بنتي
    ابو ميرا دخل عليهم : قولي لها انك تعبتي بسبب اللي جالسه تسويه , تبي تزوج من واحد متزوج ومأذية زوجته وللحين تبي تزوجه
    ميرا : انت ماسألتني حتى سؤال واحد على اللي قالته زوجت فؤاد عني
    ابو ميرا : انتي رحتي تشوفيه , وش معنى هذا ! , انا حذرتك من قبل , هذا الرجال قلت لك لا تثقي فيه وشنو صار الحين تبي تكوني زوجته !!
    ميرا وهي تبكي : أي ابي اكون زوجته الثانيه لأني احبه <هي تكذب حتى ما يجي لها الياس ويتركها بحالها
    ابوها عطاها كف
    ام ميرا : مييييرا اطلعي بسسرعه
    ابو ميرا : لو كنتي زوجته الثانيه , لا تفكري حتى ان لك عائلة , فاهمه
    ميرا طلعت وهي معصبة اخدت ملابسها وراحت لصديقتها عندها غرفة بفندق وقالت لها تجلس فيها
    جا الليل وكانت تذكر كل اللي يصير فيها
    ..................................................................................
    الياس كان مع اخته
    دانيه : الياس فؤاد رجع طلع من هنا عشانها انا مو قادرة اتحمل اككثر
    الياس لما شاف فؤاد راجع مسكه من ملابسه وضربه
    الياس : انت لا تتجرأ ترجع على هذا البيت وانت راجع من حبيبتك فاهم
    فؤاد وهو يطالع في الياس : اتركني احسن لك
    دانيه : الياس اتركه لاتضربه الله يخليك
    الياس تركه وطلع
    ..............................................................................
    ميرا سمعت جوالها يرن ردت بدون ما تقرأ الاسم
    ميرا : هلا .. معاك ميرا ؟
    الياس : هلا .. حبيبتي , هذا انا
    ميرا عصبت
    الياس : فكرت انك تموتين من الشوق حتى تسمعي صوتي
    ميرا : هي .. شنو تبي مني ؟؟! ماعندي فلوس واجد حتى تبعد عني ولازم اهتم بالبيت ولا عندي حتى وظيفه , ارجوك .. ارجوك خليني بحالي
    الياس : لا تخافي لما امل منك .. اكيد بتركك تروحي
    ميرا بعصبيه : مجنووون
    الياس : بكرا الصباح خلينا نلتفي بفندق ال ... , في حال إني شفقت عليك وحسيت بالاسف عليك يمكن اغير راي
    الياس قفل الخط وميرا مو مستوعبه اللي يقوله
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    (ياترى شنو بيصير في ميرا والياس)؟؟؟؟؟؟!!!!!
    (و على وين طالعه اريج)!!!!؟؟؟؟؟
    (وايار وريان)!!؟؟
    تابعو الاحداث ..
  2. حبه جحيم
    17-06-2014, 12:44 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    واو رائعه جدا
    متى يجي البارت الثالث

    Sent from my GT-P3100 using منتدى عبير mobile app
  3. حبه جحيم
    17-06-2014, 01:49 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    زينه حطي البارت بسرعه

    Sent from my GT-P3100 using منتدى عبير mobile app
  4. زينه_angel
    18-06-2014, 01:58 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    البارت 5 :
    اريج راحت على الكورنيش حتى تغير جو وجلست جنب البحر وهي جالسه انتبهت للحمامه اللي كانت رجلها مكسورة ولا عارفة تمشي راحت تقربت منها ومسكتها وشافتها رجلها مكسورة طلعت من شنطتها فاين وربطته على رجلها حتى تحاول تحركها شوي ورفعتها بيدها الناعمه وخلتها تطير
    من ناحية ثانية قريبة منها كان راكان جالس يشوف صوره بيده
    اريج انتبهت له وجلست تطالعه فيه مستغربة شنو جالس يسوي شافته يتقرب من الماي ويدخل بالبحر
    اريج بسرعه قامت له : هيييييييي ..
    اريج دخلت بالبحر وسحبته قبل لا يدخل اكثر
    راكان : اتركيني شنو دخلك فيني
    اريج : ما لازم تموت الانتحار مو حلال حتى اخليك تموت بكيفك
    راكان : ......
    اريج انتبهت للصوره اللي بيدها وسحبتها من عنده : اذا هذي خانتك او تركتك مو تنتحر عشان وحده ماتستاهل
    راكان عصب وسحبها من عنده : انتي شنو فهمك يا ملقوفه
    راكان كان بيمشي وعود رجع : وبعدين ماخانتني ولا تركتني هي ماتت
    اريج انصدمت من كلامه وحست بالذنب : اسفه ماكان قصدي اجرحك
    راكان مشى ولا عطاها اهتمام
    اريج : ياربي هذا صديق فيصل الحين فشله عصبت عليه ياربي
    ...............................................................................
    في امريكا :
    محمد : ايار انتهى الموضوع وانا بفسخ خطبتي منك ولا ابيك
    ايار : هاه محمد شنو قاعد تقول !! الله يخليك والله ماصار بيني وبينه شي
    محمد : كل هالكلام اللي قاله بأذونك ولا صار شي , وبالله شنو اخترتي قولي لي
    ايار عصبت : محمد انت دائما تفهمني غلط ودايما تحكم عليي بدون أي سبب
    محمد : وهذي مبرراتك
    محمد فسخ الخاتم وفلته على الارض : روحي اعطيه اياه وحبيه وبطقاق فيك
    محمد مشى عنها
    ايار وهي ماسكه الخاتم بيدها ومنصدمه من تصرفه انتبهت انه مشى لحقته : محمد الله يخليك اسمعني بس اسمعنيييي
    محمد مشى وحقرها
    ايار كانت واقفه وتبكي
    ريان جا لها : لا تبكي هو مايستاهل دموعك
    ايار إلتفت له : تفكرني غبيه ما اعرف كيف انت واشكالك تخربو العلاقات , انت واحد سخيف
    ايار صارت تضربه وهي تبكي ريان مسكها وحضنها ميرا كانت تبكي بحضنه بعدين باعدته عنها
    ايار وهي تبكي : اتركني لا تلحقني
    ................................................................................
    دانيه كانت جالسه تتغدى مع فؤاد
    دانيه : البراحه انت نمت بالصراحه , كان مريح؟!
    فؤاد : احسن من ان انام بالغرفة معاك
    دانيه تحاول تغير الموضوع : اليوم بناكل دجاج مشوي الاكلة اللي تحبها خليت الخدامه تسويها عدل, على الاقل يمكن ترجع لك القوة وبعد ماتخلص بيكون فضيل لهذيك البنت
    فؤاد بعصبيه يكلم الخدامه : حطي لي رز
    دانيه : ما يحتاج
    فؤاد يكلم الخدامه : ماسمعتي شنو قلت
    الخدامه : حاظر
    الخدامه جات بتحط له لكن دانيه باعدتها
    دانيه بصراخ : لهدرجة انك تاكل معاي يخليك ماتقدر تبلع , عشان كذا انت تروح وتتخبى وتاكل
    فؤاد عصب وتوه كان بيطلع
    دانيه حاولت تخنق روحها حتى يرجع لها وصارت تسعل
    خالتها نزلت : فؤاد دانيه تعبانه تعال بسرعه لها
    فؤاد وهو طالع انتبه ل نظرة الياس له ورجع ل دانيه
    الياس عصب وطلع من البيت
    راح على الفندق اللي اتفق ان يشوف فيه ميرا وكان جالس يتكلم
    الياس : كل فيديواتنا الخاصه على هذا السي الدي , لو خنتيني او تورطتي مع فؤاد هذا السيد ي بعطيه له علطول , لو كنت تبي تشوفيه اول بيكون احسن
    ...... ؟
    (الياس جالس يتدرب على الكلام اللي بيقوله لميرا XD)
    الياس سمع احد يدق الباب راح فتحه كان من اللي يشتغلو بالفندق عاطيه ورقه
    الياس : شكرا
    الياس سكر الباب وقرأ الورقة مكتوب فيها (روح موت)
    الياس معصب رما الورقة ودق على جوالها وكان الخط مقفل عود اتصل ونفس الشي
    ..................................................................................
    ميرا كانت بمحل الاتصالات وحطت شريحتها الجديده
    ومسكت الشريحة القديمه : تفكر اني بصدق كل خدعك , باي واتمنى ما اشوفك مرة ثانيه
    ميرا كسرت الشريحه ورمتها
    الياس رجع على البيت حتى يشوف وين راحت ميرا
    فؤاد كان رايح لصديقتها حتى يسأل عنها لكن كانت ميرا اللي بغرفة صديقتها اللي بالفندق
    ميرا : فؤاد .. !
    فؤاد دخل معاها
    الياس شافها معاه : مابخليك تروحي بهالسهولة
    شهد "صديقة ميرا" : فؤاد مو قلت لك من قبل لا تجي لهنا , والحين شنو تسوي هنا؟؟!,,,, ميرا مو انا اللي قلت له يجي
    فؤاد : ميرا ماكنت قادر اوصل لك لكذا جيت اسأل شهد عنك , ما توقعت القاك هنا
    ميرا : مو مشكلة اساسا كنت بروح الحين
    شهد : ميرا مو قلتي بتضلي هنيه
    ميرا : عندك ضيف بعدين اجي
    شهد سكرت الباب
    فؤاد : شنو اسوي الحين
    شهد : مالي دخل انا , روح شوف لك صرفه معاها
    ............................................................................
    ميرا طلعت وجلست بالكنب اللي برا شافت جوالها يرن قالت لها امها بتشوف بمطعم
    راحت ميرا حتى تشوفها وجلست معاها
    ام ميرا : ميرا ارجوك ارجعي على البيت
    ميرا : يمه اعطيني وقت بس . طيب؟ وبعدين برجع على البيت , لو رجعت الحين بتصير مشاكل بيني وبين ابوي
    ام ميرا : مايصير تتناجري معاه , انتي بنته شنو ما قال لك لازم تسمعي كلامه
    ميرا : لكن لو ماعنده أي اسباب واستمر يسبني بالهطريقه ما اقبل مامي
    ام ميرا : اوك مثل ماتبي , لكن توعديني ماتتورطي مع هذا اللي اسمه فؤاد
    ميرا : من زمان انهيت معاه كل شي
    ام ميرا : صحيييح !!؟
    ميرا هزت براسها "أي"
    الياس كان جالس على طاولة قريبة وسمع كل شي
    الياس بنفسه : كذابة
    بعد ما راحت ام ميرا على البيت الياس لحقها "ناوي على شي"
    الخدامه : بابا , عندك ضيف
    الياس دخل : السلام عليكم
    ...................
    جلس مع والد ميرا وامها حتى يكلمهم
    ابو ميرا : انت صديق ميرا !!!!!
    الياس : مو بالضبط
    ابو ميرا : لكن قلت انك بتتكلم عن ميرا ؟
    الياس : أي ..
    ابو ميرا : اجل ادخل بالمضوع , هذي مضيعة للوقت ان انسألك عن الموضوع
    الياس : يكون احسن , احب اتكلم بصراحه لأن يسهل افهمك , جيت اكلمك اليوم حتى اطلب ميرا للزواج
    ام ميرا وابوها طالعو ببعض مستغربين
    الياس كمل كلامه : امي وابوي ماتو من زمان وماعندي اقارب , عشان كذا جيت اترجاكم توافقو على زواجي من ميرا
    ام ميرا : زواج؟ , كيف ماقالت لنا ميرا من قبل !
    الياس : لأنها اكيد تكرهني , إحنا نعرف بعض عن طريق الصدفه بأمريكا بمطعم وفي هذيك الليله , شربنا حتى ثملنا , ماقدرت اتحكم بنفسي وقدرت عليها
    ام ميرا انصدمت
    ابو ميرا وقف : شنو تقصد , شنو سويت ببنتي !!!!!؟؟؟؟؟؟؟
    الياس : مع ان كل اللي صار كان بسبب ان كنا ثملين , إلا انني شريف حتى اتحمل مسؤلية كل شي بالزواج منها , اتمنى توافق وتبارك لنا
    ابو ميرا : اطلع من بيتي , اطلللللللللللللللع
    الياس وقف : ابي اضمن حقي منها
    ابو ميرا ضربه كف وجت له ام ميرا
    ام ميرا : لالا تسوي فيه كذا
    ابو ميرا : لو كان الموضوع مو مثل ماقلت بقتلك , اطلع
    الياس : بطلع لكن مابغير راي عن اللي قلته
    الياس طلع من البيت وحس ببعض الراحه شوي من اللي سواه
    ..............................................................................
    راكان كان يتذكر طول الوقت كيف شكل رتيل حبيبت قلبه و روحه يفكر لو خلته هو اللي يموت كان معصب عليها قبلها بلحظات قبل ماتموت وخلاها تموت بحزنها منه
    راكان حط راسه على المخده ونام بدى يحلم احلام عن رتيل انها قدامه وتمشي وهو يلحقها لكنها تختفي بلحظه
    ............................................................................
    جوري كانت طالعه على حديقة بيت فيصل وكانت تتمشى وهي تمشي شافت صرصور
    جوري قامت تصارخ وتحاول تركض لا يقرب منها وصدمت بأحد قدامها وصارت بحضنه
    جوري تباعدت عنه لكن مسك يدها
    جوري طالعت بعينه الجميلة مو قادرة تشيل عينها عنها
    فيصل : انتي بخير يدك انجرحت اسف بس الوردة اللي بيدي ماقطعت عنها الشوك لسه ..
    جوري طالعت بيدها الدم ينزل
    جوري باعدت يدها : مافيها شي جرح بسيط
    فيصل : شنو البسيط انتظري بس بعقمها لك
    فيصل راح وجاب الاسعافات الاوليه وعقم لها الجرح وحط عليه لزقه
    جوري : اسفه لأني ما انتبه زين , لكن شفت صرصور تقدر تقتله انا اخاف منهم
    فيصل : هههههههههههههههههه طيب
    .................................................................................
    الياس راح على بيت ريان "طبعا بعد ايام ريان رجع على البلد"
    الياس : اسمعني ابي ابوك يساعدني حتى اطلب يد وحده للزواج
    ريان : شنو قلت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    الياس قال له السالفه "لكن مو الحقيقيه"
    ريان : لأنك شربت , انت لازم تتحمل المسؤلية ؟, لو انا كنت بتزوج مليون مرة
    الياس : مدري لكن انت اللي قلت لي اجي على هذاك المطعم وخليتني اشرب , سببتني ان اظل طريقي ذاك اليوم , بسبب هذا انت بتكون مسؤل على اللي صار
    ريان : شنو .. اوه اوك اوك بساعدك بعطيك فلوس تعطيها اياها وبتتركك
    الياس : ما اقدر لازم اتزوج هذي البنت
    ريان : هي , انت من صجك , ابي اشوف هالبنت الحين
    ابو ريان دخل عليهم : ابي اعرف من هالبنت انا بعد
    الياس : السلام عليكم
    ابو ريان : وعليكم السلام ولدي
    .............................................................................
    ميرا رجعت على البيت وشافت ابوها واقف
    ميرا : يبه تقدر تعذرني وتخليني اشوف امي "طبعا ماتدري ان جا الياس وقال كل شي"
    ابو ميرا : امك بخير , لكن لو شافتك يمكن يألمها قلبها وتموت بسرعه
    ميرا : لكن مو قال لكم الدكتور ان امي بخير ومو مريضه
    ابو ميرا : انا الشخص اللي مفروض يسألك , الليله اللي ماشافتك فيها بنت عمك كنتي نايمه مع مين
    ميرا بلعت ريقها : ما كنت مع احد ما اعرف شنو تتكلم عنه
    ابو ميرا : شخص اسمه الياس جا يشوفني البارحه وقال انك رحتي ونمتي معاه طول الليل
    ميرا : ........
    ابو ميرا بعصبية : جاوبيني اذا كان هذا صحيح .. جاوبينييييييي
    ................................................................................
    الياس وصل على بيت ابو ميرا مع ابو ريان
    ابو ريان : لحظة لحظة , انت واثق انك بتطلب بنت صاحب هذا البيت
    ريان : أي أي أي أي اكيد جاي ومبسوط
    ابو ريان : ريان ماتذكر كنت صغير كنت تجي وتلعب مع ميرا هنا لما كنتو صغار لأن كنا جيران
    ريان : بجد ! , عشان كذا اول ماوصلنا كان البيت وكأنه مألوف , ميرا ميرا .. أي اللي وجهها كأنه حوض للسباحه . ههههههههههههههههههههههههه هي الياس مادورت الا هذي تتزوجها ماقدرت تحصل وحده احسن منها خلينا نرجع البيت تراني بندم على خسارة عزوبيتك, يلا خلينا نرجع للبيت
    الياس : مافي نرجع الحين !
    ريان : ليش لا! تتكلم بجد ؟؟
    ................................................................................
    ميرا : أي , نمت معه ..
    ابو ميرا كان بيضربها لكن ميرا كملت كلامها
    ميرا : سحبني غصب عني هو كذاب ماكنت ابي اكون بهذا الحال , لو كنت تبي تضربني او تصفعني يلا اضربي حتى اموت يكون احسن , على كل حال انا مابي اعيش اكثر من كذا
    ابو ميرا : هذا الحقيير , إلا ما ارميه بالسجن ويدفع ثمن اللي سواه
    الياس وابو ريان وريان دخلو على البيت
    ابو ميرا انتبه ل الياس كان بيروح يضربه لكن وقف بوجهه ابو ريان
    ابو ريان : ارجوك اسمعني هذا قريبي لا تضربه خلينا نتفاهم بهدوء
    ريان يطالع بميرا ويكلم الياس بصوت واطي : هي قول لي في أي حانة شربتو ابي وحده مثلها
    ميرا طالعت ب الياس من فوق لتحت وركبت لغرفتها
    ..........................................................................
    جلسو ابو ميرا وابو ريان مع الياس ومعاهم ريان يتكلمو
    ابو ميرا : يعني هذا الولد اللي كنت دائما تتكلم لي عنه
    ابو ريان : أي ماتو امه وابوه بحادث سياره من 18 عام والحين هو يهتم بمزرعه خاصه فيه كانت لأمه وابوه والحين هو المسؤل عنها بعد ماتوفو
    الياس جلس على الارض يتأسف من ابو ميرا
    الياس : ارجوك تسامحني على غلطي احلف لك إني بحب ميرا وبعتني فيها ارجوك اعطيني فرصة
    ابو ميرا : بسألها اول
    ..................................................................................
    ميرا : ما بقلل من نفسي ابدا حتى ارتبط بواحد مثله
    ام ميرا : لكن جا من عائلة محترمه يا بنتي , ابوك يعرفهم عدل , انتي الوحيده اللي بتخسري هم يبون يتحملو مسؤليتك فكري عدل بالموضوع
    ميرا : بتزوج بس الشخص اللي احبه
    ابو ميرا : ماتعلمتي الدرس بعد ما فؤاد تركك وتزوج غيرك , لكم من الوقت بتضلي كذا بعدين الكل بيتكلم عنك , انا ابوك وقد ما انا متألم عشانك مابتعرفيه ابد , اقتله وارميه بالسجن اقدر اسوي كل هذا لكن كل اللي بسوي بيرجع لك الشي اللي فقدتيه
    ميرا : لكن اذا تزوجته مابيرجع الشي اللي فقدته
    ابو ميرا : ماتعرفي الصح من الخطأ , انت عديمة القلب
    ميرا وهي تبكي : وانت يبه ماتشوف أي قلب تمتلكه بنتك حتى لو قلت لك الحقيقه مابتصدقني ابدا لأنك حكمت عليي ان انا شخص سىء
    ميرا اخدت شنطتها بتطلع
    ابو ميرا : وين رايحة , لازم تزوجي الياس مثل ما امرك
    ميرا : مابتزوج حتى لو قطعتو راسي وقطعتو رجلي ما بتزوج من واحد اكرهه
    ميرا طلعت من البيت ..
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    (ياترى أيش بيصير بين زواج ميرا والياس)؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
  5. مزمز
    18-06-2014, 10:36 PM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    كملي مررره جميله
    يعطيك العافيه وربي يسعدك ....
  6. زينه_angel
    19-06-2014, 07:28 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    البارت 6 :
    ميرا راحت على الغرفة اللي كانت فيها صديقتها شهد وجلست فيها لليل وكانت طول الليل تذكر كلام ابوها وكانت واقفه بالبلكونه
    ميرا وهي تبكي : شنو اسوي بحياتي هذي ؟ , يعني اطيح روحي من هنا وانهي كل شي .. ! اذا انتحرت مافي أي مشكلة بتكون عني حتى يخافون عليي فيها احد
    ميرا ارتفت حتى تنتحر
    بس تحت ما انتبهت ان الياس كان جاي لها على الفندق
    الياس ناظر فوق وانتبه لها ميرا انصدمت من وجوده رجعت على ورا ودخلت على الغرفه وقفلت باب الشقه وطفت النور وجلست على السرير وهي خايفه
    سمعت جوالها يرن وخافت اكثر
    ميرا : كيف عرف رقم جووالي !! يمكن عطاه ابوي رقم جوالي
    ميرا اخدت الجوال وسكرته بوجهه
    .......................................................................
    الياس : قفلتي الخط ؟ بعود اتصل لحد ماتردي
    حارس الفندق جا له
    الحارس : لو سمحت , شنو تسوي هنا ؟! هذي ملكية خاصة , اعتقد ان لازم تطلع
    الياس : جيت حتى اشوف صديق ماكنت ادري ان هذا المكان يمنع الضيوف من ان يدخلو
    الحارس : في بنت فوق اتصلت وقالت انك تخوفها وتحس بعدم الامان , إذا ضليت هنا بضطر ان اتصل بالشرطه , ارجوك اطلع
    الياس طلع وناظر لفوق البلكونه وشافها واقفه باس صبعينه ورفعها لها
    الياس بنفسه : مابخلي الموضوع ينتهي بالهسهولة , مابتهربي مني ابدا
    الياس ركب السيارة ومشى ميرا حست بالراحه شوي
    .............................................................................
    الياس راح على بيت ابو ميرا
    ابو ميرا : لا تقول شي , الخطط اللي سويتها ما اقدر انفدها حتى لو كانت عدله او مو عدلة كيف اسوي كذا ببنتي , انت تفهمني صح
    الياس : انا افهمك , لكن لو تأخرنا اخاف تهرب مني
    ابو ميرا صار يفكر بالموضوع
    ..........................................................................
    راكان كان جالس بالمستشفى ويعالج المرضى اللي عنده بعد ماخلص شاف اتصال من عمه (ابو ميرا)
    راكان رد عليه
    راكان : هلا عمي ..
    ابو ميرا : اخبارك واخبار اخوي؟!
    راكان : الحمد الله بخير
    ابو ميرا : بغيتك بشي ..
    راكان : امر عمي
    .................................................................................
    جوري كانت جالسه بالغرفه جالسه تقرأ رواية بيدها
    فيصل دق عليها الباب
    جوري إفتكرت ان اريج اللي جايه
    جوري : إدخلي
    فيصل استغرب ودخل فكرها لابسه عبايتها
    جوري بدون ماتطالع باللي داخل: شفيك ساكته بالعاده تدخلي ولازم تهدري فوق راسي
    فيصل انتبه لها ودار عينه عنها
    فيصل : احم ..
    جوري دارت وشافته
    جوري صارخت : اه
    سحبت عبايتها المعلقه ولبستها
    جوري : شنو بغيت
    فيصل : كنت جاي اقول لك ان ابوكم رجع وهو يدور عليكم
    جوري : صصصصصججج , بدق على اريج تجي بسرعه
    ..............................................................................
    ام ايار : كله من بنت عمك هذي قليلة الادب ليش سافرتي معاها انا قايله لك من البداية لاتروحي معاها لا تروحي معاها بس انتي ماتسمعي مني ودحين شنو إنفصخت خطبتك من محمد , فشلتينا
    ايار وهي تبكي : يمه قلت لك ميرا مالها دخل
    ام ايار : وتتجرأي تدافعي عنها شوفيها عايشه حياتها ولا كأنها مسويه شي وانتي لسه تدافعي عنها !
    ايار : يمه انتي ماتفهمي , محمد من الاساس مايحبني ولا ابيه طيب يمه
    ايار ركبت على غرفتها وجلست تبكي على السرير
    .............................................................................
    ميرا راحت ل راكان ولد عمها
    ميرا تطالع يمين يسار
    راكان : مافي احد لا تخافي
    ميرا : انا مو خايفه منهم بس مابي اشوفهم , لو ما امي اتصلت وقالت لي اروح معاك ماجيت
    راكان : يلا اركبي قبل لا يجي الليل ولا اعرف اوصلك بعدين بالليل
    ميرا : اوك
    ركبو السياره وطلعو من الساعه 12 الظهر الى 5 العصر حتى وصلو على مزرعة العنب الكبيرة
    ميرا حولت من السيارة
    ميرا : شنو هذا امي بتشتري هذي المزرعه الكبيرة لها كلها ؟
    راكان : مو كذا , هذي ملكية لأحد لكن المالك يعيش هنا
    ميرا : اممم , بنت لو ولد؟!
    راكان : .. اه , اتوقع بنت
    ميرا : تتوقع ؟؟! , ماقالت امي اسم المالك ؟!
    راكان : أي قالته بس نسيت , اه ميرا اجلسي وانتظري في الاستراحه بروح اسأل العمال هنا عن مكان المالك
    راكان مشى ميرا راحت على الاستراحه وهي تطالعه المزرعه الكبيره
    جا احد من العمال لها (شكله مخبول)
    العامل : تبين عصير عنب ؟!, هو لذيذ حيل
    ميرا : اه .. .. <واخدته منه , اوك شكرا
    ميرا شربته : اممم طعمه لذيذ ولادع
    ميرا كملت شربها له وجلست شوي حتى حست انها نعسانه وهي تحاول تقاوم النعس لكن فجأه نامت
    بعد ساعات جلست شافت نفسها على سرير قامت من السرير وراحت طلعت من البلكونه الكبيرة شافت المزرعه الكبيره بعدين طالعت بملابسها مغيره رجعت تدور على راكان
    ميرا : راكان
    فتحت باب الغرفه شافته مقفل
    ميرا : راكان .. راكان , من اللي برا ساعدوني .. !!؟ ارجوكم افتحو الباب
    ميرا تباعدت عن الباب وراحت تدور
    ميرا : راكان .. , راكان , انت في الحمام؟!
    ميرا فتحت باب الحمام وانصدمت من اللي جالس يتدوش
    الياس مسك كاس العصير
    الياس : مرحبا فيك في مزرعتي
    ميرا حست بالاشمإزاز : اهه
    طلعت من الحمام والياس صار يضحك عليها
    ميرا طلعت عند النافده
    ميرا : احد يساعدنييي , احد يطلعني من هنا ..
    الياس طلع وهو يربط الفوطه
    ميرا حاولت تهرب
    الياس وقف بوجهها
    الياس : وين رايحة , حبيبتي؟
    ميرا رجعت على ورا : انت .. , اطلع برا
    ميرا رجعت تنادي : راكان , راكان تعال ساعدني
    الياس : من زمان تركك وراح
    ميرا : كذاب
    الياس وهو يتقرب منها : انا اقول لك الحقيقه ليش اكذب على حبيبتي؟, انا .. ماخلصت من الشور , حبيبتي تقدري تجي تفركي ضهري
    ميرا وهي تناظره بعينها المعصبة : مجنووون
    حاولت تباعده لكن مسكها
    ميرا : اتركنيي
    الياس يحاول يمكسها لكن رجعت يده على ورا وباعدته راحت عند الباب تحاول تفتحه جا لها
    الياس : وين رايحه !
    ميرا تباعده لكن الياس يحاول يمسكها بكل قوته
    ميرا : اتركنيييييييي
    ميرا مسكت يده وعضته
    الياس : اهه
    وحده من الخدم بالمزرعه فتحت الباب
    سميرة : رئيس شنو صاير !
    ميرا طلعت من الباب لما شافته مفتوح
    الياس : هي وين رايحه ..
    الياس طلع وراها ..
    ميرا طلعت وهي ماتعرف وين تروح شافت ناس واقفه راحت له
    ميرا : ساعدووووني
    ميرا راحت ركض لهم
    ميرا : ساعدوني انا مخطوفه
    احد من اللي واقفين : لا تخافي احنا بنساعدك
    ميرا : احد عنده جوال ؟! ابيه ضروري بكلم امي
    واحد منهم طلع جواله وعطاها اياه
    ميرا تحاول تضغط على الارقام مو عارفه جا من وراها الياس وسحب الجوال من عندها
    ميرا : انت ! , هذا هو هذا الشخص اللي خطفني , ارجوكم ساعدوني
    الياس مكسها وباسها بخدها
    الكل صارخ على اللي سواه الياس
    ميرا تمسح خدها
    الياس : وانتو شنو تسون هنا كل واحد على شغله
    الكل راح
    ميرا : لا تروحو !!! ساعدوووني
    الياس : حبيبتي .. يلا خلينا ندخل البيت
    ميرا : لاء .. اتركني
    ميرا ضربته وحاولت تهرب لكن مسكها ورفعها على كتفه
    الياس : يلا خلينا ندخل اذا طلعتي كذا واحنا في شهر العسل بعاقبك
    ميرا تحاول تضربه : اه حولني .. اتركككني
    الياس دخل البيت وحطها على السرير
    ميرا حاولت تقوم والياس مسكها من رجلها وسحبها
    الياس : وين رايحه !
    ميرا اخدت المخده وصارت تضربه فيها بعادها عنه وتقرب منها
    الياس : الحين عرفت ان حبيبتي تحب العنف , اوك بدبر الموضوع لك
    ميرا كانت بتعطيه كف لكن مسك يدها وكانت بتضربه بيدها الثانيه ومسكها لها وتقرب منها اكثر
    ميرا بصوت عالي : اتركني , إذا ماتركتني بروح ابلغ الشرطه عنك
    الياس : هههههه تبلغي عني الشرطه بجريمة ايش؟ , إحنا زوج وزوجه حبيبتي
    ميرا : مو صحيح , أنت اعتديت علي , لو ماتركتني الحين بخلي ابوي يخليك تدفع ثمن اللي سويته لما يجي ابوي ضابط عسكري
    الياس : اعتقد ان حبيبتي نسيت , ابوك عطاني اياك لي وبس
    ميرا : لو صدقتك , بكون غبيه من جد , قلت لك اتركني
    .................................................................................
    ايار كانت بالغرفه وجالسه على الارض وضهرها على الجدار وحالها محد يفهمها غيرها سمعت احد يرمي شي على نافدة غرفتها فتحت الستاير شوي بدون مايبين انتبهت لريان اللي واقف
    ايار بنفسها : بعد اللي سواه ولاحقني للبيت
    ايار حست مافي احد بالبيت لبست عبايتها وطلعت له
    ايار سحبته من قميصه
    ايار : بعد اللي سويته ولاحقني للبيت الحين وين احط وجهي محد بيجي وبيخطبني بسببك !
    ريان : جيت اقول لك بما ان اللي صار مسؤليتي فأنا اللي بتزوجك
    ايار : لو الدنيا كلها الولاد خلصت ما اقبلك انت بالدات
    ريان : هذا جزاي جاي اقول لك اوك ماتبي مع السلامه
    ايار : لحظه .. !
    ريان : ايش غيرتي رايك ؟!
    ايار : بتتزوجني بس كذا مابتعطيني حبك ولا شي؟!
    ريان : تبي تزوجيني ولا لاء اخلصي عليي
    ايار : طيب .. موافقه مع إني اكرهك
    ريان : انا اللي اموت فيك روحي بس روحي بروح وبكرا بجي بطلب يدك من اهلك
    ايار ناظرته بنظرات ورجعت على البيت
    ...............................................................................
    ميرا بيدها الورقة وجالسه تقرأها
    ميرا : كذب , هذا مو صحيح ابوي مايسوي هذا الشي فيني , هذي الورقة مزيفه !!!!
    الياس : لكن هذا مو خط ابوك حبيبتي؟!
    ميرا : .......
    الياس : تقدري تشقيها كلها زي ماتبي , لكن انا املك اشياء واجد <وهو يطالع فيها ومبتسم
    ميرا رمت الورقه عليه : انت تحاول تبتزني !
    الياس : لا حبيبتي , ابد انا احاول اكون مخلص مع حبيبتي دائما , لكذا ليش اجل قلت لأبوك عن ليلتنا بالفندق
    ميرا انصدمت من كلامه : اجل هذا السبب ! هذا السبب اللي خلاه يوافق , عشان كذا كل هذي السوالف عشان يجيبوني هنا !
    الياس وهو يبتسم : كل واحد من عائلتك سوى اللي قدر عليه , اسهل طريقة حتى اعبر .. عطوني اياك بصحن من فضه
    ميرا حست بالإهانه ودمعت عينها وباعدته وركبت فوق على الغرفه
    .........................................................................
    بعد وقت ميرا غيرت ملابسها
    الياس طلع معاها وشاف كل اللي يشتغلو بالمزرعه متجمعين
    الياس : اسمعو .. ابي اقول لكم موضوع مهم .. (الياس وهو يطالع في ميرا) ميرا هي زوجتي زوجة رئيس هذي المزرعه .. لازم تعاملوها مثل ماتعاملوني
    ..........................................................................
    الياس كان يهتم بأمور شغل المزرعه دخلت عليه الخدامه
    سميرة : رئيس ! , ميرا ترفض تاكل شي وتضل ترمي الاكل اللي اجيبه لها
    الياس وقف : طيب الحين جاي
    ميرا كانت جالسه على الارض وتذكر كل كلامه اللي قاله لها
    الياس دخل عليها
    ميرا : لا تحاول تخليني اكل , ماباكل شي
    سميرة تكلم الياس : كل ما حاولت اعطيها الاكل تاخده وترمي على الارض
    الياس : ماعليك اعطيني اياه وانا بتصرف
    سميرة عطته الاكل وطلعت
    الياس تقرب لها وجلس جنبها
    الياس : حبيبتي اشتقتي لي !؟ وتنتظريني اجي اكل معاك
    ميرا : انا ماباكل , ماباكل أي شي
    ميرا طاحت دموعها : ليش حياتي بهذي الطريقه .. اه
    الياس جالس ياكل جنبها : امم طعم اكل سميرة مازال لذيذ , ميرا خليني اأكلك
    ميرا رمت الملعقه منه : قلت لك ماباكل , افضل اموت على ان اكل من عندك
    الياس اخد ملعقه ثانيه : اوك , انا بمضغها وانتي بس ابلعيها
    الياس اكلها وتقرب منها ميرا ضربته كف
    ميرا : قلت لك ماباكل
    الياس : طيب , لما تحسي بالجوع خليني اعرف بس
    الياس حط الاكل على الطاولة وطلع ميرا جلست على الارض وبدت تبكي ..................................................................................
    الياس راح شاف جوالها احد متصل لها كان فؤاد خلاه يتكلم وسكر بوجهه ميرا دخلت عليه
    ميرا : جوالي اعطيني اياه
    الياس باعده ومسك يدها : حبيبتي هذا شهر عسلنا , مو صح !؟ بتتصلي على احد؟!
    ميرا باعدت يده : لا تقول كلمة "حبيبتي" لأن شوي واتقيأ
    الياس : تتقيئين؟؟؟؟؟!! , انتي قوية .. من مرة وحده بس وصرتي حامل
    ميرا عصبت وصارت تضربه : هي اعطيني جوالي
    الياس تباعد عنها وميرا لحقته
    ميرا : طيب .. اقدر اتصل بأمي؟! انا افتقدها , بكلمها بس شوي , اوك؟! اوعدك ارجوك
    الياس مد لها الجوال : اوك
    ميرا استانست بتاخده لكن الياس رماه بعيد وانكسر
    الياس : حبيبتي .. انا اسف طيحت الجوال بدون قصد
    ميرا : انت !! بقتللللللك
    ميرا جات بتضربه لكن رجعت على ورا لأنها مو مالكه شي وراسها يألمها الياس مسكها
    الياس : حبيبتي , تقدري تضربيني بشويش , لاتستعجلي اوك مبروح أي مكان عنك اذا عصبتي واجد بيجيك الصرع
    ميرا : وخر عني
    ميرا باعدت وطاحت على الارض واخدت المخده بتضربه وطاحت عليه
    الياس : ميرا .. مييرا !
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    . . . . . . . . . .
    انتظرو البارت اللي بعده
  7. .. مشاعل ..!
    19-06-2014, 07:41 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    واو مرة حلو
    متى البارت ؟!


    Love you ^^
  8. زينه_angel
    21-06-2014, 06:21 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    البارت 7 :
    اريج وجوري رجعو على بيتهم بعد مادرو ان ابوهم جا
    ابوهم كان جالس يعصب عليهم بالبيت
    ابو اريج : وبعدين انا كم مرة قلت لكم لاتكلمو رجال ماتفهمو
    اريج : يبه انت كنت ماترد علينا ولا نعرف أي اخبار عنك
    جوري : فيصل كان حاب يساعدنا مو اكثر
    ابو اريج : وانتي اريج ! لمتى بترجعي لزوجك مو كأنها مدة زيارتك للبيت هنا طولت
    اريج انصدمت من كلام ابوها : ..........
    جوري : يبه شنو قاعد تقول اريج مابترجع لهذا اللي اسمه احمد
    ابو اريج : انتي جب ! , بعد ما ماتت امكم وانتو صايرين قليلات ادب وتصرفكم معاي
    جوري صارخت عليه : يييييبببه !
    ابو اريج ضرب جوري كف
    اريج مسكت جوري : جوري !!!
    ابو اريج : روحو اركبو فوق مابي اشوف رقعت وجهكم
    اريج سحب جوري ودموعها بعينها وتحاول ماتطيحهم ركبت معاها على غرفتها
    جوري كانت جالسه تبكي واريج كانت مستنده على الجدار وجالسه بهدوء ..
    جوري : اريج الله يخليك تصرفي سوي شي ..
    اريج : .........
    جوري وهي تبكي : اريج لا تصيري كذا !! .. ردي عليي ..اه
    اريج : .........
    جوري : اريييييييييييييج !!!
    اريج مسكت جوري وحطتها بحضنها تبكي
    اريج : لا تبكي لأن من يوم ورايح انا مابجلس بهالبيت
    جوري وهي تبكي : وين بنروح ماعندنا مكان ثاني !
    اريج : ماعليك .. انا عندي الحل !
    ...............................................................................
    راكان اتصل فيه فيصل
    فيصل : راكان خلينا نطلع ابي نتقابل كلنا
    راكان : مين كلنا!؟
    فيصل : بتشوف لما نلتقي
    راكان : طيب على وين؟!
    فيصل : على الشاليه اللي دائما نروحه
    راكان : طيب نلتقي هناك
    .............................................................................
    ريان كان في بيت ابو ايار
    ابو ايار : انا مدري بسألها اول .. وبعدين ارد عليك
    ريان : تكفى اسألها دحين !
    ابو ايار : اول مرة اشوف ولد مستعجل على الزواج لهدرجة
    ريان : هههه انا غير كل الشباب
    ابو ايار بنفسه "شكله ولد زين" : طيب الحين طالع وبسألك لك عنها
    ابو ايار طلع وراح ل ايار
    ابو ريان : ريان شفيك شفت الياس صاحبك تزوج انت بعد لازم تتزوج!!؟
    ريان : يبه تكفى لا تقعد تسوي لي فيها سالفه , بدل ماتبارك لي
    ..........................................................................
    ابو ايار راح وجلس يتناقش مع ايار بالموضوع
    ايار : يبه ابي افكر بالموضوع ما اقدر ارد الحين
    ابو ايار : طيب براحتك
    ابو ايار رجع لريان وابوه
    ابو ايار : اسف على التأخير لكن جلست اقنع فيها وقالت بتفكر
    ريان بنفسه "شنو تفكرين فيه بعد انتي بلسانك قايله مواقفه قدامي"
    ابو ريان : طيب مو مشكلة عطنا رد اول ماتقول لك
    ................................................................................
    سميرة كانت جالسه تسوي الفطور ودخل عليها الياس
    سميرة رفعت الصحن بيدها وانتبهت ل الياس : الحين جاية رئيس
    الياس : انا ما باكل
    سميرة : انا اسفه .. لكن دائما اشوفك تشرب القهوة لكذا سويت لك الفطور
    الياس : ادري , لكن لازم تسوي الفطور لزوجتي , وتذكري أي شي تحتاجه لاتعترضي وسويه لها , اطلب منك شي واحد لا تخليها تطلع من الغرفة ابدا
    الياس مشى ..
    سميرة بصوت واطي : شايفه روحها
    سميرة راحت على الغرفة وفتحت الستاير ميرا جلست من النوم وشافتها
    ميرا : ابي اطلع من هنا .. ماعدا هذا انا مابي شي ثاني
    سميرة : ماتقدري .. الرئيس قال ان لازم ماتطلعي من هنا , انا سويت الفطور لك
    ميرا : ماباكل شي , بسوي اضراب , بسوي اضراب حتى اطلع من هنا
    ميرا شافتها شايحه الصحن وطالعه
    ميرا : لاتنسي قولي له ..
    سميرة : قولي له بنفسك ما اتجرأ واقول له
    سميرة طلعت وقفلت الباب وراها
    ميرا راحت تفتح الباب لكن شافته مقفل رجعت على السرير وهي معصبة حست بالجوع وهي جالسه تفكر كيف تطلع دخل لها نمل احمر من بلكونة الغرفه راحت تشوف من البلكونه من راميه "نفسه المهبول اللي عطاها العصير اول ماجت"
    يرا : هي ليش رميت عليي نمل احمر
    العامل كان متعلق على شجرة المانجا بسلم : مارميته متعمد لكن النمل قرصني
    ميرا ذكرت شكله : انت , انت اللي عطيتني العصير , رئيسك اللي خبرك تسوي كذا !
    العامل : الرئيس !!! انا اخاف منه "ورمى المانجا اللي بيده" انا ما اكله
    ميرا : حتى رئيسك يتحكم فيك كذا , انت تخاف منه لدرجة من تسمع اسمعه تخاف
    العامل : زوجة الرئيس لا تقولي له إني اكلته
    ميرا : شرير عديم القلب , لا تخاف مابقول له , وكيف تسلقت للشجرة كذا !
    العامل : بهذا السلم
    ميرا جتها الفكرة : سلم !؟ صحيح !!!!
    بعد وقت نزلت من السلم بعد ماقربه لها من البلكونه
    ميرا : شكرا لك , شكرا من جد
    ميرا هربت وتباعدت حيل قريب على الطريق حست بالتعب اخدت العنب اللي جنبها وأكلته وكملت طريقها شافت سيارة داخله
    ميرا ترفع يدها : هيي .. هنا هنا !!!
    لما تقرب منها نزل من السيارة
    .... : على وين انتي رايحه !!
    ...................................................................
    الياس داخل على الغرفه و وراه سميره
    الياس : قلت لك راقبيها , كيف خليتيها تهرب !!؟
    الياس وقف على البلكونه وانتبه للسلم
    الياس : وهذا السلم من جابه هنا !!؟
    سميره : والله ما اعرف
    العامل : هههه تستاهلي لأنه عصب عليك
    الياس انتبه له : اكلت المانجا مرة ثانيه !!!!؟؟؟؟ ماتذكر شنو قلت لك
    العامل : ان ما اكل المانجا لأن بيزيد السكر عندي
    الياس : يعني تذكر اجل ليش اكلته !
    العامل : البنت الجميلة قالت ان اقدر اكله
    الياس : البنت الجميلة !؟
    ...............................................................................
    ميرا : انت عامل بهذي المزرعه ؟!
    ...... : لا !
    ميرا : ساعدني , خطفوني واحتجزوني بهذي المزرعه
    ..... : هذي المزرعه؟
    ميرا : هو واحد حقير , خطفني , ارجوك لا تسألني على أي شي الحين , ارجوك ساعدني اهرب من هذي المرزعه بسرعه
    ..... : اوك
    الياس جا : حبيبتي .. وين طالعه من هنا
    ميرا ركبت السيارة : هذا هو بسرعه بسرعه شغل السيارة وخلينا نروح
    الياس تقرب من النافده : حبيبتي , وين انتي رايحة لازم تقولي لي , ليش جالسه تزعجي فراس
    الياس : كيف حالك فراس؟!, انتهت المهمة اللي بالبلد
    فراس : تمت ..
    ميرا : مو قلت أنك مو عامل في هذي المزرعه ! كل شخص بهذي المزرعه مو جدير للثقه
    فراس : هاه .. انا ماكذبت عليك , سألتيني اذا كنت عامل هنا وانا قلت لك لاء انا مو عامل هنا
    الياس : حبيبتي هو ماكذب عليك هو مو عامل هنا , لكن فراس هو مدير المزرعه
    ميرا طارت جبهتها
    الياس فتح الباب وحمل ميرا وكانت ماسكه السيارة ماتبيه ياخدها
    ميرا : اتركنيييييي
    .............................................................................
    رجعو بالسيارة و وصلو على البيت
    الياس وهو ساحبها من يدها : يلا على البيت , هذا مو وقت الطلعه وتستانسي
    فراس : يا الياس , انا استأذنك بروح اتناقش عن موضوع العصير اللي بننتجها اوك .؟
    الياس : فراس انتظر
    فراس : امر؟!
    الياس : تذكرت الحين ان ماعندي ولا صوره مع حبيبتي , (الياس طلع جواله )ارجوك صورها لي بحطها بكل بمكان بالمزرعه , في المرة الجاية لو ان حبيبتي راحت تتمشى في أي مكان بيتذكر العمال شكلها
    فراس : اوك
    ميرا : ما بتصور ابدا مع واحد مثلك
    ميرا تحاول تتباعد عنه والياس يمسكها
    فراس كان يصورهم
    الياس باسها على خذها اليمين
    ميرا مسحت خدها : مجنووووووووون !!!!
    الياس : تقولي كذا !! تبيني ابوس خذك الثاني , اوك
    لياس راح لها على الجهة الثانيه
    ميرا : وخررر (الياس باس خدها)
    ميرا حست بالقرف : مجنون , قلت لك اتركني
    .............. من البيت طلعت بنت وانصدمت من اللي تشوفه وطاحت السلة اللي بيدها
    الياس التف على ورا : اميرة !؟ من متى وانتي هنا
    اميره : كنت اتعلم بس كيف يسوو الحلا .. لكذا كنت بجيبها لك حتى تدوقها
    الياس : الحمد الله انك هنا كنت ابي اعرفك على احد "الياس وهو يطالع بميرا
    الياس يكلم ميرا : هذي اميره اكبر واحد يبيع العنب هنا في المستقبل بيكون بينا اعمال في انتاج العصير ,
    الياس يكلم اميره : هذي ميرا زوجتي
    اميره انصدمت وحاولت تتصرف وكأنها عادي : اجل اشاعه ان المزرعه صار فيها زوجه للرئيس كانت حقيقيه , مبروك
    الياس : شكرا لك , ""الياس يكلم ميرا .. يلا خلينا ندخل
    الياس وميرا مشو لحد الباب ووقفو لما سمعو اميره تتكلم
    اميره : التحلية كلها اختربت , انا اسفه , بسوي وحده غيرها المرة الجايه , اعذرني لليوم
    اميره اخدت السله ومشت
    ميرا فلصت يد الياس وترك يدها من الالم
    ميرا حست بالراحه ودخلت على البيت
    اميره طلعت وهي تبكي ومعصبة
    ..................................................................................
    الياس شاف ميرا ترجع على ورا لأنها مازالت ما اكلت شي
    الياس مسكها : حبيبتي .. شفيك
    ميرا باعدت يده : ولا شي , انا بخير
    ميرا طلع صوت بطنها
    الياس ابتسم
    سميره دخلت عليهم : الغدى جاهز مابتاكلون مع بعض؟!
    الياس وميرا بنفس اللحظه : لا
    ميرا : قلت لك من قبل إني ما باكل أي شي لحتى ارجع البيت
    ميرا راحت على الغرفه
    الياس بعد وقت حط حلا على الطاولة
    الياس ينادي ميرا : حبيبتي , انتي متأكده انك مابتاكلي معاي؟!
    ميرا : مستحيل
    الياس : اوك اجل بروح
    ميرا : اذا رايح حتى تموت في أي مكان اجل روح
    الياس طلع وحقرها
    ميرا طلعت من الحمام وجلست على الكراسي اللي جنب الطاولة وانتبهت للحلا اللي محطوط سحبته واكلته بدون ماتحس
    بعد دقايق رجع الياس
    الياس : هي حبيبتي
    ميرا سحبت الاكل وخبته لكن الاكل بفمهما وماتقدر ترد عليه
    الياس : ماشفتي تحليتي؟! انا نسيتها هنا
    ميرا اشرت له بيدها ان ماتدري عنها ووقفت من الكرسي وهي تمسح فمها
    الياس شك فيها وهو يبتسم : يمكن نسيت وتركتها في مكان ثاني , ماتبي تغيري رايك اذا اغمى عليك مرة ثانيه بحس بالخوف عليك
    ميرا دارت له وناظرته انها ماتبغى تغير رايها
    الياس ابتسم وفهم : اوك بروح اجل
    ميرا بلعت اللي بفمها وراحت على الحمام علطول وغسلت فمهما
    لما جا الليل ميرا كانت طالعه من الحمام ورايحة على السرير بعد ما اخذت شور شافت الياس جالس على السرير
    ميرا : انت .. ! شنو جالس تسوي بهذي الغرفه , ابي انام
    الياس : لو كانت حبيبتي بتنام هنا , اجل وين تبي حبيبك ينام؟!
    ميرا قربت منه وتكلمه بأسلوب تهديد : أي مكان تنام فيه مايهمني , لكن اني بنام هنا ! " ميرا وهي تأشر على السرير " وعلى هذا السرير
    الياس : حبيبتي , "الياس وهو يأشر على السرير" لكن هذي غرفتي , والحين هي جناح شهر عسلنا الخاص فينا
    الياس وهو يحط يده على جهتها بكل هدوء يكلمها : والحين تعالي نامي بسرعه
    ميرا تناظره بنظرات : ...........
    الياس : نسيت اخبرك حبيبتي , هنا الليل يكون بارد حيل
    الياس قام وتقرب منها : لازم ننام وإحنا ضامين بعض
    ميرا توها ببتكلم : هي ..
    الياس قاطعها : منحرف, هذا اللي كنتي بتقوليه حبيبتي؟, انا اعرف شنو بقلبك , اعرف شنو بتقوله حبيبتي
    ميرا : سخيف
    الياس بكل برودة اعصاب : بالعكس حبيبتي هذا طبيعي بين الزوج والزوجه تعالي ننام
    الياس حملها وحطها على السرير وطفى الضوا
    ميرا قامت من السرير وشغلت النور
    الياس رد طفاه وميرا ترد تشغله حوالي 6 مرات وهو يسوون كذا
    الياس : طيب .. براحتك حبيبتي اذا كنتي تبي تنامي بالضوا زي ماتبي
    الياس : اه انا كنت تعبانه طول اليوم لكذا الليله مابنسوي شي طيب؟
    ميرا كانت تناظره بإحتقار الياس حط راسه ونام
    ميرا راحت بتجيب شي
    الياس : ابي احذرك حبيبتي , اذا مفكرة تهربي من المزرعه وقت نومي بمسكك وبفسخك كل ملابسك وبحبسك بالغرفه
    ميرا : حتى لو مت مابتشارك وياك بنفس السرير ابدا , يا منحرف
    ميرا جلست تدور شي حتى تنام عليه وجابت لها كرسيين وجلست فوقهم حتى تنام ولا كانت عارفه تنام وطاحت منهم وجلست على الارض تحاول تنام لكن ماعرفت إستسلمت للأمر الواقع وركبت على السرير بدون مايحس الياس وحطت مخده فاصل بينهم ونامت
    الياس جلس وشافها نايمه لأنها سحبت عنه البطانيه ابتسم وكمل نومه
    ...............................................................................
    في الشاليه كان راكان جالس مع فيصل بعد ما جا ريان
    راكان : ريان !!
    ريان : راكان صج انك واحد قديييييم وينك مختفي بعد ما إشتغلت صرت مختفي حيل ولا تنشاف
    راكان : شسوي بعد الشغل لاهيني (لكن راكان بداخله بعد ما ماتت رتيل ماكان يكلم احد بعد اللي صار)
    فيصل : ريان وين الياس
    ريان : ليش ماتدري عنه تزوج والحين هو في شهر العسل
    فيصل : شنو هالخيانه ولا قال لنا !
    راكان : الياس تزوج !!!؟؟
    ريان : لا تفكرو كثير حتى انا صدمني راح بس طلب يدها بدون زواج ولا شي تزوجها علطول وراح معاها على شهر العسل
    (اذا ماتعرفو الياس وريان وفيصل وراكان اصدقاء من ايام المدرسه)
    ريان : وانا خطبت بنت بس لسى ماردت واحتمال ما اسوي حفل
    راكان : بجد ؟! , خلينا نسوي لك حفل تدويع للعزوبيه قبل لا تتزوج
    فيصل : أي فكرة يا راكان
    ريان : من جدكم
    فيصل : ليش شنو فيها بنفلها فل ..
    ريان : اوك مو مشكله
    ..........................................................................
    اريج وجوري بالغرفه جالسين
    ابو اريج دق الباب
    ابو اريج : بنات تغطو بسرعه
    اريج تجلس جوري من نومها
    اريج : جوري اجلسي ابوي يقول تغطو مدري من جاينا
    جوري واريج لبسو عباياتهم وتلثمو
    اريج فتحت الباب
    ابو اريج : اريج خالد جا ياخذك على بيته
    جوري مسكت اريج : لاء مافي تروح مافي مافي مافي
    خالد دخل ومسك يد اريج وسحبها
    خالد : يبه لا تخاف بنتبه عليها من يوم ورايح
    ابو اريج : مايهمني دحين خذها وفكني
    جوري : لاء يبه ! اريييييييييج
    اريج تحاول تباعد يد خالد لكن خالد طلع معاها من البيت
    خالد : قلت لك باخدك كذا ولا كذا
    اريج : اتركني قلت لك ما احبك ولا ابيك زوجي واحنا اطلقنا
    خالد ضربها كف : اسكتي احسن لك
    اريج كان ودها تصرخ وتنادي اختها بس ماعارفه شنو تسوي بعد الكف اللي حصلته
    ...............................................................................
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    (ياترى ايش بيصير في اريج وخالد وجوري)؟!؟!؟!
    (وليش ايار قالت بتفكر بالموضوع)؟!؟!؟!؟
    (وايش بتصير علاقة الياس مع ميرا)
    تابعو الاحداث

  9. mesho ^.^
    22-06-2014, 01:04 AM

    رد: رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب

    رواية العتاب اهتمام والصمت بداية انسحاب


    حلو البارت


    Love you mesho ^.^
12