12

بين غمسة النعيم وغمسة الابتلاء تتغير المفاهيم

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. دقآت قلب
      03-04-2014, 03:21 AM

      بين غمسة آلنعيم وغمسة آلآبتلآء تتغير آلمفآهيم

      بين غمسة النعيم وغمسة الابتلاء تتغير المفاهيم


      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
      صباح الخير ..
      موضوع جديد اطرحه للنقاش ،ترددت كثيرا في طرحه ..
      احببت ان اوصل رساله بكل شفافيه تحمل بين طياتها بعضا من الالم بسبب سلوكيات الاخرين و المحيط ..
      ولاختلاف ثقافات الافراد ،، فكل فرد قد يفهم ويترجم تلك الرساله من جانب مختلف عن الجانب المقصود ..
      فكان لزام علي عدم طرحها بمدونتي قبل الدخول للنقاش ..
      ساطرح النقاش بفصلين وان كان لدي متسع من الوقت اكملت الفصل الثالث ..
      وقبل البدء بالطرح اود ان اوضح بعض النقاط والالتزامات قبل البدء بمحتوى النقاش ..
      1/ يجب على من يشارك بالفصل الاول ان يكمل النقاش ببقية الفصول وعدم الانسحاب ..
      2/ من يشارك بعد طرح الفصل الثاني وليس لديه اي مشاركة بالفصل الاول لن اخذ نقاشه بمحمل الجد ، ساذكر السبب بعد اكتمال الفصول ..
      3/ بعد طرحي الان للفصل الاول سامهمل لللجميع حق المشاركة 3 ايام بعدها ساطرح الفصل الثاني بنفس هذا الموضوع ..
      4/ ارجو من الجميع الخوض بالنقاش بكل صدق وجديه وشفافيه ..
      الفصل الاول : غمسه نعيم وغمسه ابتلاء
      نعم " البصر ، السمع ، الحركة ، الكلام ، الاطراف "
      ابتلاء " فقدان البصر ، ضعف النظر ، فقدان السمع ، ضعف السمع ، فقدان الاطراف او احدها ، فقدان الكلام ، اعاقه حركية ، صعوبة بالكلام "


      الحاله الاولى :
      انسان /ة ولد بغمسة نعيم من احد النعم المذكورة بين القوسين ، فجاء قدر الله له بفقدان احد النعم واصيب بابتلاء احد الابتلاءت بين القوسين ..
      الحاله الثانيه :
      عكس الحاله الاولى ولد بغمسة ابتلاء من احد الابتلاءت بين القوسين ..
      اسئلتي :
      # ايهما لديه تقبل اكثر لوضعه وابتلاءه الحاله الاولى ام الثانيه ؟ ولماذا ؟
      # ماهي نظرتك الشخصية لكلا الحالتين ؟
      # كيف يكون تعاملك الشخصي للحالتين ؟ ولو كان قريب لكم ؟
      # اي الحالتين يكوم لديه مرونة اكثر لتعامل مع المحيط والاشخاص ؟ ولماذا ؟
      # هل كلا الحالتين قد تراودهم بعض الافكار السلبية ؟
      بالنهايه .. اتمنى من الجميع المشاركة بكل صدق وشفافيه ..وفي حاله وجدت المحاورين قليلين جدا ساحتفظ ببقيه النقاش والرسالة لنفسي ..
      دمتم جميعا بكل خير ..
      250*300 Second
    2. ALWAHHABI BIN MUQBIL
      03-04-2014, 03:10 PM

      رد: بين غمسة آلنعيم وغمسة آلآبتلآء تتغير آلمفآهيم

      بين غمسة النعيم وغمسة الابتلاء تتغير المفاهيم


      أسعد كثيرا وأنتشي بأيما مكان وجد فيه حماس ونقاش وحوار والتزاماتك السابق ذكرها مجموعة في قوانين أعجبتني ونجاح هذا الأمر مرهون بتواجدك المستمر حيث لا أظن أن قادرة على إكمال الفصول ...


      سأعود للحديث عنك أولا ثم الإجابة خوضا فيما تحبين أن نناقشه هنا إذ أن من الصعوبة بمكان أن أبدأ حوارا بمتصفحك متجاهلا جميع ما قرأته لك منتهيا بالخجل الاجتماعي حيث اثرت عدم الخوض أو الرد لأمر أكتفي به لنفسي ...

      إن قبلت بتواجدي هنا فأشرط ألا تقومين بطردي من متصفحك أو رفض النقاش والحوار معي في أي فصل من الفصول
      ..


      بانتظار القبول أو المنع



      BIN MUQBIL
    3. دقآت قلب
      03-04-2014, 09:01 PM

      رد: بين غمسة آلنعيم وغمسة آلآبتلآء تتغير آلمفآهيم

      بين غمسة النعيم وغمسة الابتلاء تتغير المفاهيم


      اهلا وسهلا بك ..
      لا يحق لي طرد اي احد طالما طرحته بقسم النقاش ..
      المجال مفتوح للجميع ..
      ولي عودة لتعقيب ..
    4. دقآت قلب
      04-04-2014, 02:08 AM

      رد: بين غمسة آلنعيم وغمسة آلآبتلآء تتغير آلمفآهيم

      بين غمسة النعيم وغمسة الابتلاء تتغير المفاهيم


      المشاركة مفتوحه للجميع ..
      اضطررت الرد هنا لا يوجد وسيله تواصل لمن سالني ..
    5. " عهد الهناء "
      04-04-2014, 02:44 AM

      رد: بين غمسة آلنعيم وغمسة آلآبتلآء تتغير آلمفآهيم

      بين غمسة النعيم وغمسة الابتلاء تتغير المفاهيم


      وعليكم السلام والرحمه ..
      موضوع اكثر من رائع ..


      الحاله الاولى :
      انسان /ة ولد بغمسة نعيم من احد النعم المذكورة بين القوسين ، فجاء قدر الله له بفقدان احد النعم واصيب بابتلاء احد الابتلاءت بين القوسين ..
      الحاله الثانيه :
      عكس الحاله الاولى ولد بغمسة ابتلاء من احد الابتلاءت بين القوسين ..



      اسئلتي :
      # ايهما لديه تقبل اكثر لوضعه وابتلاءه الحاله الاولى ام الثانيه ؟ ولماذا ؟

      اكيد الحاله الثانيه وربما الحاله الاولى / فقط اذا علم ان الله اذا احب عبدا ابتلاه ..
      السبب: لأنه علم بأن الله قدر له ذلك من قبل ان يولد فإعتاد على حالته ولازال توكله الله كما هو
      اما الحاله الاولى قلت ربما لانه من الممكن ان ينسى ان هذا مقدر له قبل ان يخلق..ومن الممكن ان يجزع ويتسخط اذا ابتلي بأحد مما ذكرتيه ..


      # ماهي نظرتك الشخصية لكلا الحالتين ؟

      الاولى:- قد تكون صبوره وقد لاتكون كذلك و قليل مما يتصفون بالصبر والتوكل على الله ..

      الثانيه :- أجد هذه الشخصيه متوكله على الله لأبعد حد لاتجزع ولا تتسخط ومعتمده على الله اولا ثم يعتمد على نفسه ثانيا..


      # كيف يكون تعاملك الشخصي للحالتين ؟ ولو كان قريب لكم ؟

      تعاملي واحد لايتغير على حسب الشخصيه سواء كانت اعرفها ام لم اعرفها ..
      لكن الحاله الاولى لو كانت قريبه مني سأنصحها أولا وثانيا أذكرها بأن هذا مقدر لها سواء أكان ذلك بسبب او بدون سبب .. سيحدث لها لا محاله ..
      الثانيه اظن ان تعاملي سيتغير قليلا مع هذه الشخصيه .. لو كانت قريبة مني لا إلتصقت بها لاني اعلم انها تعلم ان ذلك مقدر لها فستنصح غيرها بأن يستخدموا النعم التي انعمها الله عليهم في طاعته وليس في معصيته فأنت لاتعلم متى ستفقد هذه النعمه فإستخدمها بالخير قبل الشر وقبل ان تزول..





      # اي الحالتين يكون لديه مرونة اكثر لتعامل مع المحيط والاشخاص ؟ ولماذا ؟

      الثانيه بلا شك
      السبب: يعلم انه مقدر له فلا يوقف حياته هنا بل يستمر في طريقه ويحارب من اجل مستقبله الذي يريده..
      اما الاولى فسيكون حساسا منعزل عن الناس لايحب ان يراه الناس ضعيفا وبلا قوة..
      هذا رأيي..


      # هل كلا الحالتين قد تراودهم بعض الافكار السلبية ؟


      ربما نعم وربما لا
      وهذا يعتمد على توكله على ربه اولا واخرا..









      تسلمين عالموضوع
      وكل ماكتبته كان رأيي فقط..
    6. القيصر
      05-04-2014, 11:52 PM

      رد: بين غمسة آلنعيم وغمسة آلآبتلآء تتغير آلمفآهيم

      بين غمسة النعيم وغمسة الابتلاء تتغير المفاهيم


      وعليكم السلام

      أعجبني موضوعك ومتشوق لمعرفة ما سيأتي به طرحك لكني مستغرب من طريقة طرحك للموضوع المتمثل في حدة لا تفسير لها عندي !

      ======

      لو أني جلست أحصي النعم التي أنعم الله بها علي لاستغرق مني ذلك وقتا طويلا فالحمد لله أولا واخر على كل نعمه علي ... لا أدري ماذا كنت سأفعل وهل سأقبل فكرة أن أولد فاقدا إحدى هذه النعم، وهل سأتعايش معها، لذلك فأنا لا أعلم إن كان التأثير

      يختلف بين من يولد بإعاقة وبين من يصاب بها في حياته.

      بحكم عملي، فإنه لا بد لي من مقابلة فاقد للبصر، فاقد للسمع، فاقد للطول، فاقد للعقل، فاقد للرحمة ... وأحاول أن أتعامل بشكل عادي معهم وألا أبالغ في عطفي ورفقي بهم لأني أعتقد أن ذلك سيضرهم لأنهم سيحسون بأنهم ينقصهم شيء.
    7. ALWAHHABI BIN MUQBIL
      06-04-2014, 02:12 AM

      رد: بين غمسة آلنعيم وغمسة آلآبتلآء تتغير آلمفآهيم

      بين غمسة النعيم وغمسة الابتلاء تتغير المفاهيم



      أعتذر عن البدء بما وعدت به سابقا لأكتبه إن شاء الله فيما بعد إن كتب للنقاش والحوار بقية متضمنا أمورا بداية ب (( العناوين العناية في اختيارها *غمسة إلى جنة* *الخجل الاجتماعي**مدونة ))




      # ايهما لديه تقبل اكثر لوضعه وابتلاءه الحاله الاولى ام الثانيه ؟ ولماذا ؟

      بكل صدق وجدية وشفافية أرى أن الحالة الثانية أكثر تقبلا من الحالة الأولى مثال ذلك ولد زيد فاقدا لنعمة السمع فنرى والديه يوجهانه ويربيانه منذ الصغر دون أن يدرك أنه فقد هذه النعمة إلا حينما أصبح مدركا أكثر لما حوله هنا أرى أنه سيكون أكثر تقبلا وأكثر قبولا لوضعه لنشأته منذ صغره وصدقا صدقا حين ادراكه ووعيه التام قاصدا زيد لنعمة السمع منذ ولادته سيجد عقبات كانت على الصعيد الشخصي أم الاجتماعي تقبلا إلا أنه سيكون أكثر تقبلا من غيره في الحالة الأولى ولا ينفي ذلك تقبل الحالة الأولى لوضعه إلا أن الحالة الثانية أكثر تقبلا من الأولى .



      # ماهي نظرتك الشخصية لكلا الحالتين ؟

      كانت النظرة للحالة الأولى أم الثانية تنطلق من كوني مسلم مؤمن بقضاء الله وقدره والحق يقال سأقول اللهم اشفه ولا تبتليني ومن أحب فالله قادر أن يشفيه بين لحظة وضحاها كما أني سأرى نفسي بموضعه في أي لحظة ولذا سأسأل الله ألا يبتليني ومن أحب حامدا إياه على نعمه التي لا تعد ولا تحصى ناهيك أني سأنظر هنا للحالة الأولى بعين متأمل مبصر متعظ مشفق على نفسي .


      # كيف يكون تعاملك الشخصي للحالتين ؟ ولو كان قريب لكم ؟

      الواقع هو الواقع والدنيا هي الدنيا وما عند الله خير وأبقى فلو افترضنا على سبيل المثال أنه يحتاج إلى مساعدتي فأنا بالمثل أحتاج إلى مساعدته ولو كنت صحيحا معافا بفضل الله عز وجل ولو كان يحتاج إلى حبي وحناني وعطفي فأنا مثله أحتاج إلى حبه وحنانه وعطفه ولو كان يحتاج إلى نصح مني فأنا بالمثل أحتاج إلى نصح منه وكلا الحالتين تحتاج الكثير كما نحن نحتاج .



      # اي الحالتين يكوم لديه مرونة اكثر لتعامل مع المحيط والاشخاص ؟ ولماذا ؟

      أكثرهم تقبلا لوضعه كان من الحالة الأولى أم الثانية لأنه متقبلا لوضعه بأبسط العبارات .


      # هل كلا الحالتين قد تراودهم بعض الافكار السلبية ؟

      نعم ويصدق الأمر في الأفكار السلبية على الصحيح قبل المريض وللمريض بالأخص إن لم يتقبل وضعه ويصدق أن تراود المتقبل بعض الأفكار السلبية ولنضرب مثالا للجميع أن تراودني أفكار بالانتحار هنا يأتي دور الوازع الديني للذات قبولا بالقضاء والقدر من المنظور الشرعي لتعلقه بالقلب إيمانا وخصصت المنظور الشرعي لأنه الأهم .


      بالنهايه .. اتمنى من الجميع المشاركة بكل صدق وشفافيه ..وفي حاله وجدت المحاورين قليلين جدا ساحتفظ ببقيه النقاش والرسالة لنفسي ..
      دمتم جميعا بكل خير

      وأنت كذلك دمت بخير ولكن لأسألك إن احتفظت ببقية النقاش والرسالة لنفسك ورحلت كما ذكرت من كونك كتبت رحيلك ورغبتك بعدم إكمال النقاش والحوار مسبقا هل مفهوم الحوار والنقاش لديك بعدد المحاورين أم بالمضمون ؟
      لا أخفيك أرغب كثيرا أن تكملي حوارك ونقاشك فأخي القيصر متواجد ناهيك أن العدد إن لم تريه مناسبا فأعلميني هنا وسأقوم بالتسجيل بعدة عضويات وسأكتب لك ردودا من مجموعة محاورين تحت سقف عقل ابن المقبل وما يدريك قد أكون أنا بقايا أو القيصر أو وزير السلطان
    8. وزير السلطان
      11-04-2014, 07:44 AM

      رد: بين غمسة آلنعيم وغمسة آلآبتلآء تتغير آلمفآهيم

      بين غمسة النعيم وغمسة الابتلاء تتغير المفاهيم


      عليكم السلام ورحمة الله وبركاته/
      وأسعد الله أوقاتك وأوقات الجميع بالخيرات والمسرات...
      الدنيا كما قيل...دار إبتلاء وإختبار...الكل معرض للإبتلاءات..نسأله أن يثبت قلوبنا
      على الإيمان بقضائه وقدره...وأن لاينسينا الشكر على نعمه سبحانه...فبالشكر تدوم النعم...


      أهلا وسهلا بطرحك أختي الفاضله..فدوما إختيارك يأتي بالصميم..وربما أنك لامست معاناة البعض
      من زوار هذا المنتدى...ومؤكد أنك ذكرتي البعض بشكر الإله على هذه النعم اللي ربما حرم منها البعض...
      حتى ماأطيل بردي...ساأبتدي بالإجابه على محاورك النقاشيه..


      # ايهما لديه تقبل اكثر لوضعه وابتلاءه الحاله الاولى ام الثانيه ؟ ولماذا ؟
      أعتقد أنوه الشخص اللي فاقدها منذ ولادته يتقبل أكثر.. لأنوه ماأحس بنفعها....عكس من ذاق
      نفعها...
      # ماهي نظرتك الشخصية لكلا الحالتين ؟
      لست ممكن يحب الأجابه بسؤال ولكن أعذريني...
      لاأدري ماذا تقصدي بالنظره الشخصيه...أقصد أي الجوانب...؟


      # كيف يكون تعاملك الشخصي للحالتين ؟ ولو كان قريب لكم ؟
      ساأتعامل معهم...بشكل متساوي...من الرفق واللطف...وربما الحاله التي جربت نفع هذه النعمه...
      أكثر رفقا...محاولة مني في جبر مصابه...لاتفرق معي قريب أم بعيد...الكل هنا إنسان...ولست ممن
      يحاول..التفرقه...وخص نص بمن هم في أمس الحاجه للمسة إهتمام...وإثبات للوجود...حتى يكملوا مسيرتهم
      الحياتيه...
      # اي الحالتين يكوم لديه مرونة اكثر لتعامل مع المحيط والاشخاص ؟ ولماذا ؟
      أعتقد الشخص اللتي فقد هذه النعمه منذ ولادته...لأن الصدمه بفقده هذه النعمه طفيف...

      # هل كلا الحالتين قد تراودهم بعض الافكار السلبية ؟
      ...نعم...ولكن من فقدها بعد مضي سنوات من العمر أعتقد بشكل أكبر...
      واصلي إبداعك يامبدعه...قد تكون إجابتي متأخره بعض الشيء...ولكنني لم أنتبه له سوى اليوم...
      وعند قرأتي له...أبيت إلا أن أشارك...لي عوده...واصلي بارك الله فيك...وحتى أوضح بعض الشيء..
      حول ردودي...كتشبيه مثال..
      لو أن رجلا..رزقه الله أبنا وحيدا...ملاء دنياه سعاده...وبعد فترة قدر الله وتوفي هذا الإبن..ماهي حالة الأب..
      بينما رجلا أخر...منذ أن تزوج فهو لم يرزق باإبن...أيهما الصدمه أشد...مثالي هذا كتوضيح مني لأجاباتي أعلاه..
      أتمنى وضحت لك الصوره وللجميع...يسعدكم ربي
    9. دقآت قلب
      11-04-2014, 07:58 AM

      رد: بين غمسة آلنعيم وغمسة آلآبتلآء تتغير آلمفآهيم

      بين غمسة النعيم وغمسة الابتلاء تتغير المفاهيم


      صباح الخير ..
      اهلا بكل شخص شارك وكل شخص ينتظر موافقتي ...
      لظروف ..
      راح اجل طرح الفصل الثاني بعد اسبوعين ..
      ويحق للجميع المشاركة بدون طلب اذن مني طيله هذه الفترة ..
      ارحب بجميع المشاركات ...
      واشكركم على تفاعلكم ..
      ولا اخفيكم اني اكثر حماس منكم لمعرفه باقي تفاصيل مشاركاتكم ..
      دمتم بخير ..
    10. Mohmed2
      12-04-2014, 03:02 AM

      رد: بين غمسة آلنعيم وغمسة آلآبتلآء تتغير آلمفآهيم

      بين غمسة النعيم وغمسة الابتلاء تتغير المفاهيم


      # ايهما لديه تقبل اكثر لوضعه وابتلاءه الحاله الاولى ام الثانيه ؟ ولماذا ؟
      الحاله الثانيه اكثر تقبل للوضع..ومن تعود على شئ شاب عليه فهو فاقد للنعمه فالبيئة التي نمأ فيها ساعدة في التقبل
      # ماهي نظرتك الشخصية لكلا الحالتين ؟
      أتوقع الاكثر يأس فيهم هو الحاصل على العطف الاكثر ..بغض النظر عن اذ كان ولد وهو فاقد النعمه او العكس
      # كيف يكون تعاملك الشخصي للحالتين ؟ ولو كان قريب لكم ؟
      نظرة الشفقة أحاول أخفاؤها فتلك الحالات تحتاج لنظرة تمدها بالامل والاسترار بالحياة ك سائر البشر..ولوكان قريب نفس التصرف يكون فلافرق بين قريب وغريب
      # اي الحالتين يكوم لديه مرونة اكثر لتعامل مع المحيط والاشخاص ؟ ولماذا ؟
      الحالة الثانية فكرر المثل الشعبي من تعود على شئ شاب عليه
      # هل كلا الحالتين قد تراودهم بعض الافكار السلبية ؟
      الحالة الاولى اقرب لتلك الافكار السلبية..الان الحالة الاولى نظر للحياه هوبكامل النعم وبنى على ذلك احلام واماني ..وفجاة بدأت تلك الاحلام تتلاشى
      ام الحالة الثانية فبنيت احلامه ملائمة للظروفه ..

      اسئلة نقاشية جميلة الجميع أبدع بالاسلوب
      تقبلو أحترامتي...
    12