رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

اجمل واحلى صور في العالم - صور روعة من منتديات عبير ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. د .عدنان الطعمة
    25-11-2013, 04:51 PM

    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    [COLOR="Purple"l"]

    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    د . عدنان جواد الطعمة


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997






    سافرت إلى مدينة الرياض العامرة بدعوة خاصة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل في شهر ديسمبر عام 1996 حاملا معي ما جمعته من معلومات و مصادرعن الشعر النبطي ، لغرض



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    معالي السفير ألأسبق المرحوم السيد عباس غزوان في بون



    ترجمة قصائد الأمير إلى اللغة الألمانية . وقد إخترت من دواوين الشعرية لصاحب السمو الأمير خالد الفيصل عناوين ستين قصيدة كانت محببة جدا إلى نفسي كتبتها في قائمة .



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997



    سيادة الملحق الثقافي الأسبق الأخ الدكتور راجي العتيبي


    و بعد الإتصالات الهاتفية و عبر الفاكس تشرفت بزيارة سمو الملكي الأمير خالد الفيصل في الرياض و استقبلني سموه برحابة صدر و غمرني بطيبته و كرمه . ثم دار الحديث بيننا حول طريقتي للترجمة و ربما احتجت إلى شخص يرشدني و يشرح لي كلمات القصائد التي اخترتها .


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997



    مسجد المرحوم الملك فيصل في أبها


    كما رجوت صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أن يؤشر بعلامة صح على كل قصيدة من تلك القائمة و أخبرت سموه بأنني سأترجم ثلاثين قصيدة منها .


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    سمو الأمير الملكي خالد الفيصل يشرف على أعمال العمال و لجنة تنظيم البناء


    كنت أذهب مرارا إلى الأخ الأستاذ الدكتور عبد الله بن صالح العثيمين في مركز الملك فيصل للدراسات و البحوث الإسلامية و كان يزورني أيضا في فندق الخزامى الأخ اللواء المتقاعد عبد القادر

    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997




    كمال عصرا لشرح كلمات الشعر النبطي . و بعد شهر عمل متواصل من إقامتي في الرياض عدت إلى ألمانيا و بدأت بالترجمة ليل نهار حال وصولي .



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997



    أقمت في فندق الخزامى طيلة 31 يوما و تمتعت كثيرا بزيارة مركز الملك فيصل و مكتبات الرياض كمكتبة دارة عبد العزيز ومكتبة الملك فهد الوطنية و حضرت مناسبة رائعة لتوزيع جائزة الملك



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    سمو الأمير الملكي خالد الفيصل يشرف على تنظيم قاعة الإحتفال

    فيصل على الفائز تحت رعاية المغفور له سلطان الخير و صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل . كما حضرت إحتفالات الجنادرية و زرت بعض معالم مدينة الرياض .


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997




    و بعد عودتي إلى ألمانيا بدأت بالترجمة لعدة شهور ، فلم أكتف بترجمة 30 قصيدة بل قمت بترجمة أربعين قصيدة بعد إستشارة وأخذ موافقة سمو الأمير خالد الفيصل تليفونيا او بالفاكس .


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    غرفتي في فندق الخزامى بأبها البهية


    أخترت صور لوحات الأمير وأرسل بعضها لي بالبريد الجوي . وعندما انتهيت من تصميم الكتاب و التنضيد واختيار صور الرسوم واللوحات بعثته إلى سمو الأمير الملكي خالد الفيصل للإطلاع

    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    هذه الصورة إلتقطتها لمركز مدينة ابها مع فندق الخزامى


    والمراجعة و تصحيح الأخطاء وكتابة العنوان الملائم لهذا الكتاب الذي صدر فيما بعد باللغتين الألمانية و العربية بعنوان : قصائد حب.


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    دور السكن للضيوف والسائحين الزوار


    بعد جهد طويل و متابعة الترجمة و تنضيد الكتاب و الإشراف على الطباعة تم و لله الحمد في مطلع عام 1997 صدور كتاب الأمير خالد الفيصل باللغتين العربية و الألمانية مزينا بلوحات الأمير الرائعة بالألوان الزيتية و بعض الرسوم باللون الأسود التي اخترتها ، بعنوان : قصائد حب


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    أخبرت سمو الأمير خالد الفيصل بصدور الكتاب فوجه لي دعوة للإشتراك في إحتفالات إفتتاح المشاريع السياحية في منطقة عسير و مدينة أبها البهية في الشهر الرابع عام 1997 .



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997



    سمو الأمير الملكي خالد الفيصل يقرأ طلب احد المواطنين لحل مشكلته


    إقترحت على سيادة السفير السعودي المرحوم السيد عباس غزوان انذاك في بون قبيل توجهي إلى أبها ، بأن يدعو سمو الأمير خالد الفيصل لإحياء أمسية شعرية له في بون فقال لي إطرح الفكرة على سمو الأمير .



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    منظر الطبيعة و الجبال الجميلة

    ولدى زيارتي الأولى لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل في أبها إقترحت على سموه هذه الفكرة ، حيث رحب بها و قال : "لدينا أعمال كثيرة إن شاء الله فيها الخير " .



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    زيارتي للحبلة بواسطة التلفريك


    وبعد عودتي إلى ألمانيا بأشهر تفضل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل إلى بون لإحياء أمسيته الشعرية و إقامة معرضا للوحاته الفنية .



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997



    ألقى سمو الأمير خالد الفيصل قصائده الرائعة الغناء و كنت جالسا بقرب سيادة السفير الكويتي السيد الأخ عبد العزيز الشارخ في الصف الأمامي . دار الحديث بيني و بين معالي السفير السيد عبد العزيز الشارخ حول أمهات القصائد في كتاب الأمير و قد وقع خيارنا على قصيدة " لا هنت "



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997



    منظر بديع لوادي ابها



    المحببة لنفسي أيضا لما فيها من مشاعر كريمة و أحاسيس الشاعر وهو يخاطب والده المرحوم الملك فيصل بن عبد العزيز ، حيث طلب الأخ عبد العزيز الشارخ من الأمير أن يلقي على أسماعنا هذه الرثائية :

    لا هنت


    لا هنت يا راس الرجاجيل لا هنت
    لا هان راس في ثرى العود مدفون
    والله ما حطك بالقبر لكن امنت
    باللي جعل دفن المسلمين مسنون
    منزلك يا عز الشرف لو تمكنت
    فوق النجوم اللي تعلت على الكون
    سكنت دار المجد ياشيخ واسكنت
    شعبك معك في منزل العز ممنون
    صنت العهد يا وافي العهد ما خنت
    علمتهم وشلون الاشراف يوفون
    كم ظالم عاداك واعفيت واحسنت
    واخلفت ظن جموع ناس يظنون
    شلت الأمانه حافظ ما تهاونت
    شفنا بك رجال على النفس يقوون


    ياللي طلبه الملك بالحب زينت
    عرشك بتاج قلوب شعب يحبون
    لونت تاج الملك ما قد تلونت
    ماغرتك دنياك ما صرت مفتون
    بالزهد والمعروف والصبر كونت
    منهاج فيصل منهج اللي يعدلون
    تلفتت روس المخاليق وين انت
    وين العظيم و عود الشوف مطعون
    كم خافق وقف عقب ما تكفنت
    وكم ناظر ذوب سواداه محزون
    لو شفت حال الناس عقبك تبينت
    مقدار حب الناس للي يودون





    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    الأخ المضياف في الحبلة يقدم لنا القهوة العربية اللذيذة



    و بعد هذه الرثائية استمعنا إلى إلقاء الأمير خالد الفيصل لبقية القصائد التي نالت إستحسان الحاضرين و المستمعين . و كان بعض الوزراء الألمان و الديبلوماسيين العرب و الجالية العربية


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    جلسة جميلة مع الأخوين عبد الله الشهري و المسؤول عن التلفريك



    مدعوين إلى هذه الأمسية الشعرية . و من حسن الصدف شاهدت أحد الوزراء الألمان السيد ميشنك و هو يحمل كتاب الأمير ، فدار الحديث بيني و بينه حول القصائد و الترجمة ، فأجابني بأنه معجب بها جدا .


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997



    الأخ عبد الله الشهري يتوسط الإخوة في مرزك السياحة في الحبلة


    أعود بكم إلى أمسيتي في نادي أبها الأدبي ، حيث انطلقت بإلقاء المحاضرة و القصائد التي استمرت ساعتين و أربعين دقيقة .


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    حدثني الأخ الكريم عن منافع أوراق بعض الأشجار في غابات الحبلة لعلاج الجروح



    و من القصائد الرائعة التي ألقيتها كانت قصيدة " لا تسألوني " التي اعتبرتها لوحة فنية من لوحات الفنان الأمير خالد الفيصل ، وقد أعجب بها الألمان عندما ألقيتها على أسماعهم في أمسياتي الأدبية في ألماني:



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    في ضيافة الإخوة في مركز السياحة في أعالي الحبلة





    لا تسألوني

    لا تسألوني ليه أنا عاشق خزامى مستهام
    إذا عرفتوني أنا تدرون وش سر الغرام
    * * * *
    أصلي أنا بيتي شعر و البر هو ديرة هلي
    فرشي ثرى و سقفي سما و ترابها غالي علي
    * * * *
    أشفق على خزة ظبي في طعس من فوق الغدير
    ومشاهدة سرب القطا من روض للثاني يطير
    * * * *
    الله على شمس المغيب والليل إلى نسنس هواه
    الضو تقدح بالجمر والنجم يقدح في سماه
    * * * *


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    الإخوة الأعزاء مع الأخ عبد الله الشهري في أعالي الحبلة



    قال الأمير خالد الفيصل في إحدى أمسياته الشعرية أن الإنسان يعيش و إلى أن يموت لم و لن يقابل روحه ، و هذا سر من أسرار الخالق عز وجل ، فلنقرأ معا هذه القصيدة :

    يا روحي


    يا روحي أحيا بك وحنا غريبين
    ماني بشوفك وانت يا روح ذاتي

    في داخلي واشكي معك لوعة البين
    بعيد عني وانت نبضة حياتي

    يا لحظتي لو الزمن بيننا سنين
    ويا منوتي لو ما حصل لي مناتي

    صوتي تقطع في فلاة المحبين
    وشوقي تبدد مع سراب الفلاة

    لا واهني من هم على الما مقيمين
    وانا يبس صوت الرجا في لهاتي

    أهيم في صحرا عديمة عناوين
    متاهة خلو الشجر و الحصاة

    الليل يوحش والضحى يجرح العين
    والحزن يكتب من عذابي غناتي

    أمني عيوني من الحين للحين
    عسى الفرج مع طلعة الصبح يات

    يا طاغي الفتنه من الراس للقين
    يا ليتي استر لوعتي في عباتي


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997



    لقطة في داخل عربة التلفريك فوق وادي الحبلة إلتقطها لي مشكورا الأخ عبد الله الشهري



    و من القصائد الغراء التي تحمل في طيات معانيها التجارب و النصائح و الفلسفة والعبر هي قصيدة " من بادي الوقت " :



    من بادي الوقت

    من بادي الوقت هذا طبع الايامي
    عذبات الايام ما تمدي لياليها
    حلو الليالي توارى مثل الاحلامي
    مخطور عني عجاج الوقت يخفيها
    أسري مع الهاجس اللي ما بعد نامي
    واصور الماضي لنفسي واسليها
    أخالف العمر أراجع سالف اعوامي
    وانوخ ركاب فكري عند داعيها
    تدفى على جال ضوه بارد اعظامي
    والما يسوق بمعاليقي و يرويها
    إلى صفالك زمانك عل يا ظامي
    إشرب قبل لا يحوس الطين صافيها
    الوقت لو زان لك يا صاح ما دامي
    ياسرع ما تعترض دربك بلاويها
    حتى وليفك و لو هيم بك هيامي
    سيور الايام تجنح به عواديها





    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    حركة السحب والغيوم السريعة فوق أبها والحبلة



    ومن ذكرياتي الجميلة التي مررت بها و عشتها في المملكة العربية السعودية التي بقت وستبقى خالدة في الذاكرة و الوجدان و أسعد كثيرا عندما أتذكرها .



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    لقطة أخرى لمرتفعات الحبلة


    إن زيارتي الأولى لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل في الرياض عام 1996 ذكرتني بأول رحلة قمت بها إلى المملكة العربية السعودية في مطلع الثمانينات أعتقد عام 1983 حيث قام رجل الأعمال السعودي الكبير و الأديب الشيخ الأخ أحمد الهوشان حفظه الله بدعوتي لمدة أسبوعين في الرياض و الذي ترجم أحد الكتب الصينية النادرة في فن الحرب لمؤلفه صن تزو عن اللغة


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    بائع العسل الأخ الكريم الذي أهدى لي مشكورا علبة عسل لذيذ من ابها البهية



    الإنكليزية الذي ذكر في إهدائه لي بتاريخ 31 / 12 / 1990 بأنه طبع من هذا الكتاب فقط عشرون نسخة و حرص أن تكون كل واحدة منه لدى من يحبه ، و هذا شرف عظيم لي .

    إن هذا الكتاب أعتبره نسخة فريدة و نادرة لسببين أولهما لأنها أهديت لي من أخ عزيز و هو الشيخ أحمد الهوشان و ثانيهما لأن طبعته قليلة بالإضافة إلى القيمة الفنية و التاريخية للكتاب وكذلك من ناحية المضمون و الأسلوب الرائع للترجمة .



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    مدير متحف أبها مع الأخ السائق الذي رافقني إلى البحر الأحمر للسباحة



    [/COLOR]
  2. د .عدنان الطعمة
    25-11-2013, 04:53 PM

    رد: رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997




    و من خلال أحاديثي الشيقة مع الأخ أحمد الهوشان وبدعم منه قررت السفر إلى جدة ثم مكة المكرمة لإداء العمرة . و بالفعل إتصلت هاتفيا في حينه برجل الأعمال السعودي في جدة الذي كان يراسلني دائما ، و هو الشيخ عبد المجيد شنكار . و أخبرته بأني عازم على إداء العمرة و زيارة المدينة المنورة فقال لي : أبشر يا دكتور .

    توجهت بالطائرة و بشغف إلى جدة حيث استقبلني محاسب شركته و نقلني إلى بيت الأخ الشيخ عبد المجيد شنكار الذي رفض أن أنام في الفندق . ثم درسنا الموضوعات و المشاريع التي كان السيد شنكار يرغب تحقيقها . و علمني الأخ عبد المجيد شنكار مراسيم العمرة

    و جلب لي الملابس الخاصة و توكلت على الله في اليوم الثاني و توجهت إلى مكة المكرمة . و بعد الصلاة و تأدية العمرة شربت من ماء زمزم ما فيه الكفاية و ارتويت فلم أجد لحد هذه اللحظة ماءا


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    أثناء التدريب على العرضة


    لذيذا منعشا مثله . عدت إلى بيت الشيخ عبد المجيد شنكار حفظه الله ، فرأيته كان ينتظرني .جزاه الله خير الجزاء .
    و بعد العشاء ذهبت الى غرفة النوم ونمت ،وكانت تلك الليلة من أجمل ليالي العمر .



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    مع الأخ الكريم شيخ إحدى القبائل الكريمة الذي أراد دعوتي فاعتذرت له شاكرا بسبب سفري غدا



    قام الأخ الفاضل عبد المجيد شنكار بالإتصال بالشيخ بن صقر في المدينة المنورة و أخبره بأني قادم لزيارة مسجد وقبر النبي صلى الله عليه و على اله و صحبه و سلم .، حيث استقبلني أحد الإخوان السائقين يمني الجنسية و قال لي ان الشيخ بن صقر سينتظرنا ظهرا في أحد الفنادق الراقية لتناول طعام الغداء بعد إداء الصلاة و زيارة مسجد الرسول و المناطق الأثرية و قبور الصحابة و أهل البيت رضوان الله عليهم جميعا في البقيع .


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    تأدية العرضة إحتفالا بحضور المغفور له سمو الأمير الملكي سلطان الخير بن عبد العزيز ال سعود مع سمو ألأمير الملكي خالد الفيصل ومئات الضيوف لإفتتاح المشاريع السياحة في أبها البهية








    وبعد تأدية مراسيم زيارة المسجد النبوي الشريف و أداء الصلاة و زيارة البقيع ذهبنا في الوقت المحدد إلى الفندق الضخم ، لا أتذكر إسمه ، قدم الشيخ بن صقر مبتسما و حياني بكل طيبة و حفاوة ،


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    رقصات وقفزات و أهازيج وإيقاعات ألحان رقة العرضة الرائعة




    و كان عمره انذاك أكثر من 70 سنة . ثم تبادلنا الأحاديث المختلفة عن بناء و تعمير المدينة المنورة و اتساعها و عن التجارة و غير ذلك من الأحاديث اللطيفة .





    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    فوجئ الصبي عندما سلمت عليه وكلمته بالعربية فابتسم لأنه كان يتصورني أني لست عربيا وظل يرافقني طيلة الوقت ، ربي يحفظه و يخليه






    أخبرني الشيخ بن صقر بأنه سيبني مسجدا في المدينة المنورة فباركت له هذه الخطوة المباركة ، و قلت له بما معناه : " من يعمر مساجد الله فإنها من تقوى القلوب " .

    كانت ملامح الطيبة و الهدوء و الكرم ترتسم على محياه ، فأحببته مثل أبي . و أعطيته عنواني و أخذت منه عنوانه و تراسلنا مرتين أو ثلاث مرات ثم انقطعت أخباره عني .

    فإذا كان الشيخ بن صقر حيا يرزق فإني أحييه من الأعماق ، و إذا وافته المنية لا سمح الله فإني أدعو الله سبحانه و تعالى أن يدخله فسيح جناته و يرحمه برحمته الواسعة .

    و بعد توديعنا ذهب الشيخ بن صقر إلى المدينة وطلبت من الأخ السائق أن يوصلني إلى المطار . و هكذا عدت إلى جدة بنفس اليوم . و في اليوم الثالث أو الرابع غادرت جدة عائدا إلى ألمانيا مع جملة رائعة من الذكريات .وللشيخ عبد المجيد شنكار أطيب تحياتي وخالص شكري على حفاوته الكريمة .



    وفي زيارتي الأولى لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أيضا حدث شيئ لطيف لن أنساه أبدا .




    إتصلت هاتفيا من الرياض بهيئة تحرير مجلة القافلة الغراء في الظهران ، بأني عازم على زيارة المجلة و التعرف على هيئة التحرير لأني كنت سابقا أنشر فيها مقالاتي المتعددة .





    و بعد أن حدد رئيس التحرير انذاك الأستاذ الأخ عبد الله خالد الخالد الموعد ، طلبت من الأخ عبد الله شهري أن يحجز لي تذكرة السفر إلى الظهران ذهابا و إيابا . وقد تمت الرحلة إلى الظهران و كان



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    الأخ عبد خالد الخالد ينتظرني في المطار و أخذني إلى داره و بعد تناول الغداء طلبت منه زيارة ما يمكن زيارته من المدن الشرقية .





    سافرنا عصرا بسيارته إلى القطيف فوجدت على جانبي شارع المدينة بساتين و نخيل عامرة و رأيت إما نهرا صغيرا أو جدولا أو ساقية عريضة لسقيي البساتين بالمياه . وفي وسط المدينة



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    على رنة الإيقاعات أديت العرضة الجميلة


    شاهدت عينا نقية للمياه محاطة بسور واطئ للحفاظ على الأطفال . ثم دخلت مع الأخ عبد الله الخالد أحد البساتين اليانعة فوجدت فيها ما عدا النخيل أشجارا مختلفة للفواكه و بضمنها المانجو .



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    لقطة تذكارية مع الأخوين



    شكرت الفلاحين في البستان و ذهبنا إلى سوق المدينة لشراء بعض الهدايا لزوجتي الألمانية و الأصدقاء الألمان . و فجأة شاهدت في أحد المحلات راديو على شكل ناقة أو بعير ، أجلكم الله ،



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    لقطة تذكارية مع الفنان أو المطرب الذي كان يردد أغاني وأهازيج العرضة بصوت رائع







    و سلمت على صاحب المحل و سألته عن سعر الراديو . فسألني عما إذا كنت عراقيا ، فأجبته بنعم . لأنه كما بدا لي عرف لهجتي العراقية . قلت اريد هذا الراديو كم سعره ؟



    إلقاء محاضرتي حول شاعرية الأمير خالد الفيصل في نادي أبها قبيل سفري بليلة واحدة
    مساء 29 أبريل 1997



    فرفض أن يأخذ مني ثمنه ، و قال لي هذا هدية مني لك . فقال لي :
    و الله يشهد على ما اقول ، ان كل معروضات المحل تحت تصرفك . و بعد مناقشات طويلة إستسلمت للواقع وأحرجني كثيرا و شكرته على كرمه .



    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997



    و هذا الراديو لا زال موجودا أمامي بالقرب من شاشة الكومبيوتر و منظره رائع يمثل الأصالة العربية و الكرم . و كل يوم أتذكر طيبة أهالي المنطقة الشرقية و كل المناطق التي زرتها في المملكة العربية السعودية .




  3. د .عدنان الطعمة
    25-11-2013, 04:55 PM

    رد: رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997






    حدثني المرحوم والدي أن مدينة القطيف أصيبت قبل عقود من السنين بمرض الطاعون ، فعلق أهالي المدينة اليافطات أو اللوحات في مداخل المدينة يحذرون الناس القادمين إليها :

    أنا القطيف إلقطفوني إذا طب ( دش ، دخل ) الغريب أخبروني
    وإذا طلع سالم عاتبوني عاتبوني




    سألت الإخوة السعوديين في ألمانيا و في السعودية عن هذه الحادثة و متى وقعت ، فلم أحصل على جواب . لست أدري على أي مصدر اعتمد المرحوم والدي و من حدثه بذلك .



    و من هنا أحيي الأخ عبد الله خالد الخالد و الأخ نجيب القضيب و الأخ محمد الدميني و الأستاذ صالح السبتي و كل الإخوة أعضاء هيئة تحرير مجلة القافلة الذين تشرفت بالتعرف عليهم .

    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997

    الأخ عبد الله الشهري ، أبو سعود يتمشى أمامي في سوق الثلاثاء بأبها البهية

    نعود إلى ذكرياتي في مدينة أبها و الأيام الجميلة التي قضيتها فيها أثناء إفتتاح المشاريع السياحية و مقابلاتي المتعددة لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل الذي كان يسهر إلى ساعات متأخرة لإتمام بناء و تنظيم قاعة المؤتمرات و غيرها . و كنت اراه في الساعة الثانية بعد منتصف الليل يوجه الفنيين و العمال إلى تنظيم القاعة .




    وبعد افتتاح المشاريع الواحد بعد الاخر تحدث سمو الأمير إلي عن أحد المباني الذي بني بأيادي سعودية و مواد بنائه سعودية و حتى الألوان و كل شيئ سعودي ، فقلت لصاحب السمو ان هذا المشروع يحتاج إلى قصيدة .

    أجابني سموه على الفور : " يا دكتور إن منطقة عسير و أهلها ، هي قصيدتي الكبرى " . فقلت له أطال الله من عمرك .

    شيئ جميل أن يضع المسؤول أو الأمير منطقته و أهاليها و مشاكلهم نصب عينيه و فوق كل اعتبار .
    نشرت إحدى الصحف المحلية ثاني يوم في حينه هذا الحوار القصير .





    أهدى لي السيد مدير نادي أبها الأدبي الأستاذ محمد الحميد هدية تذكارية أعتز بها لهذه اللحظة بعد انتهائي من إلقاء محاضرتي حول شاعرية صاحب السمو الأمير خالد الفيصل في نادي أبها الأدبي مساء 29 أبريل 1997


    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997


    و عندما ذهبت إلى الفندق ، قلت في نفسي لماذا سلط الله على العراق فرعونا لا يرحم شعبه بينما يقوم الأمير خالد الفيصل بحل كل مشاكل أهل منطقته .
    الإنجازات الرائعة التي حققها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لمنطقة عسير في غضون إمارته لا تعد و لا تحصى .
    و كم تمنيت أن أحصل على كتابه عن إنجازاته في رحلته الطويلة التي ابتدأ بها من الصفر في منطقة عسير .

    رحلتي الهنية إلى مدينة أبها البهية عام 1997





    هدية القصبة قدمها لي معالي الأستاذ محمد الحميد رئيس نادي أبها الأدبي للذكرى



    و في محاضرتي حول شاعرية الأمير خالد الفيصل في نادي أبها الأدبي بتاريخ 29 / 4 / 1997 التي استغرقت ساعتين و أربعين دقيقة انطلقت من الأعماق بإلقاء القصائد المحببة إلى نفسي من كتاب الأمير : قصائد حب
    و المشكلة التي جابهتني ، هي أن كل قصائد الأمير التي ترجمتها محببة إلى نفسي و مخاطبة لمشاعري الموضوع بعد الاخر .

    وعن العيون فحدث و لا حرج حيث أتحفنا الأمير بما يلي :



    ألله أكبر

    ألله أكبر كيف يجرحن العيون
    كيف ما يبرى صويب العين أبد
    أحسب إن الرمش لا سلهم حنون
    أثر رمش العين ما ياوي لاحد
    يوم روح لي نظر عينه بهون
    فز له قلبي و صفق و ارتعد
    لفني مثل السحايب و المزون
    في عيوني برق و بقلبي رعد
    نقض جروحي و جدد بي طعون
    قلت يكفي قالت عيونه بعد
    وانعطف هاك الشعر فوق المتون
    وانثنى عوده و قفى وابتعد
    اشغلتني نظرة العين الفتون
    حيرتني بالتوعد و الوعد
    هي تمون العين والا ما تمون
    لى خذت قلبي و قفت يا سعد




    و في قصيدته العصماء " يغار سمعي " أتحفنا الشاعر بصور رائعة قلما وجدناها و نجدها في الشعر الفصيح : وهذه التعابير في غاية الجمال :

    لقيت بنواعس عينك أوطاني
    لى شفتك أعيش في عيونك أزماني
    واخذ من نجومها و اشعل بها شمعي
    ومن سحرها قام يورق بالذهب زرعي






    يغار سمعي

    يغار سمعي و يشره كل وجداني
    لى غاب صوتك نهار ما بلغ سمعي
    ياللي لقيت بنواعس عينك اوطاني
    هي ديرتي هي ملاذ القلب هي ربعي
    أملي النظر من جمالك يوم تلقاني
    واحبس خيالك بعيني حبسي لدمعي
    لى شفتك أعيش في عيونك أزماني
    واخذ من نجومها واشعل بها شمعي
    من نورها سالت الفرحه بودياني
    و من سحرها قام يورق بالذهب زرعي
    يا واحد الحسن ما لك بالعرب ثاني
    عطني شرابك وخذ قرطوع من نبعي
    غريب الاطوار والغربات ميداني
    في غربة العمر وافق طبعكم طبعي
    أصبحت تغريبتي واصبحت عنواني
    يا واحدي بالهوى واثنيني و جمعي



    أما قصيدة فدوة عيونك ، فمن كثرة قرائتها و إلقائها حتى أثناء سفري بسيارتي ، لحنتها و بدأت أغنيها بدون الة موسيقية ، لأني للأسف لم أتعلم العزف على أية الة . و أجمل ما في القصيدة بأن يتمنى الشاعر أن يعطي سنوات من عمره ليطيل عمر الحبيبة .

    و عندنا في العراق نجد هذه الصور البديعة بين الزوج و الزوجة متداولة و حتى بين الأم و طفلها عندما تقول الزوجة لزوجها فدوة أروح لك و بالعكس . وقد استخدم الشاعر الفنان الأحاسيس الوجدانية في هذا البيت :

    أحب أنا شوفك و صوتك و طاريك
    دايم و فكري فيك هايم و حاير





    فدوة عيونك

    فدوة عيونك لو غدت روح مغليك
    وش عاد لو راحت لعينك عشاير

    أبيع ما يغلى على الكون واشريك
    واسوق لى جتني علومك بشاير

    وازعل جميع الناس بالحيل وارضيك
    واصبر و لو دارت علي الدواير

    واخذ من أيامي لك أيام واعطيك
    وان راح عمري إلك فلا هو خساير

    أحب أنا شوفك و صوتك و طاريك
    دايم و فكري فيك هايم و حاير

    بالصمت أهوجس بك وبالصوت أناديك
    و الله عليم البينه و السراير

    أنا و قلبي والهوى بين أياديك
    عندك مفاتيح الهنا للضماير

    من روحي أحبك ومن روحي أفديك
    يا من غرامه و الحسن فيه ثاير

    أختتم هذه الرحلة الشعرية مع شعر الأمير خالد الفيصل بقصيدة " من يقول الزين " التي شملت العيون و كل شيئ حسن ، املا أن أكون قد وفقت بالتعبير عن بالغ شكري و امتناني لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل الذي شملني بفيض عطفه و كرمه و دلني على عالم الشعر النبطي الخالد ، و الله ولي التوفيق .



    من يقول الزين

    من يقول الزين ما يكمل حلاه
    كل شي في حبيبي إكتمل
    الله اللي كمله و الله عطا ه
    ما بقى للزين في خلي محل
    العيون أحلى من عيون المهاه
    شافها قلبي و صفق واحتفل
    نظرته من فتنته شعلة حياه
    و الجفون من الحيا فيها كسل
    ساهم رمشه على الخد وسناه
    كن لمعة وجنته ورد و طل
    والشفايا كنها جمر الغضاه
    تحرس الريق المحلى بالعسل
    والشعر ليل نقل حمرة مساه
    أجعد حول على صدره همل

    مايج من فوق متنه ما طواه
    لون شلال مع المغرب نزل
    إنطلق جيده يماري في بهاه
    فوق مياس تعزل و اعتدل
    بالرشاقه فيه من ظبي الفلاه
    لا مشى كنه على الريح انتقل
    ريحته من كل زهر منتقاه
    والزياده للخزامى والنفل
    صافي مثل المطر فوق الصفاه
    باسم مثل البشاير بالأمل
    جامع من كل زين منتهاه
    مستحيل الوصف في خلي سهل
    كايد ما هو يلين لمن بغاه
    يرتفع عن كل سقطات الزلل



    وأخيرا أوصلني الأستاذ محمد الحميد مشكورا إلى فندق الخزامى ليلة سفري




    الكتابة عن مدينة ابها البهية و أهلها الكرام وكل منطقة عسير تحتاج إلى مجلد ضخم يتعدى نطاق المنتدى المحدود .
    لكني أكتفي بأن أحيي أهالي أبها الكرام وكل منطقة عسير ومن زرتهم و تشرفت بمعرفتهم أثناء زيارتي لمدة اسبوعين ، متمنيا للجميع دوام الصحة والعافية و لأبها ومنطقة عسير والمملكة كل الخير والتقدم .
    وأخيرا لابد لي أن أذكر بأنه لم يكن في خلدي أثناء زيارتي للمملكة العربية السعودية أن أكتب عنها وعن رحلتي .
    إلتقت عدة أفلام 36 صورة ورقية من نوع كوداك وغيرها . أصبحت ألوان الصور كلها شاحبة ، حيث قمت باستنساخها عدة مرات و عملت لها إسكننج
    ثم عدلتها ببرنامج تعديل الصور كالفوتوشوب و فوتو بلس وغيرهما.
    لذا أعتذر لعدم جودة بعض الصور، لا يكلف الله نفسا إلا وسعها .


    تقبلوا مني فائق ودي و تقديري

    د .عدنان

    ألمانيا في 25 نوفمبر 2013