... 26272829303132333435363738394041424344454686136 ...

رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. باقي امل
      31-10-2013, 03:22 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا


      [QUOTE=الكاتبة ساندرا;7390480]

      ** من الأثار الضارة , وعد تعرفت على حسام , وزيد ورائد بالتفحيط مع أبن " أم رعد " ف لا نعلم أين سيذهب كل منهما ..؟؟
      وما هي نهاية كل من وعد ويزيد ورائد " بنظرك "
      دعوة لنقاش + مفتوح ؟؟
      والله يحليله ماتوقعته كيذا بس العواقب بتكون وخيمه جدا جدا جدا
      بيتكسرون تكسير وذيك الساعه بيعرفون نعمة ربي الله ماتتعوض ولا بكنوز الارض
      واحد منهم بيموت وبيكون لهم عبره فيه وماينسونه طول العمر



      ** وما مصير عمر وريفان وبيسان من الأثار الضارة ..؟؟
      اولا عمر وريفان ما اتوقع يتاثرون مره
      اما بيلسان بنسبه لموقفها اروح احطها عند امها ولاعد تعرفني اللهم اني ابسلمها مصروفها
      ولا اعرفها صحيح ان شيء يقهر ويرفع الضغط لكن مهما كان
      ابوي اكبر مني وحر بقراته الشخصيه الله يحفظ ابوانا لنا يارب
      ويخليهم ويرحم الميتين منهم .

      ** رفض البنات وبشدة أن يتقبلوا زوجة أخرى " مرت الأب " للأسباب المذكورة أنها ستقاسي عليهم وتحرض الأب عليهم رايكم يهمني ؟؟
      صحيح هالفكرة كيذا عندي انا وغير من البنات
      كثارلكن اشوف قبل ما احكم بس مهما كان مستحيل
      اتقبلها تمام التمام طول العمر واتوقع هالشيء لاني حساسه
      موعد البارت
      بيوم الخميس , أسعدكم الله |
      ننستناك حبيبتي

      [/]
      250*300 Second
    2. *حنان*
      31-10-2013, 04:28 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكاتبة ساندرا


      ** من الأثار الضارة , وعد تعرفت على حسام , وزيد ورائد بالتفحيط مع أبن " أم رعد " ف لا نعلم أين سيذهب كل منهما ..؟؟
      وما هي نهاية كل من وعد ويزيد ورائد " بنظرك "
      دعوة لنقاش + مفتوح ؟؟
      هما في بداية حياتهم
      و كل ما يمروا به هو تجربة و درس لهم
      سيتعلمون من أخطائهم


      و ان شاء الله بأن لا يكون الدرس قاسي عليهم






      ** وما مصير عمر وريفان وبيسان من الأثار الضارة ..؟؟



      ساندرا بليز
      لا تخلي مصيرهم مو كويس
      بس هم بدهم شدة اذن على خطأهم
      و ان شاء الله يتعلموا من اللي يمر بيهم







      ** رفض البنات وبشدة أن يتقبلوا زوجة أخرى " مرت الأب " للأسباب المذكورة أنها ستقاسي عليهم وتحرض الأب عليهم
      رايكم يهمني ؟؟


      بصراحه
      هذا ليس رأينا
      بل رأي المجتمع بأكمله
      بأن زوجة الاب دائما بهذه الصورة
      و لكن هناك تجارب اثبتت بأن هناك من تكون
      أحن على الاولاد من أهلهم
      و ربما ستكون( لين ) هي المثال لذلك






      موعد البارت
      بيوم الخميس , أسعدكم الله |






      الغالية ساندرا

      ما شاء الله تبارك الرحمن

      روايتك مذهلة بأفكارها وطريقة سردها
      تحاكي شخصيات موجوده و بكثرة من حولنا
      "شخصية فواز" هي ضحية الأهل عندما زوجوه صغيرا و تحمل اعباء زوجه و أولاد
      و كان الله بعونه
      "شخصية منال" هي أ يضا ناتج تربية الاهل و دلالهم لها و تصويرهم لها بأن السعاده فقط تجدها بالمال و الجاه
      و قد نسوا بأن المال إقترن بالبنين زينة دنيا
      فحدث بأنها اهملت اولادها على حساب متطلباتها و الجاه الذي تطلبه امام المجتمع
      -----------------

      الله يعطيك العافية
      على الرواية و على التزامك بالمواعيد
      بتنزيل البارت
      و بإنتظارك اليوم مع البارت الثامن
      و أن شاء الله يكون فرحا مكللا ل "لين" و "فواز"
      --
      دمت بخير و سعاده
      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا






    3. احااسيس
      31-10-2013, 07:00 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا


      سندوره متى حتنزلي البارت اي ساعه
    4. الكاتبة ساندرا
      31-10-2013, 07:13 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قطر النداء
      خذي راحتك ياقلبي
      الصراحه ابدعتي

      تستمر أبداعاتي بفضل الله ثم بفضلكم أحبتي ..
      الله لا يحرمني منكم |


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عنقود الغلا
      بإإنتظارركك غاليتي ،،
      ،،
      أحلى انتظار , أسعدك الله |

      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دانه
      ياه اشقد اشتقتلك يا دوبه


      *تتربع * من متابيعينك


      اهنن دانه من زمان عنك والله :/
      وأخيرا شفتك , زاد نور المنتدى بطلتك يا عمري , واخر الغيبات إن شاء الله ..
      منورة |
    5. الكاتبة ساندرا
      31-10-2013, 07:16 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا


      [QUOTE=باقي امل;7392349]
      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكاتبة ساندرا


      ** من الأثار الضارة , وعد تعرفت على حسام , وزيد ورائد بالتفحيط مع أبن " أم رعد " ف لا نعلم أين سيذهب كل منهما ..؟؟
      وما هي نهاية كل من وعد ويزيد ورائد " بنظرك "
      دعوة لنقاش + مفتوح ؟؟
      والله يحليله ماتوقعته كيذا بس العواقب بتكون وخيمه جدا جدا جدا
      بيتكسرون تكسير وذيك الساعه بيعرفون نعمة ربي الله ماتتعوض ولا بكنوز الارض
      واحد منهم بيموت وبيكون لهم عبره فيه وماينسونه طول العمر



      ** وما مصير عمر وريفان وبيسان من الأثار الضارة ..؟؟
      اولا عمر وريفان ما اتوقع يتاثرون مره
      اما بيلسان بنسبه لموقفها اروح احطها عند امها ولاعد تعرفني اللهم اني ابسلمها مصروفها
      ولا اعرفها صحيح ان شيء يقهر ويرفع الضغط لكن مهما كان
      ابوي اكبر مني وحر بقراته الشخصيه الله يحفظ ابوانا لنا يارب
      ويخليهم ويرحم الميتين منهم .

      ** رفض البنات وبشدة أن يتقبلوا زوجة أخرى " مرت الأب " للأسباب المذكورة أنها ستقاسي عليهم وتحرض الأب عليهم رايكم يهمني ؟؟
      صحيح هالفكرة كيذا عندي انا وغير من البنات
      كثارلكن اشوف قبل ما احكم بس مهما كان مستحيل
      اتقبلها تمام التمام طول العمر واتوقع هالشيء لاني حساسه
      موعد البارت
      بيوم الخميس , أسعدكم الله |
      ننستناك حبيبتي

      [/]

      يا زينك بس , وش هالابداع والتحقيق يا كونان :)
      هههههه الله يرضى عليك يارب ,
      ورايك جدا مهم وحبيت نبضي , الله يوفقك يا نبضي ..

      منورة حبوبه |
    6. الكاتبة ساندرا
      31-10-2013, 07:20 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *حنان*



      الغالية ساندرا

      ما شاء الله تبارك الرحمن

      روايتك مذهلة بأفكارها وطريقة سردها
      تحاكي شخصيات موجوده و بكثرة من حولنا
      "شخصية فواز" هي ضحية الأهل عندما زوجوه صغيرا و تحمل اعباء زوجه و أولاد
      و كان الله بعونه
      "شخصية منال" هي أ يضا ناتج تربية الاهل و دلالهم لها و تصويرهم لها بأن السعاده فقط تجدها بالمال و الجاه
      و قد نسوا بأن المال إقترن بالبنين زينة دنيا
      فحدث بأنها اهملت اولادها على حساب متطلباتها و الجاه الذي تطلبه امام المجتمع
      -----------------

      الله يعطيك العافية
      على الرواية و على التزامك بالمواعيد
      بتنزيل البارت
      و بإنتظارك اليوم مع البارت الثامن
      و أن شاء الله يكون فرحا مكللا ل "لين" و "فواز"
      --
      دمت بخير و سعاده
      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا







      كم أنا سعيدة حقا برؤيا ردك الطيب , المدعم بتفسير كل من الشخصيتين ..
      أشكرك على متابعتك لي " حنان "
      وبالحق هي نظرة المجتمع لأمراه الأب , ونظريتك أحببتها وراقت لي أميرتي ~
      وكلي شوق لأرى توقعاتك وتعليقاتك , بارك الله بك |
    7. الكاتبة ساندرا
      31-10-2013, 07:21 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احاسيس
      سندوره متى حتنزلي البارت اي ساعه

      دحينه بينزل غاليتي ..

      بوركتي |
    8. الكاتبة ساندرا
      31-10-2013, 07:24 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا




      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      .. البارت الثامن ..


      فواز جلس قبالها: أنا معودتهم على هالشيء , أنا لزوم أشاورهم بمثل هالأمور المهمة , لأن هم حياتهم بتتغير , وبتطرى بعض الأمور بيها ..

      ام فواز: أنت أترك المثالية الزايدة بحياتك يا ولدي , ولا تسمح لهم يغلطون على لين أكثر من كذا ..

      فواز بذهول: أشوف أنك قلبتي على عيالي , وصرتي مع وحدة حتى ما مداك تجلسين معها يومين !

      أم فواز تنهدت: هالبنت طيبه حيل يا ولدي , ولا أظن أنها من النوع أللي يقسى أو يذل عيالك
      , والأيام بتثبت لك هالشيء صدقني ..

      فواز قام: بشوف بناتي قبل لا أنام , وبروح أنام بعدها تامرين بشيء يا الغالية ..؟

      أم فواز هزت راسها بالنفي: سلامتك ..

      فواز باس راسها: تصبحين على خير ..

      أم فواز تناظر ولدها أللي متوجه لغرفة بناته مدري ليه أحس أنك بتوقف مع بناتك ضد لين , اه بس يا الله أن تسهل الأمور


      طق الباب مرتين ..

      ريفان بهمس: هذا أبوي ..

      وعد بنفس همس أختها: قلت لكم أنا ..

      فواز فتح الباب وشافهم صادين عنه , وكل وحدة بسريرها وصادين وجهم , أبتسم: عسى مجيت بوقت غلط ..

      بيسان: كنا على وشك النوم ..

      فواز بنفس أبتسامته: طيب , بس أنا ما عندي أحد ينام زعلان ..

      ولا حد عطاه وجه ..
      فواز جلس جنب بنته الكبيرة , من البنات ومسك كتفها: زعلانين مني بابا ..؟

      ريفان لان قلبها وبحزن:لا تتزوج..

      فواز:أنا اعرف ليه رافضين مبدأ زواجي لانكم خايفين انها تكون مهيب طيبه معكم...

      بيسان:وذا أكيد فعشان كذا لا تسكنها عندنا , بيت جدي اللي اجرته اخذ لها دور على قدها وتكون بعيده عنا احسن لنا ولها...

      وعد بتأثر:أي صح كلام بيسان....

      فواز:انا ماريد ابتعد ولا انشغل عنكم فعشان كذا انا قلت بتصير هي فوق وانتو تحت اوسع واريح لكم..

      ريفان فتحت عينها:يا يبه ارجوك سكنها بعيد عنا ما نبي مشاكل او تدخل فينا...

      وعد:مهما وش حرصت يا يبه مرت الاب تكون قاسيه وغير عادله والجيات اكثر..

      فواز:ما بعد تعرفون البنت وتتكلمون كذا.. !!

      بيسان:ليه أنت تعرفها يعني.. !!

      وعد:قصد بيسان ان مثل هالاحتمالات وارده؟؟

      فواز تنهد:الله يهديكم لاتحكمون عليها من البدايه امكن تكون العكس والله الكريم وانا جيت عشان ابلغكم انها بتكون فوق ان شاء الله وانتو تحت..

      وعد بقهر: يعني ما بذنك ماي .. خلاص ..؟

      فواز قام وحاول أنه يبتسم: اتمنى ما كون زعلتكم بشيء , ويلا ناموا عشان بكره يوم حافل ..

      وطلع من الغرفة ..

      بيسان بقهر: مقلت لكم أن مرت الأب تغير أللي ما يتغير , وهذا ما بعد يجيبها عندنا وسوت كذا !!

      وعد: مقول إلا الله يعينا على الجاي ..
      ريفان: لجاء بكره بنعرف وش بيجرى ..

      .
      .
      .

      بعد مصلت الفجر , راحت لعند غرفة بناتها عشان يصلون الفجر ..

      إلا تسمع صوت بكى بنتها جلست على طرف السرير وبهمس: منى , منى ..

      وشافتها ودموعها على خدها ..

      وبخوف: تبكين يا منى , علامك يا بنتي ..؟

      منى مسحت دموعها على طول وعدلت جلستها وهي تحاول تبين أنها ما تبكي: لا , من قال أبكي ..

      أم رعد باندفاع: شوفي وجهك كيف محمر من البكى ! قولي علامك ..؟


      يتبع ~
    9. الكاتبة ساندرا
      31-10-2013, 07:26 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا





      أم رعد باندفاع: شوفي وجهك كيف محمر من البكى ! قولي علامك ..؟

      منى من سألتها أمها , حاولت تمسك دموعها بس مقدرت وبنوحه: خالو فواز بيتزوج ..

      أم رعد بذهول: ووش عرفك ..؟

      منى: سمعتك وأنتي تتكلمين مع جدتي ..

      أم رعد: أنا لو أقول أن ريفان ووعد وبيسان محزنين بصدق , بس أنتي وش علاقتك بالزعل .. !

      منى مسحت دموعها: أمكن يقسى على عياله , عشان حرمته الجديدة , وأنتي تدرين عن مرت الأب وكيف تصرفاتها مع عيال الزوج , فعشان كذا ألغو هالزواج .. !!

      أم رعد مسحت شعرها: دوبني أعرف أنك حساسة حيل , وتجبينهم كذا !
      وبعدين أنتي تعرفين خالك فواز وأنطباعه يستحيل يتغير على عياله , وهو يحبهم بس لابد من الزواج , هو يريد حرمه تهتم به وتراعيه ..

      منى بحزن: وأنا والبنات موجودات , وكل طلباته أوامر ..

      أم رعد أبتسمت: أنتوا مهوب مقصرين , بس هو يريد أهتمام من نوع مختلف , ويلا قومي صلي ..

      منى فهمت قصد أمها , وبكت زود ..

      هي محزنه حيل أن خالها فواز أمكن يتغير , أو تقسي قلبه عليها أو على عياله .. !!

      .
      .
      .

      على الساعة 4:12 العصر ..

      هدى بستغراب: علامك يمه كذا أنتو ؟ كنا به مناسبة ..؟

      أم هدى:.......

      هدى كملت:داقه علي من الفجر تقولين تشيكي وتزبطي , بس ليه ..؟

      أم هدى: لأن أختك لين ملكتها اليوم ..

      هدى بصدمة كبرى , ومن الصدمة معرفت وش تقول ..

      أم هدى: أتمنى ما تزعلين يا بنتي , بس أنا ما سويت هالشيء إلا لغاية يا بنتي ..

      هدى بنفس صدمتها: ما توصل لهنا يا يمه , أنك ما تقولين لي وأنا أختها منيب عدوتها يعني ..

      أم هدى: أنتي أللي جبرتيني على هالشيء , لا تنسين أن أختك جاتها عين بسببك ما بقى حد ما قلتي لها أن جاها فلان أو علان ..

      دخلت أم بكر بالصحن , وباندفاع: جاو الرجال ..

      أم هدى : الحديث خليه بوقت أخر ( ناظرت بوصايف ) أجل جهزت لين ..؟

      أم بكر: أي جهزت فديتها , بس تعالي نجلس عند أم فواز وبنتها .

      أم هدى خذت الصحن الحلا: إن شاء الله ..

      هدى سحبت جوالها على أساس تبلغ زوجها سعد با اللي صار .. !!

      .
      .
      .

      دخل عليها أخوها , وأول ما شافها أبتسم ومد لها الدفتر , سمت با الله ووقعت بقناعة تامة ..

      وهي تحس براحة ..


      جات أمها وخالتها وصايف , يباركون لها ..

      ونورة وأم فواز , أما هدى بدون نفس وهي تسأل عن فواز وعن عمله وعن شكله وعن جميع الأمور أللي مهتمت لها لين ..

      جاء بكر وعمل لفواز درب , على أساس يسلم على أم لين ..

      وسلم على أم هدى وأم بكر وكل وحدة فيهم ألف ريال ( حبة الرأس لها قيمتها زي ما نعرف ) ~

      أم هدى أول ما شافت فواز أنبهرت با أناقتة ورزته وريحة العود , وأم بكر بالمثل ..

      ورجع للمجلس ..

      فواز: الزواج بيكون بعد أسبوع بعون الله ..

      أبو بكر: بس يا أبو عمر , ما يكفي للبنت هالوقت , مرة قصير حيل ..

      فواز: أن مكملت حاجتها , تكملها وهي عندي , ووش قلت يا أبو بكر ..؟

      أبو بكر بهدوء نسبي:زي ما تشوف يا أبو عمر ..

      بكر: وانا أشوف أن طالت بيخت , وأللي تشوفه يا فواز بيمشي بعون الله ..

      فواز أبتسم لهم: إن شاء الله ..



      وعلى اذان المغرب طلعوا ..

      وكانت الملكة بسيطة جدا , بدون أحتفال , وبدون ما يشوفها ..

      دخلت لين على أبوها , وسلم عليها يبارك لها , ومدت لها المهر ..




      يتبع ~
    10. الكاتبة ساندرا
      31-10-2013, 07:28 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا




      وعلى اذان المغرب طلعوا ..

      وكانت الملكة بسيطة جدا , بدون أحتفال , وبدون ما يشوفها ..

      دخلت لين على أبوها , وسلم عليها يبارك لها , ومدت لها المهر ..

      أبو بكر: سمي يا بنتي 80 ألف ..

      الكل بصدمة:هاه ..

      أم هدى:أنت طالب ولا من نفسه .. ؟

      أبو بكر وهو يتذكر أول ما جاب فواز المهر بعد توقيع القران بظرف كبير ولأن ما حددو المهر ولا تطلبو عدها فوق الشرع ..

      للمطلقة أو الأرملة النصف من مهرها , ولين مهرها قبل 50 , يعني مهرها بالثلاثين أو 25 ألف ..

      بس من نفسه فواز مد لأبو بكر , لأنهم ما تشرطوا أبد ..

      أم بكر أبتسمت:والله أنه كفوه الرجال , حتى معي أنا مقصر , كني جد أم لين ..

      أم هدى مسكت يدها: وهو كذلك يا وصايف ..

      أبو بكر ناظر ببنته:والزواج بيكون بعد أسبوع يا بنتي , والرجال قال لي أن ما به لزوم أنه يطولها وهي قصيرة , خصوصا أن البيت جاهز ولا به شيء يعوقه ..

      لين: بس هالمدة ما تكفي يا يبه ..

      أبو بكر كمل:وطالمة أن البيت جاهز , والأثاث أحسن ما يكون , والرجال ولله الحمد مجهز نفسه ..فا ليه الأنتظار يا بنتي ..
      وإذا بمجال أن الوقت ما يكفي أنك تشترين حاجاتك , أشتريها لما تكونين معه ..

      لين هزت راسها بالإيجاب ..

      بكر: أبد من اليوم , لو حبيتي أوديك السوق أنا حاضر ..

      أم هدى: صح يا بنتي , عشان الوقت ..

      لين: بعد صلاة العشاء بروح مع مشاري ومعكم ..

      هدى ما سكه جوالها , وتنقل الكلام أللي جرى لزوجها سعد حرف حرف , عبر الواتس أب ..


      دخل البيت , والكل كان جالس بالصالة ..

      وعلامة القلق , والعتاب بمحياهم ~

      فواز: السلام عليكم ..

      الكل: وعليكم السلام والرحمة ..

      بيسان قامت وناظرت أبوها: سويتها يبه ..؟؟

      وعد: شوفي الفرحة بوجهه ..

      فواز خذ نفس عميق:أنا ظنيت أن السالفة خلصت من أمس بالليل ..

      بيسان بقهر:ولا هي بخالصة يبه ..

      وعد بحزن: ليه ما بلغتنا , أنك بتطلع عشان تعقد قرانك مع هال......

      فواز ناظرها: كمليها , ليه سكتي ..؟

      وعد بين دموعها: لزوم يعني تجيب من يكدر حياتنا , طلقت أمي وسكتنا عشان أن هالشيء بيريحك , وأحين تملك رغم رفضنا ..

      أم فواز وهي تسحب نفسها بالكرسي: علامكم مسوينها حرب مع أبوكم ..!

      ريفان بقهر: مهوب حرب يا جدة , بس لزوم يتفهم أحاسيسنا ومشاعرنا على الأقل ..

      أم فواز ناظرت بولدها: عرفت ليه أقول لك أنك معطهم وجه زيادة .. !!

      بيسان بحده:رجاءا جدتي , بلاها هالكلام وهالشيء من حقنا أظن , لأن على حسب كلام أبوي أمس , أنه بيعيشها معنا , وغصبن عنا ..

      وعد:هي بدت تأثر عليه من أحين , كيف لو سكنت بهالبيت ..

      ريفان قامت من الكنب:بعد مسويت سواتك , مظن أن العتاب بينفع , بالأذن ..

      وطلعت من الصالة ولحقتها وعد وبيسان ..

      وبقى بالصالة عياله وأمه ..
      أقترب من بكره و وكنه ينتظر منه رد: حا بك تكمل الناقص وأنا أبوك ..

      عمر أقترب من أبوه أكثر وباس رأسه: مبروك يبه (وخز با أخوانه وراحوا يباركون لأبوهم )

      فواز با أبتسامه:ما ضاعت تربايتي فيكم يا عيالي ..

      عمر رد الأبتسامة له:سعادتك هي تكفي , مع أن كان ودي أسمع الخبر منك مو من خواتي على أساس أحضر عقد قرانك ..

      فواز حط يده على كتف ولده: وانا أبوك رد خواتك لي أمس واليوم جاني شك أنك بتقومها حرب علي بعد ..

      عمر بعتاب:أفا بس , أنا عمر أللي مستحيل أكون ضدك يا يبه ..

      فواز كلام ولده حسسه أنه ما غلط بقرار الزواج ..

      وبعد مراحوا من الصالة ..

      التفت لأمه:أترك المثالية يا ولدي عنك ..

      فواز أقترب منها: يعني تريديني أكفخهم وأقول أنا بتزوج غصبن عليكم .. !



      يتبع ~
    ... 26272829303132333435363738394041424344454686136 ...

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع