... 12131415161718192021222324252627282930313272122 ...

رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. الكاتبة ساندرا
      19-10-2013, 09:35 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتاة الفيروز
      كالعادة دوما رائعة
      فى انتظارك دوما

      رائعة كا روعتك حبيبتي ~
      الله يسعدك يارب , أحلى أنتظار ..
      منورة أنار الله دربك |
      250*300 Second
    2. الكاتبة ساندرا
      19-10-2013, 09:37 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Natfa
      _


      بارت جججميل و حممماسي ابدعتي اسستمري ب كتاباتك الجميله

      بنسسبة ل توقعاتي :-

      ** أم عبدالاله كما أتضح بهذا البارت أنها تكون أخت أم بكر , فا أخبرت أم رعد " نورة " با أن لين ربما تكون متزوجة ! لماذا كذبت عليها ..؟؟
      اممم يمكن انها حبتها و تبي تزوجها لولدها

      ** زواج الأخت الصغرى قبل الكبرى , هل يولد كره للأختين وحساسية في المستقبل " كما اتضح لنا رده فعل هدى من لين " ( دعوة لنقاش + مفتوح ) ؟؟
      ماببه شي كذا الا ان كانو الاهل يفكرون ب هذذي الطريقه و الزواج قسسمه و نصيب ان تزوجت الكبره ام الصغره هذا نصصيبهم

      ** قد أرجع فواز زوجته " منال " برضوه سفر للخارج ! , والان ماذا سيحدث لفواز , بعد تيقنه با أن منال لن تتغير أبدا ..؟؟
      لا اتوقع ان تسجل عنده مده طويله هي ستذهب لبيت اهلها او ان هو س يطلقها

      يعطيك العافيه ساندرهه .. نتظر بارت جديد

      جميلة أنتي بتوقعاتك الطيبه , اأمل أن تصيب حبيبتي ..
      الله يجزاك خير على متابعتي , بارك الله بك غناتي |
    3. الكاتبة ساندرا
      19-10-2013, 09:39 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا



      تحية طيبه , وبعد :

      غدا البارت " الخامس " أحبتي , فكونوا قريبين ~

      أسعدكم الله |
    4. *^SACRIFICE-R^*
      19-10-2013, 10:44 PM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا


      مساءك ورد حبيبتي ساندرا
      تابعت روايتك بصمت الايام اللي راحت
      عشقتها و انتظر البارتات الجاية بفارغ الصبر

      بسبب الدراسة و دوام الجامعه اللي مو معطيني مجال-- عم تابع روايتك بدون تعليقات او توقعات
      حزنت كتير على وضعية فواز,,,, برأيي ما رح يترك لنفسه أي فرصة إنو يرجع زوجته
      لأنها ببساطة ما رح تتغير,, خصوصا انه حاول يتقرب منها قبل ما فكر بالطلاق
      و هي رفضت قلبه ومشاعره اللي عم تحاول تتالف مع عقليتها المتحجرة وقلبها القاسي
      ---
      يسعدك ربي ياعمري
      عم إستنى بقية حروفك الجميلة ,,,
      عم إستفاد كتير من هالرواية والله...!! :)
      تحياتي حبيبة قلبي

      LoVe U
      ساري,,,

    5. الكاتبة ساندرا
      20-10-2013, 09:23 AM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *^SACRIFICE-R^*
      مساءك ورد حبيبتي ساندرا
      تابعت روايتك بصمت الايام اللي راحت
      عشقتها و انتظر البارتات الجاية بفارغ الصبر

      بسبب الدراسة و دوام الجامعه اللي مو معطيني مجال-- عم تابع روايتك بدون تعليقات او توقعات
      حزنت كتير على وضعية فواز,,,, برأيي ما رح يترك لنفسه أي فرصة إنو يرجع زوجته
      لأنها ببساطة ما رح تتغير,, خصوصا انه حاول يتقرب منها قبل ما فكر بالطلاق
      و هي رفضت قلبه ومشاعره اللي عم تحاول تتالف مع عقليتها المتحجرة وقلبها القاسي
      ---
      يسعدك ربي ياعمري
      عم إستنى بقية حروفك الجميلة ,,,
      عم إستفاد كتير من هالرواية والله...!! :)
      تحياتي حبيبة قلبي

      LoVe U
      ساري,,,


      صباح الخير " ساري "
      الله يسعدك يارب , بالفعل , والبارت القادم سيحدد حياة
      بعض الشخصيات !
      اتمنى أنها حقا "
      تروق لك " وكلنا سنستفيد منها , بمشيئة الرحمن ..
      أشكرك لحسن المتابعة , منورة أنار الله دربك حبيبتي |
    6. الكاتبة ساندرا
      20-10-2013, 09:24 AM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا




      .. رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا ..
      البارت الخامس


      بعد ملبس قميصه وهو ينتظرها بالتوليت تطلع , وبعد 3 دقائق طلعت ..
      وهو يشوفها لابسه روب بيت مقطن منتحر , ودائم عليه 8 سنوات !
      ولا رمته !!

      ورافعه شعرها لفوق وبه زيت الخاص فيها البصل والثوم المعمر ..

      فواز أبتعد على ورى لما شم ريحه شعرها وحط يده بخشمه: أنا ...

      منال قاطعته: لا تتكلم , رأسي مصدع ولا لي مزاج أستمع لك ,
      خل اليوم يعدي على خير , وهذا وأنا بعد توني راجعه من بيت أبوي وتسوي سواتك !

      فواز ويده مازالت بخشمه: أنا اسف لو ضايقتك , وقلت عقابا لي بنام بغرفة لحالي !

      منال أستغربت: غريب والله , بس زين أنك دورت لك على عقاب , لأن وجهك يجيب لي الهم , اطلع برا ..

      فواز مصدق خبر وطلع من الغرفة ..

      بعد مسكر الباب , وهو متيقن أن منال منال هي نفسها لا يمكن أن تتغير !!

      صعد فوق وفكرة مهوب عنده , ندم لأنه رجعها ,
      ندم على أمور كثيرة سواها له , صعد فوق لعند أمه ,
      وهالمرة شافها نايمة با أنوار خافته ..
      فرش له كالعادة تحت وأنسدح , حمد ربه أن أمه نايمة ,
      لأن نفسه عافت من كثر الكلام !

      ~ ~
      على الساعة 9:22 صباحا ..
      بالطاولة , الفطور الملكي بنسبة لأبو عمر وأم فواز ~

      عبارة عن نواشف ..

      وهو يشرب الشاي الساخن ويضحك مع أمه , كما لو لم يحدث شيئا أمس ..
      جات أم عمر وجلست معهم ..

      أم فواز با أبتسامه: صباح الخير يا يمه ..

      منال بدون متناظرها: هلا .. !

      فواز مد لها الشاي: سمي ..

      منال ناظرته بنصف عين: أنا قلت لك أحين صب لي ..؟

      فواز: لا بس حبيت أنك تشاركينا بهالأفطار الطيب .. !

      منال وهي تناظر الفطور وبرود: حسستني أن الفطور ملكي ,
      وهو نواشف , جبن وزيتون وعسل وقشطة " وهي تأشر على كل صحن "

      فواز يغير الموضوع: اجل غايبة اليوم ..؟

      منال: أي مالي مزاج أداوم ..

      فواز با أبتسامه: زين عشان نشبع من شوفتك ..

      منال أكتفت بالنظر , وسحبت الخبز جنب أم فواز وصارت تفطر بدون نفس ..

      أم فواز دفت عربتها وادعت أنها خلصت فطور , حست أن ولدها حاب يجلس مع حرمته , ويتكلم معها ..

      فواز ناظرها: عسى مزاجك اليوم ممتاز ..؟

      منال:الحمدلله , انتظر بس الغداء , متحمسه له !

      فواز سألها وكنه ما يعرف: وليه حبيبتي ..؟

      منال بنظرات ماقدر يفسرها: حاب تبتديها محضر !

      فواز باندفاع: ابد حياتي , بس لأني مبسوط لما شفتك متحمسه وحبيت أعرف السبب , وبس !

      ألتزم الطرفين الصمت لمدة 15 ثانية ..

      فواز حب يقاطع هالصمت وأخذ خبز ومررها بالجبن ومدها له: سمي يا عمري ..

      منال: شايف أن ماعندي يدين أكل فيهم ..؟

      فواز بغرابه: يعني ما تحبين أأكلك من أيدي ..؟

      منال كشرت: لا شكرا ..

      فواز نزل يده خائب من تصرفاتها , وساكت بس
      عشان يعدي اليومي على خير , بنظره أن أمكن يتفهم منال وشخصيتها الغريبة !


      على الظهر أخذ له دوش سريع رتب نفسه كعادته , حتى بداخل البيت أنيق !

      لبس ثوبه وشماغة , وتسبح بالعطر الرجالي الجذاب ..

      منال لبست أحلى ماعندها , والعطورات والميك أب بوجها ..

      دخلت عليه ولم يتفاجئ , لأنه يعرف أنها تتزين لجات تطلع أو لعندها ناس مهمة !

      رغم أهمال منال لنفسها إلا أنها تملك من الجمال , ما يسحر قلب أي رجل يراها ..

      . . .

      وبمطعم فخم جدا ..

      طلبت أكثر من 6 أطباق , ليس جوع إنما لتصوير وفخفخه عند صحباتها ..

      فواز يسأل كنه ميعرف: باين أنك جوعانه حيل يا عمري ..

      منال: لا طبعا , بس أبي أصور ..

      فواز: طيب لو ما تبين هالكمية الكبيرة , كان جبنا العيال معنا , حرام ينرمي هالأكل .. !

      منال كشرت:أقول أكل أحسن لك , ولا تعكر مزاجي ولا تنسى أن مخذت يومين من رضوتي , وتريد بعد تزعلني .. !

      فواز بهمس: زعل جدي ورضى ..

      منال: وش تقول ..؟

      فواز يدعي البسمه: أقول اكلي حبيبتي ( وخذ الشوكة ومدها لها ) كلي ..
      منال رفعت حواجبها: وش هالحركات أللي تسويها اليوم .. !



      يتبع |
    7. الكاتبة ساندرا
      20-10-2013, 09:26 AM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا





      فواز يدعي البسمه: أقول اكلي حبيبتي ( وخذ الشوكة ومدها لها ) كلي ..
      منال رفعت حواجبها: وش هالحركات أللي تسويها اليوم .. !

      فواز بستغراب: أي حركات .. !

      منال: تجي تضمني , وأحين تأكلني , هالحركات مالها داعي الصراحة ..

      فواز نزل الشوكه وبستحقار: على تصرفاتك ذي يقول وحدة عمرها 50 ولا 60 سنه ,
      كل يوم متذمرة أن صرت رومانسي ومهتم فيك ما عجبك وأن صرت مكشر زيك , ما عجبك ,
      با الله وش أللي يعجبك أنتي ..؟

      منال تنهدت بقهر: ترى أحنا بمكان عام , كلامك ذا مابه لزمه , اجله بعدين ..

      فواز ولا كنه يسمعها: أنا أريد حل معك يا منال ..

      منال ولا أهتمت فيه , وصارت تأكل ..

      فواز تنهد بيأس , ولا له مزاج ياكل ..

      من يقابلها بسفره أو جلسه يضيق صدره .. !

      فواز حب يغير الموضوع: أقول حبيبتي ما حددتي أي مكان تسافرين ..؟

      منال حبت سؤاله:ما بعد أرسى على بر ..

      فواز: أي خذي راحتك , بس حبيت أقول لك حدها يومين أو 3 , لأن...

      منال بقت عينها: نعم ( وبصوت عالي ) وش قلت ..؟

      فواز بهمس: صوتك يا مره , مو دوبك تقولين أن أحنا بمكان عام .. !

      منال بقهر: ما كان هذا شروطنا يا المنافق ..

      فواز: يا منال أنتي تدرين عن طبيعة عملي , وصعبة كل فترة أخذ أجازة .. !

      منال بحده سحبت شنطتها وفتحت باب الغرفة بكل قوتها ورقعته ..

      فواز فتح عينه للأخر , على تصرفاتها الغريبة , أللي كل بين فترة وفترة يلاحظ صغر عقلها ..

      وقام وراها وهي شبة تركض والناس تناظرهم , راح حاسب وصعد السيارة ..

      وأول مدخل التفت لها وبحده: وش هالتصرفات يا أستاذة منال ..

      منال بعصبية:أنت ولا تتكلم بحرف واحد , أنت تنطم تعرف كيف تنطم ..

      فواز مسك زندها وشد عليه وبنفس حدته: منال تعقلي وبلاها هالألفاظ أللي مالها داعي ..

      منال وهي تحس بألم , بعدت يدها بقوة منه وهي تتحسس زندها وبنفس عصبيتها: جعلك كسر , اللي يكسر يدك ..

      فواز شد على قبضه يده , وهو يحاول يمسك أعصابه عشان ميضربها ..
      وحرك السيارة بسرعة ..

      منال رجعت لورى بسبب دفع السيارة وبصراخ: شوي شوي , لا تموتني , حسبي الله عليك ..

      فواز شد قبضته على الدريكسون وهو يحاول يمسك نفسه:أللي مثلك حرام أنهم يعيشون ..

      منال بقت عينها: وي وي , الله يا خذك يارب .. أجل ذا الكلام لي يا فوازوه ..

      فواز مرد عليها , وسرعان ما وصلوا للبيت ..

      دخلت منال عند الباب الرئيسي وسكرت الباب بوجهه بكل قوتها ..

      أللي بالصالة / أم فواز , والعيال ..

      فزوا من مكانهم على صوت الباب ..
      عمر بقلق: بسم الله , علامك يا يمه ..؟

      فواز فتح الباب بمفتاحه , منال ركضت للغرفة ..

      يزيد:علامها ..؟

      فواز شاف عياله وأمه قباله ألتفت لهم: وش رايكم ..؟

      الكل يناظر الثاني بخذلان ويأس ..

      فواز بحده: عمر , يمه للمكتبة رجاءا ..


      وبالمكتبة ..

      أم فواز بصدمة: وكاد أنها انهبلت ..

      فواز ضرب يده بالطاولة بقهر: والله لو أني مو ماسك نفسي كان علمتها دروبها صح ..

      عمر بستغراب: أمي أستغرب من تصرفاتها , وأنا أنصدمت لما رجعتها , مو قلت تريد تطلقها يا يبه ..؟

      فواز وقف: مشكلتي اني مفكر بنفسي , أفكر فيكم
      وهالمرة الطلاق بيصير مؤكد لأني تعبت مع أمك يا عمر ,
      وإذا على الطلاق من زمان كنت بطلقها مو من أحين ,
      بس أفكر فيكم , ولا أنتو بصغار عشان أفكر ..

      أم فواز ناظرت بعمر بحزن:لا تزعل يا عمر , ترى مو بس أنت
      أللي متضرين منها يا عمر ويا فواز , حتى أنا ونورة أختك ..
      تسمعني هروج مهيب بزينه , تغثني وتسميني عجوز النار ,
      وتقول أني دائم أفشلها .. بس هم ساكته ولا قد مرة تكلمت ..

      فواز بصدمة: وليه ما تكلمتي يمه ..؟



      يتبع ~
    8. الكاتبة ساندرا
      20-10-2013, 09:28 AM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا




      فواز بصدمة: وليه ما تكلمتي يمه ..؟

      أم فواز بيأس: محبيت أغثك , يكفي كلامها معك ومع عيالك .. !

      إلا أنفتح الباب ..

      يزيد باندفاع: يبه , أمي بتروح لبيت أهلها ..

      فواز ناظره:قول لها , الباب يوسع جمل ..

      عمر نزل راسه بحزن وطلع من المكتبة عشان يوصل أمه ..

      أم فواز دفت بعربتها وحطت يدها بكتف ولدها , كنها توأسيه بهالحركة ..
      فواز حط يده على يدها ..



      وبالسيارة ..
      منال بعصبية: الله لا يوفقه , حسبي الله عليه من رجال بس ..

      عمر: يا يمه , أبوي ماغلط عليك أنتي تهجمتي عليه الله يصلحك ..

      منال قاطعته بصراخ: كل واحد منكم ضدي , مالت عليكم .. هذا تربية فوازوه لكم ..

      عمر بحزن: مو المفروض انتي اللي تربين مو أبوي .. !!

      منال نزلت من السيارة وبحده: شيل الأغراض ولا تكثر كلام ..

      .
      .
      .

      بيوم الثاني .. !!

      على الساعة 2:11 ظهرا ..
      أندق الباب , فتحه عيسى , وتلقى الظرف الأبيض ..

      ناصر بعد مقرا الورقة وبحده: من جده هذا يطلقها .. !!

      منال بين دموعها: سواها يا يمه , سواها الكلب , أهئ أهئ ..

      أم ناصر ضمتها بحضنها: لا تبكين يا بنتي , أخوك وأبوك بيعلمونه دروبه ..

      أبو ناصر حذف الورقة با الأرض: أنا أعلمه دروبه , مسحي دموعك يا بنتي بزوجك با أحسن الرجال ..

      ناصر بعصبيه: أنا لزوم أروح له , وأعلمه من هو أحنا ..

      أبو ناصر منع ولده: لا يا ناصر , هو عنده واسطات ,
      وأمكن يفصلك أنت وأخوك وأنا معكم بعد من الشغل
      , وأغلب ربعه ضباط ومحامين , ومن كثر فلوسه يقدر
      يدخلنا السجن بعد , نفكر بعقلانية أحسن ما نندم بعدين ..

      ناصر أقتنع بكلام أبوه رغم قهره من فواز ..

      عيسى ناظر فيهم: أمركم عجيب .. !!

      مو أنتو أللي تقولون له أنو يطلقها أبرك , ودائم تقولون له أن مهوب عاجبك أنقلع برا .. !
      ولا واحد منكم قبل بشروطه , وطردتوه غصب , وأحين تقولون ليه وليه ..!

      أم ناصر ناظرته بمعنى أسكت مهوب ناقصين ..

      عيسى شال نفسه من المكان , لأن كلامه مهوب مئخوذ به أللي براسهم بيسونه , لو وش يقول .. !

      .
      .
      .

      قرر أنه يطلع عياله ,
      حب يغذيهم بالعاطفة والكلام الحسن
      بسبب الظروف أللي جرت
      , والطلاق هم مو أشوي عليهم .. !

      وبالبر ..

      هاني: أكيد وصلتهم الورقة احين ..

      فوار: أتمنى هالشيء ..

      هاني: ليه طلقتها يا فوار ..؟ يعني الطلاق هو الحل بنظرك .. !

      فوار بدون ميناظره: للأسف يا هاني هذا الحل الوحيد ,
      وأنت تظن أني مبسوط بالطلاق , أنا مكنت حاط الطلاق
      هو الحل الوحيد كل سنه أقنع نفسي بهالكلام ,
      وأحين خلاص أتخذته حل والسبيل الوحيد ..

      هاني تنهد: وش السبب يا فواز ..؟

      فوار ناظره:مقدر أتكلم عن أحد خرج عن ذمتي يا هاني ..

      هاني حط يده على كتف فواز وهو يشوف عمر من بعيد والعيال : أقرب واحد من عيالك هو عمر ..!

      فواز: ساعات أكره نفسي لأني أحمله فوق طاقته يا هاني , بس مالي إلا هو ..

      هاني أبتسم: أحسدك لأنك عرفت تربي عيالك صح , وتشد فيهم الظهر وهم صغار , ( وبتريقه ) أمكن لأنك بدوي ..

      فواز با أبتسامه: بدوي , وكلي فخر ..

      هاني: أللي يشوف أفعالك ميقول أنك بدوي ما شاء الله عليك , ترى أنا مسبك بس هذا الجد .. !!

      فواز بضحكه: دائم الحضر ماخذين أن البدو وسخين ويتشمتون , مو الكل بس الأغلبية ..



      يتبع ~
    9. الكاتبة ساندرا
      20-10-2013, 09:30 AM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا





      فواز بضحكه: دائم الحضر ماخذين أن البدو وسخين ويتشمتون , مو الكل بس الأغلبية ..

      هاني بتأيد تام: أي با الله أنك صادق , ترى نفس الشيء الحضر به الوسخ وبه النظيف ,
      وأنا من عهدتك وأنت مثقف وهادئ , والله من أشوفك من بعيد كني شميت ريحتك ؟

      فواز با أبتسامه: الله عاد مش لهدرجة .. !

      هاني بصدق: والله أني مجاملك , بس من أشوفك ,
      ومن كثر مشم ريحتك كلها عطور ومرات عود , خلاص أقولن جاء الزين هههههه ..

      فواز بضحكه: الله يجزاك خير , وبعدين أنت متوكد أن مهوب مبين أني بدوي .. !!

      هاني: بتسثناء ملامحك , ولهجتك وصوتك عاد هاذي لحاله حكاية ..

      فواز: هههههه , أشوف أنك قمت تتغزل فيني ..

      هاني بضحكه: عاد أحمد ربك ..

      فواز با أبتسامه: تعال نقرب من العيال , أشوف أن أحنا أبتعدنا عنهم ..

      هاني: طيب ..


      أم فواز وفواز وعياله وهاني وعياله بمكان واحد ..

      والبنات ورى السيارة
      وميثاء زوجته مهوب معهم , متحب مثل هالأجواء عادتا ..

      .
      .
      .

      على الساعة 7 المغرب ..

      جمعو أغراضهم ..

      هاني مع عياله بسيارة , فواز وعياله وامه بسيارة ..

      وكل واحد راح لعند بيته ..

      دخل عمر على أخوانه وخواته , وبلغهم بموضوع الطلاق , وهالشيء متوقعينه من زمان ..


      خذو الموضوع ببساطة , لربما أن أمهم لم يكن لها دور بحياة أبناءها ..


      عدت الأسابيع الأخيرة من أختبارات الأبناء سريعة جدا ..

      ترسمت لين من أول يوم شغل لها , وهي متقيده بشروط شغلها ..

      نورة أم رعد تبحث عن زوجة لأخوها فواز , وهو رافض مبدأ الزواج نهائيا .. !


      بعد أختباراتهم , أقترحوا البنات يروحون للحديقة ..
      يغيرون جو ..

      وبالحديقة ..

      فرشوا بساط , وقهوة وحلا وشوكولاته منوعة ..البنات يلعبون بالمراجيح ..

      رعد وعمر , وأخوانه بجهة ثانية عن البنات ..

      أم رعد:هاه وش قلت ..؟

      فواز: نورة سدي الموضوع رجاءا ..

      أم رعد: وليه أسده يا خوي , مشكلتك متعقد من منال وفعايلها , وتظن أن البنات كلهن كذا .. !

      فواز تنهد: يا نورة أنا مالي بالزواج , وما شكيت لك الحال وقلت لك دوري لي .. !!

      أم رعد: أنا لقيت لك البنت , وناعمة وست بيت ماشاء الله ,
      وعمرها 35 سنه عندها ولد من زوجها المرحوم , وولدها كبير يعني مابه مبزره , وعلى كلام أمها مالها نيه تحمل ..

      أم فواز تشرب القهوة: زين والله ( والتفت له ) وش رايك يا فواز أروح أخطبها لك ..؟

      فواز:روحي خطبيها لأبو رعد ..

      أم رعد بقهر: لا با الله !!

      أم فواز وفواز: ههههههه ..

      فواز: أمزح يا خيه , ولا نقلب الموضوع لكدر زواج ما زواج ..

      أم رعد : إذ أنت رافض هالحرمه , قول لي وش متطلباتك ..؟؟

      فواز عدل جلسته , ولأنه عارف أن أخته ما تنفل ,
      جلس يتريق عليها ويعطيها من الشروط التعجيزية :وأنا أخوك , أريد وحدة صوتها ناعم وقصير , ومتفهمه , مثقفة ,
      ناضجة فكريا , أنيقه مهوب مهم تكون ملكة جمال أو بيضاء الأهم أخلاقها عالية , مع الكل دون استثناء ,
      تهتم با أمي وتحترمها , ومع عيالي لين وصبر..

      أم فواز: الظاهر أخوك جالس يتريق عليك , طلباته تعجيزية ونادر بهالزمن ..

      فواز أخفى ابتسامته لما شاف علامات اليأس من أمه ومن أخته:هذا شروطي قلتها لك , وأظن
      ما تعرفين أحد مثل هالشروط , عشان كذا سدي الموضوع نهائيا ..

      أم رعد: وإذا جبتها لك , بتوافق عليها .. ؟؟

      فواز أبتسم: أنا على قد كلمتي ..

      أم رعد: أجل بلاقي هالبنت , وأنتي الشاهدة على موافقة ولدك مبدئيا ..

      فواز: بس لحظة , لو ما كانت نفس شروطي أعتبري أن رفضي وصلك ..

      أم رعد دقت الصدر: خلاص تم , وطالمة أنك سردت شروطك وشرطي أنا , أجل جايبتها البنت , جايبتها ..

      فواز مهتم لكلام أخته , لأنه على يقين تام أن فتاة أحلامه , هي حلم فقط .. !!




      يتبع ~
    10. الكاتبة ساندرا
      20-10-2013, 09:31 AM

      رد: رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا

      رواية بجنون أحبك / الكاتبة ساندرا




      أم رعد دقت الصدر: خلاص تم , وطالمة أنك
      سردت شروطك وشرطي أنا , أجل جايبتها البنت , جايبتها ..

      فواز مهتم لكلام أخته , لأنه على يقين تام أن فتاة أحلامه , هي حلم فقط .. !!



      وعلى المغرب ركبوا السيارة ..

      أم رعد: ممكن تودينا أنا وأمي , لمشغل ليديز شوي ..

      فواز: أي بس أنا مقدر أضمن لك أني بأخذك , بقول لك يزيد يجيبك لو حبيتي ..

      أم فواز: بس أنا ....

      أم رعد شدت على يد أمها: يلا يا يمه نزلي بسرعة ..

      نزل فواز كرسي أمه , وشالها وحطها بالكرسي المتحرك ..

      أم رعد دفعت كرسي أمها ..

      ومشغل ليديز به من الجهة الثانية بدون درج للمقعدين ..

      لين تتصفح الدفتر وبالتلفون : الله يحفظك يارب , أي فديتك فيه , ومناكير با ألوان خورافيه يا نجمة ,
      هههههه أبشري بالخير خلاص مابه خلاف , حياك الله ..

      أم رعد بهمس: هاه وش رايك با أسلوبها يا يمه ..؟

      أم فواز: ماشاء الله جمال وبياض واناقه وصوت هادئوروحها حلوة , بس ليه تسألين ..؟

      لين شافتهم من بعيد وهم متوجهين لها , أبتسمت لما شافت نورة: هلا والله ..

      أم رعد أقتربت وضمت لين بسرعة , لين أنصدمت من حركتها , ونورة مو شوقا ضمتها عشان تشم ريحه شعرها وجسمها ..

      لين كانت لابسه بلوزة تايقر بني , على شال أحمر , وتنورة بني محروق , الأكسسوارات حمراء ..

      متعطره بعطر فاراواي بيلا , ولوشن بنفس ريحه عطرها , شعرها معكفته على جنب بطريقة مبهدله وبشكل جذاب ..

      مكياجها ترابي ناعم , وغلوس لمعه وردي ..

      صندل عالي بني ..

      لين نزلت مستواها لأم فواز وباست راسها ويدها بعمق:أنتي اكيد أم نورة .. ؟

      أم فواز فتحت فمها من أناقتها:هاه . أي أي أنا أمها ..

      لين با أبتسامه: يا هلا والله , زاد نور المكان , حياكم الله ..

      أم رعد دفت كرسي أمها ودخلت بالصالة الأستقبال..

      أم رعد جلست وقربت أمها منها: وش رايك فيها يا يمه ..؟ مو تصلح لفواز ..؟

      أم فواز: كل شيء فيها حلو , بس يمكن تكون متزوجة , سألي أم عبد الاله عنها ..

      أم رعد: ما بعد ترد علي , كل يوم مطلعه كذبة , تقول أنها ما تعرفها ومرة تقول متزوجة ومرة لا
      , تعرفينها تحترم الخصوصيات ولا سألتها عن الشيء , فا أنا من كلامي معها بعرف ..

      ولمحتها من بعيد : جات يمه ..

      لين قدمت لهم العصير: قلت لأم عبد الاله وبتجيكم أحين ..

      أم رعد خذت كأس العصير: الله يعطيك العافية , يا زينك بس , ويا بخت زوجك فيك ..

      لين: أنا منيب متزوجة يا عمري ..

      أم رعد أبتسمت بلا شعور: كل هالزين ولا تزوجتي , ماعندهم نظر الصراحة ..

      لين ردت لها الأبتسامه: أنا سبق وتزوجت يا عمري ..

      أم رعد بفرحه: هذا عز الطلب ..

      أم فواز شدت على يد بنتها وسوت نفسها كنها شرقت: كح , كح , كح ..

      لين منتبهت لكلام نورة , ومدت كوب الماي لها: صحة , صحة ..

      أم فواز بكذب: شرقت بريقي ..

      لين بخوف: بسم الله عليك يا الغالية ..

      سالي جات وباندفاع: لين بليز أي نيد يو ..

      لين التفت لهم: أسمحو لي ..

      أم رعد وهي تناظر ب لين لما أختفت من عينها ..

      وبصوت واحد: قالت يا الغالية .. !!

      أم فواز وأم رعد ضحكوا ..

      أم رعد بفخر: مقلت لك أني بلقى البنت ..

      أم فواز بفرحه: الحمدلله , بس ما بعد نعرف كان عندها عيال من طليقها أو لا .. ؟

      أم رعد بخبث: كل ذه بنعرفه قريب ..



      جات أم عبد الاله , وسلمت عليهم ..

      أم عبد الاله: أدري أني مقصره بحق الجيره يا أم فواز , بس الشغل ماخذ كل وقتي ..

      أم فواز با أبتسامه: ما به خلاف , بس جيت اليوم مع بنتي لغرض معين , وحابين أنك تمرين علينا اليوم ..

      أم عبد الاله با أهتمام: عسى خير إن شاء الله ..

      أم فواز: مثل هالمواضيع ما تهيء أني أقولها بشغلك , لما تقفلين المشغل حياك عندي ..

      أم عبد الاله بستغراب: إن شاء الله ..




      أنتهى البارت |

    ... 12131415161718192021222324252627282930313272122 ...

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع