لا تشتري طاعة طفلك بالرشوة ..


لا تشتري طاعة طفلك بالرشوة ..

كثيرا من الاباء والأمهات يقومون بتدليل أطفالهم وتوجيههم عن طريق 'الرشوة' بالحلويات والالعاب ، وعلى الرغم ان 'المكافأة' للطفل من الاساليب والادوات التربوية المشجعة على الفعل السليم الا انها قد تتحول الى 'رشوة بمفهومها العام' وترتبط بمصلحة شخصية لدى طفلك وتترك اثر سلبي لديه بدلا من ان تترك اثر ايجابي في تفكيره او سلوكه.
ويؤكد علماء التربية ان المكافأة الغير مشروطة تولد المبادرة لدى طفلك بينما المكافاة المشروطة التي تاخذ صفة 'الرشوة' فتقلل من فرص المبادرة وربما تقضي عليها تماما .
فلتعلمي ايتها الام انه يجب ان تهتمي بهذا الامر كثيرا وان لاتكون 'المكافاة' التي تقدميها لطفلك مشترطة بعمل ما فيمكنك تقديمها قبل انجاز العمل فيمكن مثلا مكأفاته بحضوره مسرحية للاطفال او تاتي له بفيلم كارتون محبب له او هدية كان يتمناها.
اقلعي عنها
'الرشوة' ستزيد طفلك عنادا فلاتشتري طاعته لكي بهذا الامر وعليك التغلب على هذه العادة بينما يتراجع الطفل جديا عن الابتزاز وقد يزداد بكاؤه وتمرده احيانا وعن ذي قبل وهذا امر طبيعي لانه عندما تتوقف الام عن الرشوة يحاول الطفل غريزيا استعادة ما كان معتادا عليه ولكن في النهاية سيخضع للامر الواقع مادامت الام تصر على موقفها.