... 64647484950515253545556

الجلسة بدأت.... انضم إلينا ربما تجد كرسيا شاغرا !

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. بركان المشاعر
    03-09-2015, 11:16 AM

    الجلسة بدأت.... انضم إلينا ربما تجد كرسيا شاغرا !

    الجلسة بدأت.... انضم إلينا ربما تجد كرسيا شاغرا !


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوميه♤
    يوجد عادات كثيره لاتعد ولا تحصى
    مثال:عدم اكمال الدراسه بعد الابتدائيه او تحيير البنت لبنت عمها وهالشي ارفضه بشده او زواج قاصرات اقل من 18 سنه او عيب البنت تكمل الجامعه او تشتغل يوجد عادات لانستطيع اخفائها لانها انغرست في المجتمع ولا نستطيع تغييرها
    اختلف معك ... البنت اللي عمرها ١٨ والله انعم عليها وجاها الزوج الطيب ... هذي حظها يفلق الصخر ولاتتاخر في القبول ... هذي مو قاصرة ... هذي بتطعم لذة الحياة الحقيقيه وبتستمتع في شبابها .. والبنت ماهي زي الرجل ... اذا تقدم بها العمر يكون امام الشاب بدائل في نظره احلى ... والزواج قسمة ونصيب ... والاختلاف لا يفسد للود قضيه.. رأي خاص وسدحناه
  2. عطر اليمن
    04-09-2015, 05:42 PM

    رد: الجلسة بدأت.... انضم إلينا ربما تجد كرسيا شاغرا !

    الجلسة بدأت.... انضم إلينا ربما تجد كرسيا شاغرا !


    [QUOTE=ShahrzaD;7726918][CENTER]

    [COLOR="#4B0082"]
    السلام عليكم من جديد
    أدعوكم لطاولة النقاش فهل من مشارك


    نقاشنا هذا الأسبوع سيكون عن العادات الجاهلية التي لاتزال حية حتى يومنا هذا,,
    فكما نرى لازال الكتير متمسكا ومتبعا بحرص ما كان عليه ابائه وأجداده وبشكل أعمى،
    لا يفكر ولا ينظر لهذه العادات بشكل منطقي أو يحاول رؤيتها من زوايا مختلفه.
    مثال : قضايا تكافؤ النسب. 
    ومنها ما حصل مؤخرا حين أرغمت عائلتنا من قرى مختلفة
    على إلغاء الخطبة تحت ضغط أقرباء الفتاة واستعانتهم بالمحكمة.


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك إختي شهرزاد على طرح موضوع مهم يهم كل شرائح المجتمع
    سابدا حديثي عن العادة التي ذكرتيها ألا وهي عادة تكافؤ النسب التي ارها محافظه على النسب وترابط الاسره ففي حديث لعائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم (تخيروا لنطفكم وانكحوا الاكفاء وانكحوا إليهم )
    وفي حديث اخر قال صلى الله عليه واله وسلم (تخيروا لنطفكم فإن العرق دساس)
    فهذة احاديث شريفه تؤيد ذالك وانا لا ادعي الى التعالي او تقليل من شان من هم اقل نسبا لا معاذا الله ان اكون من المتكبرين فلا فرق بين اعجمي وعربي إلا بالتقوى فمسأله النسب لانقاش فيها من منظوري الشخصي وإختلاف الرئ لايفسد للود قضيه
    ولي عوده للنقاش في عادات إخرى

    دمتم بود
  3. فلسطينية وافتخر
    04-09-2015, 07:48 PM

    رد: الجلسة بدأت.... انضم إلينا ربما تجد كرسيا شاغرا !

    الجلسة بدأت.... انضم إلينا ربما تجد كرسيا شاغرا !


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ShahrzaD



    السلام عليكم من جديد
    أدعوكم لطاولة النقاش فهل من مشارك


    نقاشنا هذا الأسبوع سيكون عن العادات الجاهلية التي لاتزال حية حتى يومنا هذا,,
    فكما نرى لازال الكتير متمسكا ومتبعا بحرص ما كان عليه ابائه وأجداده وبشكل أعمى،
    لا يفكر ولا ينظر لهذه العادات بشكل منطقي أو يحاول رؤيتها من زوايا مختلفه.
    مثال : قضايا تكافؤ النسب. 
    ومنها ما حصل مؤخرا حين أرغمت عائلتنا من قرى مختلفة
    على إلغاء الخطبة تحت ضغط أقرباء الفتاة واستعانتهم بالمحكمة.

    أخرجو ما في جعبتكم من عادات وتقاليد جاهلية لازالت موجودة واطرحو ارائكم بكل شفافية.




    وعليكم السلام خيتي
    اول شي بحييك خيتي ع اختيارك لهالموضووع \
    وبالنسبةة للعادات والتقاليد فهي كثيرة ومنها مايتنافى مع وقتنا ومنها ماقد نتقبله ..

    سأقف قليلا عند نقطةة " تكافؤ النسب "
    التي أراها منافيةة وفي بعض الوقت لازمةة في مجتمعنا
    ففي عهد رسول الله "صل الله عليه وسلم " وصحابته الكرام
    لم تكن مثل هذه القضيةة موجودةة فكثير من الصحابةة الكرام ومن والاهم تزوجوو من هم أعلى منهم نسبا وعلى الكعس
    فقد كانت حياتهم قائمةة على البساطةة والتقوى والايمان

    ..
    فنحن من جعلنا هذه القضيةة تعرقل حياتنا الاجتماعيةة
    قد يكوون اساسها من الجاهليةة او من العصوور السابقةة
    ولكننا من شجعها على الاستمرار ، وضعنا بيننا الالقاب
    فأصبح ابن الرئيس لا يحلل له ان يتزوج بابنة العامل او العكس ،،

    انا ضد هذه الفكرة وارفضها تماما ،ولكن في ظل مجتمعاتنا الغريبةة فان " درء المفاسد مقدم على جلب المصالح "
    فلو حدث وتزوج اثنان من طبقات مختلفةة
    فستنشب بينهم مشاكل لا مفر منها ويصبح هناك فجوة بين الزوجين
    حتى لو كان الزوجين متفقين ومتقبلين الاوضاع ،فالاقارب والاهل لن يقبلو
    وستنشأ الفجوة رغما عنهما
    ففي هذه الحالةة انا ضد ان يرتبط اثنان من طبقات مختلفةة ...

    ومن رأيي ان الحل الجذري لهذه القضيةة
    أن تعم في الناس ثقافة المساواة والتكافؤ ، ويحارب التمييز العنصري في المدارس والجامعات والخطب والندوات والمؤلفات
    وتحررق الألقاب هذا وزير وهذا موظف حكومي وهذا دكتور وهذا بروفيسوور وذاك معلم وغيره عامل والى بحر لاينتهي من الالقاب ...
    وليعرف الجمييع ، انه بمجرد ان تخرج الرووح يجرد الانسان من كل المناصب ... ويصبح " المرحووم "

    وينقل الناس من اللاوعي الى الوعي الكافي في هذه القضيةة

    وعندها سيصبح زواج ابن الموضف الحكومي من ابنةة البروفيسوور أمر طبيعي
    لاغرابةة فيه

    اتمنى ان تكون وجهةة النظر وضحت ..
    كل احترام
    وأعتذر على الاطالةة ،،

    تحياتي
    فلسطينيةة مرت من هنا ^^
  4. ShahrzaD
    05-09-2015, 01:01 AM

    رد: الجلسة بدأت.... انضم إلينا ربما تجد كرسيا شاغرا !

    الجلسة بدأت.... انضم إلينا ربما تجد كرسيا شاغرا !




    سعيدة جدا بمشاركاتكم على الطاولة وطرح الاراءالمختلفة من قبلكم..

    يبدو أن هناك من يتفق مع بعض التقاليد ويرى أن لها قيمه وحكمة،
    ومن جهة أخرى هناك من لا يتفق مع هذه التقاليد وينبذها.

    من وجهة نظري مسألة تكافؤ النسب تخطت المعقول..
    قد يكون الخطاب من قبائل لاغبار عليها لكن الرفض يكون فقط لأنهم من قبيلة مختلفة
    عندما يكون الخلاف على أسباب لا يقبلها العقل.. هنا يجب أن نلتفت إلى مايقبله العقل.

    أما التكافوء في المستوى المادي أو التعليمي والعمري أيضا .. هذه الأمور
    التي قد تهدد الحياة الزوجية.. لكنها ليست ب قاعدة ثابته.

    توجد تقاليد كثيرة ومختلفة، ترى هل يوجد تقاليد تجدونها غريبة أو نادرة
    أثارت استغرابكم وفضولكم ؟!



  5. احمد حسن سليمان
    26-02-2017, 02:22 PM

    رد: الجلسة بدأت.... انضم إلينا ربما تجد كرسيا شاغرا !

    الجلسة بدأت.... انضم إلينا ربما تجد كرسيا شاغرا !


    اكيد
... 64647484950515253545556