123456789101112

رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. هدوء عآشقة
    20-12-2013, 12:06 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    رجعت بعد غياب طوويل ،، سامحوني بس انشغلت بالأختبارات ووو
    المهم رجعت للروايهه
    البارت التاسع عشر
    $$ في بيت أبو ملاك $$
    ملاك قاعده بغرفتها و مقهورة لأن كل البنات رضو لهم أهلهم الا هي
    رن جوالها
    ألو
    ريم : ملوكك كلمتي اهلكك مرة ثانية ولا
    ملاك بقهر : لا أهلي عنيدين تعرفيهم
    ريم : طيب روحي اجلسي جنب ابوك وشوفي وش بيصير
    ملاك : وش بيصير !
    ريم : دقيقهه بس و بتشوفي
    ملاك : اوك
    قامت ملاك و نزلت تحت جلست جنب أبوها
    رن تلفون ابو ملاك
    : الو السلام
    ..... : وعليكم السلام كيف حالك عمي ؟
    ابو ملاك : بخير الحمدلله انتي كيفك ي بنتي ؟
    ريم : الحمدلله ،، حلو عرفتني ههههههه
    ابو ملاك : اي افا عليك
    ريم : طالبتك طلب تكفى لاتردني
    ابو ملاك : تبي ملاك تقتلني لو درت ان ريم تطلب مني طلب وأردها ،، امري
    ريم : هههههههههههههههه اجل اسلم على عمركك و طلبي ابي ملوك تجي معنا للبر
    ابو ملاك : ريم حبيبتي بعدكم صغار انتو على الطلعات الي كذة
    ريم : طيب ترى عادي يعني اخوي بيكون معنا ،، لاتكسر بخاطرها عمي تكفى
    ابو ملاك توه بيتكلم و جت ملاك سحبت السماعه : ريووووم فدييييييييييتتكك بععععد عمممممررري ماأقدر اوصصصف لكك سعادتي
    ريم : هههههههههههههههههههههه كم ملوكك معنا حنا
    ملاك : وحدة و بفقع عينك اذا في ثانية
    ريم : هههههههههههههه طيب عطيني ابوك اشكره يعني وكذا
    ملاك عطت السماعه لأبوها : هلا
    ريم : مشكوور عمي ماتقصصر نردها لك في الأفراح ان شاءالله
    ابو ملاك : العفو حبيبتي
    سكر ابو ملاك وملاك قامت باست راسه وصعدت لغرفتها


    $$ في بيت أبو محمد $$
    ريم قاعدهه في الصاله و مرفعة على صوت التلفزيون حييل
    محمد بصراخ : هيي رووييم قصري على التلفزيون ترى احنا مب صمخان
    ريم طنشته
    محمد : رييييييييييييييييم
    ريم : اوووووف خير
    محمد : كلميني بأدب زين
    ريم : زين
    محمد : قومي ذاكري شعندك قاعده
    ريم : ياربيي بصعد
    رمت المخدة على الكنب وصعدت وهي تتحلطم
    محمد : الحمدلله والشكر و هز براسه
    ،، في غرفة ريم ،،
    طلعت كتبها ومو عارفه وش تذاكر فتحت كتاب الرياضيات وسكرته
    قامت حطت الكتب بالشنطة و دخلت الحمام عزكم الله تتروش

    $$ عند سارة و مصطفى $$
    في الليل سارة جالسة في الشقة و مطصفى طالع مع ربعه
    تغير بقنوات التلفزيون لما تعبت و طفشت منه
    مسكت جوالها و رن الجرس ،، قامت فتحت طلع مصطفى
    دخلو رجعت سارة جلست
    مصطفى : سارونه حبيبتي حطي العشا على ماأبدل
    سارة : امممم ماسويت عشا
    مصطفى : لييهه ؟
    سارة : مادري فكرتك بتتعشى مع ربعك
    مصطفى عصب : اها وانتي حضرتك تمشي على فكرك يعني
    سارة نزلت راسها : اسفه
    مصطفى بصراخ : مدري وش يفيد الأسف الحين يعني
    سارة نزلت دموعها و ماتكلمت
    مصطفى عصب و بصراخ اكثر : لممممتى بتضلييي بزر يعني تراكك كبببررتي ماعدتي صغييرة الحين حنا شوفي كم شهر متزوجين و للحين مو جاية تفهميني ،، وبعدين انا لو بتعشى مع ربعي كان اتصلت وقلت لك
    سارة ماقدرت و دموعها صارت تطيح ورا بعض قامت بتروح غرفتها
    مسكها مصطفى من يدها و في لحظة حاوطها بيدينه ورا ظهرها ،، حط عينه بعينها و بدا يهدا شوي
    سارة بعدت عيونها عنه و نزلت راسها ودموعها تنزل
    اخذها مصطفى و ضمها بقوة عشان تهدى شوي و سارة من ضمها زادت بالصياح
    مصطفى : اسف
    سارة هدت شوي : حصل خير
    مصطفى بهمس : أحبك
    سارة حست بشي غريب أول مره تحس فيه ،، تبي ترد تقوله وانا اموت بأنفاسك بس انبلع لسانها حست بإحساس جميل عمرها ماحست فيه
    بعدت سارة عن مصطفى و جا مصطفى حط يده على يدها : يالله ي روحي
    سارة : وين ؟
    مصطفى : بدلي وبتعرفي وين
    سارة : طيب
    راحت سارة للغرفه و مصطفى لحقها
    سارة طلعت لها تي شيرت وري مع جينز
    سارة : احم ابي ابدل
    مصطفى : بدلي مين ماسكك
    سارة : طيب خلاص بروح الحمام
    مصطفى : لا وبنظرة خبيثة : بدلي هنا
    سارة : وانت ؟
    مصطفى : عادي انا زوجك ترى وغمز لها
    سارة صارو خدودها حمر ماعرفت شتقول
    قرب منها مصطفى : ها تعرفي تبدلي ولا أبدل لك
    سارة من كثر ماهي مرتبكة قالت : بدل لي
    مصطفى : من عيوني ماطلبتي شي
    سارة انفجعت : لالالالالالالا خلاص انا اعرف ابدل بس انت روح انتظرني بالسياره
    مصطفى بعناد : مابي خلاص انتي قلتي بدل لي
    سارة : انزين شوف انت استنى هنا و انا ببدل في الحمام
    مصطفى قرب منها اكثر و مسك طرف تي شيرتها
    سارة ارتبكت حيل ماعرفت وش تسوي فنزلت راسها
    مصطفى بدا يرفع تي شيرتها وووووووووو

    $$ في بيت ابو جهاد $$
    حوراء قاعدة في الصاله و قدامها حلويات و شبسات
    جت زينب وعلى طول راحت اخذت شبس مع كت كات
    حوراء : زووويينب جييييبييه
    زينب : انتي كريمة عشان كذة مابعطيك اياه
    حوراء : زينب جيييبييهه
    زينب بتصعد فوق و جا جهاد اخذ الي في يدها و مشا
    زينب : هييييي انت جييييبببه
    حوراء : ويووو بعد عمري جهوود
    جهاد : لا ي عيوني لا انتي و لا هي هذا كله للزباله
    حوراء و زينب : هييييييييي
    اخذ جهاد الحلويات كلها معه و طلع
    جت ام جهاد : شفييككم تصصصارخوو
    حوراء بقهر : ولدك السخييف اخذ حلوويياتي كلها
    ام جهاد : بزران انتو تتهاوشو على حلويات
    زينب طلعت لسانها لحوراء : ويييييييو
    حوراء حقرتها و صعدت لغرفتها

    $$ في بيت، أم احمد $$
    خالد قاعد بالصالة طفشان وجنبه ام أحمد
    ام احمد قاعدة تخيط انتبهت لخالد
    ام احمد : خالد ؟
    خالد : هلا يمة
    ام احمد : شفيك ي يمة
    خالد : ولا شي بس طفشان
    ام احمد : قوم ي وليدي اطلع شم هوا شوي
    خالد : شسوي اطلع بروحي كأني مجنون
    ام احمد : شنو ؟ انت ماتعرفت على أحد للحين ؟
    خالد : لا احس الكل مشغول محد فاضي لي
    ام احمد : وين تتعرف وانت كل قاعد بالبيت قوم اطلع شوف الناس روح اي مكان
    خالد : يصير خير يمة

    $$ عند سارة و مصطفى $$
    في السياره
    مصطفى: ماتبي تعرفي وين بتروحي ؟
    سارة : ها .. لا عادي بعرف اذا وصلنا
    مصطفى : اول مرة ماتحني
    سارة اكتفت بإبتسامة
    وصلو لمجمع
    مصطفى : نزلي
    سارة : وين جايبني ؟
    مصطفى : انزلي و بتعرفي
    نزلت سارة و مصطفى

    مسك يدها و بدو يمشو
    سارة مستغربه من مصطفى شلون كان قبل دقايق بس و شلون صار الحين
    اما مصطفى كان لاهي وهو يدور على المحل الي يبيه لما وصل
    سارة رفعت راسها قرت اسم المحل واحمرو خدودها
    مصطفى : دخلي
    سارة بحيا : شنو هذا !
    مصطفى : نعومي يالله ادخلي
    دخلو للمحل وسارة ماعرفت وش تسوي
    مصطفى اخذها شاف روب نوم أحمر قصير
    مصطفى : شرايك
    سارة بإرتباك : ها ،،، حح..ل....وو
    مصطفى : ي عمري الي يستحون ،، نادا راعي المحل و اخذ على مقاس سارة واشترى لها كم قطعة من المحل وطلعو راحو كوفي

    $$ في قطر $$
    ماجد جالس على البحر و سرحان يفكر (بتعرفو بعدين في مين ^_^)مسك جواله و تردد يتصل او لا ( اتصل ولا لا ؟ طيب اذا اتصلت شقول لها لا لا عيب عيب فشله اصلا وش بتقول عني اكيد بتحط في خاطرها و بتفهمني غلط ،، ماأتصل احسن شي ) وقام بيروح للفندق

    $$ في بيت ابو محمد $$
    ريم قاعده تعفس في غرفتها و ماتدري وش تسوي
    اخذت جوالها و اتصلت على ملاك
    ملاك: الو
    ريم : هلا مليك
    ملاك : هلا بك
    ريم بترجي : تعالييي لي
    ملاك بخوف : فييك ششي !!
    ريم : لا بس طفششانه حدي
    ملاك : وجع خوفتيني فكرت فيك شي
    ريم : انزين يالله عاد تعالي
    ملاك : زين ببدل و بجي
    ريم : انتضرك
    ملاك : طيب سلام
    ريم : سلام
    قامت ريم تعدلت وقعدت على الكرسي تلعب بجوالها
    طق طق طق
    ريم : دخلييي وقامت لعند الباب بتضم ملاك
    فتحت ريم باب غرفتها وفتحت يدينها عشان تضمها وشافت في وجها ميري
    ريم اختبصت وعفست وجها : ششتببييي انتي
    ميري : ماما يقول هق(حق) انتي هو في يطلع
    ريم: طيب يالله فارقي
    ميري طلعت و سكرت ريم الباب
    توها بتجلس على الكرسي الا دق الباب مرة ثانية
    ريم قامت و هي معصبه و فتحت الباب بقوة : ششششتتببببييي انتي
    ملاك انفجعت : ششفيكك
    ريم انصدمت : وييي ملييك فكرت ميري
    دخلت ملاكك وسكرت ريم الباب
    ملاك : رويم يعني وين نقعد بهالعفسة
    ريم : عادي نقعد عليهم
    ملاك راحت رمت الملابس الي على السرير للدولاب وجلست
    جت ريم جلست قدامها
    ريم : ويي ملوك عطيني جوالي
    ملاك عطتها اياه
    ملاك : شفيك
    ريم : قلت لك ماجد بقطر رسل لي رساله اذا فضيت اكلمة ونسيت
    ملاك بفرح( يعني بسسمع صوتهه اخييهه ي لبى )
    ريم اتصلت
    ماجد : الو
    ريم : هلا
    ماجد : اهليين هلا واللهه
    ريم : هلا بك زود شلونك شخباركك
    ماجد : تمام الحمدلله وانتي عساك بخير
    ريم : ايه الحمدلله و شلون قطر
    ماجد : زينهه بكرة راجع انا
    ريم : امما
    ماجد : بس خلاص ضليت ثلاث ايام تكفي
    ريم : اها يالله بالسلامة ان شاءالله
    ماجد : الله يسلمك
    ريم : يالله باي ماأعطلك
    ماجد : ريوم مشغوله ؟
    ريم : لا بس ملاك جنبي عشان ماتقول اني دايم على الجوال
    ماجد ( ي حظك دامك جنبها ي لبى ) : ههههههههههه طيب سلام
    ريم : سلام
    ملاك : ريوومم
    ريم : هلا
    ملاك : قومي نطلع
    ريم وين نروح ؟
    ملاك : نروح مجمع نتعشى نتسوق اي شي يالله
    ريم : طيب
    قامو تعدلو ولبسو عباياتهم طلعت ريم قالت لأبوها ومشت
    وصلو للمجمع
    ريم : اقول ملوك تراني جوعانه امشي نتعشى
    ملاك : اي حتى انا يالله
    صعدو للدور الثالث طلبو من المطعم وجلسوا ينتظرو الطلب
    ملاك : رييييييييييم
    ريم : ها شفيييك
    ملاك : شوفي هذيك مو ساره مع مصطفى ؟
    ريم لفت لورا : ايييي اي هم
    ملاك وريم راحوا لهم
    ملاك : ساروونهه
    سارة انتبهت لهم وراحت سلمت عليهم
    ريم : لك وحششهه ي الدوبهه
    سارة : بعد عمري حتى انتو وحشتوني
    سلموا البنات على مصطفى
    سارة : يالله بنات اشوفكم على خير بمشي انا
    البنات : طيب باي
    مشت سارة و رجعو البنات لمكانهم
    تعشوا و تسوقو و رجعو للبيت

    انتهى البارت
    رأيكم حبايبي
  2. بـنـت أبوي
    20-12-2013, 12:21 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    رووووعةة حبيبتي هدوء عاشقةة ..~#
    ننتظر تكملةة البارات..#~
    و يعطيك الف عافيةةة غنائي
  3. هدوء عآشقة
    20-12-2013, 12:33 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    من ذوقكك حبيبتي

    يعافيك الرحمن
  4. برائة أنثى
    20-12-2013, 12:58 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    حبيبتي يعطييييكك العافية البارت خقق
  5. هدوء عآشقة
    21-12-2013, 02:49 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة برائة أنثى
    حبيبتي يعطييييكك العافية البارت خقق
    يعافيك ربي حبيبتي
  6. هدوء عآشقة
    22-01-2014, 04:24 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    البارت العشرين
    $$ بيت ابو ملاك $$
    رجعت ملاك دخلت الصاله فاضية مافيها احد و ظلام
    شغلت اللمبات ونادت الشغالة
    ملاك : وين ماما ؟
    سيتي : كلو نوم
    ملاك : دجاج .. طيب خلاص روحي لشغلك
    سيتي : زين
    راحت سيتي لغرفتها بتنام و ملاك قعدت في الصاله و فتحت جوالها شافت رساله
    : رؤيتك لدقيقة تكفيني لأتنفس لمدة عام ،،، المرسل مجهول
    ملاك ضلت تعيد في قراءة الرساله وتفرك في عيونها
    : الحمدلله و الشكر الناس ترسل و ماتتأكد من رقم الي بيرسلو لهم
    ماهتمت كثير للرساله و صعدت لغرفتها

    $$بيت ابومحمد $$
    ريم دخلت و الكل نايم و صعدت لغرفتها بدلت لبست بيجامة بنطلون أصفر و ببوزة حمرا فيها ميكي ماوس و قعدت على الكرسي و أخذت دفترها و قلم و بدت تكتب { أحيانا نشعر بشعور مختلف نعجز عن وصفه ، نشعر وكأنما نبضاتنا ستخرج من مكانها ، نشعر و كأننا رأينا روحنا ولأول مرة ، ذلك شعور قد ينتاب البعض ، شعور يصنفه البعض جميل و البعض الاخر قد يحتسبه سئ ، و من نظري كل مشاعر الحب صادقه ، و كلها تجلب السعاده } سكرت القلم و راحت لسريرها بتنام

    $$بيت ام احمد $$
    في الصباح الساعه 7 الكل نايم ماعدا خالد
    قاعد في الصالة و نزلت ام احمد
    ام احمد : ها اليوم قاعد مبكر
    خالد :ايه خلاص شبعت نوم
    ام احمد : زين فطرت ؟
    خالد : اي الحمدلله
    ام احمد : زين اجل انا بروح افطر
    خالد : يالعافيه
    ام احمد : الله يعافيك
    رن الجرس
    خالد : اففف شنو يعني الناس ماعندها ذووق تجي بأي وقت
    ام احمد : قوم ي وليدي افتح الباب يمكن يبونا بشي ضروري
    خالد : امري لله
    قام خالد يفتح الباب
    فتحه
    خالد : السل(ماكمل كلمته من الصدمة )
    …… : هلا والله خالد

    $$ في بيت ابو جهاد $$
    الساعه 9 الكل جالس على طاولة الفطور
    ابو جهاد : حوراء
    حوراء : سم يبة
    ابو جهاد : بس تخلصين فطور تعالي لي للغرفة ابيك بموضوع
    حوراء انخبصت : ان شاءالله
    جهاد يهمس لزينب : وش عنده الوالد مع حوراء !!
    زينب بنفس الهمس : وانا شدراني قالو لك اعلم الغيب
    جهاد : خلاص خلاص
    قام ابو جهاد من الطاولة وراح لغرفته
    ام جهاد : حوراء وش يبي ابوك منك !
    حوراء : مادري يمة بروح اشوفه
    قامت حوراء لحقت ابوها
    وصلت للغرفه دقت الباب
    ابو جهاد : تفضلي
    حوراء دخلت
    ابو جهاد : قعدي ي بنيتي
    جلست حوراء و هي خايفة : خير يبة !
    ابو جهاد : حوراء ي بنيتي الحمدلله الخطاب جو لعند بابك و الله وفقك مع سعد و الحمدلله
    حوراء استحت و نزلت راسها
    ابو جهاد يكمل : بس ي بنيتي ترى ام سعد كلمت امك تبينا نحدد موعد الملكة وانتي شوفي الوقت الي يناسبك و قولي لنا و ان شاءالله مايصير الا الخير
    حوراء بحيا : ان شاءالله يبة
    قامت حوراء راحت لغرفتها
    زينب شافت حوراء و لحقتها
    دخلت لغرفة حوراء و جلست جنبها
    زينب : وش يبي منك ابوي ؟
    حوراء بحيا : احم يبيني احدد موعد الملكة
    زينب : اووووه واخييرا انزين وانتي متى قلتي ؟
    حوراء : شفيش مطيورة انتي استني ارتب اموري
    زينب : مالت عليك استعجلي اقول بس
    وطلعت زينب وصادفت جهاد في وجهها
    جهاد : ها عرفتي !
    زينب : ايه بس مابقول
    جهاد : اجل وخري من وجهي
    راحت زينب لغرفتها و جهاد طلع

    $$ عند فاطمة $$
    الغرفه باردة و مسكرة الستاير و معفوسة فوق تحت
    رن المنبه و قعدت بصراخها
    : ههههههفففففف ياربي وش هالحالة ابي انام عدددل
    قامت شافت الساعه 10 و نص وشهقت : هييييييي ياربي راحت علي نووومة
    قامت من السرير ودخلت للحمام عزكم الله

    $$بيت ام احمد $$
    خالد بصدمة : بسسسسام !!
    بسام : اي بسام ليش مستغرب
    خالد : شلون عرفت اني هنا !!
    بسام : شكلك نسيت أنك لولاي كان انت للحين ماعرفت اهلك ( و رفع حاجبه
    خالد بقرف : لا مانسيت
    بسام : طيب لمتى بنضل واقفين على الباب
    خالد : ادخل حياك
    دخل خالد مع بسام
    ام احمد : خالد ي وليدي مين على الباب ؟
    خالد : اءءء هذا صديقي يمة
    ام احمد : زين مابغينا تكون لك اصدقاء
    خالد : عن اذنك يمة
    راح خالد للمجلس و جلس بعيد شوي عن بسام
    بسام : كأنك مو فرحان بشوفتي
    خالد: هه و تبيني افرح بشوفتك بعد ،،، وبتمسخر ) عجبني جوك والله
    بسام : المهم انا مو جاي عشان اقولك تفرح او ماتفرح
    خالد : اجل وشوله جاي
    بسام : جيت أئدي الواجب واسلم عليك
    خالد : سلامك وصل
    بسام : طردة يعني ؟
    خالد : افهمها مثل ماتبي
    بسام ( صدقني ي خالد لادفعك الثمن غالي اجل انا تكلمني بهالطريقة لكن هين ماكون ولد ابوي ان ماأدبتك عدل ) طيب وش مسوي بالاحسا
    دق دق دق > دق الباب خخخخ
    خالد : دخلي
    دخلت صغرى وفي يدها القهوة حطتها على الطاولة و طلعت
    بسام كام يطالع في صغرى طول ماكانت موجوده
    بسام : خالد ،، من ذي الي دخلت
    خالد : هاذي اختي صغرى
    بسام : الله يحفظها ،، يالله انا استأذنك و بجيك وقت ثاني
    قام خالد مع بسام و وصله للباب و دخل للصاله
    صغرى جالسة لحالها
    صغرى : خالد منو ذا الي كنت معه ؟
    خالد : ذا صديقي من زمان
    صغرى : اممم بس الصراحه شكله مب مريح
    خالد : ههههههههههههه

    $$ بيت أبو محمد $$
    الساعه 2 الظهر بعد الغدا الكل قاعد بالصاله ورن الجرس
    ابو محمد : قوم علي افتح الباب
    قام علي فتح الباب
    علي بصدمة : عبببببدالعزييييييز !!!
    عبدالعزيز : هههههههههههه بشحمه و لحمه
    ضمو بعض صار لهم 5 سنين مو شايفين بعض
    عبد العزيز : ولد اخو ام محمد و يكون اخو ماجد عمره 24 يدرس بأمريكا و توه مخلص دراسه أسمر و طويل لكن سماره معطي لشكله جمال ، يحب ريم لكن للحين ماعترف لها بحبه
    ام محمد سمعت اسم عبدالعزيز وراحت للباب و سلمت عليه
    ماجد : احم اشوف كل الغلا راح لعزوز و حنا مالنا شي يعني
    ام محمد : ههههههههههههه انت الغلا كله بو الجود وسلمت عليه
    دخلو للصاله وريم و ايات صعدو يلبسو عباياتهم
    سلمو على الكل و قعدو
    عبد العزيز ( وينها ؟ يصير تكون بعدها نايمة اففف لا عاد ) : اقول عمتي الا وين البنات
    ام محمد : راحو يلبسو عباياتهم ،، انت شلونك طمني عنك شمسوي بدراستك
    عبدالعزيز : تمام الحمدلله كل شي بخير اما دراستي ماصدقت على الله اخلص خلاص ي عمتي الغربة شينه
    ام محمد : قلنا لك تزوج واخذ زوجتك معاكك بس انت مارضيت
    جت ريم
    سلمت على ماجد
    ريم : هلا عبدالعزيز الحمدلله على سلامتك
    عبدالعزيز بحب : هلا هلا ريمم الله يسلمكك
    ماجد بهمس : اقول عزوز اثقل
    عبدالعزيز : اسسكت مب قادر امسك نفسي
    ام محمد : ها ياعبدالعزيز متى تتزوج و تفرحنا
    ريم من سمعت ان عبدالعزيز بيتزوج حست بقبضة في قلبها
    عبدالعزيز : ان شاءالله ي عمة قريب
    ام محمد : الله يوفقك و يسعدك يارب
    ريم حست بغبنة لو ضلت جالسه جنبهم اكثر بتصيح : عن اذنكم
    عبدالعزيز بلهفة : وين ريم ماشبعنا منك
    ماجد دق عبدالعزيز بخفيف عشان ينتبه لكلامه
    ريم : بروح اءءء
    ام محمد : شفيك ريم يمة !!
    ريم بتلعثم : لا يمة ولاشي ب بسس راسي راسي مصدع شوي اي اي راسي
    عبدالعزيز ( لييته فيني ولا فيك ) : سلامتك ريم بالعدوو يارب
    ريم : الله يسلمك
    صعدت ريم لغرفتها بسسرعه و اتصلت على ملاك
    ملاك : هلا هلا بالزين كله
    ريم بصوت مخنوق : هلا فيك
    ملاك حست فيها : ريووم شفييك
    ريم : عبدالعزيز
    ملاك : شفييه ؟
    ريم : يبي يتزوج
    ملاك : طيب واذا تزو ماكملت كلمتها وبصدمة، ريوووم انتي تحبيييه !!!!
    ريم وهي تصيح : مادري ملاك والله مادري بس من سمعت انه بيتزوج حسيت بغصة في قلبي ودموعي بدت تطيح
    ملاك : طيب خلاص اهدي و تعالي لي البيت الحين
    ريم : طيب
    سكرت ريم و قامت مسحت دموعها وتعدلت ونزلت
    ريم : يمة ابي احد يوديني بيت ملاك
    عبدالعزيز : عمتي انا الحين بمشي اوصلها انا
    ام محمد : طيب ريم هذا عبدالعزيز بيوصلك
    قام
    عبدالعزيز سلم على عمته و طلع اما ماجد قال بيضل مع محمد
    ركبت ريم السياره و ركب عبدالعزيز
    كانت الاجواء بينهم هادئة وماحد منهم متجرأ يتكلم
    عبدالعزيز بخوف : ريوم شفييك ليه عيونك كأنك بتصيحي
    ريم بصدمة ( ريوووم !! ) : لا مافيني شي
    عبدالعزيز : طيب انا فيني شي
    ريم : وش فيك
    عبدالعزيز بحب : فيني ……
  7. هدوء عآشقة
    23-01-2014, 01:35 AM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    السسلام عليكمم حبايبي . هذه بارات زيادة بسبب التاخير اللﮱ ‏​‏​ سويته و لا تزعلو مميني البارت الواحد و العشرون
    ريم : وش فيك
    عبدالعزيز بحب : فيني اءء
    ريم بخوف : وش فيك عزو اءء عبدالعزيز !!
    عبدالعزيز وقف السيارة على جنب و لف على ريم
    : ريوم … لو تقدمت لك بتوافقي
    ريم احمرت خدودهاو نزلت راسها وهي منصدمة
    عبد العزيز : رييوم والله اني إحبك و كنت انتظر اني اخلص دراستي بأمريكا بس عشان اعترف لك بحبي و اتقدم لك
    ريم بتوتر : عزوز
    عبدالعزيز بحب : عيوونه
    ريم بحيا : ملاك تنتظرني
    عبدالعزيز بلهفة : وقلبي ينتظر ردك … اتصلي على ملاك قولي لها انك بتتأخري شوي
    ريم بصدمة : لييه
    عبدالعزيز : سوي الي قلت لك عليه
    اتصلت ريم على ملاك وقالت لها انها بتتأخر شوي
    عبدالعزيز وقف سيارته : يالله انزلي
    ريم : عبدالعزيز ليه جايبني للبحر
    عبدالعزيز نزل و فتح لريم الباب
    : انزلي
    نزلت ريم و مشو وصلو قريب للبحر
    عبدالعزيز : شفتي هالبحر هذا كله مايجي ربع حبي لك
    ريم استحت
    عبدالعزيز : عيونك فيها كلام ريوم
    ريم نزلت راسها : احم عزوز انا بعد
    عبدالعزيز بفرررح : ريوووم من جججد تتكلمي
    ريم : هالسوالف مافيها مزح
    عبدالعزيز فتح يده بيضم ريمم الفررحةة بس انتبه لنفسه
    ريم بحيا : ههههههههه يالله ودني لملاك
    عبدالعزيز : ي حظها هالملاك امشي يالله
    راحو للسياره و وصلها لبيت ملاك

    (( بيت ابو ملاك ))

    وصلت ريم عند ملاك و تفكر بكلام عبد العزيز و اللﮱ ‏​‏​ صار لها معاه وهي حيل فرحانه
    ظلت ريم واقفة عند الباب و لا دخلة
    عند ملاك انتبهت تأخر ريم قالت :خلني اشوف ممين النافذة يمكن وصلت
    و طلت من النافذة و انتبهت لريم انها واقفة عند الباب و لا تتحرك خافت عليها نزلت
    لها بسرعةة وفتحت الباب ريم اختلعت
    ملاك : ريوم شفيك واقفة عند الباب ليه ما دقيتي الجرس فيك شيء ؟! احد مأذيك !؟
    ريم : ها ، لا ما فيني شيء بسس راسي شوية مصدع
    ملاك : اي كذبي علي
    ريم " تبي تغير السالفة عشان ملاك تنسى " بضحكة ع عصبية ؛: بتخليني واقفة بشارع
    ملاك انتبهت انها تغير السالفة (( ادري ان فيك شيء بسس بجر منك الكلام الل يعيني عليك )): وي هههههههههههههههههه ما انتبهت ادخلي ادخلي
    دخلة ريم مع ملاك البيت
    ريم: فيي احد بيتكم
    ملاك : لا كلهم طالعين
    ريم :طييپپ يلا امشي
    ملاك : ريوم شرايك ننزل تحت ما ابي اروح غرفتي كلها عفسةة
    ريم : لا لا ابي غرفتك ما ارتاح الا فيها هههههههههههههههههه
    ملاك : هههههههههههههههههه امشي امشي بسس
    وصلوا غرفةة ملاك
    ريم : ههههف ملوك متى بينزلوك الدور الثاني و الل تعبت اصعد و انزل
    ملاك : هههههههههههههههههه هذا اللﮱ ‏​‏​ تبي غرفتي استحملي و ثانيا شقول انا اللﮱ ‏​‏​ كل يوم صاعدة و نازله
    ريوم : طييپپ ركبوا اصنصير
    ملاك : اي بنركب ، كلم ابوي العمال
    ريم : اها اجل ما راح اجيك الا لما يركبوه
    ملاك : يصير خير بسس
    و فجأة جاء مسج لجوال ملاك
    فتحت ملاك الجوال وشافت رسالةة ممين الرقم المجهول و تفكر تفتحها او لا
    فتحتها و مكتوب فيها ( اشوف العالم من طرف عين ،
    واشوفكك اننت عالميء كلهه !️ )
    ملاك انعفس وجهها و تغير لونها
    ريم لاحظت وسكتت : شفيك ملوك ليه كذا تغير وجهك
    ملاك : ها لا بسس الشركة اذتنا عزيزي العميل و عزيزي العميل
    ريم ما صدقت بسس سلكت : اها ،
    ملاك تتكلم مع نفسها ( زين ما قلت لها و الا بروح وطي .. اعرفك ي ريوم لو قلت لك بتتهوري و بتكلميه .. خلني ساكته احسن ))
    و بهالفترة ريم كانت تنادي ملاك بعدين دقتها
    ملاك : ها عورتيني و عمى
    ريم و بعصبية: هوا صاري لي ساعةة اكلمك و انتي مو معي
    ملاك بسرعة : لا لا معك لا تخافي
    ريم بعدها معصبة : وش قلت يلا علميني ؟!
    ملاك وهي خايفة منن عصبية ريم : ها مدري نسيةة
    ريم : طييپپ ما علينا ، ( تغيرت نبرة ريم ) :ملووك
    ملاك : هلا شفيك خوفتيني
    ريم : انا طلعت احب عبد العزيز
    ملاك بصدمة : ريوم ممين جدكك
    ريم : اي ليه في شيء ،؟!
    ملاك : لا بߊس هو ع سن زواج يعني قريب و يتزوج ليه تعذبي نفسيك '!؟
    ريم بضحكةة خفيفةة :: بقولك السالفةة كلها بسس بدفنك مكانك ان احد عرف
    ملاك : يمة يمة خوفتيني تكللمي بسرعةة
    ريم بدأت تتكلم بطيء : ا ن ا و ع ب د ا ل ع ز ي ز
    ملاك : تككلمي عدل ( و اخذت المخدة و كفختها ) تكلمي
    ريم ماتت ضحك : خلاص خلاص بتكلم عدل السالفة طال عمرك ان اللﮱ ‏​‏​ جابني عبد العزيز و حنا ............ قالت لها كل شيء
    ملاك بفرح : امانهه ككككللللللووووووولللللووووووش الل يتمم لكم ع خير
    ريم بحيا : اميين
    و ظلوا يتكلموا مع بعض

    (فيي مكان جديدة و ناس جدد )
    وهو بغرفته و يفكر : و اخخخيررا تحبني حتى هي واي ي انها سعادة ما تنوصف لازم اخبر مجود
    دق على ماجد مرة مرتين ثلاث و اخيرا رد
    عبد العزيز : مجوود احححبك
    ماجد تأكد ممين الرقم و قال باستغراب : عبد العزيز ؟!
    عبد العزيز ضحك : اي عبد العزيز
    ماجد : شفيك فرحان جعلك دايم فرحان بسس ايش فيك ؟
    عبد العزيز : تعال البيت بسسرعةة و تعرف ليهه انا فرحانن
    ماجد : طييپپ بسلم ع عمتي وبجيك يلا باي
    عبد العزيز طييپپ بسس لا تتأخر باي
    و سكروا

    (بيت ابو محمد )
    محمد : شفيه عبد العزيز !؟
    ماجد بضحكة خفيفة ؛ ما فيه شيء بسس يبيني اروح له يقول مشتاق لي
    محمد : خف علينا بسس روح روح
    ماجد يضحك :: طييپپ روح ناد عمتي بسلم عليها قبل لا اطلع
    محمد : طييپپ
    راح محمد و نادى امه
    جت ام محمد : ها ماجد محمد يقول بتمشي
    ماجد : اي و الل ي عمه بمشي
    ام محمد : طييپپ خلك تعشى
    ماجد خليها وقت ثاني بسس لان عبد العزيز ينتظرني بالبيت
    ام محمد : طييپپ ي ولدي بحفظ الرحمن و انتبه و انت تسوق
    ماجد : ممين عيوني يلا مع السلامةة
    ام محمد و محمد : مع السلامةة
    طلع ماجد و ركب سيارته

    ( فيي سيارة ماجد )
    تذكر ماجد شخص مشتاق له و رسل له رسالة و سكر الجوال و هو فرحان
    و توكل ع الل بيروح لعبد العزيز

    ( في بيت ابو عبد العزيز )
    وصل ماجد وسلم ع امه و صعد ل جناح عبد العزيز و دخل
    عبد العزيز : لكان جيت يرحم امك جاي مبكر اطلع كمل سوالف بعدين تعال
    ماجد ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    عبد العزيز راح بيذبحهه لان هو احر ماعنده و ماجد ابرد ما عنده
    ماجد قف : خلاص خلاص توبه بوقف
    عبد العزيز: لا كمل بعد
    ماجد فيه ضحكة بسس ماسكها لان لو ضحك بيعرف انه بيندفن بمكانه : اسف ي اخوي ( وقام حب راسه ورجع)
    عبد العزيز استهدى بالرحمن و رضى
    ماجد : هلا ي اخوي شفيك
    عبد العزيز نسى هواشة مع ماجد و ارتسمت بوجه ضحكة لما تذكر : ماجد طلعت ريم تحبني
    ماجد : ججججد و اخخخيرررا عقبالي
    عبد العزيز : هههههههههههههههههه امممين
    ماجد :طييپپ شنو السالفة
    عبد العزيز : انزين مو انا الي وديتها بيت ملاك و .......... و قال له السالفةة
    ماجد : و الل منت بهيين يبي لي اجربها مع الحب
    عبد العزيز : هههههههههههههههههه افا عليك اعجبك
    ماجد : دائما تعجبني ( وبجدية ): طييپپ متى بتكلم امي ‏​‏​‏‏‏​‏​‏‏​ عشان تخطبها لك ترا البنت كبرت و الخطاطيب كثار
    عبد العزيز : بشوف الوقت المناسب و بكلمها
    ماجد : طييپپ ما اطول عليك بروح اتروش عشان اليوم بنروح الجلسةة مع الشباب وجهز نفسك باخذك
    عبد العزيز : هههههههههههههههههه طييپپ بجهز نفسي اجل
    وطلع ماجد و عبد العزيز يفكر بريم

    ( ...............)
    عند طيووور الحب طبعا معروفين سارة و مصطفى
    سارة قاعدة تطبخ للعشاء
    و مصطفى توه جاي ممين الدوام و تعبان
    اول ما دخل انسدح ع الكنب ممين التعب
    جت سارة و هي خايفة عليه : حبيبي شفيك تعبان
    مصطفى : قال لا مو تعبان بسس مشتاق اشوفك
    سارة : استحت و نزلة راسها : بقوم اسوي العشاء
    مصطفى عرف انها تتهرب : ما يحتاج تطبخي الحين اعلمك الطبخ ع اصولها و بيعجبك ( و غمز لها )
    سارة خلاص ما استحملت وراحة المطبخ
    مصطفى قام و هو يضحك :ي حبي لك ي سارونه
    و تروش و صحصح عدل و هو قاعد يمشط شعره : ي سارونه اليوم بخليها لك احلى ليله و ممين بعدها بتحملي بإذن الل (وضحك)
    راح لسارة و انتبه انها منشغلة و راح حظنها ممين وراء و هي اختلعت : مصطفى حبيبي شفيك خوفتني
    مصطفى : بروح و طي انا ع اللﮱ ‏​‏​ تخاف علي
    سارة ضحكة بخجل : انزين بعد عني عشان اعرف اطبخ
    مصطفى : طييپپ حياتي تبيني اساعدك بشيء
    سارة : اي حبيبي قصص الطماط عشان التبولة
    مصطفى : ممين عيوني ي عيوني
    سارة : تسلم لي العيون و صاحبها
    و بدأ مصطفى يشتغل
    و لما لفت سارة وجها شافت انه عافس الدنيا فوق تحت
    شهقت بقوة لدرجة ان مصطفى خاف
    مصطفى: حبيبتي شفيك !؟
    سارة : شنو مسوي بالمطبخ انت ؟؟
    مصطفى : ما سويت شيء قاعدة اقصص اللﮱ ‏​‏​ قلتي لي عليه
    سارة : و تقولها ببرائه ؟! تعال اوقف جنبي شوف شنو مسوي
    راح مصطفى و طالع المكان اللﮱ ‏​‏​ كان يشتغل فيه و فتح عينه و بعدين تسدح ضحك : قال ممتأكدة محلي
    سارة شوي وتصيح : لا محل جدي طلع ممين قبرة وسوى كذا
    طلعت مصطفى برا المطبخ و هو يضحك
    و نظفةة المكان و بعدين نادته تعشوا وراحوا غرفتهم
    سارة دخلةة تسبح و مصطفى داخل الواتس و الفيس
    و لما طلعت سارة كانت بسس لافه الفوطة عليها و توصل الى نص الفخذ
    مصطفى : سارونة تعالي فيك وسخ على كتفك
    سارة راحة له ع برائتها و قالت له: شيلها عطته الجهة مكان فتحة الفوطة
    و هو بߊس جلست جنبه حاصرها و فتح الفوطة و بدأ يمص رقبتها و بعددين ..... انتو تعرفو البقايةة ^_*

    ( بيت ابو ملاك )
    خلصو سوالف و دقةة ام ريم ع ريم عشان ترجع لان الوقت تأخر لانها صارت الساعة 9
    و ودعةة ملاك ريم
    ملاك : ريوم تعالي لي وقت ثاني لا تنسي
    ريم : ممين عيوني يلا سيا
    ملاك: سيو
    جاء محمد و اخذها

    ( في الاستراحة الشباب )
    ماجد : شباب ليه انتو كذا ؟!
    الشباب كلهم بردود مختلفة : ها ؟! ليش؟! شفيك ؟!شصاير ؟!
    ماجد : يعني ما متزوج منكم الا اثنين ؟!
    علي : تزوج انت عشان يصيروا ثلاثةة
    ماجد رفع يده : الل يسمع ممينك ي الل ي كريم
    كلهم ضحكو عليه
    هاني : اي صحيح مجود ما تفكر تتزوج
    ماجد و هو يفكر بحبيبته : انا ابي اتزوج عن حب ما اببي اتزوج زواج تقليدي
    و نص الشباب قالو : و حنا كمان
    و ظلوا سوالف لين ما كل واحد ينسحب ويروح بيتهم

    ( بيت ابو محمد )
    ريم ظلت تفكر : ما اني مصدقةة احب واحد يحبني وننناسةةة و لا بعد بيتزوجني ي لبببيهه
    بسس متى بخطبني
    و ظلت هالتفكير شنو بتلبس يوم العقد ، وش اول كلمة بتقولها له ، اي مطعم ييروحون له ؟! ، كيف حياتهم بتكون
    نامت و هي فرحانه و تفكر بهالاشياء

    ( بيت ابو ملاك )
    ما قدرت تنام اخذت جوالها و فتحت ع الرسايل ودخلة رسايل المجهول
    : ي حظ حبيبتك فيك ، مسكين يرسل لي يحسبني حبيبته خلني اقول له اخوي غلطان
    لا بߊس الحين الوقت متأخر بكرا اقول له احسن ، ياليت اللﮱ ‏​‏​ يرسل لي انتت ي ماجد
    مو غيرك انام و اصحى ع رسايلك صوتك ،، اخخخ اشتقت حتى لشوفتك مو لازم رسايلك
    بكرا باخذ ممين ريم حساب ماجد بالانستقرام يمكن يحط صوره فيه عشان لا اشتاق لك كثير
    و نامت و هي تفكر فيه
  8. هدوء عآشقة
    23-01-2014, 01:38 AM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده




    {جا اليوم الجديد و اشرقت الشمس و اليوم راح يكون حلو ع ناس ومر ع اخرين و انتظار شوقا للبعض )

    ( بيت ابو ملاك ) الساعة 5 الصباح
    دخلة ولاء ع ملاك
    ولاء : ملاك قووومي خالي محمد يبيك
    ملاك نقزة: شفيه !؟
    ولاء : مدري اخذي كلميه
    رمت ولاء الجوال و طلعت
    ملاك : هلا حمووود
    محمد : ملاك عرفتي ؟!
    ملاك : وش ؟!
    محمد : هاني ولد احمد ال.... خطبك
    ملاك :عادي نفس كل مرة أرفض انا توني صغيرة مستحيل اوافق
    محمد : المشكلة كلمة ابوك و قال بتوافق عليه الولد زين ما يعيبه شيء
    ملاك : ننننععععععممممممم يعني بيغصبوني عليه سلاماتتت ما ابيييه قول لهم ما ابيه سمعت ما ابيه
    محمد : ملووك حبيبتي اهدئي و لا عليك و ان شاء الل ما يجبروك
    ملاك بصياح : ان شاء الل
    محمد : ملوك لا تصيحي ما راح يصير الا اللﮱ ‏​‏​ تبيه
    ملاك : طييپپ
    سكرت ملاك ( كيف بيغصبوني ع واحد ما ابيه انا احب ماجد ماجد ليتك تحس و تجي قبله ليتك بسس تعرف اني احبك و بيغصبوني اتزوج غيرك ليتك بߊس ) بدأت تصيح و هي منهاره بتخسر حبها و اهلها بيغصبوها ع واحد ما تبيه
    اعرفكم ع محمد
    هذا. اخو ام ملاك عمره 23 كبر ماجد و صديقه شعرة الى الاذن عيونه صغيرة شويه مليان بسس جميل خشمة طويل و جميل و متزوج و يحب زوجته و صديق ملاك بنفس الوقت و يعرف بحب ماجد ل ملاك بسس ما يعرف بحب ملاك لماجد

    ( في بيت ابو عبد العزيز ) الساعة 6
    صحا عبد العزيز مبكر دخل دورة المياه و تروش و طلع لبس تيشيرت ابيض و فتح اول زرارين وبنطلون اسود
    جلس يمشط شعره : انا لازم اكلم امي ‏​‏​‏‏‏​‏​‏‏​ عن ريم ما ابي اخسرها او تبعد عني ابيها ملكي لحالي محد ياخذها مميني
    و ترك المشط و طلع ممين غرفته شاف اخته ريوف توها صاحيه
    عبد العزيز : صباح الخير
    ريوف : صباح النور ، ( ما انتبهت انه عبد العزيز بسس شويةة و لاحظت انه هو صرخة و حظنته ) : متى جيت ي الدوب اشتقت لك
    عبد العزيز : امس جيت و سألة امي ‏​‏​‏‏‏​‏​‏‏​ عنك قالت طالعة مع خطيبها و انا ما رجعةة الا نص الليل و سسألة عنك قالوا نايمة ما حبية ازعجك
    ريوف : اما طييپپ محد قال لي انك جيت
    عبد العزيز : اي انا قلت بسويها سبرايز لكم انتي و رهف
    ريوف : طييپپ طمني عنك اخبارك احوالك ؟!
    عبد العزيز : اول روحي بدلي بعدين تعالي كلميني
    كانت ريوف لابسه بيجامة وردية و بالوسط ارنوب ماسك قلب وحوله كلا بياض
    ريوف طالعة بنفسها وضحكة : هههف نسية ما بدلة طييپپ اشووفك لما اخلص بروب
    عبد العزيز : تيت بسس وين رهف
    ريوف : يمكن تفطر تحت روح فاجئها
    عبد العزيز : طييپپ انتظرك تحت
    ريوف : طييپپ
    دخلة ريوف غرفتها تتروش و تبدل و نزل عبد العزيز تحت (( راح اعرفكم باهل عبد العزيز بسس بعدين ))
    كانت رهف عاطية ظهرها الدرج و لما نزل عبد العزيز سدعيونها و ما تكلم
    رهف : مجوود ترا مالي خلق هالحركات
    عبد العزيز شوي و يضحك
    رهف : ترا بدأت تعور عيوني و اخر ، و غريبة صاحي مبكر
    عبد العزيز ساكت
    رهف : طييپپ تكلم ليه ساكت
    و بعدين بدأت تتحسس بالإيد شافت انها مو يد ماجد يد ماجد شوي اضعف
    رهف بدأت تخاف : مين انت
    عبد العزيز ساكت وشوي و حس عبد العزيز ان يده فيها مويه و خرها شاف رهف تصيح حظنها
    عبد العزيز : اسفف رهف ما كان قصدي
    رهف لما سمعت انه صوت عبد العزيز صرخة : عععععبببببببببببدددددددددددد العععععععزززززززززييييييززززززززززز
    جللست البيت كلهم جاء ماجد مع ريوف خايفين
    رهف تضحك و ضمة عبد العزيز
    رهف : متى جيت ي الت...... اشتتقتت لك
    ماجد : ريوف و عمى شنو هالصوت خوفتينا ، و ثانيا توه جاي ممين سفر و تقولي له ي الت ....... خوش استقبال
    ريوف و رهف ضحوا
    رهف : شعليك حنا ننجاز صح عزوز
    عبد العزيز : صحين بعد
    ماجد : هههههههههههههههههه مو ممين جدكم اصعد اتروش احسن لي
    عبد العزيز و ريوف : نعيما مقدما
    ماجد : الل ينعم عليكم
    و صعد و هو باله مو معاه
    رهف : شفيه ماجد ما تحسوا ان فيه شيء
    عبد العزيز : لاحظة
    ريوف : و انا بعد طييپپ تعالوا نسوي الفطور عشان نفطر مع امي ‏​‏​‏‏‏​‏​‏‏​ و ابوي
    رهف و عبد العزيز : قو
    عند ماجد دخل الحمام بيتروش جلس يصيح ( بعدين بتعرفوا السبب )
    ( دحين راح اعرفكم برهف و ريوف )
    ابو عبد العزيز اسمه : سالم عمره 48 يحب زوجته ام عبد العزيز و عياله شكله كأن اخو عبد العزيز وماجد ما كأن ابوهم
    ام عبد العزيز :سلوى عمرها 40تحب اعيالها و بيتها و تهتم بالاتكيت و حنونه عند الكل و مديرة لمدرسة
    عبد العزيز : اول واحد عند ابو عبد العزيز عمره 24 يحب ريم بنت عمته و ناوي يتزوجها طويل اسمر عيونه فيها حدة و يحب يلبس جنز و بنطلون
    ماجد : ثاني واحد عمره23 يحب ملاك ممين زمان بسس ساكت لاهو طويل و لا قصير اسمر عيونه نفس اخوه خشمة حاد مثل السيف شعره ناعم مو طويل يعني طوله الى بين الاذن و بداية الرقبة
    ريوف : عمرها 20 مخطوبة لواحد برا العايلة تحبه طويلة شعرها طويل الى نهاية ظهرها تحب ملابس الكيوت و تدرس بجامعة الملك فيصل بالاحساء عيونها عسليه خشمها طويل فمها مثل حبة التوت
    رهف : عمرها 16 قصيرة بسس دبوبة شعرها طويل الى خصرها و كثيف و فيها رجه و ما تحب تصيح جنب احد و ملابسها كلا تلبس بجايم ما تحب لبس الطلعة عيونها وسيعة خشمها عادي

    (بيت ابو جهاد )
    حوراء حددة موعد الملكة و عزمة صديقاتها
    و زينب بعد عزمة ملاك و ريم و صغرى و ميعاد و سارة
    و قالو تعالوا يوم الاثنين قبل الدراسة مسوينها
    وافقوا كلهم
    جهاد : اوووخص و حووير بتتزوج بعد
    حوراء فتحة عيونها : اصغر عيالك حوير قول حوراء
    جهاد : بل. بل بل انزين حوراء حوراء و لا تزعلي للحظة حسيتك كل..... استغفر الل بߊس
    حوراء : يممممممةةةة شوفي ولللدك
    ام جهاد و هي بالمطبخ : جيهادوا بعد عن اختك لا تبط مرارتها قبل الملكة
    جهاد ضحك : انزين انزين ما ببط مرارتها اصلا انا طالع مع ربعي احسن ممين مقابل النفسيه هذه الل يعين زوجك عليك بسس
    حوراء : يييمهه شوفيه
    طلع جهاد و هو يضحك
    جت زينب: ايش هالصراخ شنو صاير
    حوراء.: و لا شيء
    ام جهاد : زنوب ماما روحي بعدي عن اختك الحين لانها متوترة
    زينب : ان شاء الل يمه
    وصعدت زينب غرفتها و راحة ام جهاد المطبخ و جلست حوراء تتابع TV

    (بيت ابو عبد العزيز )
    خلص عبد العزيز الفطور
    عبد العزيز : ما كأن ماجد تأخر
    ريوف و رهف : حيل
    عبد العزيز : احسس ان صاير له شيء بصعد اشوفه
    ريوف و رهف : طييپپ
    ريوف : و طمني عنه لا تنسى
    عبد العزيز : طييپپ
    وصعد غرفة ماجد دق الباب ما سمع صوت
    دخل شاف ماجد جالس ع طرف السرير و شكلة كانه يصيح و فاتح جواله ع شيء
    عبد العزيز خاف : ماجد فيك شيء ؟!
    ماجد وهو يصيح : راحة ممين يدي ي اخوي راحة ( وكمل صياح صياح ممين قلبب رجال فاقد حبيبته )
    عبد العزيز : فهمني وش السالفة مجود
    ماجد : ملاك انخطبت و بيجبروها عليه
    عبد العزي بصدمة : كككيففف
    ماجد : اللﮱ ‏​‏​ سمعته ي اخوي حبيبتي راحة ممين ايدي و ممين خطبها صديقي صديقي الطعنه تصير طعنتين اهه ي اخوي انا انكسرت حبيبتي و صديقي
    عبد العزيز حزن ع اخوه بߊسس ما بيده حيلة
    عبد العزيز : طييپپ ايش دراك
    ماجد : دق علي خاله محمد : ماججد الحق
    ماجد : شنو. ؟!
    محمد : ملاك انخطبت و اهلها بيجبروها عليه
    ماجد : كككيففف ، مو بكيفهم يغصبوها ملاك لي انا لحالي لي انا بߊس
    محمد : ماجد تعوذ ممين ابليس ، خلنا نشوف حل
    ماجد : طييپپ مين الحما.... اللﮱ ‏​‏​ خطبها
    محمد بحزن :صديقك هاني احمد ال.......
    ماجد بصدمة : كيف
    محمد : مثل ما سمعت و الل يوفقك بوحدة غير بنت اختي
    ماجد : طييپپ ليه خطبها و انا و حبي
    محمد : الل يعينك ي ماجد زواج الحبيبه صعب و اصعب اذا كان صديقك اللﮱ ‏​‏​ ياخذها
    رجع ماجد لواقعه و هو يصيح
    ماجد .: راحة مني
    عبد العزيز : طييپپ دام ان عندك رقمها كلمها قول لها انك تحبها
    ماجد : عنددي فكرة ثانية
    عبد العزيز: شنو
    ماجد : اسمع ................


    انتهت البارات

    ١ اسفه لان حيل طولة ع نزول البارات
    ٢ ابي توقعاتكم
    شنو خطة ماجد ؟!
    هل ملاك راح تاخذ هاني او لا ؟!
    سارة بتحمل او لا ؟!
    عبد العزيز بيكلم امه عن ريم و الا امه خطبت له وحدة و هو ما يدري ؟!

    ابي اشوف ردودكم ي حلوووين ♡
  9. هدوء عآشقة
    23-01-2014, 04:33 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    عزيزاتي راح تنزل البارتات ان شاءالله كل يوم جمعة
    ترقبو الاحداث ^_^
  10. بـنـت أبوي
    23-01-2014, 09:04 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    احم انا بكمل الروايه عن هدوء عاشقة
    طبعا حنا صاحبات و خوات و سلمتني الرواية و ان شاء الل انال اعجابكم ..~#

    محبتكم ؛ بنت أبوي
123456789101112